research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
اتجاهات السياسة المالية في العراق في ظل ريعية الدولة

Author: فرحان محمد حسن الذبحاوي
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 123-149
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study is based on the hypothesis indicating that the absence of the ability to achieve the right balance between the effective role of the Rentier state and the activating role of the market economy has made the financial policy lose its ability to achieve the objectives of efficiency and sustainability in the oil Rentier utility which in turn affected the financial policy effectiveness negatively and made it part of the oil Rent without providing differentiating opportunities. The Fiscal Political Tendencies in Iraq During the Rentier State. It includes two sections, the first ( The development of the Fiscal Policy in Iraq), the second ( The Problems of the Fiscal Policy in Iraq).While the fourth discussed ( The Future of the Fiscal Policy in Iraq) it came in two sections, the first of which is (The Need for Changing Fiscal Policy Tendencies in Iraq). The second included (Future View to the Fiscal Policy in Iraq)

المستخلص لقد واجهت السياسة المالية في العراق خلال السنوات الماضية مهام غاية في الصعوبة ، تتمحور حول الكيفية التي يمكن من خلالها تحقيق الموائمة بين الأهداف التي تقع من ضمن اختصاصها ، في ظل بيئة سياسية و اقتصادية و اجتماعية تعاني و بصورة مستمرة من تقلبات مختلفة و بفعل عوامل متباينة . إن المصاعب التي اعترضت مسار السياسة المالية في العراق ، لم تتولد فقط عن ضعف الإدارة المالية ، أو تدني في مستوى و حجم الكفاءات الضرورية القائدة لمهام السياسة المالية ، بل الأمر يتعدى ذلك إلى الاصطدام بالطبيعة البنيوية المعقدة لهيكل الاقتصاد العراقي ، و التي ارتكزت بالأساس على التعايش اللامتكافيء بين قطاعين : احدهما متقدم و الآخر متخلف، الأمر الذي خلق معه صعوبة الارتكاز على هيكل اقتصادي متكافئ قادر على توليد فائض اقتصادي ، يمكن إعادة استثماره على نحو يوفر معه الموارد المطلوبة لتأمين متطلبات الموازنة العراقية ، التي ظلت و منذ البداية مرتهنة بتوازنها و تقلباتها ، بالحالة التي يمر بها تدفق المورد الريعي الوحيد إلى البلد . إن صعوبة المهمة التي تقع على عاتق السياسة المالية ، جعلها تدخل في دائرة التناقض بين تحقيق الكفاءة الاقتصادية و العدالة التوزيعية ، كما إن تركيزها في كثير من الأحيان على الأخيرة ، قد افقدها القدرة على تهيئة القاعدة الرصينة من خلال عنصر الكفاءة لتحقيق الغاية الثانية ، و على نحو يمهد لبناء نموذج لدولة ريعية تسعى إلى تحقيق الكفاءة و العدالة معاً ، و ذلك لبلوغ مستوى تتناسب فيه عملية توزيع عائدات النفط عبر الموازنة العامة و الرفاهية الاقتصادية و الديمقراطية السياسية في إطار الدولة الريعية المعاصرة . إن انطلاق مهام السياسة المالية في العراق ، اقترن بولادة الريع النفطي ، و هذا ما جعل آلية عملها محكومة بالمؤثرات الخارجية ، مما أسهم في إعاقتها عن الأداء الصحيح في كثير من الأحيان ، و أضعف من فاعليتها ، و اجبرها على التخبط بين الممكنات المحتملة التطبيق . لذا فأن هذا الفصل سيتناول مبحثين الأول تطور السياسة المالية في العراق ، و الثاني مشكلات السياسة المالية في العراق.

