research centers


Search results: Found 46

Listing 11 - 20 of 46 << page
of 5
>>
Sort by

Article
The effect of Using Two Teaching Methods (Complex and Initiative teaching methods) in Achieving the Educational Goals of Basic Skills in Badminton
تأثير أسلوبي التدريس (المتشعب والمبادرة) في تحقيق الأهداف المعرفية والاتجاه نحو مادة الريشة الطائرة

Author: Safa Thanoon Al-Imam صفاء ذنون الإمام
Journal: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 61 Pages: 157-181
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to expound the following: -1 - The effect of using the two teaching methods (complex and initiative) teaching methods in achieving the educational goals of the basic skills of badminton among students in the third grade in the college of physical education. 2 - The best method of the two training methods (complex and initiative) in achieving the educational goals of the basic skills basic skills of badminton among students in the third grade in the college of physical education.The researchers set the following hypothesis -1 - No statistically significant differences exist among the three research groups using complex, initiative and the normal practice training methods used by the teacher.2 - There are significant differences between post-test results among the three research groups using complex, initiative, and the normal practiced teaching methods used by the teacher. The researchers used the experimental approach appropriate with the nature of study, with a study sample of (60) students, divided into three groups in which (20) students were assigned to the experimental group that studied according to the complex method and (20) students to the experimental group, that studied according to the initiative method and (20) students to the control group, that studied according to the usual method .Equalization among the three groups was been achieved in a number of key variables including (age, height, mass, and IQ) , some elements of physical and motor fitness , the accuracy of technical performance and achievement of basic skills in badminton and the psychological attitude scale .The implementation of the teaching methods continued for (6) weeks, by (18) teaching units which divided into three groups in which (6) units were assigned to the experimental group which studied according to the complex method , (6) units to the experimental group, which studied according to the initiative method, and (6) units to the control group, which studied according to the usual method . The time allocated to each educational unit was (90) minutes. After completion of the program, the post-test was conducted for the variables (accuracy of achievement and technical performance of basic skills in badminton and psychological attitude and cognitive achievement test). The researchers used the following statistical tools: -(Arithmetic mean, standard deviation, (T.test), (F .test) analysis of variance, LSD, Pearson's simple correlation coefficient, percentage, and chi square) using the data processing program (spss).Based on the results the researchers concluded the following:- 1 - The complex and initiative methods are affective in achieving the educational goals of basic badminton skills.2 - The results for the three groups showed that the post –test results were superior results in both badminton skills and psychological attitude.3 - The results showed superiority of the complex and initiative methods are affective in achieving the educational goals of basic badminton skills.The researchers recommends the following: -1 - Emphasis on the use of both the complex and initiative methods because of their effectiveness in achieving the educational goals of basic skills badminton.2 - Emphasis on the use of both the complex and initiative methods because of their effectiveness in achieving accuracy of the performance and technical achievement of basic skills badminton.3 - To benefit from the use of cognitive achievement test and the psychological attitude test in badminton classes.Through the results of the study the researcher suggests the following:1 - Conduct studies similar to the current research materials and at different study grades.2 - Conducting studies to compare he cognitive achievement test and the toward psychological attitude in badminton classes between females and males.3 - Conducting studies to compare the accuracy of the technical performance and achievement of basic skills badminton between females and males.

