research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
أسمـاء بغداد وأوصافها وأخلاق أهلهاوالشعر الذي قيل فيهاكما ذكرها مؤرخون عراقيون من القرن التاسع عشر

Author: أ.د. محمد حسن علي مجيد الحلي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2011 Volume: 14 Issue: 1-2 Pages: 169-172
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة :
طالما استقطبت بغداد أنظار العالم . ومنهم السياسيون والمفكرون والمؤلفون والعلماء والفنانون . وألفوا فيها المصنفات الواسعة ، منذ تأسيسها في منتصف القرن الثاني للهجرة حتى الوقت الحاضر ، وقد كتبوا فيها الكتب ونظموا فيها الشعر ، ونسجوا عنها الحكايات والقصص ووضعوا عنها الأساطير عبر أيامها ولياليها ، وما أُلف ليلة وليلة الاّ واحدةً من مستلات تلك القصص والحكايات عن بغداد . ولم يكن ذلك كله من غير سبب وجيه ؛ لان بغداد بعظمتها وهيبتها ومركزها العلمي والثقافي والحضاري والتجاري ، ومكانتها الجغرافية والعسكرية والاستراتيجية كانت معقد آمال العرب والمسلمين وقبلة أنظارهم في كل زمان ومكان ، حتى كانت رؤية بغداد والإطلاع على معالِمها مَطمحُ آمال الدنيا ؛ لأنه – بعد ألف ليلة وليلة – كثيراً ما ترددت الأقوال في أوصافها ومَدحها والإعجاب بها ، ومنها القولُ المشهور فيها : " من لم يرَ بغداد لم يرَ الدنيا " ، ومثلما قال فيها مؤرخ آخر : (( مدحُها فرضْ لانها جنة الارضْ )) ، وقال فيها الزَجّاج : " بغدادُ حاضرة الدنيا ، وما سواها من البلاد بادية " ، لذا كان العلماء والفقهاء والشعراء من جهة ، والتجار والباحثين عن الثروة والعمل من جهة اخرى ، يشدون الرحال اليها جميعاً ؛ ليستقروا فيها او ليتزودوا منها بالعلم والثقافة او يعودوا الى أوطانهم مُجازين في التدريس او الفقه او الإفتاء ، او محمّلين بالاموال والارباح والبضاعة ... حتى بلغت مكانتها حداً لم تستطع معه حاضرة عربية أو إسلامية منافستها ، تستوي في ذلك : البصرة والكوفة وسامراء ، ودمشقُ والقاهرة ، وقرطبة وغرناطة .

Keywords


Article
ولاة الحـلة وحكامها في القرن التاسع عشرحـتى نهاية الحكم التركي في العراق1800 – 1917موأثرهم في الشعر

Author: أ.د.محمد حسن علي مجيد الحلي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2009 Volume: 12 Issue: 3 Pages: 57-73
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة:


