research centers


Search results: Found 27

Listing 11 - 20 of 27 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Directions of Developing the Arabic Intermediate Trade From 1996-2007
اتجاهات تطور التجارة الخارجية العربية البينية للمدة 1996-2007

Author: أكرم حنا داؤود
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2010 Volume: 32 Issue: 100 Pages: 117-134
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe Arab intermediate trade is considered as very important in the Arab economy, where it helps the exports to promote the surplus of commodities and services among the Arab states, and the imports to meet the needs of the increasing local demand, as well as, beside its reaction with the industrial, agricultural and service activities participated in its economical growth and development. Also, it constitutes a very little rate of the Arab foreign trade which reached to % 10 as an average of the research at best times. This needs to a number of the main requirements such as: developing ground, naval and air ways, as well as, using means of technical communications, and ensuring the financial sources. They are considered the cornerstone to develop the material base and activating the situated industries and developing the related services. Finding new industries may help in developing the Arab intermediate trade. Arab intermediate trade plays an important role in Arab economy, the Arab countries have to affiliate to this type of trade, and increase this rate to more than % 25 during the few next years and passing the factors which lead to weaken the Arab intermediate trade such as: canceling the taxes among the Arab countries imposes on exports and imports, leaving the political disagreements among the Arab countries. This influenced the intermediate trade exchange, encouraging the mutual Arab investment, and securing the intermediate Arab exports and imports, as well as, activating the Economic Unity Council to make a number of measurements lead to activate the Arab intermediate trade

المستخلصتعد التجارة العربية البينية ذات أهمية في الاقتصاد العربي، إذ تساعد الصادرات على تصريف الفائض من السلع والخدمات بين الدول العربية، والاستيرادات لسد حاجة الطلب المحلي المتزايد فيها، فضلاً عن أن التجارة العربية البينية بتفاعلها مع النشاطات الصناعية والزراعية والخدمية تسهم في النمو والتطور الاقتصادي لها.كما أن التجارة العربية البينية التي تشكل نسبة متواضعة من التجارة الخارجية العربية التي بلغت نسبة 10% كمتوسط لمدة البحث في أحسن الأحوال، يحتاج تطورها إلى مجموعة من المستلزمات الأساسية منها، تطوير طرق المواصلات البرية والبحرية والجوية، فضلاً عن استخدام وسائل تقنية المعلومات والاتصالات وتوفير الموارد المالية التي تعد الحجر الأساس لتنمية القاعدة المادية.وللدور المهم التي تؤديه التجارة العربية البينية في الاقتصاد العربي لهذا لابد للدول العربية من أن تنتمي هذه التجارة فيما بينها، وأن ترفع هذه النسبة إلى أكثر من 25% خلال السنوات القليلة القادمة، وذلك عن طريق تجاوز العوامل التي تؤدي إلى تحجيم التجارة العربية البينية ومنها: إلغاء القيود الكمركية بين الدول العربية المفروضة على الاستيراد والتصدير، وتجاوز الخلافات السياسية بين الدول العربية التي تؤثر في حجم التبادل التجاري البيني، وتشجيع الاستثمار العربي المشترك.


Article
Studying and analysis effect level of the Government expenditure and Gross Domestic product in size of the expenditure on the higher education in Iraq (1995 – 2009)
دراسة وتحليل أثر مستوى الإنفاق الحكومي والناتج المحلي الإجمالي في حجم الإنفاق على التعليم العالي في العراق للمدة ( 1995- 2009(

Author: داود عبد الجبار أحمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 67 Pages: 246-259
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The education, especially higher education, is an essentially factor in the progress of any society, if we consider the higher education, represents the top of the education`s pyramid which take part in developing the human resources and provide the human staff to raise the productive efficiency, and improve the social , economic level In order to face the increasing importance of higher education, great capabilities and expenditures must be available in a continous way, such expenditures has increased during the last decade of 20th centaury, because what the society and the government budget into apart of economic and financing resources from expenditure on the section of higher education from Gross Domestic product and Government expenditure .

