research centers


Search results: Found 14

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by

Article
توظيف تكنولوجيا المعلومات في ادارة المخاطر البيئية : حالة دراسية للشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية

Author: سحر قدوري
Journal: Journal of College of Education مجلة كلية التربية ISSN: 18120380 Year: 2011 Issue: 4 Pages: 268-302
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Risks Environmental Management engage an increasing number of persons from different fields .The management and safeguarding of our environment by business not only an important issue in today’s society ,but also a challenge for the different enterprises to turn environmental concerns into new business opportunities .In this respect ,Risks Environmental Management is key element in achieving developing countries .Better access to good quality information and Environmental data is prerequisite for improved Risks Environmental Management .This research aims to describe how information technology can be used in Risks Environmental Management ?Through the answers based on the questions that research in Environmental activities produces high quality data and information .It focuses on how to improve the distribution and retrieval of such information ,but the environmental practice ,availability varies and unclear environmental policies for accThe research has consists of two sides ,one is theoretical we collected it information form the new books resources .The second side ,is practical and the information about it is collected form the general company of vegetable oils industry .The finding led to a number of recommendations same of them were :-•The managerial leadership will have to be increasingly aware of the implications of environmental legislation on their business ,they will have to decide on product and process changes to comply with new regulation ,introduce environmental audits and impact assessment .•A reach engine and database with all the relevant environmental information from the company ,and this activity must be do by the environmental risks management .

شغلت ادارة المخاطر البيئية اهتمام العديد من الباحثين في حقول معرفية مختلفة .وعدت هذه الادارة من قبل مؤسسات الاعمال ليست مهمة فحسب في مجتمع اليوم بل تمثل تحدياً امام المؤسسات المختلفة .ومنحت عملية تحويل االتحديات البيئية الى فرص جديدة امام الاعمال الى اعتبار ادارة المخاطر البيئية عنصراً اساسياً في تحقيق التطور والنمو المستمر للدول الصناعية والنامية .ويعد عنصر الحصول على المعلومات البيئية الجيدة من متطلبات تحسين ادارة المخاطر البيئية . يرمي البحث الحالي الى وصف كيفية توظيف تقنية المعلومات في ادارة المخاطر البيئية .وفي ضوء الاجابة على تساؤلات البحث ،اتضح ان الانشطة البيئية تقدم معلومات عالية النوعية وهي بدورها تركز على كيفية تحسين او الحد من المخاطر البيئية ،لكن الواقع البيئي اظهر مستوى توافر المعلومات البيئية متبايناً وعدم وضوح لسياسات ادارة المخاطر البيئية. يشتمل البحث على جانبين :الاول ،الجانب النظري وتم تغطيته من خلال الاطلاع على ما تيسر للباحثة من مصادر ومراجع علمية حديثة .والجانب الثاني ،هو التطبيقي وتم جمع معلوماته من الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية باعتبارها مجال البحث .وقد اسفرت النتائج عن مجموعة من التوصيات ومنها :-* يتعين على القيادة الادارية ان تكون مدركة لما تنطوي عليه الاعمال من مخاطر بيئية وعليها ان تقرر التغيير في الانتاج والعمليات التصنيعية من اجل المواكبة مع النظم الحديثة واستحداث عمليات بيئية للحد من المخاطر وتقييم الاثار البيئية .* لتغطية متطلبات ادارة المخاطر البيئية فرضت الضرورة توافر قاعدة بيانات بيئية تتلائم مع انشطة الشركة المبحوثة وان هذه االمهمة تقع على عاتق ادارة المخاطر .

