research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
جامعة الكوفة الأهلية دراسة وثائقية

Author: عبد الستار شنين الجنابي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 27-61
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Chosen to establish a place of Kufa University, Kufa, the civil considerations, according to historical and cultural characterized the city and this collected between originality and creativity in various fields of thought and knowledge. In order to realize this idea, a group of scientific and social figures apply to the Ministry of Interior on (18 October 1966) for the purpose of the establishment of Association on behalf of their leave (General Foundation of the University of Kufa) Aware of the message of scientific and humanitarian Ihamloha and want to do. Research has included details of the phases of the project from the date of submission of the application, then the stage of founding the institution of the University of Kufa, eligibility, and the formation of scientific committees and financial colleges proposed, and a campaign to raise funds for the collection of an initial amount of $ (750,000) Iraqi Dinars to cover the requirements of the preliminary stage to form the University of Kufa, the civil . Then sought Association Foundation for a plot of land and large be sufficient for the establishment of university facilities and faculties proposed, it was selected on a piece of land princely located beyond the borders of the River (Cree Seda) Almenders and to the west of it toward Najaf interface extends (2000) meters on the road to Kufa / Najaf, and a depth of $ (4500) m which includes the pieces numbered (3 of 4 Najaf province), and (740, 13, 1/19, 322 Kufa District 18), which in the aggregate constitute a space of (10.767.500) square meters and is equal to (4307 ) dunums. "Prior to the decision of ownership issued an Interior Ministry decision No. (213) in (January 30, 1969) the judge to dissolve the General Foundation of the University of Kufa, and take the necessary measures to liquidate its assets. The research was presented a full account of the steps the liquidation process that took place by the Court of obscenity Karkh, leading to the steps that took place to revive the project at the level of official and who did not emerge only in the year (1978) sometimes ordered the formation of the University of Kufawith results of the which clarifies the phonological representation in .

اختيرت الكوفة مكاناً لتأسيس جامعة الكوفة الأهلية على وفق اعتبارات تاريخية وحضارية تميزت بها هذه المدينة و التي جمعت بين الأصالة والإبداع في مختلف ميادين الفكر والمعرفة . ولغرض تحقيق هذه الفكرة قدمت مجموعة من الشخصيات العلمية والاجتماعية طلباً الى وزارة الداخلية بتاريخ ( 18 تشرين الأول 1966 ) لغرض إجازتهم بتأسيس جمعية باسم ( الجمعية المؤسسة لجامعة الكوفة ) إدراكا منهم للرسالة العلمية والإنسانية التي يحملوها ويرغبون بأدائها . تضمن البحث تفاصيل مراحل المشروع من تاريخ تقديم الطلب ، ثم مرحلة تأسيس الجمعية المؤسسة لجامعة الكوفة الأهلية ، و تشكيل اللجان العلمية و المالية للكليات المقترحة ، و القيام بحملة لجمع التبرعات لجمع مبلغ أولي مقداره ( 750000 ) دينار عراقي لتغطية متطلبات المرحلة التمهيدية لتكوين جامعة الكوفة الأهلية . ثم سعي الجمعية المؤسسة للحصول على قطعة ارض واسعة تكون كافية لإنشاء مرافق الجامعة وكلياتها المقترحة ، إذ وقع الاختيار على قطعة الأرض الأميرية الواقعة بعد حدود نهر ( كري سعدة ) المندرس والى الغرب منه باتجاه النجف بواجهة تمتد ( 2000 ) متر على طريق الكوفة / النجف ، وبعمق مقداره ( 4500 ) متر وهو يشمل القطع المرقمة ( 3 من المقاطعة 4 نجف ) ، و ( 740 ، 13 ، 1/ 19 ، 322 من المقاطعة 18 الكوفة ) وهي في مجموعها تشكل مساحة مقدارها ( 10.767.500 ) متر مربع وتساوي ( 4307 ) دوانم " . وقبل صدور قرار التمليك صدر قرار وزارة الداخلية المرقم ( 213 ) في ( 30 كانون الثاني 1969 ) القاضي بحل الجمعية المؤسسة لجامعة الكوفة ، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصفية موجوداتها . وقد قدم البحث عرضاً كاملاً لخطوات عملية التصفية التي جرت من قبل محكمة بذاءة الكرخ ، وصولاً إلى الخطوات التي جرت لأحياء المشروع على صعيد رسمي و الذي لم يرى النور إلا في سنة ( 1978 ) حينا صدر الأمر بتشكيل جامعة الكوفة .


