research centers


Search results: Found 36

Listing 11 - 20 of 36 << page
of 4
>>
Sort by

Article
הסיפור העברי באמריקה ברבע השני של המאה ה-20 הסופר שמעון הלקין כדוגמה
القصة العبرية في امريكا بالربع الثاني من القرن العشرين الاديب شمعون هلاقين إنموذجا

Authors: جاسم رشيد حلو --- خالد خيري حسين
Journal: Journal of the College of Languages مجلة كلية اللغات ISSN: 20479279 25203517 Year: 2016 Issue: 34 Pages: 23-47
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Hebrew literature in America, was related to a particular environment. Also it is related to certain issues, and most of them were talking about Jewish life in America. The character of Simon Halkin fixed in the minds of visitors especially that of a poet, although his stories and notes are a considerable amount of his work. Halkin's stories have almost all American background. Persons, environment and landscape permanent plot of this land. He speaks most explicitly stories about Jewish life in America and describes life there. Sometimes he describes the patience of Jews living in the Diaspora. Literary career of Shimon Halkin seem to be certain areas where the two against two lifetimes of experience. The first area we see him wondering and fumbling, and both he reveals clear signs of attachment and seizure formation environment and a tendency to design realistic figures inherent in the field area.

في هذا البحث تحدثنا عن القصة التي كتبها الادباء اليهود في امريكا بجانب الشعر والمقالات. لقد كان للبيئة الامريكية التي عاش فيها هؤلاء الادباء الاثر الكبير في نتاجاتهم. وكانت اغلب مواضيعهم لمستوى كبير جدا تشابه تلك النتاجات التي كتبت عن حياة اليهود وتقاليدهم بالإضافة الى تفاصيل بسيطة جدا في حياتهم في المهجر, وخصوصا في اوربا. كان شمعون هلاقين الاديب المميز من بين هؤلاء الادباء, فقد ركز في قصصه على حياة اليهودي وعاداته في هذا البلد , فالعادات والتقاليد لها دورها الفعال في اثبات مدى التغير الكبير في مجال الادب والقصة بشكل خاص وانعكاساتها.


Article
The Law of Return by the Jews in Israeli s law and International Law.
قانون العودة الإسرائيلي

Author: Sadiq Jaber Ali صادق جابر علي
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2011 Issue: 14 Pages: 29-44
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

World Zionist practiced various forms of conversion until now, the purpose in behind is: blur the features of Palestinian identity, as example:Issue the low which called " Low of Return" in 5/ July/1950, and this low give the right to any Jews to entered to the " Promised Land" and get Israeli citizenship once he arrived, and expulsion and displacement the indigenous people of Palestine, or non-Jews.Thus, this law give the Zionists tow rights in the same time, First: the Jews migration to Palestine, second: displacement of the indigenous population as attempt to change demographic situation in Palestine for the interest of Zionists, and consider the rest of people as second-class citizens.

تعددت أشكال التهويد التي مارستها الصهيونية العالمية منذ نشأتها والى الآن , وكان الهدف من ذلك هو طمس ملامح الهوية الفلسطينية , ومن تلك الأشكال إصدار قانون سمي ب ( قانون العودة) تم بتاريخ 5/7/1950 , وهذا القانون يعطي الحق لأي يهودي بدخول (ارض الميعاد) بان يحصل على الجنسية الإسرائيلية فور دخوله إليها، وطرد وتهجير السكان الأصليين لفلسطين او غير اليهود , وبذلك فان هذا القانون أعطى الصهاينة حقين في الوقت نفسه.الأول : حق هجرة اليهود إلى فلسطين، والآخر: تهجير سكانها الأصليين منها في محاولة لتغيير الوضع الديموغرافي بأرض فلسطين لمصلحة الصهاينة وعد الفلسطينيين الباقين مواطنين من الدرجة الثانية.


