research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
sector to achieve the quantitative and qualitative progress to serve the economic and social at Iraq
قياس وتحليل دالة الانتاج لقطاع النقل في الاقتصاد العراقي

Authors: غفران حاتم علوان --- مناهل مصطفى عبد الحميد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2011 Volume: 17 Issue: 61 Pages: 124-144
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Transportation Sector classified as one of the services sectors which is without the production activities cannot be complete its rule. Is act asmoving actions which operate at production and non production goals for the organization and individuals insides the country and with others, that is why this sector act as one of the main which is occupied an important status on the way the economic activities and on the level of the economic institutions the transportation work on transforming all the commodities and products from productions locations to consumption location then its effect the productivity process and create the location utility and on the level of economic it considered as one of the economic supportive structure and active factor on activation of other economic branches and for the reason of understanding the motive at this sector and the rule of the production process at mention the measurement and analyze the production function to recognize the production level which passed by and on the rule of the factors which effective the production process for this sector and the reason of giving more interests in this sector to achieve the quantitative and qualitative progress to serve the economic and social at Iraq development we dividel the research two parts: The first part: theoretical frame The second part: practical frame The theoretical frame contains the theoretical part to introduce theoretical frame to the production function and to recognize the economical and social rule to transportation sector and the most important economic indicators to it and the practical frame presents a building multi liner model to estimate the production function (cop- doclas).For the transportation sector at Iraq for the period 1990-2007, and it,s clear that the, and shows that the results at this sector pass on stage of the diminishing return and the technical factor has a big effect on this function.

يصنف قطاع النقل ضمن القطاعات الخدمية التي بدونها لا يمكن للفعاليات الانتاجية من ان تقوم بدورها بأتم شكل. فهو يمثل تلك العمليات الحركية التي من شأنها ان تؤدي الى تحقيق الاهداف الانتاجية وغير الانتاجية للمنشأت والافراد داخل الدولة الواحدة ومع الدول الاخرى، لذا فهو قطاع يمثل احد الانشطة الاساسية التي تحتل مكانة بارزة في مسيرة النشاط الاقتصادي، فعلى مستوى المنشأة الاقتصادية يعمل النقل على نقل البضائع والمنتجات من مواقع انتاجها الى مواقع استهلاكها وبالتالي التأثير على العملية الانتاجية وخلق المنفعة المكانية، وعلى مستوى الاقتصاد يعد احد البنى الارتكازية للاقتصاد وعاملاً فاعلاً في تنشيط الفروع الاقتصادية الاخرى، ولغرض الوقوف على دافع هذا القطاع وسير العملية الانتاجية فيه تم التصرف الى قياس وتحليل دالة الانتاج له للتعرف على المرحلة الانتاجية التي يمر بها وعلى دور العوامل المؤثرة في العملية الانتاجية لهذا القطاع لغرض بذل المزيد من الاهتمام بهذا القطاع لتحقيق التقدم الكمي والنوعي فيه خدمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق.
وتحقيقاً لذلك فقد قسم البحث الى جزئين تضمن الجزء الاول الاطار النظري والجزء الثاني الاطار العملي، وقد تضمن الجزء النظري التعرف على الاطار النظري لدالة الانتاج، ثم التعرف على الدور الاقتصادي والاجتماعي لقطاع النقل واهم المؤشرات الاقتصادية له، ثم جاء الاطار العملي المتمثل ببناء نموذج خطي متعدد لتقدير دالة الانتاج (كوب- دوكلاص) لقطاع النقل في العراق للمدة 1990-2007، واظهرت النتائج ان هذا القطاع يمر بمرحلة الغلة المتناقصة، وان العامل التكنولوجي له اثر كبير في هذه الدالة.


Article
The Role of Supporting the Microfinance Industry In Iraq
دور التمويل في دعم المشاريع الصغيرة في العراق