يهدف البحث إلى الكشف عن:-1- تأثير استخدام أسلوبي التدريس المتشعب والمبادرة في تحقيق الاهداف المعرفية والوجدانية نحو مادة الريشة الطائرة لدى طلاب السنة الدراسية الثالثة بكلية التربية الرياضية . 2- أفضل أسلوب باستخدام أسلوبي المتشعب و المبادرة في تحقيق الاهداف المعرفية والوجدانية نحو مادة الريشة الطائرة لدى طلاب السنة الدراسية الثالثة بكلية التربية الرياضية . وقد استخدمت الباحثتان المنهج التجريبي لملائمته وطبيعة البحث ، واشتملت عينة البحث على (60) طالبا ، وبواقع (20) طالبا للمجموعة التجريبية الأولى والتي درست وفق الأسلوب المتشعب و (20) طالبا للمجموعة التجريبية الثانية والتي درست وفق اسلوب المبادرة ، و (20) طالبا للمجموعة الضابطة التي درست وفق الأسلوب الاعتيادي .وتم اجراء التكافؤ بين المجموعات الثلاث في عدد من المتغيرات ( العمر، مقياس الذكاء ، مقياس الاتجاه النفسي ) . استغرق تنفيذ البرنامج التعليمي (6) أسابيع ، وبواقع (18) وحدة تعليمية تضمنت (6) وحدات تعليمية للمجموعة التجريبية الاولى التي استخدمت الأسلوب المتشعب و (6) وحدات تعليمية للمجموعة التجريبية الثانية التي استخدمت اسلوب المبادرة و(6) وحدات تعليمية للمجموعة الضابطة التي استخدمت الأسلوب الاعتيادي المتبع من قبل المدرس.وزمن كل وحدة تعليمية (90) دقيقة ، وبعد الانتهاء من البرنامج اجري الاختبار البعدي لمتغير المقياس الاتجاه النفسي واختبار التحصيل المعرفي . استخدمت الباحثتان الوسائل الإحصائية الآتية :-( الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، اختبار (T.test) ، اختبار (F) تحليل التباين ، اختبار اقل فرق المعنوي L.S.D ، معامل الارتباط البسيط "بيرسون"، النسبة المئوية ، مربع كاي ) وتم معالجة البيانات باستخدام برنامج (spss) .وفي ضوء نتائج البحث وضمن حدوده توصلت الباحثتان إلى الاستنتاجات الآتية :-1.ان الأسلوب المتشعب واسلوب المبادرة من الأساليب المؤثرة في تحقيق الاهداف المعرفية الاتجاه النفسي نحو مادة الريشة الطائرة .2.لم يتبين اي فرق بين اسلوبي المتشعب والمبادرة في تحقيق الاتجاه النفسي نحو مادة الريشة الطائرة .3.تفوق الأسلوب المتشعب على اسلوب المبادرة والأسلوب الاعتيادي في تحقيق الاهداف المعرفية والاتجاه النفسي نحو مادة الريشة الطائرة .أما التوصيات والمقترحات فتمثلت بما يأتي:-1.التأكيد على استخدام أسلوبي المتشعب والمبادرة في تحقيق الأهداف المعرفية نحو مادة الريشة الطائرة .2.التأكيد على استخدام أسلوبي المتشعب والمبادرة في تحقيق الاتجاه نحو مادة الريشة الطائرة .3.الاستفادة من استخدام الاختبار التحصيل المعرفي ومقياس الاتجاه النفسي نحو مادة الريشة الطائرة .


Article
The sequential effect Of (TQM) requirements and the organizational change to achieving competitive advantage
الأثر ألتتابعي لمتطلبات إدارة الجودة الشاملة والتغيير التنظيمي في تحقيق الميزة التنافسية

Authors: Basam M. Al Taei بسام منيب الطائي --- Esraa W. Al Sabawi اسراء وعد السبعاوي
Journal: Managerial Studies Journal دراسات ادارية ISSN: 98612076 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 10 Pages: 243-283
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims present the statement of The the sequential effect of (TQM) requirements and the organizational change to achieve competitive advantage in the College of Hadbaa University, as is the concept of total quality management of the modern concepts that have emerged in the eighties of the last century and revolutionized the field of business because of its significant role in the enable organizations to achieve their objectives through the achievement of the objectives of the customer, and get the organization to achieve its objectives must be subjected to possess a competitive advantage apart from other organizations, as having a competitive advantage for the organization is by following a set of procedures and the application kit, and perhaps (TQM)requirements and organizational change is one of these tools, so researchers sought through this research is to employ both of (TQM)requirements and organizational change in order to achieve a competitive advantage for the organization. Given the failure of the two subjects in one study in the Iraqi environment in general and the environment, the province of Nineveh, in particular, have sought researchers to study the sequential effect of the variables of the research. In general, Ihor Find a number of questions related to the existence of perceptions about the concept of total quality management and its requirements on the one hand and the concept of organizational change hand, the concept of competitive advantage from a third party in the organization in question, has been building model search reflects its variables, and formulating research hypotheses and then test the research hypotheses by a set of statistical methods and through the statistical analysis, SPSS was used-resolution tool head for the collection of data and information necessary research sample and research has come to a conclusions in the light of the conclusions reached by the researchers provide a number of recommendations that are consistent with those conclusions..

