research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
دور الزكاة في دعم وتحفيز تيار الاستهلاك والاستثمار

Author: سعاد قاسم هاشم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2009 Volume: 15 Issue: 54 Pages: 214-224
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الزكاة فريضة من فرائض الإسلام وعبادة من العبادات التي اقرها الشرع الإسلامي هذه الفريضة المالية التعبدية بالإضافة الى دورها المعنوي الذي يهدف الى إرساء قواعد العدالة الاجتماعية والقضاء على مشكلة الفقر في المجتمع الاسلامي وكما ينص عليها الدين الإسلامي فان لها ابعادها ووظائفها الكثيرة التي تخدم اليات العمل الاقتصادي في مجتمع يعمل وفق نظام اقتصادي أسلامي .
ان انفاق الاموال المتحصلة من فريضة الزكاة من قبل مستحقيها له تاثيرات ايجابية على مجمل النشاط الاقتصادي من حيث كونها تحفز عملية الانتاج والاستثمار وهذا ما سيتضح لنا من خلال البحث المذكور .

Keywords


Article
Evaluation the performance efficiency of the Public Manufacturing Sector in Iraq for the Period (2000-2009)
تقييم كفاءة أداء قطاع الصناعة التحويلية العام في العراق للمدة (2000-2009)

Authors: سعاد قاسم هاشم --- محمد حسين محمود
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 75 Pages: 276-293
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The industrial production sector has an important role in the national economy of the advanced countries as well as the developing ones to get higher levels for their economy . We in Iraq , just like most of the develpoing countries , our economy still suffers of great shortage in this active sector in spite of the repeated statements about the desire of activating the contribution of this sector in the national economy . The industrial sector in Iraq suffers in general of many problems , especially the public industrial sector (manufacturing) . These problems have been existed because of the unnatural conditions that Iraq has passed during the previous decades especially in the political and security sides . which reflected negatively on all sectors of the economy including the public industrial sector . The other factor is the policy followed by the administrative and economical parties in charge of this sector that have been responsible of depriving this sector of working in a competitive atmosphere . This situation has become worse after 2003 because of the illogical procedures used by economical managements with manufacturing sector in Iraq . This weakens the activity of these industries and weakens their production and adds to their inability to compete in the local market .We attempt through this research to answer the following question" Can the public industrial sector manage the sector of industry in Iraq as a leading sector?" . The objective of the study is showing the reality of the manufacturing in the public industrial sector in Iraq for the period (2000-2009) concentrating on the period after 2003 .We conclude that there is a necessity to give the private sector the chance to enter as a partner in managing and financing the manufacturing in the public industrial sector in Iraq in a graduate way . This has an importance in rising the efficiency of the performance of industrial companies and increasing their productivity. In addition to that, decreasing the financial burdens on the government, and ending most of the problems that the economical companies face . The most important problems are the weakness of Administration and corruption.

يحتل قطاع الانتاج الصناعي دورا هاما في الاقتصاد الوطني للدول المتقدمة وكذلك الدول النامية التي تسعى الى الارتقاء في اقتصادها الى مستويات متقدمة، ونحن في العراق مثلنا مثل معظم الدول النامية ما زال اقتصادنا يعاني من ضعف شديد في هذا القطاع الحيوي، على الرغم من الحديث المتكرر عن الرغبة في تفعيل مساهمة هذا القطاع في الاقتصاد القومي.ونظرا للمشاكل الكبيرة التي يعاني منها مجمل القطاع الصناعي في العراق وبالاخص القطاع الصناعي العام (الصناعات التحويلية) هذه المشاكل التي نجمت عن الظروف غير الطبيعية التي مر بها العراق خلال العقود الماضية وخاصة في الجانب السياسي والامني مما انعكس سلبا على قطاعات الاقتصاد كافة ومنها القطاع الصناعي العام وكان للسياسات التي اعتمدت من قبل الجهات الادارية والاقتصادية المسؤولة عن هذا القطاع في حرمانه من العمل في ظل جو من المنافسة وزاد الامر سوءا بعد عام 2003، بفعل الاجراءات غير المنطقية التي تعاملت بها الادارات الاقتصادية مع قطاع الصناعة التحويلية في العراق مما ساهم في اضعاف فاعلية هذه الصناعات وضعف انتاجيتها وعدم قدرتها على المنافسة في السوق المحلية.وقد حاولنا في هذا البحث الاجابة على التساؤل الاتي:"هل القطاع الصناعي العام قادر على ادارة عملية التصنيع في العراق كقطاع قائد". اما هدف الدراسة فيتمحور حول ابراز واقع الصناعة التحويلية للقطاع الصناعي العام في العراق في للمدة (2000-2009) مركزين على مرحلة ما بعد عام 2003.وقد توصلنا الى استنتاج مفاده، ضرورة فسح المجال للقطاع الخاص للدخول كشريك في ادارة وتمويل الصناعة التحويلية للقطاع الصناعي العام في العراق بصورة تدريجية، لما لهذه العملية من اهمية في رفع كفاءة اداء المؤسسات الصناعية وزيادة انتاجيتها، إضافة الى خفض الاعباء المالية عن الحكومة، ومعالجة اهم المشاكل التي تواجه المؤسسات الاقتصادية والتي من اهمها ضعف الادارة و الفساد.