Keywords


Article
توظيف تكولوجيا المعلومات في ادارة المخاطر البيئية : حالة دراسية للشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية

Author: سحر قدوري
Journal: Journal of College of Education مجلة كلية التربية ISSN: 18120380 Year: 2011 Issue: 5 Pages: 79-103
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Risks Environmental Management engage an increasing number of persons from different fields .The management and safeguarding of our environment by business not only an important issue in today’s society ,but also a challenge for the different enterprises to turn environmental concerns into new business opportunities .In this respect ,Risks Environmental Management is key element in achieving developing countries .Better access to good quality information and Environmental data is prerequisite for improved Risks Environmental Management .This research aims to describe how information technology can be used in Risks Environmental Management ?Through the answers based on the questions that research in Environmental activities produces high quality data and information .It focuses on how to improve the distribution and retrieval of such information ,but the environmental practice ,availability varies and unclear environmental policies for accThe research has consists of two sides ,one is theoretical we collected it information form the new books resources .The second side ,is practical and the information about it is collected form the general company of vegetable oils industry .The finding led to a number of recommendations same of them were :-•The managerial leadership will have to be increasingly aware of the implications of environmental legislation on their business ,they will have to decide on product and process changes to comply with new regulation ,introduce environmental audits and impact assessment .•A reach engine and database with all the relevant environmental information from the company ,and this activity must be do by the environmental risks management .

شغلت ادارة المخاطر البيئية اهتمام العديد من الباحثين في حقول معرفية مختلفة .وعدت هذه الادارة من قبل مؤسسات الاعمال ليست مهمة فحسب في مجتمع اليوم بل تمثل تحدياً امام المؤسسات المختلفة .ومنحت عملية تحويل االتحديات البيئية الى فرص جديدة امام الاعمال الى اعتبار ادارة المخاطر البيئية عنصراً اساسياً في تحقيق التطور والنمو المستمر للدول الصناعية والنامية .ويعد عنصر الحصول على المعلومات البيئية الجيدة من متطلبات تحسين ادارة المخاطر البيئية .يرمي البحث الحالي الى وصف كيفية توظيف تقنية المعلومات في ادارة المخاطر البيئية .وفي ضوء الاجابة على تساؤلات البحث ،اتضح ان الانشطة البيئية تقدم معلومات عالية النوعية وهي بدورها تركز على كيفية تحسين او الحد من المخاطر البيئية ،لكن الواقع البيئي اظهر مستوى توافر المعلومات البيئية متبايناً وعدم وضوح لسياسات ادارة المخاطر البيئية.يشتمل البحث على جانبين :الاول ،الجانب النظري وتم تغطيته من خلال الاطلاع على ما تيسر للباحثة من مصادر ومراجع علمية حديثة .والجانب الثاني ،هو التطبيقي وتم جمع معلوماته من الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية باعتبارها مجال البحث .وقد اسفرت النتائج عن مجموعة من التوصيات ومنها :-* يتعين على القيادة الادارية ان تكون مدركة لما تنطوي عليه الاعمال من مخاطر بيئية وعليها ان تقرر التغيير في الانتاج والعمليات التصنيعية من اجل المواكبة مع النظم الحديثة واستحداث عمليات بيئية للحد من المخاطر وتقييم الاثار البيئية .* لتغطية متطلبات ادارة المخاطر البيئية فرضت الضرورة توافر قاعدة بيانات بيئية تتلائم مع انشطة الشركة المبحوثة وان هذه االمهمة تقع على عاتق ادارة المخاطر .

Keywords


Article
اقتصاد السوق وتأثيراته على مستقبل الإدارة البيئية

Author: د. سحر قدوري عباس
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2005 Issue: 16 Pages: 143-154
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

