نتائج البحث : يوجد 4

قائمة 1 - 4 من 4
فرز

مقالة
استخدام مقياس متعدد الأبعاد وأنموذج الدالة التميزية لتحليل التراكيب الكيميائيةلنماذج الحليب المجفف

المؤلف: علي عبد الحافظ إبراهيم
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 السنة: 2008 المجلد: 11 الاصدار: 1 الصفحات: 46-57
الجامعة: Al-Nahrain University جامعة النهرين - جامعة النهرين

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research paper aims to achieve the study of analyzing different types of dry milk. Hence, in order to achieve this goal, we used two methods namely Multi-dimensional Scaling and Discriminant Function analysis.A- Determined and explained the number of dimensions that in the graph (map) for different types of dry milk. It follows, also, to explain the relationship between elements in a tangible manner, by using multidimensional scaling.B- The classification of different types of dry milk into two groups. Full cream milk and infant formula.The researcher has used (20) samples of different types of milk, which had been drawn randomly, therefore these samples had been analyzed in the laboratory.The researcher arrived at the following results:1- Designed a graph which contained two dimension 2- It represent fat variable throw the x-axis, in meanwhile, it represents Acidity and Humidity throw the y-axis.3- It gathers three groups in each axis alone and in the two axis at the same time, by using Multidimensional Scaling.4- Classification the samples of different types of dry milk. Into two groups. Full cream milk and infant formula, throw determine the value of the Discriminant function of (20) samples of different types of dry milks.

استهدف البحث الحالي، تحليل إحصائيا لنماذج مختلفة من الحليب المجفف باستخدام مقياس متعدد الأبعاد وتحليل الدالة التميزية، من خلال الأهداف الثانوية آلاتية:أ- تحديد وتفسير عدد الأبعاد التي يمكن استخدامها في الرسم البياني (الخارطة)، لنماذج مختلفة من الحليب المجفف و توضيح ترابط العناصر بشكل حسي ملموس باستخدام مقياس متعدد الأبعاد.ب- تصنيف نماذج مختلفة من الحليب المجفف إلى مجموعتين كامل ونصف دسم باستخدام أنموذج الدالة التميزية.وقد أعتمد الباحث (20) عينة من نماذج الحليب المجفف سحبت عشوائيا من نماذج الحليب المجفف تم تحليلها مختبريا في قسم السيطرة النوعية التابع لوزارة التجارة. وتم استخدام مقياس متعدد الأبعاد – من خلال البرنامج الإحصائي (SPSS) لتحليل – إحصائيا –التراكيب الكيميائية لنماذج الحليب المجفف المختلفة واستخدام تحليل الدالة التميزية، من خلال برنامج صممه الباحث لتصنيف – كيميائيا – نماذج مختلفة من الحليب المجفف. وتوصل الباحث إلى النتائج الآتية:أ- تصميم رسم بياني (خارطة) مكونة من بعدين.ب- مثل متغير الدهن البعد السيني، في حين مثل كل من متغيري الرطوبة والحموضة المحور الصادي.ج- تجمع ثلاث مجموعات على كل من المحورين على حدا (بصورة منفصلة) وعلى المحورين في آن واحد من خلال استخدام مقياس متعدد الأبعاد.د- تصنيف نماذج الحليب المجفف إلى مجموعتين كامل الدسم ونصف دسم من خلال تحديد قيمة الدالة التميزية ، ولـ (20) أنموذج من نماذج الحليب المجفف.وقد أوصى الباحث الآتي:نظرا لأهمية البرنامج المصمم من قبل الباحث والوسائل الإحصائية المستخدمة في سبيل تحقيق الهدف المطلوب، فعليه يوصي الباحث باستخدام مقياس متعدد الأبعاد وأنموذج الدالة التميزية والبرنامج المصمم من قبل الباحث من قبل الجهات المستفيدة (سواء أكانت وزارة التجارة أو التجار المعنيين) لاستيراد النوعيات المطلوبة من نماذج الحليب المجفف المختلفة.

الكلمات المفتاحية


مقالة
استخدام طريقتي تحليل مقياس متعدد الأبعاد و التحليل العنقودي لتحليل مجموعة من الأواني الفخارية اكتشفت في فترة ما قبل الميلاد

المؤلف: علي عبد الحافظ إبراهيم
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 السنة: 2008 المجلد: 11 الاصدار: 2 الصفحات: 43-54
الجامعة: Al-Nahrain University جامعة النهرين - جامعة النهرين

