research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
مشروع السوق ( الشرق أوسطية )معالمه –مكوناته –إمكانات مواجهته

Author: د ربيع خلف صالح
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 32 Pages: 15-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract


Article
analyze the situated of Iraqi economy depending on analyze the competitiveness almightiness، that will induct to characterize the general lineament for strategy of build the national competitiveness almightiness to arising the economy situation.
نحو رؤيا استراتيجية لبناء القدرة التنافسية للاقتصادوالصناعة في العراق

Authors: ثائر محمود رشيد --- ربيع خلف صالح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 58 Pages: 104-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of study is to analyze the situated of Iraqi economy depending on analyze the competitiveness almightiness، that will induct to characterize the general lineament for strategy of build the national competitiveness almightiness to arising the economy situation. The study hypothesis indicate that the Iraqi economy have been suffer from big misfires in performance did not connect with nature of Iraq also it’s not conceder one of features but it’s impermanent although its existing since a long time.The reason of weakness the economy activities because of absence of long strategic vision to arise in these activities to high competitive levels has well elements and basis which dependence on it.The classic theory of trade did note determine in all measurement because of absence the fundamentals which the theory depend on ( the perfect competitive theory) for many reasons، the most important one is the technology changes، which become difficult on the countries because of high cost of high investment.Consequently according to these circumstances for incompletely economy the political become one of the most important point in appointing the competitiveness almightiness and passing the misfire of the markets and determine the balance through indications which divided to three phases، the first one connected to the bases requirements، the second is the eligibility and the third is the knowledge and creation. All the previous description depending on behavior which controlling FDI to develop national almightiness and to agreeableness with the development strategy. Thr past fifty tears has blurring in hulk of Iraqi economy because of the political and military events addition Dutch Disease and the bad economic policy for alternate governments.The simple attempt of reccing the opinion for a little Iraqi unities business groups except Kurdistan region around 12 basal competitive، the result indicate that the Iraqi economy sufferd from general misfires in competitive ( 60 %) and that appear the most important misfires is process the depravity and stabile in political and security situation also the loyalty in work and the clearance in the taxes system addition to filing in other bases.The actual attempts for government still humble effort to bring the foreign investors through legislated investment low and through some of other investment convention.The base strategy for hulk decision musy be repair that will lead to long stability in political and security situation as a condition tp repair the economy which creates new strategy for competitiveness almightiness as follow:Primary Phase: Build team work for competitiveness also national censorship . for Competitiveness. Start Phase : 1)Distribute the holistic competitive concept among different fillers of business groups and build the national competitiveness.2)Measuring the indications of Iraqi economy and compare it with other countries.3)Help to support the competitiveness almightiness for Iraqi business groups through establish new analysis system for technology concatenation depending on report of office.4)Legislated the policies for business groups according to analysis which mention above and deliver those policies to the decisions maker to support the procedure of bring the investments. مقدمة