إن ما شهدته العقود الأخيرة من القرن العشرين المنصرم يعد ثورة لم يسبق لها مثيل في مجالي السياسة والتنظيم الاقتصاديين، وضخامة هذا التغيير وسرعته لصالح اقتصاد السوق لانظير لهما في تاريخ البشرية فما من إقليم أو بلد في العالم بقي الى اليوم لم يمسه شيء من هذا القبيل .
واتجه المجتمع الدولي بعدها نحو الاهتمام بنتائج هذه التطورات الاقتصادية وما يترتب عليها من أثار بيئية على مستوى دولي وإقليمي، حيث تناول هذا الموضوع عدد من المحالف والاتفاقات والتنظيمات الدولية. ومع تزايد هذا الاهتمام الدولي بموضوعات البيئة كانت فكرة عقد مؤتمر البيئة والتنمية في ريو دي جانيرو في البرازيل عام (1992) .
ونتيجة المناقشات والاجتماعات التالية أصبح من الضروري معالجة موضوعات أخرى تقنية واقتصادية وتجارية نظرا لتشابكها وتعدد موضوعاتها الفرعية مع موضوع البيئة، ومن بين احد الموضوعات الهامة اقتصاد السوق.
ومن هنا فان هذا البحث يتناول اهمية الاعتراف بالارتباط بين سياسات اقتصاد السوق والإدارة البيئية وتأثير كل منهما على الأخر من خلال تغيير العوامل المؤثرة على حجمي الإنتاج والاستهلاك الكليين .
ويتناول هذا البحث معالجة موضوع اقتصاد السوق والإدارة البيئية من خلال محاور أساسية:-
أولا : لمحة عامة لاقتصاد السوق والإدارة البيئة .
ثانيا : الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين اقتصاد السوق والصناعة والإدارة البيئية.
ثالثا: الآثار والمستقبل .


Article
حماية البيئة في الصناعة :الانتاج الانظف فرصة أم ضرورة

Author: د.سحر قدوري
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2011 Issue: 34 Pages: 214-231
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

ان ازدياد الوعي على مستوى المجتمع ككل باهمية الحفاظ على البيئة وضغط المجتمع المدني المتزايد على المؤسسات الحكومية والصناعية لوقف التلف واصلاح التلف البيئي يفرضان على المؤسسات الصناعية اهتماماً متزايداً بالاستجابة لهذا الضغط وتحسين صورة المؤسسة واظهارها بمظهر العنصر الحريص على مصلحة البلد .خصوصاً ان الضغط ياخذ الآن اشكالاً جديدة مثل اشهار الاداء البيئي للمؤسسة في وسائل الاعلام ،او متابعته او حتى مقاطعة منتجاتها .
ويمكن القول بشكل عام ان فاعلية تطبيق تقنيات الانتاج الانظف ستتوقف على المستوى التقني ومستوى التنمية الاقتصادية في الدولة ومؤسساتها المنتجة .ويمكن توقع بداية ان تطبيق هذه التقنية سيزيد من القدرة التنافسية في السوق العالمية ،الا ان الامر ليس بهذه البساطة فمن المتوقع ان ينشيء الالتزام بالتقنيات النظيفة المستحدثة حواجز جديدة في وجه التجارة الخارجية على الاقل في المراحل الاولى من التطبيق .الا ان الدولة ومؤسساتها لو هيأت نفسها ،ونفذت الاجراءات اللازمة لتطبيق تقنيات انظف فستصبح في وضع تنافسي في السوق العالمية وستستمر في قدرتها على دخول الاسواق المتقدمة بفضل تقنياتها الانظف وطرق عملها المتطورة .


Article
توظيف الادارة البيئية في الوصول الى التنمية المستدامة العراق انموذجاً

Author: سحر قدوري عباس
Journal: Journal Of AL-Turath University College مجلة كلية التراث الجامعة ISSN: 20745621 Year: 2009 Issue: 5 Pages: 71-91
Publisher: Heritage College كلية التراث الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

