research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
موقف الأصوليين من النهي المطلق وأثره في اختلاف الفقهاء

Author: سلام خليل علوان
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2012 Issue: 31 Pages: 92-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

It is known for every researcher in Principles of Fiqh that semantics in terms of formats commissioning divided on the order and prohibition, I have seen it is necessary to type in search small on prohibition, and what was the subject divergent, and has a significant impact in different jurists decided to write on one issue it , an absolute prohibition and its impact on different scholars, meant absolute forbidden is forbidden free for clues that indicate that the prohibition of the act necessary or described or described next. The divided search on the front and booted three sections, assigns first section to define a forbidding and formula and uses have been and conditions, while the second section Vavrdth to position statement fundamentalists sign forbidding absolute judgments, and dealt with in the third section the impact of the difference in significance forbidding the absolute difference jurists. Given the effects of the many resulting from differing fundamentalists in a sign forbidding the provisions were limited speech on أثرين two outputs for differences in forbidding absolute all the indications that the prohibition due to the act or part, or to describe a necessary or description adjacent to the forbidden, and divided this section on demands of the first effects of the absolute prohibition in worship vowed to fast on Eid and secondly in shighaar transactions praying to Allah Almighty to help us to serve the sublime Sharia, and success comes only from God.

الحمد لله الذي ابتدأ كتابه بحمد نفسه والصلاة والسلام على من لا نبي من بعده وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . فأن من المعروف لكل باحث في الفقه وأصوله أن دلالات الألفاظ من حيث صيغ التكليف تنقسم على أمر ونهي ، وقد رأيت من الضروري أن اكتب بحثا صغيرا على النهي ، ولما كان هذا الموضوع متشعبا ، وله أثر كبير في اختلاف الفقهاء قررت أن اكتب على مسألة واحدة منه ، وهو النهي المطلق وأثره في اختلاف الفقهاء ، والمقصود بالنهي المطلق هو النهي الخالي عن القرائن التي تدل أن النهي لذات الفعل أو وصفه اللازم أو وصفه المجاور . ولقد قسمت البحث على مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث ، فخصصت المبحث الأول لتعريف النهي وصيغه وأوجه استعماله وأحواله ، أما المبحث الثاني فأفردته لبيان موقف الأصوليين من دلالة النهي المطلق على الأحكام ، وتناولت في المبحث الثالث أثر الاختلاف في دلالة النهي المطلق على اختلاف الفقهاء . وبالنظر للآثار الكثيرة الناتجة عن اختلاف الأصوليين في دلالة النهي على الأحكام فقد اقتصرت الكلام على أثرين ناتجين عن اختلافهم في النهي المطلق عن القرائن الدالة على أن النهي راجعا إلى ذات الفعل أو جزئه ، أو إلى وصف لازم أو وصف مجاور للمنهي عنه ، وقسمت هذا المبحث على مطلبين أولهما في آثار النهي المطلق في العبادات ـ نذر صوم يومي العيدين ـ وثانيهما في المعاملات ـ نكاح الشغار ـ داعيا الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لخدمة شريعته السمحاء ، وما التوفيق إلا من عند الله .

Keywords

اصول فقه --- فقه


Article
موقف الأصوليين من معنى ( أو ) في القرآن الكريم وأثره في اختلاف الفقهاء

Author: سلام خليل علوان الشجيري
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 13 Pages: 2199-2218
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