يهدف البحث الحالي إلى بيان الاثر التابعي لمتطلبات إدارة الجودة الشاملة والتغيير التنظيمي في تحقيق الميزة التنافسية في كلية الحدباء الجامعة، إذ يعد مفهوم إدارة الجودة الشاملة من المفاهيم الحديثة التي ظهرت في ثمانينات القرن الماضي وأحدثت ثورة في ميدان الأعمال لما لها من دور كبير في تمكين المنظمات في تحقيق أهدافها من خلال تحقيق أهداف الزبون، ولوصول المنظمة إلى تحقيق أهدافها لابد لها من امتلاك ميزة تنافسية تميزها عن غيرها من المنظمات، حيث أن امتلاك ميزة تنافسية للمنظمة يكون من خلال إتباع مجموعة إجراءات وتطبيق مجموعة أدوات، ولعل متطلبات إدارة الجودة الشاملة والتغير التنظيمي يعد أحد هذه الأدوات، لذا سعى الباحثان خلال هذا البحث إلى توظيف كلاً من متطلبات إدارة الجودة الشاملة والتغيير التنظيمي في سبيل تحقيق ميزة تنافسية للمنظمة. ونظراً لعدم احتواء الموضوعين في دراسة واحدة في البيئة العراقية عموماً وبيئة محافظة نينوى على وجه الخصوص، فقد سعى الباحثان لدراسة الاثر التتابعي لمتغيرات البحث. وبشكل عام يحاور البحث عدد من التساؤلات المرتبطة بوجود تصورات حول مفهوم إدارة الجودة الشاملة ومتطلباتها من جهة ومفهوم التغيير التنظيمي من جهة ثانية ومفهوم الميزة التنافسية من جهة ثالثة في المنظمة قيد البحث، فضلاً عن طبيعة العلاقة والأثر بين متطلبات إدارة الجودة الشاملة والتغيير التنظيمي في تحقيق الميزة التنافسية، ولأجل الإجابة عن هذه التساؤلات فقد تم بناء أنموذج بحث يعكس متغيراته، وصياغة فرضيات البحث ومن ثم اختبار فرضيات البحث بواسطة مجموعة من الأساليب الإحصائية ومن خلال برنامج التحليل الإحصائي SPSS، إذ تم استخدام إستمارة الاستبانة كأداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات اللازمة من عينة البحث وتوصل البحث إلى مجموعة الاستنتاجات وفي ضوء الاستنتاجات التي تم التوصل إليها تقدم الباحثان بعدد من التوصيات التي تنسجم مع تلك الاستنتاجات.


Article
دور المواطنة في بناء الأمن الوطني (العراق انموذجاً)

Author: د. رغد نصيف جاسم
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2013 Issue: 42 Pages: 27-53
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Achieving the changing nature of political behavior of citizens stems from converts two key variable social and unstable economic to reflect the whole range of properties that represent a whole new form of society evolving conscious and this is achieved through the political development which gives indications of the high level of per capita consumption and distribution of manpower on the economic sectors all growth industrial sector.The count right to development and one of the human rights, which comes after the civil rights and economic rights and the right to a clean environment. Achieving comprehensive development targeting continuous improvement of the welfare of people and the equitable distribution of benefits arising from the development and then became human rights are the rights that cannot be achieved only under community living comprehensive development process and measure progress or delayed A community of communities depends on the index application of the concept of human rights, especially after she became development in depth the third side in the series of these stations and it requires naturally guide the overall human resources towards increasing the overall national production and the average production per capita and the distribution of wealth and income sources equality and justice among citizens, Needed because the state implemented its obligations development by the provisions of the Constitution and the law in the community, and talk about the development necessarily mean economic development, which necessarily lead to the development of a comprehensive social.

تشغل قضية الأمن اهتمام كافة الدول والأفراد بعدما أصبحت آليات تهديد الأمن الوطني مختلفة ومتنوعة، وهي تهديدات موجهة في معظمها إلى النظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والغرض منها إحداث خلل واضطراب في عناصر قوة الدولة الواحدة. والإنسان بغريزته يتحرك للدفاع عن نفسه إذ يسعى لنيل حقوقه وتحسين أحواله وتامين مستقبله في سبيل تحقيق الاستقرار والعيش بسلام وسعادة وطمأنينة. ويعدّ الأمن الوطني من أهم الحاجات الأساسية لأي دولة ويشغل فكر وعقل القيادات السياسية والفكرية في الكثير من الدول، فيما تعد التنمية ركيزة أساسية لأنها توفر الأمن للمواطن وللمجتمع وللدولة، إذ أن وجود النمو الاقتصادي والنظام التعليمي المتميز سيتيح للدولة القدرة في مواجهة أي أخطار داخلية كانت أم خارجية. وتكمن إشكالية البحث في قلة الاهتمام بدور المواطن في الدراسات التي تتعلق بموضوعة السياسة،لاسيما وان المواطن هو محور العملية السياسية برمتها، في الوقت الذي يعيش المجتمع حالة من العنف تدور رحاها بين مختلف فئات الشعب وفي ظل ظروف التردي الأمني والعنف والتعصب الطائفي والأوضاع الاقتصادية الصعبة. وتنطلق فرضية البحث من بديهية مفادها أن المواطن هو محور الاستقرار والأمن الوطني، وذلك عندما تتوفر للمواطن كل مرتكزات المواطنة التي تختصر في مفردتين: الأمان من الجوع والخوف، وذلك من خلال التعليم والرعاية الصحية والعدالة الاجتماعية ومحاربة الفقر وضمان حقوق الإنسان.


