research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
المهن الصناعية الحاكمة والمواصفات والأدوار لدى العاملين في الشركة العامة للصناعات القطنية في الكوت( دراسة ميدانية في مصنع الحياكة في الكوت )

Author: جعفر عبد كاظم
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812 0512 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 7 Pages: 241-277
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

تعد المهن الحاكمة الركيزة الأساسية في تطوير العملية الإنتاجية وتحسين كفاءة الأداء لدى العاملين وبما أن الأعمال المختصة في المجتمع المعاصر تجلب وباستمرار مواقف صعبة ومشاكل معقدة لايمكن أن تكون مواجهتها بصورة فعالة إلا من خلال مهن متخصصة متنوعة يقوم بها أشخاص متخصصين لديهم مواصفات ومهارات وادوار مختلفة تلك التي يطلق عليها بالمهن الحاكمة (الفاعلة والمؤثرة) التي دأب المصنع الاهتمام بها لغرض زيادة الدخل الوطني أولا وتوفير الحاجات التي فرضتها ظروف البلد الراهنة لاسيما حاجتنا اليوم الماسة لإعداد موظف المهنة الحاكمة الذي يتطلب منه أن يواكب عصر التقدم التقني الذي يتميز بالتجديد والتطوير كونه يشكل عنصرا مهما وأساسيا في زيادة الرقم الإنتاجي كما يمثل الحلقة الحية التي توصل بين أعضاء المجموعة التي يعمل معها وبين مسؤوله المباشر في بيته العمل الصناعي ونتيجة لذلك فقد وضعت مواصفات ( سمات) معينه لاختيار موظف المهن الحاكمة وتحديد طرق معينة لإشغال هذه المهن ذلك ان خلق السمات الشخصية لموظف المهنة الحاكمة وتطويرها لايمكن أن تحدث بتأثير جانب واحد بل تتحقق من خلال تنظيم نشاطات متنوعة وفعالة يستجيب لها هذا العنصر لكل فكرة جديدة ويعمل على استثمارها وتوظيفها لتطوير العملية الإنتاجية كقيادته المجموعة تعمل على تهيئة انجح الوسائل والظروف لنمو أعضاء مجموعته وإبداعه والموظف الناجح هو الذي يبرز شخصيته على زملائه بكفاءته وسماته وأدواره ثم في كسب احترام الذين يعملون معه أن أداء موظف المهنة الحاكمة أدوارا تصب في تنفيذ الخطط اللازمة بدافعية باتجاه زيادة الرقم الإنتاجي أو الإنتاج وان نجاحه في أداء هذه الأدوار أو المهام يعتمد على مدى مايمتلكه من قدرات ومهارات وسمات تتعلق بهذا الميدان ولهذا فان الدور الكبير لموظف المهنة الحاكمة لاتقف مسؤولياته ووظائفه عند حدودها التقليدية وإنما تمتد لتكون أداة للتجديد والتغيير الهادف لإعداد البرامج العصرية التي تساعد على بلوغ الأهداف المطلوبة المتمثلة برفع مستوى كفاءة الأداء وزيادة الإنتاج لذلك فان دراسة سمات موظف المهنة الحاكمة وأدواره قد اشتملت على أربع مباحث تناول المبحث الأول منها المقدمة وأهمية البحث والحاجة إليه وتحديد المشكلة ومصطلحات البحث في حين اشتمل المبحث الثاني على الدراسات السابقة المتوفرة أما المبحث الثالث فقد تضمن الإجراءات التي اعتمدها الباحث في حين اشتمل المبحث الرابع على تحليل البيانات والنتائج والتوصيات

Keywords


Article
المهن الصناعية الحاكمة والمواصفات والأدوار لدى العاملين في الشركة العامة للصناعات القطنية في الكوت ( دراسة ميدانية في مصنع الحياكة في الكوت )