حين رغبت ُ في مرحلة من حياتي بدراسة أدب الحلة , وحياتها الأدبية في القرن التاسع عشر , كان عَليَّ أن أقف على الحالة السياسية خلال تلك المُدة , والتعرف على حُكامها ووِلاتها ؛ بِسبب ما في الأثر المتبادل بين الحالتين الأدبية والسياسية في كل بيئة , وما للأثر المهم للحُكّـام في تنشيط الحياة الفكرية والأدبية والثقافية للبلاد أو إضعافها , وبسبب ما قرأت في بعض مصادرها من تعسف حُكام المدينة في تلك المرحلة , وجورهم واستبدادهم , ثم أثره في الأدب الحلـّي ـ سلباً أو إيجاباً , ولكني في البداية وجدتُ الاخبار قليلة عنهم , فالمصادر التي تحدثتْ أو كتبتْ عن الحلة في القرن التاسع عشر قليلة , خصوصاً ما يتعلق بحُكامها , فلا تذكر من أسمائهم أو أعمالهم أو الفترات التي حكموا المدينة فيها غير اليسير والنزر(1) , أغلبهم ممن اشتهر بالظلم والتعسفْ , ومَن جأرت الناس منه بالشكوى , كما اعترف قسم من المؤلفين بوجود فجوة زمنية لم يستطيعوا أن يعرفوا فيها أسماء الولاة الذين حكموا الحلة في تلك الفترات على الرغم من البحث والتنقيب(2) , كما أن السياح والرحّالة الأجانب الذين زاروا العراق في تلك المُدّة ومرّوا بالحلة لم يذكروا من أسماء حُكامها ومن أعمالهم أو سلوكهم إلا ماندر , حتى السجلات والصحف لم تحفظ من سيرهم وأعمالهم غير عدد محدود , أمـّّا باقي حُكامها فلم يُعرفْ عنهم إلا القليل , وإن ما عُرِف عن هذا القليل لا يتعدى أحياناً مجرد ذكر إسمه , ... أمّا دواوين شعراء الحلة و مجموعاتها الشعرية المطبوعة والمخطوطة , فإنها لم تذكر من أسماء أولئك الولاة الذي قيل الشعر فيهم أو في أيامهم إلا العدد اليسير الذي لا يتعدى أصابع اليدين ؛ لأن اهل الحلة وشعرائها لم يكونوا في حالة وئام مع الحكام في هذه المرحلة من تاريخها , ولا أشكّ ان حالة الإنفصام التي كانت تحكم العلاقة بين الحُكّام والاهالي في الحلة , كانت ذات أثر كبير في ضياع أخبار الحُكّام ومعالمهم وذكرياتهم وأسمائهم , لأنهم لم يؤثّروا تأثيراً واضحاً في حياة المدينة ولم يحسنوا لأهلها , وللشعراء منهم بوجه خاص كي يضطر الشاعر أو المؤرخ أن يبادلهم فضلاً بفضل أو إحساناً بإحسان .
ومع ذلك فـَقَد تمكنتُ من جمع هذا الثبت من أسماء حُكّام الحلة وولاتها في القرن التاسع عشر حتى نهاية الحكم التركي في العراق سنة 1917(3) والفترات الزمنية التي حَكَم كل واحد منهم في المدينة , هذا الثبت الذي يضم أولئك الولاة وأخبارهم والشعر الذي قيل فيهم ودلالته عليهم , أضعهُ بين أيدي الباحثين للإفادة منه في بحوث تاريخية او أدبية قد تكتب في المستقبل , مما لم يتيسر لباحث قبلي معرفتهم أو الإحاطة بهم أو كتابة ثبت كامل عنهم , جَمعتُه بعد البحث والتنقيب في عدد كبير من المصادر وكتب التاريخ والأدب والتراجم والسير , ودواوين الشعر المطبوعة و المخطوطة , وكتب الرحلات , والمجلات والصحف وغيرها , كما وقفتُ على الكثير من الشعر الذي قيل في قسم منهم , مما يعطينا صورة عنهم او توثيقاً لأخبارهم ونوع العلاقة التي تربط بين الشعراء والحُكّـام , وصوراً لبعض جوانب حياة الحلة السياسية والأدبية أيامهم ...

Keywords


Article
صورٌ من أدب النقد السياسي العراقيفي القرن التاسع عشر

Author: أ.د.محمد حسن علي مجيد الحلي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2011 Volume: 14 Issue: 4 Pages: 203-208
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة:
يكاد يُجمع مؤرخو الأدب والباحثون على أن الأدب هو ابن البيئة أو هو نتاج تفاعل الأحداث معها . فهو يصطبغ بألوانها ويتأثر باتجاهاتها ومن ثم يؤثر فيها ، ويؤكد العلم الحديث هذه الحقيقة حتى يجعل البيئة تنازع عامل الوراثة في أثره .
وفي دراستنا للأدب العراقي في القرن التاسع عشر ، وجدنا أن هذا الأدب قد تأثر بطبيعة الحياة القائمة.ومن المعلوم أن المجتمع العراقي في هذه المرحلة كان يعيش في حالة من الفوضى والاضطراب بسبب غُلظة الحكام وتعسفهم ، وقسوة تعاملهم مع الناس ، وكتم الأنفاس وكمّ الأفواه وسلوك أساليب البطش والتنكيل والإرهاب ، وذلك باستخدام بطانة فاسدة من الجلاوزة والمتزلفين ، سالكين طرقاً مؤلمة من أساليب التعذيب ، لذلك فأن ظروف الحياة هذه وحكم الولاة المتعسف جعل العراقيين يعيشون حالة من الخوف والريبة ، والخشية من بطش الحكام ، والابتعاد عن دوائر الدولة وتجنب التعرض لهم أو نقدهم نقداً صريحاً مباشراً ؛ لأن سوط السلطة حينذاك كان لاذعاً ، وعصاتها كانت غليظة لاترحم تهشم رأس المتصدي والناقد ، لذلك سلك أغلب شعراء العراق في حالة شعورهم بالضيم والظلم ، وعدم القدرة على السكوت أو التغاضي ، أسلوب النقد في نقد الحكام أو هجائهم أو التنفيس عما في صدورهم من مرارة ، فرمزوا للحكام الظالمين برموز دينية أو تراثية أو غير مباشرة ، أو على شكل شكوى من الزمان أو الناس ، واتخاذهم كنايات ذات دلالات تاريخية أو سياسية دونما ذكر لأسماء الحكام الذين يتناولونهم بالنقد أو الهجاء ، أو وظائفهم ، خشية أن يقعوا تحت طائلة العقاب الصارم أو الانتقام ... ونحن من خلال دراستنا لأدب النقد السياسي لهذه المرحلة . ووقوفنا على الكثير من هذا الشعر وصورة في هذا الاتجاه ، وجدنا هذه الظاهرة واضحة فيه . ولغرض إعطاء فكرة عن هذا الغرض الطريف من هذا الشعر ، تناولنا صورتين منه تمثلان بشكل تقريبي نوع هذا النقد وأسلوبه ، فضلاً عما فيهما من صور ودلالة وطرافة .