المجتمعات تتسابق في وضع الخطط التنموية بهدف النهوض بالبنية الاقتصادية والاجتماعية ، الا ان النمو السريع وغير المتوازن غالباً مايؤدي الى مشكلات بيئية تاركة اثاراً سلبية على المجتمع نتيجة الزيادة المتنامية لاستنزاف الموارد وانواع التلوث في خضم الاستمرار في اقامة المشاريع التنموية وتاثير ذلك على صحة ونوعية الحياة . وقد لايكون تشريع قوانين ملزمة من جهات عليا ، او اجراء بعض التغييرات في هذا المجال او ذاك هو السبيل لتحقيق تنمية شاملة بالسرعة والكيفية التي تحتاجها الدول ، كما ان غض النظر عن القضايا الحيوية التي تمثلها التنمية المستدامة والاكتفاء بالتغير في المفهوم المادي دون الجانب القيمي والانساني يكون بمثابة قصور في روحية هذه التنمية وبالتالي تقويضها . ان الامر يتطلب استراتيجية علمية متكاملة الجوانب ملزمة التطبيق ملموسة النتائج محققة لاهداف الاستدامة وبشكل يحقق التفاعل بين تلك الاهداف ليصب نتاجه في وعاء التنمية المستدامة .ان التحديات التي يواجهها العراق – لاسيما النظام البيئي بالذات –تكاد تشتمل على ثلاثة تحديات وهي : تحد فكري ، وتحد معرفي ، وتحد اجرائي . ممايتطلب من اهل الاختصاص العمل لطرح تصورات حول الاستراتيجيات البديلة بما في ذلك اعادة هيكلة ادارة البيئة بتجديد بناها التحيتية وتطوير وتحديث برامجها لتكون قادرة على التوصل الى درجة من التنمية المستدامة .ان الدراسة محاولة للاجابة على جملة من التساؤلات منها : ماهو الجدل الفكري القائم حول التنمية المستدامة والادارة البيئية ؟ وهل هناك عمليات تفاعلية بينهما ؟ وما مقدار المتوفر في عمليات اسناد تبني التنمية المستدامة والادارة البيئية في العراق ؟ولغرض تقديم الافكار والطروحات تم بناء هيكلية الدراسة على الترتيب التالي :اولاً : التنمية المستدامةثانياً : الادارة البيئيةثالثاً : تحليل بعض مؤشرات التنمية المستدامة والادارة البيئية في العراقرابعاً : الافاق المستقبلية

Keywords


Article
Electronic Management and the Facilitates to Achieve the Total Quality
الادارة الالكترونية وامكانياتها في تحقيق الجودة الشاملة

Author: Sahar Khadory سحر قدوري
Journal: AL-MANSOUR JOURNAL مجلة المنصور ISSN: 18196489 Year: 2010 Issue: 14(1) Pages: 157-175
Publisher: Private Mansour college كلية المنصور الاهلية

Loading...
Loading...
Abstract

Electronic management is considered an effective tool for business organizations .New technologies of electronic communications through the use of the web provided the basis for the of E-management. This research work provides a theoretical framework of the concepts and dimensions of E-management .This is done through the emphasis on the role of total quality management in achieving efficient and effective performance of business organizations within this new filed to accomplish various managing transactions The research provides several recommendations to point out how business organizations could become more efficient when using total quality in E-managerial activities.

عدت الادارة الالكترونية مجالاً رحباً للولوج إلى عالم فسيح لمؤسسات الأعمال في التفاعل والتواصل خارج حدودها والتكيف مع التوجهات الجديدة للانفتاح .وقد اتاحت التكنولوجيا والمتمثلة بشبكة الاتصالات عبر الانترنت وما يرافقها من مستلزمات مادية في أن تكون أرض خصبة وواسعة للاستخدام والتفاعل مع قواعد وتعاملات الادارة الإلكترونية.وهذا البحث يقدم تأطير فكري نظري لأبعاد ومفهوم الادارة الإلكترونية من خلال التركيز على دور الادارة الالكترونية في تحقيق كفاءة وفاعلية الأداء لمؤسسات الأعمال ضمن هذا الحقل الجديد في التعاملات الادارية المختلفة, فضلاً عن تأشير مجالات عمل الادارة الإلكترونية والجودة الشاملة في الاعمال وبالتالي الخروج بعدد من التوصيات التي تصب في ضرورة تبني الادارة الالكترونية باعتماد الجودة الشاملة .

