نتائج البحث : يوجد 7

قائمة 1 - 7 من 7
فرز

مقالة
After the exercise of skill in writing and the preparation of plans and their impact on performanceSkills and attitudes to the study of physical education
اثر ممارسة مهارة كتابة واعداد الخطط وتأثيرها على ادائهمالمهاري واتجاهاتهم في درس التربية الرياضية

المؤلف: م.د. ماجدة حميد كمبش
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2007 المجلد: 2 الاصدار: 29 الصفحات: 40-54
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

ان النجاح في عملية التدريس واتقانها ومن ثم تحقيق الاهداف المرغوب فيها , يستجوب اعتماد التخطيط المنظم والمتقن , اذ يجب على المربين ( معلمين , مدرسين ) ان تكون لديهم معرفة واسعة بكل جوانبه المختلفة .
فالتربية العامة نظام والمنهج نظام والامتحانات نظام والموقف الصفي نظام , وعليه فالمدرسة جزء من المنظومة التربوية التي انشأها المجتمع لتعمل على تكيف الطلبة اجتماعياً وتجعل منهم اعضاء نافعين في المجتمع وعليه اصبحت عمليتا التعلم والتعليم منظومة لوضع خطة لاستثمار مواقف معينة من اجل اكتساب خبرات معينة ومهارات مترابطة ومنظمة لتحقيق الاهداف الموضوعية وفقاً لتخطيط منظم بحيث يأخذ طابعاً علمياً .
ومنهاج التربية الرياضية ليست مجرد تلقين المعلومات للطلبة . ففي الوقت الحاضر تحتاج الى تخطيط ودراسة استعداداتهم وقدراتهم على التفكير العلمي وأحداث تغيرات مناسبة في السلوك المرغوب لدى المتعلمين .
والتربية الرياضية يمكن عدها نظاماً على اساس ان المنهج يتكون من مجموعة من الانشطة والفعاليات والالعاب المخطط لها بشكل منظم ومترابط والتي يقوم بأعدادها من المربين . وهي غالباً ما تتصف بالتكامل , فضلاً عن ذلك تعتمد مناهج التربية الرياضية على المجتمع والبيئة المحيطة بالمتعلم وعلاقتها المتبادلة ,أي انه اذا ترك أي نظام لممارسة عملياته من دون الاخذ في الاعتبار البيئةالتي تعمل فيها فهذا سوف يؤدي الى عدم استمراره , فلكي يستمر أي تنظيم يجب ان يكون اساساً للبيئة التي تحيط به حتى يستطيع ان يتوافق مع متغيرات البيئة .

الكلمات المفتاحية


مقالة
Effective leadership behavior of a physical education teacher and its impact on social cohesion of the students and develop some skills dictated by hardware
السلوك القيادي الفعال لمدرس التربية الرياضية وأثره في التماسك الاجتماعي للطالبات وتطوير بعض المهارات في جمناستك ألأجهزة

المؤلف: أ.م .د ماجدة حميد كمبش
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2010 المجلد: 6 الاصدار: 45 الصفحات: 200-211
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

حدثت تغيرات كثيرة في الوقت الحاضر ولا زالت مستمرة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، مما انعكست على السلوك القيادي الفعال والذي أصبح من أهم مظاهر العالم في الوقت الحاضر .
أن اختيار الإفراد العاملين في المجال الرياضي وإداراته يتطلب فهم فن الادارة وأسلوب العمل وحسن التصرف في المواقف المختلفة سواء كانت إدارية أم فنية ، لان الإدارة علم وفن .
ويعد درس التربية الرياضية الأسلوب الاجتماعي الذي يكتسب من خلال الإفراد طرائق الحياة واتجاهات المجتمع وقيمه ، فهي عملية تفاعل مع الجماعة يحصل على خبرات تساعد على حل المشاكل .
وللجماعة تأثير كبير على سلوك الإفراد حيث يلاحظ أن الفرد عندما يستطيع اللعب مع جماعات يبدأ يدرك انه لكي يكون مقبولا من الجماعة يتعين عليه أن يسلك سلوكهم ، وعليه توصلت الباحثة إلى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات المناسبة مع متطلبات المرحلة الراهنة .

