research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
القواعد القانونية في تفسير العقد

Author: سهير حسن هادي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 126-136
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يتحدد مضمون العقد بما ينشأ عنه من حقوق والتزامات سواء تم ذكرها صراحة او ضمنا"متى ما كان هذا التعبير واضح لا لبس فيه ،إلا انه قد لا يكون من ألسهوله تحديد مضمون العقد إن ابتعدت النوايا عن ما تضمنه التعبير من معنى فيكون مثارا"للنزاع في المقصود منه فهل يؤخذ بالتعبير الواضح أم يؤخذ بقصد المتعاقدين وان كان مغاير لما تضمنه التعبير من معنى ظاهر،فيصار عندئذ إلى وجوب التفسير بغية الكشف عن الإرادة المشتركة للمتعاقدين دون التقيد بما أورداه من تعبير، فالتفسير هو العملية الذهنية التي يقوم بها المفسر بسبب ما اعترى العقد من غموض للوقوف على الإرادة الحقيقية للمتعاقدين مستندين في ذلك إلى صلب العقد والعناصر الخارجة عنه والمرتبطة به ،وهي عملية ذو شقين الأول مادي ينحصر في البحث عن التعبيرات المدونة في العقد في صيغة شرط أو أكثر والأخر معنوي والذي يتمثل بمجموعة الأفكار التي تستقر لدى القاضي من حصيلة بحثه وتشكل النية المشتركة للمتعاقدين . فمن خلال التفسير تنهض مهمة القاضي في إدراك مشروعية العقد وصحته وتفسير مآله بما يرد الطرفين إلى سبب انعقاده والى ما اتفقا عليه في تنفيذه ومهما كان نوع العقد وصفته وتعبيره فانه لا يتعذرعلى القاضي المتمكن من فهم المقصود والفصل بحكم قاطع في النزاع المعروض إمامه ، إلا إن سلطته في تفسير العقد تخضع لضوابط أهمها إن يكون النص غامض وان لا يكون التفسير وسيلة لإحلال إرادة القاضي محل إرادة الطرفين .وبالإضافة إلى ذلك يمكن للقاضي الاستعانة بمجموعة من القواعد القانونية التي نص عليها المشرع العراقي من م (155 إلى 165) ،فالمادة 155 هي الأساس في التفسير والمتمثلة بالبحث عن النية المشتركة للمتعاقدين فيما تكفلت القواعد الأخرى ببيان الكيفية التي يستخلص بموجها هذا القصد ،إلا إن الأخذ بهذه القاعدة أو تلك توجبه طبيعة العقد وظروف النزاع الحاصل فيه وبما يرد بوقائع الدعوى من دفوع وردود والتي تختلف من حالة إلى الأخرى يحددها القاضي بما يتمتع به من سلطة تقديرية في اختيار هذه القاعدة الواجبة التطبيق.


Article
تحلل رب العمل من عقد المقاولة بالإرادة المنفردة

Author: سهير حسن هادي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2017 Volume: 25 Issue: 1 Pages: 1-15
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

l contract when Maetbin that there are strong reasons prevented him from completing the contract, to be done before the end of the contract in any period after the conclusion of the contract before its expiry.In order for an employer may be degraded from the contract should the conditions available to it a four conditions, the first non-completion of the workplace contract contract and be the party that the decomposition of the contract is the employer does not Contractor can be degraded from the contract willingly individual because the text of the law was explicit so that gave this the right to the contractor only. It is then that the decomposition of the employer of the contract due to his will is not to fault the contractor so that if completed because of an error the latter Here are the provisions of Responsibility tort and finally is not to require the contractor to the employer of the inadmissibility of the decomposition of the contract, so that if one did not materialize from these conditions are not an employer may be degraded willingly individual.The decomposition is the fact that the employer shall notify the Contractor of its intention to terminate the contract, and after the decomposition, the employer must compensate the contractor for damage as a result of that injury any compensation for the loss of his right to earn his death and in addition to compensation for the moral damage.As it is well known the role of the court to reduce the amount of compensation they deserve the contractor in the event of circumstances make this a just compensation, and the Court had to reduce what may be the Contractor of Aguetsdh terminate the contract and may gain by using the time of the last wage.