Article
Diwan consider the grievances and its role in achieving justice
ديوان النظر في المظالم ودوره في تحقيق العدالة

Author: Abdul Amir al-Araji عبد الأمير عيسى الاعرجي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 28 Pages: 347-388
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Mandate of the ombudsman function Semitic intended to the administration of justice among the people, and the payment of injustice and hurt and restrain evil, to correct their situation, because the injustice rooted in the temperament of man must be strong governor resides Justice to do justice to the oppressed of the power of the oppressor, whether from the general community or from officials who considered themselves of with Satwa and believe from the account and punishment, and when abounded tugging and leadership among the community of Mecca and many of injustice and domination by the powerful over the weak, Mecca knew alliance contract between the tribes leaders called (curiosity Pact) objective to defending the oppressed and took the rights of the oppressor, either in the era of the message the Prophet God's blessing upon to hold accountable and punish anyone who exceeded the rights of the people by himself, after he recovers from it all raped them, even assigned to that Imam Ali Peace be upon him to achieve the aspirations of the God's blessing upon of justice and fairness among people in Yemen, at the same time was watching the actions of his governors and his workers until it reached its comes to isolate AlaHadrami and him to Bahrain after a complaint of its people from it, it is supposed to follow his successors after him his example, to monitor the conditions of the people and to hold the abusers of their rights, but some of them did not achieve justice and fairness in the return of the people of his rights "as happened to his daughter Zahra the peace of god in Fadak under the influence of some of the companions, but a significant turning point has been achieved in the mandate of the Ombudsman in the succession of Imam Ali Peace be upon him through taken beta so he called (grievances house) to throw patches of complainants in which Gore governors and workers without fear and was supervised by himself, but in the era Umayyad has Umayyad rulers continued to sit to consider the grievances, but treat them has been uneven between the parish especially with a household "except Caliph Omar bin Abdul Aziz (99 e / 101 e) which Ancefhm, and after the fall of Alamoian successors Bani Abbas continued to consider the grievances themselves or commissioned who Antdbonh them, so I took the mandate of the Ombudsman's a serious reversal when women overcame the King and the measure was Ms. or Caliph Muqtadir ordered years six and three hundred chambermaid her know (screwed) to sit soil built Rasafa and consider the patches people every Friday Fastnkerha people that. In order to stand on the actions taken by the caliphs to achieve justice among people and insurance on their lives and their money, and what the mandate of the injustices they have created of importance in achieving this I saw that I studied that model and how to deal with the successors of Muslims.

ان لتوسع الرقعة الجغرافية للدولة العربية الاسلامية وما نتج عنه من تكليف ولاة وعمال لادارة شؤون الامصار البعيدة ، عن مركز العاصمة الاسلامية وما تسول أنفس البعض منهم في الظلم وإلإستيلاءعلىأموالالناسبغيرحقلفرضسلطانهم وهيمنتهم ،وقدغرتهمقوتهمواستعلاؤهموكثرةجنودهموبطانةالسوءالتيتبررلهمأعمالالسوء ،وواجبالخلفاء والحكاممنعهممنالظلمبالوسائلالمتاحةوالمباحةوالمشروعة ،لأنالإسلامجاءبالعدلوحرمالظلم ، وقد كانت نتائج البحث كما يلي : ـ لم تكن مشكلة لدى المسلمين في منع الظلم وردع الظالمين في ظل وجود الرسول الكريم  ، كونه من يقوم بنفسه  بالحكم في ذلك ، حيث وصف الباري عز وجل مبعثه رحمة فقد قال في كتابه العزيز : (وما أرسلناك الاّ رحمة للعالمين) ، فبرسالته تحققت العدالة فيما بين الناس في عصره . ـ أما في عصر الخلفاء الراشدينÌ ، فقد حذواحذورسولالله فيالنظربالمظالم ونتيجة للتوسع الحاصل في رقعة الدولة الاسلامية ، اتبعوا وسائل عديدة في تتبع سير عمالهم وأحوال المسلمين في اصقاع الدولة الاسلامية من خلال الاتصال بالمسلمين في موسم الحج ، أو توجه المسلمين خصوصا ارباب المظالم لدار الخلافة ، وقد تطورت مؤسسة المظالم في عهد الامام علي بن أبي طالب ` من خلال انشاءه بيتا للقصص ترمى فيها الرقاع ، وهو أشبه اليوم (صندوق شكاوى المواطنين ) ، الغرض منه منع خوف ووجل المظلومين من سطوة الولاة والعمال ، وفي عصرهم ربما تحقق شيء من العدالة . ـ أما في العصر الأموي ، فقد جلس الخلفاء الامويون في النظر بالمظالم ايضا ، لكن العدالة لم تتحقق بالشكل الذي يصبوا اليه المسلمون لان هناك تباين في معاملة الرعية خصوصا مع أهل البيت e وأتباعهم وهذا بائن من خلال الثورات الكثيرة التي قامت ضد حكمهم الجائر ، ويبدو ان جلوسهم كان شكليا لدرء الانتقادات وابعاد الشبهات حول اهداف الثورات التي قامت ضدهم. ـ أما في العصر العباسي ، فعلى الرغم من جلوس الخلفاء او من يفوضونهم من الوزراء والقضاة للجلوس في النظر بالمظالم ، وانشاء ديوان لذلك لكن العدالة لم تتحقق فيما بين المسلمين ، بسبب تعاملهم التعسفي مع آل البيت e وأتباعهم ، لا بل ولم تتحقق العدالة حتى مع أبناء البيت العباسي نفسه ، كما ان العباسيين استخفوا بحقوق الناس ولم يأبهوا بها عندما سمحوا للنساء التدخل في هذه المؤسسة الخطيرة ، حيث نجدهاقدغلبتعلىالمُلكوالتدبيرفقدأمرتالسيدةأمالخليفةالمقتدرسنةستوثلثمائة ،قهرمانةلهاتعرف (ثمل) انتجلسبالتربةالتيبنتهابالرصافةوتنظرفيرقاعالناسفيكليومجمعةفاستنكرهاالناس .