Keywords


Article
المواطنة بين سطوة العنف ودور المؤسسات المجتمعية الواقع والمأمول

Author: سحر قدوري عباس
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 52 Pages: 292-322
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

If the semantic core of the concept of citizenship has not yet formed an integrated features, but in the political, legal and social modern and contemporary science, as Brzatha Western societies, the shifts in the concept and its historical development has been associated with many of the systems, philosophical, religious, cultural, social and cultural values disparate and conflict to suppress the negative effects of the policies of violence that spread According to the level of culture of the community, making it a cause constantly controversial intellectual and ideological very sensitive and complex. Processing depth to the concept of citizenship and require the need for awareness of the roots of intellectual, cultural and background Citizenship confined being is the relationship between the individual and the state as defined by the law of that State as contained in the relationship of the duties and rights of those, especially in the communities in which civil society occupied the wide and influential position in the state-building state. The principle of citizenship based on belonging to the state, the nation is in place and time designated with the consequences of this affiliation of the enjoyment of all citizens' legitimate rights and commitment to what happens on the crushing of the duties, and so without any discrimination, including on grounds of color, sex, social affiliation or non- that of diversity and multiplicity of factors. Find him, he took an important propositions put forward visions and intellectual variables and try to provide some of the scientific and practical exits and provide interest gain importance

اذا كانت الدلالات الاساسية لمفهوم المواطنه لم تتبلور بشكل متكامل المعالم الا في العلوم السياسية والقانونية والاجتماعية الحديثة والمعاصرة ،كما برزتها المجتمعات الغربية ،فان التحولات في المفهوم وتطوره التأريخي ارتبط بالعديد من منظومات القيم الفلسفية والدينية والثقافية والاجتماعية والحضارية المتباينة والصراع لكبت الاثار السلبية لسياسات العنف التي تنتشر وفقاً لمستوى ثقافة المجتمع مما جعله مثاراً باستمرار للجدل الفكري والايديولوجي بالغ الحساسية والتعقيد. وتتطلب المعالجة المعمقة لمفهوم المواطنه ضرورة الوعي بجذوره وخلفياته الفكرية والحضارية فالمواطنة حصرت بكونها تتمثل بالعلاقة بين الفرد والدولة كما يحددها قانون تلك الدولة وبما تتضمنه تلك العلاقة من واجبات وحقوق في تلك الدولة خصوصاً في المجتمعات التي احتل المجتمع المدني مكانة واسعة ومؤثرة في بناء الدولة. ان مبدأ المواطنه يقوم على الانتماء الى دولة، وطن ما في مكان وزمان محددين مع ما يترتب على هذا الانتماء من تمتع كافة المواطنين بالحقوق المشروعة ومن التزام بما يقع على كواهلهم من واجبات ،وذلك بلا ادنى تمييز بينهم بسبب اللون او الجنس او الانتماء الاجتماعي او غير ذلك من عوامل التنوع والاختلاف والتعدد. عليه اخذ البحث مهمة طرح الرؤى والطروحات الفكرية لمتغيراته ومحاولة تقديم بعض المخارج العلمية والعملية وتقديم الفائدة التي تكسبه الاهمية.