استهدفت هذه الدراسة تحليل واقع الاقتصاد العراقي على خلفية تحليل القدرة التنافسية بما يفضي الى وضع ملامح عامة لإستراتيجية بناء للقدرة التنافسية الوطنية للنهوض بالواقع الاقتصادي. وقد افترضت الدراسة ان الاقتصاد العراقي يعاني من اخفاقات شديدة في الاداء لا تتصل بطبيعته ولاتعتبر سمة اصيلة من سماته بل هي ظرفية وطارئة رغم وجودها منذ عقود.
ان حالة الوهن المرافق للفعاليات الاقتصادية تتصل بغياب رؤية استراتيجية طويلة الاجل للنهوض بهذه الفعالية لمستويات تنافسية متماسكة العناصر والمرتكزات القائمة عليها، حيث اصبحت نظرية التجارة الحرة الكلاسيكية وهما بكل المقاييس لعدم تحقق الفرض الأساسي الذي تقوم عليه النظرية
(المنافسة التامة) لأسباب عديدة لعل اهمها المتغير التكنولوجي العسير على كثير من الدول اضافة لتكلفة الاستثمار العالية.
وبالتالي وفي ظل اقتصاد هذا السوق غير الكامل تلعب السياسات دورا كبيرا في تحديد القدرة التنافسية والتغلب على اخفاقات السوق وتحقيق التوازن من خلال مؤشرات وركائز تقسم الى ثلاث مراحل، تتصل الاولى بالمتطلبات الاساسية ثم مرحلة الكفاءة وصولا الى مرحلة المعرفة والابتكار، وكل ذلك في ظل سلوك يتحكم بالاستثمار الاجنبي المباشر لتنمية القدرات الوطنية والتناغم مع الاستراتيجات التنموية.
لقد شهدت العقود الخمسة المنصرمة تشوها مستمرا في هيكل الاقتصاد العراقي بسبب الاحداث السياسية والعسكرية التي تخللتها فضلا عن تداعيات المرض الهولندي والسياسات الاقتصادية الخاطئة التي تبنتها الحكومات المتعاقبة.
وفي محاولة مبسطة فقد استطلعت الدراسة اراء عينة صغيرة من وحدات الاعمال في العراق
(باستثناء كردستان) حول 12 مرتكزا للتنافسية وظهر ان الاقتصاد العراقي يعاني من اخفاق عام في التنافسية بنسبة 60% . وظهر ان اهم تلك الاخفاقات كامنة في معالجة الفساد والاستقرار السياسي والامني وولاء قوة العمل ووضوح الانظمة الضريبية اضافة الى فشل باقي المرتكزات.
ان المحاولات الحالية للحكومة لا زالت متواضعة وهي جذب الاستثمارات الاجنبية من خلال قانون الاستثمار وبعض الاتفاقات الاستثمارية الواعدة. الا ان ما ينبغي فعله يرتكز على اصلاح هيكل القرار الاستراتيجي المفضي الى استقرار سياسي وامني طويل الاجل وراسخ كشرط للإصلاح الاقتصادي الذي يؤطر استراتيجية للقدرة التنافسية تتخذ الملامح التالية:
المرحلة الابتدائية : بناء فريق عمل التنافسية وبناء المرصد الوطني للتنافسية.
مرحلة الانطلاق:
1) نشر مفهوم التنافسية الشامل بين مختلف شرائح قطاع الاعمال وبناء القدرة الوطنية.
2) قياس مؤشرات تنافسية الاقصاد العراقي ومقارنتها مع مجموعة الدول الاخرى.
3) المساعدة على تعزيز القدرة التنافسية لقطاع الاعمال العراقي عبر وضع منهجية تحليل السلسلة التكنولوجية بالاعتماد على البحث الميداني والبحث المكتبي.
4) صياغة السياسات القطاعية بناءا على التحليل المذكور ودفعها لمتخذي القرار بهدف تعزيز ودعم آلية جذب الاستثمارات.


Article
The involvement of Iraq in the global trading system multilateral (challenges)
إشراك العراق في النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف( مواجهة التحديات )

Author: Dr.rabea kalaf د. ربيع خلف صالح
Journal: Iraqi Journal For Economic Sciences المجلة العراقية للعلوم الاقتصادية ISSN: 18128742 Year: 2011 Issue: 29 Pages: 44-64
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is congider as attempt to take view of the most important challenges which facing the Iraqi economy accession to WTO, as observant member now and managed many introductory negotiations meetings. Discovering the possible potentials to facing such challenges is the other target of the paper.The most concern mater is considering WTO accession as sum-zero game, especially to Iraq and other developing countries, when gains of one side equal to losses of other side, in this case there is minimum chance to be the Iraqi economy is the winner side. But all optimists believe that the game is sum-positive game, all sides get gains, which doesn’t proved to all pessimists yet, in spite of all classic and modern trade theories.For that purposes the paper presents expected challenges analysis in the fields preferences, SMCs, trade facilitation, Israel boycott and regional integration, ending with special prospect to face such challenges.

