research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
تقانات حصاد المياه ودورها في تنمية الموارد المائية العربي

Author: د. عبير يحيى الساكني
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2011 Issue: 33 Pages: 149-167
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

أن الظروف والإمكانيات المتاحة لأستخدام أساليب تقانات حصاد المياه في المنطقة العربية مشجعة جداً منذ القدم ، إذ سمحت الظروف البيئية على استـخدام تلـك الأنظمة وفقاً للأوضاع المائية السائدة في المنطقة اخذين بنظر الاعتبـار التقـدم الحضاري والطاقات البشرية والخبرات المميزة للدارسين في مجال الحصاد المائي وإدارة المساقط المائية ، الا أن اقتناع الدول العربية بضرورة تنظيم أجهزتها لأستخدام الكم الهائل من البيانات المتاحة في مجالات الموارد المائية وتوضيفها في مجال تقانات حصاد المياه أصبح ضرورة قصوى عن طريق أنشاء مراكز متخصصة للمعلومات سواء المناخية أو الهيدرولوجية لتعظيم الاستفادة من تلك المعلومات داخلياً ومن ثم تبادلها بين الدول فيما يتعلق بالتجارب الناجحة في مجال أدارة وتنمية مياه الإمطار ، ورغم قدم استخدام هذه التقنية إلا أن تطبيقها في المنطقة العربية يعاني من مشاكل ولكنها ممكنة الحل بأن ترتقي تلك البلدان إلى المستوى الذي ينتشـلها من فـقدان عمليات التقدم سواء على المدى المتوسط أم البعيد بعد أن تزداد النفقات إلى حدود ونسب معينة وصولاً إلى تحقيق عينة مثالية في اختيار أفضل استخدام للتقانة .


Article
الأهمــية البيئــية للمحــميات الطبيـــعيـــة ( محميـــات محـــافظـــة بغـــداد دراســـة حــــالـــة)

Author: عبير يحيى الساكني
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 131-138
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تساهم المحميات الطبيعية(The natural reserves) في الاستقرار البيئي لتأثيرها في العمليات الايكولوجية للحفاظ على التنوع الاحيائي والمصادر الوراثية التي تعتمد عليها المكونات الحياتية لتلك المحميات ، مما تساهم في العملية الانتاجية للانظمة البيئية في تكوين مناطق تساعد امتداداتها المكانية في تطوير ما يحيطها سواء في البيئة الحية او غير الحية . تمارس المحميات الطبيعية دوراً مهماً في حماية الطبيعة التي ظهرت بعد ان وجدت المنظمات البيئية الكثير من أنواع الحيوانات والنباتات التي ساهم الانسان في أنقراضها فمنذ منتصف القرن السابع عشر اخذ الاهتمام بانشاء المحميات ، اذ تشكل حوالي 5% من مساحة العالم في الوقت الحالي ، اذ كانت بدايات فكرة انشاء المحميات قائمة على افتراض خاطئ يقوم على اساس ان الطبيعة منفصلة عن الانسان ونشاطه ،بيد ان ادارات المحميات سارعت الى وضع الاسسس والضوابط لقيامها استناداً الى درجة النشاط المسموح فيه لتشهد الحقب الزمنية الاخيرة ومن خلال مشاركة اختصاصات عدة كعلم الاجناس والتاريخ والآثار والعلوم البيئية والاجتماع والاقتصاد للتوصل الى فهم اكثر شمولية وعمق للعلاقة القائمة بين الانسان والطبيعة ، وان تأثير الانسان على المحميات يتم بصورة مباشرة وغير مباشرة من خلال تأسيسها وادارتها .


Article
Rustumiya Sanitation Project and its Effects on Polluting Diyala River
مشروع الصرف الصحي في الرستمية واثره في تلوث نهر ديالى

Author: عبير يحيى الساكني
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2016 Issue: 76 Pages: 243-268
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The pollution problem in Diyala River is due to the accumulation of all pollutants kinds and the misuse of the limited water resources in the region and the contamination caused by industrial and non-industrial pollutants, but the wastewater (sewage) resulting from purification process is a source of pollution, as a threat to public health because of its contents of microscopic bacteria which causes diseases of the population who depend on the river for drinking water as the main source.The process of purification and sewage treatment in Rustumiya project has become an urgent necessity to ensure the water quality to the uses of agriculture, industry and irrigation by using cheap and easy methods of water purification and treatment of heavy water (sewage) to become less toxic or biodegradable to help precipitation of plankton.

