research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
THE IMPACT OF COMPENSATIONS ON EMPLOYEES PERFORMANCE AT JORDANIAN CUSTOMS CENTERS)
أثر التعويضات على أداء الموظفين في المراكز الجمركية الأردنية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to measure the impact of compensations on employee performance. The study has been applied at Jordanian customs centers,and there are (25) centers.A descriptive analytical approach has been adopted for data classification and handling.The researchers developed a questionnaire for collecting data on the study variables. The sampling unit consisted of (350) employee working in Jordanian customs centers.The study resulted in multiple outcomes, the most notable were, a moderate effect for compensations on the performance of the staff in the Jordanian customs centers.The researchers recommended modifying the system of salaries paid to employees,and to reconsider periodically some forms of compensations by the management to improve the performance of the staff in the Jordanian Customs centers.

هدفت الدراسة إلى قياس أثرالتعويضاتعلى أداء الموظفين، وطبقت الدراسة على مراكز الجمارك الأردنية، والبالغ تعدادها (25) مركزاً جمركياً. واعتمدت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي لتصنيف البيانات والتعامل معها. وقد طور الباحثون استبانة لجمع البيانات المتعلقة بمتغيرات الدراسة. وتكونت وحدة المعاينة من (350) من الموظفين العاملين في مراكز الجمارك الأردنية. وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج كان من أبرزها، وجود أثر بدرجة متوسطة للتعويضات على أداء الموظفين في مراكز الجمارك الأردنية. وقد أوصى الباحثون بضرورة تعديل نظام الرواتب المدفوعة إلى الموظفين، وان يتم إعادة النظر في بعض أبعاد التعويضات وبشكل دوري من قبل الإدارة، بهدف تحسين وتطوير أداء الموظفين العاملين في مراكز الجمارك الأردنية.


Article
The Effective of Affective Human Engineering on The Voice of The Employee
تأثير الهندسة البشرية العاطفية في صوت الموظف دراسة استطلاعية تحليلية لآراء عينة من موظفي كلية الادارة والاقتصاد – جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Research aims at understanding and clarifying the impact of human Affective engineering with its dimensions (Instinctive emotion ,behavioral emotion, contemplative emotion) on the voice of the employee . the problem of research was the following question: ( Does human Affectively engineering a ffact on the voice of employee). The importance of research in terms of results obtained through the survey of the views of the research sample in the organization investigated represented by the staff of college of Administration and Economics , Karbala University of (78) respondents by questionnaire that prepared for this purpose. After collecting and analyzing the data statistically using a set of statistical tools including correlation coefficient and multiple linear regression . A set of results was obtained which crystallized in the conclusion that: human Affective engineering is interested in knowing the feelings and desires of the human resource which contributes to the success of the organization's work. The most important recommendations should be to increase the college's interest in finding and strengthening the health environment in the work , which in turn reflected in the human Affective engineering and the voice of employee. Keywords: Affective Human Engineering, Employee.

يهدف البحث الى فهم وتوضيح أثر الهندسة البشرية العاطفية بأبعادها (العاطفة الغريزية, العاطفة السلوكية, العاطفة التأملية) في صوت الموظف, وقد تمثلت اشكالية البحث بالتساؤل الاتي:( هل تؤثر الهندسة البشرية العاطفية في صوت الموظف), وقد جرى استشراف أهمية البحث بما تؤول اليه النتائج التي نحصل عليها عن طريق استطلاع اراء عينة البحث في المنظمة المبحوثة و المتمثلة بالملاك الوظيفي في كلية الادارة والاقتصاد جامعة كربلاء والبالغة (78) مستجيبا بواسطة استمارة الاستبانة التي اعدت لهذا الغرض, وبعد جمع وتحليل البيانات احصائيا باستخدام جملة من الادوات الاحصائية منها معامل الارتباط والانحدار الخطي المتعدد وتم الحصول في مجموعة من النتائج تبلورة بالاستنتاجات منها تهتم الهندسة البشرية العاطفية بمعرفة المشاعر والرغبات للمورد البشري والتي تسهم في انجاح عمل المنظمة المبحوثة: فيما كانت أهم التوصيات ضرورة أن تزيد الكلية الاهتمام بإيجاد وتعزيز الاجواء الصحية في العمل والتي بدورها تنعكس في زيادة الظواهر الايجابية والتي فيها الهندسة البشرية العاطفية وصوت الموظف.


