research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
industrial Arabic future
مستقبل الصناعة العربية في ظل اقتصاد عالمي متغير

Authors: فيصل أكرم نصوري --- فارس كريم بريهي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 58 Pages: 123-140
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة
أن التطور الاقتصادي في أية دولة إنما يقاس بالدور الذي يلعبه القطاع الصناعي في اقتصادياتها، ومقدار ما يسهم به في الناتج المحلي الأجمالي. ولا يخفى أن ينسب ذلك إلى خصوصيات هذا القطاع بوصفه الميدان الذي تتحقق فيه انجازات الثورة العلمية والتكنولوجية أكثر من غيره من الميادين، وأرتباطاته الأمامية والخلفية مع سائر القطاعات. يضاف إلى ذلك أن القطاعات الأخرى تتأثر ايجاباً بنمو القطاع الصناعي، كما انه المسؤول عن تلبية الحاجات المحلية من المنتجات وتصدير الفائض منها إلى الخارج، فضلاً عن دوره المهم في رفع العمالة وخلق المداخيل، وبالتالي تحسين مستوى المعيشة. وهكذا فإن للقطاع الصناعي ونموه وتطوره دوراً بارزاً في تنشيط الحركة الاقتصادية في أي دولة من الدول، حيث أنه القاطرة التي تقود النمو الاقتصادي وتحرك آليات التنمية. ومن هنا اهتم العالم المتقدم بالصناعة وانطلق منها نحو آفاق التقدم والازدهار حتى بلغ ما هو عليه من قوة وهيمنة على الاقتصاد العالمي.
وإذا كانت الدول المتقدمة قد أولت القطاع الصناعي اهتماماً خاصاً، فإنه من الأجدر بالدول العربية أن تعطي اهتماماً اكبر لهذا القطاع باعتباره الأداة الفعالة التي يمكن من خلالها تحقيق تحولات مهمة في الاقتصاد الوطني وتسريع عملية التنمية، ولكن الحقيقة تشير إلى أن الصناعة العربية تواجه وضعاً حرجاً بسبب المصاعب والتحديات الكثيرة التي تعيق نمو هذه الصناعة، ومن هنا تبرز المشكلة في مدى قدرة الصناعة العربية على التفاعل مع المتغيرات المعاصرة في الاقتصاد العالمي وتجاوز التناقضات التي تعيق التعاون الصناعي العربي وتطوره. وتأتي هذه الدراسة محاولةً استقراء الآثار التي تتركها هذه التغيرات على تطور ومستقبل الصناعة العربية خاصةً التحويلية منها والتي سيتم التركيز عليها لاستبعاد الصناعة الاستخراجية (والتي يشكل فيها النفط سلعة التصدير الرئيسة في التجارة العربية) أصلاً من اتفاقات منظمة التجارة العالمية WTO . ويعد هذا من المواضيع المهمة التي تستحق البحث والتقصي في ظل أهمية القطاع الصناعي العربي وما يواجهه من تحديات كثيرة لها أثرها الكبير على مساره وتشكيل مستقبله، إذ ثمة مجموعة من هذه التحديات لها صبغتها الدولية، إلى جانب ما يواجهه من تحديات أخرى ذات صبغة محلية أو إقليمية.


Article
الاقتصاد العراقي ... فرص وتحديات دراسة تحليلية للمؤشرات الاقتصادية والتنمية البشرية

Author: الاستاذ المساعد الدكتور فارس كريم بريهي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2011 Issue: 27 Pages: 21-56
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