Keywords


Article
مستقبل السياسة المالية في العراق : بين الريعية و اللاريعية

Authors: مازن عيسى الشيخ راضي --- فرحان محمد حسن
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 28 Pages: 183-204
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

إن المعرفة بتفاصيل مسار السياسة المالية في العراق يفضي إلى حقيقة عدم فاعليتها في التصدي للتقلبات الاقتصادية الدورية التي تعرض لها الاقتصاد العراقي ، بفعل ما تعانيه من مشاكل ، يأتي في مقدمتها الاعتماد المطلق في تمويل الموازنة على الريع الخارجي المتأتي من الإيرادات النفطية ، دونما التوجه نحو السعي الجاد لتنويع الهيكل الايرادي، و ذلك للخروج من طوق التبعية و التقلبات في أسعار النفط في السوق العالمية ، و من جانب آخر، و مما زاد الأمور تعقيداً فأن الجدلية الدائمة حول تقويم أداء السياسة المالية ، كانت على علاقة وثيقة و مستمرة بالتباطؤات الزمنية التي كانت تفصل بين اتخاذ القرار من قبل صناعه في هذه السياسة و بين تحديد الآليات و التشريعات الملائمة للتنفيذ بغية بلوغ الهدف و يعد هذا بحد ذاته تباطؤاً نابعاً من صميم الاقتصاد ، بينما بالإمكان أن يكون التباطؤ خارجياً كما حصل عند أعداد موازنة 2009 التي تسبب في إضفاء ذلك عليها تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية التي مثلت عاملاً خارجياً أعطى بعداً زمنياً للتباطؤ الداخلي لأعداد و إقرار الموازنة المذكورة ،وبالتالي فأن هذا السياق أضفى طابعاً متلكئاً لأداء السياسة المالية في العراق . إن ما تقدم يمثل مسوغاَ كافياً يفرض حتمية تبني استراتيجيات مالية فاعلة في المديين القصير و الطويل، وهذا ما سيتم تناوله في هذا الفصل ، وعبر سيناريوهات مستقبلية تأخذ بنظر الاعتبار الاحتمالات كافة و التي من الممكن أن تعمل تلك السياسات في ظلها .

Keywords


Article
دور البرامج الاستثمارية في تعزيز التنمية المكانية في محافظة النجف الاشرف

Authors: فرحان محمد حسن --- مهند طاهر جودة
Journal: AL GHAREE for Economics and Administration Sciences مجلة الغري للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1940794 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 235-256
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe research aims to indicate the role of investment programs in promoting balanced development process, keeping in mind the spatial dimension of the development process, and the breakdown of allocations to the investment program for the province of Najaf (regional development) and for the years from 2010 to 2014 and analysis of the program for each year. And analysis of the program for each year an analysis of spatially-level administrative units in the province, compared to allocations proportions with the proportions of the population and the statement of the differences have been relying on plans data for the years aforementioned statement differences in the distribution of allocations of projects using statistical analysis Lorenz curve, which shows the level of justice in the distribution graphically.Then move on to the sector analysis and measurement of the level of customization and disparity interest to the local administration in the different sectors and highlight the sectors which are not included in previous plans and private sectors that have a financial payoff and encourages the local economy and operates manpower and absorb unemployment.The analysis shows that there are differences in the distribution of allocations to administrative units, which may contribute to the spatial disparity of the development process, as well as the deduction of large percentages of the total allocations to include the various projects. This also helps spatial interference and the creation of bilateral development and focus on the development pole, This leads to population and service pressure on the center of the province.In order to solve problems of imbalance of population distribution and pressure on services, it is necessary to adopt balanced spatial planning and invest the comparative advantage of the place and develop small and medium cities to attract cities that attract populationSome organizations actively seeking those that are trying to achieve a quick profit and competitive edge, especially in a record time of the adoption of strategies and practices of marketing may be marred by suspicion, deception and one of these practices is trying to use the hidden marketing or stealth strategy, which is intended to apply subtle practices can not be disclosed because it is Introductory Terms: Organizations (pharmaceutical companies), Customer (pharmacists).