Authors: سهيلة نجم عبود --- مناهل مصطفى عبد الحميد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 70 Pages: 209-230
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Economist opinion (views) gathered on the great Importance’s of small enterprise on the production sectors at Developed or in developing countries, statistics indicate that these enterprise represent almost 90% of the total enterprises in most economies in the world.Many of these enterprises have originated in Iraq since the beginning of last century and the question of financing these enterprises remained an issue facing the most of workers in this sector, because of the peculiarty of which are characterized by which as a lack of financial abilities and the difficulty of obtain the sources of financing in Iraq and considered the enterprise as the guarantor of fulfilling Financial obligations. After 2003 signs of interest in these enterprise egan from the Current Iraqi Government dispite of the conflicts in Iraq economy and difficulties such as unemployment, poverty, inflation and the insecure environment for investment- the dicision maker began to recognize the influential effect of this industry as atool to overcome at lest part of these difficulties such as unemployment and poverty, so some of funding privet institutions NGOS, as well as government and private banks, entered to finance these enterprises or to ease financing conditions that were controlled by the Government Banks to facilitate the work for this slide of community and prouide safety and stability for their enterprises as asource of living to the present and future and asource of permanent to large- Scal industries which, hopefully arise (stablish) in the contry, We hope that the future of these promising enterprise will be batter.

اجمعت آراء الاقتصاديين على الاهمية الكبرى للمشاريع الصغيرة في قطاع الانتاج في الدول المتقدمة والنامية على السواء وتشير الاحصاءات الى ان هذه المشاريع تمثل حوالي 90% من اجمالي الشركات في معظم اقتصاديات العالم. وقد نشأت العديد من هذه المشاريع الصغيرة في العراق منذ بداية القرن الماضي وبقيت مسألة تمويل هذه المشاريع مسألة يعاني منها اغلب العاملين في هذا القطاع نظراً للخصوصية التي يتميزون بها من قلة الامكانيات المادية وصعوبة الحصول على مصادر تمويل في العراق بضمان المشروع. وبعد عام 2003 بدأت بوادر الاهتمام بهذه المشاريع من الحكومة العراقية الحالية رغم ما يعاني منه العراق من اوضاع اقتصادية صعبة تمثل بعضها بالبطالة والفقر والتضخم والبيئة غير الامنة للاستثمار، وبدأ صناع القرار بالتعرف على هذه الصناعات كأداة مؤثرة لمحاربة بعض الاوضاع والتخفيف من حدتها كالبطالة والفقر، ودخلت مؤسسات التمويل الخاص والمنظمات غير الحكومية بالاضافة الى المصارف الخاصة لتمويل هذه المشاريع او لتخفيف شروط التمويل التي كانت تتحكم بها المصارف الحكومية ولتسهيل عمل هذه الشريحة من المجتمع العراقي وتوفير الامان والاستقرار لمشاريعها كمصدر من مصادر العيش الحاضر والمستقبلي وبإعتبارها مشاريع دائمة تقوم بتزويد الصناعات الكبيرة بمفردات الانتاج والتي من المؤمل ان تقوم في العراق أسوة بباقي دول العالم. ونأمل ان يكون مستقبل هذه المشاريع مبشراً.


Article
Study the eifficiency of land transportation in the economic development under transference to the economic market, the general company of land transportation – case study
دراسة فاعلية النقل البري في التنمية الاقتصادية في ظل التحول إلى اقتصاد السوق "الشركة العامة للنقل البري - حالة دراسية

Authors: مناهل مصطفى عبد الحميد --- محمد شهاب أحمد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 76 Pages: 275-303
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Land Transport regards a main element in the In Fra – structure of the national economy where distance and time shortness, open new opportunities of work, develop the different regions and rise the standard of living….It is necessary to emphasize that the circumastances surrounding Iraq such as wars, economic sanctions, blockade occupation effected negatively upon economic Indicators of land Transportion including Value of output Value added contraction of Investment allocation and Investment expend tuer and the period of implementation and fulfillment of the projects of Land Transport to be ready to offer their service in underdeveloped country Like Iraq aiming to satisfy Fast and acomprehensive development.The study aim to shed light upon the realistic of Land Transport in Iraq and its effectiveness and its role in national economy through:-Specification the present situation, importance, and development of land Transportation in all aspects.-Build Senarios for transformation toward market economy to rise its competitiveness capacities with other combinations of Transportation (Local and Foreign).The hypothesis adopted in this Study states that the Land Transportation activity in Iraq suffers a lot from the weakness of absorptive capacity and long run time lags to Invesment.