يعد التعليم ولاسيما التعليم العالي عاملا أساسيا في أحداث التقدم والتطور لأي مجتمع، بأعتبار أن التعليم العالي يمثل قمة السلم التعليمي الذي يسهم في تنمية وتطوير الموارد البشرية وتهيئة الكادر البشري ورفع الكفاءة الانتاجية والنهوض بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي. ولمواجهة الاهتمام المتزايد بالتعليم العالي لابد من أمكانات ونفقات كبيرة وعلى نحو مستمر مما أدى الى أن تكون هذه النفقات متزايدة ولاسيما خلال العقد الاخير من القرن العشرين، مما أدى الى زيادة مايخصصه المجتمع والموازنة العامه لجزء من موارده الاقتصادية والمالية من خلال نصيب الانفاق على قطاع التعليم العالي من قيمة الناتج المحلي الاجمالي والنفقات العامة.


Article
Trends In Iraqi Oil Revenues After 2003 Under The Effect Of World Oil Prices Fluctuation
إتجاهات الإيرادات النفطية العراقية بعد 2003 في ظل تذبذب أسعار النفط العالمية

Authors: خضير عباس احمد النداوي --- عبد الصمد سعدون الشمري
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 68 Pages: 254-273
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Characterized Iraq, being one of the oldest countries where oil was discovered in the Middle East since 1927, and possess a vast oil reserves. In addition, the production and marketing of Iraqi oil continued since 1934 and until the present time. Over the past eight decades, the range of economic benefit of the financial Iraq’s oil resources varied according to the applicable forms of investments in the oil sector in Iraq.This research included a study of the subject according to several aspects of the structure included the introduction and three sections. First Section, reviewed the possibilities of Iraqi oil. The second section focused on the issue of fluctuating prices of Iraqi oil exports in world oil markets. While the third section dealt with the implications of fluctuating oil prices on the Iraqi economy. Finally, the research ends with the conclusions

يتميز العراق بكونه واحداً من أقدم الدول الذي اكتشف به النفط الخام وباحتياطيات هائلة في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1927، و بدأ بتصدير النفط الخام منذ عام 1934وحتى الوقت الحاضر . وعلى مدى ثمانية عقود خلت اعتمد الاقتصاد العراقي على الموارد المالية المتأتية من تصدير النفط الخام لتسيير كافة القطاعات الاقتصادية الأخرى . جرى تناول هذا البحث وفق هيكلية تضمنت ثلاثة محاور رئيسة تضمن المحور الأول استعراض الإمكانيات النفطية في العراق. وتناول المحور الثاني ، موضوع تذبذب أسعار الصادرات النفطية العراقية في أسوق النفط العالمية ، في حين ركز المحور الثالث على انعكاسات تذبذب الأسعار النفطية على الوضع الاقتصادي في العراق ، إضافة للخاتمة والاستنتاجات


Article
Analysis of the causal relationship between the gross fixed capital formation and gross domestic product for the agricultural sector for the period 1980 -2010
تحليل العلاقة السببية بين اجمالي تكوين راس المال الثابت والناتج المحلي الاجمالي للقطاع الزراعي العراقي

Authors: سعد عبد نجم العبدلي --- هيفاء يوسف سليمان
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 73 Pages: 280-307
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Despite Iraq's possession of the energies material, human and agricultural resources and great economic but that contribution of the agricultural sector in the total gross fixed capital formation and gross domestic product in the Iraqi economy remained low and declining continuously since the nineties of the last century, as well as the inability of agricultural production to meet the country's needs of food . The food gap increased strategic food crops until it reached 1049 thousand tons in 2010. On this basis, there is a need to study and analysis the behavior of the function of gross fixed capital formation and its relationship with Gdp in the agricultural sector. Hence the importance of this study is to analysis the reality and trends gross fixed capital formation and domestic product in the agricultural sector for the period (1980-2010) and its rates of growth in an attempt to determine the causal relationship (Granger) between these two variables, where the results indicate a lack of stability of data series variables (Cap) and (Gdp) at the level of their stability after taking its first differences and the existence of a common integration relationship deltoid and explain the relationship between long-term variables where the causal relationship appeared (Granger) destined of Gdp to gross fixed capital formation Cap. The result show that the compounding rates of growth for both Cap and Gdp were negative throughout the studied period (1980 -2010) , and , also declining the relative important of these variable in the Iraqi economy especially during the period 2003 -2010 which represent the deterioration in the infrastructure of Iraq in agriculture sector