Article
The Efforts of Thinker Anwar Al-jundi In Achieving Intellectual Security
جهود المفكر أنور الجندي في تحقيق الأمن الفكري

Author: Dr.Lecturer: Laila Mohammed Fahed د. ليلى محمد فهد
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2019 Issue: 57 Pages: 239-278
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات/ديوان الوقف السني

Loading...
Loading...
Abstract

Nowadays the Islamic nation faces many attacks and challenges atmany fields of life. Perhaps the fiercest of what it face the war of word and thought, becausethese tow connected topeace, which is one of the basic foundations toprovide stability and development ofthe nation. When an personcannot live his life although it full of grace and blessing , if it is insecure. Here comes the role of scientists and reformers to show: the dangers of security missing in the thought of the individual, and maintain the thoughts and doctrine of the nation from any foreign thoughts. One of those reformers is the thinker Anwar Aljundy.

تواجه الأمة الاسلامية في العصر الحديث الكثير من الهجمات والتحديات في جميع مجالات الحياة ولعل أشرس ما تواجهه هي حرب الكلمة والفكر؛ لارتباطها بالأمن الذي يعد من أسس إستقرار الأمم وتطورها ؛ لأنه لا يمكن للفرد أن يهنأ بحياته بما فيها من نعم إذا كان غير آمن ، هنا يأتي دور العلماء والمصلحين في بيان خطر عدم توافر الأمن في فكر الفرد وصيانة فكر وعقيدة الأمة من الدخيل المنافي ومنهم المفكر أنور الجندي.


Article
The Role Of Mosque in Achieving the Political integration in the Iraqi Current Society-Analytical Study From A Social Perspective-
دور المسجد في تحقيق الاندماج السياسي في المجتمع الراقي المعاصر-دراسة تحليلية من منظور اجتماعي-

Author: Asst. Pro . Dr. Hamdan Ramadan Mohammad د.حمدان رمضان محمد
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2013 Volume: 7 Issue: (13/2) Pages: 584-603
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper aims at investigating the role and significance of mosques in achieving the role of mosque in achieving the political integration in the Iraqi current society. It is will known that the mosques have remarkable role in the social life of the Iraqis especially in the today's situation due to the critical social and political situation through which the Iraqi society experience. These situations are fabricated by the American occupation. Therefore the mosques may have a great role in making intellectual and behavioral changes of the individual in the Iraqi society.As a result the mosques may achieve the agreement , integration and solidarity between all the forms of the society to serve the national unity and to resist the American invasion.

يهدف البحث إلى معرفة دور المسجد وأهميته في تحقيق الاندماج السياسي بين أفراد المجتمع العراقي المعاصر ، لما للمسجد من دور مهم وبارز يمكن أن يؤديه في مجالات الحياة كافة ،لاسيما في الوقت الراهن نتيجة لما يمر به مجتمعنا من ظروف اجتماعية وسياسية خطيرة وصعبة من احتقان طائفي وتهجير وقتل الذي أوجدته قوات الاحتلال الأمريكي .لذا يمكن أن يكون للمساجد دورها الفعال في إجراء التغييرات الفكرية والسلوكية لإفراد المجتمع وبالتالي يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحقيق تضامن المجتمع وتماسكه وتوافقه واندماجه بين كافة مكوناته وأطيافه الاجتماعية ، من اجل تقليل حالة الاحتقان الاجتماعي والسياسي بين أفراد المجتمع وإمكانية استيعابها عن طريق المساجد لما يقوم به الخطباء وأئمة المساجد من دور في عملية التوعية الدينية والاجتماعية لرأب الصدع ما بين شرائح المجتمع وأطيافه المختلفة ، بالتالي يمكن إن يؤدي إلى انخفاض مستوى التوتر والصراع في الشارع العراقي عن طريق التوجيه والتوعية والتنبيه لمخاطر هذه الإشكالية التي زرعها الاحتلال بيننا والتي نعيش معاناتها في حياتنا اليومية .وعليه يمكن أن تساهم المساجد مع بعضها في حفاظ على وحدة الوطن والدفاع عنه ومقاومة الاحتلال.و تجنب الكثير من المشاكل التي برزت في الساحة العراقية اليوم نتيجة الاحتقانات السياسية بين القوى والأحزاب المنفذة على السلطة، وسلوكيات قوات الاحتلال الأمريكي ومحاولتهم زرع التفرقة والفتنة بين أفراد المجتمع الواحد وخاصة حالة العنف السياسي والقتل على الهوية تحت مسميات مختلفة.