يعد النقل البري احد مكونات البنى التحتية المهمة في الاقتصاد الوطني، والذي يساعد على تقريب المسافات- اختصار الزمن- توفير فرص العمل- تنمية المناطق- ورفع مستوى المعيشة.ان الظروف التي مر بها العراق كالحروب والحصار الاقتصادي والاحتلال اثرت سلبا على المؤشرات الاقتصادية للنقل البري كقيمة الانتاج والقيمة المضافة والانفاق الاستثماري والتخصيصات الاستثمارية، ومدة انجاز المشاريع والتي تعد مثل هذه المؤشرات مهمة لتسريع عملية التنمية لبلد نامي مثل العراق.ان اهم ما توصلت اليه هذه الدراسة، ان مشاريع النقل تحتاج الى نفقات استثمارية كبيرة والتي سيكون عائدها الاجتماعي كبير، وان المدة التي تتطلبها عملية تنفيذ الاستثمارات وانجاز مشاريع النقل البري لتصبح جاهزة لتقديم خدماتها هي مدة طويلة في بلد نامي مثل العراق، اذ ظهرت نتائج التقدير ان مدة تنفيذ المشاريع في المتوسط ما يقارب الشهرين واذا ما اضيف لها مدة التباطؤ بين التخصيص والبدء بعملية التنفيذ التي قدرت في المتوسط ست سنوات واربعة اشهر، لذا فإن المدة الاجمالية المطلوبة لإنجاز مشاريع النقل البري بالكامل بحدود ست سنوات وستة اشهر، لذا فإن عملية تنمية النقل البري يجب ان تتماشى مع الاهداف التي تسعى الى تحقيقها العملية التنموية في العراق حتى يتم التوصل الى الاستغلال الامثل لإمكانات النقل البري ولعائد استثمار هذه الامكانات، علماً بأن هناك امكانات استثمارية غير مستغلة في النقل البري يمكن ان تستغل من قبل القطاع الخاص في العراق.


Article
Estimate the Best production function of the General Company for Iraqi Cement for the period (1996-2010)
تقدير أفضل دالة انتاج للشركة العامة للسمنت العراقية للمدة (1996-2010)

Authors: مناهل مصطفى عبد الحميد --- محمد نوري فرحان
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 77 Pages: 265-285
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The General Company for Iraqi Cement is regarded as one of the companies that contribute to support the Iraqi economy. It contributes to provide the material of cement which fulfils the consumer and investment need in the markets in competitive prices and not to resort to the importing of the cement from abroad. That would save a great share of the purchase parity of the poor sectors of society. The estimation of production function will contribute to putting the company.The application functions of the standard production of benefit critical to clarify the actual relationship between production & its components, & allow to clarify the importance of each element of the production, which helps in estimating the economic indicators & statistics, & draw the necessary plans for the advancement of the company, & that the analysis of production functions utilized in the prediction of pre-requisites to achieve target levels of production, as predictable production growth in the event of the production elements of knowledge, or that will be used in the production process in the future. Therefore will be analyzed best function production capacity of the General Company for Cement for the period (1996-2010), & in line with the logic of economic theory & then crossed statistical tests & standard, & then the expense of some economic indicators such as revenue size, elasticity of production, elasticity of substitution & technical competence.Thus, we found The General Company for Iraqi Cement followed the method of work condensation in carrying out work.

تعد الشركة العامة للسمنت العراقية واحدة من الشركات التي تسهم في دعم الاقتصاد العراقي, فهي تسهم في توفير مادة السمنت التي تسد حاجة الطلب الاستهلاكي والاستثماري في الأسواق وبإسعار تنافسية وعدم اللجوء الى استيراد مادة السمنت من الخارج, وهذا يؤدي إلى ادخار جزء من القوة الشرائية لدى الطبقات الفقيرة. ان تقدير دالة الانتاج للشركة سيسهم في معرفة وضع الشركة وما تعانيه من اختلالات في العملية الإنتاجية ومن ثم قدرتها على تجاوز الصعوبات. إن تطبيقات دوال الإنتاج القياسية ذات فائدة بالغة الأهمية في توضيح العلاقة الفعلية بين الإنتاج وعناصره، وتسمح بتوضيح أهمية كل عنصر من عناصر الإنتاج، الأمر الذي يساعد على تقدير المؤشرات الإقتصادية والإحصائية، ورسم الخطط اللازمة للنهوض بواقع الشركة، كما أن تحليل دوال الإنتاج يستفاد منه في عملية التنبؤ بمستلزمات تحقيق المستويات المستهدفة من الإنتاج، كما يمكن التنبؤ بوتائر نمو الإنتاج في حال معرفة عناصر الإنتاج الداخلة أو التي سوف تستخدم في العملية الإنتاجية مستقبلاً. ولذلك سيتم تقدير وتحليل افضل دالة انتاج للشركة العامة للسمنت العراقية للمدة (1996-2010)، وبما يتلائم مع منطق النظرية الاقتصادية وبعد اجتيازها الاختبارات الإحصائية والقياسية، ومن ثم حساب بعض المؤشرات الاقتصادية مثل عوائد الحجم، مرونات الإنتاج, مرونات الإحلال, والكفاءة الفنية, وقد تبين من البحث أن الشركة العامة للسمنت العراقية اتبعت اسلوب تكثيف العمل في انجاز عملها.


