research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
المدارس الاسلامية في الهند في ضوء النصوص التاريخية والبقايا والاثرية

Author: ابراهيم حسين خلف
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 53 Pages: 241-276
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
الهجرات القديمة الى شمال العراق منذ عصر فجر السلالات حتى سقوط نينوى عام 612 ق.م

Authors: ابراهيم حسين خلف --- عبد ربة سكران
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2010 Issue: 3 Pages: 224-256
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

((دور الاقوام التي سكنت شمال العراق قديماً))
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد () اما بعد:
لقد تناولت في بحثي الموسوم ((دور الاقوام التي سكنت شما ل العراق قديماً)) أهم التحديات التي واجهت العراق خلال تاريخه القديم واثرت تأثيراً مباشراً في مجمل الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية للعراق خاصة مايتعلق بالمنطقة الشمالية التي تكاد تكون معلوماتنا عنها شحيحة بسبب قلة المصادر.
لقد بحثت في أصل هذه الاقوام من حيث الموقع والتسمية والتحالفات السياسية, وتبين لي ان العديد من الاقوام التي سكنت المنطقة الشمالية كان لهم دور كبير وتحدي في زعزعة المنطقة الشمالية قبل وصول الاكراد اليها وحسب التسلسل التأريخي، ابتدأت اولاً بالسوئيون او السوباريون ثم اللولوبيون والكوتيون والخوريون والميتانيون فضلاً عن بلاد النائيري والاوراتو واخيراً الميديون، كما استعرضت جهود ملوك العراق القديم في الدفاع عن الارض والذود عن الحرمات واهم المعارك التي خاضوها مع تلك الاقوام، كما تناولت ثاثير تلك الاقوام من الناحية الثقافية على المنطقة الشمالية والمناطق المجاورة. واستعرضت اصول هذه الاقوام وتبين ان العديد منها ورد ذكرها في النصوص المسمارية ترجع في اصولها الى المنطقة الواقعة جنوب وغرب بحيرة قزوين وتضم منطقتين رئيسيتين هي (سو) و(كردا) وهذا يذكرنا بالجزيرة العربية كونها مهد الاقوام التي سكنت العراق وبلاد الشام. وهذا الامر يجنبنا حالة الارباك والشك في اصل تلك الاقوام طالما ان موقعها من الناحية الجغرافية حدد بشكل دقيق في النصوص المسمارية، هذا من ناحية, ومن ناحية اخرى فأن النصوص المسمارية المتعلقة بالنواحي الجغرافية تكاد تكود اكثر دقة ومسالة تعرضها للتزوير معدومة لانها تنقل حقائق جغرافية، وتختلف عن تلك النصوص الملكية الاعلامية التي تتناول طبيعة الملوك وتسهب في ذكر منجزاتهم سواء كانت اعمال حربية كانتصار او اخفاق في معركة، او تتناول اعمالهم العمرانية وتحصيناتهم الدفاعية وهذه نصوص تعتمد دقتها على الشخص الذي دونها وعلى طببيعة الاوضاع العامة لحظة كتابة هذه النصوص. ثم عرجت في بحثي على اسماء تلك الاقوام في النصوص المسمارية وماتعنيه التسمية الاصطلاحية من الناحية اللغوية والجغرافية, فضلا عن مساعي تلك الاقوام وجهودها وتحالفاتها مع الاقوام الاخرى من اجل تشكيل جبهةو محاولاتها تقسيم العراق والسيطرة على ثرواته وابقائه في حالة من الفوضى والارباك في مجمل مناحي الحياة كتحالف السوئيون مع بلاد عيلام العدو التقليدي لارض الرافدين في الالف التالث قبل الميلاد واسقاط مدينة اور التاريخية وقد وصلنا نص يبين رثاء المدينة، ولم تتوقف جهود هولاء عند هذا الحد بل كانو يتطلعون الى احتلال المناطق السومرية والاكدية وقد استعرضت المعارك التي خاضوها وجهود ملوك العراق القديم في صدهم حدول، كما استعرضتً في مجمل حديثي اقوام اللولوبو من حيث التسمية وموقعهم الجغرافي والتحالفات السياسية مع المناطق المجاورة وخصوصا حلب من اجل تشكيل جبهة لزعزعة السلطة السومرية وخصوصا خطرمنطقة كيش بزعامة مسيلم و فعلا خضعت خمازي لكيش حتى بعد سقوطها وتتبعت جهود الملوك الاكديين في القضاء على هذه الاقوام وماخلفوه من منحوتات تصور انتصارهم على اللولوبووفقا لما اشارت له النصوص المسمارية وجهود الملوك الاكديين في القضاء عليهم وتشتيت قوتهم ومما يذكر ان هؤلاء كانوا قد تأثروا كثيراً بثقافة وديانة ولغة الاكديين، حتى ان نتاجهم كان باللغة الاكدية، وان اسماء ملوكهم كانت هي الاخرى اسماء اكدية. وهناك مسلة في سربيل زهاب خلفها الملك اللولوبي انوبانيني مدونة باللغة الاكدية ويضاف الى ذلك ان اسم الملك كذلك اكدي ومعناه(اله السماء) بعد ذلك تناولت الاقوام الكوتية من حيث التسمية والموقع وعن أهم الملوك الكوتيين ونجاحهم في اسقاط الدولة الاكدية بعد ان استنزفت الدولة الاكدية قواها في حروبها مع اللولوبو وفي النتيجة دمروا مدينة آشور، لكنهم تأثروا بالحضارة العراقية القديمة، بحيث اقتبسوا منها الخط المسماري واللغة الاكدية في مقابل ماخلفوا من خراب ودمار للمناطق التي سيطروا عليها. وقد دامت فترة حكمهم حوالي (100 عام)، وكان عدد ملوكهم الذين حكموا (25) ملكاً حيث وردت هذه الاحصائية في جداول اثبات الملوك,تم اخذت بالبحث الخوريون ومحاولتهم تشكيل مملكة لهم بعد سقوط الدولة الاكدية على يد الكوتيون والمعارك التي خاضوها ضد السومريين ومن بعدهم الاكديين واهم الاثار التي خلفوها والتي تؤكد تاثرهم بالحضارة العراقية القديمة ثم تناولت الاقوا الميتانية والميديه وقوام الاورارتو، وابرز ملوكهم وتجريد الاشوريين الحملات العسكرية المتلاحقة لصد تلك الاقوام.

