research centers


Search results: Found 90

Listing 11 - 20 of 90 << page
of 9
>>
Sort by

Article
parliamentary experience of the islamic parties in turkey ,"justice and development party turkish model"
التجربة البرلمانية للأحزاب الإسلامية في تركيا "حزب العدالة والتنمية" أنموذجاً

Author: manal mhamad salah منال محمد صالح
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2011 Volume: 5 Issue: 10 Pages: 361-421
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT For many and most important indicators the political raising Islamists in the Muslim world evoked the chance to accept the Islamists in parliamentary compete ,peaceful currency power ,Is the emergence of Islamic parties and their political activity a goal or a tactic . However , the experience of Turkish parties , particularly Justice and Development party led by Recep Tayyip Erdogan made a model which left its mark on contemporary Islamic movements since the beginning of this century and to date no adversary ,how the evolution of consciousness and Islamic practice in Turkey so successful in pairing between Islamic principles firm and tradition experience of democracy in Turkey . There is no doubt , that Erdogan and his party did not emerge out of nonexistence ,but it is a descendant of a tradition that began to take hold on the political activity of the Islamists in Turkey by helding a parliamentary and constitutional position .It is known , that Necmettin Erbakan ,has established five parties , four of them were banned from engaging in political work ,but he did not consider the exercise of any act outside the common constitutional work in parliamentary life . On the other hand ,Erdogan has found that the method of his leader Erbakan had reached an impasse and the traditions of the secular Turkish owed to Ataturk's presence closed the door completely in front of Erbakan and his perspective of the political and intellectual .He benefit from this lesson and provided a model eliminated in an intelligent way ,depriving his opponents and foes of the momentum it had enjoyed when they aborted upgrade Erbakan to power . The third issue is the activities and achievements made by Erdogan during his assumption of a number of important positions ,particularly management of Municipality of Istanbul ,led him to direct contact with the Turkish citizen and registered his success as a sincerely clean leader ,making his worries the citizen and community more than ideologies and slogans whether is Islamic or secular . For these reasons Erdogan’s success in sweeping his political rivals and getting a parliamentary majority to enable him to form a ministry in 2002 . This period of his presence in this position witness stabilized the political situation for the first time in contemporary Turkish history ,and Turks felt safely after long series of political upheavals between the right and left .

ملخص البحث أثار صعود الإسلاميين السياسي في العالم الإسلامي مؤشرات عديدة أهمها مدى إمكانية تقبل الإسلاميين للمنافسة البرلمانية وتداول السلطة سلميا ، وهل ظهور الأحزاب الإسلامية ونشاطها السياسي هو هدف أم تكتيك؟ . إلا أن التجربة البرلمانية للأحزاب التركية ولاسيما حزب العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب اردوغان قدم أنموذجا يمكن أن يترك بصماته الشاخصة على الحركات الإسلامية المعاصرة منذ بداية هذا القرن والى تاريخ ليس بالقريب فكيف تطور الوعي والممارسة الإسلامية في تركيا بحيث نجحت في المزاوجة بين المبادئ الإسلامية الثابتة و تقاليد التجربة الديمقراطية في تركيا، مما لا شك فيه أن اردوغان وحزبه لم ينبثقا من العدم وإنما هو سليل تقاليد بدأت تترسخ حول النشاط السياسي للإسلاميين في تركيا من خلال ارتقائه إلى المناصب البرلمانية والدستورية وعدم الخروج عليها والابتعاد كليا عن مفهوم الانقلابات السياسية و الحكم الفردي ، فمن المعروف أن نجم الدين اربكان قد أسس خمسة أحزاب تعرض أربعة منها للمنع من مزاولة العمل السياسي ولم يفكر بممارسة أي فعل خارج العمل الدستوري الشائع في الحياة البرلمانية . من جانب أخر فان اردوغان وجد بان منهج أستاذه اربكان قد وصل إلى طريق مسدود وان التقاليد التركية العلمانية التي تدين لأتاتورك بوجودها أوصدت الباب كليا أمام اربكان ومنظوره السياسي والفكري ، فأفاد من هذا الدرس وقدم نموذجا شطب فيه هذا المنظور وأعاد صياغته بطريقة ذكية أفقدت خصومه ومناوئيه ذلك الزخم الذي كان يتمتعون به عندما أحبطوا ارتقاء اربكان للسلطة ، أما المسالة الثالثة فهي النشاطات والإنجازات التي قام بها اردوغان أثناء تقلده عدد من المناصب المهمة ولاسيما إدارته بلدية استانبول التي وضعته على تماس مباشر مع المواطن التركي وسجلت نجاحه بوصفه مسوولا مخلصا نظيفا جعل همه المواطن والمجتمع أكثر من الإيديولوجيات والشعارات إسلامية كانت أم علمانية ، لهذه الأسباب نجح اردوغان في اكتساح منافسيه السياسيين والحصول على الأغلبية البرلمانية التي أهلته لتشكيل الوزارة في عام 2002 فكانت فترة وجوده في هذا المنصب من الفترات القليلة في التاريخ التركي المعاصر الذي استقرت فيها الأوضاع السياسية وشعر الأتراك للمرة الأولى بالأمان بعد سلسلة طويلة من التقلبات السياسية بين اليمين واليسار .


