research centers


Search results: Found 39

Listing 11 - 20 of 39 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Experience of Pluralism in Iran during the Republican era
التجربة التعددية في إيران خلال العهد الجمهوري

Author: MuntasserMajeedHameed Al-idani منتصر مجيد حميد العيداني
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2013 Issue: 32 Pages: 273-314
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study is an attempt to study the phenomenon of political pluralism through a unique experience: a political system of the Islamic Republic of Iran, which reflects socio-cultural elements on the one hand، and historical-political experience on the other hand. So the problem of the study is based on socio-historical content through the following question: How can Iranian multiplicity turn into political pluralism?. on the basis of the above, the study is launches from a hypothesis stating a casual correlation between the availability of a number of data and achieving political pluralism. accordingly The study is divided into two sections, the first tackles the elements of political pluralism, while the second deals with aspects of political pluralism. The study approach Depends on the structural-functional approach that is based on a network of interactions between formal structures and informal structures contribute to the formation and functioning of political phenomenon. Finally, the research concludes a number of obstacles and motivations for political pluralism in the Iranian regime, and that there is a decline of obstacles and a rise in motivations relatively but sporadic momentum.

يمثل هذا البحث محاولة لدراسة ظاهرة التعددية السياسية من خلال تجربة ذات طابع متفرد وهي نظام الجمهورية الإسلامية في إيران، والذي يعكس عناصر اجتماعية - ثقافية من جهة، وتجربة تاريخية - سياسية من جهة أخرى، لذا جاءت إشكالية البحث بناءاً على المضمون السوسيو- تاريخي من خلال التساؤل الآتي: كيف يتسنى للتعدد الإيراني أن يتحول إلى تعددية سياسية؟ وقد أنطلق البحث من فرضية تفيد وجود معامل ارتباط سببي بين توفر عدد من المعطيات وبين تحقق التعددية السياسية، وقد انقسمت تلك المعطيات بين مبحثين، تناول الأول مقومات التعددية السياسية، بينما تناول الثاني مظاهر التعددية السياسية، اعتمادا على منهجية بحثية استندت بالدرجة الأساس إلى المنهج البنائي - الوظيفي الذي يقوم على وجود شبكة من التفاعلات بين البنى الرسمية والبنى غير الرسمية في تكوين وعمل الظاهرة السياسية، وخلص البحث إلى وجود عدد من المعوقات والمحفزات للتعددية السياسية في النظام الإيراني، وان هنالك تراجعاً للمعوقات وتصاعداً للمحفزات لكن بشكل نسبي وزخم متقطع.


Article
Religious discourse and its impact on the security and political side
الخطاب الديني وأثرة في الجانب الأمني والسياسي

Author: Naef Mohammed Hassan Al-Ehpapi نايف محمد حسن الاحبابي
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2014 Volume: II Issue: 19 Pages: 244-266
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The Research on the subject of religious discourse in this delicate stage undoubtedly stems from our belief in the importance of this discourse to achieve security and political stability in our country , because of the vital role of religion in the integrity of the community. Iraq and other Arab countries Has witnessed the beginning of incidents of violence and those incidents and by several factors and malicious purposes is growing and flourishing in the present time , and a lot of talk about the role of religious discourse in the development of those incidents .- The research has consisted of an introduction and four sections and a conclusion , addressed in the first topic: Islam and the principle of religious tolerance . And dealt with in the second topic: the unit of the Islamic faith is the strong relationship , and dealt with in the third topic: the position of the Islamic religion of extremism and confirmed that it's treatment should be based on making it as a result rather than a cause and dealt with in the fourth topic : the causes of religious extremism and its motives , and finally I came with a conclusion included the most important conclusions that i reached them through the four topics .

البحث في موضوع الخطاب الديني في هذه المرحلة الدقيقة نابع بلا شك من اعتقادنا بأهمية هذا الخطاب في تحقيق الأمن والاستقرار السياسي في بلدنا, لما للدين من دور حيوي في استقامة المجتمع. فقد شهد العراق وأقطار عربية أخرى حوادث عنف وبدأت تلك الحوادث وبفعل عوامل عديدة ولأغراض خبيثة تتنامى وتزدهر في الوقت الحاضر, وكثر الحديث عن دور الخطاب الديني في تنمية تلك الحوادث.تألف البحث من مقدمة وأربعة مباحث وخاتمة, تناولت في المبحث الأول: الإسلام ومبدأ التسامح الديني. وتناولت في المبحث الثاني: وحدة العقيدة الإسلامية هي القرابة القوية, وتناولت في المبحث الثالث: موقف الدين الإسلامي من التطرف وأكدت بأن معالجته ينبغي أن تقوم على عده نتيجة لا سبباً وتناولت في المبحث الرابع: أسباب التطرف الديني ودوافعه, وأخيراً جئت بخاتمة تضمنت أهم الاستنتاجات التي توصلت اليها من خلال المباحث الأربعة.