يعد هذا البحث محاولة لتسليط الضوء على التحديات التي تواجه العراق في سياق انضمامه إلى منظمة التجارة العالمية باعتباره عضوا بصفة مراقب حاليا وأجرى عدد من اللقاءات والمفاوضات التمهيدية لغرض التهيئة للمفاوضات التفصيلية الخاصة بالانضمام. كما يهدف إلى الكشف عن الإمكانات المتاحة لمواجهة تلك التحديات ومعالجتها أو التخفيف من أثارها.
إن توصيف الانضمام إلى المنظمة بمثابة مباراة ذات مجموع صفري توصيفا يبعث على القلق, لاسيما للدول النامية ومنها العراق, فعندما تكون مكاسب طرف مساوية إلى خسائر الطرف الآخر بالضرورة, ففي هذه الحالة يستبعد إن يكون الاقتصاد العراقي هو الطرف الرابح في مباراته أمام بقية الأطراف . إلا إن المبشرين بالانضمام للمنظمة يرون في ذلك مباراة ذات مجموع موجب بمعنى إن جميع الأطراف يحققون مكاسب وان اختلفت نسبتها بين أطراف ذلك الصراع, وهو الأمر الذي لم يثبت لدى الباحث لحد الآن.. هذا على الرغم مما تبشر به نظرية التكاليف النسبية والتعديلات المتعاقبة عليها من حتمية تحقق المنافع لجميع الأطراف المشاركة في التجارة الدولية الحرة. وللأغراض السابقة فان البحث يقدم تحليلا للتحديات المتوقعة على أصعدة ( الافضليات- الشركات الصغيرة والمتوسطة- تسهيل التجارة- التحديات البيئية- التحديات الثقافية- مقاطعة إسرائيل- التكتل الإقليمي) ومنتهيا بالرؤيا الخاصة بمواجهة تلك التحديات التي تنطوي عليها الخاتمة

Keywords


Article
العولمة الاقتصادية تكيف رأسمالي مع مرحلة جديدة من التطور

Authors: خميس محمد حسن --- ربيع خلف صالح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2012 Volume: 18 Issue: 65 Pages: 189-225
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

the pursue of social systems history present to us solid evidence that the collapse of that systems be caused by either the stagnancy aftermath maturity or unreal intellectual foundation which lead to sudden collapse, while the capitalism can avoided that intellectual damages due to its dynamic system with appropriate auto adaptation mechanism and use it excellently in the right time.The globalization had excrete (as one of the capitalism adaptation mechanism) its own targets and its methods in framework of multinationals corporations which consist with capitalism states that employed the international organizations to reconstruction the global economy to serve such targets. So the globalization can eventually to ply efficiently the command roll to achieve the adaptation within the capitalism system through many mechanisms such as the matereal, qualitative, technical, intellectual, and institutional appliances that applied by the system for adaptation achievements.

ان تتبع تاريخ الانظمة الاجتماعية يقدم لنا دليلا ناجعا على ان انهيار تلك الانظمة انما جاء اما بسبب ركود ما بعد النضوج او نتيجة لعدم واقعية القاعدة الفكرية المؤدية الى انهيارها الفاجيء. في حين نجد ان الرأسمالية تمكنت من تفادي العطبين الفكريين المذكورين كونها تمثل نظاما ديناميكيا يمتلك آليات التكيف المناسبة ويحسن استخدامها في الوقت المناسب. لقد افرزت العولمة (كأحدى آليات التكيف الراسمالي ) اهدافها ووسائلها الخاصة في اطار عمل الشركات المتعددة الجنسية المتناغم مع الحكومات الراسمالية التي وظفت المنظمات الدولية لاعادة هيكلة الاقتصاد العالمي (المتقدم والنامي) لخدمة تلك الاهداف, الامر الذي يسر للعولمة لعب دور الريادة في تحقيق التكيف داخل المنظومة الراسمالية عبر اليات تمثلت في الادوات المادية والنوعية والتقنية والفكرية والمؤسسية التي وظفتها لانجازات التكيف.


Article
حماية الصناعة التحويلية في العراق بين مكافحة الاغراق والسياسة التجارية

Author: أ.م.د. ربيع خلف صالح
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2012 Issue: 37 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to protect the manufacturing industry in Iraq and change its very weak shape. The study characterized and run within two approaches between trade policy and anti-dumping duties to protect local industry. Although both approaches is currently missing in Iraq's economic policy, but the signaling their held importance to provoke the decision maker to take them and activate their roles according to each phase (before and after WTO accession).Industry has suffered in Iraq from a decrease in the amount of industrial production in both public and private sectors and trodden under the exposure and the absence of commercial support, protectionist policies, legislation and law enforcement. Enabling the product of foreign practice of different justifications for the takeover of the Iraqi market and the use of dumping grounds and the exploitation of the absence of a national trade policy to achieve those goals.The study emphasize to the importance of build up sufficient structure of tariffs before WTO accession and giving attempts to be ready for anti-dumping with that accession.

