research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التصنيفات العالمية للجامعات وموقع الجامعاتالعربية والعراقية منها

Author: الدكتور حيدر نعمة بخيت
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2011 Volume: 4 Issue: 20 Pages: 7-46
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

إن الاهتمام بجودة مخرجات التعليم ولاسيما التعليم العالي يعد الدعامة الأساسية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أي دولة سواء كانت دولة نامية أو متقدمة. والمؤسسات التعليمية على وجه العموم سواء كانت الجامعات أو المعاهد وغيرها تهدف إلى تطبيق البرامج التعليمية التي تتبناها على مدخلاتها من خلال الاعتماد على أفضل الأساليب
العلمية الكفيلة بالحصول على مخرجات هاضمة للبرنامج ومهيأة بشكل أساسي للدخول في سوق العمل.
السنة السابعة ـ العدد العشرون
وعلى ضوء ذلك فان المؤسسات التعليمية بصورة عامة تخضع لتصنيفات عالمية مختلفة على ضوئها ترتب بصورة متسلسلة تبعا لجهة التصنيف التي تتولى هذه العملية وعلى أساس المعايير والمؤشرات المعتمدة في ذلك. ومن أشهر هذه التصنيفات المستخدمة في هذا المجال هو تصنيف جامعة جياو جونغ شنغهاي Shanghai Jiao Tong University الصينية، وكذلك تصنيف التايمز THES-QSللجامعات العالمية THES_QS World University Rankings، وأيضا هنالك تصنيف ثالث لا يقل أهمية عن التصنيفان السابقان لتصنيف الجامعات العالمية هو تصنيف موقع ويبو متركس Webometrics الاسباني الذي يعتد على المواقع الالكترونية.
وقد غابت الجامعات العربية بصورة عامة عن الظهور بمراكز متقدمة ضمن هذه التصنيفات الثلاث باستثناء ظهور إحدى الجامعات السعودية ضمن أفضل مائتان جامعة على ضوء تصنيف موقع ويبو متركس Webometrics عندما جاءت جامعة الملك سعود بالمركز التاسع والتسعون بعد المائة في الإصدار الثاني لعام 2010.
أما الجامعات العراقية فهي قبل عام 2009 غائبة تماما عن هذه التصنيفات العالمية حيث لم تظهر جامعاتنا في أي نوع من أنواع التصنيفات قبل ذلك التاريخ وكأنها تعيش في عزلة تامة عن العالم الخارجي. إذ من غير المعقول بمكان ان لا تحصل أية جامعة عراقية أو معهد تابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي على مركز ولو متأخر ضمن أفضل مائة جامعة ومؤسسة تعليمية عربية لعام 2009 حسب تصنيف جامعة شنغهاي الصينية. مما تبرز لدينا مشكلة تكون على شكل طرح أسئلة عديدة حول واقع التعليم العالي في العراق ومدى مواكبته للتطور الحاصل في مجال التعليم العالي والبحث العلمي في باقي دول العالم بل وحتى في العالم العربي المحيط بنا.
وفي عام 2010 دخلت ستة جامعات عراقية ضمن تصنيف موقع ويب ماتركس Webometrics للجامعات العالمية منها جامعتان دخلت ضمن أفضل عشرة آلاف جامعة هما الجامعة التكنولوجية وجامعة دهوك. أما بقية الجامعات الأربعة هي جامعة هولير الطبية وجامعة كردستان وجامعة الكوفة وأخيرا كلية المنصور الجامعة. وفي الإصدار الأول لعام 2011 ظهرت احدى عشر جامعة عراقية في التصنيف العالمي وثلاث جامعات ضمن أفضل مئة جامعة عربية هي جامعة الكوفة بالمرتبة السابعة والسبعون، والجامعة التكنولوجية بالمرتبة السادسة والثمانون، وجامعة السليمانية بالمرتبة الواحدة والتسعون.
ينطلق البحث من فرضية مفادها ان واقع الجامعات العراقية والمعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعد بعيدة عن التطور العلمي والعمراني الحاصل في جامعات العالم بصورة عامة وجامعات الدول العربية بصورة خاصة.
وانطلاقا من مشكلة البحث وفرضيته فقد قسم البحث إلى خمسة محاور رئيسة فضلا عن مقدمة تضمنت أهمية الدراسة ومشكلتها وفرضيتها بالإضافة إلى هيكليتها. وقد جاء المحور الأول للتعريف بأنواع التصنيفات العالمية ومعاييرها المختلفة. في حين خصص المحور الثاني إلى ترتيب الجامعات العالمية وفقا إلى التصنيفات المختلفة. أما المحور الثالث فقد خصص إلى واقع الجامعات العربية وفقا للتصنيفات العالمية. بينما خصص المحور الرابع إلى واقع الجامعات العراقية والمؤسسات التعليمية المختلفة التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي. أما المحور الخامس فقد خصص للمعايير المقترحة لتصنيف المؤسسات التعليمية المحلية. واختتمت الدراسة بعدد من النتائج والتوصيات المتعلقة بموضوعة البحث.