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research paper aims to analysis, group of prehistoric pottery goblets, through studying each one alone. To achieving this goal we are using the methods of multidimensional scaling and cluster analysis in order to classify (25) models from different kinds of prehistoric pottery goblets from Thailand. We are using the (SPSS) software in order to analyzed the above mentioned two methods.The following points are the most important results:-A- The first group, which contains the larger amounts of this goblets (60% of the total number). The feature of these models are big sizes.B- The second group, which contains the second larger amounts of this goblets (16% of the total number). The features of this models are medium sizes, and the above their openings are wide.C- The third group, which contains the minimum amounts of this goblets (12% of the total number). The features of this models are medium sizes, and the above of their openings are narrow.D- The fourth group, which contains minimum amounts of this goblets too (12% of the total number). The features of this models are small sizes.Therefore, we can drive the most important conclusion: A- The results of the two methods, which were used in this research, were correspondence and compatible with each other. The two methods, are classify and distinguish, the models ((25) prehistoric

يهدف البحث الحالي إلى تصنيف وتمييز عدد من القطع الفنية والأثرية من خلال دراسة الأشكال الهندسية الخاصة بكل قطعة منها على حده باستخدام طريقتي تحليل مقياس متعدد الأبعاد والتحليل العنقودي، لتصنيف (25) نموذج من نماذج الأواني الفخارية المخـتلفة، والتي تعود إلى حقبة ما قبل الميلاد و اكتشفت في ماليزيا. استخدم برنامج (SPSS) لاحتساب كلا التحليلين، وكانت أهم نتائج هذا البحث، هو تصنيف وتمييز النماذج إلى الـمجاميع الآتية:‌أ-المجموعة الأولى، والتي احتوت أكبر عدد من النماذج (نسـبة 60 % من العدد الكلي)، تميزت هذه النماذج بكونها من الحجوم الكبيرة.‌ب-المجموعة الثانية، تألفت من ثاني أكبر عدد من النماذج (نسبة 16% من الـعدد الكلي)، تميزت هذه النماذج بكونها متوسطة الحجوم وذات فتحات عليا واسعة.‌ج-المجموعة الثالثة، احتوت أقل عدد من النماذج (نسبة 12 % من العدد الكلي)، تميزت هذه المجموعة بامتلاكها نماذج متوسطة الحجم ذات فتحات عليا ضيقة مقارنة مع نماذج المجموعة الثانية.‌د-المجموعة الربعة، احتوت أقل عدد من النماذج (نسبة 12 % من العدد الكلي)، تميزت هذه المجموعة بامتلاكها نماذج صغيرة الحجم.وكانت أهم الاستنتاجات التي استخلصت بعد ظهور النتائج هي الآتي:‌أ-تطابق وتوافق نتائج تحليل الطريقتين المستخدمة في البحث، ذلك أن الطريقتين قد صنفت وميزت البيانات ((25) نموذج من الأواني الفخارية الأثرية) إلى نفس العدد من المجاميع من جهة، ومن جهة أخرى فقد تماثلت في تحديد وتصنيف العدد ذاته من النماذج في داخل المجموعة الواحدة. ‌ب-تمكنت طريقة تحليل مقياس متعدد الأبعاد من تحديد تفاصيل أدق من طريقة التحليل العنقودي، من خلال تحديد وتصنيف النماذج (الأواني الفخارية الأثرية) على خارطة ذات بعدين.

الكلمات المفتاحية


مقالة
تصنيف عدد من الكائنات الحية باستخدام تحليلي متعدد الأبعاد والتحليل العنقودي للسلسلة

المؤلف: علي عبد الحافظ إبراهيم
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 السنة: 2008 المجلد: 11 الاصدار: 3 الصفحات: 79-87
الجامعة: Al-Nahrain University جامعة النهرين - جامعة النهرين

Loading...
Loading...
الخلاصة

يهدف البحث الحالي إلى تصنيف وتمييز 13 كائنا من الكائنات الحية المختلفة استنادا إلى السلسة الببتيدية المتعددة لإنزيم Lactate dehydrogenase باستخدام طريقتي تحليل المقياس المتعدد الأبعاد والتحليل العنقودي، كانت من أهم نتائج هذا البحث تصنيف وتمييز الكائنات إلى خمس مجموعات، تحتوي كل مجموعة منها على أعداد مختلفة من الكائنات الحــية تتماثل فيما بينها، من جراء تماثل السلسة الببتـيدية المـتعددة لإنـزيم Lactate dehydrogenase، وتختلف الكائنات الحية في المجموعة الواحدة عن المجموعات الأخرى، في حين تضمنت الاستنتاجات مايأتي:أ- تطابق نتائج طريقتي المقياس المتعدد الأبعاد والتحليل العنقودي، في تصنيف الأجناس المختلفة من الكائنات الحية المختلفة (بيانات البحث)، إلى نفس العدد من المجموعات من جهة (بين المجموعات) ومن جهة أخرى فقد تماثلت في تصنيف وتحديد العدد ذاته من المشاهدات (الأجناس المختلفة من الكائنات الحية – بيانات البحث) في داخل المجموعة الواحدة (داخل المجموعات).ب- تمكنت طريقة مقياس متعدد الأبعاد من إعطاء تفاصيل أكثر من طريقة التحليل العنـقودي، وذلك من خلال تحديد وتصنيف مواقع المشاهدات (الأجناس المختلفة من الكائنات الحية – بيانات البحث) على خارطة ذات بعدين. في حين صنفت طريقة التحليل العنقودي المشاهدات المختلفة (الأجناس المختلفة من الكائنات الحية) كمجموعات مختلفة من دون أن تحدد مواقع هذه النماذج على الخارطة.ج- امتازت طريقة التحليل العنقودي بدقة أكبر من طريقة المقياس المتعدد الأبعاد في تحديد درجة التقارب الوراثي بين الكائنات الحية المختلفة.

