research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
تقييم جودة القروض المصرفية بأعتماد تحليل مؤشر التنبوء بالفشل المالي للشركات بأستخدام نموذج (Sherrord) لعينة من الشركات العراقية المدرجة في سوق العراق للاوراق المالية

Author: غيث أركان عبدالله
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2018 Issue: 56 Pages: 335-354
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The research seeks to find a reliable scientific method in predicting financial failure by applying the Sherrord model and clarifying how to use it on a sample of Iraqi companies to analyze the financial position of the companies demanding the loan in a manner that is reflected in reducing the bank's lending risk by adopting the financial failure of these companies. The problem of the search of the ability of the Sherrord model to analyze the relationship between the degree of risk of the loan is to predict the financial failure of the applicant company on the one hand, and determine the quality of the quality of the loan is the ability to recover the amount of the loan and interest to the bank on the other hand, was adopted the Iraqi market for securities as a community for research and The selection of (10) companies as a sample in the analysis and from different sectors according to random sampling mechanisms, and the researcher came to a set of conclusions and recommendations, the most important is the existence of variance in the value of Z evidence that bank loans occurred between the first and third category.

يسعى البحث لايجاد طريقة علمية يمكن الاعتماد عليها في التنبؤ بالفشل المالي من خلال تطبيق نموذج Sherrord وتوضيح كيفية استخدامه على عينة من الشركات العراقية لتحليل المركز المالي للشركات طالبه القرض بشكل ينعكس على تقليل المخاطرة الاقراضيه للمصرف من خلال التبوء بالفشل المالي لتلك الشركات.تمثلت مشكلة البحث في مدى قدرة نموذج Sherrord على تحليل العلاقة بين درجة المخاطرة للقرض متمثلة بالتنبوء بالفشل المالي للشركة طالبة القرض من جهة، وتحدد نوعية جودة القرض متمثلة بالقدرة على استرداد مبلغ القرض والفائدة للمصرف من جهة ثانية، تم اعتماد سوق العراق للاوراق المالية كمجتمع للبحث وتم اختيار (10) شركات كعينة في التحليل ومن مختلف القطاعات وفق آليات العينة العشوائية، وتوصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات، اهمها وجود تفاوت في قيمة Z بدليل ان قروض المصارف وقعت ما بين الفئة الاولى والفئة الثالثة.


Article
اثر العولمة على الجهاز المصرفي العراقي (نظرة شمولية)

Author: المدرس المساعد غيث أركان عبدالله
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2014 Issue: 42 Pages: 357-376
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The banking sector witnessed global many developments over the last ten years, and these developments poised to increase in the coming years in light of globalization and the implementation of the Convention on liberalization of financial services, including banking services, no doubt it would be for these developments in this area a significant impact on the future of Arab Banks so poses many of the challenges ahead.In the face of these challenges, and despite the achievements of the banking system in the past years of successes and profits, the Secretariat requires frankness ourselves to the fact that the global environment in which it operates Iraqi banks changed completely and was not taken into account, and that this development will not stop, but an ongoing process to increase in under tough competition International and constantly changing tools, and increase with capital movements in search of profits and safety.These challenges need of bankers Iraqis realize conscious her and trends, and for this to be on the banking sector to cope with rapid data these challenges and turn them into real opportunities for growth and development during the next phase taking advantage of the efforts of the monetary authorities and banking to further reform policies banking which coincides with economic reform measures, financial and structural adjustment, as well as cooperation with Arab banks so that they can overcome the challenges and difficulties of current and projected, especially in light of the trend towards the establishment of the Arab Free Trade Organization.In addition to the need to accelerate the integration between banks to enable the banking system to cope with the tide of globalization, which matched conclusively liberalization of international trade in financial services through the application of software re-engineering the new banking industry that can stand on an equal fixed to the banking world coming to the region in accordance with principles of the World Trade Organization to conduct a comprehensive change and radical changes in construction-founder of the Iraqi banking system.