Author: ا. د. جعفر عبد كاظم
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812 0512 Year: 2008 Volume: 4 Issue: 8 Pages: 56-89
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة: Introduction تعد المهن الحاكمة الركيزة الأساسية في تطوير العملية الإنتاجية وتحسين كفاءة الأداء لدى العاملين وبما أن الأعمال المختصة في المجتمع المعاصر تجلب وباستمرار مواقف صعبة ومشاكل معقدة لايمكن أن تكون مواجهتها بصورة فعالة إلا من خلال مهن متخصصة متنوعة يقوم بها أشخاص متخصصين لديهم مواصفات ومهارات وادوار مختلفة تلك التي يطلق عليها بالمهن الحاكمة (الفاعلة والمؤثرة) التي دأب المصنع الاهتمام بها لغرض زيادة الدخل الوطني أولا وتوفير الحاجات التي فرضتها ظروف البلد الراهنة لاسيما حاجتنا اليوم الماسة لإعداد موظف المهنة الحاكمة الذي يتطلب منه أن يواكب عصر التقدم التقني الذي يتميز بالتجديد والتطوير كونه يشكل عنصرا مهما وأساسيا في زيادة الرقم الإنتاجي كما يمثل الحلقة الحية التي توصل بين أعضاء المجموعة التي يعمل معها وبين مسؤوله المباشر في بيته العمل الصناعي ونتيجة لذلك فقد وضعت مواصفات ( سمات) معينه لاختيار موظف المهن الحاكمة وتحديد طرق معينة لإشغال هذه المهن ذلك ان خلق السمات الشخصية لموظف المهنة الحاكمة وتطويرها لايمكن أن تحدث بتأثير جانب واحد بل تتحقق من خلال تنظيم نشاطات متنوعة وفعالة يستجيب لها هذا العنصر لكل فكرة جديدة ويعمل على استثمارها وتوظيفها لتطوير العملية الإنتاجية كقيادته المجموعة تعمل على تهيئة انجح الوسائل والظروف لنمو أعضاء مجموعته وإبداعه والموظف الناجح هو الذي يبرز شخصيته على زملائه بكفاءته وسماته وأدواره ثم في كسب احترام الذين يعملون معه أن أداء موظف المهنة الحاكمة أدوارا تصب في تنفيذ الخطط اللازمة بدافعية باتجاه زيادة الرقم الإنتاجي أو الإنتاج وان نجاحه في أداء هذه الأدوار أو المهام يعتمد على مدى مايمتلكه من قدرات ومهارات وسمات تتعلق بهذا الميدان ولهذا فان الدور الكبير لموظف المهنة الحاكمة لاتقف مسؤولياته ووظائفه عند حدودها التقليدية وإنما تمتد لتكون أداة للتجديد والتغيير الهادف لإعداد البرامج العصرية التي تساعد على بلوغ الأهداف المطلوبة المتمثلة برفع مستوى كفاءة الأداء وزيادة الإنتاج لذلك فان دراسة سمات موظف المهنة الحاكمة وأدواره قد اشتملت على أربع مباحث تناول المبحث الأول منها المقدمة وأهمية البحث والحاجة إليه وتحديد المشكلة ومصطلحات البحث في حين اشتمل المبحث الثاني على الدراسات السابقة المتوفرة أما المبحث الثالث فقد تضمن الإجراءات التي اعتمدها الباحث في حين اشتمل المبحث الرابع على تحليل البيانات والنتائج والتوصيات

Keywords


Article
خصائص الطالب الجامعي من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس في جامعة

Author: أ . د . جعفر عبد كاظم المياحي
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812 0512 Year: 2011 Volume: ا7 Issue: 18 Pages: 34-72
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

لقد هدفت الراسة الى التعرف على خصائص (سمات) الطالب الجامعي من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس في جامعة الزيتونة الاردنية على وفق مجالاتها بالمقارنة بين وجهات نظر التدريسيين والتدريسيات حول تلك الخصائص للعام الدراسي 2009-2010وقد تكونت عينة البحث من (104) عضو هيئة التدريس من أصل (312) تدريسيا يعملون فعلا في أفسام كليات الجامعة السبعة تم اختيارهم عشوائيا من بين التدريسيين. ولغرض جمع البيانات او المعلومات فقد استخدم الباحث مقياس الخصائص المكونة من (46) خاصه بعد التأكد من صدقها وثبات نتائجها. ومن أجل تحليل النتائج فقد تم حساب النسبة المئوية والوسط المرجح والوزن المئوي .وقد استنتج الباحث من بحثه الحالي الاتي: _ أن هناك (46) خاصيه مهمه من خصائص الطالب الجامعي موزعه بين المجالات العلمية والشخصية والاجتماعية وقد أجمع أعضاء هيئة التدريس في الجامعة على ضرورة توفرها لدى الطالب الجامعي.كما اوصت الدراسة على ضرورة العمل الجاد على بناء تلك الخصائص لدى الطالب الجامعي وتعزيزها لديهم من خلال الدور الذي يمكن أن نقوم به المناهج الدراسيه في التأكيد على تلك الخصائص ووسائل الاعلام بهدف تعميق وعي الطلاب بالالتزام بالقيم والاعراف الجامعية بعيدا عن الظواهر السلبية او الممارسات السلوكيه التي لا تخدم العملية التربوية بشكل عام.

Keywords


Article
الضغوط التي يواجهها عضو هيئة التدريس وأثرها على الرضا الوظيفي وسبل معالجتها في جامعة الزيتونة الأردنية

Author: أ . د . جعفر عبد كاظم المياحي
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812 0512 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 19 Pages: 173-210
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

تهدف هذه الدراسة الى التعرف على ضغوط العمل الملحة التي يتعرض لها اعضاء هيئة التدريس العاملين في اقسام جامعة الزيتونة الاردنية للعام الدراسي 2009-2010 وتحديد مجالات تلك الضغوط وأثرها على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس والسبل الكفيلة لمعالجتها أو التخفيف من حدتها.وقد تكونت عينة البحث من (104) عضو هيئة التدريس تم اختيارهم من بين (312) عضو هيئة تدريس. ولغرض جمع البيانات فقد عمل الباحث على بناء مقياس ضغوط العمل الذي تكون من (44) فقرة توزعت على (6) مجالات وتحديد الضغوط الملحه التي تؤثر على الرضا الوظيفي لعضو هيئة التدريس مرتبة أحسب أهميتها وقوتها الضاغطة عليه وتطبيقها بعد التأكد من صدقها وثبات نتائجها وصولا الى تقديم السبل الكفيلة لمعالجتها.ولتحليل تلك النتائج استعمل الباحث الوسط الحسابي المرجح والنسبة المئوية والوزن المئوي.أما النتائج التي توصل لها الباحث فقدكانت:

Keywords


Article
دافع الإنجاز المهني وعلاقته بالرضا الوظيفي لدى معلمي المرحلة الابتدائية

Author: أ.د. جعفر عبد كاظم المياحي حيدر إبراهيم الزبيدي
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812 0512 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 11 Pages: 9-52
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

إن قيام الحضارات وتطورها وانتشار ثقافات الشعوب وتكاملها عبر الزمن يعتمد على مجموعة من الأسس أو المقومات التي تمثل نتائج تفاعل الجهد الإنساني (العقلي والبدني ) مع المحيط المادي المكون للمجتمع الإنساني , وكذلك المنهج التربوي التعليمي المتبع وخاصة العملية التربوية التعليمية التي تهدف بمجملها إلى بناء الفرد واعداده اعدادا علميا وتربويا وأخلاقيا صحيحا عبر مراحل عمره المختلفة , و نجاح أية عملية تربوية يعتمد على تفاعل المجموع المكون لها ( المعلم , المنهج , المتعلم) ولعل أبرز مكون لتلك العملية هــو المعلم الذي يشكل العنصر الرئيس فيهـا فالمعلم الذي يدرك عظمة الأمانة وجسامة المسؤولية وثقل الواجب الملقى على عاتقه , يقبل على عمله بهمة ونشاط وإخلاص ولا بد من بذل جهود كبيرة في إعداده , هذا ما ذهب إليه المربي (ديوي) الذي أكد أن الإصلاحات التعليمية التي تتبناها مختلف الأنظمة التعليمية إنما هي مرهونة بإصلاح العاملين في مهنة التعليم (James ,1963,p.23) . وعلى هذا الأساس ينبغي لمن يزاول مهنة التعليم أن يتمتع بكفاءة خاصة تميزه من غيره من أفراد المهن الأخر ( البيضاني , 2002 , ص 40 ), لذا يتفق الكثير من الباحثين على أن من أهم الاستراتيجيات الحديثة التي ظهرت في مجال إعداد المعلم هي إستراتيجيات الإعداد على أساس الأداء أو الكفاية , وتستند هذه الاستراتيجيات إلى افتراض مضمونه أن عملية التعليم الفعال يمكن تحليلها إلى مجموعة

Keywords


Article
السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

تشغل ظاهرة العدوان اهتمام الباحثين في مجالات العلوم الانسانية بصفة عامة وعلم النفس بصفة خاصة ، ولما كان عالمنا يعاني من مظاهر العنف والعدوان ، كان يتحتم على الباحثين الغوص في أعماق هذه الظواهر ، ولقد اختلفت وجهات النظر في شرح وتفسير السلوك العدواني وكان من نتيجة ذلك لم تخرج عن اتجاهات رئيسة هي : أما قوة فطرية استعدادية أو مثيرات خارجية أو ارتباطات شرطية مقرونة بنماذج التعلم الاجتماعي. (أبو قوره ، 1996 :5) ومما لاشك فيه أن السلوك العدواني لدى طلاب المدارس أصبح حقيقة واقعية موجودة في معظم دول العالم، وهي تشغل كافة العاملين في ميدان التربية بشكل خاص والمجتمع بشكل عام وتأخذ من إدارات المدارس الوقت الكثير وتترك آثاراً سلبية على العملية التعليمية ، إذ لابد من التعامل بحذر في هذا الجانب ودراسة واقع الطالب العدواني دراسة دقيقة وواعية وإيجاد الجو المدرسي الاجتماعي السليم (إبراهيم ، 1987 : 45).كما أن شيوع ثقافة العنف وما يرتبط بها من مظاهر القتل والتدمير وسفك الدماء ، قد شكل أرضاً خصبه لتنامي العدائية وانتشار السلوك العدواني بين المراهقين ، إذ شهدت المدارس ممارسات وظواهر غير مقبولة من الطلبة مثل الاعتداء على المدرسين ، وإدارات المدارس ومرافقها وانتشار العدوان فيما بينهم مثل السب والشتم والاهانة والسخرية والاعتداء بالضرب وتدمير ممتلكات الآخرين وسرقتهم وتفشي الفوضى والعبث,(الفتلاوي ، 2010 : 5)وبناءاً على ماتقدم تكمن مشكلة البحث الحالي في التساؤلات الاتية:1-ما مستوى السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الاعدادية.2-هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى السلوك العدواني لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعاً لمتغير الجنس (ذكور ، أناث) والتخصص (علمي ، ادبي

Keywords

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (1)

2011 (1)

2009 (1)

2008 (2)