Article
Pages from the history of the Argentine-Israeli relations
صفحات من تأريخ العلاقات الإسرائيلية الأرجنتينية

Author: Alaa Abd Al Razq علاء عبد الرزاق
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2009 Issue: 10 Pages: 124-128
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the midle of the conflict between the currents of right-wing and left-wing in Argentina was accused of the Jews from the presence of elements and currents of right-wing allegiance to the currents of left-wing, while there was no political orientation prevalent in the Jewish community in Argentina, and it seems that the main reason for such charges is due to the predominance of elements of the Catholic conservative and feel hostility particular to the Jews among the currents of right-wing seems that the coup d'état has adopted this approach anti-Jewish and remained his position constant during the years of military rule, which expired in 1982 and has been the arrest of a large number of Jews were executed on charges of belonging to the leftist movements, while the arrest because they are Jews, rather than something else. In fact, the military regime in Argentina has been accused of thermoplastic views of many international human rights human rights violations and do a set of arbitrary arrests did not ease the pressure by the Jewish Agency and the Israeli embassy in Buenos Aires of militancy against the detainees Jews or work on their release, even if the waving from the presence of Israel using the tools of economic pressure to influence the government coup.

وفي خضم الصراع بين التيارات اليمينية واليسارية في الأرجنتين تم اتهام اليهود من لدن العناصر والتيارات اليمينية بالولاء للتيارات اليسارية، في الوقت الذي لم يكن هنالك اتجاه سياسي سائد لدى الطائفة اليهودية في الأرجنتين، ويبدو إن السبب الرئيسي لمثل هذه الاتهامات يعود إلى غلبة العناصر الكاثوليكية المحافظة والتي تشعر بعداء خاص لليهود في أوساط التيارات اليمينية ويبدو إن الحكم الانقلابي قد تبنى هذا التوجه المعادي لليهود وبقي موقفه هذا ثابتا خلال سنوات الحكم العسكري والتي انقضت عام 1982ولقد تم إلقاء القبض على عدد كبير من اليهود واعدموا بتهمة الانتماء للحركات اليسارية، في حين كان إلقاء القبض عليهم يتم لكونهم يهودا أكثر منه شيء أخر. والواقع إن النظام العسكري في الأرجنتين قد اتهم من لدن جهات دولية عديدة معنية بحقوق الإنسان بانتهاك حقوق الإنسان والقيام بجملة من الاعتقالات التعسفية ولم تخفف الضغوط التي قامت بها الوكالة اليهودية والسفارة الإسرائيلية في بوينس ايرس من التشدد تجاه المعتقلين اليهود أو العمل على إطلاق سراحهم حتى وان تم التلويح من لدن إسرائيل باستخدام أدوات الضغط الاقتصادي من اجل التأثير على الحكومة الانقلابية.


Article
Donama Jews : Their Birth and Effect in Ottoman's state until 1909
يهود الدونمة نشأتهم وأثرهم في الدولة العثمانية حتى عام 1909م

Author: sinan sadik سنان صادق جواد
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2012 Issue: 55 Pages: 264-317
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

We can consider Aldonma as one of the difference new Jewish religious of research and study . The importance of this band, or community coming for a number of factors, That is because it is played an important role on late Ottoman Empire ,this role which has spread to Turkey until today, and we can see this things in our Islamic world. Therefore, it is necessary to identify this band Through the study and follow all the stages of development and the role Which played in the period of Ottoman. Eldonma is a Jewish movement founded before more than three centuries, the Jewish Sabbatai Sevi (1675-1626) who claimed that he is the Christ who came to save the children of Israel and end the phase dispersion , so he should fallow the Jewish religion and establish the Kingdom of the Jews in Palestine. This person did not hesitate to convert to Islam after realizing that his life will end , After his accused of threatening the security and integrity of the Ottoman Empire. The incident of his conversion to the Islamic religion, a watershed event between his call to Islam and his followers from the other side. After his declaring to conversion to Islam has shocked the Jews. Here we can recognize the division between him and his followers into two groups , The first group follow Islam ostensibly, and The second part of them refused by denying convert Sabbatai in to Islam and they insist to convert Jewish.