Keywords


Article
الاتلاف البشري للمخطوطات وسبل الحفاظ عليها

Authors: رشا سعيد حمود --- ابراهيم حسين خلف
Journal: Al Malweah for Archaeological and Historical studies مجلة الملوية للدراسات الآثارية والتاريخية ISSN: 24131326 Year: 2016 Volume: 3 Issue: 5 Pages: 19-46
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
The Islamic Minarets in India (Minaret of Qutub Manar as a model)
المآذن الاسلامية في الهند مأذنة قطب منار انموذجا

Author: أ.م.د.ابراهيم حسين خلف
Journal: Magazine of historical studies and archaeology دراسات في التاريخ والاثار ISSN: 20753047 Year: 2018 Issue: 66 Pages: 419-454
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher chose the subject of the Islamic Minarets in East (Minaret of Qutub Manar as a model) because of its importance in the field of archaeological studies, especially the countries of the eastern Islamic world, which is characterized by the diversity of architectural elements of buildings and especially the minarets due to the diversity of the people belonging to different races between Turks, Mongols, Afghans, Persians and local residents, which rule the Indian subcontinent during Islamic Control.The study is to trace the types of minarets and their origin in the Islamic East, especially in India, and the focus on the minaret of Qutub Manar, which is the best of Islamic architecture in India, It is the highest minarets in Islamic India and it was distinguished by its varied design and decorative formations, which researchers tried to attribute to Hindu architecture and discussed theories of the origin, And it came out as a purely Islamic building that stems from its function of preaching when it comes the time of prayer. I have compared it with contemporary buildings in Persia and found that it bears Persian and Asian influences and I also studied its decorative formations and quoted texts that had been published in previous studies and it was discovered that it was built with the participation of Muslim and Hindus and the stones were used from ancient Hindu temples. The minaret was damaged due to climatic factors and the restoration works were documented by translating the written texts on its body

