research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
نظرية المجال النّحويدراسة في البُنى العاملة المولّدة للمجالات النحوية

Author: أ.م.د. لطيف حاتم عبد الصاحب الزامليّ
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2010 Volume: 13 Issue: 3 Pages: 101-116
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة
هذه القراءة – فيما نعتقد – تقدم فهماً خاصاً لطريقة تفسير نحوية جديدة تصدر عن أصول نظرية قارة في المنظومة التراثية , و تصورات غير قارة في مناهج الـتوسع اللغوي الحديث .
وعند النظر إلى ما استقر من تلك الأصول في الجهد النحوي العربي نلحظ الأسس النظرية التي انطلقوا منها , و المفاهيم التي صدروا عنهـا , و المناهج الإجرائية التي اعتمدوها, و طرائقهم في التحليل التي استوعبت كل إفرازات اللغة في الاسـتعمال , أو الصناعة .
و يلحظ في تلك الأسس الآتي :
1– تجريد المفاهيم الأساسية في النحو على حسب جهاز نظري يوضح تلك المفاهيم في حالاتها المختلفة كالإسناد، والتعلق,و البناء,والربط ، والتوليد, والانفصال.
2– دراسة الكلام في هدي العلاقة بين العامل و المعمول،وما ينتج عن تلك العلاقة من عمليات ربط عاملي,و تماسك بنيوي, وصحة دلالية.
3 – النظر إلى قوة العوامل وضعفها,و ما فيها من قدرة استدعائية تكوينية أو بنائية على توليد مجالات نحوية تختلف كماً ونوعاً باختلاف العوامل المولدَّة ، وتدرّجها في القوة .
وإن تلك الحالات المنظورة في تلك الأصول لها أبعاد بنائية،و أخرى دلالية لوحظت في الوضع اللغوي الأول، و أقرها التداول اللغوي ، و إن فهمها و الاقتراب منها يتطلب النفاذ إلى ذلك الجهد ، والاستعانة بما استجد في ميدان الدرس اللغوي الحديث للوصول إلى مقاربة منهجية تبلور طريقة تمكن من فهم حركة البنى اللغوية في متجهها البنائي ، و قصدها الدلالي ، بما ينفع دارسي النحو وشداته في الوقوف على منهج أقرب إلى الفهم ، وأيسر على الإدراك .

Keywords


Article
الكلامُ عَمَلاً – مقاربة تداولية

Author: أ. م. د. لطيف حاتم عبد الصاحب الزامليّ
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2013 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 47-66
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

هذه مقاربة حَذِرة ، يُدرك المشتغلُ بالبحث اللساني سمة الحذر فيها وإنّما يتأتى الحذرُ لهذه المقاربة من تنوّع مصادراتِها ، وتشابك عُقداتِها ، وانفتاحِها على أكثر من مجال ، إذ استأثرت بعنايتها كلّها .وقوامُ هذه المقاربة وجود منطقٍ للعمل قابلٍ للوصف والتحليل والتفسير بوساطة طرائق البحث اللساني .لقد وجدت اللسانيات الحديثة – على تعدّد أنظارها واختلافها – في هذه المقاربة بين الكلام والعمل التي صدرت أصلاً عن رواد الفلسفة التحليلية ما يفتح أفقاً جديداً في درسها ، وتوسيعاً لمناهجها ، فضمّتها إلى نسيجها حتى غدت أهم المجالات فيها ، وجزءاً من بنيتها العامّة .وإنّ أهم ما يميز التوظيف اللساني لهذه العلاقة النظر إليها نظرة تداولية ، أي النظر إلى الكلام بوصفه كلّاً منسّقاً ومسيّقاً يؤدي وظيفة معينة في سياق تواصلي معيّن ؛ لذلك جمعت نظرتهم في الوصف والتحليل بين مقومات البناء اللغوي وتداعيات الاستعمال .هذا التوسع في التحليل الذي تبنته اللسانيات الحديثة والتداولية منها خاصةً يسدّ اللحمة بين القصد والقول والعمل المنجز بالقول . كلٌ يجري في سياق ، والسياق كفيل بمسرحة كلّ ذلك – أدوراً ووظيفةً وتأثيراً .وتشير معطيات التحليل في منظومتنا التراثية اللغوية إلى أن هذا التوصيف إجراءٌ سارٍ في عروق هذه المنظومة يمكن تلمس معطياته في مواضع كثيرة ، جرياً وما آلت إليه اللسانيات الحديثة ، قد تفيد في التأسيس لمثاقفة لغوية وفكرية في إطار الفكر الإنساني الواحد القائم على مداولة الأخذ والعطاء .

Keywords


Article
Find deliberative features at Abu Sa'eed seraphic
ملامح البحث التّداوليّ عند أبي سعيد السيرافيّ

Loading...
Loading...
Abstract

Pragmatic linguistics had been deliberatively used when considering the language, through pools of communicative process, so it was concerned with the speaker and his purposes considering him as an engine to communication process, and taking into account the case of offeree during the speech, also it was concerned with the circumstances and conditions of contextual and social surrounding of the interactive process; to guarantee for communication on the one hand, and to make use of the opportunity to reach a sense on the other hand, the seraphic speech in our hands is not free from that we're talking about, in that it includes a lot of mechanisms abroad language that indicate the presence of features to pragmatic search in the look of seraphic grammar, so seraphic grammar was not a science that takes care by following the signs of trackers accents and build the base only, but also it was a science that takes care about speech meanings

عُنيت اللسانيات التداوليّة بالاستعمال عند دراستها للّغة ، وبأقطاب العملية التّواصلية ، فاهتمّت بالمتكلّم ومقاصده بعدِّه محرِّكاً لعملية التّخاطب ، ومراعاة حال المخاطب أثناء الخطاب ، كما تُعنى بالظروف والأحوال السياقية الاجتماعية المحيطة بالعملية التّحاوريّة ؛ ضماناً لتحقيق التواصل من جهة ، ولتستغلها في التوصل إلى المعنى من جهة ثانية ، وخطاب السيرافيّ الذي بين أيدينا لا يخلو من هذا الذي نتحدّث عنه ، في أنّه يتضمّن الكثير من الآليات الخارج لغوية التي تدلُّ على وجودِ ملامحٍ للبحث التّداوليّ في نظر السيرافيّ النحوي ، فلم يكن النحو عند السيرافيّ علماً يهتمّ بتتبع علامات الإعراب وبناء القاعدة فحسب ، بل هو علمٌ يهتمُّ أيضاً بمعاني الكلامِ ، ومقاصد المتكلمين ، وبأطراف الخطاب ، وسياق العملية التّحاوريّة ، وبالعادات اللغوية التي جرت المجتمعات اللسانيّة على تداولها

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2013 (2)

2010 (1)