مشكلة التلوث نهر ديالى هي نتيجة تفاقم الملوثات بأنواعها وبكونه العنصر المحدد لمواصفات المعالجة داخل مشروع الرستمية نتيجة سوء استعمال مصادر المياه المحدودة في المنطقة وتلوثها بما يطرح أليها من ملوثات صناعية وغير صناعية ألا أن مياه الصرف الصحي (المجاري) الناتجة عن عملية التصفية عامل أساسي في التلوث ، اذ تشكل خطرا على الصحة العامة لما تحويه من أحياء مجهريه وبكتيريا سببت الأمراض للسكان الذين يعتمدون على مياه النهر كمصدر أساس للشرب . ان عملية تنقية ومعالجة مياه الصرف الصحي في مشروع الرستمية أصبح ضرورة ملحة لضمان صلاحية هذه المياه لاستخدامات الزراعة والصناعة والري باستخدام طرق رخيصة وسهلة في تنقية المياه ومعاملة المياه الثقيلة (المجاري) لتصبح اقل سمية أو غير سامة أو قابلة للتحلل بما يساعد على ترسيب العوالق .


Article
The Role of Awareness and Education in reducing the Environmental problems
دور الـوعي البـيئي والتربية البيئية فــي الحـــد مـــن مشكـــلات البيئـــة ( العراق انموذجاً )

Author: Abeer Yahya Al-Sakini عبير يحيى الساكني
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2015 Issue: 25 Pages: 44-62
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The universal, regional and local interest in environment issues has increased, for its direct influence on human, due to the aggravation of the problem of environment pollution. This encouraged the people concerned to pay attention to the environment and environmental awareness of people starting from family, school and university by setting a correct way to the use and exploit the environment in a perfect way, avoiding the drainage of natural resources whether generate or not, by applying laws and rules concerned with environment. Generally, the Arab countries suffer from the lack of environment awareness and education among the members of society which eventually led to the aggravation of environment problem, specially after the industrial revolution in Europe and other advanced countries. Those problems have an effect on air, water and soil by polluting them with poisonous materials. Air pollution is considered as the most dangerous one as it is direct to the breathing process which is indispensable to human beings. Air consists of a number of gases pollution is the dangerous increase of gas rate ten times beyond normal rate, for example that the Co and Co2 exhausting from cars, factory fumes and the incomplete burning of solid waste, as well as Nitro-Oxide and lead which cause harm to the respiratory system and lungs during breathing. Air pollution also has caused climactic changes worldwide , like the sharp rise and in fall temperature between summer and winter, in additim to food and droughts in many parts of the world . As for water pollution ,it is not less dangerous than air pollution. Water becomes hard , impure and full of microbes and salts which make it polloted and as a result dangerous to human life. Soil pollution, is a result of the use of chemical fertilizers and insecticides in the treatment of plant diseases ,the two processes definitely endanger plant life and eventually the life of human beings who feed on them . During the last ten years, Iraq was exposed to great environment problems including different aspect of life which required payirg attention environmental awareness and education and their role in dealing with many negative sides through media and introducing the subject((environment))within the curriculum for all stndy stages, from primary to academic levels so as to prevent the dangers of pollution and to build up an environmentally- cultured generation