الكلمات المفتاحية


مقالة
اثر التحليلين العاملي والعنقودي في نماذج مختلفة من الحليب المجفف باستخدام نظام التطبيقات الاحصائية (SPSS) على الحاسبة الإلكترونية

المؤلفون: علي عبد الحافظ إبراهيم --- ماجد رشيد حميد --- صباح حسيب حسن
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: IRAOI JOURNAL OF STATISTICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الاحصائية ISSN: 1680855X السنة: 2005 المجلد: 5 الاصدار: 8 الصفحات: 96-119
الجامعة: Mosul University جامعة الموصل - جامعة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The objective of this research is to arrive at to the following- Determine the number of factors that are extraced after using factor analysis for different dry milk type .- Determine number of different Clustering groups .- Explain the relationship between the elements after using the two analysis together .The research depends on (20) samples drown randomly from deferent dry milks . Using the two analysis Factor and Cluster analysis and by using statistical software (SPSS), and the results are: First: Cluster analysisThere are two factors which explain 91.8% of the total of variation between variables was used in this research . The first eigen value was 52.3% of the total variation , while the second eigen value was 38.7% of the total variation .Second: Factor analysisThree groups appear as a result of cluster analysis using data of (20) samples of dry milk types , as follows :A- The first group involves full cream milk .B-The second group involves also full cream milk ,C-The third group involves infant formula .Third : The two analysis together Design figure (2) which consists of two dimensions depending on figure (1). Matching the results of the two analysis, where the cluster analysis classifies the different samples of dry milk types into three groups (as mention above). while the factor analysis mentions that the two groups (first and second) waswere two closet and they are far away from the third group . this reflects the nature of the structure of these samples, where the two groups(first and second) involve full cream milks , while the third group involves infant formula .

اعتمد الباحثون (20) عينة سحبت عشوائيا من نماذج الحليب المجفف المختلفة ، وقد تم تحليلها مختبريا في قسم السيطرة النوعية التابع لوزارة التجارة. وتم استخدام التحليلين العاملي والعنقودي – من خلال البرنامج الاحصائي (SPSS) لتحليل – احصائيا – التراكيب الكيميائية لنماذج الحليب المجفف المختلفة . اظهرت النتائج الخاصة بالتحليل العاملي، عن وجود عاملين يفسران %91.8 من اجمالي التباين بين المتغيرات المستخدمة في هذا البحث ، وكانت القيم الذاتية الاول %52.3 من اجمالي التباين وبين هذا العامل وجود تناسب عكسي بين كميتي الرطوبة والمواد الصلبة الكلية في الحليب ، وعلاقة طردية بين كمية الرطوبة وكمية الحموضة في حين بلغت الاهمية النسبية للعامل الثاني %38.7 وقد بين هذا العامل بان هنالك علاقة طردية بين كمية الدهن وكمية الرماد . اما النتائج الخاصة بالتحليل العنقودي فقد ظهرت ثلاث مجموعات هي حصيلة عملية التعنقد ، والتي نجمت عن اجراء التحليل العنقودي لبيانات (20) نموذجا من نماذج الحليب المجفف المختلفة ، وكما ياتي :-ا- تضمنت المجموعة الاولى نماذج حليب كامل الدسم .ب- تضمنت المجموعة الثانية نماذج حليب كامل الدسم .ج- فيما تضمنت المجموعة الثالثة والاخيرة نماذج حليب نصف دسم .اما النتائج الخاصة بالتحليلين معا فقد اظهرت تطابق النتائج الخاصة بالتحليل العاملي مع النتائج الخاصة بالتحليل العنقودي انظر الرسم البياني (1) و (2) . اذ يلاحظ ان التحليل العنقودي قد صنف نماذج الحليب المجفف المختلفة الى ثلاث مجاميع ، في حين اشار التحليل العاملي الى وجود تقارب كبير بين المجموعتين الاولى والثانية وابتعادهما عن المجموعة الثالثة وهذا يتلاءم مع طبيعة تركيب هذه النماذج ، اذ ان مكونات المجموعتين هي من نماذج الحليب المجفف كامل الدسم، في حين ان المجموعة الثالثة احتوت على نماذج حليب نصف دسم.

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 4 من 4
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (4)


اللغة

Arabic (3)

English (1)


السنة
من الى Submit

2008 (3)

2005 (1)