research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Impact of quantitative (indirect) instruments of monetary policy on some indicators of financial stability in Iraq for the period (2003-2016)
اثر الادوات الكمية (الغير مباشرة) للسياسة النقدية على بعض مؤشرات الاستقرار المالي في العراق للمدة (2003-2016)

Authors: نعيم صباح جراح --- عقيل عبد الحسين عودة --- مصطفى محمد إبراهيم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 110 Pages: 354-370
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :The indirect monetary policy tools led to financial stability for the period being studied through the use of indicators of financial stability (aggregate) to show the effect of the foreign reserves of the Central Bank of Iraq and its indirect instruments in achieving financial and economic stability, especially after the significant decline in oil prices and dependence of the Iraqi economy on Oil (rent) and lower reserves of the Central Bank of Iraq after 2014 and now compared to previous years, the goal of this research is to achieve financial stability according to selected indicators and achieve an optimal monetary policy to achieve the development goals of The economic policy in the country. Standard models were used to test the effect of using indirect monetary policy tools in achieving financial stability in the light of selected aggregate indicators. To measure the effect of independent variables, open market operations, discount rate and foreign reserves on the adopted variable, The third variable of the indicators of financial stability, where it is shown that the effect of each of the foreign reserve the price of rebate is a positive and moral effect, ie, the increase in the price of the discount by one unit leads to an increase of 17.14 in the margin or the interest rate. And the value of R2 is also good, since the changes explained by the independent variables in the dependent variable in the model are equal to 66%, and the value of the F statistic is significant and The level of 1% and the R2 value is less than the DW value, indicating that there is no problem of the false regression of the model

إدت ادوات السياسة النقدية غير المباشرة الى تحقيق استقرار مالي للمدة المبحوثة وذلك من خلال استخدام مؤشرات الاستقرار المالي (التجميعية) لبيان الاثر الناتج بين الاحتياطات الاجنبية للبنك المركزي العراقي وادواته الغير مباشرة في تحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي ولاسيما بعد الانخفاض الكبير في اسعار النفط واعتماد الاقتصاد العراقي على النفط (الريعي) وانخفاض احتياطات البنك المركزي العراقي بعد عام 2014 والى الان مقارنة بالاعوام السابقة ، فالهدف من هذا البحث هو تحقيق استقرار مالي وفق المؤشرات المختارة وتحقيق سياسة نقدية مثلى تحقق الاهداف التنموية للسياسة الاقتصادية في البلد ، وقد تم استخدام نماذج قياسية لاختبار الاثر الحاصل في استخدام ادوات السياسة النقدية غير المباشرة في تحقيق الاستقرار المالي في ضوء مؤشرات تجميعية مختارة ، ولقياس اثر المتغيرات المستقلة عمليات السوق المفتوحة وسعر الخصم والاحتياطي القانوني على المتغير المعتمد هامش او فارق الفائدة والذي تمثل المتغير الثالث من مؤشرات الاستقرار المالي حيث بين بانه اثر كل من الاحتياطي القانوني وسعر اعاده الخصم هو اثر موجب ومعنوي أي ان الزيادة في سعر الخصم بمقدار وحده واحده تؤدي الى زيادة بمقدار 17.14 في هامش او فارق الفائدة كما ان الزيادة بمقدار وحده واحده في الاحتياطي القانوني تؤدي الى زيادة بنسبه 0.02 في هامش او فارق الفائدة كما ان معلمه المقطع الصادي معنويه وان قيمه R2ايضا جيده حيث ان التغيرات المشروحة من قبل المتغيرات المستقلة في المتغير التابع في النموذج مساوي الى 66% كما ان قيمه احصاء F معنويه وعند مستوى 1% وقيمه R2 اقل من قيمه D.W من مايشير الى عدم وجود مشكله الانحدار الزائف للنموذج.


Article
Measure the impact of the quality of institutions on Economic development in Iraq
قياس اثر نوعية المؤسسات على التنمية الاقتصادية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Despite lraq has a historical heritage in the field of legislations and laws a moral heritage as Islamic society, but it is still suffering a weakness in running the government institutions (political, economic an social) which subject to restrictions represented by legislations and laws, as a result, institutions like political parties and tribes have risen .These affiliation have and still effecting the quality of the institutions, and consequently effected on the levels of development. This effect is clearly reflected by the indicators of the international institutions among which are governance index, index legatum institute and freedom house. Which all of them showed unsatisfying level of evaluation reflected on the levels of development among the world states shown in the reports of the human development index issued by the united nations, in addition to local indicators by ministry of planning integrity institution over the past ten years, which led to miss the nuance to exploit the resources because of institutional weakness . ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(*) بحث مستل من اطروحة دكتوراه للباحث الثاني.The other side is standard and practical ones by utilizing the statistical methods to measure the multiple regression and the relation between the total variables to realize the directions and their impact on assigned variable used as an ultimate indicator to constitute the fixed capital which represents the development. The research indicated that the quality of institutions has an impact on the economic development.