إن الأحرف في اللغة العربية تنقسم على قسمين أولهما أحرف المباني وهي الأحرف التي تبتنى منها الكلمة العربية ، وثانيهما أحرف المعاني وهي الأحرف التي تربط الأسماء بالأسماء والأفعال بالأفعال ، وقد تكون أحادية أو ثنائية أو ثلاثية أو رباعية أو خماسية ، وتنقسم أحرف المعاني من حيث الاستعمال على أنواع فمنها أحرف النفي وأحرف الاستفهام وأحرف الشرط وغيرها ، ومن هذه الحروف الحرف ( أو ) وهو يستعمل بعدة معان ، وهو كثير الورود في اللغة ، وقد ورد في القرآن الكريم مائتان وست وستون مرة موزعة على اثنتين وستين سورة ، مستعملا لعدة معان فقد استعمل هذا الحرف في القرآن الكريم للشك ، وللتخيير ، وبمعنى الواو ، وللتقسيم والتنويع ، والإبهام ، والإباحة ، وبمعنى إلا ، وبمعنى إلى ، وبمعنى حتى ، وبمعنى بل ، وبمعنى ولا بعد النفي أو بعد النهي، وبمعنى إلا أن ، وللتقريب ، ويستعمل بمعنى الشرط .وقد اختلف الأصوليون في المعنى الحقيقي للحرف ( أو ) ، وتبعا لاختلاف الأصوليين فقد اختلف الفقهاء في كثير من الأحكام ، كاختلافهم في حد الحرابة ، فقد اختلف الفقهاء فيه تبعا لاختلاف الأصوليين في معنى الحرف أو الوارد في قوله تعالى ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) ، فقد ذهب الأصوليون إلى أن أو للتخيير وعليه يكون الإمام مخيرا بين العقوبات الواردة في الآية الكريمة ، فان شاء قتل وصلب ، وان شاء قتل ولم يصلب ، وان شاء قطع الأيدي والأرجل من خلاف ، وان شاء نفى من الأرض . وكذلك اختلف الفقهاء تبعا لاختلاف الأصوليين في معنى أو الوارد في قوله تعالى ( لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) ، فذهب بعض الفقهاء إلى أن كل المذكورات في الآية واجبة على التخيير فلا يجوز الإخلال بأجمعها ولا يجب الجمع بين اثنين منها لتساويهما في وجه الوجوب، وذهب جمهور الفقهاء إلى أن الواجب منها واحدا لا بعينه فالمكلف مخيرا بين الإطعام والكسوة والعتق ، ومن لم يجد واحدا من هذه الثلاثة فعليه الصوم .


Article
الرحم البديل بين الاباحة والتحريم في ضوء القواعد الشرعية

Author: سلام خليل علوان
Journal: Journal of College of Education / Wasit مجلة كلية التربية/ جامعة واسط ISSN: 24171994 25185586 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 32 Pages: 1-40
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
موقف الأصوليين من تخصيص النص العام بالقياس وأثره عند الفقهاء

Author: د. سلام خليل علوان الشجيري
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2009 Volume: 16 Issue: 8 Pages: 135-172
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

غير متوفرة

Keywords


Article
موقف الاصوليين من نسخ القران بالسنة المتواترة

Author: salim kalil سلام خليل علوان
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 4 Pages: 269-303
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

يعد النسخ من المباحث المهمة في أصول الفقه وقد تناولته كتب الأصول بالتفصيل،فعرف الأصوليون النسخ وكذلك عرفوا المنسوخ ـ وهو الحكم الشرعي الذي انتهى بالدليل الشرعي المتأخر(1) ـ وينقسم النسخ في القرآن الكريم باعتبار المنسوخ إلى أربعة أقسام هي :1ـ نسخ الرسم وبقاء الحكم : كنسخ آية الرجم ، فعن عمر ( رضي الله عنه ) أنه قال : ( كان مما أنزل الله آية الرجم فقراناها ووعيناها ورجم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ورجمنا بعده ) (2).2 ـ نسخ الحكم وبقاء الرسم: وهو أكثر أنواع النسخ ، ومنه قوله تعالى (وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيَ أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) (3). تدل على أن عدة المرأة المتوفى عنها زوجها حولا كاملا إلا أن هذا الحكم نسخه الله تعالى (4) ، وذلك بقوله تعالى (وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) (5). 3 ـ نسخ الرسم والحكم معا :ـ كما ورد عن عائشة ـرضي الله عنها ـ قالت (كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات ) (6) .4 ـ النسخ إلى بدل والى غير بدل :ـ والنسخ إلى بدل هو أن يأتي حكم آخرغير الحكم المنسوخ ، وهذا لا خلاف فيه ،أما النسخ إلى غير بدل فهو النسخ الذي به يزول الحكم السابق ، ولا يخلفه حكم أخر(7) ،كما في قوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ذَلِكَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَأَطْهَرُ فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) (8) ، فأن وجوب تقديم الصدقة بين يدي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) منسوخ بقوله تعالى (أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) (9) . وتناولت مباحث الأصوليين أقسام النسخ باعتبار الناسخ إلى نسخ الكتاب بالكتاب ، ونسخ الكتاب بالسنة، ونسخ السنة بالكتاب ، ونسخ السنة بالسنة، والنسخ بالتواتر ، والنسخ بالآحاد ، ونسخ القياس والإجماع والنسخ بهما ، إلا إننا اختصرنا القول في هذا البحث على نسخ القرآن الكريم بالسنة النبوية المتواترة فقط ونرجو من الله التوفيق .