شهد القطاع المصرفي العالمي العديد من التطورات خلال العشر سنوات الأخيرة، وهذه التطورات مرشحة للتزايد خلال السنوات القادمة في ظل العولمة وتنفيذ اتفاقية تحرير الخدمات المالية، ومنها الخدمات المصرفية ، ولا شك أنه سيكون لهذه التطورات في هذا المجال أثر كبير على مستقبل المصارف العربية بحيث تطرح العديد من التحديات أمامها. وأمام هذه التحديات ورغم ما حققه الجهاز المصرفي في السنوات الماضية من نجاحات وأرباح، فإن الأمانة تقتضي مصارحة أنفسنا بحقيقة أن البيئة العالمية التي تعمل بها المصارف العراقية تغيرت تماماً وبشكل لم يكن في الحسبان، وأن هذا التطور لن يتوقف ولكنه عملية مستمرة تتزايد في ظلها شراسة المنافسة الدولية وتتغير باستمرار أدواتها، وتزيد معها تحركات رؤوس الأموال بحثاً عن الربح والأمان.وهذه التحديات تحتاج من المصرفيين العراقيين إدراك واع لها ولاتجاهاتها، و لهذا يتعين على القطاع المصرفي التأقلم ‏السريع مع معطيات هذه التحديات وتحويلها إلى فرص حقيقية للنمو والتطور خلال ‏المرحلة المقبلة مستفيدا في ذلك من جهود السلطات النقدية والمصرفية ‏لمواصلة سياسات الإصلاح المصرفي والتي تتزامن مع إجراءات الإصلاح الاقتصادي ‏والمالي والتصحيح الهيكلي، و كذلك التعاون مع المصارف العربية بما يمكنها التغلب على التحديات والصعوبات الراهنة ‏والمتوقعة لاسيما في ظل التوجه نحو إقامة منظمة التجارة الحرة العربية.‏ بالإضافة إلى ضرورة التسريع في الاندماج بين المصارف لتمكين الجهاز المصرفي على مواجهة تيار العولمة الذي يواكبه بصفة قاطعة تحرير التجارة الدولية في مجال الخدمات المالية من خلال تطبيق برنامج إعادة الهندسة الجديد لصناعة الصيرفة التي يمكن لها أن تقف على قدم ثابتة أمام المصارف العالمية القادمة إلى المنطقة وفق مبادئ منظمة التجارة العالمية بغرض إجراء تغيير شامل وتحولات جذرية في البناء المؤسس للجهاز المصرفي العراقي.

Keywords


Article
الاساليب التكنولوجية الحديثة وسيلة اساسية في معالجة عمليات التهرب الضريبي والكمركي

Authors: سهام الدين خيري --- غيث أركان عبدالله
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2018 Volume: 2018 Issue: 7 Pages: 11-28
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The issue of tax and customs evasion is one of the most important issues worthy of attention and research because it is a deeply rooted problem that causes great damage to the national economy and contributes to the decrease of public budget revenues in addition to other damages affecting the sovereignty and prestige of the state and social and cultural damage.The main reason behind this study is the spread of this phenomenon, despite the disappearance of the reasons of tax evasion especially for the elimination of trade restrictions and the low tax rate to 5% only for all imported goods, which is a small price compared to previous prices and prices of countries in the region.The main reason for the continuation of this phenomenon and its procurement is the primitive procedures used in collecting these taxes. The procedures and methods used are still manual procedures based on the use of written ratios in manual handouts, which are carried out by persons who are experienced in these works. They have improvised powers and methods in determining amounts and personal explanations of items, Which makes taxpayers free to specify quantities, interpret items and agree on personal fees and benefits.While we find that these things have been updated and calculated in other countries have been subject to daily studies and the treatment of each case according to calculated electronic programs does not allow any diligence or change or manipulation of revenue collection.

