research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The relationship between foreign direct investment and economic growth in Iraq after 2003(reality and ambition)
العلاقة بين الاستثمار الاجنبي المباشر والنمو الاقتصادي في العراق بعد 2003 "(الواقع والطموح)"

Author: محمد سلمان جاسم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 101 Pages: 412-431
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Foreign direct investment is considered one of important bases to blind economy for many. Countries as if the main stage for developing national economy ,so for this ,many of countries give great prominence to the role of drivel foreign investment due to its importance as one of economic growth pillars in the developing countries. They offer a support for modern technology, organizational and managerial skills. Dneto the importance of direct foreign investment on the economic growth, today, we discover that Iraq in need to rebnlid the in frastructuve and renew what has been destroyed during was in many production and export institutions . as well as the internal and external challenges which Iraq faced like the huge financial wasting results from the corvnption of many Iraq officals and that led to prevent Iraq from allocating these funds in developing projects which contributing in raising the growth rate in the economic sectors and the political influences by neighboring countries and this often reflecting negatively on all local levels , as long as Iraq seeking to enconvaqe it’s activities so direct foreign investment plays a gruel role to increase the economic growth rates . Iraq, nowadays real:zes that investment needs suitable environment to attract foreign investment through putting legal protection. We have reached two important conclusions. The first is that foreign direct investment flows in Iraq after 2003 have increased due to the lifting of the economic sanctions imposed on Iraq, the openness of Iraq to the outside world and the issuance of the Investment Law for 2006, but these flows are still modest and weak and the majority of them In the oil sector, with regard to the second conclusion that security and political instability and cases of administrative and financial corruption were among the reasons that prevented the provision of an appropriate investment atmosphere capable of attracting foreign investment.

المستخلصيعد الاستثمار الأجنبي المباشر أحد الأسس المهمة في البنيان الاقتصادي لمختلف البلدان باعتباره حجر الأساس لتطور الاقتصاد الوطني، ولذلك اولت الكثير من دول العالم أهمية كبيرة لدور الاستثمار الأجنبي المباشر بوصفه واحد من أبرز ركائز النمو الاقتصادي في الدول النامية لما يؤديه من دعم للادخارات المحلية وزيادة في الطاقة الإنتاجية للبلد فضلا عن انه مصدر للتكنولوجيا الحديثة والمهارات التنظيمية والإدارية.وتأسيسا لما تقدم ولأهمية اثر الاستثمار الأجنبي المباشر على النمو الاقتصادي نجد ان العراق اليوم بأمس الحاجة الى بناء البنية التحتية وإعادة اعمار ما دمرته الحروب في مختلف المؤسسات الإنتاجية والتصديرية ، فضلا عن التحديات الداخلية والخارجية التي تعرض لها البلد والمتمثلة بالهدر المالي الكبير الناتج عن قضايا الفساد التي يمارسها الكثير من أصحاب القرار والتي أدت ولا زالت تؤدي الى حرمان العراق من تخصيص هذه الأموال في مشاريع تنموية تساهم في رفع نسبة النمو في القطاعات الاقتصادية وكذلك التأثيرات السياسية التي تمارسها دول الجوار والتي تؤثر في القرارات والشأن الداخلي للبلد والتي غالبا ما تنعكس سلبا على كافة المستويات المحلية، وطالما ان الاستثمار الأجنبي المباشر يمكن ان يقوم بدور كبير على صعيد التأثير برفع معدلات النمو الاقتصادي فان العراق يسعى الى استقطابه وتشجيعه على مزاولة النشاط فيه، ويدرك العراق ان حجم الاستثمار الوافد اليه يعتمد على ما يوفره من بيئة ملائمة لجذب الاستثمار الأجنبي من خلال وضع حوافز وحماية قانونية .وقد توصلنا من خلال البحث الى استنتاجين مهمين يتعلق الأول بان تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في العراق بعد عام 2003 تزايده بسبب رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق، وانفتاح العراق على العالم الخارجي، وإصدار قانون الاستثمار لسنة 2006، الا ان هذه التدفقات ما زالت متواضعة وضعيفة وغالبيتها في القطاع النفطي، فيما يتعلق الاستنتاج الثاني بان عدم الاستقرار الأمني والسياسي وحالات الفساد الإداري والمالي كانت من الأسباب التي حالت دون توفير مناخ استثماري ملائم قادر على جذب الاستثمارات الأجنبية.


Article
The Role of Economic Reform in attracting Direct Foreign Investment in EYGPT
دور الاصلاح الاقتصادي في جذب الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر

Author: م.م. محمد سلمان جاسم
Journal: Journal of Accounting and Financial Studies مجلة دراسات محاسبية ومالية ISSN: 18189431/26179849 Year: 2017 Volume: 12 Issue: 38 Pages: 216-235
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Developing countries have depended since long time on the developed countries to increase the levels of development and improving rates of growth direction to the best way where taking this dependence many shapes influenced by the evolution form of international relations and this dependence shows how the great deficiencies in sources of local financing, which called developing countries to increase their reliance on external funding sources, represented in the form of grants, subsidies, loans and foreign investment, pursuing States in that the application of economic reform policies in pursuit of faster economic growth and restructure its economy and achieve economic stability. In the early eighties of the last century and with the escalation of the debt crisis in developing countries, including Egypt and the accompanying of default and shake international confidence in the large number of developing countries and the high cost of external borrowing have been a lot of developing countries to pressure by the international organizations (the International Monetary Fund and the World Bank), so it has tended Egypt and most Countries to open their economic to foreign direct investment as an alternative to external funding sources.