لقد جاء اختيار الباحث لموضوع المآذن الاسلامية في المشرق (مأذنة قطب منار انموذجا ) نظراً لاهميته في حقل الدراسات الآثارية وخصوصاً بلدان مشرق العالم الاسلامي والتي تمتاز بتنوع العناصر المعمارية لمبانيها وخصوصاً المآذن نظراً لتنوع الاقوام التي تنتمي الى اجناس مختلفة مابين اتراك ومغول وافغان وفرس وسكان محليين والتي حكمت شبه القارة الهندية خلال السيطرة الاسلامية .لقد جاءت الدراسة لتتبع انواع المآذن ونشأتها في المشرق الاسلامي والتركيز على ماذنة قطب مناروالتي تعتبر درة العمارة الاسلامية في الهند فهي اعلى منائر الهند الاسلامية تميزت بتنوع تصميمها وتشكيلاتها الزخرفيه والتي حاول الباحثون نسبتها الى العمارة الهندوسية،وقد ناقشت نظريات اصلها وخرجت بنتيجة بأنها بناء اسلامي صرف نابع من وظيفتها للمناداة عندما يحين وقت الصلاة،وقد قارنتها مع ابنية معاصرة لها في بلاد فارس ووجدت انها تحمل تأثيرات فارسية ووسط اسيوية ،كما درست تشكيلاتها الزخرفية ونقلت نصوصاً كتابية نشرت في دراسات سابقة وتبين انها بنيت بمشاركة بنائيين مسلمين واستخدمت احجارها من معابد هندوسية قديمة ،وتعرضت المأذنة الى عمليات ترميم جراء تلف قمتها بسبب عوامل مناخية وتم توثيق اعمال الترميم فيها.

Keywords


Article
The Corbel in Indian Islamic Architecture
الكوابيل في عمائر الهند الاسلامية

Author: Ibrahim Hussein Khalaf ابراهيم حسين خلف
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2019 Volume: 11 Issue: 39 | Part II Pages: 77-104
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The corbels form one of the most important Architectonic elements in supporting the outer juts about the walls .in this research, we followed some exemplars in Indian Islamic Architecture, religious and civil, we studied the aspects of this Architectonic element from the naming ,and what mentioned from the synonym terms in the building and linguistic books, we also followed the appearance exemplars this element in Islamic Architecture in India .we have taken some exemplars from the corbels of its buildings for study and analysis.This study, appeared a variety in the designs of corbels according the Indian architecture and the ruling progenies in the Architectonic institutions. For example ,the corbel which were used for supporting the entries laces, most of them consisted of one striping or tabled piece .this piece ,its sides were flouriest with the artistic that was the same for(Aljwaasik) corbels which were used in carrying the shelves the outer interfaces the corbels used in the regions of domes removing ,it had acronical shape ,supporting at tringle steps according to the estuation of domes circle .also corbels used to support the balconies of the place of callings pray, and it had a different shapes .for example in Ahmed abad it appeared in flounced by the local Hindu fabric, also in the city of the opener yousickry which was built by the great Sultan, also its designs were influenced by Hindu fabric, because the Sultans forgiveness and love for them that also reflected upon the Architectonic fabric .he mingled the Islamic Architecture with the local fabric and the new comer to India especially the Persian and the Middle Asian as he wanted to unify the whole religious in one religion .