Article
Middle cities' role in achieving the spatial balance for the developing region
دور المدن المتوسطة في تحقيق التوازن المكاني للإقليم التنموي

Author: Abdul-Sahib Naji Al- Baghdadi عبد الصاحب ناجي البغدادي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج1 Issue: 31 Pages: 105-124
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

اختلفت البرامج التنموية والسياسات الحضرية من دولة لأخرى بسبب اختلاف المقومات الجغرافية والإمكانات التنموية لها ، واختلاف شبكة الاستقرار الحضري وعمقها التاريخي والعوامل المؤثرة فيها . فقد اتبعت معظم دول العالم منذ خمسينيات القرن العشرين سياسة تأسيس شبكة متكاملة من المدن المحيطة بالمنطقة الريفية في إطار تنازلي متكامل لكافة أنواع المدن على أساس عاصمة قومية تختص بوظائف الإدارة المركزية ومراكز تنمية إقليمية لإغراض التجارة ، وشبكة من المدن المتوسطة أو الثانوية تمثل مراكز تنمية حضرية لغرض خلق أنشطة صناعية لخدمة الريف والحضر ، ومراكز خدمات ريفية تجمع بين أنشطة الصناعة الخفيفة والأنشطة الزراعية . وبموجب ذلك تم النظر إلى المدن المتوسطة في هذه التراتبية على إنها تقدم جملة وظائف منها تخفيف الضغوط عن المدن الكبرى وتقليل التفاوتات الإقليمية وتوفير قدرة إدارية إقليمية غير مركزية، فضلاً عن كونها تعمل على تقويض الفقر في المدن المتوسطة نفسها . إن ذلك الأمر لم يحدث ، فقد ظلت المدن المتوسطة القضية التي يتكرر إغفالها في جميع استراتيجيات التنمية الحضرية بوصفها الحلقة الوسطى في التراتبية الحضرية . وبدءاً من تلك الإخفاقات ترسخت قضية أقطاب التنمية (المدن الكبرى) والهوامش المتخلفة أو الفقيرة (المدن المتوسطة والصغيرة) التي يتكرس فيها الحرمان من جميع أشكال الحياة الحضرية . كما إن القضية هذه لم تكن عفوية أو ارتجالية، وإنما جاءت نتيجة للتشوه الذي أصاب المنظومة الحضرية بسبب السياسات التنموية الخاطئة ، فوجود مدينة رئيسة مهيمنة افقد المدن الأخرى من التمتع بميزات الحياة الحضرية ، لذلك اقتصرت على كونها مناطق سكنية خارج المنطقة الزراعية ، كما هو الحال في العراق . وبذلك جاءت دراستنا لتهدف الى تحليل مفاهيم المدينة المتوسطة وخصائصها من اجل الكشف عن الأدوار التي تؤديها في حيزها الإقليمي والوطني ، والذي بموجبها سيتم تحقيق التوازن المكاني وتقليل الفجوات الحجمية والخدمية للنظام الحضري الوطني .

اختلفت البرامج التنموية والسياسات الحضرية من دولة لأخرى بسبب اختلاف المقومات الجغرافية والإمكانات التنموية لها ، واختلاف شبكة الاستقرار الحضري وعمقها التاريخي والعوامل المؤثرة فيها . فقد اتبعت معظم دول العالم منذ خمسينيات القرن العشرين سياسة تأسيس شبكة متكاملة من المدن المحيطة بالمنطقة الريفية في إطار تنازلي متكامل لكافة أنواع المدن على أساس عاصمة قومية تختص بوظائف الإدارة المركزية ومراكز تنمية إقليمية لإغراض التجارة ، وشبكة من المدن المتوسطة أو الثانوية تمثل مراكز تنمية حضرية لغرض خلق أنشطة صناعية لخدمة الريف والحضر ، ومراكز خدمات ريفية تجمع بين أنشطة الصناعة الخفيفة والأنشطة الزراعية . وبموجب ذلك تم النظر إلى المدن المتوسطة في هذه التراتبية على إنها تقدم جملة وظائف منها تخفيف الضغوط عن المدن الكبرى وتقليل التفاوتات الإقليمية وتوفير قدرة إدارية إقليمية غير مركزية، فضلاً عن كونها تعمل على تقويض الفقر في المدن المتوسطة نفسها . إن ذلك الأمر لم يحدث ، فقد ظلت المدن المتوسطة القضية التي يتكرر إغفالها في جميع استراتيجيات التنمية الحضرية بوصفها الحلقة الوسطى في التراتبية الحضرية . وبدءاً من تلك الإخفاقات ترسخت قضية أقطاب التنمية (المدن الكبرى) والهوامش المتخلفة أو الفقيرة (المدن المتوسطة والصغيرة) التي يتكرس فيها الحرمان من جميع أشكال الحياة الحضرية . كما إن القضية هذه لم تكن عفوية أو ارتجالية، وإنما جاءت نتيجة للتشوه الذي أصاب المنظومة الحضرية بسبب السياسات التنموية الخاطئة ، فوجود مدينة رئيسة مهيمنة افقد المدن الأخرى من التمتع بميزات الحياة الحضرية ، لذلك اقتصرت على كونها مناطق سكنية خارج المنطقة الزراعية ، كما هو الحال في العراق . وبذلك جاءت دراستنا لتهدف الى تحليل مفاهيم المدينة المتوسطة وخصائصها من اجل الكشف عن الأدوار التي تؤديها في حيزها الإقليمي والوطني ، والذي بموجبها سيتم تحقيق التوازن المكاني وتقليل الفجوات الحجمية والخدمية للنظام الحضري الوطني .