Article
رؤية واقعية لنظام البطاقة التموينية في العراق للمدة ( 2003-1997) و (2017-2003)
A realistic vision of the ration card system in Iraq for the duration (1997-2003) and (2017-2003)

Authors: مناهل مصطفى عبد الحميد --- إشراق طالب
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 110 Pages: 243-257
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher shed light on a diet in Iraq before 2003 became in this period. And how the ration card has a variety of vocabulary and cover the need of the population of commodities and have a key role in saving Iraq from a real crisis in the period of economic siege, especially in light of the State's direction to support the agricultural sector, which in that period able to fill half of the market needs of food the basic. As well as providing strategic storage at the Ministry of Commerce enough for six months But after the events of 2003 and the crises that hit the country and the unstable security situation began to rise voices calling for reform of the ration card system as a system that is a burden on the public budget. The ration card has been reduced in previous years in accordance with the requirements of the International Monetary Fund, the abolition of government support, but in stages without taking into account the level of per capita income and the reality of productive estates in Iraq, in general, there are many factors affected the system of catering in Iraq, The ration card in 2004 and until 2017 of the most influential factors on the ration card As a result, many of its items were finally canceled and the quantities of each other were reduced. If the abolition of the system of supply, the state is developing the social protection system to contain the poor classes in Iraq, which was based mainly on the livelihood of the ration card

قامت الباحثة بألقاء الضوء على واقع نظام التموين في العراق قبل عام 2003 وكيف كانت البطاقة التموينية تمتاز بتنوع المفردات وتغطي حاجة السكان من السلع الأساسية ولها دور أساسي في انقاذ العراق من أزمة حقيقية في فترة الحصار الاقتصادي، بخاصة في ظل توجه الدولة نحو دعم القطاع الزراعي الذي أصبح في تلك الفترة قادر على سد نصف حاجة السوق من المواد الغذائية الأساسية. فضلا عن توفيرها الخزين الاستراتيجي لدى وزارة التجارة يكفي لمدة ستة اشهر، ولكن بعدا احداث 2003 والأزمات التي عصفت بالبلد و الأوضاع الأمنية غير المستقرة بدأت تتعالى الأصوات المطالبة بأصلاح نظام البطاقة التموينية باعتباره نظام يشكل عبئا على الموازنة العامة. وقد تم تقليص مفردات البطاقة التموينية خلال السنوات السابقة تطبيقا لشروط صندوق النقد الدولي أي الغاء الدعم الحكومي لكن على مراحل دون الاخذ بنظر الاعتبار مستوى دخل الفرد وواقع اقطاع الإنتاجي في العراق، بصورة عامة هناك العديد من العوامل أثرت على نظام التموين في العراق ولكن يعتبر تقليص مخصصات البطاقة التموينية عام 2004 ولغاية 2017 من أكثر العوامل تأثيرا على البطاقة التموينية.ونتيجة لذلك تم الغاء العديد من مفرداتها بصورة نهائية وتقليص كميات بعضها الاخر. واذا ماتم الغاء نظام التموين فعلى الدولة أنتقوم بتطوير نظام الحماية الاجتماعية لاحتواء الطبقات الفقيرة في العراق التي كانت تعتمد بصورة أساسية في معيشتها على البطاقة التموينية.


Article
((Requirements for raising the efficiency and development of rail transport in Iraq according to proposed scenarios))
((متطلبات رفع كفاءة وتنمية النقل بسكك الحديد في العراق وفق سيناريوهات مقترحة))