تعد فرقة الدونمة من الفرق الدينية اليهودية الجديرة بالبحث والدراسة ، وجاءت اهميتها عن طريق عوامل عدة ، أهمها الدور الكبير في اواخر الدولة العثمانية ، هذا الدور الذي امتد حتى وريثتها تركيا اليوم . فضلاً عن ان هذه الفرقة كانت قد ظهرت في عالمنا الاسلامي لذا فمن الضروري التعرف على هذه الفرقة من خلال دراستها وتتبع مراحل تطورها والدور الذي لعبته في المجتمع العثماني المسلم . الدونمة فرقة يهودية باطنية ظهرت قبل أكثر من ثلاثة قرون ويعد الحاخام اليهودي سبتاي زيفي ( 1626 – 1675 ) المؤسس الاول لهذه الفرقة اذ ادعى بأنه المسيح المخلص الذي جاء لينقذ بني اسرائيل وينهي مرحلة الشتات الذي كان عليه اتباع الديانة اليهودية وأنشاء مملكة اسرائيل في أرض الميعاد ، هذا الحاخام الذي لم يتورع عن اعتناق الاسلام بعد أن أيقن ان حياته اصبحت قاب قوسين أو أدنى من نهايتها عندما قامت الدولة العثمانية بمحاكمته لوشاية بعض حاخامات اليهود المناوئين له عند الباب العالي ، واتهامهم اياه بتهديد أمن وسلامة الدولة العثمانية ، هذا فلقد مثلت حادثة اعتناق سبتاي زيفي الدين الاسلامي حدثاً تاريخياً فاصلاً سواء لسبتاي ودعوته من جانب ، أم اليهود من اتباعه ومريديه من جانب آخر. ان قيام سبتاي باعلان اسلامه من اجل النجاة بحياته ، أصاب اليهود من اتباعه بنوع من الذهول ، وهنا حدث أول انشقاق يمكننا تسجيله بين اتباع سبتاي وظهور دعوته بشكل رسمي ، فقد انقسم اتباعه الى قسمين الأول هم من استمروا باتباعه من خلال اعتناقهم الاسلام ظاهرياً واخفائهم اليهودية ، والقسم الثاني من رفضوا هذا الأمر جملة وتفصيلاً من خلال انكارهم قيام سبتاي باعتناق الاسلام وبقوا على يهوديتهم بعد أن تركوا سبتاي . من خلال ما تم عرضه في صفحات بحثنا هذا يمكن ان نسجل بعض الاستنتاجات التي خرجنا بها والتي كان اهمها :-1-يمثل يهود الدونمة انعطافة خطيرة في تأريخ الديانة اليهودية . 2-ان سبتاي زيفي لم يكن قد وضع في باله في بداية دعوته انه سيتحول في يوماً ما إلى الاسلام حتى ولو كان ظاهرياً ، وانما اعتناق سبتاي للاسلام جاء مخرجاً للخلاص بالنسبة لسبتاي بعد ان ادرك بأنه قاب قوسين أو ادنى من الهلاك . 3-رغم اعلان يهود الدونمة اعتناق الاسلام ، الا ان الروح الصهيونية استمرت بداخلهم ، لذلك نراهم يتفقون مع اليهود والحركة الصهيونية على انهاء حكم السلطان عبد الحميد الثاني الذي رفض بيع فلسطين للحركة الصهيونية . 4-تسامح وسعة صدر الدولة العثمانية تجاه رعاياها من اهل الذمة ( اليهود والنصارى ) وعدم تدخلها في شؤون هؤلاء الرعايا ، ومثال ذلك غض الدولة العثمانية نظرها عن سبتاي ولم تتدخل في امر دعوته الا بعد ان طلب عدد من الحاخامات من الدولة العثمانية التدخل ووضع حداً لدعوة سبتاي زيفي .5-يمكن عد سبتاي زيفي من الصهاينة الاوائل الذين نادوا باقامة الوطن القومي اليهودي في فلسطين ، وهذا يضفي طابعاً سياسياً على حركته اكثر من كونها حركة دينية . 6-تغلغل يهود الدونمة في مفاصل الدولة العثمانية كافة ، بالتنسيق مع اليهود الحركة الصهيونية ، وخير ما يدل على ذلك سيطرة يهود الدونمة على جمعية الاتحاد والترقي ودورهم في انقلاب عام 1908 الذي قادته الجمعية ضد السلطان عبد الحميد الثاني ، ومن ثم عزل السلطان في عام 1909 والسيطرة على زمام الحكم في الدولة العثمانية بعد ازاحة آخر اعظم سلاطين بني عثمان .