Keywords


Article
المياه العربية:الواقع والتحديات

Author: الدكتور حيدر نعمة بخيت
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 12 Pages: 91-108
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة: إن للمياه أهمية كبيرة في الحياة البشرية إذ لا يمكن لأي مجتمع من المجتمعات البشرية العيش بدونها حيث أن التجمعات البشرية الأولى كانت قد أقيمت على ضفاف الأنهار بل أن جميع الحضارات العظيمة التي قامت على مر التاريخ كانت المياه ووجود الأنهار سبباً رئيساً في قيامها كحضارة وادي الرافدين على ضفاف نهري دجلة والفرات وحضارة وادي النيل على ضفاف نهر النيل. وقد كان البابليون يعتقدون إن الفرات إلهاً وحينما يغضب على رعيته يعاقبهم بالطوفان وكانت هذه الرعية تنذر إليه وتتضرع له لئلا يغضب عليها. وكان الفراعنة يقدمون القرابين إلى نهر النيل. وتأتي أهميتها كون إنها تستخدم للأغراض الصناعية والزراعية فضلا عن الاستخدام المنزلي. وقد ذكر عز وجل في كتابه الكريم أهمية المياه بقوله تعالى {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ } ، وقد وردت كلمة الماء ومشتقاتها في الكتاب الكريم (37) مرة.

Keywords


Article
المياه العربية:الواقع والتحديات

Author: الدكتور حيدر نعمة بخيت
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2008 Volume: 2 Issue: 10 Pages: 91-108
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة: إن للمياه أهمية كبيرة في الحياة البشرية إذ لا يمكن لأي مجتمع من المجتمعات البشرية العيش بدونها حيث أن التجمعات البشرية الأولى كانت قد أقيمت على ضفاف الأنهار بل أن جميع الحضارات العظيمة التي قامت على مر التاريخ كانت المياه ووجود الأنهار سبباً رئيساً في قيامها كحضارة وادي الرافدين على ضفاف نهري دجلة والفرات وحضارة وادي النيل على ضفاف نهر النيل. وقد كان البابليون يعتقدون إن الفرات إلهاً وحينما يغضب على رعيته يعاقبهم بالطوفان وكانت هذه الرعية تنذر إليه وتتضرع له لئلا يغضب عليها. وكان الفراعنة يقدمون القرابين إلى نهر النيل. وتأتي أهميتها كون إنها تستخدم للأغراض الصناعية والزراعية فضلا عن الاستخدام المنزلي. وقد ذكر عز وجل في كتابه الكريم أهمية المياه بقوله تعالى {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ } ، وقد وردت كلمة الماء ومشتقاتها في الكتاب الكريم (37) مرة.

