نتائج البحث : يوجد 7

قائمة 1 - 7 من 7
فرز

مقالة
الطريقة التدريسية وعلاقتها باركان العملية التعليمية

المؤلف: شذى مثنى علوان
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2006 المجلد: 2 الاصدار: 26 الصفحات: 198-209
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد اختراع الكتابة أقوى أثر في العملية التربوية من أي اختراع , لأن خبرات, الجيل بدأت تسجل , وتحفظ , والخواطر والأفكار والوقائع , والإحداث اليومية للإنسان صار يداولها الناس فيما بينهم ويحتفظون بها ملكا لا يعادل بثمن ولابد أن يحافظ على هذا الملك , وخير وسيلة لحفظ هذا التراث الثمين من الضياع هي نقله إلى الجيل الجديد , ومن هنا بدأت الحاجة تظهر إلى المدرسة والى التعليم , ومنهم من يعد أن الهدف الأول للتربية هو نقل التراث إلى الجيل الجديد .(جابر,1985,ص 41) . ونتيجة لتراكم المعلومات وازدياد المعرفة وتشعبها ظهرت الحاجة الملحة إلى إيجاد أسلوب أو وسيلة أو طريقة لتيسر تلك المعلومة وتسهيل عملية نقلها وإيصالها إلى أذهان الناشئين ليتلقوها برغبة وشوق وليستسيغوها وليهضموها بيسر ولذة , ليتسنى لهم اغتناؤها وتنقيتها من الشوائب . ولعل هذه الطريقة هي التي كان يعبر عنها بكلمة (فن) وما هي إلا وسيلة لغاية , وهذه الطريقة تتصل دائما بالقوى المبدعة التي تعبر عن نفسها في الفن , لكن إتقان الطريقة لا يكفي بحد ذاته لان تخلق الفنان , وإنما يتطلب الأمر منه شيأً اكبر من ذلك , وهي القدرات الطبيعية و المكتسبة أذن التدريس فن وعلم . أن النظرة التربوية الحديثة تشير إلى أن طريقة المدرس وتعدد الحيل التي لديه في تشويق التلاميذ وجلب انتباههم واكساب ودهم ومحبتهم هي العدة الأساس التي تعين المدرس على النجاح في عمله (جابر 1985 , ص 22 ) .


مقالة
أثر أسلوبين تقويمين - تصحيحيين - فيتعليم تلاميذ الصف الرابع الابتدائي الإملاء

المؤلف: م.شذى مثنى علوان الجشعمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2011 المجلد: 7 الاصدار: 46 الصفحات: 170-183
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكتابة إحدى وسائل الاتصال اللغوي ، وعن طريقها يستطيع الفرد التعبير عن أفكاره ومشاعره والوقوف على أفكار الغير ومشاعرهم ، وعن طريق الكتابة يمكن للفرد أن يسجل ما يرغب تسجيله من خواطر وأفكار وحوادث ومعارف ومعلومات ، وإن هذا يتطلب أن تكون الكتابة صحيحة خالية من الأخطاء الإملائية ، لأن الكتابة الصحيحة عنصر أساسي من عناصر الثقافة والتعليم .
والكتابة وسيلة الفهم والإفهام والخطأ فيها يعرقل عملية الفهم والإفهام ويشوه صورة الكاتب ، وأن الخطأ الإملائي لا يرجع إلى عامل واحد وإنما إلى عدة عوامل متشابكة متداخلة متمثلة في أطراف العملية الإملائية فتعمل مجتمعة على خلق المسببات حسب نصيبه ، فهي تبدأ من الطالب وتنتهي بالمادة العلمية ، فضلا عن مشكلات وصعوبات اللغة ، وهناك من يشير إلى أن في مقدمة هذه العوامل طريقة التدريس التي يتبعها المعلم قد تكون عقيمة لا تلد شيئا ايجابيا بل تعسر اليسير ، فالمعلم الناجح هو طريقة ناجحة ، والطريقة هي أيسر السبل للمعلم والمتعلم ، فهي تيسر ما هو عسير ، وتوضح ما هو غامض ، والإملاء درس منفرد لا يرتبط بفروع اللغة الأخرى أو المواد الدراسية الأخرى التي وسيلتها الكتابة العربية ، فإن معالجة الأخطاء الإملائية لا تتم إلا في دفاتر الإملاء ، فإذا وجد المعلم خطأ إملائيا في مادة القواعد أو التعبير أو النصوص الأدبية يتجاوزها ويغض النظر عنها ، وإن عوتب فإنه يضع اللوم على المرحلة الدراسية السابقة وأستاذ الجامعة يرمي اللوم على المراحل الدراسية السابقة وعند الاعتذار يحمل المعلم أو المدرس سبب ذلك الخطأ وكأنه غريب عن تدريس اللغة العربية ، فلا يبالي عندما يجد الطالب يكتب (يقراء) (أيظا) ، ولكي تتم معالجة الأخطاء الإملائية لابد من تضافر جهود كل من يمتهن مهنة التعليم ، وكل يعد نفسه مدرسا للغة العربية ، ويكون درس الإملاء الفرصة التي يتدرب فيها الطالب على مهارات الكتابة السليمة لهذا أراد الباحث أن يعرف أثر أساليب تصحيح الدفاتر الإملائية في تعليم التلاميذ الكتابة الصحيحة الخالية من الخطأ . والأساليب كثيرة منها يتعلق بالمعلم ومنها يتعلق بالمتعلم ، ومنها تعتمد على تعاون المعلم والمتعلم ، إذ رمت الدراسة إلى معرفة أثر أسلوب التقويم التقليدي المتبع ، تصويب الأخطاء من المعلم بعد تشخيصها وتكليف التلميذ محاكاتها والأسلوب الاستباري الذي يعتمد تشخيص الخطأ وتوجيه التلميذ إلى معرفة صوابه بعد م