Article
نظم الإدارة البيئية في المؤسسات الاقتصادية: دراسة تحليلية

Author: سحر قدوري عباس
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2018 Volume: 61 Issue: 61 Pages: 71-103
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

In recent years, industrial activity and technological development in the countries of the world have led to negative effects on the environment. Serious pollution of the natural and urban environment has affected natural systems and human health, as well as the depletion of resources by irrational consumption. The growth rate of renewable resources. Accordingly, a number of priority environmental issues have emerged in recent years, which have become one of the most important problems of the day and the place of concern of many countries that have overcome these environmental dangers. They have enacted legislation and laws to protect the environment and blame industrial damage. In parallel, ISO has issued an Environmental Management System (EMS) specification that enables industrial enterprises to manage the environment and reduce the pressures imposed on them. This has led to an increase in the number of institutions applied to this system, including Iraqi institutions. This partnership takes into account the preservation of the environment and environmental balance as an essential element in the implementation of various fields of economic cooperation. The agreement also provides for the qualification of Iraqi organizations for standardization, quality, intellectual property, commercial and industrial systems. The environmental management system is one of the most reliable systems to achieve the objectives of reducing environmental pollution and improving the internal and external environment of enterprises. The system is based on a set of practices and tools, including environmental impact assessment, environmental risk management, pollution prevention, cleaner production, emergency response planning and environmental auditing. In light of the above, we ask the following question: To what extent can the environmental management system achieve the green growth of the institution? What is the extent of the application of the Iraqi environmental management system? Based on this basis, the subject will be dealt with within the research topics by addressing the following elements:1. Identify environmental management.2. What are the requirements of achieving environmental management systems.3. Models on the implementation of the environmental management system in the Iraqi institution.

أدى النشاط الصناعي والتطور التكنولوجي في دول العالم خلال السنوات الأخيرة إلى ظهور آثار سلبية على البيئة اذ لحق تلوث خطير بمكونات البيئية الطبيعية والحضرية أثر على الأنظمة الطبيعية وعلى صحة الإنسان فضلاً عن، استنزاف الموارد بالاستهلاك غير العقلاني لها، مما يؤدي إلى نضوب الموارد غير المتجددة والتأثير على معدل نمو الموارد المتجددة. تبعا لذلك، برز في السنوات الأخيرة عدد من القضايا البيئية ذات الأولوية أصبحت من أهم مشكلات العصر ومحل اهتمام الكثير من الدو ل التي انتبهت لهذه الأخطار البيئية وقامت بسن تشريعات وقوانين لحماية البيئة وتُحمِّل في ذات الوقت المؤسسات الصناعية مسؤولية الأضرار التي تسببها للبيئة. توازيا مع هذا، أصدرت منظمة التقييس العالمية (ISO) مواصفة خاصة بنظم الإدارة البيئية تمكن المؤسسات الصناعية من إدارة البيئة وتخفيف الضغوط المفروضة عليها، وهو ما دفع إلى تزايد عدد المؤسسات المطبقة لهذا النظام ومن بينها المؤسسات العراقية. ويعد نظام الإدارة البيئية من أهم النظم التي يتم الاعتماد عليها من أجل تحقيق أهداف الحد من التلوث البيئي وتحسين البيئة الداخلية والخارجية للمؤسسات. ويقوم هذا النظام على مجموعة من الممارسات والأدوات تتضمن تقييم الأثر البيئي والمخاطر البيئية وإدارتها ومنع التلوث وتكريس الإنتاج الأنظف، والتخطيط للاستجابة في حالات الطوارئ، والمراجعة البيئية. على ضوء ما تقدم نطرح التساؤل الآتي: إلى أي مدى يمكن أن يحقق نظام الإدارة البيئية النمو الأخضر للمؤسسة ؟ وما مدى تطبيق المؤسسة العراقية لنظام الإدارة البيئية ؟ بناءاً على هذا الاساس، سيتم تناول الموضوع ضمن محاور البحث بالتطرق إلى العناصر التالية: 1.التعرف على الإدارة البيئية.2.ماهية ومتطلبات تحقيق نظم الادارة البيئية.3.نماذج عن تطبيق نظام الإدارة البيئية في المؤسسة العراقية.