Article
Financial Inclusion and its impact on achieving strategic success of service Organizations
الشمول المالي وأثره في تحقيق النجاح الإستراتيجي للمنظمات الخدمية

Author: Arshad Abdul Amir Jassem Al-Shammari أرشد عبد الأمير جاسم
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Issue: 49 Pages: 139-189
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

On the rapid development of Information technology within new communication devices which made the world as small village, which increased the fluctuation in economy, policy and finance with the starts of twentieth century. It is made Investment environment including Banking environment clear insisting on banking Investment activity with whom treated with these banks, which have an effect on multiple desirable, goods and future of Customers who treated with these banks, which showed a right thinking and deep studies on how persuade customers and dealing with their goods, within Sociable, economy and strategic sectors to maintain some stability in finance, financial integrity, and protection from finance risks that face them.It is important to obey to bring these demands which is necessary as important and vital side in obtaining a strategic success of bank, which achive during its viability in work sector, adaptation, and response for internal and external environments and growth activities and increase in the knowledge due sustainable teaching.It is important to mention that the achievement successes on strategic level is not easy to gain, it is important thought from these organization management on production and service sides on showed in this study, but is also, was and continue to be as thinking conclusion on possibility of these organizations to gain because of many effective factors on investment activity which made private banking sector in Iraq to fill this space which decreased the trust from customers due to the study of these factors and giving starting points which include how to make attraction for customer to deal and continue with the bank.Detailed analysis was conducted to the above factors on questioners which were done in this study for studied sample include six private Iraqi banks, these were chosen according to specific conditions during March and April 2015 using some statistical analysis ways according to spss that.The experiment revealed some conclusions some of which was that there were good relationship between inclusion sectors and banking strategic success, which have big effects on success achievement.This study also reached some recommendations the most important of all was the increased cultural knowledge of employee in these banks, gave them good development and adoptability to work with new methods to give good service, this study also showed the role of these banks to study internal and external environments which assure new programs according to environmental changes.

في ظل التطورات المتسارعة لتكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك أجهزة الإتصال الحديثة التي جعلت من العالم قرية صغيرة، فقد زادت حدة التقلبات الإقتصادية والسياسية والمالية، متزامنة مع بدايات القرن العشرين، مما جعلت من البيئة الإستثمارية، ومنها البيئة المصرفية، تشكل تهديداً واضحاً للنشاط الإستثماري المصرفي من قبل المتعاملين مع المصارف، لِما لها من تأثير في تعدد رغبات وحاجات وطموح هؤلاء المتعاملين مع هذه المصارف، جعلت منها أن تعمل على التفكير السليم وبدراسات معمقة، حول كيفية إرضائهم وتلبية حاجاتهم ضمن المحاور الإجتماعية والإقتصادية والإستراتيجية، لتضمن لهم جانباً من الإستقرار المالي والنزاهة المالية، وحمايتهم من المخاطر المالية التي تواجههم.ولعل تلبية تلك الحاجات تشكل جانباً حيوياُ ومهمّاً في حصول المصرف على نجاحه الإستراتيجي الذي يتحقق من خلال بقائه في ميدان العمل، والتكيف والإستجابة للبيئتين الداخلية والخارجية، ونمو نشاطاته والزيادة في اكتساب معارفه بالتعليم المستمر.ومن الجدير بالذكر، فإن تحقيق النجاحات على المستوى الإستراتيجي ليس بالشيء السهل، كونه طموح يحضى باهتمام بالغ من قبل إدارات تلك المنظمات، سواء كانت إنتاجية أو خدمية، كما في الدراسة الحالية. إلاّ أنّه كان ولا يزال يمثل جدلاً فكرياً حول مدى إمكانية وقدرة تلك المنظمات للوصول إليه بسبب العوامل العديدة، والمؤثرة على النشاط الإستثماري، التي جعلت من القطاع المصرفي الخاص في العراق أن يعمل على ردم الفجوة التي أفقدته ثقة التعامل من قبل المتعاملين معه من خلال دراسة تلك العوامل، وإعطائها الأولوية، من بينها هي الكيفية التي ينجذب الزبون بتعامله مع المصرف، وديمومة ذلك.وقد جرى تحليل مفصل لتلك العوامل، على ضوء الإجابات التي تم الحصول عليها لعينة الدراسة، المتمثلة بالقطاع المصرفي الخاص العراقي، وبواقع (6) مصارف مختارة على وفق شروط معاينة محددة، وللمدة من (شهر آذار 2015 ولغاية شهر نيسان 2015)، وباستخدام العديد من الأساليب الإحصائية وفق برنامج (Spss) الإحصائي.لقد خلصت الدراسة على عدد من الإستنتاجات، لعلّ من أهمها وجود علاقة بين محاور الشمول وبين أوجه النجاح الإستراتيجي للمصارف، وكذلك فإن تلك المحاور لها الأثر الواضح في تحقيق ذلك النجاح.وقد خرجت الدراسة بعدد من التوصيات، لعلّ من أبرزها ضرورة زيادة الوعي الثقافي للملاكات العاملة في المصارف، وتأهيلهم وتطويرهم وتكييفهم للعمل على الوسائل الحديثة لتقديم الخدمة، كذلك دور إدارات تلك المصارف لدراسة البيئتين الداخلية والخارجية بما يضمن لها رسم خططها وفقاً لتغيرات البيئة.