رغم امتلاك العراق طاقات مادية وبشرية وموارد زراعية واقتصادية كبيرة إلا ان مساهمة القطاع الزراعي في اجمالي تكوين راس المال الثابت والناتج المحلي الاجمالي في الاقتصاد العراقي ظلت منخفضة ومتناقصة باستمرار منذ عقد التسعينات من القرن الماضي ، فضلا عن عدم قدرة الانتاج الزراعي على تلبية احتياجات البلد من الغذاء حيث ازدادت الفجوة الغذائية من المحاصيل الستراتيجية حتى بلغت 1049 الف طن عام 2010 . وعلى هذا الاساس تبرز الحاجة الى دراسة وتحليل سلوك دالة اجمالي تكوين راس المال الثابت Cap في القطاع الزراعي وعلاقته مع الناتج المحلي الاجمالي في القطاع الزراعي . ومن هنا تبرز اهمية هذه الدراسة في تحليل واقع واتجاهات اجمالي تكوين راس المال الثابت والناتج المحلي الاجمالي في القطاع الزراعي للمدة ( 1980-2010 ) والأهمية النسبية لها في محاولة لتحديد العلاقة السببية (كرانجر) بين هذين المتغيرين ، حيث اشارت النتائج الى عدم استقرارية سلسلة بيانات المتغيرين (Cap) و (Gdp) عند المستوى واستقرارهما بعد اخذ الفروق الاولى لهما ووجود علاقة تكامل مشترك بينهما وتفسير العلاقة الدالية طويلة الاجل ، حيث ظهرت علاقة سببية (كرانجر) متجهه من الناتج المحلي الاجمالي الى اجمالي تكوين راس المال الثابت . كما بينت النتائج انخفاض الاهمية النسبية لكل من اجمالي تكوين راس المال الثابت Cap والناتج المحلي الاجمالي Gdpفي القطاع الزراعي نسبة الى الاقتصاد العراقي ككل خاصة مابعد الاحتلال الامريكي 2003- عكست التدهور الكبير في البنى التحتية في القطاع الرزاعي .


Article
Iraq's Public Budget for 2015 Ambition & challenges
موازنة العراق العامة لسنة 2015 الطموح والتحديات

Author: حيدر جاسم حمزة
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 85 Pages: 453-470
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

One of the most critical functions of the government is the devising and planning for the Public Budget for the coming years. Studying any budget of any given state would directly reflect on its intentions and collective direction during a certain time span. Since all allocations represent the government's agenda and time plan for coming years. And the size of each allocation would measure the priority of each budgetary item. Because of the eminent importance of the public budget planning in Iraq, a country of abundant riches and human resources that flow in the national economy, we present this research that would cover the resources versus expenditures of Iraq's public budget endured by the government to sustain its various sectors.The research consists of five core issues; the first: the forward of the research and its approach that adopted two propositions: the first concerns Iraq's prospective multi-resource planning along with the setting of high level coordination between both financial and investment policies in the government to achieve this goal. The second prospective is based upon the governmental sides' reliance upon a number of priorities for laying down allocations of the public budget that secure internal requirements on first hand and founding investment projects that ensures large scale employment and establishing a sustainable working environment on the second. The second core element was dedicated for the theory part of research that explores best means of public budget planning. The third covers the constituents of public budget in Iraq and their nature, in relation to income and expenditures. The fourth part deals with the main issues and challenges related with Iraqi public budget 2015, and the following years in terms of the financial and security crises sweeping the country. The research closes by the fourth part that includes the results concluded by the researcher through his display of the elements covered by the essay supported by data and case studies that were experimented de facto, among which public expenditures inflation was identified since most of it composes operational expenses and weak feasibility analysis related to investment resulting in repeated funding demand. Recommendations set by the researcher supported the points he had identified as crucial and should be sought in any improvement made in setting the public budget in Iraq.