المستخلص يهدف البحث الى بيان دور البرامج الاستثمارية في تعزيز عملية التنمية المتوازنة اخذين بالاعتبار البعد المكاني لعملية التنمية , وبيان توزيع التخصيصات للبرنامج الاستثماري لمحافظة النجف الاشرف (تنمية الاقاليم) وللسنوات من 2010 الى 2014 وتحليل البرنامج المذكور لكل سنة تحليلاً مكانياً على مستوى الوحدات الادارية في المحافظة ومقارنة نسب التخصيصات مع نسب السكان وبيان الفروقات فقد تم الاعتماد على بيانات الخطط للسنوات المذكورة انفاً وبيان الفروق في التوزيع لتخصيصات المشاريع باستخدام التحليل الاحصائي منحنى لورنز الذي يبين مستوى العدالة في التوزيع بيانياً.ثم الانتقال الى التحليل القطاعي وقياس مستوى التخصيص والتفاوت الحاصل باهتمام الادارة المحلية في القطاعات المختلفة وتسليط الضوء على القطاعات التي لم ترد في الخطط السابقة وخاصة القطاعات التي لها مردود مالي وتشجع الاقتصاد المحلي وتشغل الايدي العاملة وتمتص البطالة.وقد تبين من خلال التحليل وجود فروقات في عملية التوزيع للتخصيصات على الوحدات الادارية مما قد يساهم في التفاوت المكاني لعملية التنمية وكذلك استقطاع نسب كبيرة من مجموع التخصيصات لادراج المشاريع المتفرقة وهذا ايضا يساعد على التخلخل المكاني وخلق ثنائية التنمية والتركيز على القطب التنموي الواحد الا وهو مركز المحافظة وهذا يؤدي الى حدوث الضغط السكاني والخدمي على مركز المحافظة.وللتخلص من مشاكل اختلال توزيع السكان والضغط على الخدمات , ضرورة تبني التخطيط المكاني المتوازن واستثمار الميزة النسبية للمكان وتطوير المدن الصغيرة والمتوسطة لتطون مدن جاذبة

Keywords


Article
الخيارات الاستراتيجية والأداء المحلي - دراسة حالة عن ديوان محافظة ديالى

Authors: علي رحيم حسوني --- فرحان محمد حسن
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 53 Pages: 361-388
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify strategic options and their impact on improving the local performance of local administration in Diyala Governorate, The organization investigated to improve its local administrative and service, and a case study in the Diyala Diwan, The objective of the research is to identify the best strategic options available and feasible after being studied by specialists and stakeholders that play a role in improving the performance of the local administration, The importance of research is an opportunity to explore the status of the organization investigated through a case study and to allow other research to include the same subject in other local administrations and work to develop the local reality in it, The researcher used two main variables: the independent variable and the strategic options,( Transfer of powers and development of human resources), The adopted variable is (Local performance of local administration), These variables reflect the nature of the search hypothesis for impact and improvement, The researcher used the questionnaire form as the main tool for collecting research data using the five-dimensional Likert scale and was distributed(140) A form on the staff working in the governorate office from the origin of the research society (220) Employee where they were selected as experienced and competent and received (140) Valid questionnaire for statistical analysis, , With a rate of recoveries reached (100%), The researcher used the statistical program(SPSS, The researcher reached a number of conclusions, the most prominent of which is the simplification of administrative procedures that may contribute to the completion of administrative tasks faster and thus lead to savings in time, effort, costs and the elimination of routine.

يهدف البحث إلى التعرف على الخيارات الاستراتيجية وتأثيرها في تحسين الأداء المحلي للإدارة المحلية في محافظة ديالى, وهي المنظمة المبحوثة وذلك لتحسين أدائها المحلي إداريا وخدميا,هدف البحث هو تحديد أفضل الخيارات الاستراتيجية المتاحة وممكنة التطبيق بعد دراستها من قبل المختصين وذوي العلاقة والتي تلعب دور في تحسين الأداء للإدارة المحلية, أما أهمية البحث فأنها فرصة لاستكشاف واقع حال المنظمة المبحوثة من خلال دراسة حالة وإتاحة المجال أمام البحوث الأخرى لتتضمن ذات الموضوع في الإدارات المحلية الأخرى, إذ استخدم الباحث استمارة الاستبيان كأداة رئيسة لجمع بيانات البحث وتم توزيع (140) استمارة على الموظفين العاملين في ديوان المحافظة من أصل مجتمع البحث البالغ ( 220 ) موظف حيث وقع الاختيار عليهم كونهم من ذوي الخبرة والاختصاص, وتم استلام (140) استمارة صالحة للتحليل الإحصائي, وبنسبة استرجاع بلغت (100%) واستخدم الباحث برنامج الإحصائي spss, وقد توصل الباحث إلى عدد من الاستنتاجات أبرزها تبسيط الإجراءات الإدارية قد يساهم في انجاز المهام الإدارية بشكل أسرع وبالتالي يؤدي إلى التوفير في الوقت والجهد والتكاليف والقضاء على الروتين.