استهدفت الدراسة حماية الصناعة التحويلية في العراق وتغيير واقعها الواهن الذي تتسم به. فقد ميزت الدراسة مابين منهج السياسة التجارية ومنهج مكافحة الاغراق في حماية الصناعة المحلية. ومع ان كلا المنهجين مفقودين حاليا في السياسة الاقتصادية الا ان تاشير اهميتهما قد تستفز متخذ القرار للاخذ بهما وتفعيل دورهما كل حسب مرحلته. لقد عانت الصناعة في العراق من انخفاض في كمية الانتاج الصناعي (( العام والخاص )) تحت وطأة الانكشاف التجاري وغياب الدعم والسياسات الحمائية والتشريع وانفاذ القانون . مما مكن المصدر الاجنبي من ممارسة مختلف المبررات للاستحواذ على السوق العراقية واستخدام مبررات الاغراق واستغلال غياب سياسة تجارية وطنية لتحقيق تلك الاهداف.لقد خرجت الدراسة باهمية استباق الانضمام للمنظمة ببناء هيكل كفوء للتعرفة الجمركية والتهيئة القانونية والمؤسسية ليتسنى تطبيق اتفاقية مكافحة الاغراق عند الانضمام.


Article
Oil Sector in Iraq (Reality and Prospects) Economic Analysis
القطاع النفطي في العراق (الواقع والآفاق) دراسة تحليلية إقتصادية

Authors: ربيع خلف صالح --- ايهاب عباس محمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 74 Pages: 225-251
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The oil sector in Iraq suffered from several difficulties led to the decline and reduction of oil production and the deterioration of refineries and transport pipeline status in addition to the weakness of the technology side and the prevalence of financial and administrative corruption besides the high costs of rehabilitation of the oil sector and also administrative and institutional problems still ongoing. In spite of Iraq's possession of vast oil wealth allows him to play an important role in the international energy market، he is still under the level. The production of oil doesn't suit with its enormous oil proven، most of natural gas is flaming or shrinkage، the technology which is used is still suffered of the ancient technologic، or Iraq is still works with technological of eighties this order reflex negatively on the sector Iraqi oil industry.

عانى القطاع النفطي في العراق من صعوبات عديدة، ادت الى تراجع وإنخفاض الإنتاج النفطي وتردي وضع المصافي وأنابيب النقل فضلاً عن ضعف الجانب التكنولوجي وانتشار الفساد المالي والإداري وإرتفاع تكاليف إعادة تأهيل القطاع النفطي ومشكلات إدارية وتنظيمية مازالت مستمرة.وعلى االرغم من إمتلاك العراق ثروة نفطية هائلة تتيح له ان يؤدي دوراً هاماً في سوق الطاقة الدولية، الاّ انه ما يزال دون المستوى المطلوب، فالإنتاج النفطي لا يتناسب واحتياطاته النفطية الكبيرة، أما الغاز الطبيعي فالنسبة الأكبر منه تحرق أو تهدر، أما التقنيات المستخدمة لا تزال تعاني من التقادم التكتولوجي، اذ ما يزال العراق يعمل بتكنولوجيا الثمانينات الأمر الذي انعكس سلباً على واقع الصناعة النفطية.


Article
Measuring and analyzing the impact of financial crises on the main source for financing the public budget in Iraq) * Abstract:
قياس وتحليل اثر الأزمات المالية على المصدر الأساس لتمويل الموازنة العامة في العراق)*