تعد عملية إعداد وتخطيط الموازنة العامة للدولة للسنوات المقبلة من اهم العمليات التي تقوم بها الجهات الحكومية المختصة , فمن خلال قراءة فقرات الموازنة العامة لاية حكومة وفي اي وقت يمكن معرفة توجهات تلك الحكومة للسنة او للسنوات اللاحقة إذ ان تلك التخصيصات تمثل البرنامج الحكومي المزمع تنفيذه للفترة القادمة والذي ينعكس على طبيعة التخصيصات المرصودة لكل فقرة من فقرات الموازنة والاهمية النسبية لكل منها بحسب نسبة التخصيص, ولاهمية موضوع الموازنة العامة للدولة في العراق بوصفه يتمتع بوفرة موارده الطبيعية فضلا عن وجود الايدي العاملة التي يمكن ان تسهم في رفد الاقتصاد الوطني. جاء هذا البحث الذي أستعرض طبيعة ايرادات الموازنة العامة مقابل النفقات العامة التي تتحملها الحكومة لتأمين ديمومة استمرار القطاعات المختلفة .وقد تضمن البحث خمسة محاور خصص المحور الاول لمقدمة البحث ومنهجيته التي تبنت فرضيتين الاولى تتعلق باعتماد الحكومة في العراق على اسلوب التخطيط المسبق لتنويع مصادر الايرادات مع وجود تنسيق حكومي بين السياستين المالية والاستثمارية لتحقيق ذلك الغرض . بينما استندت الفرضية الثانية الى اعتماد الجهات الحكومية لسلسلة من الاولويات في تخصيص موارد الموازنة العامة بما يضمن سد الاحتياجات الداخلية اولاً وإيجاد مشروعات استثمارية تضمن تشغيل الايدي العاملة وخلق بيئة مستدامة من جهة اخرى. وخصص المحور الثاني للجانب النظري من البحث والتعرف على اسلوب التخطيط الامثل للموازنة العامة للدولة بينما تناول المحور الثالث طبيعة مكونات الموازنة العامة للدولة في العراق من حيث الايرادات والنفقات.بينما سلط الضوء في المحور الرابع على أهم التحديات التي تواجه موازنة عام 2015 والسنوات التي تليها وذلك بسبب الازمة الاقتصادية والامنية التي تجتاح البلد.وقد كانت خاتمة البحث في المحور الرابع الذي تضمن الاستنتاجات التي شخصها الباحث من خلال استعراضة لفقرات البحث المعززة بالكشوفات الرقمية فضلا عن الحالات المشخصة من خلال التجربة العملية ومنها تشخيص تضخم النفقات العامة اذ ينصب الجزء الاكبر منها لتغطية النفقات الجارية والذي يذهب معظمة للرواتب والاجور, ضعف دراسات الجدوى للمشروعات الاستثمارية والذي انعكس على المطالبات المكررة لزيادة التخصيصات المقرة لها. وقد جاءت التوصيات لتعزز البحث من خلال النقاط التي وجد الباحث انه من المهم الاخذ بها للنهوض بواقع الموازنات العامة للدولة في العراق للسنوات القادمة.


Article
The Impact of Evolution of Financial Markets on Economic Growth in Iraq
تأثير تطور الأسواق المالية على النمو الاقتصادي في العراق

Author: Khawla Rashige Hassen خولة رشيج حسن
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2015 Volume: 31 Issue: 25 Pages: 160-178
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study addresses the financial markets and their impact on economic growth as an important economic topic in Iraq. The study analyzed concepts of financial market and its roles, as well as, indicators of evolution of financial market in Iraq and its impact on the economic growth. However, the study found a modest progress in the indicators of Iraqi financial markets, where it has no noticeable effect on the economic growth in Iraq.

تُعد دراسة تطور أسواق المال وتأثيرها في النمو الاقتصادي من المواضيع الاقتصادية المهمة التي تناولتها هذه الدراسة في العراق. وقد تناولت هذه الدراسة الموضوع بالتحليل من خلال استعراض مفاهيم السوق المالي ووظائفها، فضلاً عن مؤشرات تطور السوق المالي في العراق، وأثر هذا التطور في النمو الاقتصادي. وقد توصلت الدراسة إلى إن هناك تطوراً قليلاً ملحوظاً في مؤشرات السوق المالية العراقية، غير إن هذا التطور لم يكن له تأثير واضح على النمو الاقتصادي في العراق.


Article
Comparison of the statistical methods used to Forecast the size of the Iraqi GDP for the two sectors (public and private) for the period (2025-2016)
مقارنة بين الطرائق الاحصائية المستعملة للتنبؤ بحجم الناتج المحلي الإجمالي العراقي للقطاعين (العام والخاص) للفترة (2025-2016)