Article
أشكالية إدارة شؤون البيئة في التوجهات التنموية المستدامة

Author: أ.م.د.سحر قدوري الرفاعي
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2008 Issue: 25 Pages: 159-186
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

بات واضح للعيان ان التيارات الفكرية التي تضع العامل البيئي على قدم المساواة مع العوامل السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية قد بدأت تخسر المعركة ان لم تكن خسرتها بالفعل سواء بشكل صريح او ضمني ازاء التيار الذي يعطي الاولوية للعامل البيئي في مدى التاثير الذي يحدثه في تحقيق التنمية المستدامة .
فالمجتمعات تتسابق في وضع الخطط التنموية بهدف النهوض بالبنية الاقتصادية والاجتماعية ،الا ان النمو السريع وغير المتوازن غالباً ما يؤدي الى مشكلات بيئية تاركة آثاراً سلبية على المجتمع نتيجة الزيادة المتنامية لاستنزاف الموارد وانواع التلوث في خضم الاستمرار في اقامة المشاريع التنموية وتاثير ذلك على صحة ونوعية الحياة.
ان الدراسة محاولة للاجابة على جملة من التساؤلات منها : ماهو الجدل الفكري القائم حول التنمية المستدامة والادارة البيئية ؟ وهل هناك عمليات تفاعلية بينهما ؟ وما مقدار المتوفر في عمليات اسناد تبني التنمية المستدامة والادارة البيئية في العراق ؟
ومن هنا تنطلق اهمية الدراسة بابعادها الثلاثة (البيئي والتنموي والاداري) في تكوين رؤية موضوعية واضحة عن التنمية المستدامة وتدعيمها وتطويرها من خلال توظيف ادوات معاصرة فيها وعلى راسها الادارة البيئية ورسم الاطر الفكرية التي جاءت بها الدراسات والبحوث في هذا المجال .والاغناء النظري والتطبيقي لموضوع التنمية المستدامة والادارة البيئية .ومن خلال نتائج الدراسات السابقة برزت فكرة القيام بالبحث الحالي حيث هدف الى تحقيق مجموعة من الاهداف منها تقديم صورة تاريخية لتطور الفكر البيئي والتنموي على المستوى العالمي والوطني وبلورت اهم الدلالات النظرية والتطبيقية للادارة البيئية التي يمكن ان تلعب دور في الاسهام في دفع المجتمع نحو ادخال الاعتبارات البيئية ضمن كافة الانشطة التي تقوم بها في اطار التنمية المستدامة وذلك عن طريق مراجعة الادب البيئي من اجل تقديم الافكار والاراء النظرية من جهة ،ثم الوقوف على الواقع البيئي والتنموي ضمن الاطار التطبيقي العراقي من جهة اخرى .


Article
تقييم واقع إعاقة ممارسة المرأة العراقية للقيادةالاداريةومساهمتهافي منظمات المجتمع المدني

Author: م .م.د. سحر قدوري عباس
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2006 Issue: 21 Pages: 162-179
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