Article
الوضع الاداري لمدينة النجف الاشرف واثره في النشاط السياسي للحوزة العلمية 1917-1924 دراسة تاريخية وثائقية

Author: عبد الستار شنين الجنابي
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 9,10 Pages: 67-106
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة


Article
الوضع الاداري لمدينة النجف الاشرف وأثره في النشاط السياسي للحوزة العلمية 1917-1924 دراسة تاريخية وثائقية

Author: عبد الستار شنين الجنابي
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 12 Pages: 67-106
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة


Article
جهود جامعة الكوفة في التدوين التاريخي في السنوات 1990 - 2000 الأبعاد والاتجاهات

Author: عبد الستار شنين الجنابي
Journal: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 24 Pages: 15-62
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Described theses Academy in master's and doctoral degrees as representing the principles and rules upon which the scientific method in the search, as is sublime effort and the contribution of literary, cultural and scientific, as well as being a new addition to knowledge of humanity, scholar which starts from where they left other researchers. On this basis was selected to monitor the efforts of the University of Kufa in the historical notation of theses in the years 1990 - 2000, and analysis of its dimensions and trends.The analysis of the nature of the production will be presented in the light of three levels: first, a procedural respect to the process of rating this notation in terms of research fields that were involved, in terms of time, place and subject. The second technician interested in highlighting the cognitive tools and techniques used for this blogging historical writing field. And third: a systematic process for identifying features and characteristics that have characterized the nature of the production of selected models in the historical field blogging for the Najaf area.

توصف الرسائل الجامعية الأكاديمية في الماجستير والدكتوراه بانها تمثل الأسس والقواعد التي يُبنى عليها المنهج العلمي في البحث ، إذ تُعد جُهداً راقياً ومساهمة أدبية وثقافية وعلمية ، فضلا عن كونها إضافة جديدة للمعرفة الانسانية ، فالباحث فيها يبدأ من حيث انتهى غيره من الباحثين . وعلى هذا الأساس جاء اختيارنا لرصد جهود جامعة الكوفة في التدوين التاريخي من الرسائل والأطاريح الجامعية في السنوات 1990 – 2000 ، وتحليل أبعادها واتجاهاتها . إن تحليلنا لطبيعة النتاج المقدم سيكون في ضوء ثلاثة مستويات , الاول : اجرائي يخص عملية تصنيف لهذا التدوين من ناحية مجالاته البحثية التي انخرط فيها من حيث الزمان والمكان والموضوع . والثاني : فني يهتم بإبراز الادوات المعرفية والتقنيات المستخدمة في حقل الكتابة التاريخية الخاصة بهذا التدوين . والثالث : منهجي يخص عملية تحديد السمات والخصائص التي ميزت طبيعة النتاج لنماذج مختارة في حقل التدوين التاريخي عن منطقة النجف.

Keywords


Article
موقف النجف الاشرف من إعلان ثورة 14 تموز 1958 وقانوني الاصلاح الزراعي والأحوال الشخصية

Authors: عبد الستار شنين الجنابي --- ليث عبد علي
Journal: Journals eduction for girls مجلة كلية التربية للبنات للعلوم الانسانية ISSN: 19935242 Year: 2014 Issue: 15 Pages: 165-187
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Characterized holy city of Najaf positions of support for the government at times and at other times to address them , as it has affected their positions on laws passed after the revolution of July 1958 and promised to laws against the teachings of Shariah , particularly the Personal Status Law .Crystallized ideas and different ideologies led to rivalries among themselves even to the extent of the conflict but the presence of the religious authority has been able to influence the arena Anajafip and avoid disputes led to establishing peace in the city.

تعد مدينة النجف الاشرف أرضاً خصبة لنمو الافكار الوطنية والقومية حيث مكانتها المرموقة دينيا وفكريا وحضاريا لذا فقد كان لها الدور الواضح في التأثير على رسم السياسية الداخلية في العراق رغم كونها قضاءا تابعا الى متصرفية لواء كربلاء لكنها تأتي في مقدمة المدن العراقية بعد العاصمة بغداد في صنع القرارالسياسي العراقي .وهذا هو حال النجف الاشرف في مقارعة الاستعمار والتصدي للقرارات والقوانين الحكومية اذ كان الدور الاكبر للمرجعية الدينية في هذا المجال فضلآ عن وجود القوى والاتجاهات السياسية المختلفة التي نمت وترعرعت في النجف الاشرف كالحزب الشيوعي والتيار القومي وكذلك ظهور مايعرف بالاسلام السياسي المتمثل بجماعة العلماء وحزب الدعوة الاسلامية .