Authors: سعد احمد عبد الرحمن النعيمي --- حيدر خالد رشيد السامرائي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 107 Pages: 590-613
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractGross domestic product (GDP) is an important measure of the size of the economy's production. Economists use this term to determine the extent of decline and growth in the economies of countries. It is also used to determine the order of countries and compare them to each other. The research aims at describing and analyzing the GDP during the period from 1980 to 2015 and for the public and private sectors and then forecasting GDP in subsequent years until 2025. To achieve this goal, two methods were used: linear and nonlinear regression. The second method in the time series analysis of the Box-Jenkins models and the using of statistical package (Minitab17), (GRETLW32)) to extract the results, and then comparing the two methods, The ARIMA model was superior to the first model of the (Quadratic Trend) model. The best model for forecasting the GDP of the public sector was ARIMA (0,2,1). Prediction values were decreasing over time, A model to predict the GDP value of The private sector is the ARIMA (1,2,1) and the forecast values were in the case of a rise in general and the size of the Iraqi GDP (general and private) at current prices will rise in the future. The study recommended interesting statistics and those planning circles, of the time series analysis in the study of the GDP in order to develop it and the application of time-series in a more comprehensive GDP sector to get more accurate results of studies.

المستخلص يعد الناتج المحلي الإجمالي مقياساً مهماً لحجم إنتاج الإقتصاد , ، أذ يستعمل الخبراء الإقتصاديون هذا المصطلح لمعرفة مقدار التراجع و النمو في إقتصاد الدول , كما يستعمل لمعرفة ترتيب الدول إقتصادياً ومقارنتها مع بعضها البعض. يهدف البحث إلى وصف وتحليل الناتج المحلي الإجمالي خلال المدة من 1980 م الى 2015 م وللقطاعين العام والخاص ثم التنبؤ بالناتج المحلي الإجمالي في السنوات اللاحقة حتى عام 2025 م. ولتحقيق هذا الهدف تم استعمال إسلوبين الأول هو أسلوب الإنحدار الخطي وغير الخطي أما الأسلوب الثاني في تحليل السلاسل الزمنية المتمثل بنماذج بوكس-جنكنز و بالإستعانة بالبرامج الإحصائية الجاهزة (Minitab17) ، (GRETLW32 ( لإستخراج النتائج ، ثم المقارنة بين الطريقتين حيث توصل إلى إن الأسلوب الثاني لإنموذج بوكس – جنكنز (ARIMA) تفوقه على الأسلوب الأول المتمثل بإنموذج (الاتجاه العام التربيعي) و كان أفضل أنموذج للتنبؤ بقيمة الناتج المحلي الإجمالي للقطاع العام هو ARIMA(0,2,1) و كانت قيم التنبؤ في حالة إنخفاض مع الزمن ، أما أفضل أنموذج للتنبؤ بقيمة الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الخاص هو ARIMA(1,2,1) و كانت قيم التنبؤ في حالة أرتفاع . وبشكل عام لحجم الناتج المحلي الإجمالي العراقي (العام و الخاص) بالإسعار الجارية سوف يشهد أرتفاعاً في المستقبل. وأوصت الدراسة بضرورة اهتمام الدوائر والجهات التخطيطية بتحليل السلاسل الزمنية في دراسة الناتج المحلي الاجمالي بهدف تطويره ، وتطبيق السلاسل الزمنية في دراسات اكثر شمولا على قطاع الناتج المحلي الاجمالي للحصول على نتائج اكثر دقة .


Article
Measuring and analyzing the impact of commodity trade and other variables in the economic growth of Singapore For the period (2000-2017)
قياس وتحليل أثر التجارة السلعية ومتغيرات أخرى في النمو الاقتصادي لسنغافورة للمدة (2000-2017)

Author: سعد محمود الكواز
Journal: Tikrit Journal For Administration & Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 44 part 1 Pages: 412-427
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In the recent years, international trade has developed considerably. The growth of foreign trade has been much greater than the global output. International trade has doubled in developed countries, but to a lesser extent in developing countries, which has led to a rise in the economic growth index. The research aims to analyze and measure the impact of commodity Exerted and other variables in the economic growth of Singapore for the period (2000-2017(. The research found that increasing commodity trade (X1) in one unit leads to increase economic growth (GDP) by (0.123). The increase of net foreign direct investment (X2) in one unit leads to increase economic growth (GDP) by (0.410). The increasing the number of population (X3) in one unit leads to increase economic growth (GDP) by (0.044). in the long-tem- relationship results showed a positive relationship between the dependent variables (GDP) and independent (commodity trade, net foreign direct investment, population), In the case of the Kanger test of causality, commodity trade (X1) causes the change in the Y variable. The Y variable causes the change in the independent variable X1 when the relationship is two-way while the net foreign direct investment (X2) (Y) causes the change in the dependent variable (Y). The dependent variable (Y) causes the change in the independent variable of net foreign direct investment (X2) i.e. the relationship between them is two-way, the population X3 causes the change in GDP, (Y) does not cause a change in the population. The study recommended the need to pay attention to commodity trade, diversify sources of production and export in Singapore, increase the volume of foreign investment in various economic sectors and work on the use of advanced means of communication in foreign trade, which contribute to reducing distances and time and contribute to increase the flow of goods and services