Article
Mohamed Fawzi and his Military and Political Rile in Egypt
الفريق أول محمد فوزي ودوره في إعادة تنظيم القوات المسلحة

Authors: Atiyah Msahir Hamad عطية مساهر حمد --- Maymona Ibrahem Momamed ميمونة إبراهيم محمد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 37 | Part I Pages: 234-261
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Egypt's conditions seemed unfit to receive the war of June 1967, so it lost on June 5, and withdrew the Egyptian forces leaving the preparation of its fighters behind, as well as the progress of the (Israeli) to the possibility of part of the Sinai Peninsula to do so, and President Gamal Abdel Nasser made great efforts in Political and military action and consultations with regional and major countries, but these efforts failed and did not achieve results on the ground, the defeat suffered by President Gamal Abdel Nasser and announced his resignation from the government to allow room for others to complete the march, but the Egyptian people and political leadership Abt that and took responsibility In the reconstruction of the Egyptian armed forces in accordance with the standards adopted and the great development in the major countries, so replaced the army leaders, headed by the Commander-in-Chief of the Armed Forces (the Minister of War) Marshal Abdul Hakim Amer, the first team Mohammed Fawzi to rebuild the armed forces and instill in the hearts of the fighters and reassurance Victory in the coming confrontations, after analyzing the reasons for defeat and putting points on the characters, and work hard to find competent leaders to lead the army and emphasis on the media war and compensation arming the Egyptian armed forces lost in the June 1967 battle on the Soviet Union, and The nation's economy is funded by the deficit annually, and the people consume more than they produce, and the resources of the tourist state were insufficient to offset demands for development and national income. He focused on alliance and solidarity with other countries so that he could develop a strategy capable of bridging The needs of the army and the provision of the requirements of confrontation in the comprehensive war being prepared against the enemy (Israeli).

بدت ظروف مصر غير مهيأة لاستقبال حرب حزيران 1967م، لذلك خسرتها يوم 5 حزيران، وانسحبت القوات المصرية تاركة إعداد من مقاتليها خلفها، فضلاً عن تقدم القوات (الإسرائيلية) لاستمكان جزء من شبه جزيرة سيناء لتكتفي بذلك، وقد بذل الرئيس جمال عبد الناصر جهوداً كبيرة في العمل السياسي والعسكري والمشاورات مع الدول الإقليمية والعظمى، لكن تلك الجهود باءت بالفشل ولم تحقق نتائجها على أرض الواقع، فحدث الهزيمة وتحملها الرئيس جمال عبد الناصر وأعلن تنحيه عن الحكم لفسح المجال للآخرين ليكملوا المسيرة، إلاَّ أنَّ الشعب المصري والقيادة السياسية أبت ذلك وتحملت المسؤولية في إعادة بناء القوات المسلحة المصرية وفق المعايير المعتمدة والتطور الكبير الموجود في الدول العظمى، لذلك أستبدل قادة الجيش وعلى رأسهم القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع المشير عبد الحكيم عامر، بالفريق أول محمد فوزي ليعيد بناء القوات المسلحة ويبث في نفوس المقاتلين الطمأنينة والعزم على النصر في المواجهات القادمة، بعد تحليله لأسباب الهزيمة ووضع النقاط على الحروف، والعمل بجدية على إيجاد قادة أكفاء لقيادة الجيش والتأكيد على الإعلام الحربي وتعويض تسليح القوات المسلحة المصرية الذي فقدته في معركة حزيران/يونيو 1967م على الاتحاد السوفيتي، وضرورة توجيه اقتصاد الدولة للحرب، ولاسيما إذا كانت الموازنة المالية للدولة تمول بالعجز سنوياً, والشعب يستهلك أكثر مما ينتج, وموارد الدولة السياحية كانت غير كافية لمعادلة المطالب في التنمية وفي الدخل القومي, وركز على التحالف والتضامن مع الدول الأخرى ليتمكن من وضع استراتيجية قادرة على سد احتياجات الجيش وتوفير مستلزمات المواجهة في الحرب الشاملة التي يتم الإعداد لها تجاه العدو (الإسرائيلي).