Article
Administrative status of the holy city of Najaf and its impact on the political activity of the possession of the scientific 1917 – 1924
الوضع الإداري لمدينة النجف الأشرف وأثره في النشاط السياسي للحوزة العلمية 1917 - 1924دراسة تاريخية وثائقية

Author: Abdul Sattar Scheinin al-Janabi عبد الستار شنين الجنابي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 11 Pages: 283-330
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstracNajaf is a city of historical and sacred religious, have a special status not only in Iraq, but in the Arab world and the Islamic world, and the city of such stature local, regional, and global excellence, was supposed to take its place in the real administrative structure of Iraq. Not be placed in the formation of a narrow and isolated management did not exceed the size of like "continued in the best of circumstances.The administrative structure and narrow, isolated and placed the holy city of Najaf was not spontaneous, but there were underlying reasons behind the policies of the authorities of occupation and the British Mandate, and after that Iraqi governments, which ruled to put the city in the formation of administrative constraints prevent the achievement of communication between Najaf and tribal groupings around which to reduce the effects of spiritual, psychological, social, political, and persistence in the weakening economy.The amendments also administrative subsequently held, although they were of a positive effect for the benefit of the citizen and the State Administration of both, but they were not to live up to the level of importance of the holy city of Najaf and sanctity. The research on the official Iraqi documents is published the first place, and were processed within the following themes:First: the administrative structure of Najaf Ashraf for the period 1864 – 19241.Administrative structure in the Ottoman Empire II.2.Administrative structure during the period of British occupation.3.Administrative structure after the establishment of national governance in 1921. Second: The tight administrative structure of Najaf and the political activities of the clergy:1.To address the Wahhabi attacks.2.Opposition to the Iraqi-British treaty of 1922.3.The opposition boycott of the Constituent Assembly elections.

الملخصتُعد النجف الأشرف مدينة تاريخية ودينية مقدسة، لها مكانتها الخاصة ليس في العراق فحسب وانما في الوطن العربي والعالم الإسلامي، ومدينة بهذه المكانة المحلية، والإقليمية، والعالمية المتميزة، كان يُفترض ان تأخذ مكانتها الحقيقي في التشكيل الإداري للعراق. لا ان توضع في تشكيل إداري ضيق ومعزول لم تتجاوز فيه حجمها كقضاء تابع في أحسن الأحوال .ان التشكيل الإداري الضيق والمعزول الذي وضعت فيه مدينة النجف الأشرف لم يكن عفوياً ، بل كانت هناك أسباب كامنة وراء السياسات الخاصة بسلطات الاحتلال والانتداب البريطاني، ومن بعدها الحكومات العراقية، التي قضت بوضع المدينة في تشكيل إداري ضيق يمنع تحقيق الاتصال بين النجف الأشرف والتجمعات العشائرية التي حولها للحد من تأثيراتها الروحية، والنفسية, والاجتماعية، والسياسية، وإمعانا في إضعافها اقتصادياً. كما ان التعديلات الإدارية التي جرت لاحقاً، على الرغم من انها كانت ذات مردود ايجابي لمصلحة المواطن والإدارة الحكومية على حدٍ سواء، إلا انها لم تكن لترقى إلى مستوى أهمية مدينة النجف الأشرف وقدسيتها .اعتمد البحث على الوثائق العراقية الرسمية غير المنشورة بالدرجة الأولى، وتم معالجته ضمن المحاور التالية: أولا: التشكيل الإداري للنجف الأشرف للفترة 1864 - 19241. التشكيل الإداري في العهد العثماني الثاني .2. التشكيل الإداري خلال فترة الاحتلال البريطاني .3. التشكيل الإداري بعد قيام الحكم الوطني سنة 1921 . ثانيا: ضيق التشكيل الإداري للنجف والأنشطة السياسية لرجال الدين :1.التصدي للهجمات الوهابية .2.معارضة المعاهدة العراقية البريطانية لسنة 1922 .3. معارضة ومقاطعة انتخابات المجلس التأسيسي .