Article
The Role of Organizational Justice in the Promote of Organizational Citizenship Behavior: A Prospective Study of the Views of Workers in the Company of Gaza Electricity Distribution
دور العدالة التنظيمية في تعزيز سلوك المواطنة التنظيمية دراسة استطلاعية لآراء العاملين في شركة توزيع كهرباء محافظات غزة

Author: Khalel H. Hajjaj خليل جعفر حجاج
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2012 Volume: 34 Issue: 110 Pages: 105-138
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to investigate the role of organizational justice and the behavior of organizational citizenship in the Electric Distribution Company in Gaza Governorates. The researcher used a questionnaire to measure the variables of the study; SPSS Software was used for analysis. The main results of the study:1. There is a medium average level of organizational justice at the company, while there is a high level of organizational citizenship.2. There is a significant relationship between the organizational justice (distribution justice, procedural justice and interactional justice) and the organizational citizenship behavior.3. The interactional justice is the strongest predictors on level of the organizational citizenship behavior. The study recommends increasing employees' perception of the three types of the organizational justice which have a positive effect on organizational citizenship behavior.

هدفت هذه الدراسة إلى فحص العلاقة بين العدالة التنظيمية وسلوك المواطنة التنظيمية في شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، واستخدم الباحث إستبانة لقياس متغيرات الدراسة واستخدم برنامج SPSS لتحليل النتائج.وتمثلت أهم النتائج فيما يأتي:أظهرت نتائج الدراسة أن مفردات العينة تتمتع بدرجة متوسطة من العدالة التنظيمية، ودرجة مرتفعة من سلوك المواطنة التنظيمية، كما أظهرت أيضاً وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين العدالة التنظيمية بأبعادها المختلفة (عدالة التوزيع، العدالة الإجرائية و عدالة التعاملات) وسلوك المواطنة التنظيمية، وتشير النتائج أيضاً إلى أن مجال عدالة التعاملات هو أفضل مجال للتنبؤ بدرجة سلوك المواطنة التنظيمية، وقد أوصت الدراسة بضرورة زيادة إدراك الموظفين لأنواع العدالة التنظيمية بما ينعكس بالإيجاب على سلوك المواطنة التنظيمية .


Article
Organizational justice at the elementary school principals and its relationship to frustration feeling From teachers point of view
العدالة التنظيمية لدى مديري المدارس الابتدائية وعلاقتها بالشعور بالإحباط من وجهة نظر المعلمين والمعلمات

Authors: Suad Ahmed Muala سعاد احمد مولى --- Sajidah M. Eskander ساجدة مراد اسكندر
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 69 Pages: 1-42
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to identify the level of organizational justice of elementary school principals from the teachers point of view, and to recognize the significance difference in organizational justice according to (gender) variable ( males – females) and to know the frustration feeling (unsatisfaction of the needs) of the teachers, and to know about the significant difference in frustration according to the gender variable( male – female), to identify the correlation between organizational justice and sense of frustration(unsatisfaction of the needs). The current research was limited to a sample of teachers in Baghdad as part of the second breeding Rusafa Directorate. In order to achieve the objectives of current research, the researcher has built a regulatory measures of organizational justice, which will be finalized (26) items distributed on two areas: distributive justice and procedural justice. Also the researcher adopted al Sudani,s scale (2005) of frustration, which are finalized (56) item. After the application of the scale on a sample of teachers consisted of (150) teachers, the results of research pointed that the level of practice of elementary school principals were higher than the average from teacher's point of view, and there was no statistically significant differences due to the variable gender in the level of organizational justice and frustration feeling, and the results also indicated that the level of satisfaction among teachers is high, in other words teachers don’t suffer from frustration, as the results indicated the existence of a correlation between organizational justice and sense of frustration(unsatisfaction of the needs), meaning that organizational justice plays a role in avoiding the teacher feeling of frustration and inability to satisfy his needs. According to the research results the researcher submit a group of recommendations and suggestions for later researches