Authors: ربيع خلف صالح --- زينب أحمد محمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 78 Pages: 242-277
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Form recurrence of financial crises phenomenon disturbing and attention , and returns the reasons so that its negative effects were sharp and dangerous , because of the nature and cause of Ncaha , threatened political and economic stability of the countries in which they occur these crises , in addition to Machmlh these crises spread of contagion across multiple channels to include other countries many developed and developing , and the reason for this to the openness of the economic and financial witnessed by the countries affected by crises and other countries concerned, the financial crisis is a case of financial turmoil appears in one of the sections of the financial system one and extends to the regulations and other states within the country of the crisis spreading to other countries, depending on the severity The depth of the crisis. That the Iraqi economy is not in isolation from all these financial crises , the economy is the Iraqi economy is unilateral ( yield ) because of its heavy dependence and increasing returns of crude oil as a source of financing of the public budget , as it constitutes oil revenues, the largest and most important of the proceeds from general revenues compared to other income in Iraq , as the form of oil revenues accounted for 90 % of the proceeds from general revenues and weak contribution of tax revenue and other income in the outcome of overall revenues , which reflects the extent of the imbalance in the structure of public revenues , and that one of the negative effects of financial crises recession associated with crises , which is reflected clearly on global demand for crude oil , and thus drive up the prices of crude oil , and therefore, the exposure rate this resource economic turmoil will affect the outcome of the oil revenues and the Iraqi economy as a whole makes it vulnerable to these financial crises as a result of the low price of crude oil in the market.Search for

شكل تكرار الازمات المالية ظاهرة مثيرة للقلق والاهتمام،وترجع اسباب ذلك الى ان اثارها السلبية كانت حادة وخطيرة، بسبب طبيعتها وسبب نشؤها ، وقد هددت الاستقرار السياسي والاقتصادي للدول التي تحدث فيها هذه الازمات، فضلا عن ماتشمله هذه الازمات من انتشار عدواها عبر قنوات متعددة لتشمل دول اخرى كثيرة، نامية ومتقدمة ، ويعود السبب في ذلك الى الانفتاح الاقتصادي والمالي الذي تشهده الدول المتاثرة بالازمات والدول الاخرى المعنية ، فالازمة المالية تعد حالة من الأضطراب المالي تظهر في أحد أقسام النظام المالي الواحد وتتسع لتشمل الانظمة والدول الاخرى داخل بلد الازمة وتنتشر الى الدول الاخرى بحسب شدة وعمق الازمة،إن الاقتصاد العراقي ليس بمعزل عن هذه الازمات المالية ،فالاقتصاد العراقي يعد أقتصاد أُحادي الجانب (ريعي) لأعتماده الكبير والمتزايد على عوائد النفط الخام كمصدر لتمويل الموازنة العامة ،اذ تشكل الايرادات النفطية الجزء الاكبر والاهم من حصيلة الايرادات العامة مقارنة بالايرادات الاخرى في العراق،اذ تشكل الايرادات النفطية نسبة 90% من حصيلة الايرادات العامة وضعف مساهمة الايرادات الضريبية والايرادات الاخرى في حصيلة الايرادات العامة ،الامر الذي يعكس مدى الأختلال في هيكل الأيرادات العامة ، وإن أحد الاثار السلبية للازمات المالية حالة الركود المرافقة للأزمات الأمر الذي ينعكس بشكل جلي على الطلب العالمي على النفط الخام،وبالتالي يدفع اسعار النفط الخام ، ومن ثم فان تعرض سعر هذا المورد الأقتصادي للأضطراب سيؤثر على حصيلة الأيرادات النفطية ويجعل الاقتصاد العراقي ككل عرضة لهذه الازمات المالية كنتيجة لإنخفاض سعر النفط الخام في السوق


Article
الصناعة وحماية حقوق الملكية الفكرية في بيئةالاعمال الصناعية غير المنظمة في العراق

Authors: د. ربيع خلف صالح --- د. ثائر محمود رشيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 30 Pages: 207-231
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تشهد البيئة الاقتصادية في العراق مزيدا من التدهور وشيوع مظاهر الفساد المالي والاقتصادي وحالات الغش الصناعي والتجاري والتقليد واختلاف أنواعه وأشكاله للمواد والسلع الصناعية غير المطابقة للمواصفات ولمنتجات غير معروفة مصادرها في بيئة تتسم بعدم اقرار قواعد منظمة لأقتصاد السوق حيث نشوء ومزاولة صناعات وحرف غير رسمية وبيع وتسويق واستيراد مصنوعات في اقتصاد يتسم بعدم الشفافية حيث اقتصاد الظل ، اذ لا يوجد تراخيص لمزاولة الانشطة بحيث يلتزم صاحب العمل او المستثمر بقوانين الدولة ويخضع لقانون العمل والضوابط الادارية والتنظيمية الحكومية فهو بعيد عن امكانية انفاذ القوانين والتشريعات التي تصدرها الدولة فضلا عن سهولة الدخول الى هذا النوع من الانشطة .
وفي ظل الاوضاع الحالية فانه من المتوقع استمرار تدهور الصناعة العراقية في بيئة اعمال غير رسمية وتفشي حالات الغش الصناعي والتجاري حيث الانفتاح والمنافسة الدولية ومواجهتها تحديات جدية في ظل الضغوط الدولية جراء تطبيق اتفاقيات دولية وخصوصا اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية في حال انضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية في ظل التشوهات الهيكلية التي تعاني منها الصناعة . وعليه فأن عملية نقل وتوطين التكنولوجيا وتطويعها سيكون أمرا صعبا ومكلفا للغاية اضافة الى تضييق الخيارات امام خيار القبول بالاستثمار الاجنبي المباشر مع ضعف الاستفادة في ظل ضعف القاعدة العلمية والمعرفية ونقص في كفاءة رأس المال البشري .