المستخلص :- على الرغم من الموروث التاريخي للعراق في التشريعات والقوانين , وموروثه الاخلاقي كمجتمع اسلامي , الا انه يعاني ضعفا في مؤسساته العاملة لإدارة الحكم ( السياسية , الاقتصادية , الاجتماعية ) ,التي تخضع الى مجموعة من القيود المتمثلة بالقوانين والتشريعات , مما ادى الى اللجوء في التعامل الى مؤسسات غير رسمية مثل الحزب والعشيرة وغيرها من الانتماءات, التي اثرت على كفاءة ونوعية المؤسسات , ومن ثم على مستويات التنمية, وهذا ما تعكسه لنا مؤشرات نوعية المؤسسات العالمية وهي كثيرة ,اهمها مؤشر الحوكمة Governance ومؤشرات اخرى مثل مؤشرات مؤسسة لوغاتم ( Institute Legatum Index ومؤشر مؤسسة بيت الحرية Freedom House التي سجل فيها العراق مراتب ودرجات تقييم غير جيدة اثرت على مستويات التنمية بين دول العالم , الذي عكسته تقارير التنمية البشرية الصادرة من الامم المتحدة , ومؤشرات محلية صادرة من وزارة التخطيط ومؤسسات مثل مؤسسة النزاهة في العراق وعلى مدى السنوات العشرة الماضية, ادت الى ضياع الفرصة في استغلال الموارد, اما في الجانب الثاني فهو الجانب العملي القياسي باستخدام اسلوب الاحصائي للانحدار المتعدد وعلاقة الارتباط بين المتغيرات الكلية لمعرفة اتجاهات وقوة تأثيرها على المتغير المعتمد مؤشر اجمالي تكوين راس المال الثابت الذي يمثل التنمية , حيث توصل البحث الى ان هناك علاقة مؤثرة لنوعية المؤسسات على التنمية الاقتصادية .

Keywords


Article
The Economics and development benaviurdis with special referring to Iraq
أخلاقيات الاقتصاد والتنمية مع إشارة خاصة إلى العراق

Authors: د. عقيل عبد الحسين عودة الطائي --- د.سامي هاشم الساعدي --- د. نعيم صباح جراح
Journal: Economic Sciences العلوم الاقتصادية ISSN: 18149669 Year: 2018 Volume: 12 Issue: 50 Pages: 89-104
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

All, whether individuals, communities or nations agrees on the need for moral, and the ability to act in accordance with ethical values. Which goes back to the depth of human history, at a time when the economy began to be part of Adam Smith's moral philosophy, the moral role of the economy has been constantly oscillating between rise and fall. Evidence in economic history indicates the beginning of the economy in moral terms In other cases, the economy has moved away from moral values. Once again, contemporary history has witnessed an increase in demands to frame the economy with a system of moral values. This is due to the increase in the number of poor people and the spread of famine and environmental damage that are threatening the entire world. The system of ethics contributed to the decline in economic performance, the spread of corruption and the decline in institutional performance, which necessitates standing up to study this problem

يتفق الجميع سواء كانوا أفراداً أم مجتمعات أم دولاً على ضرورة الأخلاق و إمكانية التصرف على وفق القيم الأخلاقية. الأمر الذي يعود إلى عمق التاريخ البشري ، في الوقت الذي بدأ تداول الاقتصاد على انه جزء من الفلسفة الأخلاقية عند ادم سميث ، إلا إن الدور الأخلاقي للاقتصاد شهد هو الأخر تأرجحاً مستمراً بين الصعود و الهبوط ، إذ تشير الشواهد في التاريخ الاقتصادي إلى بداية الاقتصاد بصبغة أخلاقية و تارة أخرى ابتعد الاقتصاد عن القيم الأخلاقية و مرة أخرى يشهد التاريخ المعاصر زيادة المطالبات باتجاه تأطير الاقتصاد بمنظومة القيم الأخلاقية .و ذلك بسبب ازدياد عدد الفقراء و انتشار المجاعة و الأضرار البيئية التي أضحت تهدد العالم بأسره .و فيما يخص الاقتصاد العراقي نلاحظ إن غياب منظومة الأخلاق أسهمت بتراجع الأداء الاقتصادي و انتشار الفساد و تراجع الأداء المؤسسي مما يحتم الأمر الوقوف لدراسة هذه المشكلة .

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2016 (1)