أن التعامل مع الواقع الاقتصادي والاجتماعي العراقي المتصف باختلال الهياكل الاقتصادية، وضعف القطاعات الرئيسية المختلفة كالقطاع الصناعي والزراعي، وتحطم الهياكل والبنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية نتيجة الحرب وما قبلها، واختلال في الإنتاج ومعدلات عالية من البطالة وتفاوت كبير في توزيع الدخول والثروات بين الأفراد والمناطق على حدٍ سواء، وانتشار الفقر بين جزء من أفراد المجتمع والتدهور البيئي، وفوق ذلك عدم وضوح العناصر الرئيسية للسياسات الاقتصادية الكلية، كلها امور مهمة تقتضي الدراسة والبحث. ومن هنا تبرز المشكلة في كيفية التعامل مع هذه المشاكل والتحديات، وتبني سياسة اقتصادية يمكن تصميمها مع الواقع العراقي في المستقبل، تعتمد على حُسن التصميم، وطريقة ترتيب الأوليات، والموارد المحشدة، ومتغيرات الواقع وثوابته في آن واحد. أهمية البحث:أتت الحرب الأخيرة ( عام 2003 ) على كل شيء، فلم تدمر الحرب البنى التحتية فقط والتي يعنى بها رأس مال المجتمع مثل المدارس والمستشفيات والطرق والجسور والسدود والمحطات والمطارات وغيرها، وإنما دمرت البنى الفوقية التي يقصد بها التشريعات والأنظمة والقوانين والإطار الأكبر لها مؤسسات الدولة التي كانت تحكم عمل البنى التحتية، كما دمرت حتى منظومة القيم التي أقامها المجتمع منذ آلاف السنين، فضلاً عن نزوح ثروة البلد التي حققها عبر عقود عديدة إلى بعض الدول المجاورة.وتأتي هذه الدراسة محاولةً تشخيص واقع الاقتصاد العراقي في ظل التغيرات.. والاتجاهات الجديدة ومنها التحول من الاقتصاد المخطط مركزياً إلى اقتصاد السوق.

Keywords


Article
Private Financial Institutions and their Role in the Development of Small and Medium sized Enterprises in Iraq
مؤسسات التمويل الخاصة ودورها في تطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة في العراق

Authors: فارس كريم بريهي --- حسين شريف نعيم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 88 Pages: 303-326
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

the reality of small and medium enterprises analysis reflects weaknesses plaguing these enterprises and strengths that are characterized by, and thus the formulation of appropriate solutions to the obstacles faced by these enterprises to enhance its contribution to the achievement of economic and social development. Iraqi small and medium enterprises suffer from several obstacles stand in front of development and support their competitiveness, the finance one of the main obstacles which impede growth and development of these enterprises, noting the banking system in Iraq reluctance to lend to small and medium-sized enterprises, as a result of the high cost of lending these enterprises compared to large projects, as well as the inability of these enterprises provide sufficient guarantees required by banks, in addition to lack of information on these enterprises, prompting banks consider this risky high projects, and this is why necessarily to adopt mechanisms and programs that will reduce the obstacles facing the financing of these enterprises and holds the linkage task between enterprises on the one hand The banks on the other hand, and thus contributing to improve the chances of these enterprises is to obtain appropriate financing. Through this need arose after the year 2003 private financing institutions that focus on supporting small and medium enterprises to exceed the limitations and obstacles imposed by the banking funders that. Where the CBI initiated in cooperation with the US Agency for International Development, introduced the idea of small and medium-Iraqi private banks enterprise finance, has crystallized the idea Created two companies (the Iraqi Company for Bank Guarantees, the Iraqi Company for Financing SMEs).

أن تحليل واقع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يعكس نقاط الضعف التي تعاني منها هذه المشروعات ونقاط القوة التي تتميز بها, ومن ثم صياغة الحلول المناسبة للعقبات التي تعاني منها هذه المشروعات بما يعزز أسهامها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية, وفي العراق تعاني المشروعات الصغيرة والمتوسطة من عدة عقبات تقف أمام تنميتها وتعزيز قدرتها التنافسية, وتعد عملية التمويل أحدى العقبات الرئيسة التي تعيق نمو وتطوير هذه المشروعات, أذ يلاحظ على الجهاز المصرفي في العراق عزوفه عن أقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة, نتيجة أرتفاع تكاليف أقراض هذه المشروعات مقارنة بالمشروعات الكبيرة, فضلاً عن عدم قدرة أصحاب هذه المشروعات تقديم الضمانات الكافية التي تطلبها المصارف, فضلاً عن نقص المعلومات عن تلك المشروعات, مما دفع المصارف بعَد هذه المشروعات ذات مخاطرة مرتفعة, وهذا ما دفع بالضرورة إلى أعتماد برامج وأليات من شأنها التقليل من العقبات التي تواجه تمويل هذه المشروعات وتتولى مهمة الربط بين المشروعات من جهة والمصارف ومن جهة أخرى وبما يسهم من تحسين فرص تلك المشروعات في الحصول على التمويل المناسب. ومن خلال هذه الحاجة ظهرت بعد سنة 2003 مؤسسات تمويل خاصة التي تركز على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتتجاوز القيود والعقبات التي تفرضها جهات التمويل المصرفية. حيث بادر البنك المركزي العراقي, بطرح فكرة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة على المصارف العراقية الخاصة, وقد تبلور عن هذه الفكرة أنشاء شركتين هما (الشركة العراقية للكفالات المصرفية, والشركة العراقية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة).