Article
The International Employee and his Relationship With the International Organization
الموظف الدولي وطبيعة علاقته بالمنظمة الدولية .

Loading...
Loading...
Abstract

The International Organization the Objectives it establishes for it, through a system Comprising a group of its employees called "international staft", in addition to other groups acting on behalf of the Organization and for its calculation, After he became the International Organization a Prominent role in the international Community indispensable and the increasing number of these workers had to be a legal Organization for the job International, the employee through the exercise of his duties and is surrounded by guarantees of administrative and judicial front Organization worker has, and explains their relationship legal with it, as the relationship between General employee in the internal administrative law and the administrative system that works his service, a relationship governed by the domestic law of that organ, it is related to an Organization chart, either the employee's relationship with the Organization varied views around some of whom see it as determined by the contractual contract between the employee and the relationship If the two are Organized in equal centers legally such parties in this contract and this contract is a reference in solving everything that occurs to the functional relationship problems. The other opinion believes that the employee's relationship with the Organization is an Organizational relationship as the interest of the Organization over the self-interest of the employee as the employee is subject to all laws and regulations for the job. The other way, it mixes the two theories, whereby the employee is in a legal situation of a very contractual and Organizational nature.

يعد الموظف الدولي الشريان الرئيسي الذي تعمل المنظمة الدولية من خلاله على تحقيق اهدافها والاضطلاع بمسؤولياتها. وعليه يتوقف مدى نجاح تلك المنظمة بالوصول للهدف المنشئة لأجله. وقد اختلف الفقهاء في وضع تعريف محدد للموظف الدولي إذ يرى اغلبهم ان مصطلح الموظف الدولي لايصدق على كافة العاملين في المنظمات الدولية، لصعوبة ادراج جميع العاملين تحتت هذا المصطلح. وبهذا يتميز عما يشتبه به كالمستخدم الدولي وممثلي الدول الاعضاء. ولاضفاء صفة الموظف الدولي على العامل في المنظمة الدولية لابد أن يخضع لنظام قانوني دولي، وان ينفذ تعليمات المنظمة وليس لأي جهة اخرى حق في توجيهه في عمله وان يعمل بصفة دائمة ومستمرة، وان التطور الذي حصل في ازدياد عدد الموظفين الدوليين وتنوع مهامهم وتعدد الانشطة التي تقوم بها المنظمات جعل من تكييف تلك العلاقة محط انظار الفقة والقضاء الدولي وقد اختلف بشأن تكييفها إلى ثلاثة اتجاهات الأول يقول ان العلاقة تعاقدية والثاني يرى انها تنظيمية أما الثالث فيعتقد انها علاقة ذات طبيعة مزدوجة عقدية وتنظيمية ولكل منهم حججهم واراءهم ما بين مؤيد ومعارض لتلك النظريات.


Article
The manifestations of the violation of employee neutrality related to public life (Mstal)
مظاهر الإخلال بحياد الموظف المتعلقة بالحياة العامة(مستل)

Loading...
Loading...
Abstract

The employment responsibilities that public employee should bear are various; some of these responsibilities are stated in the Public Employees Disciplinary Act, and others are deduced from the nature of the employment itself. Despite the variation and differences among these responsibilities; however, the sake is to achieve one objective, which is the provision of services for public. Achieving such an objective needs the employee to be neutral and do not be a biased for a political party or group over others, the loyalty should be in favour the country itself. Besides that, the freedom of expression and contribution to the social life are the proper aspects where the neutrality of public employee should become clear. Public employee is the too by which the public administrative authority carries out its duties and achieve its objectives; so the obligation of neutrality by the public employee should restrict the freedom of expression as long as the provision of public services are concerned. Public employee should not be used as a tool to implement the political agenda of any political party or group.