Article
War Propaganda in Edna St.Vincent Millay'sMake Bright the Arrows: 1940 Notebook
الدعاية للحرب في Millay'sMake إدنا سانت فنسانت السهام في مشرق: 1940 الدفتر

Author: Asmaa Najim Abed Nassir اسماء نجم عبد الناصر
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2011 Issue: 50 Pages: 555-572
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

When the Second World War broke out the majority of poets followed the literary fashion of war poetry established by the First World War poets Wilfred Owen(1893-1918) and Siegfried Sassoon(1886-1967) in expressing antiwar attitudes. Unlike this trend was the attitude the American poet Edna St.Vincent Millay adopted and expressed openly in her war poems. Hence, despite the revulsion other poets expressed against Nazism and Fascism and the despicability they showed against Hitler and Mussolini they yet wrote against the destruction war brings to life and civilization. Millay, on the other hand, concentrated on the destruction Hitler already brought to Europe and life, therefore instead of being antiwar she wrote propagandist poetry that called the United States government to give up isolationism and support the European allies against the fuehrer and his army hoping that stopping him will reset order again in Europe and the world. This paper, therefore, tries to trace the development of Millay's political interest from early youth, the time of the First World War, which was relatively weak then developed with such events as the Sacco-Vanzetti case and the Spanish war till it came to its last flowering at the outbreak of the Second War. It analyses as well the themes of most of the poems she wrote during that time and the reasons and occasions behind writing them, which shows that despite the critical acclaim they lacked the poems were yet of historical importance because they expressed the ideas of an American majority that believed to be part of the democratic world and a growing world power.

عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية سار اغلب شعرائها في ركب الموجة التي بدأها شعراء الحرب العالمية الأولى ولفريد أوين(1918-1893) و سيغفريد ساسون(1967-1886) بالتعبير عن آراء مناهضة للحرب. لكن وعلى عكس هذه الموجة تبنت الشاعرة الأمريكية إدنا سينت فنسنت ميلاّي نمطا آخر مغاير. فبالرغم من الكراهية التي عبر عنها الشعراء الآخرون ضد هتلر و موسوليني، إلا أنهم كتبوا ضد الدمار الذي تجلبه الحرب على الحياة الإنسانية والحضارة. أما ميلاي فقد ركزت على الدمار الذي جره هتلر على أوروبا وعلى الحياة بشكل عام، لذا فقد كتبت هذه الشاعرة شعرا تعبويا يدعو حكومة الولايات المتحدة إلى التخلي عن انعزاليتها الاختيارية ودعم حلفائها الأوروبيين بوجه الزعيم الألماني وجيوشه آملة بان الوقوف بوجه طموحاته التوسعية سيعيد النظام ثانية لأوروبا والعالم. لذا يحاول هذا البحث أن يقتفي تطور الاهتمام السياسي لهذه الشاعرة منذ مرحلة الشباب المبكر عندما عاصرت الحرب العالمية الأولى والذي كان اهتماما ضعيفا نسبيا، ثم تطور مع قضايا مهمة مثل قضية الفوضويّين الايطالييّن ساكو وفانزييتي مرورا بالحرب الاسبانية حتى وصل إلى مرحلة ازدهاره الأخيرة عند اندلاع الحرب العالمية الثانية.ويحاول أيضا تحليل المواضيع التي تناولتها اغلب القصائد التي كتبتها ميلاي خلال فترة الحرب دعما لها ومعرفة الأسباب التي دعت لكتابتها، والتي تدل على انه وبالرغم من القصور النقدي الذي واجهته هذه القصائد إلا أنها كانت ذات أهمية تاريخية لأنها عبرت عن أفكار غالبية من الأمريكان الذين كانوا يؤمنون بأنهم جزء مهم من العالم الديمقراطي وبأنهم قوة عالمية نامية في ذلك الوقت.