Article
تحديات القطاع الصناعي الخاص في مصر في ظل الانفتاح والمنافسة الاقتصادية

Authors: أثير ناطق محمد نجيب --- فارس كريم بريهي
Journal: Journal Of AL-Turath University College مجلة كلية التراث الجامعة ISSN: 20745621 Year: 2017 Issue: 21 Pages: 437-456
Publisher: Heritage College كلية التراث الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The Egyptian private sector is conceders as the most aged Arabic experiment in the industrial field, especially after the 1950 th which the public policy aligned toward the public sector , the monitory trend is reveal after the development failed according to the effects of the international institution like the I.M.F & I.B where the privatization is revel which synchronized with the globalization and the entrance in the W.T.O where many steps should be taken to adopted in legislation and monetary field to make this sector arise .The government adapted several steps in this case and many succeed in preparing the competition environment which important to support the government trend toward the private sector, but the financing problem still arose to be the main challenge according to the international competition parameters.

تعد تجربة القطاع الصناعي الخاص في مصر من اقدم التجارب العربية في مجال التصنيع حيث مر بعدة مراحل وانتكاسات, وخصوصا بعد 1952 حيث انحازت السياسة الاقتصادية تجاه دعم القطاع الصناعي العام مقابل تهميش التصنيع الخاص, وبعد فشل تجارب التنمية في مصر والدول النامية عموما في بداية السبعينات وارتفاع مديونية مصر في عهد السادات فان التوجه كان يغلبه الطابع المالي وفقا لتجاذبات المؤسسات الدولية الداعمة مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي حيث غلب طابع الخصخصة والذي تزامن مع الانفتاح الاقتصادي والذي ازدادت ضغوطه بعد الالفية الثالثة مع دخول مصر في منظمة التجارة العالمية ومايتبع ذلك من ضرورات اعادة تكييف البيئة القانونية والمالية والتنافسية للنهوض بهذا القطاع حيث خطت الدولة عدة خطوات في هذا المجال وقد نجحت في امور كثيرة مثل تهيئة البية التنافسية والتشريعية اللازمة لدعم التوجه الحكومي تجاه النشاط الصناعي الخاص الا ان مشكلة التمويل كانت هي الاكثر تحديا في مواجهة هذا التوجه وفق مؤشرات التنافسية الدولية.

Keywords


Article
Structural imbalance of Iraqi trade balance for the period (2014_1994)
الاختلال الهيكلي للميزان التجاري العراقي للمدة (2014-1994) دراسة تحليلية

Authors: ميس عبد الأمير كشيش --- فارس كريم بريهي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 101 Pages: 319-335
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe research is to use the specifications and detection of the main and secondary causes of the problems that lead to the weakness and low quality of local production in Iraqi companies and develop appropriate solutions to them, as Iraqi companies suffer from the low quality of production, And the adoption of the requirements of ISO 9001: 2008, which contributes to the development of production processes within the company, and through the field co-operation and survey conducted for public companies affiliated to the Ministry of Industry and Minerals, The importance of the research through the statement of the most important problems facing the General Company for vegetable oil industry in terms of low and weak in production quality and weak ability to compete imported products, and the most important conclusions reached by the researcher shows that the quality processes within the department (quality and ISO) without other sections The company's lack of interest in the development and training of its employees on the quality system and the lack of financial allocations for training courses and the non-use of technology to examine the products, but limited to the usual physical and chemical methods Due to the weakness of the technology in the company and recommends the researcher to increase the incentive of the worker through the equivalent of the active worker and the efficiency and experience and high costs and increased by senior management to achieve and improve the system of high quality. The work of courses and seminars to increase the experience and efficiency of staff working in technical departments.