إنَّ الواجبات التي يلتزم بها الموظف عديدة ومتنوعة ومنها ما ينص عليه قانون إنضباط موظفي الدولة ومنها ما يشتق من طبيعة الوظيفة ذاتها وعلى الرغم من إختلاف هذه الواجبات إلا إنها تلتقي حول جوهر مهم جداً وهو تحقيق منافع وحاجات المواطنين وعدم تعطيل المرفق العام، وهذا الأمر كله يقتضي من الموظف أن يكون على حياد غير مائل لحزب أو مذهب سياسي ولكنه يبقى ملزم بالولاء للوطن والوظيفة وألا يتعارض سلوكه مع الضمير الوطني الذي يكون رقيباً على ما يقوم به الموظف من أعمال، إلى جانب ذلك أن حرية التعبير ومشاركة الموظف في الحياة العامة تمثل المجال الذي يظهر فيه بوضوح حياد الموظف، فالموظف هو أداة ووسيلة الإدارة لتحقيق أهدافها وبرامجها فإن واجب الحياد يفرض تقييد حرية الموظف في التعبير عن آراءه أيضاً بالقدر اللازم لحسن سير الإدارة فهو ملزم بالموضوعية والحيادية وهو يعبر عن آراءه، فالموظف ملزم بالإمتناع عن أي تصرف يكون من شأنه العمل على تسييس الوظيفة العامة، فيجب ألا يجعل من الوظيفة التي يشغلها أداة لتنفيذ أي برنامج سياسي وألا يبدو داخل الإدارة كواجهة لحزب سياسي أو جماعة عقائدية معينة.


Article
Establishing the Physical Attendance Constraints for Correct Forcing of Rehabilitation Penalties (A Comparison Study)
الضمانات الموضوعية لصحة فرض العقوبة التأديبية (دراسة مقارنة)

Author: Asst.Inst. Majed Hamdi Omar Hassan Alhamdani م.م. ماجد حمدي عمر حسن الحمداني
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2019 Volume: 4 Issue: 1/1 Pages: 182-209
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This research studied the (Objective guarantees for the correctness of disciplinary punishment) a Comparative study, which regarded as important guarantees for public employee facing disciplinary authorities. Depending on that, legislations stabilized on briefing the process of discipline sufficiently of different guarantees, and the most important guarantee is the principle of how the employee facing the charge that attributed to him and the right of defense principle which regarded as one of the general law principle that applied, although that isn’t provided by the discipline laws, because of being one of the essential guarantees that leads to fair discipline investigation and to provide confidence and trust for the employee. The study has access to some of the proposals and results contained in the conclusions. May Allah helps me in presenting this modest research

: تناولت هذه الدراسة البحث في موضوع (الضمانات الموضوعية لصحة فرض العقوبة التأديبية) دراسة مقارنة، باعتبارها من الضمانات المهمة للموظف العام في مواجهة سلطات الانضباط، وتأسيسًا على ذلك فقد استقرت التشريعات على إحاطة عملية الانضباط بقدرٍ كافٍ من الضمانات المختلفة، ومن أهمها: مبدأ مواجهة الموظف بالتهمة المنسوبة إليه، ومبدأ حق الدفاع، ويعدُّ هذان المبدآن من المبادئ العامَّة للقانون التي تُطَبَّقُ وإن لم تنصَّ عليها القوانين الانضباطية؛ كونهما أحد الضمانات الأساسية للتوصُّل إلى مُساءلةٍ انضباطيةٍ عادلة، وتوفير الثقة والاطمئنان للموظف العام. وقد انتهت الدراسة بالوصول إلى قسم من النتائج والمقترحات التي تضمنتها الخاتمة، وعسى الله أن يوفقني في تقديم هذا البحث المتواضع .


Article
The Standard of International Employee’s Compliance with International legitimacy Rules
معيار التزام الموظف الدولي بقواعد الشرعية الدولية