Keywords


Article
الحكم الصالح في العراق ودوره في بناء الدولة

Author: حيدر نعمة بخيت
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 28 Pages: 107-127
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

نال مفهوم الحكم الصالح Good governance أو الجيد اهتماما واسعا في المدة القليلة الماضية ولاسيما في العقد الأخير من القرن الماضي، لما له من دور كبير في بناء الدولة على أسس صحيحة من خلال تعزيز الشفافية والمشاركة والعمل في ظل أحكام القانون والعدالة والمساءلة والكفاءة والرؤية الإستراتيجية، وهو يعد اسلم أسلوب للقضاء على الفساد بكافة أنواعه وتضييقه إلى اقل حد ممكن. وبالتالي تهيئة البيئة المناسبة لتحقيق التنمية البشرية بل وديمومة المحافظة عليها. وفي العراق فان مسألة الوصول إلى الحكم الصالح تعد غاية في الأهمية وذلك لأسباب متعددة لعل أبرزها وقوعه تحت الاحتلال الأمريكي للمدة 2003-2011 عندما تم تغيير نظامه السياسي. وكذلك فان المجتمع العراقي بحاجة ماسة إلى تنمية بشرية حقيقية تعيد إليه قيمته الحقيقية التي خطفتها الحروب المتعددة والعقوبات الأممية ناهيك عن السياسات السابقة. وكذلك فان العراق يمتلك ثروة هائلة تتمثل بالاحتياطات الكبيرة من النفط والغاز فضلا عن الثروات الأخرى، وهذه بحد ذاتها بحاجة إلى آلية مناسبة لإدارتها ربما لا تتوفر الا في الوصول إلى أسس الحكم الصالح ومبادئه. والعامل الآخر في هذا المجال يتمثل بطبيعة مكونات الشعب العراقي من قوميات وأديان ومذاهب متعددة قد تعرض البلد لازمة حقيقية إذا ما شعرت طائفة أو قومية معينة بعدم الرضا من النظام القائم كما يحصل حاليا في بعض محافظات البلد. ومن ثم فان الطريق الأفضل والأسلم لتحقيق توافق يحقق طموحات الحد المقبول لهذه المكونات يتمثل بالوصول إلى الحكم الصالح. ومن هنا جاءت هذه الدراسة كمحاولة متواضعة لإعادة تسليط الضوء على ماهية الحكم الصالح ومبررات ظهوره ومؤشراته المختلفة ناهيك عن دوره في بناء الدولة، مع تسليط الضوء على أهم معوقات تطبيقه في العراق، ومن ثم الإشارة إلى أهم السبل الكفيلة بتعزيز الحكم الصالح في العراق. انطلقت الدراسة من فرضية مفادها ان هنالك معوقات متعددة تعيق الوصول الحكم الصالح وتطبيقه في العراق، وهذه المعوقات نتيجة لأسباب متنوعة وتحتاج إلى مدة طويلة نسبيا كي ينتفي تأثيرها. وانطلاقا من أهمية البحث وأهدافه وفرضيته فقد قسم البحث إلى عدد من الفقرات الأساسية تمثلت بماهية الحكم الصالح وأسباب الابتعاد عن الحكم الصالح في العراق، وتأثير ذلك في بناء الدولة العراقية الحديثة.

Keywords


Article
The role of fiscal policies in the financing of human development in Iraq
دور السياسات المالية في تمويل التنمية البشرية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The development process and the outcome of the interaction associated with the movement of the economy and society elements, and changes that occur in the quantity and quality of people's lives in a certain time period. In the light of developments in the international arena developments have expanded the concept of development than just focus on economic growth, to become part of the ongoing process of sustainable development. Therefore, this research will focus on the study of fiscal policies and its prominent role in the financing of human development in Iraq and the calendar effect, with the study of the relationship between them is quantitative, as well as to identify the various concepts and variables related. The study showed the positive impact of the general budget on human development in Iraq as evidence the value of the coefficient of determination of 78% which shows the significant role played by the budget in effect on the value of human development in Iraq guide during the period 2002-2014.

تعد التنمية عملية مركبة ومحصلة لتفاعل العناصر المرتبطة بحركة الاقتصاد والمجتمع، والتي تحدث تغيرات كمية ونوعية في حياة الناس في حقبة زمنية معينة. وفي ظل التطورات الحاصلة على الساحة الدولية فقد توسّع مفهوم التنمية من مجرد التركيز على النمو الاقتصادي، ليصبح جزءاً من عملية التنمية المستمرة والمستدامة.لذلك فأن هذا البحث سيركّز على دراسة السياسات المالية وما لها من دور بارز في تمويل التنمية البشرية في العراق وتقويم أثر ذلك، مع دراسة العلاقة فيما بينهما بشكل كمي، إضافة إلى التعرف على مختلف المفاهيم والمتغيرات ذات العلاقة. وقد أظهرت الدراسة الأثر الايجابي للموازنة العامة على دليل التنمية البشرية في العراق اذ كانت قيمة معامل التحديد 78% مما يدل على الدور الكبير الذي تلعبه الموازنة في التأثير على قيمة دليل التنمية البشرية في العراق خلال المدة 2002-2014.