المستخلصيبرز هدف هذه الدراسة هو بيان واقع القطاع التجاري للعراق ومحاولة التطرق نحو الفرص المتاحة للنهوض بهذا القطاع من خلال الكشف عن المعوقات ذات التأثير السلبي على الميزان التجاري، حيث تكمن مشكلة البحث مما يعاني منه القطاع التجاري في العراق من تردي جانب الصادرات وأقتصاره على قطاع واحد وهو القطاع النفطي دون القطاعات الأخرى وبالمقابل زيادة جانب الأستيرادات السلعية الأستهلاكية بشكل كبير ومن ثم أغراق السوق المحلية بها .وتبرز أهمية البحث من خلال التعرف على أهم المعرقلات الأساسية التي تواجه القطاع التجاري في العراق وكيفية النهوض به من خلال أتباع سياسات تصديرية وأستيرادية رشيدة وكيفية الحد من أرتفاع أسعار السلع المحلية من خلال تخفيض تكاليف الأنتاج والحد من الاستيرادات الخارجية، حيث توصل الباحث الى أهم استنتاج عدم قدرة الصناعات المحلية على الاستمرار بالإنتاج والمنافسة في الاسواق المحلية فضلاً عن الاسواق الخارجية فضلا عن سوء توزيع وأستخدام المواد المالية المتأتية من تصدير النفط الخام الى جانب عدم وجود أستراتيجية واضحة لرفع جودة وكفاءة القطاعات الصناعية والزراعية عن طريق هذه الموارد المالية مما أنشأ عنها انكشاف أقتصادي للعالم الخارجي، ويوصي الباحث، تشريع وتنفيذ قانون التعريفة الكمركية وتحقيق العدالة في تحمل العبء الضريبي وضرورة وضع خطط نحو أستغلال العوائد النفطية بصورة مركزة لغرض ألاستثمار في القطاعات الغير نفطية (الصناعية والزراعية) ورفع قدرتها الانتاجية من حيث الجودة والقدرة التنافسية وأنتاج ما يمكن أنتاجه في الداخل والحد من أستيراده.


Article
Requirements for the application of (ISO 9001: 2008) in the General Company for vegetable oil industry
متطلبات تطبيق المواصفة ISO 9001:2008)) في الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية دراسة حالة

Authors: فارس كريم بريهي --- ميس عبد الامير كشيش
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 103 Pages: 295-316
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

for vegetable oil industryAbstractThe research is to use the specifications and detection of the main and secondary causes of the problems that lead to the weakness and low quality of local production in Iraqi companies and develop appropriate solutions to them, as Iraqi companies suffer from the low quality of production, And the adoption of the requirements of ISO 9001: 2008, which contributes to the development of production processes within the company, and through the field co-operation and survey conducted for public companies affiliated to the Ministry of Industry and Minerals, The importance of the research through the statement of the most important problems facing the General Company for vegetable oil industry in terms of low and weak in production quality and weak ability to compete imported products, and the most important conclusions reached by the researcher shows that the quality processes within the department (quality and ISO) without other sections The company's lack of interest in the development and training of its employees on the quality system and the lack of financial allocations for training courses and the non-use of technology to examine the products, but limited to the usual physical and chemical methods.Due to the weakness of the technology in the company and recommends the researcher to increase the incentive of the worker through the equivalent of the active worker and the efficiency and experience and high costs and increased by senior management to achieve and improve the system of high quality. The work of courses and seminars to increase the experience and efficiency of staff working in technical departments.