Article
The secondary vocational education and labor market requirements in Iraq (the period after 2003(
التعليم المهني الثانوي ومتطلبات سوق العمل في العراق (مرحلة ما بعد عام2003)

Authors: زهراء هاشم جايان --- سعاد قاسم هاشم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 82 Pages: 269-294
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Vocational education has great importance to comprehensive national development as it provides intermediate cadres able of operating the factories and laboratories in the farms and fields beside the work in the fields of health, service, administration and commercial. Due to the importance of this type of education in society, it is necessary to do a qualitative reform of vocational education in order to make the educational staffs get the necessary basic expertise to adapt the requirements of the labor market and try to rearrange and organize the workforce through put long-term economic and social policy through certain planning open to the workforce. The workforces structure according to gradual expansion in all the national economic fields especially the coordination with the educational policy to accommodate this workforce within their real needs. This required find kind of balance between the education policy and outlets from one side and the market labor from another side to clarify all the needs of various labor types and their levels in every field of the statesThe importance of the study comes from this point to highlight on the reality of the vocational educational in Iraq after 2003 and its ability to response to the occurred developments in labor market which consider of the rapidly changing variables as it connected with the technological, economic, political and social changes. As well as it effected by the challenges that facing every sides. The required policies and strategies to achieve harmonization among the secondary vocational education outputs and the requirements of the labor market reduce the unemployed rate of the professional skills that formed the secondary vocational educations outlets in Iraq.

للتعليم المهني اهمية كبيرة في مجال التنمية القومية الشاملة نظراً لما يوفره هذا التعليم من ملاكات وسيطة قادرة على تشغيل المصانع والمعامل في المزارع والحقول فضلاً عن العمل في المجالات الصحية والخدمية والادارية والتجارية. ونظراً لاهمية هذا النوع من التعليم في المجتمع فمن الضروري القيام بأصلاح نوعي للتعليم المهني وذلك بهدف اكساب ملاكات التعليمية الخبرات الاساسية الضرورية للتكيف مع متطلبات سوق العمل، ومحاولة اعادة صياغة وتنظيم القوى العاملة من خلال وضع سياسة اقتصادية واجتماعية طويلة الاجل بموجب تخطيط معين يجري فية الانفتاح على القوى العاملة وهيكلية هذه القوى بموجب التوسع التدريجي في قطاعات الاقتصاد الوطني المختلفة لاسيما بالتنسيق مع السياسة التعليمية من اجل استيعاب هذه القوى وضمن اطار الحاجة الحقيقية لهذه القوى وهذا يتطلب ايجاد نوع من التوازن بين سياسة التعليم ومخرجاته وبين سوق العمل وذلك للوقوف على الطلب من مختلف انواع العمالة ومستوياتها في كل قطاع من قطاعات الدولة.من هنا جاءت أهمية هذه الدراسة لتسليط الضوء على واقع التعليم المهني الثانوي في العراق مرحلة ما بعد عام 2003 ومدى قدرته على الأستجابة للتطورات الحاصلة في سوق العمل الذي يعد من المتغيرات السريعة التغير لأرتباطه بالتغيرات التكنولوجية والأقتصادية والسياسية والأجتماعية، والتحديات التي تواجه والسياسات والستراتيجيات المطلوبة لتحقيق الموائمة بين مخرجات التعليم المهني الثانوي ومتطلبات سوق العمل بما يخفض من نسبة العاطلين عن العمل من ذوى المهارات المهنية والتي تشكل مخرجات التعليم المهني الثانوي في العراق


Article
Money and its functions from view of some philosophers and thinkers of the economy postural
النقد ووظائفه عند بعض فلاسفة ومفكري الاقتصاد الوضعي