الكلمات المفتاحية


مقالة
TheEffect of Special Exercises in Mini-court on the Development of Passing and Targeting Skills in Handball for First Class Intermediate Students
أثر تمرينات خاصة بملعب مصغر في تطوير مهارتي المناولة والتصويب بكرة اليد لطلاب الاول متوسط

المؤلف: أ.م.د.ماجدة حميد كمبش محمد أحمد خليل
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2014 المجلد: 10 الاصدار: 59 الصفحات: 255-269
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The researcher intends to study the impact of special exercises in mini-court on developing of passing and targeting skills. The sample of the study is first class intermediate students. The researcher has used the experimental curriculum of two groups design and the appropriate statistical means. The most important conclusions which the researcher has reached to are the superiority of the first experimental group, which used mini-court on the second one of the large court in passing and targeting skills. Also the special exercises, used in the research, have increased the students' motivation towards performance since they represent a reinforcing factor. Moreover, these exercises have helped in increasing the competition, excitement and amusement towards developing the performance. The researcher has recommended to apply the research variables on other samples and classes (girls and boys). الملخص عمدالباحث الى دراسة اثر التمرينات الخاصة بملعب مصغر في تطوير مهارتي المناولة والتصويب على عينه من طلاب الصف الاول المتوسط ، استخدم الباحث المنهج التجريبي ذو تصميم المجموعتين ذات الاختبار القبلي والبعدي مستخدمآ الوسائل الاحصائية المناسبة ومن اهم استنتاجاته تفوق المجموعة التجريبية مجموعة الملعب المصغر على المجموعة الضابطة مجموعة الملعب الكبير في المهارتين قيد البحث،انالتمرينات الخاصةالمستخدمةفي البحث قد زادت دافعية الطلاب نحو تطويرالاداءلأنهامثلت عنصرا للمنافسة والتشويق والمتعة والتسلية.ومن أهم توصيات الباحث تطبيق متغيرات البحث على عينات اخرى ولفئات مختلفة(بنين ،بنات).

الكلمات المفتاحية

المناولة والتصويب


مقالة
خريجوا كليات و أقسام التربية الرياضية بين المعرفــــــة العلميــــــــة و الميدانية

المؤلفون: م.م. رفيعة عيسى موسى --- م.م. محمد مجيد صلال --- أ.م.د. ماجدة حميد كمبش
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2009 المجلد: 5 الاصدار: 40 الصفحات: 60-69
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

اهتمت بلدان العالم المتقدم بالافراد ، و اعتبرتهم من العوامل المؤثرة في حركة التطور ، وعليه سعت الى ايجاد المؤسسات التعليمية المتطورة فضلا عن المناهج الدراسية التي لها دورا فعالا في قدراتهم و استعداتهم المعرفية و الميدانية .
ومن اجل الوقوف على مدى نجاح عمليات التطور في التدريس مدى تحقيقها للاهداف الموسومة في العملية التربوية كان لابد من الوقوف على تاريخ عملية التدريس و مستوى النجاح الذي وصلت اليه عملية التطوير فضلا عن دور المناهج الموضوعة من اجل تحقيق الاهداف وكذلك مدخلات و مخرجات العملية التعليمية ، وهذه المتابعة لا يمكن ان يكتب لها النجاح بدون استخدام التقويم التتبعي الذي يبرز دورا مهما ، ان العملية التعليمية ينبغي ان تهتم باكتساب كل الخريجون المعارف و المهارات و الاتجاهات الايجابية بدلا من ابراز الفروق الضرورية بين الطلبة دون تقويم المستوى اداء كل منهــم ، و التحقق من كفاياته ، و تمكنه مـن الدراسي المعنين ( ) و التقويم يمثل احد العناصر الاساسية المهمة للعملية التعليمية ان اراد اليها النجاح فهو يمثل مكانه مرموقة لما له من تاثير على الحكم في امكانية تحقيق الاهداف التعليمية و المحتوى و الاساليب .
و التقويم عملية تشخيصية و وغاية الغرض منه تعديل المسار الخاطئ وتعزيز المسار الجيد لغرض الوصول الى افضل المستويات لتحقيق فاعلية قصوى بالنسبة للعملية التعليمية .
وفي جميع الاحوال نلاحظ ان اي تغير يوجه الى العملية التعليمية ، يوجه

الكلمات المفتاحية


مقالة
Evaluating the collection of students and faculty in the Department of Physical Education material teaching methods at the University of Diyala
تقويم تحصيل طلبة كلية وقسم التربية الرياضية في مادة طرائق التدريس في جامعة ديالى

المؤلفون: م.م. نبراس علي لطيف --- أ.م.د. ماجدة حميد كمبش
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2009 المجلد: 5 الاصدار: 43 الصفحات: 124-133
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