المستخلص:يهدف البحث الى أستخدام مواصفات والكشف عن أهم المسببات الرئيسة والفرعية للمشكلات التي تؤدي الى ضعف وانخفاض مستوى جودة الأنتاج المحلي في الشركة العامة لصناعة الزيوت النباتية ووضع الحلول المناسبة لها، وتبرز أهمية البحث من خلال بيان أهم المشكلات المتعلقة بضعف جودة الانتاج وعدم قدرتها على أجتياح السوق المحلي وعدم أمكانية حصولها على الحصة السوقية داخل هذه الاسواق ومن ثم اجتياح السلع المستوردة المثيلة لها ، ومن أهم الاستنتاجات التي توصل اليها الباحث تبين أقتصار عمليات نظام الجودة داخل قسم (الجودة والأيزو) دون الأقسام الأخرى وعدم تطبيق مواصفاتها بشكل دقيق .عدم أهتمام الشركة بتطوير وتدريب موظفيها على نظام الجودة وعدم وجود التخصيصات المالية للدورات التدريبية وعدم أستخدام التكنولوجيا لفحص المنتجات وأنما اقتصارهم على الطرق الفيزيائية والكيميائية المعتادة وذلك بسبب ضعف التقنية الموجودة في الشركة ويوصي الباحث على زيادة حافز العامل من خلال مكافئة العامل النشط وذو الكفاءة والخبرة العالية وزيادة النفقات من قبل الأدارة العليا وذلك لتحقيق وتحسين نظام جودة عالي.عمل دورات و ندوات لزيادة خبرة وكفاءة الموظفين العاملين في الأقسام الفنية.


Article
قياس التفاوت في توزيع الدخل والانفاق الفردي في محافظات العراق باستخدام مؤشر جيني حسب احصاء مسح الاسرة لعام 2012

Authors: فارس كريم بريهي --- حسن خلف راضي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2018 Issue: 54 Pages: 169-188
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to measure the disparity in the distribution of spending and per capita income using the Gini index and using the Household Survey for 2012 data, and the possibility of answering, it reflected in the distribution of income on the distribution of spending in the provinces of Iraq? To prove the weakness of the study of the relationship between the individual and the distribution of income per capita spending in the provinces of Iraq hypothesis. The aim of the study: the analysis of the development and measurement of the disparity in spending and per capita income at the provincial level by using the Gini index. The study found that distribution of income shows us the depth of the disparity in spending, whether it be an individual or a family and spending, including a reflection on the economic growth. And that the distribution of income by the Gini index shows the depth of income inequality and including a reflection on his economic spending. The study recommended to reduce the inequalities in income distribution at the provincial level requires directing growth efforts for low-income provinces by diversifying the sources of income of the individual and the family and create opportunities to absorb the unemployed. Greeting and attention to infrastructure in the provinces by the central and local government, leading to create a suitable environment for investment.

تهدف هذه الدراسة * الى قياس التفاوت في توزيع الانفاق والدخل الفردي باستخدام مؤشر جيني بالعلاقة مع منحنى لورنس باستخدام بيانات مسح الاسرة لعام 2012 ، وإمكانية الإجابة عن ، هل انعكس توزيع الدخل الفردي على توزيع الانفاق الفردي في محافظات العراق ؟ لأثبات فرضية الدراسة المتمثلة بضعف العلاقة بين توزيع الدخل الفردي والانفاق الفردي في محافظات العراق حسب احصاء مسح الاسرة لعام 2012. وهدفت الدراسة الى تحليل تطور الانفاق الفردي على مستوى المحافظات وحسب احصاء مسح الاسرة لعام 2012 ، تحليل تطور الدخل الفردي على مستوى المحافظات ،وقياس التفاوت في الانفاق والدخل الفردي باستخدام مؤشر جيني بالعلاقة مع منحنى لورنس. توصلت الدراسة آن توزيع الدخل حسب مؤشر جيني يوضح لنا عمق التفاوت في الانفاق سواء كان هذا الانفاق فرديا او عائليا وبما له انعكاس على النمو الاقتصادي وبما لذلك من انعكاس ثانية على توزيع الدخل فضلا عن اثاره الاجتماعية بسبب ان زيادة التفاوت يعني ذلك الفئات المنخفضة الدخل ومن الانفاق سيكون له تأثير على المضاعف ومن ثم تأثير على المعجل وخاصة خلال الامد البعيد، لان الميل الحدي للاستهلاك سيكون منخفض وبالتالي سينعكس سلبا على تحفيز الطلب الكلي . وان توزيع الدخل حسب مؤشر جيني يوضح لنا عمق التفاوت في الدخل سواء كان هذا الدخل فرديا او عائليا وبما له انعكاس على الانفاق الاقتصادي وبما لذلك من انعكاس ثانية على توزيع الدخل. واوصت الدراسة لخفض التفاوت في توزيع الدخول بين الفئات المرتفعة الدخل والمنخفضة الدخل فيما بين المحافظات يتطلب التوجيه في جهود النمو نحو المحافظات المنخفضة الدخل من خلال تنويع مصادر الدخل للفرد والعائلة من خلال تقديم الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص لامتصاص العاطلين عن العمل . واعطاء الاولوية للمحافظات من حيث تقديم التخصيصات الاستثمارية المناسبة والاهتمام بالبنية التحية في المحافظات من قبل الحكومة المركزية والمحلية بما يؤدي لخلق بيئة مناسبة للاستثمار.


