نتائج البحث : يوجد 2

قائمة 1 - 2 من 2
فرز

مقالة
تأثير استخدام بعض الأنواع من التغذية الراجعة الفورية الايجابية والسلبية في تعلم بعض المهارات الأساسية في (الكرة الطائرة ، كرة السلة وكرة اليد) عند تلاميذ المدارس سن 13-15 سنة

المؤلفون: عمور عيسي عمر --- عطاء الله أحمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: University of Anbar Sport and Physical Education Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم البدنية والرياضية ISSN: 20749465 السنة: 2010 المجلد: 1 الاصدار: 2 الصفحات: 84-111
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

.الملخص:
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على تأثير بعض الأنواع من التغذية الراجعة في تعلم بعض المهارات المفتوحة في ألعاب الكرة الطائرة وكرة السلة وكرة اليد، وقد اخترنا كل من التغذية الراجعة الفورية (الايجابية، السلبية، والمختلطة) ، وكذا التعرف على أحسنها تأثيرا لدى تلاميذ المرحلة العمرية 13-15 سنة بالمتوسطة بولاية مستغانم –الجزائر.
تم اختيار عينة عمديه أو قصديه، بلغ قوامها(60) تلميذا ذكرا، و (60 ) تلميذة أنثي وزعوا بالتساوي وعشوائيا إلى ثلاث مجموعات تجريبية هي (التغذية الراجعة الفورية الايجابية 15 تلميذ ذكر المجموعة الثانية: التغذية الراجعة الفورية السلبية 15 تلميذ ذكر و15 تلميذة و15 تلميذة أنثي– المجموعة الثالثة: التغذية الراجعة الفورية الإيجابية زائد السلبية أو المختلطة 15 تلميذ ذكر و15 تلميذة، كما ضمت المجموعة الضابطة أيضا 15 تلميذ ذكر و15 تلميذة أنثي.، استخدمنا اختبار مقنن لمهارات المقترحة، وهو اختبار الاتحاد الأمريكي للرياضة والصحة وهو متكون من اختبار الإرسال في الكرة الطائرة ، اختبار التصويب في كرة السلة ، واختبار تنطيط في كرة اليد. بعد حساب الأسس العلمية مجددا، قمنا بالتجريب على مجموعات البحث لمدة شهرين، بواقع ثلاثة حصص أسبوعيا(مدة الحصة التعليمية الواحدة ساعة ونصف)، استعنا في التحليل النتائج المعادلات الإحصائية التي تسمح لنا بالإجابة على الأسئلة المطروحة والتأكد من الفرضيات ولهذا الغرض استخدمنا اختبار(ت) للعينات غير المستقلة، وأيضا اختبار التحليل التباين الأحادي، وكذلك اختبار توكي للمقارنات البعدية لنتوصل إلى النتائج الآتية:
- تفوق القياسات البعدية على القياسات القبلية في جميع المجموعات التجريبية بما في ذلك المجموعة الضابطة عند الذكور والإناث.
- استخدام الأنواع المختلفة من التغذية الراجعة الفورية أثرت إيجابا على تعلم مهارة الإرسال في الكرة الطائرة، ومهارة التصويب في كرة السلة، ومهارة التنطيط في كرة اليد عند الذكور والإناث.
- استخدام التغذية الراجعة الفورية الايجابية هو الأفضل في تعلم هذه المهارات عند مختلف الجنسين من حيث التأثير.

الكلمات المفتاحية


مقالة
Acquisition of Good Constitution of LMD New System in Sport and Physical Institutions; A Comparison Study between Wahran and Mustghanim Universities
اكتساب متطلبات جودة التكوين في النظام الجديد ل م د في معاهد التربية البدنية والرياضية دراسة مقارنة بين جامعة وهران وجامعة مستغانم

المؤلفون: Mushaiysh.Ali عمور عيسي عمر --- Mohammed.Nasruldin بن دحمان محمد نصر الدين --- Atta'a.Allah.Ahmed عطاء الله أحمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Rafidain Journal For Sport Sciences مجلة الرافدين للعلوم الرياضية ISSN: 19939345 السنة: 2011 المجلد: 17 الاصدار: 57 الصفحات: 129-143
الجامعة: Mosul University جامعة الموصل - جامعة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