تشكل الكوابيل احدى العناصر المعمارية المهمة التي تسهم في أسناد البروزات الخارجة عن الجدران وقد تتبعنا في هذا البحث نماذجها في عمائر الهند الاسلامية سواء الدينية والمدينة وقمنا بدارسة جوانب هذا العنصر المعماري من حيث التسمية وماورد من مصطلحات مرادفة له في كتب العمارة واللغة كما تتبعنا نماذج ظهور هذا العنصر في العمارة الاسلامية ومنها بلاد الهند التي أخذنا نماذج من كوابيل مبانيها بالدراسة والتحليل.لقد أظهرت الدراسة تنوعاً في تصميم الكوابيل حسب الاقاليم الهندية والسلالات الحاكمة التي قامت في المنشآت المعمارية، منها الكوابيل التي تستخدم في أسناد عقود المداخل والتي كانت أغلبها تتألف من قطعة واحدة مدرجة زينت جوانبها بالتشكيلات الفنية وهذا ينطبق على كوابيل الجواسق او التي تستخدم في حمل رفوف الواجهات الخارجية كما استخدمت الكوابيل في مناطق انتقال القباب وكانت ذات شكل مخروطي تستند على اعتاب مثلثة حسب تثمينة دائرة القبة، وأستخدمت الكوابيل في اسناد شرفات المآذن وتنوعت أشكالها ففي مدينة أحمد آباد ظهرت متأثرة بالطراز المحلي الهندوسية وكذلك في مدينة فاتح بوسكري التي بناها السلطان أكبر أيضاً جاءت تصاميمها متأثرة بالطراز الهندوسي بسبب تسامح السلطان مع الهندوس وحبه لهم الذي أنعكس على الطراز المعماري فمثلما أراد جمع الاديان في دين واحد أيضاً مزج العمارة الاسلامية بالطرز المحلية والطرز الوافدة الى بلاد الهند وخصوصأ الفارسية والوسط أسيوية.


Article
تأثير الضوء على المقتنيات الاثرية العضوية

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at studying the sources of the light and its types such as infrared, Uv as well as visible light and X-ray and the impact of each of the mentioned radiation on the organic archaeology such as leathers, textiles, papers , bones, ivory and oil paintings and what they contain: pigment colors. These materials are characterized by being flammable, light sensitive and affected by living things, as the damage is prepotional inversely to the light of the optical wave; the shorter the wave lenghth is ,the greater the damagye is likely to cause more damage , because it contains high energy which is capable of cracking the molecules of some pigments, colors cellu and protein . The interaction with Oxygn in the atmospteve also cause the cracking process.

Keywords


Article
The results of the excavations of the First and Second Season at (Tal Al-Wazir) in the City of Samarra
نتائج تنقيبات الموسم الاول والثاني في تل الوزير في مدينة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

The city of Samarra is famous for the many palaces mentioned in the historical sources and we have no idea about the construction facilities and elements of the plan and what the shortcomings of these days, and the results of the study was based on the excavations that took place in the site allocated to the College, as well as information contained in the sources And the references, and we have encountered great difficulties during the exploration, including the site building material, which was based on gravel and plaster, which hindered the work of exploration due to the collapse of pieces of gravel and plaster during the excavation, as well as the deliberate neglect of the site by the people and abuses and throwing override around and remove the visible remains of the wages in the lower edges of the site.The work was done on a regular basis two days a week except holidays and bad weather. We have tried to track information about the site based on the historical texts, especially the book of (Al-Buldan) (Countries) by Al- Yacoubi and obtained important information on the site as well as published by the archaeologist (Northge) of his writings during his excavations in the ruins of the city of Samarra as well as published in the master's thesis researcher Zakaria Hashim and tagged (Samarra Plans and Problematic in the course of the Excavation). We have found many archaeological finds from pottery, ceramics and glass. We hope that in the coming seasons we will uncover what is inside the site.

Keywords

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (4)

2016 (1)

2010 (1)