Article
الطائفة اليهودية في لواء العمارة(1921-1951م) دراسة في تاريخهم الاجتماعي

Author: علي كامل حمزه كاظم السرحان
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 177-196
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

It was the Jewish minority in al-aamara Province of the oldest religious communities in Iraq, due to those who were taken to Babylon by Nebu chad nezzar years (586 b.c.), they had maintained their presence and not subjected to persecution or denied and then migrate to the outside. And the Jewish al-aamara Province was part of the Iraqi society and architecture to affected by the customs of the Iraqi society, which provided it with its own traditions kept on practising with all freedom and peace, and was an influential roles architecture Jews in social, economic and political life during the national governance in Iraq, 1925 Constitution has ensured the Jewish minority rights in all aspects of life in freedom and security.

كانت الطائفة اليهودية في لواء العمارة من أقدم الطوائف الدينية في العراق، ويرجع أصلها الى أولئك الذين اقتيدوا الى بابل على يد نبو خذ نصر سنة586 ق.م، وقد حافظ هؤلاء على وجودهم ولم يتعرضوا الى نفي أو اضطهاد ومن ثم الهجرة الى الخارج. وكان يعد يهود لواء العمارة جزءا من المجتمع العراقي وذلك لتأثرهم بعادات وتقاليد المجتمع العراقي الذي تواجدوا فيه مع الاحتفاظ بتقاليدهم الخاصة في ممارسة طقوسهم الدينية بكل حرية وطمأنينة، وكان ليهود العمارة ادوار مؤثرة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية خلال الحكم الوطني في العراق،فقد كفل دستور سنة 1925 حقوق الأقلية اليهودية في ممارسة حياتهم بكل جوانبها المختلفة بحرية وأمان.


Article
Spatial polarization in the novel (Jewish children)
التقاطب المكاني في رواية (أولاد اليهودية)

Author: Salwa Jirgis Salman سلوى جرجيس سلمان
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2018 Volume: II Issue: 34 Pages: 1-19
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The research studied the place in the novel (Awlad Al-Yahodia) for the writer (Tahsees Garmiani) by relying on the importance of technique in spatial polarity in the detection of the connection of interpersonal relationships between the personality and the place, this is because this technique has the potential to reveal the significance of many literary works that poetically deal with the place, the deal which shows through places and places counter. The research is planed of two sides: The first side which included the definition of the place by language and terminologically, while the second side included a summary of the novel. As for the research axes show only the definition technically (spatial polarity) and then focus on the prominent spatial polarity in the novel, such as:Kind place X Unkind place.Opened place X Closed place.Place of residence X Transition place.The realistic place. The result of the research was in several dimetions: Most notably is that the place in the novel promotes an effective element in the course of the novel and its development as well as the influence and growth of the characters as well as the effectiveness of the technique of spatial polarization in the detection of those interactive relationships between the personality and the place, with the variety of the place, its significant and other results.

نهض البحث على دراسة المكان الروائي في رواية (أولاد اليهودية) للكاتب (تحسين كرمياني) من خلال الاعتماد على تقنية التقاطب المكاني لما لهذه التقنية من أهمية في الكشف عن شبكة من العلاقات التفاعلية بين الشخصية والمكان، وذلك لأن هذه التقنية لها قابلية الكشف عن دلالة الكثير من الأعمال الأدبية التي تتعامل مع المكان تعاملاً شاعرياً، وذلك التعامل الذي يظهر من خلال الأمكنة والامكنة المضادة . وقد نتج عن البحث عدداً من النتائج، ابرزها أن المكان في الرواية يبرز عنصراً فاعلاً في سير أحداث الرواية وتطورها الى جانب التأثير في الشخصيات ونموها فضلاً عن فاعلية تقنية التقاطب المكاني في الكشف عن تلك العلاقة التفاعلية القائمة بين الشخصية والمكان الى جانب تنوع المكان ودلالته، وغيرها من النتائج .