Article
Poet Marrof Abdul Ghani Rusafi And political life in Iraq 1875 1945 - Historical Study -
الشاعر معروف عبد الغني الرصافي والحياة السياسية في العراق 1875ـ 1945 - دراسة تاريخية -

Authors: Ekab Yousef Al-Rikabi عكاب يوسف الركابي --- Ahmed Naji Neama احمد ناجي نعمه
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2009 Issue: 48 Pages: 135-216
Publisher: Basrah University جامعة البصرة


Article
Saudi Arabia and the events of September 11, 2001, the historical roots of terrorism intellectual and political
السعودية واحداث 11سبتمبر 2001 الجذور التأريخية للأرهاب الفكري والسياسي

Author: Jassim Mohammed Hayes جاسم محمد هايس
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2010 Issue: 51 Pages: 167-192
Publisher: Basrah University جامعة البصرة


Article
The Role of Religious and political Organization in Crusaders was against Egypt 648-558A.H / 1162 -1250A.D.
دور التنظيمات الدينية العسكرية في حروب الصليبيين ضد مصر 558-648هـ/1162-1250م

Author: Asst. Pro . Dr . Mosab Himadi Najem أ.م.د.مصعب حمادي نجم
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2013 Volume: 7 Issue: (13/1) Pages: 257-293
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper sheds light on the Role of the religious and Political organizations in the Crusaders was against Islamic Egypt since the first Crusade com pus till the seventh Crusade com pus . It also clarifies the violent battles which the crusaders have fought against the Muslims have become able of achieving the aims they prepared to do to serve the Crusade aggressive projects in Islamic land ,And in spite of this role in elongating the crusade existence for two Centuries , it contributes in weakening the nation of Crusade Occupation , because of the division and the struggle on the profits among the competed organizations . In addition the mostly prefer their special benefits and aims upon the general benefit of Crusade , For , they have concerned with gathering money , Wealth and exchange which lead to Ideological bankruptcy of those organization are based on the monasticism and chivalry .

يسلط هذا البحث الضوء على دور التنظيمات الدينية العسكرية في حروب الصليبيين ضد مصر ابتداء من الحملة الصليبية الأولى سنة 490هـ/1097م ، حتى الحملة الصليبية السابعة سنة 647هـ/1249م ، كما يوضح المعارك العنيفة التي شاركت فيها تنظيمات الأسبتارية والداوية والتيوتون ضد المسلمين وتمكنت من تحقيق الأهداف المناطة بها لخدمة المشاريع العدوانية الصليبية في الأراضي الإسلامية . وعلى الرغم من هذا الدور الذي أطال الوجود الصليبي لمدة قرنين من الزمن إلا أنها أسهمت في أضعاف دولة الاحتلال الصليبي في ذات الوقت بسبب الانقسام والتصارع على المكاسب بين التنظيمات المتنافسة فضلا عن أنها كانت في معظم الأحيان تقدم مصالحها وأهدافها الخاصة على حساب الصالح العام الصليبي فاهتمت بجمع الأموال والثروة والصيرفة مما أدى إلى الإفلاس الأيديولوجي لتلك التنظيمات التي قامت على مبادئ الرهبة والفروسية .


Article
Social and political factors and their impact on Iraq's foreign policy after 2003
العوامل الاجتماعية والسياسية وأثرها في السياسة الخارجية العراقية بعد عام 2003

Author: Waled Musaher Hamad وليد مساهر حمد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2014 Volume: I Issue: 19 Pages: 228-241
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The foreign policy means basically that you can in which each country to express its principles and aspirations of the strategic and defense for international prestige and whenever foreign policy was successful in the expression of the goals of the state and the unity of its decision and credibility whenever its foreign relations characterized by success and stability and reflected positively on its own house After changing the political system of Iraq in 2003 and the holding of Iraqi-American Convention that I consider some of the Convention on independence , which stipulates the withdrawal of the occupying forces and handing management of the country to the Iraqi side has become a dire need of a new foreign policy have the ability to change the political and in particular on the external level and build healthy relationships and positive are the basis to preserve the interests of Iraq with the regional states in particular and with the countries of the world in general And convince them to do the feasibility of a strong democratic Iraq can face external and internal challenges associated with terrorism , corruption and end the file of the international sanctions and get foreign investment and increasing external representation of Iraq in international institutions and forums