Keywords


Article
اثر عرض النقد ( M 1 ) على سعر الصرف التوازني للدينار العراقي خلال المدة 1980 - 1995

Authors: نصر حمود مزنان --- حيدر نعمة بخيت
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2006 Volume: 1 Issue: 5 Pages: 415-426
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

مر العراق خلال المدة المبحوثة بظروف فريدة لم تتعرض لها اية دولة نامية او حتى متقدمة على مر التاريخ الحديث فما ان حل شهر ايلول من عام 1980حتى اندلعت حرب طويلة امتدت لثمان سنين احرقت الاخضر واليابس خرج الاقتصاد العراقي منها مثقلا بمشاكل اقتصادية مختلفة منها ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع حجم المديونية الخارجية وتدهور سعر صرف الدينار العراقي .


Article
السياسة المالية في العراق ودورها في التأثير على عرض النقد خلال المدة 1970-2009

Author: الأستاذ المساعد الدكتور حيدر نعمة بخيت
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2012 Volume: 8 Issue: 25 Pages: 189-224
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمةتتميز السياسة المالية بأنها ذات تأثير كبير على النشاط الاقتصادي, إذ إنها ذات علاقات متشابكة مع بقية السياسات الاقتصادية, ولهذا فأن الدول تتبنى السياسة المالية من خلال أدواتها لتحقيق الاستقرار في اقتصادياتها, الأمر الذي احتلت فيه السياسة المالية مكانة هامة سواء من حيث كونها أسلوبا لإدارة الاقتصاديات الوطنية, أو من حيث الأبحاث والدراسات الاقتصادية الحديثة. وبالنسبة للاقتصاد العراقي فأنه حظي باهتمام كثير من الاقتصاديين والباحثين وذلك بسبب الظروف المختلفة التي مر بها . إذ عانى اقتصادهُ من اختلالات هيكلية واقتصادية, وخصوصاً في القرن الماضي . أدى إلى تراجع الأداء الاقتصادي بشكل عام, وتزايد عجز الموازنة, وارتفاع معدلات التضخم والبطالة, مما أدى إلى التوجه نحو سياسة أكثر فاعلية وتستطيع التأثير على المتغيرات النقدية, فضلاً عن تحقيق التناسق بينها وبين السياسات الأخرى وبالأخص السياسة النقدية, للوصول إلى الحل الأمثل للتأثير على متغيرات الاقتصاد الكلي. لهذا فأن السياسة المالية ومن خلال أدواتها تشكل منظومة للاستقرار الاقتصادي, وهذا يمثل دعماً لمسيرة هذه السياسة وتعزيز قوة الاقتصاد الوطني العراقي في إطار التحديات الكبيرة التي يواجهها داخلياً وخارجياً.تهدف هذه الدراسة إلى معرفة أهم تطورات السياسة المالية في الاقتصاد العراقي, وتقويم تأثيراتها وصفيا وقياسيا على متغير عرض النقد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي.تنطلق هذه الدراسة من فرضية مفادها إن السياسة المالية في العراق ذات تأثير على المتغيرات النقدية بشكل عام ومن بينها متغير عرض النقد, وهذا التأثير يفرز نتائج مختلفة من حيث الإيجاب او السلب على الاقتصاد ككل وذلك وفقاً للظروف المختلفة التي يمر الاقتصاد المحلي.وانسجاما مع هدف الدراسة وفرضيتها فقد قسمت الى خمسة فقرات أساسية فضلا عن المقدمة والخاتمة التي تمثلت بنتائج البحث وتوصياته المختلفة، وقد اعتمدت الدراسة على العديد من المصادر والمراجع العربية والأجنبية فضلا عن مختلف النشرات الدورية.