الكلمات المفتاحية


مقالة
A comparative study between the method of (Prophet), education Almahiawl teaching fifth grade pupils of primary dictation
دراسة مقارنة بين طريقة ( سيدنا ) والتعليم الذاتيفي تعليم تلاميذ الصف الخامس الابتدائي الاملاء

المؤلف: Shatha Muthna Alwan شذى مثنى علوان الجشعمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x السنة: 2010 الاصدار: 47 الصفحات: 286-318
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Primary stage students have failed in drawing letter and in writing words correctly without mistakes. So , they write ( ) ( ) and ( ) ( ) and ( ) ( ) .they fieled to write such words because they are not redize the grammatical base which has big and direct relation with writing the world correctly ,such as ( ) . the blame is direct to the primary school and it is teacher but the truth is the blame must include even the secondary school teacher they stop at the point of blaming and dignoizing but are not correcting . so, what is the been fit from blaming and dignoizing without remedy .in this context , even the college instructorsmust be included in this problem . the see their students write ( ) instead of ( )but they pass and depend only on the grammatical instruction. The primary school teachers , secondary school teachers , and collage instructors must take the responsibility of such , and even the parants if they were educated .Some but the blame on the method of dictation in the primary stage , old styles of teaching that teachers follow in secondary stage and neglecion of diction in college level .Dictation is an aid of testing student s ability to write , it helps students to recognize sounds and translate them into words. It is an individual aid to express his ideas and discover other ideas and finally , recording situation and accidents.Method of teaching is not enough without a successful teacher who is skill full and proficient in teaching . he must be learner and teacher in one time .There are many types of dictation and many styles of teaching and correcting , depending on the stage in student , they are :1- Testing style.2- Remembering and reviewing style.3- Saedna method. 4- Personal style.In this study , the researcher chose the fifth primary as ample . she tought the first group by Saedna method and the other by the personal style . at the end the achievement of the first group is higher than the second .Instructor : لقد اخفق تلامذة المدرسة الابتدائية في رسم الحرف وكتابة الكلمة كتابة صحيحة خالية من الخطأ ، فيكتبون ( يقرأ ) ( يقرءا ) و( السبورة ) ( الصبورة ) و ( أيضا ) ( ايظا) وقد اخطأوا في كتابة الكلمة في ضوء سوء إدراكهم القاعدة النحوية التي لها علاقة كبيرة مباشرة في كتابة الكلمة بشكلها الصحيح مثل ( أبناؤهم _ أبنائهم – أبناءهم )حسب الموقع الإعرابي .