يعد المنهاج اساس لبلوغ الاهداف التعليمية و التي تقوم المؤسسة بتحقيقها ، كما يسعى المنهاج بالمفهوم الحديث الى توفير المناخ الملائم لكي يتعلم الطلبة بشكل افضل ، فالمنهاج نظام متكامل و شامل لايمكن ان تنفصل مكوناته بعضها عن بعض ، حيث يركز على الحقائق و المعلومات المرتبة ترتيبا منطقياً بحيث يتفق مع المادة الدراسية ، وهذا ما اشار اليه ( سليمان ،2000 ) ويقول " يعد المنهاج نظاماً متكاملاً ووسيلة المؤسسة التعليمية للوصول بالفرد الى تحقيق الاهداف التربوية التعليمية المطلوب الوصول اليها " ، حيث تمثل مجموعة الخبرات المنظمة التي توفرها المؤسسة التعليمية لمساعدة المتعلمين على تحقيق احتياجات تعليمية متنوعة بافضل و اقصر السبل ( ).
و الاختبارات التحصيلية واحدة من الادوات الاكثر انتشاراً في العالم في معرفة مقدار ما يحصل الطلبة من معلومات معرفية ضمن المناهج او المادة الدراسية في المؤسسة التعليمية .
ففـي الوقت الحاضر اصبح قياس تحصيل الطلبـة في الجوانب التعليمية من اهـم الموضوعات التي شغلت العاملين في مجال القياس و التقويـم للدور الفـاعل في معرفـة وقياس ما تعلمه الطالب للمناهج . فضلاً تضيف ( كفاء سعــد ، 1990 ) لاسئلة خير وسيلة لاثارة ولــع الطالب في القيام بعمل الواجبات البيتية التي تعطى لهم ( ) .
وكذلك يضيف ( محمد حسن علاوي ، 2000 ) على ان الاختبارات التحصيلية جزءا مهماً من العملية التعليمية ، حيث انها عملية منظمة و مخطط لها مسبقا ( ) .
ويضيف ( كمال عبد الحميد و زميله ، 1994 ) فقد لوحظ ان الجامعات تهتم بتحصيل الطلبة لضرورة اجتماعية لتحقيق النمو و التقدم . وقد عملت المجتمعات على اتاحة الفرص لكل مواطن فيها لكي ينمي مواهبه وقدراته ومهاراته من خلال التعليم النظامي الذي يتم في المدارس و الجامعات باشراف المجتمع و توجيهه .

الكلمات المفتاحية


مقالة
Knowledge style"comprehending versus reception" the most effective in learning some basic skill in handball
تأثير الأسلوبين المعرفيين "الإستيعاب مقابل الأستقبال " في تعلم بعض المهارات الأساسية بكرة اليد

المؤلفون: majeda kumbash أ.م.د ماجدة حميد كمبش --- rashwan mohammed . رشوان محمد جعفر الهاشمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2013 المجلد: 9 الاصدار: 56 الصفحات: 7-35
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

It is said tthat the world had witnessed notabie development in the recent years in all domains and in the sport domain as well, which is one of these domains.this is so, because of what had been made and presented by different fields of science to enrich sport movement to achievement. Moreover, the curriculm of physical is considered to be one of the modern means of education ;aiming at develophing and improving the Physical, mental ,and social and other abilities through practicing the Sport games and the different activities in the physical sport education.Since the female students respond differently in processing the Information due to the individual differences .some of these style ,which Have been related to learning and training ,are the knowledge style . The knowledge style ,of a female student ,are to be considered special . Method in comprehending ,recognition ,remembering ,saving ,translating and using the information in the feed back to make use of it And the two knowledge styles comprehending versus reception have an Effective role in characterizing the individual differences among the persons these two knowledge style are to be of the style that affect. The details of information and recognizing the relation among them And then forming special ideas with specified situations to isolate The current information and ideas. شهد العالم في السنوات الأخيرة تقدما ملحوظا في المجالات كافة والمجال الرياضي احد هذه المجالات نتيجة ما قدمته العلوم المختلفة في إثراء الحركات الرياضية وصولا إلى الانجاز الأفضل . ومنهاج التربية الرياضية يعد من الوسائل الحديثة للتربية والتي تهدف في تنمية وتطوير القدرات البدنية والعقلية والاجتماعية وغيرها القدرات عن طريق ممارسة الألعاب الرياضية والأنشطة المختلفة في درس التربية الرياضية . وبما إن الطالبات يختلفن في معالجة المعلومات بسبب الفروق الفردية وعليه فلابد من وجود أساليب تساعد في الكشف عن الفروق الفردية ومن هذه الأساليب التي ارتبطت بالتعلم والتدريب هي الأساليب المعرفية ، وان هذه الأساليب المعرفية التي تمتلكها الطالبة والتي تعد الطريقة المميزة للطالبات في الاستيعاب والإدراك والتذكر وتخزين المعلومات وترجمتها واستعمالها لتغذية راجعة للاستفادة منها . وان الأسلوبين المعرفيين الاستقبال مقابل الاستيعاب لهما دور فاعل في تشخيص الفروق الفردية بين الأشخاص حيث هذين الأسلوبين من الأساليب التي تؤثر على تفاصيل المعلومات ومعرفة العلاقة مع بعضها ومن ثم تكوين أفكار خاصة محددة المواقف من اجل عزل المعلومات والأفكار السائدة .