شهدت التجارة الخارجية في السنوات الأخيرة تطوراً ملحوظاً، إذ أن نمو المبادلات الخارجية كان أكبر بكثير من الناتج العالمي، فالمبادلات التجارية الدولية تضاعفت في الدول المتقدمة ولكن بحجم أقل في الدول النامية، مما أدى الى ارتفاع مؤشر النمو الاقتصادي.يهدف البحث الى قياس وتحليل أثر التجارة السلعية ومتغيرات أخرى في النمو الاقتصادي لسنغافورة للمدة (2000-2017). توصل البحث الى ان زيادة التجارة السلعية (X1) بوحدة واحدة يؤدي الى زيادة النمو الاقتصادي (الناتج المحلي الإجمالي) بمقدار (0.123)، وان زيادة صافي الاستثمار الأجنبي المباشر(X2) بوحدة واحدة يؤدي الى زيادة النمو الاقتصادي (الناتج المحلي الإجمالي) بمقدار، (0.410) وان زيادة عدد السكان (X3) بوحدة واحدة يؤدي الى زيادة النمو الاقتصادي (الناتج المحلي الإجمالي) بمقدار (0.044)، اما العلاقة طويلة الاجل فقد أظهرت النتائج وجود علاقة طردية بين المتغير التابع (الناتج المحلي الإجمالي) والمتغيرات المستقلة (التجارة السلعية، صافي الاستثمار الأجنبي المباشر، عدد السكان) ، واما اختبار كرانجر للسببية فان التجارة السلعية (X1) يسبب التغيير في المتغير التابع (Y) وكذلك فان المتغير التابع (Y) يسبب التغيير في المتغير المستقل التجارة السلعية (X1) عند أي ان العلاقة بينهما باتجاهين في حين ان صافي الاستثمار الأجنبي المباشر (X2) يسبب التغيير في المتغير التابع (Y) وكذلك فان المتغير التابع (Y) يسبب التغيير في المتغير المستقل صافي الاستثمار الأجنبي المباشر(X2) أي ان العلاقة بينهما باتجاهين، وان عدد السكان (X3) يسبب التغير في الناتج المحلي الإجمالي، بينما المتغير التابع (Y) لا يسبب التغير في عدد السكان. اوصى البحث بضرورة الاهتمام بالتجارة السلعية وتنويع مصادر الإنتاج والتصدير في سنغافورة وزيادة حجم الاستثمار الأجنبي في القطاعات الاقتصادية المختلفة والعمل على استخدام وسائل الاتصال المتقدمة في التجارة الخارجية التي تساهم في اختصار المسافات والوقت وتساهم في زيادة تدفق السلع والخدمات.


Article
"Testing Caldor's Hypothesis to Estimate the Relationship between the Industrial Production and Growth in Gross Domestic Product in Iraq"
اختبار فرضية "كالدور" لتقدير العلاقة بين الانتاج الصناعي والنمو في الناتج المحلي الاجمالي في العراق

Author: علي وهيب عبد الله
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 109 Pages: 447-457
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : The study aimed to test the hypothesis of Caldor to estimate the relationship between industrial production and GDP growth in Iraq using with Integration Framework and to determine the causal relationship in the short and long term using the error correction vector model for the period 1990-2016. the results showed a long-term equilibrium relationship between GDP and industrial output, while Ganger causality tests showed a causal relationship in the long run of GDP to output Subliminal thus illustrated the extent of the recession suffered by the industrial sector, which is supposed to be the driving force of the economy and the development and expansion of the productive base of the industry, so this study recommends attention to the industrial sector for its important role in GDP growth.