Article
The Role of Research Centers & Jewish Lobby in American Foreign Policy Making
دور مراكز الأبحاث واللوبي اليهودي في صنع السياسة الخارجية الأمريكية

Loading...
Loading...
Abstract

Foreign policy making for the United States of America is a process contributed by a number of institutions, including research centers and the Jewish lobby. The motives that have led to their existence as institutions having an impact on making such policy vary. As the means used by each of them to influence this policy differ as well in order to contribute to its decisions and to determine its orientations and priorities.Along with the expansion and overlap of international relations and with much jostle of information, the decision-maker is no longer able to follow it up, take note of its details, and then take decisions about it. This is creating the need to establish research centers that provide policy advice to decision-makers. While the need for the Jewish lobby was focused on providing American support for Israel and ensuring its security, which has gained a high priority in US foreign policy of the Middle East.

إنّ صنع السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية عملية تسهم بها عدد من المؤسسات ومنها مراكز الأبحاث واللوبي اليهودي. وتختلف الدوافع التي أدت إلى وجودهما كمؤسسات لها تأثيرها في صنع هذه السياسة, كما تختلف الوسائل التي يستخدمها كل منها للتأثير في هذهِ السياسة بهدف الاسهام بقرارتها وتحديد توجهاتها وأولوياتها. فمع توسع العلاقات الدولية وتداخلها وتزاحم المعلومات وكميتها, لم يعد صانع القرار قادراً على متابعتها والإحاطة بتفاصيلها واتخاذ القرارات بشأنها, مما أوجد الحاجة لتأسيس مراكز الأبحاث التي توفر المشورة السياسية لصانع القرار. أما الحاجة للوبي اليهودي فهي تركزت على توفير الدعم الأمريكي لإسرائيل, وبما يضمن حماية أمنها الذي أصبح له أولوية متقدمة في السياسة الخارجية الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط.


Article
Feminist trends in the products of Devorah Baron
الأتجاهات النسوية في نتاجات دفورا بارون

Loading...
Loading...
Abstract

Women's literature is a branch of literature and the origin of the term is from the Latin (femina) (female or women). This label is linked to several branches, including politics, society, ideology, etc. Some critics have argued that women's literature is the literature that women have written to deal with women's issues, while others claim that literature is the literature written by men to deal with women's issues. Devorah Baron, a Lithuanian-born Jewish writer, has written many stories for 50 years. Most of them dealt with women's problems in all aspects: the relationship between women and men, the role of women in the family, the problems of women in society and the problem of divorce and injustice. Especially in times of trouble, love and temptation between men and women, etc. All these problems and relationships addressed by the writer in a beautiful and interesting form to be an effective way to influence the reader, and the transfer of a picture of the suffering of women in society and how suffered from the persecution of men and the injustice of society, despite the role of women constructive there. The writer also gave great space to Zionism and highlighted the role of Jewish women in establishing the promised homeland, especially women who migrated in the waves of the first and second migrations. Which was reflected in the form of these stories and gave them a special color.