الكلمات المفتاحية


مقالة
"The Relation between Multi-Intelligence and Minutely Pointing of Free Throw in Basketball"
الذكاء المتعدد وعلاقته بدقة التصويب من الرمية الحرة في كرة السلة

المؤلف: Dr.Majda Hamed Kambash Inst. Jinan Hussein Ali أ.م.د ماجدة حميد كمبش م. جنان حسين علي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2015 المجلد: 11 الاصدار: 61 الصفحات: 219-255
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study aims to know the relation between Multiple Intelligence and minutely pointing of free throw in basketball. The sample contains (25) female students of the intermediate second grade. The study (list of multidimensional cleverness), by (Nabil Rapheeq Ibrahim) has applied and the test of minutely pointing of free throw in basketball. The researcher uses the attributive method in relations because it is suitable with the nature of the problem which consists about (33%) from the sample which gets (25) female students in Om Salama school after the procedure of homogeneity in age, length and weight among the students. The study shows the results of correlation coefficients which prove that there is a meaningful positive function among the types of intelligence (linguistic, logical, musical, dynamic, visual, auto, socio, sociable and natural), and variable of minutely pointing from free throw in basketball. The paper finds that there are differences in multi-intelligence among the female students. Through the results the researcher achieves by using suitable statistics means, that it is concerned with the independent variable (multi-intelligence), which means that the minutely pointing increases when using multi-intelligence especially the dynamic, visual and auto intelligence through performance and it decreases when do not use the multiple intelligence in performance. The most important recommendations are the necessity to interest the multi-intelligence in schools especially when teaching sportive skills in lessons of physical education, in addition of that, to give attention to develop the educational approaches and to insert them to develop the mental abilities of the students especially in multi-intelligence because it caused by training and experience, and it also recommends to make similar studies in multiple intelligence and its relation with sportive skills of the other sports and for the two genders. هدفت الدراسة الى التعرف على العلاقة بين الذكاء المتعدد ودقة التصويب من الرمية الحرة بكرة السلة تكونت عينة الدراسة من (25) طالبة من طالبات الصف الثاني المتوسط ، وقد طبقت الدراسة قائمة الذكاء المتعدد( لنبيل رفيق أبراهيم) كما أستعملت أختبار دقة التصويب من الرمية الحرة بكرة السلة. استعانت الباحثتان بالمنهج الوصفي القائم على طريقة العلاقات الأرتباطية لملائمته وطبيعة المشكلة اذ بلغت عينة البحث (25) طالبة تشكل نسبة (33%) من مجتمع البحث من طالبات المرحلة الثانية في متوسطة أم سلمه للبنات , بعد اجراء التجانس بين افراد العينة من حيث العمر والطول والوزن . وقد أظهرت الدراسة نتائج معاملات الارتباط إذ اشارت الارتباطات إلى وجود علاقة معنوية موجبة دالة بين درجة الذكاءات جميعها (اللغوي ، المنطقي ،الموسيقي ,الحركي ,البصري, الذاتي ,الأجتماعي,الطبيعي) ومتغير دقة التصويب من الرمية الحرة بكرة السلة.كما أن الدراسة توصلت إلى وجود فروق بين الطالبات في نسب الذكاء المتعدد . و استنتجت في ضوء النتائج التي حصلت عليها من خلال استعمال الوسائل الاحصائية المناسبة بأنه المتغير التابع (دقة التصويب من الرمية الحرة) يتعلق بالمتغير المستقل (الذكاء المتعدد) أي ان دقة التصويب تزداد عند أستخدام الذكاء المتعدد وخصوصاً الذكاء الحركي والبصري والذاتي خلال الاداء وتقل الدقة عندما لايتم استعمال الذكاء المتعدد في الأداء. أما أهم التوصيات فكانت وجوب الأهتمام بالذكاء المتعدد في المدارس لاسيما عند تعليم مهارات الألعاب الرياضية في دروس التربية الرياضية , فضلاً عن الأهتمام الجدي بتطوير المناهج التدريسية وتضمينها ببرامج لتنمية القدرات العقلية لدى الطالبات ولاسيما في الذكاء المتعدد لأنه يأتي نتيجة التدريب والخبرة ,كما أوصت باجراء دراسات مشابهة في الذكاء المتعدد وعلاقته بمهارات الألعاب الرياضية الأخرى ولكلا الجنسين .

الكلمات المفتاحية

الذكاء المتعدد

قائمة 1 - 7 من 7
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (7)


اللغة

Arabic (2)


السنة
من الى Submit

2015 (1)

2014 (1)

2013 (1)

2010 (1)

2009 (2)

More...