Author: Roa’a Ibrahim Khalid رؤى ابراهيم خالد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 37 | Part II Pages: 329-344
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The international employee performs his professional work with a special commitment in the international scale, regardless of the dependency of his native state, despite of his association with the nationality. To indicate the specific criterion of his commitment whether he performs the tasks entrusted to him or not, in terms of its conformity with the rules of international legitimacy, the researcher depends on the analysis of the texts of secondary sources in libraries such as books, research published in scientific journals, and on the Internet. The texts of some relevant international conventions organizing the affairs of international task have been analyzed as well. The method of analysis has been the use of the methodology of content analysis, featuring as one of qualitative research methods. The findings revealed that the international official is obliged to perform his duties according to the internal legal order of the international organization or the international public institution, provided that he is committed to the criterion of impartiality, seeking the interests of the international community, that is “ the only international interest” and avoiding the narrow interest whether it has been of the individual interest or related to the interests of his state or any other international party”. The researcher concluded that all legal persons of the international law shall be treated on an equal state to avoid the international liability for any damage that might be caused by a breach of his tasks in which the organization or the International Public Facility is supposed to bear before the official member under its internal legal system). In this case, the injured party has the right to move the legal procedures and obtain a suitable compensation after questioning the official and his related working body in accordance with the international administrative law as a result of his deviation from the criterion of neutrality within the performance of his duties. Therefore, the invitation is attached to the nations under the UN Charter to regulate the concept of neutrality through an international binding legal text to all legal persons of international law, including the UN and its international employees.

الموظف الدولي يمارس عمله الوظيفي بألتزام خاص في النطاق الدولي بعيداً عن التبعية لدولته الأم على الرغم من ارتباطه بها برابطة الجنسية، ولبيان المعيار المحدد لمدى التزامه بأداء الأعمال الموكلة اليه من عدمه من حيث مدى مطابقتها لقواعد الشرعية الدولية، إعتمدنا على تحليل نصوص بعض المصادر الثانونية الموجودة في المكتبات كالكتب والبحوث المنشورة في المجلات العلمية والمرفوعة منها على شبكة الانترنت ونصوص بعض الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، المنظمة لشؤون الوظيفة الدولية بأستخدام منهج تحليل المحتوى بوصفه أحد أساليب طرق البحث النوعي، اذ توصل البحث إلى أن الموظف الدولي ملزم بأداء واجبات وظيفته طبقاً للنظام القانوني الداخلي للمنظمة الدولية او المرفق العام الدولي بشرط التزامه بمعيار الحياد والسعي لتحقيق مصالح المجتمع الدولي "المصلحة الدولية الواحدة" والابتعاد عن تغليب المصالح الضيقة "فردية كانت ام متعلقة بمصالح دولته او اي طرف دولي آخر"، ومعاملة جميع اشخاص القانون الدولي على قدم المساواة والا تحققت المسؤولية الدولية عن اي ضرر قد يصدر عن مخالفته لأعمال وظيفته (التي يفترض ان تتحملها المنظمة او المرفق العام الدولي قبل الموظف الخاضع لنظامها القانوني الداخلي)، وعندها يكون من حق المتضرر تحريك الإجراءات القانونية والحصول على عوض مناسب بعد مسائلة الموظف والجهة التي يعمل لديها طبقاً للقانون الاداري الدولي، نتيجة انحرافه عن معيار الحياد في اداء واجباته، لذلك أن الدعوة موصولة إلى الأمم المنضوية تحت ظل ميثاق الأمم المتحدة لتقنين مفهوم الحياد من خلال نص قانوني دولي ملزم لجميع اشخاص القانون الدولي بما فيهم الأمم المتحدة وموظفيها الدوليين.


Article
Duty of obedience and its impact on the achievement of disciplinary and criminal responsibility of the public employee (comparative study)
واجب الطاعة وأثره في تحقق المسؤولية الانضباطية والجنائية للموظف العام (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The presidential relationship between the president and the subordinate is one of the bases of public office and not the most important at all as the basis of the administrative organization of the state, and based on that relationship between the president and subordinate employee is committed to obey the orders of his bosses in the work as one of the most important duties and ethics of the public service. . As well as to comply with the law for the purpose of protecting the social order and in order to ensure the regularity of the functioning of public facilities continuously and without interruption because the breach of duty of obedience in the field of employment between the president and the subordinate affects the proper regularity and functioning of these facilities, which affects the public interest.

إن العلاقة الرئاسية بين الرئيس والمرؤوس تعد أحد ركائز الوظيفة العامة وأن لم تكن أهمها على الاطلاق باعتباره الاساس الذي يقوم عليه التنظيم الاداري للدولة، واستنادا لتلك العلاقة بين الرئيس والمرؤوس يلتزم الموظف بإطاعة أوامر رؤساءه في العمل باعتبارها من أهم واجبات وأخلاقيات الوظيفة العامة . باعتباره واجباً وظيفياً ينبع من طبيعة الوظيفة العامة وضروراتها التي توجب احترام الأوامر الصادرة من الرئيس وتنفيذها من قبل المرؤوس أضافة إلى الخضوع للقانون لغرض حماية النظام الاجتماعي وحرصاً على مبدأ أنتظام سير المرافق العامة بشكل مستمر ودون انقطاع لان الاخلال بواجب الطاعة في المجال الوظيفي بين الرئيس والمرؤوس يؤثر على حسن انتظام وسير هذه المرافق مما يؤثر على تحقيق المصلحة العامة .