Article
The Role of Market Iraq Securities in activation Industrial sector Special
دور سوق العراق للأوراق المالية في تنشيط القطاع الصناعي الخاص

Authors: فارس كريم بريهي --- طيف عباس فاضل
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 107 Pages: 396-414
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe financial market plays an important role in influencing the economic sectors, including the private industrial sector, through the provision of capital and transfer from savers to investors for the purpose of establishing or expanding projects. Therefore, the financial market is one of the important tools in stimulating the economy in general and the industrial sector in particular, Through the inclusion of industrial companies in the financial market and the introduction of industrial shares to the public, and then provide the necessary funding to stimulate the private industrial sector, Iraq is one of the oil-dependent countries on the oil sector mainly, which lacks industrial production, which is from Are the sectors that lead to economic recovery and increase the gross domestic product. There are several factors that led to the deterioration of industrial production in Iraq, including the frequent wars and the deterioration of infrastructure and the low funding resources necessary to revive it and the dependence on the main import and thus compete with local goods, so the financial market is an important tool For the financing of the private industrial sector, where it was shown through the practical application of the study and using the model of self-regression of distributed delay periods (ARDL) that there is a significant positive correlation and long-term relationship between the variables of the Iraqi market for securities and int C, the development of the Iraqi market for securities and increasing the inclusion of industrial companies lead to an increase in industrial production and thus improve the level of economic activity, and increasing the market value, the number of contracts and the number of industrial shares in the Iraqi market for securities lead to increase industrial production of private, The increase in trading volume leads to lower industrial production

المستخلصتمارس السوق المالية دوراً مهماً في التأثير على القطاعات الاقتصادية، ومن بينها القطاع الصناعي الخاص، من خلال توفير رؤوس الاموال وتحويلها من المدخرين الى المستثمرين لغرض انشاء المشاريع او توسيعها، لذا تعد السوق المالية احد الادوات المهمة في تنشيط الاقتصاد بشكل عام والقطاع الصناعي بشكل خاص، من خلال ادراج الشركات الصناعية في السوق المالية وطرح الاسهم الصناعية للجمهور، ومن ثم توفير التمويل اللازم لتنشيط القطاع الصناعي الخاص، ويعد العراق من البلدان النفطية المعتمدة على القطاع النفطي بالدرجة الأساس، والتي تفتقر الى الانتاج الصناعي الذي يعد من اهم القطاعات التي تؤدي الى الانتعاش الاقتصادي وزيادة الناتج المحلي الاجمالي، وهناك عدة عوامل أدت الى تدهور الانتاج الصناعي في العراق من بينها كثرة الحروب وتدهور البنى التحتية وانخفاض الموارد التمويلية اللازمة لإنعاشه والاعتماد الاساسي على الاستيرادات وبالتالي منافسة السلع المحلية، لذا تعد السوق المالية من الأدوات المهمة لتمويل القطاع الصناعي الخاص، اذ تبين من خلال التطبيق العملي للدراسة وباستخدام نموذج الانحدار الذاتي لفترات الابطاء الموزعة (ARDL) ان هناك ارتباط إيجابي كبير وعلاقة طويلة الاجل بين متغيرات سوق العراق للأوراق المالية والإنتاج الصناعي الخاص، اي ان تطوير سوق العراق للأوراق المالية وزيادة ادراج الشركات الصناعية تؤدي الى زيادة الانتاج الصناعي وبالتالي تحسن مستوى النشاط الاقتصادي، وان زيادة القيمة السوقية، عدد العقود وعدد الاسهم الصناعية في سوق العراق للأوراق المالية تؤدي الى زيادة الانتاج الصناعي الخاص، فضلاً عن ان زيادة حجم التداول تؤدي الى انخفاض الانتاج الصناعي الخاص.


