research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
تلويث البيئة بالمصادر الدخانية الصناعية وأحكامه الشرعية

Author: محمود علي محمود عبد الله
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 33 Pages: 295-306
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

البيئة التي يعيشها الإنسان هي مهد وجوده وسر حياته فهي تلبي مطالبه المادية وأغلب مطالبه الروحية وحامل تاريخه من نشأته ووعاء مستقبله إلى نهاية وجوده. إن أول اهتمام الإنسان كان اهتماماً عملياً تمثل في سعيه بما يحفظ حياته واستمرار وجوده كغذاء وكساء ومأوى بما هو موجود بادي ذي بدء من تدجين حيوانات قريبة من حياة الإنسان واستزراع نباتاتها ثم تصنيع ما استطاعوا تصنيعه من آلة تحفظ له بقاءه ،وبقى الإنسان مهتماً اهتماماً نظرياً بالبيئة ، وإن اختلفت حلقاته وتطوره باختلاف مظاهر الحياة وأطوارها دون أن يصبح علماً مستقلاً ولم يهتم الإنسان بهذا العلم اهتماماً سريعاً وكاملاً حتى بدء يشعر بخطر الفناء وبالرغم من اهتمامات الأمم كلها إلا أن الثقافة الإسلامية كان لها الصدارة في الاهتمام بالبيئة اهتماماً عظيماً كريماً ما ترك مفصلاً من مفاصلها إلاّ وطرقه وأمعن في دراسته فيا له من دين عظيم حقاً بنبي أمي(صلى الله عليه وسلم) علمه خالق البيئة ومنشئها ما يصلح لعيش الإنسان وما هو غير صالح فأبدع في تعاليمه بدقة أعطى الحرية ، والرفق بالحيوان والاهتمام بالمياه وزراعة الأرض البوار وإماطة الأذى عن الطريق وحدد مبدأ العقاب والثواب لمن يرعاها مبدأ الثواب ولمن يخالفها مبدأ العقاب. إن ما دعاني لبحث موضوع تلوث البيئة بالمصادر الدخانية الصناعية هو أهمية الموضوع وخطورته على البيئة فهو أصبح في هذا العصر الملوث الأخطر والأكثر تلويثا للبيئة التي بقت نقية لملايين السينين . وكان هنالك دافعا حرك في ذاتي رغبة البحث والتمحيص لمحاولة إيجاد حلول لما نعانيه ونكابده من أضرار هذا التلوث وتأثيره الكبير على الصحة العامة والخاصة .ولعلي أكون قد وفقت في هذا البحث القيم والمهم لكل الناس. ومن الصعوبات التي واجهتني في هذا الموضوع المهم والخطير هو تنوع المصادر والتي تعتمد في الأساس على علوم منوعة في الكيمياء وعلوم الحياة وعلوم البيئة وغير ذلك ويضاف لذلك العلوم الشرعية والتي هي موضع الاختصاص والتي أخذت مني جهدا ووقتا ليس باليسير فالمطلع على حقيقة الشريعة يعلم بيقين أنه لا يمكن الفصل بين العلوم المنوعة إذ أن فهم آيات الله وأعاجيب خلقه يعتمد على فهم حقيقة ذلك الخلق ولا يخفى أنه لما كان البحث على هذا الوصف من الأهمية والخطورة توجب فيه الاجتهاد في مواطن كثيرة إذ فيه أمور مستحدثة فرضتها الحضارة المعاصرة فأن وفقت في هذه الاجتهادات فمن ألله وإن أخطأت فكل ابن آدم خطاء فأرجو أن يراعي القارئ الكريم ذلك.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2013 (1)