ان موضوع التهرب الضريبي والكمركي من المواضيع المهمة والجديرة بالاهتمام والبحث لانها مشكلة متجذرة وخطيرة تلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد الوطني وتساهم في تدني ايرادات الموازنة العامة بشكل كبير الى جانب الاضرار الاخرى التي تمس سيادة الدولة وهيبتها والاضرار الاجتماعية والثقافية وغيرها.ومن اهم اسباب اعداد هذه الدراسة هو استشراء هذه الظاهرة بالرغم من زوال اسباب التهرب الضريبي بشكل خاص لزوال القيود التجارية وانخفاض سعر الضريبة الى5 % فقط لكافة السلع المستوردة وهو سعر ضئيل قياسا بالاسعار السابقة واسعار دول المنطقة.ان السبب الرئيسي لأستمرار هذه الظاهرة واستشرائها هو بدائية الاجراءات المستخدمة في تحصيل هذه الضرائب حيث لاتزال الاجراءات والاساليب المستخدمة هي اجراءات يدوية تعتمد على استخدام نسب مكتوبة في كشوفات يدوية مقررة وينفذها اشخاص متمرسون في هذه الاعمال لهم صلاحيات واساليب ارتجالية في تحديد المبالغ وتفسيرات شخصية للبنود والاصناف والقواعد والاحكام مما يجعل المكلفون في حرية في تحديد الكميات وتفسير الاصناف والاتفاق على الرسوم والفوائد الشخصية.في حين نجد ان هذه الامور قد تم تحديثها وحوسبتها في الدول الاخرى وتم اخضاعها الى الدراسات اليومية ومعالجة كل حالة وفق برامج الكترونية محسوبة لاتسمح لاي كان من الاجتهاد او التغيير او التلاعب في تحصيل الايرادات.

Keywords


Article
أستخدام نظرية الدخل المتوقع لتوجيه محفظة القروض بهدف زيادة معدلات الارباح لعينة من المصارف العراقية التجارية الخاصة للفترة من (2008-2015)

Authors: غيث أركان عبدالله --- مهند عبد الرحمن سلمان --- محمد هاشم حمود
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2019 Issue: 57 Pages: 283-302
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Liquidity is a problem in the case of availability and the inability of these banks to refine the surplus, as reflected negatively on the revenues and profits that can be achieved.In order to contribute to the solution of this problem, this study dealt with the proposal to reorient the loan portfolio to the banks of the sample of the research based on the theory of the expected income in an attempt to find new lending opportunities (the slice of the Iraqi employees) contribute to solving the obvious conflict between the objectives of the bank which is profitability, liquidity and safety.The problem of the study was to prove the rise in liquidity indicators with the analysis of the low levels of employment and thus the low returns in commercial banks. The main conclusions are to prove the validity of the hypothesis adopted in the research (high liquidity indicators and low levels of employment and profits in commercial banks) Recommendations The most important of these is the need to move to the use of the theory of income expected to build an efficient loan portfolio because it is important to deviate degrees and levels of safety to avoid risk

تعد السيولة مشكلة في حال توفرها وعدم قدرة هذه المصارف على توضيف الفائض منها حيث ينعكس ذلك سلبا على ايراداتها والارباح التي يمكن ان تحققها.ومن اجل المساهمة في حل تلك المشكلة تناولت هذه الدراسة اقتراح اعادة توجيه محفظة القروض للمصارف عينة البحث باعتماد على نظرية الدخل المتوقع كمحاولة لايجاد فرص اقراضية جديدة (شريحة موظفي الدولة العراقية) تسهم في حل التعارض الواضح بين اهداف المصرف والتي تتمثل في الربحية والسيولة والامان.اذ تمثلت مشكلة الدراسة في اثبات ارتفاع مؤشرات السيوله مع تحليل المستويات المنخفظة في التوظيف وبالتالي انخفاض العوائد في المصارف التجارية، اما اهم الاستنتاجات فهي اثبات صحة الفرضية المعتمدة في البحث (ارتفاع مؤشرات السيولة وتدني مستويات التوظيف والارباح في المصارف التجارية)، وتوصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات ابرزها ضرورة الانتقال الى استخدام نظرية الدخل المتوقع لبناء محفظة اقراضية كفوءة لما لها من اهمية في تحيد درجات ومستويات الامان لتجنب المخاطرة.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2014 (1)