Keywords


Article
The Najaf role of the uprising in November 1952 (In the light of the documents secret Intelligence Directorate and political Iraqi Ministry of Interior )
دور النجف في انتفاضة تشرين الثاني 1952 ( في ضوء وثائق مديرية المخابرات السرية والسياسية في وزارة الداخلية العراقية)- دراسة وثائقية

Author: . Abd AlSatar Shnin Alganaby عبد الستار شنين الجنابي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 34 Pages: 246-281
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Was the lack of attention to the dates of local , and the marginalization of the role of cities political influence events and agitated and focus on the role of the capital Baghdad , major impact in the optional subject, as that below the city of Najaf does not exceed the literary and political events major except in a few of the main points .Search is a documentary study relied on what the availability of I of documents pertaining to the topic in the folds of File ( numbered 27/69 / Section 1) , entitled ( General Security / propaganda and demonstrations in the brigades ) , as well as documents in other files , which all have failed to materialize by , and these documents is a group official correspondence that took place on the diary of the Intifada and the events that preceded it between the Ministry of the Interior , and the Directorate of secret intelligence , and General Directorate of Security , and the Special Branch of the Directorate of Criminal Investigation and Inspection Service administrative , and Provincial Brigade of Karbala and the security services and the police where , and Qaúmmqamih spend Najaf and managing local , so prepared revealing documentary does not mention him one before with regard to the role of Najaf in the uprising , said the details that have not been previously , already get events for parties and movements without people dead and wounded and prisoners , who are the heroes of the real , and thus documented Details circle event first , the role of the national movement to resist the government authorities and policies second.The research includes a short presentation of the events of the uprising in the capital, Baghdad , and then review the details of the events in the city of Najaf of strikes and protests and clashes with police forces and the army , and the positions of some religious leaders that the imposition of the violent events that express an opinion to become part of the event , as well as the attitudes and activities of political parties movements and local dignitaries . He did not want the researcher looking down on the right side at the expense of the other hand , his belief in the commitment of neutrality and review of events as described by the reports , and that was our opinion conflicts with some of the descriptions and labels.

كان لقلة الاهتمام بالتواريخ المحلية ، وتهميش دور المدن السياسي في التأثير على الأحداث وتحريكها والتركيز على دور العاصمة بغداد ، أثره الكبير في اختياري للموضوع ، إذ ان ما دوّن عن مدينة النجف لا يتجاوز الجانب الأدبي والسياسي في أحداثه الكبرى إلا في القليل من جزئياته .البحث هو دراسة وثائقية اعتمدت على ما توافر لدّي من وثائق تخص الموضوع في ثنايا الملفة ( المرقمة 27 / 69 / قسم 1 ) المعنونة ( الأمن العام / الدعايات والمظاهرات في الألوية ) ، فضلا عن وثائق في ملفات أخرى ، وهي جميع لم ترَ النور من قبل ، وهذه الوثائق عبارة عن مجموعة المخاطبات الرسمية التي جرت حول يوميات الانتفاضة والأحداث التي سبقتها بين وزارة الداخلية ، ومديرية المخابرات السرية ، ومديرية الأمن العامة ، والشعبة الخاصة في مديرية التحقيقات الجنائية ، ودائرة التفتيش الإداري ، ومتصرفية لواء كربلاء ودوائر الأمن والشرطة فيها ، وقائممقامية قضاء النجف وإدارتها المحلية ، لذلك أعدها كشفا وثائقيا لم يتطرق له احد من قبل فيما يخص دور النجف في الانتفاضة ، ان هذه التفاصيل التي لم تعرض سابقا ، سبق ان جيّرت أحداثها للأحزاب والحركات من دون الأشخاص من قتلى وجرحى ومعتقلين ، الذين هم أبطالها الحقيقيون ، وهي بذلك وثقت تفاصيل دائرة الحدث أولا ، ودور الحركة الوطنية في مقاومة السلطات الحكومية وسياساتها ثانيا .تضمن البحث عرضا مختصرا لأحداث الانتفاضة في العاصمة بغداد ، ثم استعراض تفاصيل الأحداث التي شهدتها مدينة النجف من إضرابات وتظاهرات ومواجهات مع قوات الشرطة ثم الجيش ، ومواقف بعض القيادات الدينية التي فرض عليها عنف الأحداث ان تُبدي رأيا لتصبح جزءاً من الحدث ، فضلا عن مواقف ونشاط الأحزاب والحركات والشخصيات المحلية . ولم يشأ الباحث غمط حق جهة على حساب جهة أخرى ، إيمانا منه بالتزام الحيادية واستعراض الأحداث كما وصفتها التقارير ، وان كان لنا رأي يتعارض مع بعض الأوصاف والتسميات .