Authors: مرتضى حسن عبداللطيف --- مناهل مصطفى عبد الحميد
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 111 Pages: 289-307
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research concerned the study of the railway transport sector in selected countries that sought to raise the efficiency of the railway network and develop it, after realizing the importance of this vital sector, which is a link between it and the rest of the other economic sectors.The research sought to explain the methods, methods and procedures adopted by these countries for the development of the railway sector, and to benefit from these experiments to improve the efficiency of the railway transport sector in Iraq.The railway transport sector in Iraq suffers from the erosion of railway lines and mobile units such as locomotives, passenger cars and cargo trucks, as well as other complementary services from stations, shops and entertainment that attract passengers, all of which led to a decline in the efficiency of this sector and the reluctance of most passengers and owners Goods to hold that mode of transport. The two researchers tried to develop some of the proposed scenarios to try to develop the railway and raise its efficiency according to the experiences of the selected countries that have restructured the railways in the search. To improve the level of production and upgrade the services provided to passengers and goods, and raise the volume of demand for rail transport service in Iraq

اهتم البحث بدراسة قطاع النقل بسكك الحديد في بعض الدول المختارة التي سعت الى رفع كفاءة شبكة السكك الحديدية وتطويرها والنهوض بها ، بعد ما ادركت اهمية هذا القطاع الحيوي الذي يمثل حلقة وصل في ما بينه وبين بقية القطاعات الاقتصادية الاخرى .سعى البحث الى بيان الطرائق والاساليب والاجراءات التي اتبعتها تلك الدول من اجل تطوير قطاع السكك الحديد ، والاستفادة من تلك التجارب للرفع من كفاءة قطاع النقل بسكك الحديد في العراق .يعاني قطاع النقل بسكك الحديد في العراق تهالك خطوط السكة والوحدات المتحركة المتمثلة بالقاطرات وعربات المسافرين وشاحنات البضائع ، فضلا عن الخدمات المكملة الاخرى من محطات ومحلات تجارية وترفيهية التي تعمل على جذب المسافرين ، كل ذلك ادى الى انخفاض في مستوى كفاءة هذا القطاع وعزوف اغلب المسافرين واصحاب البضائع لأقناء تلك الواسطة من النقل . ونستنج مما تقدم ان تهالك وقدم البنى التحتية للقطاع المذكور اسهم في انخفاض مستوى الانتاجية للسكك الحديدية مما انعكس سلبا على الاقتصاد الوطني ، لذا حاول الباحثان وضع بعض السناريوهات المقترحة لمحاولة تطوير السكك الحديدية ورفع كفاءته وفق تجارب الدول المختارة التي عمدت على اعادة هيكلة السكك الحديدية في البحث للافادة منها لتحسين مستوى الانتاج ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين والبضائع ، ورفع حجم الطلب على خدمة النقل بسكك الحديد في العراق


Article
(Estimation and Analysis of the Cobb-Duglas Production Function for the Rail Transport Sector in Iraq for the Period 1990-2016 using the ARDL Model)
تقدير وتحليل دالة الانتاج كوب-دوكلاص لقطاع النقل بسكك الحديد في العراق للمدة 2016-1990 باستخدام أنموذج ARDL

Authors: مناهل مصطفى عبد الحميد --- مرتضى حسن عبد اللطيف
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 109 Pages: 358-382
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Since the railway transport sector is very important in many countries of the world, we have tried through this research to study the production function of this sector and to indicate the level of productivity under which it operates.It was found through the estimation and analysis of the production function Kub - Duglas that the railway transport sector in Iraq suffers from a decline in the level of productivity, which was reflected in the deterioration of the level of services provided for the transport of passengers and goods. This led to the loss of the sector of importance in supporting the national economy and the reluctance of most passengers and owners of goods The acquisition of that service in mobility and transfer to other modes of transport and then loss of competition with other means of transport.As shown in the estimate of the output function that the capital variable negatively affects the value of production, and this is evident from the capital coefficient that took the negative signal and was associated with the inverse relationship with the level of productivity, and this result shows the poor implementation of investment projects and not implemented on time and that was not In parallel with the level of services provided. On the other hand, there was a positive relationship between the work and the value of the output. This was achieved by reducing the number of workers in this sector according to the period of time chosen in the research. It also became clear that the conditions and events that Iraq experienced had a great impact on the railway sector and other sectors. For other economies.