استهدفت الدراسة الحالية التعرف على مستوى العدالة التنظيمية لدى مديري المدارس الابتدائية من وجهة نظر المعلمين والمعلمات، والتعرف على دلالة الفرق في العدالة التنظيمية تبعا لمتغير النوع (ذكور- اناث)، والتعرف على الشعور بالإحباط (عدم اشباع الحاجات) لدى المعلمين والمعلمات، والتعرف على دلالة الفرق في الشعور بالإحباط على وفق متغير النوع (ذكور0 اناث)، والتعرف على العلاقة الارتباطية بين العدالة التنظيمية والشعور بالإحباط( عدم اشباع الحاجات).وقد اقتصر البحث الحالي على عينة من المعلمين والمعلمات في بغداد ضمن مديرية تربية الرصافة الثانية.وتحقيقا لأهداف البحث الحالي، قام الباحثان ببناء مقياس العدالة التنظيمية والذي تكون في صيغته النهائية من( 26) فقرة موزعة على مجالين هما: العدالة التوزيعية والعدالة الاجرائية. كما تبنى الباحثان مقياس السوداني(2005) للإحباط والذي تكون في صيغته النهائية من( 56) فقرة. وبعد تطبيق المقياس على عينة من المعلمين تكونت من (150) معلم ومعلمة اشارت نتائج البحث الى ان مستوى ممارسة مديري المدارس الابتدائية للعدالة التنظيمية كانت اعلى من المتوسط من وجهة نظر المعلمين والمعلمات، وانه لا توجد فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير النوع في مستوى العدالة التنظيمية والشعور بالإحباط، واشارت النتائج ايضا الى ان مستوى الاشباع لدى المعلمين عالٍ، اي ان المعلمين لا يعانون من الاحباط، كما اشارت النتائج الى وجود علاقة ارتباطية بين العدالة التنظيمية والشعور بالإحباط (عدم اشباع الحاجات)، اي ان العدالة التنظيمية تلعب دورا في تفادي شعور المعلم بالإحباط وعدم القدرة على اشباع حاجاته.


Article
The impact of organizational justice on the academic work pressure A prospective study in the faculty of administration and economics at university of Tikrit
أثر العدالة التنظيمية على ضغط العمل الاكاديمي دراسة استطلاعية في كلية الإدارة والاقتصاد / جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This paper provides a clear evidence to verify the impact of organizational justice on the academic work pressure. The importance of this paper lies in two categories of studying and analyzing the essence of the satisfactions of organizational justice in terms of it is affecting on employees during their work and how do they feel the level of pressure putting on their duties. Moreover, how far these consequences of the work pressure will be effect the production and performance. The aim of this study goes to identify the satisfactions and how well they feel financially rewarded of academic staff from Tikrit University. The questionnaire paper was searching to address two questions, which are:1- Which level of organizational justice they have reached at University of Tikrit.2-What is the level have they putting under in terms of work pressure at University of Tikrit.The data have been collected from 22 instructor's staff of the faculty of administration and economics at university of Tikrit. The Survey methodology was focusing on main criteria's such as number of teaching hours and it is fairness related to paid fees and job promotion by the department. Accordingly, the parameters that have been used in this paper are statistical tools such as, the factor analysis of Cronbach's Alpha affirmative, the mean and standard deviation, the coefficient of simple correlation (Pearson) and multiple regression analysis. The results have shown that justice can play a significant role of decreasing the level of work pressure.