Article
Political activity for students of Najaf 1932- 1958 read in the perspective of government documents through the Iraqi Interior Ministry archive
النشاط السياسي لطلبة النجف1932- 1958قراءة في المنظور الحكومي من خلال وثائق أرشيف وزارة الداخلية العراقية

Author: Dr Abdul SattarS. al-Janabi, عبد الستار شنين الجنابي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 28 Pages: 233-294
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

It is the subject of the student movement and political mobility in Najaf, as a segment conscious and mission of the National Movement slices, an important page is a deliberate political history, whether it's at the level of local histories, or at the level of Iraq's historical and political studies. We discussed this and comes from the (political activity for students of Najaf 1932-1958) to fill some of the shortfall in its theme. The research includes a presentation of the details of the events in the city of Najaf of strikes and protests and clashes with security forces and the role of students in which, as well as the positions and activity of political parties and movements, local dignitaries, as described by the official reports, which helped to read the government perspective of the event. Search is a documentary study relied on dozens of documents pertaining to the subject in the folds of thirteen Public secret from the Iraqi Interior Ministry files, these files and left untouched documents constitute official correspondence, which monitored the professional and political work for the students of Najaf diary, as well as the nature of the government orientations group as contained in the assets of the police and security reports.

يشكل موضوع الحركة الطلابية وحِراكها السياسي في النجف ، بوصفها شريحة واعية ومهمة من شرائح الحركة الوطنية ، صفحة مهمة غير مدروسة من تاريخها السياسي ، سواء كان ذلك على صعيد التواريخ المحلية ، أم على صعيد الدراسات التاريخية والسياسية العراقية . و يأتي بحثنا هذا عن ( النشاط السياسي لطلبة النجف 1932 -1958 ) ليسد بعض النقص في موضوعه . تضمن البحث عرضا لتفاصيل الأحداث التي شهدتها مدينة النجف من إضرابات وتظاهرات ومواجهات مع القوات الأمنية ودور الطلبة فيها ، فضلا عن مواقف ونشاط الأحزاب والحركات والشخصيات المحلية ، كما وصفتها التقارير الرسمية ، وهو أمر ساعد على قراءة المنظور الحكومي للحدث . البحث هو دراسة وثائقية اعتمدت على عشرات الوثائق التي تخص الموضوع في طيات ثلاثة عشر ملفاً سرياً من ملفات وزارة الداخلية العراقية ، هذه الملفات وما تضمه من وثائق تشكل مجموعة المخاطبات الرسمية التي رصدت يوميات العمل المهني والسياسي لطلبة النجف ، فضلا عن طبيعة توجهاته الحكومية كما وردت في أصول تقارير الشرطة والأمن .


Article
Architecture of The heritage buildings in Najaf and its role in promoting national identity
عمارة المباني التراثية في النجف ودورها في تعزيز الهوية الوطنية

Author: Abd Al-Satar Shnin Alganaby عبد الستار شنين الجنابي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Pages: 67-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Heritage represents the living memory of the individual and society , it is cultural identity that people recognize about the privacy of people . That is the full record of human activity in a society preserved in the collective memory of the people . It is a manifestation of individual and collective creativity of the nation during its long history . As a result , heritage has a strong relationship with the cultural practices of society and its outlook for the future as well as the link between the present and the past. Therefore, the loss of cultural heritage means the loss of the nation's memory , identity and pride in its own history and present.Talking the architectural heritage of Najaf, which is one of the main pillars of the city's heritage through the ages, means talking about the variables in the moving time and the fixed place. Najaf in its plans and architecture as one of the historical cities of religious origin had to respond on its architectural planning to a range of needs and factors that influenced the pattern of planning and the shape of the city and the models of buildings .In order to deepen the subject , we chose the old Najafi house as a model for local architecture . Mr. Ali Al-Damarji's house was chosen as a model in Al-Huwaish district . As it is characterized by the integration of the elements of planning , architectural and construction , as well as the capacity of an area of (380 m2.) , and its good condition as classified by the heritage survey committee of the city of Najaf grade (A) in terms of heritage status , and the state of construction .The study has found that the architecture of the heritage buildings in Najaf and the Najafi house in particular has some characteristics that are almost unique to them . However , this privacy does not mean the identification of an independent identity . Rather , it is the local privacy which is integrated it its overall image within the identity National Heritage of Iraq . In spite of the presence of different oriental influences , the Najafi house remained conservative in its basic layout of its traditional character , which imitates the old and ancient Iraqi style . And this in itself drawn the image of Iraqi cultural communication and authenticity through the ages .