Keywords


Article
استخدام اختبار السببية في تحديد اتجاه العلاقة بين التعليم والتنمية في العراق خلال المدة 1985-2011

Authors: حيدر نعمة بخيت --- احمد إبراهيم الزرفي
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 31 Pages: 102-130
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Education occupied a great significance in all human cultures. Because it has a great role to advance and progress the socially then we can achieve the humand the economic development. Which become the important cases that every growing countries seek to achieve it. And this is logically a loility to development the education.The study including three chapters the first chapter of them belong to theoretical study. the second chapter might belong to the instruction reality and development in the Iraq and by two subject, to take the first subject the instruction of reality in the Iraq during the primary ,secondary ,professional instruction and the graduate instruction besides the spend at the instruction and the second subject to take the development of reality in Iraq during the plans, , the statistics of the programs gretl1.9.9 and it to arrive at bereft the relation ship between the instruction and the economic development in the Iraq.

المستخلص:احتل التعليم مكانة خاصة لدى جميع الأمم على مر تأريخ البشرية فالأمم المتطورة لم تصل إلى ماوصلت إليه دون ان يكون للتعليم دورا مهماً وريادياً في تنوريها وتطويرها، فالإنسان غير المتعلم لايعد إنساناً متكاملا إذ يتعذر عليه استخدام طاقاته في التفاعل مع المجتمع وتطويره.استهدف البحث تسليط الضوء على الواقع التعليمي ومدى تأثيره على التنمية الاقتصادية والبشرية في البلد خلال المدة 1985-2011 مع الاستعراض التاريخي السريع للمدة التي سبقتها كونها تشكل سلسلة مرتبطة مع بعضها البعض من جهة ولأن ماوصلنا إليه في الوقت الحالي هو نتاج عما حدث في الماضي من جهة أخرى، وذلك من خلال الاعتماد على علاقة سببية غرانجر في تحديد اتجاه العلاقة ونوعها. قسم البحث إلى ثلاثة محاور فضلا عن مقدمة ضمت إيجاز مختصر لمتضمانته الأساسية وخاتمة احتوت على أهم نتائج الدراسة وتوصياتها. خصص المحور الأول الى الإطار النظري للعلاقة بين التعليم والتنمية، والمحور الثاني خصص الى الواقع التعليمي والتنموي في العراق، في حين خصص المحور الثالث والأخير إلى استخدام اختبار السببية لتحديد اتجاه العلاقة بين التعليم والتنمية.

Keywords


Article
واقع التّنْويع الاقتصادي ومبرراته في العراق للمدة 2014-1980

Authors: حيدر نعمة بخيت --- عباس فضيل عطيوي
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 3-3 Pages: 849-869
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The huge financial returns achieved by the oil-exporting countries (or gas) from the sale of this resource have a direct impact on the dependence of those countries on that natural resource in financing their economies; which led to the reliance of these countries on a single financial resource represented by one sector, the extractive sector And the deterioration of other economic sectors such as industry, agriculture and others. This has led to structural imbalances in the economies of these countries. The instability in the volume of oil revenues was one of the main reasons for the adoption of economic diversification policies. Accordingly, economic diversification As a method of addressing structural imbalances.The Iraqi economy as one of the oil-producing countries was not far from this episode, relying heavily on the oil sector in financing its consumption and investment expenses throughout the study period. Successive governments could not diversify their economy due to the circumstances that were exposed to them, which worked to keep them away from the atmosphere of political stability And security and then economic.

المستخلص أن للعوائد المالية الضخمة التي حققتها البلدانالمصدرةللنفط (أوالغاز) منبيعهذاالمورد ألأثرالمباشرفياعتمادتلكالبلدانعلىذلكالموردالطبيعيفيتمويلاقتصادياتها؛مما أدى إلىارتكازتلكالبلدانعلىموردماليوحيدمتمثلبقطاعواحدوهوالقطاعألاستخراجي(النفطأوالغازأوكليهما)،واضمحلالالقطاعاتالاقتصاديةالأخرى كالصناعةوالزراعةوغيرها، و قد أدى ذلك الى اختلالات هيكلية في اقتصاديات تلك البلدان, وأنّعدمالاستقرارفيحجمالعوائد النفطية كان احد الأسباب الرئيسية في انتهاج سياسات التنويع الاقتصادي وعليه تم اعتماد التنويع الاقتصادي كمنهج في معالجة الاختلالات الهيكلية.ان الاقتصاد العراقي بوصفه احد البلدان المنتجة للنفط لم يكن بعيدا عن هذه الحلقة اذ اعتمد على القطاع النفطي بشكل كبير في تمويل نفقاته الاستهلاكية والاستثمارية طيلة مدة الدراسة، اذ لم تستطيع الحكومات المتعاقبة من تنويع اقتصاده جراء الظروف التي تعرض لها والتي عملت الىابعاده عن اجواء الاستقرار السياسي والامني ومن ثم الاقتصادي.