تتجه الورقة البحثية الحالية اتجاه التحقق من أثر العدالة التنظيمية على ضغط العمل الاكاديمي، وتكمن اهميتها في دراسة وتحليل الشعور بالعدالة التنظيمية نظراً لتأثيره على ضغوط العمل وانعكاساته على الإنتاجية والأداء وتهدف الدراسة الى التعرف على مستوى الشعور بالعدالة التنظيمية لدى الموظف الاكاديمي في كلية الإدارة والاقتصاد جامعة تكريت وان موضوع الدراسة يتمحور حول الإجابة عن التساؤلات التالية:1- ما مستوى إحساس الموظفين في كلية الإدارة والاقتصاد/جامعة تكريت بالعدالة التنظيمية.2- ما مستوى ضغط العمل الأكاديمي على الموظفين في كلية الإدارة والاقتصاد. والبيانات جمعت من عينة من التدريسيين في كلية الإدارة والاقتصاد/ جامعة تكريت شملت (22) تدريسياً. واستخدم في عرض وتحليل بيانات الدراسة عدد من الادوات الاحصائية مثل التحليل العاملي التوكيدي وكرونباخ الفا، والمتوسط والانحراف المعياري ومعامل الارتباط البسيط (Pearson) وتحليل الانحدار المتعدد. وقد اظهرت النتائج بان العدالة ترتبط وتؤثر بشكل ايجابي على التقليل من ضغط العمل. وفي النهاية تم مناقشة وعرض الاستنتاجات والتوصيات.


Article
Interpretative jurisdiction of the Constitutional Justice (A Comparative Study)
الاختصاص التفسيري للقضاء الدستوري (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Interpretation of Constitutional Provisions , is an important function has a great impact and importance not less than other functions of the Constitutional Judiciary , this specilization find it's basis in the nature of judge function , judge have to interpret the legal provision , befor apply it on the specific case.This role was acted by the Constitutional Judiciary, as an indipendent specilization , listed within the provisions of the constitution , even when such refers wasn't availeble in the constitution , constitutional Judiciary do interpret the provisions of the constitution, by acting his regular function specially his role in the checking apon the constitutionality of laws and actions .From the opevious point , this research , state the important role of such kind of judiciary , and the impact of that role , in the political operation in a state , we started this research by defining interpretation specilization and it's sources , and study the role of C.J. in the functions of legislative and exicutive authorities , by it's specilization in the interpretting of the constitution.We ended this study by portraying the basic results of it , and our recommendations in this concern , we followed comparative research between the American & Egyptian , and Iraqi constitutional regime , by comparing the legal provisions in their valid constitutions :- American constitutions for the year 1787 .- French constitution for the year 1958. - Egyptian constitution for the year 2014.- Iraqi constitution for the year 2005 . As well as , by comparing the logical and judicial issues in this concern.

ملخص البحث يعد الاختصاص التفسيري للقضاء الدستوري ، من الاختصاصات المهمة التي لا تقل تأثيراً وأهميةً عن باقي اختصاصات القضاء الدستوري ، يجد هذا الاختصاص أساسه أصلاً في طبيعة عمل القاضي التي توجب عليه تفسير النص قبل إعمال حكمه، واعترافاً بذلك ، أخذت الدساتير تؤسس في نصوصها لاختصاص القضاء الدستوري في تفسير نصوص الدستور ، بوصفه القانون الأعلى في الدولة ، ويمثل في ذات الوقت مجال عمل القاضي الدستوري .إن تفسير الدستور من قبل القضاء الدستوري ، يفترض ان يؤدي الى إزالة الغموض الذي يشوب النصوص الدستورية ، ويرسم الطريق الذي يجب ان تسلكه عملية التشريع والتنفيذ وتطبيق القانون، فتفسير الدستور في اجتهادات القضاء الدستوري، يترك أثراً مباشراً على المنظومة الدستورية واداء المؤسسات ، و التفسير الذي يعطيه القاضي الدستوري للنص الدستوري ، ملزم لكافة السلطات في الدولة ، ولأهمية هذا الاختصاص ، وأهمية النتائج المترتبة عليه ، نجد الكثير من الدساتير تخصص له نصوصا توضح معالم وحدود هذا الاختصاص ، غير إن ذلك ليس بالعام المطلق فلازالت العديد من الانظمة الدستورية تفتقر لمؤسسة القضاء الدستوري بالأصل ، وبعضها الآخر يوجد لديها قضاء دستوري ، غير إنها غفلت عن تنظيم الاختصاص التفسيري لهذا القضاء ، تعرض البحث لهذه المواضيع كما إن البحث يشخص في النهاية المعالجة المقتضبة التي تبناها دستور العراق لسنة 2005 ، لموضوع الاختصاص التفسيري للمحكمة الاتحادية العليا في العراق اضافة الى سكوت قانونها المطبق عن الاشارة لمثل هذا الاختصاص .


