research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Crisis of the Greeks (the euro crisis) and the lessons learned
أزمـة اليونان (أزمة اليـورو) والدروس المستفادة

Authors: ايمان عبد خضير --- خالد عبد الحميد عبد المجيد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 73 Pages: 308-332
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

After more than ten years of successful march of the European single currency and EU countries faced a crisis in one of its debt, which recently joined the monetary union is not Greece . Perhaps mpre than th effects of this crisis, the fact that its consequences were not confined to Greece alone , but expand it to include all EU countries in general and the countries of the European Monetary Union in particular.Sine the debt crisis that emerged Greek and talk a lot a bout their effects on the global economy and the potential harm done th the situation of the global economy recovers from the global financial crisis (mortgage crisis), or delayed and also the fears of other crises to other member states sufer from a deficit in the payment of government debts such as Portugal, lreland and spain.I have shaken confidence (in euros) of the puppies , and the crisis cast a burden on the European central bank and the governments of member states in the region, monetary and difficult task tedious, since one of the first main tasks has is to remove the specter of violent shocks and crises of acute and mitigate its impact and its impact on the economies of the monetary union (EU).That the Greek crisis was behind a defect in the monetary union (EU), representing the conditions of joining the monetary union, especially on the side of fiscal policy, and a number of factors internal to the Greek economy and the rush to join the monetary union, EU to take advantage of the benefits from monetary union and not to give costs to the importance that required and must reserve before the foot to enter the monetary union,. And external standards and because of the conditions that forced reece to implement them in addition to international factors

بعد اكثر من عشر سنوات من المسيرة الناجحة للعملة الاوربية الموحدة واجهت دول الاتحاد ازمة الديون في احدى دولها التي انضمت مؤخرا الى الاتحاد النقدي الا وهي اليونان . ولعل ما يزيد من حدة اثار هذه الازمة، كون تداعياتها لم تقتصر على اليونان وحدها، وان امتدادها ليشمل جميع دول الاتحاد الاوربي عموما ودول الاتحاد النقدي الاوربي على وجة الخصوص. فمنذ ان برزت ازمة الديون اليونانية والحديث يكثر عن اثارها على الاقتصاد العالمي واحتمال اضرارها بحالة تعافي الاقتصاد العالمي من الازمة المالية العالمية (ازمة الرهن العقاري )، اوتأخيرها. وايضا المخاوف من تفجر ازمات اخرى لدول اعضاء اخرى تعاني من عجز في سداد ديونها الحكومية كلبرتغال وايرلندا واسبانيا.ولقد تزعزعت الثقة (باليورو) من جرائها، كما ان الازمة القيت على كاهل البنك المركزي الاوربي وحكومات الدول الاعضاء في المنطقة النقدية مهمة صعبة وشاقة، اذ ان من اولى المهام الرئيسية له هو ابعاد شبح الهزات العنيفة والازمات الحادة وتخفيف وقعها واثرها على اقتصاديات دول الاتحاد النقدي الاوربي.ان الازمة اليونانية كان وراءها وجود خلل في الاتحاد النقدي الاوربي ، تمثل بشروط الانضمام الى الوحدة النقدية خاصة في جانب السياسة المالية ، وعدة عوامل داخلية تخص الاقتصاد اليوناني والتسرع بالانضمامللوحدة النقدية الاوربية للاستفادة من المنافع المتحققة من الوحدة النقدية وعدم اعطاء التكاليف المترتبة عليها الاهمية التي تتطلبها والتي يجب الاحتياط لها قبل الاقدام على الدخول في الوحدة النقدية. وخارجية بسبب المعايير والشروط التي اجبرت اليونان على تنفيذها بالاضافة الى عوامل دولية.

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)