Article
The future of the Iraqi economy in light of the regional economic relations
مستقبل الاقتصاد العراقي في ظل العلاقات الاقتصادية الاقليمية

Author: prof.Rabee Kalaf Salh أ.د. ربيع خلف صالح
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2014 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 112-129
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIraq suffers from many , internal and external, economic problems and challenges, so there a need to adopt a national economic strategy to restructure the economy in line with our conditions, global developments and to begin opening up to neighboring countries to establish better economic relations with them subject to its geographical location and the possibility of economic entanglement with the Iraqi economy Solving the Iraqi economy problems, therefore, depends on the strategy of interlocking economic relations with neighboring countries. So, this study attempted to reveal the following: 1 - Know the internal problems and challenges faced by the Iraqi economy.2 - Know the external problems and challenges that came from neighboring countries and which affect the Iraqi economy. 3 - What are the opportunities for Iraq to solve economic problems?4 - How can solve economic problems through economic relationship with neighboring countries? 5 - What are the economic problems faced by the neighboring countries, which can be resolved through economic ties with Iraq.

الملخصيعاني العراق اليوم من العديد من المشاكل والتحديات الاقتصادية الداخلية والخارجية فهو بأمس الحاجة الى تبني استراتيجية اقتصادية وطنية وخارجية لإعادة هيكلة الاقتصاد بما يتلائم مع حالته والتطورات العالمية والبدء بالانفتاح على دول الجوار لإقامة افضل العلاقات الاقتصادية معها وذلك لموقعها الجغرافي ولإمكانية تشابك اقتصادها مع الاقتصاد العراقيوبالتالي فان حل مشاكل الاقتصاد العراقي مرهون باستراتيجية للعلاقات الاقتصادية المتشابكة مع دول الجوار. لذلك فان هذه الدراسة حاولت الكشف عما يأتي:1-معرفة المشاكل و التحديات الداخلية التي يعاني منها الاقتصاد العراقي .2-معرفة المشاكل و التحديات الخارجية من دول الجوار و التي تؤثر على الاقتصاد العراقي .3-ماهي الفرص المتاحة للعراق لحل المشاكل الاقتصادية .4-كيف يمكن للعراق حل مشاكله الاقتصادية من خلال علاقته الاقتصادية مع دول الجوار .5-ما هي بعض المشاكل الاقتصادية


Article
Competitive state-owned enterprises / case study
تنافسية الشركات المملوكة للدولة حالة دراسية

Author: Prof.Dr .Rabee Khalaf Saleh الأستاذ الدكتور ربيع خلف صالح
Journal: AL-dananeer مجلة الدنانير ISSN: 2224414X Year: 2017 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 185-210
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIraq's possession of nearly 192 state-owned company, which employed more than 800 thousand Aaml.toagaf most companies completely from production, and the otherworks in the shadow of the energies of very low productivity firms. It's the government holds a very significant financial burden because of the salaries and wages and operational costs

امتلاك العراق لقرابة 192 شركة مملوكة للدولة، يعملون فيها اكثر من (800) الف عامل.توقف معظم الشركات كليا عن الانتاج،واما الشركات الاخرى فهي تعمل بظل طاقات انتاجية متدنية جدا. كما انها تحمل الحكومة اعباء مالية كبيرة جدا بسبب التكاليف التشغيلية المتمثلة بالرواتب والاجور.

Keywords

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2014 (2)

2013 (1)

2012 (2)

More...