زاد الاهتمام عالميا وعربيا ومحليا بالقضايا البيئية لتأثيرها المباشر على الإنسان من خلال تفاقم مشكلة التلوث البيئي ، مما شجع ذوي العلاقة بضرورة الاهتمام بالوعي البيئي والتربية البيئية لعموم الناس بدءاً من الأسرة مروراً بالمدرسة حتى الجامعة من خلال وضع طريقة صحيحة لكيفية التعامل مع البيئة واستغلال مواردها بالشكل الأمثل بعيدا عن الإسراف واستنزاف الموارد الطبيعية المتجددة وغير المتجددة عن طريق تطبيق القوانين والتشريعات المتعلقة بالبيئة . وعموما تعاني الدول العربية من قلة الوعي البيئي وثقافة التربية بين أفراد المجتمع الواحد ، مما أدى إلى تفاقم المشكلات البيئية خاصة بعد الثورة الصناعية الحاصلة في أوربا وبقية الدول المتقدمة وتأثيراتها على تلوث الهواء والماء والتربة بالمواد السامة ، إذ يعد تلوث الهواء من اخطر أنواع التلوث لارتباطه المباشر بعملية التنفس التي لا غنى للإنسان عنه لعدة دقائق ، فالهواء يتكون من عدد من الغازات في الغلاف الغازي الا أن التلوث يعني زيادة خطرة في الغازات يفوق النسبة الطبيعية بعشرات المرات كزيادة غازات ثاني وأول وكسيد الكربون الناتج عن عوادم السيارات ودخان المصانع وحرق النفايات الصلبة غير المتكامل الاحتراق فضلا عن غازات اكاسيد النيتروز والرصاص ألذين يضران بالجهاز التنفسي والرئة للإنسان عند استنشاقه ، كما يسبب تلوث الهواء حدوث تغيرات مناخية على مستوى العالم كحدوث ارتفاع أو انخفاض حاد في درجات الحرارة مابين الصيف والشتاء وحالات من الجفاف والفيضان بين مناطق العالم ، أما تلوث الماء فهو لا يقل خطورة عن الهواء حيث يعاني من العسرة العالية وارتفاع الشوائب والميكروبات والأملاح مما يجعله ملوثا لينتقل تأثيره إلى الإنسان ويعرض حياته للخطر ، أما تلوث التربة فيكون عن طريق استخدام الأسمدة الكيماوية ومبيدات الحشرات للقضاء على الأمراض النباتية مما يعرض حياة النبات للخطر وبالتالي الإنسان الذي يتغذى عليه . تعرض العراق في السنوات العشر الأخيرة إلى مشاكل بيئية جمة شملت كافة نواحي الحياة المختلفة ، مما تطلب الأمر الاهتمام بالتوعية البيئية والتربية البيئية ودورهما في معالجة الكثير من الجوانب السلبية من خلال وسائل الأعلام ودخول مادة البيئة ضمن المناهج الدراسية لكافة المراحل من الطفولة حتى مستوى الجامعات لدرء خطر التلوث البيئي وبناء جيل مثقف بيئيا .


Article
Hard Home Wastes and Their Impact on the Environment in the Second Sedder City
ا لنفايات المنزلية الصلبة وتداعياتها البيئية في مدينة الصدر الثانية

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractWaste is the most prominent contemporary environmental problem in densely populated cities and study area as well because of the variation in standard of living among different social levels ;this is reflected by the daily discharge of solid waste from deferent daily activities.The study of Municipal Solid Waste is very important to maintain a clean environment and free of diseases by increasing of environmental awareness and education.The increasing of environmental awareness and education is through the Media and the education of the children in order to be their daily behavior.

المستـخلــصتعد المخلفات المنزلية الصلبة من ابرز المشاكل البيئية المعاصرة التي تعاني منها المدن المكتظة بالسكان ومنها منطقة الدراسة التي تتباين فيها المستويات الاقتصادية بين طبقات المجتمع المختلفة ، مما انعكس على كميات الإفراز اليومي للنفايات سواء من المنازل أو المحلات التجارية أو المناطق الصناعية القريبة من المنطقة أو مايحيطها . أن الاهتمام بدراسة المخلفات المنزلية الصلبة من الأولويات المهمة للمحافظة على بيئة نظيفة خالية من الأمراض ، ولا يكون ذلك الا من خلال انتشار الوعي والتربية البيئية بين السكان سواء عن طريق وسائل الأعلام او غرسها من الطفولة في أذهانهم ليكون سلوكا راسخا في مراحل حياتهم عموما .

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2016 (2)

2015 (1)

2014 (1)

2011 (1)