Article
موقف الأصوليين من الاستثناء الوارد بعد الجمل المتعاطفة بالواو

Authors: عثمان فوزي علي --- سلام خليل علوان
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 14 Pages: 46-59
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

إنّ الاستثناء من المواضيع المهمة في أصول الفقه إذ إنه من أهم الأدلة المخصصة للفظ العام، وإنّ الأصوليين قد بحثوا هذا الموضوع لأهميته، وارتباطه بالقرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، وإنّ الخوض في هذا الموضوع بصورة دقيقة يتطلب مجلدات، أو مباحث عديدة إذا أردنا إشباعه بحثاً إذ أنّ الكتابة عن الاستثناء في بحث صغير من الأمور الصعبة، ولهذا اخترت مبحثاً واحداً في الاستثناء، وهو حكم الاستثناء الوارد بعد الجمل المتعاطفة بالواو لأني أرى أنّ كتب أصول الفقه الحديثة لم تتناول هذا الموضوع بصورة كافية يمكن للقارئ من طلبة العلم أن يأخذ الصورة الكافية عنه، وكذلك لمعرفة أسباب اختلاف الفقهاء استناداً إلى اختلاف موقفهم من رجوع الاستثناء إلى الجملة الأخيرة، أو إلى جميع الجمل، فشرعت في كتابة هذا البحث، ورأيت أنّ الأصوليين اختلفوا في هذا النوع من الاستثناء على عدة أقوال، أشهرها ثلاثة، فقسمت بحثي إلى تمهيد، وثلاثة مطالب، وقسمت المطلب الأول على فرعين، وتناولت في الفرع الأول تعريف الاستثناء عند الأصوليين، وكان الفرع الثاني في بيان أركان الاستثناء وأنواعه، وقسمت المطلب الثاني على ثلاثة فروع، وتناولت في الفرع الأول أدلة القائلين برجوع الاستثناء إلى كل الجمل، وكان الفرع الثاني في أدلة القائلين برجوع الاستثناء إلى الجملة الأخيرة فقط، وكان الفرع الثالث في أدلة القائلين بالتوقف، أما المطلب الثالث، فقد كان في مناقشة الأدلة، وبيان الراجح منها


Article
موقف الأصوليين من خبر الآحاد المخالف لفتوى الصحابي الذي رواه و أثره في اختلاف الفقهاء

Author: أ.د سلام خليل علوان الشجيري
Journal: DIRASAT TARBAWIYA مجلة دراسات تربوية ISSN: 20794673 Year: 2019 Volume: 12 Issue: 45 Pages: 25-42
Publisher: The Ministry of Education وزارة التربية

Loading...
Loading...
Abstract

All known that fuken rules that the rules are adepoted by religion men with thier various views so research choose his related title . Researcher divided his work into three sections included "Khaber mutawater and "Kaber Alahad " transferred by one Sahab , in addition to the protest of "Kaber Alahad " The Researcher also deal with the scholars via "Kaber Alahad "and the differentce with Al Sahabi judjment . The Researcher summarized his work in Ebadat "worship and rising hands in praying and forbiddining the marriage due to privacy milk