ادب النساء هو فرع من فروع الأدب وأصل المصطلح هو من اللاتينية femina أي (الانثى او المرأة). وهذه التسمية ترتبط بعدة فروع منها السياسية, المجتمع, الاديولوجية..الخ. وفيما يخص الأدب النسائي فقد أختلفت الاراء في تفسير هذا النوع من الادب, فقسم من النقاد من يذهب الى ان أدب النساء هو الأدب الذي كتبته النساء ليعالج مواضيع تخص النساء والبعض الاخر يدعي بان هذا الأدب هو الادب الذي كتبه الرجال ليعالج مواضيع خاصة بالنساء. دفورا بارون الكاتبة اليهودية اللتوانية الاصل, كتبت الكثير من القصص طوال خمسين سنة, عالجت جلها مشكلات المرأة من كافة النواحي: علاقة المرأة بالرجل, دور المرأة في العائلة, مشكلات المرأة بالمجتمع, مشكلة الطلاق والظلم الذي يلحق بالمرأة بالمجتمع نتيجة هذا الأمر, التكافل بين النساء خصوصا في وقت الضيق, الحب والأغراء بين الرجل والمرأة..الخ. كل تلك المشاكل والعلاقات عالجتها الكاتبة بصيغة جميلة ومشوقة لكي تكون وسيلة فعالة للتاثير على القارئ, ونقل صورة له فيما يخص معاناة المرأة في المجتمع وكيف عانت من أضطهاد الرجل وظلم المجتمع لها, بالرغم من دور المرأة البناء هناك. كذلك أعطت الكاتبة حيزا كبيرا للصهيونية وأبرزت دور المرأة اليهودية في تاسيس (الوطن الموعود), خصوصا النساء اللاتي هاجرن في موجات الهجرتين الاولى والثانية. الامر الذي أنعكس على شكل تلك القصص وأعطاها لونا خاصا.


Article
The role of the Arab minority in the elections of the Israeli Knesset and the local Arab councils inside Israel 1969-1993.
دور الأقلية العربية في انتخابات الكنيست الإسرائيلي والمجالس المحلية العربية داخل إسرائيل 1969-1993

Loading...
Loading...
Abstract

The study of minorities is of great importance in the world today, and the Arab minority in Israel is the legitimate right holder in the land of the state on which it is founded. This resulted from the current colonization process, which created concepts, systems and obstacles that deprived all their rights and turned them into a population that did not exceed 18 years Percent of the population of a Jewish state by its nature, foundations and concepts, and democracy by its claim, which did not make that percentage to take its real role in the new political system and contribute to the electoral process during the study period for the years 1969-1993 .

تعد دراسة الأقليات ذات أهمية كبيرة في عالم اليوم، والأقلية العربية في (إسرائيل) كونها صاحبة الحق الشرعي في أرض الدولة التي تقيم عليها نتجت عن عملية استعمار إحلالي أوجد مفاهيم ونظم ومعوقات سلبت جميع حقوقها، وحولتها إلى نسبة سكانية لم تتجاوز خلال مدة الدراسة إلى أكثر من 18% من سكان دولة يهودية بطابعها وأسسها ومفاهيمها وديمقراطية بادعائها، الأمر الذي لم يجعل تلك النسبة أن تأخذ دورها الحقيقي في النظام السياسي الجديد والمساهمة في المسيرة الانتخابية خلال مدة الدراسة للأعوام 1969-1993.


Article
Did The Zionist plans collapsed ?
هل انهارت خطط الصهاينة ؟

Author: Jinan Ali Jasim جنان علي جاسم
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2012 Issue: 15 Pages: 291-300
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Where are you going to see the United States and Americans, after all that? Good question. But as expected: Valsaana have a plan to support at least for them, when things were getting worse for them, they resort to arms of "the castle of America"​​, an initiative very secret place to change the face of the earth as we know today when I tried a small group of scientists "Almarcona defense "to give information about them in years, but they secretly eighties were the killings of the most common crimes reported as suicides.

ترى إلى أين ستذهب الولايات المتحدة والأمريكيين بعد كل ذلك؟ سؤال وجيه .ولكن كما هو متوقع: فالصهاينة لديهم خطة دعم على الأقل بالنسبة لهم ،فعندما كانت الامور تسوء عليهم فإنهم يلجأون إلى أحضان "القلعة الأمريكية" ،وهي مبادرة سرية جداً موضوعة لتغيير وجه الأرض كما نعرف اليوم عندما حاولت مجموعة صغيرة من العلماء في "الدفاع الماركوني" إعطاء معلومات عنها في أعوام الثمانينات سراً لكنهم تعرضوا لعمليات قتل اشيع عنها بأنها جرائم انتحار.

Listing 11 - 20 of 36 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (36)


Language

Arabic (25)

Arabic and English (10)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (8)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (4)

More...