Article
Criminal justice in the private complaint
العدالة الجنائية في قيد الشكوى الخاصة

Author: Ahmad.M.Ali احمد مصطفى علي
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2016 Volume: 5 Issue: 17/part1 Pages: 484-538
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe contemporary whether those which deals which individual accusations system or general accusation, have sustained making criminal lawsuits in some cases until the victim makes a complaint even if this differs in type of crimes.We should not forget that when the legislature sustained making the complaint (suit) in these crimes until the victim does, then the legislature has taken in to consideration the accomplishment of justice or he would not have made the private matchers prevail over the general one, which the legislature pursuit as a philosophy punishment of crimes.

المستخلص لقد أجمعت التشريعات المعاصرة، سواء تلك التي تأخذ بنظام الاتهام الفردي او بنظام الاتهام العام، على تعليق اقامة الدعوى الجزائية في بعض الجرائم على تقديم شكوى من المجنى عليه وان اختلفت في نطاق هذه الجرائم.ولا نبتعد عن الحقيقة اذا قلنا بان المشرع عندما علق اقامة الدعوى في هذه الجرائم على تقديم شكوى من المجنى عليه، فإنه حتماً يكون قد راعى اعتبارات تحقيق العدالة وإلا لما رجح المصلحة الخاصة على المصلحة العامة، التي يسعى اليها من فلسفة العقاب في هذه الجرائم.وبما أن مظاهر العدالة التي يرمي اليها المشرع من قيد الشكوى في هذه الجرائم تختلف من جريمة لأخرى، فإننا سنعرض لهذه المظاهر في المباحث الثلاثة التالية:المبحث الأول : مظاهر العدالة في قيد الشكوى في جرائم الاعتداء على الاشخاص.المبحث الثاني: مظاهر العدالة في قيد الشكوى في جرائم الاعتداء على الأسرة.المبحث الثالث: مظاهر العدالة في قيد الشكوى في جرائم الاعتداء على الاموال.


Article
Transitional Justice ((Legal study))
العدالة الانتقالية ((دراسة قانونية))

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Transitional justice become a term more heavily traded in recent decades, even though it is still ambiguous to many people due to the novelty of this term and the lack of its applications and experiments in the countries of the world, and the naming of transitional justice is due to political transformations which the legal experts and human rights defenders have wanted to highlight the human rights violations that committedby the ruling regimes without affecting the positives of change and political transformation. It is clear to us that the term transitional justice has two folds justice and transition. The UN organization played an important role in determining the transitional justice landmarks through an approach based on respect for the rule of law during periods of post-conflict.Transitional justice has been defined as:((full range of processes and mechanisms associated with the attempts being made by the community to understand the legacy of past abuses of large-scale in order to ensure accountability and to achieve justiceand reconciliation, and it may include these judicial and non-judicial measures both with varying levels of international involvement (or it may not absolutely existed) and the trials of individuals, compensation, and fact-finding, constitutional reform, and checking personal record for the detection of irregularities, separation or pair them together)). Transitional justice measures are not limited to judicial procedures of all criminal prosecutions, but augmented by other non-judicial measures, and that of the most prominent elements of transitional justice.The most important elements of transitional justicein addition to legal prosecutions are commissions of uncovering the truth, compensation and reparations, and institutional reform as well as national reconciliation and the preservation of memory. Despite the novelty of the term transitional justice, but we note that its roots and implications of returning to historical far eras, these rings were not connected and complementary to each other as they are now and as they should be already, and we find that the concept of transitional justice is aproportionalone varies according to time and place and what can be applied in one country may be difficult to apply in another country due to the different political, economic and cultural conditions among countries. As well as according to time factor, what can be applied in a given time may be difficult to apply in another time and that the different level of thinking, the different generations andeven though that the level of rights and violationsand how to deal with them are affected by different generations and their succession. In addition to that, transitional justice had sources which represent the deep layers from which drives its establishment and its true origins, those sources vary between man-made laws such as the United Nations Charter and the Universal Declaration of Human Rights and the conventions on human rights and regulations in the basic international criminal tribunals and the general principles of the law in addition to the opinions of scholars and religious sources.Finally, transitional justice is based on to the rules of international humanitarian law, the rules of international human rights law and the rules of international criminal law as its basic important foundations.