قد وجه اللوم إلى المدرسة الابتدائية ومعلمها ، لكن الحقيقة بقدر ما يقع اللوم على معلم المدرسة الابتدائية يقع مثل ذلك اللوم على مدرس المدرسة المتوسطة لأنه يكتفي باللوم والعتب وتشخيص الأخطاء لكن لا يعمل على تصويبها ، فما الفائدة من لوم وعتب وتشخيص بدون علاج ، ولم يكن أستاذ الكلية بعيدا عن تلك المشكلة إذ يرى طالبا يكتب اسمه ( كاظم ) ب( كاضم ) وأخطاء في رسم الهمزة لكن يتجاوزها ويغض النظر عنها ويبحث عن ما يهمه وهو القاعدة النحوية أو المعلومة الأدبية فالخطأ الإملائي الذي يتكرر عند الطلبة يتحمل مسؤوليته المعلم والمدرس وأستاذ الجامعة فضلا عن الوالدين إن كانا من المتعلمين.منهم من يضع اللوم على طرائق تعليم الإملاء في المدرسة الابتدائية بالدرجة الأولى والأساليب التدريسية القديمة التي يتبعها مدرس الثانوية فضلا عن غياب الإملاء والاهتمام به في الدراسة الجامعية .إن الخطأ الإملائي يشوه الكتابة ويعيق فهم الجملة وانه يدل على احترام الكاتب إن كانت كتابته صحيحة وعلى احتقاره إن كانت كتابته غير صحيحة .يعد الإملاء من فروع اللغة العربية الذي لا يقل أهمية عن أي فرع من فروعها كونه مقياسا دقيقا لما وصل إليه التلميذ ووسيلة يعرف بها الناظر مستوى التلميذ ، فالإملاء وسيلة اللغة العربية ومرآتها الناصعة في فهم المقروء وإفهامه وله مكانة كبيرة في فهم اللغة العربية إذ يعد حجر الزاوية في فهم المكتوب والإملاء الصورة الخطية للغة العربية .الإملاء وسيلة اختبار قابلية التعلم عند التلاميذ وهو يساعد التلميذ على تميز الأصوات اللغوية ويساعد على ترجمة الأصوات وهو وسيلة الفرد للتعبير عن أفكاره والوقوف على أفكار غيره وبه يسجل الوقائع والحوادث .ان المعلم الناجح هو طريقة ناجحة فعالة مشوقة مرغوب فيها لكن الطريقة وحدها لا تكفي بل تتطلب معلما ماهرا كفوءا ملما الماما جيدا بمهارة التدريس وطبيعة المادة العلمية وان يكون معلما ومتعلما في آن واحد ولعل أفضل ما يذكر في ذلك قول جابر عبد الحميد (( إذا وجدت الطريقة وانعدمت المادة تعذر على المعلم إن يصل غايته وإذا كانت المادة دسمة والطريقة ضعيفة لم يتحقق الهدف المنشود فحسن الطريقة لا تعوض فقرة المادة وغزارة المادة وتصبح عديمة الجدوى اذا لم تصادف طريقة جيدة )) . ( جابر ، عايف حبيب ، 1985 ، ص53 ) هنالك أنواع من الإملاء كل حسب المرحلة الدراسية وأساليب متعددة في التعليم والتصحيح وقد اعتمد الباحثان أسلوبين من أساليب تعليم الإملاء :1-أسلوب الاختبار 2-أسلوب الاستذكار والمراجعة 3-طريقة سيدنا 4-الأسلوب الذاتيوقد اختارت الباحثة الصف الخامس الابتدائي ميدانا لبحثهما إذ تعلم تلاميذ المجموعة الأولى الإملاء بطريقة سيدنا وتعلم تلاميذ المجموعة الثانية الإملاء بالأسلوب الذاتي . وفي نهاية التجربة تفوق تلاميذ المجموعة الاولى على المجموعة الثانية


مقالة
Literature and the learner in the world sayings of the Prophet
آداب العالم والمتعلم في أحاديث الرسول (صلى الله عليه وسلم)

المؤلفون: shatha muthana alean شذى مثنى علوان الجشعمي --- muthana alwan مثنى علوان الجشعمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x السنة: 2008 الاصدار: 28 الصفحات: 164-192
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