AbstractThe Ministry of Higher Education and Scientific Research set out a new system and a new skeleton in planning for education on the level of university in all specializations, depending on what is called LMD system i.e. License, Master and Doctorate which gave the constitution a step forward and a different vision from what was in the past aiming at improving the quality of education in various stages and insuring competence in work market. So it made up what is called demonstrations of constitution according to needs and necessities. Sport and physical education was amongst the specializations which gained benefits from these demonstrations and proceeded to work according to the new system (the LMD) on the level of Algeria, and since 2004 it has opened a branch for constitution in physical education field, sport training, and adapted kinematic activity in the University of Abdulhameed Bin Badees Mustghanim which is a pioneering university in this specialization on the national level, and now it is applied on the level of Doctorate.This leap needs an evaluating objective pause for the sake of identifying points of weakness in order to avoid them and strength points then to support them depending on criteria that are agreed at which let us recognize the quality of education in sport and physical education institutes. Therefore, the current study comes and is to be applied and restricted on students of sport, physical education and sport training as a primary stage and all what relates to this matter concerning text books, selection, finance of constitution, how much these students are able to learn, their motivation toward education … etc, all is achieved by asking the following question:Is constitution in sport and physical education within the new system of LMD meets the needs of Total Quality?

لقد اعتمدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على نظام جديد وهيكلة جديدة في التخطيط للتعليم على مستوى الجامعة في الاختصاصات كافة،معتمدة في ذلك على ما يعرف بنظام (ل م د) أو نظام ليسانس ، ماستر ، دكتوراه ، والذي أعطي التكوين دفع جديد ورؤية مغايرة عما كان عليه في الماضي تهدف إلى تحسين الجودة التعليم في مختلف المراحل وتضمن المنافسة في سوق العمل ، فوضعت ما يعرف بعروض التكوين والخاصة بمجالات مختلفة وفي اختصاصات مختلفة وسمحت بفتح المجال أمام الفروع من أجل فتح عروض التكوين حسب الحاجة والضرورة. وكانت التربية البدنية والرياضية من بين الفروع التي استفادت من هذه العروض والسباقة للعمل بنظام الجديد ل م د على مستوى الجزائر فمند 2004 فتحت فرع تكوين في مجال التربية الرياضية ، والتدريب الرياضي ، والنشاط الحركي المكيف. في جامعة عبد الحميد بن باديس بمستغانم والتي هي الرائدة في هذا الفرع على المستوى الوطني، ولا سيما في مرحلة الدكتوراه. إن هذه الدراسة تهدف إلى معرفة جودة التكوين في التربية البدنية والرياضية في ظل تطبيق النظام الجديد ل م د. في المؤسسات الجامعية في اختصاص التربية البدنية والرياضية وعلى هذا الأساس افترضنا أن جودة التكوين في التربية البدنية والرياضية في ظل تطبيق النظام الجديد ل م د يختلف باختلاف مؤسسة التكوين وباختلاف الاختصاص . ولهذا الغرض اخترنا عينة من طلبة تكونت من 60 طالب مقسمين إلى ثلاث مجموعات متساوية العدد كل مجموعة متكونة من 20 طالب ، وبعد بناء الأداة وتحكيمها ، قمنا بتوزيعها على عينة الدراسة . وتم جمع النتائج ثم معالجتهم إحصائيا باستخدام اختبار ANOVA أحادي الاتجاه. وهذا بالاعتماد على الحزمة الإحصائية الجيل spss 17.0 . وبعد التحليل فرضيات وصل الباحثون إلى أن اكتساب مهارات جودة التكوين الموضحة في الاستمارة الموزعة تظهر تفوق طلبة التربية البدنية والرياضية المتخرجين من جامعة مستغانم. على طلبة التربية البدنية المتخرجين من جامعة وهران ، وكذا تفوق طلبة التدريب الرياضي المتخرجين من جامعة مستغانم على طلبة التربية البدنية والرياضية المتخرجين من جامعة وهران وتفوق طلبة التدريب الرياضي المتخرجين من جامعة مستغانم على طلبة التربية البدنية والرياضية المتخرجين من جامعة وهران.وعلى هذا الأساس أوصى الباحثون بالتركيز على توحيد مناهج التكوين في الجامعتين حتى تكون موحدة وتخدم التكوين بشكل خاص. والاستفادة من الخبرات الموجودة في الجامعتين حتى تتوحد الجهود خدمة للتكوين.

قائمة 1 - 2 من 2
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (2)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2011 (1)

2010 (1)