بما أن لقطاع النقل بسكك الحديد اهمية بالغة في كثير من دول العالم ، فحاولنا من خلال هذا البحث دراسة دالة الانتاج لهذا القطاع وبيان مستوى الانتاجية التي يعمل في ظلها .تبين من خلال تقدير وتحليل دالة الانتاج كوب – دوكلاص أن قطاع النقل بسكك الحديد في العراق يعاني من انخفاض في مستوى الانتاجية الذي انعكس على تردي مستوى الخدمات المقدمة لنقل المسافرين والبضائع، وادى ذلك فقدان القطاع الاهمية في دعم الاقتصاد الوطني، وعزوف اغلب المسافرين واصحاب البضائع عن اقتناء تلك الخدمة في التنقل والتحول الى وسائط النقل الاخرى ومن ثم فقدانه للمنافسة مع باقي وسائل النقل .أذ ظهر في تقدير دالة الانتاج ان متغير رأس المال يؤثر سلبا على قيمة الانتاج، وهذا يتبين من معامل رأس المال التي اخذت الاشارة السالبة وارتبطت بعلاقة عكسية مع مستوى الانتاجية ، وهذه النتيجة توضح سوء تنفيذ بالمشروعات الاستثمارية وعدم تنفيذها في الوقت المحدد وان ما تم صرفة لم يوازي مستوى الخدمات المقدمة ، بالمقابل ظهرت علاقة طردية بين العمل وقيمة الناتج وهذا اتى من خلال تخفيض اعداد العاملين في هذا القطاع وفق المدة الزمنية المختارة في البحث ، واتضح ايضا ان الظروف والاحداث التي مر بها العراق اثرت كثيرا على قطاع النقل بالسكك الحديدية وبقية القطاعات الاقتصادية الاخرى .


Article
Estimation of the demand function of ration card items in the light of IMF reforms
تقدير دالة الطلب لمفردات البطاقة التموينية في ضوء اصلاحات صندوق النقد الدولي

Authors: manahel moustafaa مناهل مصطفى عبد الحميد --- eshraaq taleeb إشراق طالب هادي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 112 Pages: 277-293
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The ration card system is a kind of support provided by the state to individuals through the provision of essential goods at subsidized prices during the period of war or crisis. For many years, the ration card was an essential source of food supplies to Iraqis, especially under the economic siege of the nineties, But after the events of 2003 and the passage of Iraq's political and economic changes required radical reforms in the ration card system according to the recipes of the International Monetary Fund. It was evident from the estimation of the demand function that the price did not have the greatest impact on this type of goods because the ration card items are subsidized by the government. There is also a significant decrease in quantities of foodstuffs despite the increase in population. Most of the results have highlighted the large imbalances in the economy. The most important finding of the researcher is the need to work on the development of an integrated production sector in which the great role of the private sector and try to improve in the agricultural sector to be able to fill the local market demand of commodities and competition of imported goods, especially in view of the decline of Iraq's strategic stocks significantly.

يعد نظام البطاقة التموينية نوع من انواع الدعم الذي تقدمه الدولة للأفراد من خلال تقديم السلع الضرورية بإسعار مدعومة في فترة الحرب أو الازمات، ولسنوات عديدة كانت البطاقة التموينية مصدر أساسي لتوفير المواد الغذائية للعراقيين خاصة في ظل الحصار الاقتصادي في فترة التسعينيات ، ولكن بعد احداث 2003 وما مر به العراق من تغييرات سياسية واقتصادية تطلبت القيام بإصلاحات جذرية في نظام البطاقة التموينية حسب وصفات صندوق النقد الدولي .المرافقة لكل قرض ممنوح للعراق دون الاخذ بعين الاعتبار واقع وهيكلية المجتمع العراقي. ومن خلال تقدير دالة الطلب تبين أن هناك جملة من العوامل المؤثرة على دالة الطلب على السلع الأساسية ،منها مخصصات البطاقة التموينية ، وحجم السكان، وأسعار المواد الغذائية عالميا. واتضح من خلال تقدير دالة الطلب أن السعر لم يكن صاحب التأثير الأكبر على هذا النوع من السلع لأن سلع البطاقة التموينية مدعومة من الحكومة، كما أن هناك انخفاض كبير في كميات المواد الغذائية رغم زيادة السكان، أذ أن اغلب النتائج قد أبرزت الاختلالات الكبيرة في الاقتصاد ،وأهم ما توصل اليه الباحث ضرورة العمل على تطوير قطاع انتاجي متكامل يكون فيه الدور الكبير للقطاع الخاص ومحاولة النهوض في القطاع الزراعي لكي يصبح قادر على سد حاجة السوق المحلية من السلع الأساسية ومنافسة السلع المستوردة بخاصة في ضوء انخفاض الخزين العراقي الاستراتيجي بصورة كبيرة .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic and English (8)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (1)

2014 (2)

2013 (1)

2011 (1)