نتائج البحث : يوجد 1

قائمة 1 - 1 من 1
فرز

مقالة
((That)) diluted Noon in the Quran for furLinguistic study of grammatical
(( أنْ )) مخففة النون في معاني القرآن للفرّاءدراسة لغوية نحوية

المؤلف: أ.م.د. محمد علي غناوي هاني
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2009 المجلد: 5 الاصدار: 38 الصفحات: 275-285
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

لكتاب معاني القرآن لابي زكريا يحيى بن زياد الفرّاء النحوي الكوفي المشهور المتوفى سنة (207هـ) أهمية كبيرة في الدراسات القرآنية ذلك أنّ هذا الكتاب أوصل الينا طائفة مهمة ومفيدة من أراء الكوفيين النحوية ، وقد ظهرت عناية الفراء بالحروف في كتابه ( معاني القرآن ) واضحة ولا عجب في ذلك لان المصادر العربية القديمة ذكرت انه صنف في حدّ الحروف : من (1)( ورُبّ) وحدّ (إنّ) واخواتها وحدّ (كي) (وكيلا) وحدّ (حتى) وحدّ (كم) وحدّ (أنْ) المفتوحة (2) ولا يخفى ان الفراء كان على رأس المذهب الكوفي في النحو وهو الذي حدّد كثيراً من معالمه وكتابه ( معاني القرآن ) حوى كثيراً من مصطلحاتهم وأحكامهم وآرائهم في الحدود النحوية وحوى كثيراً من آراء شيخه الكسائي (3) .
لقد أراد هذا البحث أن يبرز وجها من وجوه عناية الفرّاء بالحروف فوقع الاختيار على (أن) بفتح الهمزة وسكون النون وهي الخفيفة الثنائية المصدرية والمخففة من الثقيلة وان المتأمل لكتاب معاني القرآن لابي زكريا الفرّاء ليجد أراء هذا النحوي العلامة مبثوثة متفرقة في ثناياه فيما يتعلق بأن وبغيرها .
ويسعى هذا البحث المتواضع الى جمع شمل ما يتعلق بآراء الفرّاء بـ (أنْ) تمهيداً لجمع أحكام هذا النحوي وآرائه في حروف المعاني الأخرى على انه لابد من القول ان النحاة واللغويين قديماً وحديثاً عنوا بالحروف وصنّفوا فيها كثيراً من المصنفات (4) .
وقبل ايراد ما قاله الفرّاء في (أنْ) يحسن القول ان اهل اللغة اهتموا بحروف المعاني ومنهم اسماعيل بن حماد الجواهري (ت398هـ) الذي قال (5) " ... وأن تكون مع الفعل المستقبل في معنى المصدر فتنصبه تقول : أريد أن تقوم أي : اريد قيامك وإن دخلت على فعل ماضٍ فكانت بمعنى مصدر قد وقع إلاّ أنها لا تعمل تقول : اعجبني أنْ قمت أي اعجبني قيامك الذي مضى وأن تكون مخففة عن المشددة فلا تعمل تقول : بلغني أنْ زيد خارج قال الله تعالى : { ونودوا أنْ تلكم الجنة اورثتموها } (6) .
وبحث النحاة (أنْ) الخفيفة المصدرية في مبحث نواصب الفعل المضارع (7) وبحثوا أنْ المخففة من الثقيلة في مبحث (إنّ) الثقيلة الناصبة (8) والملاحظ ان كثيراً من النحاة بعد الفرّاء ذكروا (أنْ) الخفيفة والمخففة في مؤلفاتهم النحوية عامة وفي مصنفاتهم التي تصدّت لذكر حروف المعاني خاصة الاّ انهم لم يشيروا في الغالب الاعم الى جهود الفرّاء وآرائه في هذا الميدان العلمي مع ان الفضل للمتقدم .
إنّ فهم الفرّاء للعربية فهم خاص يستند الى معرفة واسعة باللغة واساليبها والى ذوق نحوي عالٍ قلّ نظيره ومساعده في ذلك تذوقه اللغوي واطلاع على كلام العرب الاقدمين من نثر وشعر وقد اعانه كل ذلك على تأويل جملة من المشكلات النحوية في القرآن الكريم وفي الشعر العربي .
إن الاحكام والقواعد التي وضعها الفرّاء لـ (أنْ) واستعمالاتها المختلفة كثيرة واراد هذا البحث ان يختار منها جملةً

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 1 من 1
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (1)


السنة
من الى Submit

2009 (1)