Article
Control of administrative judiciary on the embedding decisions of Iraqi law
رقابة القضاء الإداري على قرارات التضمين في القانون العراقي

Author: Dr. Bader Hamada Salih AL-Juborey أ.م.د. بــدر حمادة صالح الجبوري
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2019 Volume: 3 Issue: 4/1 Pages: 129-152
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the subject of inclusion and civil liability of the public employee is one of the most important topics of administrative law because of the seriousness of both management and employee, as this is reflected in the risk for management in that inclusion is one of the most important means of management to maintain public money, which is one of the most important means of management in the management Facilities. As for the public servant, they are reflected in their financial viability, and any abuse of management by the administration in using its inclusion power would have serious implications for the employee and his or her future career . (12) for the year 2006, which was granted the control of the inclusion decisions of the ordinary judiciary, and the position of the law of inclusion in force No. (2006) 31) for the year 2015, which abolished the previous law and granted control of the decisions of inclusion of the administrative judiciary represented in the Administrative Court after administrative dispute, and the effectiveness of this control in light of the reality of the administrative judiciary in Iraq, as well as discuss the terms and stages of appeal to the decision to include before the administrative judiciary, Finally to discuss the best Ways to improve the status of the administrative judiciary in Iraq to provide effective control over inclusion decisions and all administrative disputes . (31) for the year 2015, which abolished the previous law and granted control of the decisions of inclusion of the Administrative Court represented in the Court of Administrative Justice after the administrative dispute, and the effectiveness of this control in light of In addition to discussing the conditions and stages of appeal to the decision of inclusion before the administrative judiciary, and then finally discuss the best ways to improve the reality of the administrative judiciary in Iraq to provide effective control on the embedding decisions and all administrative disputes

لا شَكَ أنَّ موضوع التضمين والمسؤولية المدنية للموظف العام يُعَدُّ من أهم موضوعات القانون الإداري نظراً لخطورته بالنسبة للإدارة والموظف على حدٍ سواء , إذ تتجسد هذه الخطورة بالنسبة للإدارة في كون التضمين هو من أهم وسائل الإدارة للحفاظ على المال العام الذي يعد من أهم وسائل الإدارة في تسيير مرافقها العامة . أمَّا بالنسبة للموظف العام فإنَّها تتجسد في مساسها بذمته المالية , وبالتالي فإنَّ أي تعسف من الإدارة في إستخدام سلطتها بالتضمين سيكون له آثار وخيمة على الموظف ومستقبله الوظيفي . ومن هنا تبرز أهمية إيجاد وسيلة فعالة ومجدية للرقابة على سلطة الإدارة بتضمين الموظف العام ؛ لذا فإنَّنا سنعمد من خلال بحثنا على تحديد الجهة المختصة بالرقابة على قرارات التضمين مقارنين في ذلك بين موقف قانون التضمين (الملغى) رقم (12) لسنة 2006 , والذي كانَ قد منح إختصاص الرقابة على قرارات التضمين للقضاء العادي , وموقف قانون التضمين النافذ رقم (31) لسنة 2015 , والذي ألغى القانون السابق ومنحَ إختصاص الرقابة على قرارات التضمين للقضاء الإداري متمثلاً بمحكمة القضاء الإداري بِعَدِّهِ منازعة إدارية , ومدى نجاعة هذه الرقابة في ضوء واقع القضاء الإداري في العراق , وكذلك بحث شروط ومراحل الطعن بقرار التضمين أمام القضاء الإداري , ثُمَّ نتطرق أخيراً لبحث أفضل السبل للنهوض بواقع القضاء الإداري في العراق لتوفير رقابة فعالة على قرارات التضمين وكافة المنازعات الإدارية .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (8)


Year
From To Submit

2019 (8)