Author: Suad Qassem Hashem al-Moussawi سعاد قاسم هاشم الموسوي
Journal: AL-Qadisiyah Journal For Administrative and Economic sciences مجلة القادسية للعلوم الإدارية والاقتصادية ISSN: 18169171 23129883 Year: 2012 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 156-168
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Occupies money is particularly important in the economic life because it is the only crossing for the meanings of different economic, production is expressed in monetary units and enter measured with money, but that economists do not see the wealth of economic goods wealth unless you money, they are a way to satisfy the needs of human and necessity in every society, It is as old as human civilization, but they are known in primitive societies and taken other forms what Nafah now forms. And that no cash so as to facilitate the so-called specialization in production.Since the economic ideas that we are familiar now about cash and functions not developed in isolation from the cultural and economic environment, social and even political and ideological experienced thinkers and philosophers of the pioneers of positive economic thought and Islamic world. This is because human Walid environment and belief.

تحتل النقود اهمية خاصة في الحياة الاقتصادية لأنها المعبر الوحيد عن المعاني الاقتصادية المختلفة ، فالإنتاج يعبر عنه بالوحدات النقدية والدخول تقاس بالنقود ، بل ان الاقتصاديين لا يرون الثروة من السلع الاقتصادية ثروة ما لم تقوم بالنقود ، فهي وسيلة لإشباع حاجات الانسان وضرورة من ضرورات كل مجتمع ، وهي قديمة قدم الحضارة البشرية بل هي معروفة في المجتمعات البدائية وان اتخذت اشكالاً غير ما نألفه الان من اشكال . وما ان يوجد النقد حتى يسهل ما يسمى بالتخصص في الانتاج . وبما ان الافكار الاقتصادية التي نألفها الان حول النقد ووظائفه لم تتبلور بمعزل عن البيئة الحضارية والاقتصادية والاجتماعية بل حتى السياسية والعقائدية التي عاشها المفكرين والفلاسفة من رواد الفكر الاقتصادي الوضعي والاسلامي . وذلك لان الانسان وليد بيئته ومعتقده.

Keywords


Article
Double inflation and poverty in the Iraqi economy (analytical study)
ثنائية التضخم والفقر في الاقتصاد العراقي دراسة تحليلية

Author: Assistant Prof.Dr.SuadQassemHashim الأستاذ المساعد الدكتور سعاد قاسم هاشم
Journal: AL-dananeer مجلة الدنانير ISSN: 2224414X Year: 2017 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 211-230
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة.تعد ظاهرتي التضخم والفقر من اهم المشاكل التي تعاني منها معظم اقتصاديات البلدان والمتخلفة على وجه الخصوص وان كانت حدة هاتان الظاهرتان وتأثيرهما تختلف من بلد الى اخروحسب فاعلية السياسة الاقتصاديةوالمالية والنقدية في مواجهة هاتين الظاهرتين والتخفيف من حدة تأثيرهما . فمشكله التضخم وما يترتب عليها من انخفاض للمستوى المعاشي للفرد اصبحت لا تهم المواطن العادي فحسب بل اخذت تشغل بال واهتمام الاقتصاديين وصانعي القرارات الاقتصادية الاجتماعية والسياسية على حد سواء وخاصة في العراق الذي تفاقمت فيه هاتين الظاهرتين بفعل عوامل كثيرة ساعدت في تنامي ظاهرة التضخم فيه كالحروب المتلاحقة والحصار الاقتصادي وشيوع الفوضى وتفشي ظاهرة الفساد المالي والاداري وارتفاع المديونية والتعويضات ناهيك عن سوء ادارة السياسات الاقتصادية وعدم التنسيق بينها وتعارضها مع بعضها مماادى الى تفاقم هاتان الظاهرتان على مر السنوات . ويشكل التضخم النقدي مشكله اقتصادية كبرى من ابرز أثارها عجز الطبقات الفقيرة عن اشباع حاجاتها لهبوط قيمة النقد الشرائية بالإضافة الى تدهور سعر العملة وتعرضها للانهيار وفقدان الثقة بها وهذا ما حصلللعملة العراقية ولسنوات عديدة خاصة فترة الحصار الاقتصادي و بفعل العوامل المشار اليها أعلاه .ان المشاكل الناجمة عن التضخم الاقتصادي ليست اقتصادية فحسب بل اجتماعية وسياسية لان تزايد معدلات الفقر في اي بلد له انعكاسات سلبية على النظام السياسي والبنية الاجتماعية له .ينطلق البحث من فرضية مفاداها ان للتضخم انعكاسات سلبية مؤثرة على مستوى دخل للفرد العراقي من شرائح قليله الدخل اولأدخل لها أساساً(العاطلين ، العاجزين عن العمل) اذ يعمل على تخفيض دخولهم ومايؤشره هذا الانخفاض على تدني المستوى المعاشي وبروز ظاهرة الفقر.لذا فان هذا البحث يهدف الى دراسة ظاهرةالتضخم في الاقتصاد العراقي والاسباب المؤيدة الى زيادة معدلاته وانعكاساتها السلبية على مستوى دخل الفرد العراقي وبروزظاهرة الفقر في العراق الذي يعد من البلدان الغنية بثرواته النفطية والسبل الكفيلة لمعالجة هاتان الظاهرتان.