An examination into the sayings of the Holy Prophet () is very sublime, sought by every Muslim believer, he loves Allah and His Messenger, and tracks the effects of his companions, God bless them, especially if these conversations in science and learning, it is after the Messenger of Allah () is entitled to speak at this area? , Who had established the rules of science, and to develop the conditions for learning, and select the functions of the teacher and the learner, in the texts of his speeches fair. I have benefited a lot, and I double talk Holy Prophet in science and learning, so you can say that we were able to talk during this blessed that Nkt for ourselves we're on a path to education in the future, God willing. We have developed an approach to this research, forbidding ban on two chapters, the first entitled: (learning and teaching and its importance in Islam), we have talked about: The Way of Islam, and the place, Muhammad (), and the importance of the Hadith, and the status of science and scientists in Islam, and the way of education for Muslims first, an outline brief as we talked about the most important institutes of education in Islam, and finally we spoke on the ethics teacher and learner, and functions of each. فان البحث في أحاديث الرسول الكريم () غاية سامية ، يسعى إليها كل مسلم مؤمن ، يحب الله ورسوله ، ويقتفي اثأر صحابته رضوان الله عليهم ، لاسيما ان كانت هذه الأحاديث في العلم والتعلم ، فمن بعد رسول الله () يحق له الكلام في هذا المجال ؟ ، وهو الذي قد رسخ قواعد العلم ، ووضع شروط التعلم ، وحدد وظائف المعلم والمتعلم ، في نصوص أحاديثه الشريفة .لقد افدنا كثيراً ، وإنا نقرا أحاديث نبينا الكريم في العلم والتعلم ، حتى تستطيع القول إننا تمكنا من خلال هذه الأحاديث المباركة من ان نخط لانفسنا طريقاً نسير عليه في التعليم مستقبلا ان شاء الله .وقد وضعنا منهجا لهذا البحث ، فجعلناه على فصلين ، كان الأول بعنوان : ( التعلم والتعليم وأهميتها في الإسلام ) ، تحدثنا فيه عن : منهج الإسلام ، ومكانة ، محمد () ، وأهمية الحديث الشريف ، ومكانة العلم والعلماء في الإسلام ، وطريقة التعليم عند المسلمين الأوائل ، كما تحدثنا بنبذة مختصرة عن أهم معاهد التعليم في الإسلام ، وأخيرا تكلمنا على آداب المعلم والمتعلم ، ووظائف كل منهما.

الكلمات المفتاحية


مقالة
The significance of individual application of forth stage students in college of education / university of Diyala according to applicant points of view
أهمية التطبيق الفردي لطلبة الصف الرابع في كُلية التربية / جامعة ديالى من وجهة نظر المُطبقين

المؤلفون: Muthanna Alwan El- Jaashami مثنى علوان الجشعمي --- Shatha Muthanna Alwan شذى مثنى علوان --- Eman Mohammad Khalaf أيمان محمد خلف
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x السنة: 2013 الاصدار: 57 الصفحات: 604-635
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Current research aims to identify the importance of the application of the fourth graders from the point of view of the students applied.The search was limited to the students of the Faculty of Education / University of Diyala and Forums, applied to the middle school and high school in the Diyala province for the academic year 2003-2004. The sample was composed of (112) students and 23% of the research community school distributed Forums (Arabic language, history, geography, English, life sciences, educational sciences and psychological ) .The search tool is the questionnaire and that the number of paragraphs (22) paragraph, the researcher used the middle percentage weight to extract search results and the most important results is that the application is very important for students grades fourth of the Faculty of Education and this importance is linked to the application of the theoretical side and the scientific side and choose the method of teaching appropriate for the purpose of use in the future and discover applicable to weaknesses in teaching, and the opportunity to make application applicable to consider himself as a student and a teacher, and the application helps in identifying individual differences and Mraatha .The research concluded the appropriate recommendations and proposals . يهدف البحث الحالي إلى التعرف على اهمية التطبيق لطلبة الصفوف الرابعة من وجهة نظر الطلبة المُطبقين . وقد أقتصر البحث على طلبة كلية التربية/ جامعة ديالى ولكافة الأقسام, المطبقين في المدارس المتوسطة والثانوية في محافظة ديالى للعام الدراسي 2003-2004 . وكانت عينة البحث مؤلفة من (112) طالباً وطالبة وبنسبة 23% من مجتمع البحث موزعة على الأقسام الدراسية ( اللغة العربية, التأريخ, الجغرافية, اللغة الإنكليزية, علوم الحياة, العلوم التربوية والنفسية ) . وكانت أداة البحث هي الاستبانة والتي عدد فقراتها (22) فقرة, وقد استخدم الباحثون الوسط المرجح والوزن المئوي لاستخراج نتائج البحث ومن أهم النتائج هو أن التطبيق مهم جداً لطلبة الصفوف الرابعة لكلية التربية ومن هذه الأهمية هو ربط تطبيق الجانب النظري والجانب العلمي واختيار طريقة التدريس المناسبة لغرض استخدامها في المستقبل واكتشاف المطبق لنقاط الضعف في تدريسه, والتطبيق فرصة تجعل المطبق ينظر إلى نفسه بوصفه طالباً ومعلماً, والتطبيق يساعد في التعرف على الفروق الفردية ومراعتها .وقد ختم البحث بالتوصيات والمقترحات المناسبة

الكلمات المفتاحية


مقالة
Concern students Phase II / Department of Arabic Language / College Education Asma'i of morphological and grammatical mistakes and spelling
قلق طلبة المرحلة الثانية/ قسم اللغة العربية/ كلية التربية الاصمعي من الاخطاء النحوية والصرفية والاملائية

