research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
اتفاق الجمعة العظيمة ونهاية الصراع في أيرلندا الشمالية

Author: محمد علي محمد تميم
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 132-173
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

تقع جزيرة أيرلندا في شمال شرق المحيط الأطلسي، محاذية للجزر البريطانية يفصلها عن بريطانيا كل من قناة الشمال والبحر الأيرلندي سانت جورج( ) وتقع أيرلندا الشمالية في الجزء الشمالي الشرقي من جزيرة أيرلندا وتؤلف أيرلندا الشمالية مع انكلترا واسكتلندا وويلز المملكة المتحدة، وتغطي مساحة حوالي (14,139)كم2( )، وتشكل أيرلندا الشمالية حوالي سدس مساحة جزيرة ايرلندا( ) ويقدر عدد سكانها بحوالي (1,750,000) أي ربع إلى ثلث مجموع السكان الذين يعيشون في الجزيرة أصلا( )، وتشمل أيرلندا الشمالية ست مقاطعات وتقع هذه المقاطعات ضمن محافظة اولستر التي تتبع التاج البريطاني واكبر مدن محافظة اولستر هي بلفاست العاصمة الإدارية لأيرلندا الشمالية( ).


Article
موقف المملكة العربية السعودية من التطورات السياسية في لبنان 2006- 2008

Author: محمد علي محمد تميم
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 36 Pages: 91-124
Publisher: University of Samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

The political developments witnessed by Lebanon for the period 2006-2008, represented by the Israeli war on it and toppling the Lebanese government besides the presidency crisis, have received the attention of the Kingdom of Saudi Arabia. The latter has made some statements and announcements expressing its stand towards those developments. It made several consultation including Lebanese, Arab, and international circles for the sake oh the reaching adequate solutions for those developments.

حضيت التطورات السياسية التي شهدها لبنان في الفترة 2006-2008 والمتمثلة بالحرب الإسرائيلية على لبنان وأزمة الحكومة اللبنانية فضلاً عن أزمة الرئاسة في لبنان باهتمام المملكة العربية السعودية، إذ قامت المملكة بإصدار مجموعة من البيانات وأدلت بتصريحات عبرت خلالها عن تلك التطورات، وقامت بمشاورات عدة شملت أوساطاً لبنانية وعربية ودولية بغية الوصول إلى الحلول اللازمة لتلك التطورات.


Article
صراع الأجنحة في العائلة الحاكمة السعودية

Author: د. محمد علي محمد تميم
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2005 Volume: 12 Issue: 4 Pages: 329-356
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
المملكة العربية السعودية والحرب الاهلية اللبنانية 1975-1989

Author: أ. م. د. محمد علي محمد تميم
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2013 Volume: 20 Issue: 8 Pages: 104-159
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTThe Kingdom of Saudi Arabia (KSA). Occupied a portent position in Arabic and international fields. Due to its political and religious status. KSA, presented a great interest in Arabic affairs, in general, and in the Lebanese affair in particular.And since the Lebanese civil war, that astonished the world which ignited in 1970 and continued till 1989. With its fierce acts, KSA tried to be present in this crisis, the mediation of (KSA) war intense throughout the communication with the official and unofficial Leadership. Besides the presence and participation of the Arabic summits and the emergent conferences, that dealt with this crisis by solving and finding relevant solution that can stop the fighting between the Lebanese parties and to stop the war .(KSA) continued to mediate between the conflicting parties until the success in AJ-Taef Treaty in 1989.

ملخص البحث احتلت المملكة العربية السعودية مكانة بارزة على الصعيدين العربي والدولي لما امتازت به من ثقل ديني وسياسي واقتصادي، وقد اولت المملكة العربية السعودية اهتماماً بالغاً بالقضايا العربية بشكل عام والقضية اللبنانية بشكل خاص، ولما كانت الحرب الاهلية اللبنانية التي اندلعت عام 1975 واستمرت حتى عام 1989 قد اذهلت العالم بعنفها حاولت المملكة العربية السعودية ان تكون حاضرة في تلك الازمة، فكانت وساطتها مكثفة من خلال الاتصال بالقيادات اللبنانية الرسمية وغير الرسمية فضلاً عن الحضور والمشاركة في القمم العربية والاجتماعات الطارئة التي كانت تعقد لحل تلك الازمة وايجاد الحلول الكفيلة بإيقاف القتال بين الفرقاء اللبنانيين وايقاف الحرب ، واستمرت وساطتها حتى تكللت بالنجاح في اتفاقية الطائف عام 1989.

Keywords


Article
حركة المعارضة السياسية في المملكة العربيّة السعوديّة 1902 – 2014

Author: أ.م.د. محمد علي محمد تميم
Journal: Journal of Literature Ink مجلة مداد الاداب ISSN: 22226575 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 12 Pages: 563-633
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper highlights the political, intellectual and anti-Saudi ruling opposition parties since Ibn Saud took over AL-Riyadh in 1902 until the end of King Abdullah Ibn Abdul-Aziz ruling late 2014. Besides, there is no political movement or party allowed to work or to get a license to do its job as a result of Saudi Law known as state security law issued in 1961. It includes execution or life imprisonment sentence against anyone working in any party or anti-political movement.And the paper is divided into five big movements, they are as follows: tribal, national, social-Marxist, liberal-reform and religious movements. So, every movement embraces a number of parties, political movements or organization. Although a lot of parties of the aforementioned movements are overlapped historically, it means that the timing of their establishment was close to each other. Therefore, it cannot be dealt with in an arranged way in accordance with the dates of their establishments, every movement or political party is dealt with separately. So, all the situations of their formations and their historical realities should be highlighted to clarify the calculated political phenomena and historical approach practically.

ويسلّط هذا البحث الضّوء على التّيّارات السّياسيّة والفكريّة والأحزاب المعارضة للحكم في السّعوديّة منذ استيلاء ابن سعود على الرّياض عام 1902 إلى نهاية حكم الملك عبد الله بن عبدالعزيز أواخر عام 2014. وإلى حدّ الآن لا يمكن لأيّ تنظيم سياسيّ أو حزبيّ أن يعمل أو يحصل على إجازة لممارسة عمله . وذلك وفقا للقانون السّعوديّ المعروف بقانون أمن الدولة الصّادر في عام 1961 المتضمن الحكم إمّا بالإعدام أو بالسّجن المؤبد ( ) على كلّ من يمارس أيّ عمل حزبيّ أو سياسيّ معارض .وقد قسّم البحث على خمسة تيّارات كبرى هي التّيّار القبلي، والتّيّار القوميّ، والتّيّار الاشتراكيّ – الماركسيّ، والتّيّار اللّيبراليّ-الإصلاحيّ، والتّيّار الدّينيّ . ويضمّ كلُّ تيّار منها مجموعة من الأحزاب أو الحركات السّياسيّة أو المنظّمات . وعلى الرغم من تداخل الكثير من الأحزاب التي تقع تحت عناوين هذه التّيارات من النّاحية التّاريخية والزمنية، اي انها قد تأسّست في أوقات متقاربة . وهو ما يَحُول منهجيّا دون تناولها مرتّبةً وفق تواريخ تأسيسها . لذلك سوف نتناول كلّ تيّار أوحزب أو حركة سياسيّة على حدةٍ، مع مراعاة ظروف تأسيس كلّ تنظيم منها وواقعه التّاريخيّ وهو ما يقتضي عمليّاً الجمع بين تعليل الظّواهر السّياسيّة المدروسة والمقاربة التّاريخيّة.

Keywords

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2016 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2009 (1)

2005 (1)