Keywords


Article
سبل تطوير الركائز الأساسية لمنظومة الاقتصاد المعرفي كمحفز للتنمية المستدامة في العراق

Authors: حنان عبد الخضر الموسوي --- حيدر نعمة بخيت
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2019 Volume: 2019 Issue: 8 Pages: 265-284
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Knowledge is the hallmark of human society in today's world, which deep and fundamental transformations have been realized in all aspects of life, including the part that affects the economy, which has become the engine of economic competition by adding new economic values to products through Increase productivity and demand for new technologies and ideas. In light of this global development, the Iraqi economy is facing serious challenges in order to establish its economic and social development efforts, while it is still occupied by lagging centers according to the knowledge economy index, which indicates the seriousness of the situation, which requires radical changes With a view to transforming into a knowledge economy which system is based on Pillars: (Education system, information technology, communication, innovation, innovation and governance). On this basis, our study came to deepen the reality of the work of the knowledge economy system and its role in achieving sustainable development in Iraq, which is already suffering from a failure in the performance of its basic elements, because the exposure of country from the unfavorable conditions, at different levels. This was done through basic axes, which reviewed the deteriorating reality of the system's operation and the performance of sustainable development in the country.

تعد المعرفة الصفة المميزة للمجتمع الإنساني في عالمنا المعاصر ، و بواسطتها تحققت تحولات عميقة و جذرية في كل نواحي الحياة , و من بينها ذلك الجزء الذي يمس الاقتصاد ، إذ أصبحت المحرك الأساس للمنافسة الاقتصادية ، عن طريق ما تضيفه من قيم اقتصادية جديدة للمنتجات ، من خلال زيادة الإنتاجية و الطلب على التقنيات و الأفكار الجديدة . و في ظل هذا التطور المعرفي على الصعيد العالمي ، يواجه الاقتصاد العراقي تحديات خطيرة في سبيل إرساء جهوده التنموية الاقتصادية و الاجتماعية ، في الوقت الذي لازال يحتل فيه مراكز متأخرة وفق دليل اقتصاد المعرفة ، الأمر الذي يؤشر خطورة الموقف، الذي يحتاج إلى إجراء تغييرات جذرية هائلة بقصد التحول إلى اقتصاد المعرفة الذي تقوم منظومته على ركائز : ( نظام التعليم المتطور ، و تقنية المعلومات و الاتصالات و الإبداع و الابتكار و الحوكمة ) . و على هذا الأساس جاءت دراستنا للتعمق في واقع عمل منظومة الاقتصاد المعرفي و دورها في تحقيق التنمية المستدامة في العراق ، التي هي أصلا تعاني من تعثر في أداء عناصرها الأساسية ، بفعل ما شهده و يشهده البلد من ظروف غير مواتية , على مختلف الأصعدة . و تم ذلك من خلال محاور أساسية ، استعرضت الواقع المتردي لعمل تلك المنظومة ، و تعثر أداء التنمية المستدامة في البلد ، و ما تمخض عن ذلك في النهاية من ضعف في دور منظومة الاقتصاد المعرفي عن طريق ركائزها الأساسية في تحفيز ( التنمية المستدامة ) ، الأمر الذي دفع الباحثان في نهاية الدراسة إلى طرح رؤية مستقبلية تتضمن بعض الحلول و المعالجات لتحفيز دور المنظومة المشار إليها و تفعيل دورها للتأثير إيجابا في التنمية المستدامة في الاقتصاد العراقي .

Keywords

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (10)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2015 (1)

2014 (1)

2013 (1)

More...