إن الحديث النبوي الشريف من حيث وصوله إلينا يقسم إلى متواتر وآحاد ، والأحاديث المتواترة يجب العمل بها بلا خلاف ، أما أحاديث الآحاد فهي كذلك يجب العمل بها بشروط معينة ولكن قد يروي الصحابي حديثا ثم يعمل أو يفتي بخلاف ما روى ، ففي هذه الحالة اختلف الأصوليون في الاحتجاج بهذه الأحاديث على عدة أقوال اشهرها ثلاثة أقوال ، فقد ذهب جمهور الأصوليين إلى ان عمل الصحابي وفتياه المخالف للخبر الذي رواه لا يؤثر في قوة الخبر وان العبرة بما روى لا بما قال أو فعل ، وذهب فريق آخر الى أن مخالفة الرّاوي لمرويّه مسقطا للاحتجاج ، اما الفريق الثالث فقالوا إذا علمنا أنه خالف ما رواه عمدا فالرجوع هنا إلى قوله ، وكان لهذا الاختلاف الأثر الكبير في اختلاف الفقهاء في المسائل الجزئية ، كاختلافهم في حكم الصلاة على الجنازة في المسجد ، وحكم الأولوية في ثبوت حق الشفعة ، والقضاء بالشاهد الواحد واليمين ، وحكم الانتفاع بالعين المرهونة ، وحكم من شرب أو أكل ناسيا في نهار رمضان ، وكاختلافهم في خيار المجلس ، واختلافهم في تطهير الإناء من ولوغ الكلب

Keywords


Article
The position of fundamentalists from the meaning contained after Alhzerootherh in different jurists
موقف الأصوليين من مدلول الأمر الوارد بعد الحظروأثره في اختلاف الفقهاء

Author: Salam Khalil Alwan Al-Shjiri سلام خليل علوان الشجيري
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2009 Issue: 1 Pages: 124-151
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to God, who sent a messenger to the right, and peace and blessings on the Prophet illiterate who has guided us, including the work and what he spoke, and his family and companions better pray, and did peace to the day of reckoning, but after:
it is clear to researchers in jurisprudence that the commissioning of formats for sunflower appear in the terms that are used to denote the command or forbid, but this interested purists in the meanings of the commands and prohibitions, and after studying the books of assets that you can get it learned that the fundamentalists have studied the commissioning formats careful study in the books of fundamentalism references, the researchers took our time Anthlon of net resources what they want Find it, Viardouna simplified can do seeker of knowledge that compares the doctrines of the fundamentalists, it was a sign it contained after the ban a large share of researchers efforts, but I saw that recent research were not enough to familiarize themselves with the subject; initiating the writing of this research modest Rajya from God Almighty that Iovgueni in writing to serve this true religion.
it has been necessary to swear that this research is to pave three sections, was the first section in the views of the fundamentalists in the meaning it contained after the ban, while the second section has it discussed the evidence all the team with the most correct such statement, and the third section on the effects of the difference in meaning is contained after the ban, and God for success.

الحمد لله الذي بعث رسوله بالحق، والصلاة والسلام على النبي الأمي الذي هدانا بما عمل وبما به نطق، وعلى آله وصحبه أفضل صلاة، وأتم سلام إلى يوم الحساب، أما بعد:
فإنّ من الواضح للباحثين في أصول الفقه بأنّ صيغ التكليف للعباد تظهر في الألفاظ التي استعملت للدلالة على الأمر أو النهي، ولهذا اهتم الأصوليون في مدلولات الأمر والنهي، وبعد دراسة كتب الأصول التي استطعت الحصول عليها علمت بأنّ الأصوليين درسوا صيغ التكليف دراسة دقيقة في كتب المراجع الأصولية، فأخذ الباحثون في عصرنا ينتهلون من الموارد الصافية ما يريدون البحث فيه، فيعرضونه بشكل مبسط يستطيع به طالب العلم أن يقارن بين مذاهب الأصوليين، وقد كان لدلالة الأمر الوارد بعد الحظر نصيباً كبيراً من جهود الباحثين، ولكني رأيت أنّ البحوث الحديثة لم تكن كافية للإلمام في هذا الموضوع؛ فشرعت في كتابة هذا البحث المتواضع راجيا من الله العلي العظيم أن يوفقني فيما أكتب لخدمة هذا الدين الحنيف.
وقد كان من الضروري أن أقسم هذا البحث إلى تمهيد وثلاثة مباحث، فكان المبحث الأول في آراء الأصوليين في مدلول الأمر الوارد بعد الحظر، أما المبحث الثاني فقد ناقشت فيه أدلة كل فريق مع بيان الراجح منها، وأما المبحث الثالث في آثار الاختلاف في مدلول الأمر الوارد بعد الحظر، ومن الله التوفيق.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (7)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2012 (2)

2010 (1)

2009 (3)