المستخلص اصبح مصطلح العدالة الانتقالية اكثر تداولا في العقود الاخيرة على الرغم من انه مازال يشوبه الغموض لدى الكثيرين، وذلك لحداثة هذا المصطلح وقلة تطبيقاته وتجاربه في دول العالم، وتعود تسمية العدالة الانتقالية الى التحولات السياسية والتي اراد القانونيين وناشطي حقوق الانسان ابراز انتهاكات حقوق الانسان التي وقعت من قبل الانظمة الحاكمة دون التأثير على ايجابيات التغيير والتحول السياسي، والواضح لنا ان لمصطلح العدالة الانتقالية شقين العدالة والانتقالية.ولعبت منظمة الامم المتحدة دور مهم في تحديد معالم العدالة الانتقالية من خلال مقاربة قائمة على احترام سيادة القانون خلال فترات مابعد الصراع، وعُرّفت العدالة الانتقالية بأنها ((كامل نطاق العمليات والآليات المرتبطة بالمحاولات التي يبذلها المجتمع لتفهم تركة من تجاوزات الماضي الواسعة النطاق بغية كفالة المساءلة وإقامة العدالة وتحقيق المصالحة، وقد تشمل هذه الاليات القضائية وغير القضائية على حد سواء مع تفاوت مستويات المشاركة الدولية (ام عدم وجودها مطلقا) ومحاكمات الافراد، والتعويض، وتقصي الحقائق، والاصلاح الدستوري، وفحص السجل الشخصي للكشف عن التجاوزات، والفصل او اقترانهما معا)).ولا تقتصر تدابير العدالة الانتقالية على الاليات القضائية المتمثلة بالمحاكمات الجنائية فقط بل تضاف اليها تدابير اخرى غير قضائية، وان من ابرز عناصر العدالة الانتقالية واهمها اضافة الى الملاحقات القضائية، لجان كشف الحقيقة، التعويض وجبر الضرر، واصلاح المؤسسات، اضافة الى المصالحة الوطنية وحفظ الذاكرة.وعلى الرغم من حداثة مصطلح العدالة الانتقالية إلا أننا نلاحظ ان له جذور ومضامين تعود إلى عصور تاريخية بعيدة، وهي حلقات لم تكن متصلة ومكملة لبعضها البعض كما هي عليه الآن وكما يجب ان تكون أصلا، ونجد ان مفهوم العدالة الانتقالية مفهوم نسبي يتغير بتغير الزمان والمكان فما يمكن تطبيقه في بلد ما قد يصعب تطبيقه في بلد آخر بالنظر لاختلاف الظروف السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدان. وكذلك بالنسبة للناحية الزمانية، فما يمكن تطبيقه في زمان معين ربما يصعب تطبيقه في زمان آخر وذلك لاختلاف مستوى التفكير واختلاف الأجيال وحتى ان مستوى الحقوق والنظر اليها والانتهاكات والتعامل معها يتأثر باختلاف الأجيال وتعاقبها. كما ان للعدالة الانتقالية مصادر تمثل الطبقات العميقة التي تنبع منها، والتي تستمد منها نشأتها الحقيقية وتتنوع هذه المصادر ما بين القوانين الوضعية كميثاق الامم المتحدة والاعلان العالمي لحقوق الانسان والاتفاقيات الخاصة بحقوق الانسان والانظمة الاساسية للمحاكم الجنائية الدولية والمبادئ العامة للقانون اضافة الى المصادر الدينية وآراء الفقهاء، وتستند العدالة الانتقالية الى قواعد القانون الدولي الانساني وقواعد القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الجنائي أسساً رئيسة لها.


Article
International Criminal Justice Challenges: Proxy War
تحديات العدالة الجنائية الدولية : الحرب بالوكالة ) Proxy War ( أنموذج

Author: أحمد عبيس نعمة الفتلاوي
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2017 Volume: 32 Issue: 1 Pages: ج1 -125-156
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

International Criminal Justice is facing an increasing number of challenges, including a large number of non-international armed conflict ,for various external objectives ,The search will attempt to answer the Central problematic questions down to the following:Why the individual criminal responsibility attributing on those individuals who drive armed conflicts committee within it grave violations committed, while did not attribute the same responsibility on who support the armed groups as well as motive to make of non-international armed conflicts fuelled by external tools ,in the other word by proxy war ? Are the public international law in General and international criminal law, especially facing of separation and fragmentation, allocates responsibility States supporting armed groups, in other word, that responsibility for interference away from the natural result (ancillary) to load the same States officials about any individual criminal responsibility? could a count that fragmentation undermines criminal justice that are supposed to govern all situations that can cause serious violations of international humanitarian law? Questions in the above other ,will be subjected and searched down to identify impediments to international criminal justice in direct and indirect responsibility of States and individuals.