يمثل التراث الذاكرة الحية للفرد والمجتمع ، وهو الهوية الثقافية التي يتعرف بها الناس على خصوصية شعب ما ، أي أنه السجل الكامل للنشاط الإنساني في مجتمع ما ، وهو مظهراً من مظاهر الإبداع الفردي والجماعي للأمة خلال تاريخها الطويل ، أما الهوية الوطنية فتمثل شرطاً وماخاً في التراث الثقافي ، فهي سند الإبداع وشرط الإحساس بالذات والانتماء ، إنها ترتكز على شعور غريزي بالانتماء والمحلية ، وتظهر ملازمة للثقافة الخاصة في حدود ملامحها الأصلية التي تشكل حاملا للهوية الوطنية .إن الحديث عن التراث العماري في مدينة النجف ، الذي يعد أحد الركائز الاساسية لتراث المدينة عبر العصور ، يعني الحديث عن المتغيرات في الزمان المتحرك ، والمكان الثابت . والنجف في خططها وعمارتها كواحدة من المدن التاريخية ذات النشأة الدينية كان عليها أن تستجيب في تخطيطها العماري إلى مجموعة من الحاجات والعوامل التي اثرت في نمط التخطيط وشكل المدينة وطرز عمارة المباني فيها .ولغرض التعمق في الموضوع تم اختيارنا للبيت النجفي القديم كنموذج للعمارة المحلية ، وتم اختيار بيت (السيد علي الدامرجي) الواقع في محلة الحويش كنموذج لها ، لما يمتاز به من التكامل في العناصر التخطيطية والعمارية والإنشائية ، فضلا عن سعة مساحتها البالغة (380 م2) وحالته الجيدة ، إذ صنفته لجنة المسح التراثي لمدينة النجف بدرجة (أ) من حيث الحالة التراثية وحالة البناء .توصلت الدراسة إلى أن عمارة المباني التراثية في النجف والبيت النجفي منها على وجه الخصوص ، امتازت ببعض الخصائص التي تكاد أن تكون منفردة بها ، إلا أن هذه الخصوصية لا تعني الانفراد بهوية مستقلة ، بل هي الخصوصية المحلية التي تتكامل في صورتها الكلية ضمن الهوية الوطنية للتراث العراقي ، فعلى الرغم من وجود تأثيرات مشرقية مختلفة ، فان البيت النجفي ظل محافظاً في تخطيطه الأساسي على طابعه التقليدي ، الذي يحاكي الطراز الحيري والعراقي القديم ، وهذا بحد ذاته يرسم صورة للتواصل الحضاري العراقي واصالته عبر العصور .


Article
التدوين التاريخي عند المؤرخ البراقي ( ت 1333هـ / 1915 م ) ( دراسة في المنهج والموارد في ضوء مخطوطاته التاريخية )

Authors: أ.م.د.عبد الستار شنين الجنابي --- م. باحث: إسراء عباس عبد
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2016 Volume: 19 Issue: 1 Pages: 483-536
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة:ترك السيد البُراقي ( ت 1333هـ / 1915 م) جملة من الآثار التاريخية التي تعد إضافة طيبة أغنت المكتبة العربية والإسلامية في موضوعات لم يسبقه إليها احد ، فكان الرائد فيها ، خصوصا أنه أغنى مؤلفاته ، بتدوين أحداث عصره مما لا نجده في المصادر والمراجع ، فكان لمصنفاته المخطوطة ــــــ وهي بالعشرات ـــ أهمية خاصة لما قدمته من معلومات حول تواريخ مدن الحيرة والكوفة والنجف وكربلاء ، فضلا عن موضوعات أخرى كثيرة . ورغم ذلك لم تحضَ كتابات هذه الشخصية الكبيرة بالاهتمام الكافي إلا في الفترة الأخيرة ، حيث حُققت العديد من مخطوطاته وطبعت ، إلا ان الأغلب لازال مخطوطا وينتظر جهود المهتمين والباحثين . ومن جملة الجوانب التي لم تدرس في كتابات هذه الشخصية : موارده ومنهجه في التدوين التاريخي ، وفي ضوء ذلك جاء بحثنا هذا ليغطي جانبا مهما من جوانب جهود هذا المؤرخ الذي لم يُنصف حقه لا في حياته ، ولا بعد مماته إلا بعد حين ، جهلا بما قدمه من جهود لا تقدر بثمن ، لم يكن يسعى من ورائها إلا مرضاة الله ، وإشباع رغبة جامحة تولدت في نفسه في عشق التاريخ وتدوينه .

Keywords

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (10)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (1)

2016 (2)

2014 (2)

More...