Keywords


Article
منازل الطريق في أدب الرحلات العراقي في القرن التاسع عشر

Author: أ.د.محمد حسن علي مجيد الحلي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2010 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 121-132
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة:
اهتم البحث بدراسة منازل الطريق ، أي المحطات الواقعة في طرق المواصلات التي يسلكها التجار والرحالة والمبشرون والسياح والباحثون عن الآثار الذين يجوبون البلدان ،ومن هذه المنازل ذكر المدن والواحات والفنادق والخانات، وعرض البحث وصف الشعراء العراقيين لهذه المنازل من خلال رحلاتهم في القرن التاسع عشر، وهي تنقسم الى قسمين : منازل الطريق داخل العراق، وأبرز هؤلاء الشعراء الذين وصفوها : محمد بن الخلفة الحلي والسيد حيدر الحلي، كما وصف الشعراء منازل الطريق في رحلاتهم خارج العراق، منها الرحلة النثرية للسيد محمود شهاب الدين الآلوسي صاحب المؤلفات الشهيرة ،فضلاً عن الرحلات الشعرية التي اشتهر فيها الشعراء : عبد الجليل البصري والسيد حبيب بن طالب البغدادي والشاعر المشهور عبد المحسن الكاظمي, فقد جسدوا في قصائدهم الاوصاف المتنوعة لمنازل الطريق من خلال مشاهداتهم في رحلاتهم الى بلاد الشام والحجاز ومصر والبحرين وتركيا وايران والهند .

Keywords


Article
من الظواهر البلاغيةظاهرة التكرار في الشعر العراقي الحديثشاذل طاقة مثالاً

Author: أ.د.محمد حسن علي مجيد الحلي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2010 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 81-94
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة:
( التكرار ) من أقسام علم البيان , وهو أحد علوم البلاغة الرئيسة : ( المعاني والبيان والبديع ) , كما انه أسلوب في التعبير العربي , منذ عصر ما قبل الإسلام , وقد ورد في الشعر العربي كثيراً عبر العصور العربية , وقد عدّه بعض الشعراء والنقاد نوعاً من التجديد في الشعر الحديث , إلا انه – من ناحية أخرى – بحاجة إلى رقابة تامة وحذر وانتباه شديدين , لأنه إذا ما عُدَّ أسلوبا سهلاً , أو اتخذ متكأً ً مريحاً , يمكن أن يوقع الشاعر في مزالق فنية وخيمة ويُسقِط من قيمته وقيمة شعره الفنية , إلا أن ( أسلوب التكرار ) – من جهة ثانية – يحتوي على كل ما يتضمنه أي أسلوب بلاغي آخر من قابليات تعبيرية وطاقات فنية , وهو في الشعر مثله في لغة الكلام يمكن أن يُغني المعنى ويرفعه إلى مرتبة الأصالة إن استطاع الشاعر أن يسيطر على قلمه ويستخدمه في مكانه , وإلا أدى إلى اللفظية المُبتذَلة إن كان ذلك التكرار بسبب ضيق قاموس الشاعر اللغوي أو قصور في مقدرته الشعرية أو اضطرته القافية إليه .

Keywords


Article
Kufa in contemporary Najafi literature
الكـــــوفـة في الأدب النجفي المعاصر

Author: أ.د. محمد حسن علي مجيد الحلي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2010 Issue: 13 Pages: 15-35
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

ليس من الممكن التحدث عن عموم تراث النجف الادبي الذي ذكر الكوفة ... لان الوشائج بين الكوفة والنجف اوسع من ان تحشر في بحث او توجز في بيان سريع. فالكوفة احدى حواضر العرب الكبرى في عصور النهضة والنجف خليفتها ووارثة نهضتها ومجدها وهما كالبلاد الواحدة، والعلاقة بين ادباء النجف والكوفة متينة، سواء في العصر الحديث او فيما سبق من العصور ، وانما سنكتفي من هذا وذاك باشارات سريعة بما يناسب حجم هذا البحث. لان الأدب النجفي المعاصر تناول الكوفة كثيرا جدا، وانه كامن في كل مصادر الادب النجفي ودواوين شعرائه المعاصرين، ومجاميعه الشعرية المطبوعة والمخطوطة ، وان جردها كلها، وإيراد كل ما يتناول الكوفة في كل مصادره فيها يؤلف اكبر بحث يمكن ان يقع في كتاب ضخم وعليه فإننا سوف نقتصر على المشهور والطرف والمهم منه...

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2011 (2)

2010 (3)

2009 (1)