استهدفت الدراسة اختبار فرضية كالدور لتقدير العلاقة بين الانتاج الصناعي والنمو في الناتج المحلي الاجمالي في العراق باستخدام منهجية التكامل المشترك وتحديد اتجاه العلاقة السببية في الاجلين القصير والطويل باستخدام نموذج متجهات تصحيح الخطأ للمدة (1990-2016) , وبعد التحقق من استقرار بيانات السلاسل الزمنية باستخدام ديكي- فوللر الموسع (ADF) , اوضحت النتائج وجود علاقة توازنيه طويلة المدى بين الناتج المحلي الاجمالي والانتاج الصناعي , في حين اظهرت اختبارات كرانجر للسببية وجود علاقة سببية احادية الاتجاه في الاجل الطويل من الناتج المحلي الاجمالي الى الانتاج الصناعي وبهذا يتضح مدى الركود الذي يعانيه القطاع الصناعي والذي من المفروض ان يكون القوة الدافعة للاقتصاد والتنمية وتوسيع القاعدة الانتاجية للصناعة ، لذا توصي هذه الدراسة الاهتمام بالقطاع الصناعي لدوره المهم في نمو الناتج المحلي الاجمالي .


Article
Stock Exchange and its Impact on Economic Development In the Kingdom of Saudi Arabia (KSA
سوق الأوراق المالية وأثره في التنمية الاقتصادية بالمملكة العربية السعودية

Author: رفعت فتحي متولي يوسف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 114 Pages: 367-389
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

this research paper aims at measuring and analyzing the influence of the stock exchange on the economic development in the Kingdom. This is done through comparing the Gross Domestic Product (GDP) as a changeable factor affiliated with some independent variables in the KSA stock exchange. These variables are (All Share Index {TASI}, Market Value, Trade Volume Index, number of companies and number of shares). The study covers the period from 2003 to 2017 and adapts the measuring method in analyzing this relation using the Multiple Linear Regression (Stepwise) and (SPSS). The study affirmed the validity of the hypothesis which stipulates that the stock exchange in KSA has no effective impact on the economic activities and development. Employing Multiple Linear Regression, it has been obvious that the variable (R1) alluding to the number of joint- stock companies is the only P. value (sig) since it recorded % 93 of the total changes occurring in the Gross domestic product variable. The study concluded some recommendations some of which are: creating the proper habitat to boost investment, adapting effective measures and policies to decrease inflation rates and doubling efforts to polarize savings and excess liquidies to be invested in the stock exchange. All this can be done through opening new competitive investment channels with low prices and high quality.

تهدف هذه الدراسة لقياس وتحليل أثر سوق الأوراق المالية على النشاط الاقتصادي والتنمية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية، وذلك من خلال بيان أثر بعض مؤشرات سوق الأوراق المالية بالمملكة (المؤشر العام للسوق، مؤشر القيمة السوقية، مؤشر حجم التداول، عدد الشركات، عدد الاسهم) كمتغيرات مستقلة في الناتج المحلي الإجمالي كمتغير تابع. خلال المدة 2003م ــــ 2017م، وقد اعتمدت الدراسة لقياس وتحليل تلك العلاقة على الأسلوب القياسي باستخدام نموذج الانحدار الخطي المتعدد التدريجي بطريقة(stepwise) بالاعتماد على البرنامج الاحصائي spss، وقد توصلت الدراسة إلى ثبوت صحة الفرضية بعدم وجود أثر وفاعلية لسوق الأوراق المالية بالمملكة العربية السعودية على النشاط الاقتصادي والتنمية الاقتصادية من خلال استخدام نموذج الانحدار الخطي المتعدد، فقد أتضح أن المتغير عدد الشركات المساهمة ، هو المتغير المستقل الوحيد ذو الدلالة الاحصائية، إذ يساهم بمفرده بنسبة 93% من إجمالي التغيرات الحاصلة في المتغير التابع الناتج المحلي الإجمالي، وقد أوصت الدارسة بمجموعة من التوصيات، منها: توفير البيئة الاستثمارية المناسبة من أجل تشجيع الاستثمار، واتخاذ إجراءات وسياسات فعالة من أجل تخفيض معدلات التضخم، كذلك العمل على زيادة استقطاب وجذب المدخرات والفوائض المالية لاستثمارها في سوق الأوراق المالية ، وذلك من خلال توفير قنوات استثمارية تنافسية جديدة تتميز بانخفاض السعر وارتفاع الجودة .

Listing 11 - 20 of 27 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (27)


Language

Arabic and English (17)

Arabic (10)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (4)

2017 (4)

2016 (1)

2015 (4)

More...