ان لرب العمل حقا في ان يتحلل من عقد المقاولة بإرادة المنفردة متى ما تبين ان هناك اسبابا قوية تمنعه من اتمام العقد ،على ان يتم ذلك قبل انتهاء العقد اي في الفترة من بعد ابرام العقد الى قبل انتهاء مدته .ولكي يحق لرب العمل ان يتحلل من المقاولة ينبغي ان تتوافر شروطا لذلك وهي اربعه شروط اولها عدم اتمام العمل محل عقد المقاولة وأن يكون الطرف الذي تحلل من العقد هو رب العمل فلا يستطيع المقاول ان يتحلل من العقد بإرادته المنفردة لان نص القانون كان صريحا بحيث اعطى هذا الحق للمقاول فقط .ومن ثم إن يكون تحلل رب العمل من المقاولة راجعا إلى مشيئته هو لا إلى خطأ المقاول بحيث اذا كان الانتهاء بسبب خطا هذا الاخير فهنا تقوم احكام المسوؤلية التقصيرية وأخيرا هو عدم اشتراط المقاول على رب العمل عدم جواز التحلل من العقد ،بحيث اذا لم يتحقق واحد من هذه الشروط لم يحق لرب العمل ان يتحلل بإرادته المنفردة.ويتم التحلل بقيام رب العمل بإخطار المقاول برغبته في انهاء العقد ،وبعد التحلل يجب على رب العمل تعويض المقاول عن الضرر الذي اصابه من جراء ذلك اي تعويضه عن ما لحقه من خسارة وما فاته من كسب بالإضافة الى تعويضه عن الضرر الادبي .كما لا يخفى دور المحكمة في تخفيض مبلغ التعويض الذي يستحقه المقاول في حالة وجود ظروف تجعل من هذا التعويض عادل ،ويتعين على المحكمة إن تنقص ما يكون المقاول قد اقتصده من فسخ العقد وما قد كسبه باستخدام وقته من اجر أخر .


Article
Selling Future Things (A comparative study between the Iraqi civil law The Egyptian civil law)
بيع الأشياء المستقبلية (دراسة مقارنة بين القانون المدني العراقي والقانون المدني المصري)

Author: Suhair Hassan Hadi سهير حسن هادي
Journal: AL- Mouhakiq Al-Hilly Journal for legal and political science مجلة المحقق الحلي للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20757220 23130377 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 1 Pages: 363-397
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Contract of sale of things future of important contracts at the present time, this decade, many falling into the practical life example of the sale of the factory owner for cars before manufacture and sale Author book before completeness and selling lottery tickets all these sales could exist in the future, and is different from a contract of sale stuff of future selling things present and if the latter is sold either exist at the time of contracting, the first Sales does not exist at the time of contracting, but unlikely to exist in the future and Taana eye "denying" of foolishness outrageous and ambiguity The contract of sale of things future where sales potential presence in the future, His presence may be suspended on the condition and standing, if not this condition is met show a problem how can the seller that meet its obligations towards the buyer as well as the case if the contract is probabilistic depends on luck and hope is the presence of Sales in Future If there is no sales how to fulfill the obligations of the seller. This may be the contract is a contract probabilistic and which stops the extent of performance to be on one of the parties is not an investigator and unknown time it takes place no one can determine whichever is the amount that you take or the amount by which gave even located This is an example of such sale price is the salary of alifetime income. In terms of the impact of this decade it differs whether disabled on the condition and standing it depends on whether or not the condition or if this probabilisticdecade.

عقد بيع الأشياء المستقبلية من العقود المهمة في الوقت الحاضر،فهذا العقد كثير الوقوع في الحياة العملية مثال ذلك بيع صاحب المصنع للسيارات قبل صنعها وبيع المؤلف كتابه قبل تمامه وبيع أوراق اليانصيب كل هذه البيوع يمكن وجودها في المستقبل ، ويختلف عقد بيع الأشياء المستقبلية عن بيع الأشياء الحاضرة وفي إن هذا الأخير يكون المبيع موجود وقت التعاقد إما الأول فان المبيع غير موجود وقت التعاقد ولكن محتمل الوجود في المستقبل وعين تعينا" نافيا"للجهالة الفاحشة والغرران عقد بيع الأشياء المستقبلية يكون فيه المبيع محتمل الوجود في المستقبل ،فوجوده قد يكون معلق على شرط واقف ،فإذا لم يتحقق هذا الشرط تظهر مشكلة كيف يمكن للبائع ان يفي بالتزاماته اتجاه المشتري وكذلك الحال اذا كان العقد احتمالي يعتمد على الحظ والأمل ووهو وجود المبيع في المستقبل فإذا لم يوجد المبيع فكيف يفي البائع بالتزامات المترتبة عليه .وقد يكون هذا العقد هو عقد احتمالي و الذي يتوقف فيه مدى الأداء الواجب على احد الطرفين على أمر غير محقق وغير معروف وقت وقوعه فلا يستطيع احد إن يحدد أيهما المقدار الذي اخذ أو المقدار الذي أعطى حتى يقع هذا الأمر مثال ذلك البيع بثمن هو إيراد مرتب مدى الحياة فاذا تحقق شروط بيع الشيء المستقبلي فان الاثر المترتب عليه يختلف فيما اذا كان معاق على شرط واقف فهو يعتمد على تحقق الشرط من عدمه او اذا كان هذا العقد احتمالي.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2017 (1)

2015 (1)

2014 (1)