Loading...
Loading...
الخلاصة

إن المشكلات اللغوية التي يعاني منها الطلبة في المراحل الدراسية كافة ومنها الدراسة الجامعية هي مشكلة الخطا الاملائي ولم تكن هذه المشكلة هي وليدة القرن الحديث بل مشكلة ازلية بل سرمدية ما زالت ترافق الطلبة ولم تتوقف عند حد معين بل تتعاظم وشكلت خطرا كبيرا على مسيرة التعلم والتعليم وقد ظهرت في صيحات المربيين واوالياء الامور ولو امعنا النظر في هذه المشكلة لوجدنا ان ضعف طلبتنا في الاملاء والنحو هو ضعف ناتج من ضعف مدرسينا ومعلمينا.


مقالة
Ethics of the Scientist and Savant in the Speeches of the essenger Peace be upon him and his progeny
آداب العالم والمتعلم في أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

المؤلفون: Muthana `Alwan Al-Jash`ami مثنى علوان الجشعمي --- Shatha Muthana `Alwan Al-Jash`ami شذى مثنى علوان الجشعمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 السنة: 2013 المجلد: 2 الاصدار: 5 الصفحات: 55-84
الجامعة: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي - ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Delving into the speeches of the blessed messenger (Peace beupon him and his progeny) is of sublimity; a believing Muslim , whoadores Allah and His messenger and follows suit of his companions( May Allah be pleased with them) , exerts himself to have such atarget. Chiefly, the speeches manipulate science and learning : itis the messenger of Allah who erects the cornerstones of science,strikes the conditions of learning and sets bounds to both the teacherand disciple at many sacred texts of his speeches.It is to declare that we, without measure, exploit the acts ofreading the speeches of our benevolent prophet (Peace be upon himand his progeny) in science and learning to the extent each ploughsa path in line with his near future process of learning at the will ofHim.The study is bifurcated into two chapters ; the first is entitledas Importance of Learning and Education in Islam in which wetackle the ideology of Islam, the niche of Mohammed (Peace beupon him and his progeny), the importance of the sacred speeches[Hadeeth], the rung of science and scientists in Islam and deductionmethodology of the Islamic pioneers. Also briefly we do take hold ofthe most important institutes of education in Islam. Finally we comeacross both ethics and function of the teacher and the disciple.The second chapter , entitled as Prophetic Speeches aboutScience and Learning, consists of two sections; the first deals withthe advantages of science and learning, the second focuses upon thespeeches concerning with the blight of science and scientists of evil.Last but not least , the research paper terminates in a conclusion andrecommendation. إن البحث في أحاديث الرسول الكريم  غاية سامية، يسعى إليها كل مسلممؤمن، يحب الله ورسوله، ويقتفي اثأر صحابته رضوان الله عليهم، لاسيما ان كانتهذه الأحاديث في العلم والتعلم، فرسول الله  هو الذي قد رسخ قواعد العلم،ووضع شروط التعلم، وحدد وظائف المعلم والمتعلم، في نصوص أحاديثه الشريفة.لقد افدنا كثيراً، ونحن نقرا أحاديث نبينا الكريم في العلم والتعلم، حتىتستطيع القول إننا تمكنا من خلال هذه الأحاديث المباركة من ان نخط لانفسناطريقاً نسير عليه في التعليم مستقبلا ان شاء الله.وقد وضعنا منهجا لهذا البحث، فجعلناه على فصلين، كان الأول بعنوان:)التعلم والتعليم وأهميتها في الإسلام(، تحدثنا فيه عن: منهج الإسلام، ومكانة،محمد ، وأهمية الحديث الشريف، ومكانة العلم والعلماء في الإسلام، وطريقةالتعليم عند المسلمين الأوائل، كما تحدثنا بنبذة مختصرة عن أهم معاهد التعليم فيالإسلام، وأخيرا تكلمنا على آداب المعلم والمتعلم، ووظائف كل منهما.وفي الفصل الثاني، وعنوانه: )الأحاديث النبوية في العلم والتعلم(، فقدجعلناه على مبحثين: الأول في الأحاديث الواردة في فضل العلم والتعلم، والثاني فيالأحاديث الواردة في أفات العلم، وعلماء السوء.

قائمة 1 - 7 من 7
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (7)


اللغة

Arabic (5)


السنة
من الى Submit

2013 (2)

2012 (1)

2011 (1)

2010 (1)

2008 (1)

More...