Article
واقع التعليم الجامعي في العراق بين التحديات وعملية الاصلاح

Authors: فارس كريم بريهي --- ناظم عبد الله عبد --- مهند خليفة عبيد
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2016 Issue: 49 Pages: 1-20
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims to learn about the reality of university education in Iraq for the period 1997 to 2012 through the use of data on the primary and graduate studies and knowledge of the challenges facing the reform process and through the circumstances experienced by Iraq during the time period in the study reflected on the reality of all economic variables and thus were indicators Applied derived from the study we have obtained as a result of digital study the facts were not indicators of the required level and was therefore the role of education in economic supplement the march weak to some extent due to emergency conditions experienced by the country.

يهدف هذا البحث للتعرف على واقع التعليم الجامعي في العراق للمدة 1997 وحتى 2012 من خلال استخدام البيانات عن الدراسات الاولية والعليا ومعرفة التحديات التي تواجه عملية الاصلاح ومن خلال الظروف التي مر بها العراق خلال المدة الممتدة في الدراسة انعكست على واقع حال كافة المتغيرات الاقتصادية وبالتالي كانت المؤشرات المتحصلة من الدراسة التطبيقية التي حصلنا عليها جراء دراسة الحقائق الرقمية كانت مؤشرات ليست بالمستوى المطلوب وبالتالي كان دور التعليم في رفد المسيرة الاقتصادية ضعيفا الى حد ما جراء الظروف الطارئة التي مر بها البلد .

Keywords


Article
متضمنات التنمية البشرية المستدامة في الاقتصاد العراقي – دراسة تحليلية

Authors: الاستاذ الدكتور فارس كريم بريهي الحساني --- الاستاذ الدكتورة ايمان عبد خضير
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2014 Volume: 2014 Issue: 5 Pages: 21-50
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The principle of sustainable human development is based on the fact that development serves people and not the opposite the concept of development became associated with expanding people's , whether those related to what they get of resources what they achieve of their personal security or their political and social status. Hence , the research aims to analyze indicators of sustainable human development in the Iraqi economy, and the study is based on the hypothesis that "the decrease of the indicators in of sustainable human development in Iraq is of lowest indicators in the world, and that weakness leads to weakness in economic development in Iraq," the period of (2011,2010,2009,2008,2007), has been selected according to the data obtained.To accomplish the hypothesis the research adopted the analysis of some indicators according to the available data through which the validity of the hypothesis and the weakness of sustainable human development indicators in Iraq were proved therefore the question of the study problem was answered .المقدمة :

يقوم مبدأ التنمية البشرية المستدامة على اساس ان التنمية هي التي تخدم الناس وليس العكس , كما اصبح مفهوم التنمية مقترناً بتوسيع خيارات الناس سواء فيما يتعلق بما يحصلون عليه من الموارد او تحقيق امنهم الشخصي ووضعهم السياسي والاجتماعي.من هنا فان البحث يهدف الى تحليل مؤشرات التنمية البشرية المستدامة في الاقتصاد العراقي ,واعتمد فرضية مفادها " ان انخفاض مؤشرات التنمية البشرية المستدامة في العراق هي من ادنى المؤشرات في العالم وان ضعفها يؤدي الى ضعف التنمية الاقتصادية في العراق" واختيرت المدة الزمنية لعقد التسعينات وحتى السنوات (2011,2010,2009,2008,2007 ) وحسب البيانات التي تم الحصول عليها حيث اتبع البحث لاغراض تحقيق فرضيته عدة مؤشرات تم تحليلها وفق البيانات المتوفرة والذذي ظهر من خلالها صدق الفرضية وضعف واقع مؤشرات التنمية المستدامة في العراق وبالتالي الاجابة عن التساؤل عن مشكلة البحث.

Keywords

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic (7)

Arabic and English (5)


Year
From To Submit

2018 (3)

2017 (3)

2016 (3)

2014 (1)

2011 (1)

More...