أن الأدوار المختلفة التي يضطلع بها كل من الرجل والمرأة في المجتمع والسلطة النسبية التي يتمتع بها كل منهما تختلف من مجتمع وثقافة وبلد عن الآخر، ألا انه وفي كل الاماكن تقريباً تكون النساء اقل حظاً قياساً بالرجل في مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.فحيثما ينظر للرجل بصفته الصانع الأساسي للقرار،فان وضع المرأة يكون غالباً دونياً في مجال النقاش حول تحديد حجم الأسرة،أو استخدام وسائل تنظيم الأسرة،أو إدارة موارد الأسرة،أو البحث عن عمل .إذ أن الاعتقاد السائد لفترة طويلة كان مركز على أن بنية المرأة مهيئة للقيام بأعمال خاصة وليست أعمال عامة في الحياة، وأكدت بعض الآراء أن المرأة لايمكن أن تمارس الأدوار القيادية في العمل بسبب عدم قدرتها في إدارة وتوجيه التابعين. وهذا الرأي يتبناه الرجال الذين يسعون الى أن يكونوا هم الفئة التي تملك مواقع القيادة وتبعد المرأة عن هذه المواقع.
أن مكانه المرأة العراقية شانها شان المرأة في مختلف أنحاء العالم، تغيرت بفعل كثير من العوامل الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، كما أثرت الثورة الصناعية على عمل المرأة ،بحيث اتاحت لها الفرصة للوصول الى ميادين العمل المختلفة .ونلاحظ أن المرأة العراقية ساهمت في كافة المجالات بالرغم من أن مشاركتها في الوظائف القيادية ليست بمستوى الطموح ومرد ذلك هو وجود مجموعة من العوامل الثقافية والاجتماعية التي حددت عملها وتفسر افتقارها الى القدرة على حماية نفسها وتشمل قلة تعرض المرأة للمعلومات والأفكار الجديدة، وتجاهلها للتطورات المجتمعية الجيدة، ومحدودية حراكها المكاني، وغياب تحكمها بالمال والموارد، والتقييدات الثقافية المفروضة على عملها وأدت الى تنميط سلوكياتها عند تسلمها للأعمال وخاصة الأعمال القيادية. والمرأة العراقية لتواجه كل تلك المحددات تحاول أثبات ذاتها من خلال الجهود الحثيثة التي تبذلها في العمل وتدعم العلاقة بينها وبين الآخرين .ومن هذا المنطلق الفكري فان الدراسة الحالية تعنى بمشكلة مفادها وجود مجموعة من المعوقات الاجتماعية والانسانية والوظيفية التي تقف عائقاً امام تبوء المرأة العراقية للمناصب القيادية .اما اهداف هذه الدراسة يقف على راسها تشخيص هذه المعوقات المذكورة سابقاً وتعريفها للمرأة العاملة العراقية ،وكذلك تستهدف الربط بين مفهومي القيادة الادارية والمشاركة النسوية فيها من جهة ،ودور المنظمات النسوية في المجتمع المدني من جهة أخرى .فضلاً عن طرح مجموعة من الأفكار والطروحات التي يمكن الاعتماد عليها في الدعم الايجابي لمشاركة المراْة القيادية وعلاج المعوقات التي تقف حائلاً دون مشاركتها في المناصب القيادية لمنعها من ممارسة أدوارها في المجتمع ومؤسساته .
من هنا فان الدراسة تكتسب أهميتها في قيامها ببحث ظاهرة أصبحت محور اهتمام الكثير وهي مشاركة المراْة العراقية في المناصب القيادية برغم وجود ميل من قبل المجتمع عموماً الى استبعاد مشاركة المرأة في عملية البناء المجتمعي بصورة فعلية ،وكذلك ضرورة حث المنظمات النسوية على أن تأخذ دورها كشريك في عملية التوعية للمرأة والمجتمع وتعمل على خلق التفاعل بين جميع الأطراف أي بين المرأة والمجتمع المدني والدولة في العمل على تحقيق هدف مشترك آلا وهو تحقيق تنمية متوازنة ومستدامة في البلد يساهم فيها النساء والرجال ويبذلون الجهود معاً ويتقاسمون الفوائد الناتجة على قدم المساواة .
اخيرا تقوم الدراسة على هيكلية متكونة من الفقرات الاتية :
اولا : تمهيد
ثانيا : الوضع الاجتماعي والوظيفي للمرأة العراقية
ثالثا : القيادة الادارية والمرأة
رابعا : المرأة العراقية والمجتمع المدني
خامسا : بعض معوقات تبوء المرأة العراقية للمواقع القيادية الادارية
سادسا : مفاتيح الخروج من ازمة القيادة النسائية
وتختم الدراسة بقائمة المصادر

Listing 1 - 10 of 14 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (14)


Language

Arabic (14)


Year
From To Submit

2018 (1)

2015 (1)

2014 (1)

2012 (1)

2011 (4)

More...