Article
البطالة في الاقتصاد العراقي الآثار الفعلية و المعالجات المقترحة

Loading...
Loading...
Abstract

إن العمل بحد ذاته يعد وسيلة، و ليس غاية فهو وسيلة الإنسان التي تمكنه من الإسهام في الحياة و النشاط الاقتصادي، و بذلك تجنبه معاناة الشعور بالعجز أو الفشل0
وهو وسيلة الإنسان لتحقيق الدخل له و لأسرته و بالتالي إشباع حاجاته الأساسية و الكمالية، حيث انه يمثل المصدر الرئيس للدخل الذي يمكن الإنسان من المعيشة بكرامة و رفاهية، وهو وسيلة المجتمع لتوزيع مجمل الدخل القومي المتحقق سنويا كما إن العمل يمثل وسيلة استخدام الطاقة البشرية و تلافي إهدارها أو ضياع ما تحمله من عبقريات و معارف و مهارات ذهنية و بدنية، و عندما يصبح من الصعب اعتماد هذه الوسيلة لأي سبب كان ، فان مشكلة خطيرة ستبرز في الحياة الاقتصادية، هذه المشكلة تعرف بـ(( البطالة )) 0
إن ظاهرة البطالة تعد مشكلة اقتصادية و اجتماعية خطيرة و تحتل مكانا بارزاً في معظم الأدبيات الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية و هي واحدة من أهم المشاكل الاقتصادية التي يتناولها بشكل أساس ( التحليل الاقتصادي الكلي )، باعتبارها من ابرز المشاكل الاقتصادية الكلية التي يهتم بها هذا النوع من التحليل الاقتصادي، و قد طرحت العديد من المفاهيم المتعلقة بهذه الظاهرة بهدف دراستها ووضع المعالجات المناسبة للتقليل من مخاطرها و آثارها الاقتصادية و الاجتماعية إلا أن قياس شريحة العاطلين عن العمل ليس من الأمور السهلة, و إنما هي محل جدل و خلاف بين المختصين بسبب الأمور الفنية و العوامل الموضوعية و الذاتية التي تدخل في تحديد هذه الفئة من السكان, و من اجل تقديم صورة واضحة لأبعاد هذا المفهوم كان لابد من محاولة الطرح الملائم لهذه الظاهرة في هذا البحث و بما يحقق الإحاطة الشمولية بها.
و بقدر تعلق الأمر بالاقتصاد العراقي، فانه يواجه في ظل الظروف الراهنة مشكلة الارتفاع الكبير في معدلات البطالة، حيث إنها تعتبر واحدة من ابرز المصاعب و التحديات التي يواجهها هذا الاقتصاد، و ذلك لما لها من انعكاسات عميقة و خطيرة على الأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية و مما يزيد من حدة هذه المشكلة استمرارها ووجودها لمدة طويلة مع ارتفاع معدلاتها في السنوات الأخيرة و ظهورها بأشكال و أنواع مختلفة مقابل استمرار ضعف قدرة القطاعات الاقتصادية على استيعاب الأعداد المتزايدة من الأيدي العاملة القادرة على العمل و الراغبة فيه, فقد أصبح أكثر من نصف شباب العراق عاطلين عن العمل , و يأتي العراق في مقدمة دول الشرق الأوسط و بنسبة بطالة تقدر بحوالي ( 59٪) من حجم قوة العمل و حوالي ( 31 ٪) بطالة مؤقتة و نحو (43 ٪) بطالة مقنعة, إلى جانب ارتفاع نسبة النساء العاطلات عن العمل في العراق إن تنامي هذه المشكلة في الاقتصاد العراقي تمثل انعكاس لاختلال هيكلي ينبغي معالجته على مستوى الاقتصاد الكلي، و ليس من خلال اعتماد أساليب لا تلبث أن تزول0

Keywords

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2013 (1)

2010 (1)