Keywords


Article
الإصلاح الاقتصادي وتعزيز تنمية القطاع الخاص بالعراق

Author: Suad Qasim Hashem Al-Musawi أ.م.د سعاد قاسم هاشم الموسوي
Journal: THE IRAQI MAGAZINJE FOR MANAGERIAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الادارية ISSN: ISSN 10741818 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 36 Pages: 210-225
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the trends of the Iraqi state at the current stage began moving towards the correct paths Iraqi economy and by focusing on the process of restructuring the Iraqi economy, which has suffered throughout the eighties and nineties and the beginning of the new millennium of economic problems, many tended to worsen rather than treatment after years of change epitaxial Since 2003 until now, and most important of these problems is the decline in the contribution of the private sector in the national economy, but some go that this sector has ended completely after 2003, following the policy of opening the doors to the importation of foreign goods Mmadjal local product uncompetitive in addition to the lack of political instability and insecurity and the targeting of businessmen and their families kidnapping or murder, which led to the escape of private capital to neighboring countries in search of investment opportunities for theirmoney,andstability. The restructuring of the Iraqi economy requires radical reform and the level of economic sectors all, including the private sector through the development of plans based on the activation of the mechanism of the free market and reduce the role of the state in economic activity and making the private sector the focus of development and a pioneer in assumed responsibility for reconstruction and play a bigger role on the Square economy Iraq to promote the principles of free economy through to enable the supply of the necessary supplies for reconstruction and organizing participation in contracts and tenders to be raised to be a major actor to take on the functions of the implementation of these contracts. Find premise: Search starts from the premise basis that irrational trends of the economic policies adopted by the State towards the private sector had a significant impact in تلكوء growth and poor performance and declining contribution to the growth of the Iraqi economy. Objective of this research: To highlight the reality of the private industrial sector and rationale for the decline of its contribution to the economy and the policies and mechanisms needed to promote it in light of the new economic trends and aspiring to work with the market mechanism. Research Methodology: In order to achieve the objectives of the research and validate his hypothesis was use of the historical method descriptive knowledge of the role of the private sector in the Iraqi economy in the stages of its historical development, then use the analytical method for the purpose of knowledge of the reality of the private sector and the impact of changes in the Iraqi economy and the reality of this sector, and use the curriculum forward-looking Machinery required for advancement.

Keywords


Article
Compute the costs of production and marketing of wheat crop in Iraq and the role of modern agriculture technologies in reducing the production costs.
حساب تكاليف أنتاج وتسويق محصول الحنطة في العراق ودور التقانات الزراعية الحديثة في تخفيض تكاليف الإنتاج

Loading...
Loading...
Abstract

costs is the best method to improve the efficiency through the best utilization of the production factors. Moreover, the scientific development in the field of modern agricultural technologies has the useful and direct impact on developing production and reducing costs. This can be achieved through opening wide horizons with the aim of developing the agricultural methods followed in producing wheat, in addition to making use of and expanding the available agricultural areas. All this can pave the way for a better future as regards providing people with good food in terms of quantity and quality.

أن حساب التكاليف يمثل الأسلوب الأمثل الذي يهدف إلى تحسين الكفاءة من خلال الاستخدام الأمثل لعناصر الأنتاج كما أن للتقدم العلمي في مجال التقانات الزراعية الحديثة الأثر الفعال والمباشر لزيادة الإنتاجية وتخفيض التكاليف من خلال فتح أفاق واسعة لتطوير الأساليب الزراعية المتبعة في أنتاج محصول الحنطة من اجل تطوير كفاءة استغلال المساحات المتوفرة وتوسيعها مما يؤدي إلى استشراف مستقبل أفضل في مجال توفير الغذاء بالكفاية والجودة المناسبة للسكان.

Keywords

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (1)

2013 (1)

More...