يحاول البحث ومن خلال التحليل القانوني المقارن التركيز على موقف القانون الدولي العام من جهةوالقانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي الدولي من جهة أخرى، حيال تفعيل العدالة الجنائية الدوليةصوب أولئك الذين هم في موقع المسؤولية عند دول أججت ن ا زعات مسلحة غير دولية أو أدامت وجودهافي دول أخرى عن طريق الحرب بالوكالة.وهي من المواضيع القانونية التي عادت لتتصدر م ا رتب متقدمة في الجهد القانوني المعاصر، وبالذاتفي البحث عن مسألة تشظي المسؤولية، ومحاولة ردم الهوة المصطنعة بين أحكام القانون الدولي العامنفسه، لأجل رفع التحدي الذي تواجهه العدالة الجنائية الدولية في ملاحقة المتهمين بإثارة ن ا زعات مسلحةمتفرقة في العالم وتحت عنوان الحرب بالوكالة، ومن ثم كبح ويلات تلك الحروب بأسلوب قانوني ناجع ومؤثر، تهتدي إليه محكمة العدل الدولية ، فضلاً عن المحاكم الجنائية الدولية عند تعرضها لقضاياتتضمن وجهان للمسؤولية: أحدهما يتعلق بمسؤولية الدولة و الآخر يتعلق بمسؤولية الأف ا رد المتصدينلإدارتها على المستوى الوظيفي العالي ، وذلك من الناحية الجنائية الدولية.


Article
The concept of justice and its attributes in the biography of the Prophet
مفهوم العدالة وسماتها في السيرة النبوية

Loading...
Loading...
Abstract

Justice in Islam is characterized by the guarantee of the enjoyment of freedom, which allows all people to get their rights and needs of life easily and easily, this justice expands to include everyone, which is inconsistent with the jurisprudence of passions and tendencies and desires.These reasons called upon me to look into this subject, which is characterized by "the concept of justice and its attributes in the Prophet's biography" to show all this , to show the cause and destination of this justice. Or the problem is to prevent chaos, and the purpose is to reach the goal and end.

وتتميز العدالة في الإسلام بأنها الضمانة للتمتع بالحرية ، التي تتيح للناس جميعا الحصول على حقوقهم وحاجاتهم الحياتية بيسر وسهولة ، فهذه العدالة تتسع لتشمل الجميع ، وهي المتنافرة مع اجتهادات الأهواء والميول والرغبات . هذه الأسباب دعتنا إلى البحث في هذا الموضوع الموسوم بـ " مفهوم العدالة وسماتها في السيرة النبوية " لتبيان كل ذلك ، أي لتبيان العلة والمقصد لهذه العدالة ، فأما العلة فهي منع الفوضى، وأما المقصد فهو لبلوغ المرام والغاية .


Article
العدالة العقدية دراسة مقارنة

Author: منصور حاتم محسن
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 6 Pages: 2581-2599
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Contractual justice relates to the intended benefit of the contract in order to achieve proportionality between performances and to reconcile the will and the law in establishing the effects of the contract .contractual justice which is the source of the law with the will of the two parties , has become the binding force of the contract . this effects contract security from the conclusion of the contract until its execution

العدالة العقدية مفهوم يتعلق بتحقيق المنفعة المقصودة من العقد لكل المتعاقدين بما يحقق التناسب بين الأداءات، وهذا يعني التوفيق بين الإرادة والقانون في ترتيب آثار العقد ، وأضفاء القوة الملزمة للعقد . وأصبحت العدالة التي مصدرها النصوص القانونية مع ارادة المتعاقدين هي القوة الملزمة للعقد، بما يؤثر على مبدأ الأمان التعاقدي الذي يرافق العقد منذ ابرامه ولغاية تنفيذه.

Listing 11 - 20 of 90 << page
of 9
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (90)


Language

Arabic (71)

Arabic and English (16)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (9)

2018 (15)

2017 (15)

2016 (12)

2015 (11)

More...