السياسة الخارجية يعني أساسا أنه يمكنك فيه كل بلد للتعبير عن المبادئ و تطلعاته من الاستراتيجية والدفاع عن مكانة دولية و كلما كانت السياسة الخارجية الناجحة في التعبير عن أهداف الدولة ووحدة قرارها و مصداقية كلما علاقاتها الخارجية التي تتميز النجاح و الاستقرار و ينعكس إيجابا على بيتهابعد تغيير النظام السياسي في العراق في عام 2003 وعقد الاتفاقية العراقية الامريكية التي أعتبرها أصبح بعض من اتفاقية الاستقلال، التي تنص على انسحاب قوات الاحتلال والإدارة تسليم البلاد الى الجانب العراقي حاجة ماسة سياسة خارجية جديدة لديها القدرة على تغيير سياسي و بصفة خاصة على الصعيد الخارجي و بناء علاقات سليمة وايجابية هي الأساس للحفاظ على مصالح العراق مع دول المنطقة بشكل خاص و مع دول العالم بشكل عام وإقناعهم للقيام جدوى عراق ديمقراطي قوي يستطيع أن يواجه التحديات الخارجية والداخلية المرتبطة بالإرهاب والفساد و انهاء ملف العقوبات الدولية والحصول على الاستثمارات الأجنبية وزيادة التمثيل الخارجي للعراق في المؤسسات و المحافل الدولية


Article
Imamate and political rights and religious minorities (A model of Imam Ali)
الإمامة وحقوق الأقليات السياسية والدينية (الإمام علي a أنموذجاً)

Author: خولة مهدي شاكر الجراح
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 32 Pages: 380-413
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

إننا نعتقد أن الدين الإسلامي هو الدين الرسمي الوحيد في هذا الزمن، ونعتقد في الوقت نفسه بوجوب التعايش السلمي مع أتباع الأديان السماوية الأخرى، سواء عاشوا في البلاد الإسلامية أو خارجها،إلا من رفع لواء محاربة الإسلام والمسلمين، قال تعالى: [لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ]( ).ونعتقد بأن قابلية الاستقطاب والجذب في الإسلام من القوة بحيث يمكن لفت الأنظار نحوه وكسب الناس إليه إذا جرى توضيحه بشكل صحيح، ولهذا فإننا نعتقد بأن الإسلام يجب أن لا يفرض على الآخرين قسرا، قال تعالى: [لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ...]( ). وإننا نعتقد بأن الأنبياء، ولاسيما خاتمهم النبي محمد i وكذلك الإمام علي a والأئمة من بعده a كانوا يرفضون كل أنواع التمييز العنصري والقومي،وإنما ينظرون إلى جميع الأمم والأقوام واللغات والأجناس نظرة واحدة.ولذلك ومن خلال هذا البحث الموجز عن العلاقة ما بين الإمامة وحقوق الأقليات، قد بينا وعرفنا كيفية تعامل الإمام علي a مع تلك الأقليات الدينية، وذلك لتجنب إراقة الدماء وتفتيت وحدة المسلمين، ففي كل زمان ومكان هناك أيادي تحاول تضخيم الاختلافات بين المسلمين أنفسهم أو بين المسلمين وأهل الديانات الأخرى وذلك لتسعير نار الفتنة بينها، وتحجيم حركة الإسلام الجبارة.ولذلك علينا وعلى الأمة المسلمة أن لا تسمح للعدو بتحقيق هدفه فتضيع الفرصة الثمينة المتاحة للإسلام من أجل عرض أفكاره عالمياً.


Article
Qumran scrolls in a circle of scientific and political attention 1947-1967m
مخطوطات قمران في دائرة الاهتمام العلمي والسياسي 1947-1967م

Author: حيدر جاسم الرويعي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2015 Issue: 33 Pages: 399-422
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

When manuscripts were found in Qumran debris, the Dead Sea, certain queries rose as to the relevance of these manuscripts and the history of the region and the origin of Christianity. The ambiguity of these documents raised when many parties sought to possess them, and the delay of their publication. The present study is an attempt to fathom the competition amongst various scientific and political establishments to possess the documents. Hence, a hidden competition rose amongst the authorities responsible of the documents, like the French Biblical School until 1967 and the Israeli antiquity authority. The Vatican, consequently, was accused of the prevention of the documents publication and hiding some of their contents that have some negative. impact on the Jewish and Christian doctrines The study relies heavily on various sources in Arabic and English.

Listing 11 - 20 of 39 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (34)

journal (5)


Language

Arabic (25)

Arabic and English (8)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (4)

2017 (1)

2016 (2)

2015 (7)

More...