المستخلص لقد اعتمدت الدول النامية منذ مدة ليس بالقريبة حتى وقتنا الحاضر بشكل كبير على الدول المتقدمة من أجل النهوض بمستويات التنمية ودفع معدلات النمو بالأتجاه الأفضل حيث أخذ هذا الأعتماد العديد من الصور والأشكال متأثراً في ذلك بتطور شكل العلاقات الدولية وهذا الأعتماد يوضح مدى القصور الكبير في مصادر التمويل المحلي مما دعا الدول النامية الى زيادة أعتمادها على مصادر التمويل الخارجي متمثلة في شكل منح واعانات وقروض وأستثمارات أجنبية منتهجة الدول في ذلك الى تطبيق سياسات الأصلاح الأقتصادي سعياً وراء تسريع معدلات النمو الأقتصادي واعادة هيكلة اقتصادها وتحقيق الاستقرار الاقتصادي . وفي مطلع الثمانينيات من القرن الماضي ومع تصاعد أزمة المديونية في الدول النامية ومنها مصر وما صاحبها من تعثر في السداد وأهتزاز الثقة الدولية في عدد كبير من الدول النامية وارتفاع كلفة الاقتراض الخارجي فقد تعرضت الكثير من الدول النامية الى الضغط من قبل المنظمات الدولية (صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ) لذلك فقد اتجهت مصر ومعظم الدول الى فتح ابوابها امام الأستثمار الأجنبي المباشر كبديل لمصادر التمويل الخارجي .

Keywords


Article
The Impact of Financial Policy on Unemployment in the Iraqi Economy After 2003
أثر السياسة المالية على البطالة في الاقتصاد العراقي بعد 20

Authors: محمد عبد صالح --- محمد سلمان جاسم
Journal: Journal Of AL-Turath University College مجلة كلية التراث الجامعة ISSN: 20745621 Year: 2015 Issue: 18 Pages: 213-232
Publisher: Heritage College كلية التراث الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of unemployment and economic problems at the macro level that you need a set of solutions to address them, have different views about this problem and some of them did not believe in the existence of this problem (the classical school ), as the market mechanism worthy of solving this problem while criticism Keynesian school is aware of this problem in economies and that government intervention should be solve through effective demand policy, and because of the development that took place in communities has there become many kinds to the problem of unemployment, prompting economic policy to be addressed in many ways, and as far as by methods of tackling unemployment through fiscal policy and its instruments were her modest contributions especially in developing countries, including Iraq due to the political circumstances which reflected clearly on the economic situation, where unemployment rates have risen, especially after 2003, making the Iraqi government begin to develop treatments to alleviate this problem and try to use fiscal policy instruments such as taxes and public spending in moving the aggregate demand and attract the largest number possible manpower, and in spite of these methods to tackle the problem of unemployment, but these methods to its impact is still weak, which requires an effective coordination between the political and monetary policies to reduce these unemployment.

مشكلة البطالة من المشاكل الاقتصادية على الصعيد الكلي التي تحتاج الى مجموعة من الحلول لمعالجتها ، وقد أختلفت الاراء حول هذه المشكلة فمنهم من لم يؤمن بوجود هذه المشكلة (المدرسة الكلاسيكية( باعتبار أن اَلية السوق جديرة بحل هذه المشكلة في حين نقد المدرسة الكنزية بوجود هذه المشكلة في الاقتصاديات وان التدخل الحكومي جدير بحلها من خلال سياسة الطلب الفعال ، وبسبب التطور الذي حصل في المجتمعات فقد اصبحت هنالك انواع كثيرة لمشكلة البطالة مما دفع بالسياسات الاقتصادية الى معالجتها بوسائل عديدة ، وبقدر تعلق الامر باساليب معالجة البطالة من خلال السياسة المالية وادواتها فقد كانت لها مساهمات متواضعة وخاصة في البلدان النامية ومنها العراق بفعل الظروف السياسية التي بعد ًصا انعكست بشكل واضح على الوضع الاقتصادي ، حيث ارتفعت نسب البطالة وخصو 2003مما جعل الحكومة العراقية تبدأ بوضع معالجات للتخفيف من هذه المشكلة ومحاولة لاستخدام ادوات السياسة المالية كالضرائب والانفاق العام في تحريك الطلب الكلي واستقطاب اكبر عدد ممكن من الايدي العاملة ، وعلى الرغم من هذه الاساليب لمعالجة مشكلة البطالة لكن هذه الاساليب لايزال تاثيرها ضعيفاً مما يقتضي اجراء تنسيق فعال بين السياستين السياسية والنقدية للحد من هذه البطالة

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (2)

2015 (1)