Article
organizations recognize what the effective role of time management in achieving competitive advantage and success
دور بعض الأفعال المنظمية في إدارة الوقتدراسة مسحية في عينة من المكتبات الجامعية في بغداد

Authors: سامرة احمد الجنابي --- صلاح الدين عواد الكبيسي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 60 Pages: 23-41
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The organizations recognize what the effective role of time management in achieving competitive advantage and success. But the effectiveness depends on integrating some organization actions which perspective are relating with it by significance relations and high affect. From this the research problem is arising، which descripe the recognizing of libraries managers for the role of some organizational actions. The samples from (40) libraries managers are chosen. The major results: these organizational actions are related and affected on the time management if integrated with one anothers more than if related in separate.

تدرك المنظمات ما لأدارة الوقت من دور في تحقيق مزاياها التنافسية والنجاح، لكن فاعلية ادارة الوقت تعتمد على تفاعل مجموعة من الأفعال المنظمية التي ترتبط معها بعلاقات قوية وبتأثير عالي. ومن هنا برزت مشكلة البحث التي تعبر عن مدى ادراك مديري وأمناء مكتبات جامعة بغداد للدور الذي تؤدية بعض الأفعال المنظمية في ذلك. أختيرت عينة عمدية من مديري وأمناء مكتبات الجامعية في مدينة بغداد وبحجم (40) فرد وكانت ابرز النتائج التي تم التوصل اليها تشير الى أن هذه الأفعال ترتبط وتؤثر في إدارة الوقت اذا ما تكاملت أكثر مما لو ارتبط معها بشكل فردي.


Article
Educational and Psychological Counseling and its Role in Achieving the Aims of the Educational Process – An Analytical Study
الإرشاد التربوي والنفسي ودوره في تحقيق أهداف العملية التربوية -دراسة تحليلية-

Loading...
Loading...
Abstract

Educational and psychological counseling in universities represents one of the most important means to help the student adapt the university atmosphere and get the highest degrees of success. It also helps check up the students' problems by presenting advice and guidance to them. It tries to make the student being the center of the educational process excellent in his personality in the psychological, social, academic, cultural, religious, intellectual, and sanitarian aspects. Further, it helps the student to gradually transfer from the environment of the general education to the environment of the university stage in which the student depends on himself to take decisions, identify his specialization, and improve his academic and behavioural conduct

يمثل الإرشاد التربوي والنفسي في الحياة الجامعية الممثلة بالكليات والمعاهد التقنية، واحداً من اهم وسائل مساعدة الطالب للاندماج في البيئة الجامعية، وتحقيق اعلى معدلات النجاح. كما يساهم الإرشاد التربوي والنفسي في المتابعة الدقيقة لمشاكل الطلبة ومحاولة تقديم النصح والمشورة لهم على ايجاد طالب متكامل في شخصيته متوافق من الناحية النفسية والاجتماعية والدراسية والثقافية والفكرية والدينية والذهنية والصحية باعتبار ان الطالب هو محور العملية التربوية، كما يعمل على مساعدة الطالب على الانتقال التدريجي من بيئة التعليم العام إلى بيئة المرحلة الجامعية التي يعتمد فيها الطالب على نفسه في اتخاذ قراراته وتحديد تخصصه وتطوير مستواه العلمي والسلوكي

Listing 11 - 20 of 46 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (46)


Language

Arabic (25)

Arabic and English (20)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (9)

2018 (11)

2017 (4)

2016 (4)

2015 (4)

More...