نتائج البحث : يوجد 2

قائمة 1 - 2 من 2
فرز

مقالة
قياس القيم الاجتماعية وعلاقتها بتقبل الذات لدىطلبة الجامعة

المؤلف: م.د.أمل إسماعيل عايز
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2010 المجلد: 6 الاصدار: 45 الصفحات: 183-199
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

إن القيم ميدان مهم للتربية والمربين، وهو أحد أبعاد الجانب الانفعالي في عملية التعلم والتعليم، ولا شك أن تأثيرات هذا الجانب على الطلبة تترك آثاراً دائمة في شخصياتهم وتصرفاتهم، فغرس القيم عند الفرد أحدى الأهداف الرئيسة في التربية والمجتمع، ذلك أن الفرد الذي يفقد قيمه يفقد اتزانه والقيم بالنسبة للمجتمع كأعمدة البناء التي تحمل البناية بأكملها، وغرس القيم ضرورية فردية اجتماعية في آن واحد (عبد الله وآخرون: 1991: 108-111) .
وتعد القيم واحدة من أهم خصائص الشخصية الإنسانية وأبعادها ذات التأثير الكبير في تعامل الأفراد والجماعات اليومي ونظرتهم إلى الحياة (سلمان: 2003: 3)، كما أن المجتمع لا يمكنه أن يستمر ويحقق أهدافه ويقوم بوظائفه بصورة متوازنة من دون وجود القيم (العاني: 2000: 1)، وتعد الموجة لسلوك الأفراد وأحكامهم واتجاهاتهم (عبد الرحمن: 1976: 324)، حيث أن سلوك الفرد في مختلف مجالات حياته توجهه قيم معينة (أحمد: 1982: 222)، والقيم لا تنقل بالوراثة البيولوجية وإنما تنتقل عن طريق الوراثة الاجتماعية إذ ينمو الفرد ضد الصغر ويتعرض للخبرات المختلفة عن طريق التنشئة الاجتماعية (البدراني: 1989: 2) .
إن الفرد يتعلم القيم ويكتسبها تدريجياً أثناء عملية التطبيع الاجتماعي والقيم من أهم المؤشرات على سلوك الأفراد وتعد من العوامل المهمة والمؤثرة على شخصية الفرد (ربيع: 1994: 183).
إذن القيم معايير عامة مقبولة اجتماعياً يحكم بها الفرد على ما يصدر عنه من قول وفعل فتجعله مقبولاً في مجتمعه متناسقاً في سلوكه يتصف بالتوحد وعدم الاضطراب، وصحة الفرد النفسية تكمن في وجود القيم الإيجابية التي تجعله قادراً

الكلمات المفتاحية


مقالة
الخصائص السيكومترية لمقياس الأمن النفسي لدى تدريسيي جامعتي بغداد و المستنصرية (دراسة مقارنة)

المؤلف: م.د أمل إسماعيل عايز
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of College of Education / Wasit مجلة كلية التربية/ جامعة واسط ISSN: 24171994 25185586 السنة: 2011 المجلد: 1 الاصدار: 9 الصفحات: 432-485
الجامعة: Wassit University جامعة واسط - جامعة واسط

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحث:تعد عملية تكميم الظواهر من أهم مؤشرات تقدم أي علم من العلوم، بيد أن عملية تكميم الظواهر تتطلب أدوات أو وسائل دقيقة لقياسها.إن العلماء والباحثين المتخصصين في القياس النفسي يحاولون إيجاد طرائق ووسائل، تساعد في تكميم الظواهر النفسية، خاصة إيجاد الخصائص السيكومترية للمقاييس النفسية التي يمكن ان تحد من الأخطاء ، التي تبعد المقياس من إعطاء نتائج دقيقة في قياس السمة ، فضلا عن الإجراءات الدقيقة في المراحل الأولى لإعداده و استخدام الوسائل الإحصائية المناسبة التي تساعد في تحديد مدى استيفائه للشروط اللازمة للمقاييس الموضوعية. أن الخصائص السيكومترية للمقياس كثيرة ومتنوعة، وأن خاصية صدق المقياس من أهم هذه الخصائص لأن الصدق يؤشر إلى دقة المقياس في قياس ما وضع من أجل قياسه ،على الرغم من ان الصدق أهم من الثبات ،لان المقياس الصادق بطبيعته ثابت ،في حين إن المقياس الثابت قد لا يكون صادقا في قياس ما اعد لقياسه ،إلا إن تعذر إعداد مقياس نفسي يتسم بصدق تام فضلا عن الثبات يؤشر الى اتساق المقياس بما يزودنا به من بيانات عن السمة أو الظاهرة المقيسة. لذلك جاء هذا البحث يرمي الى قياس الخصائص السيكومترية المتمثلة بـ(صدق و ثبات) لمقياس الأمن النفسي لتدريسيو جامعتي بغداد و المستنصرية ،ولتحقيق أهداف البحث الحالي وضعت الباحثة الفرضيات الصفرية. وان مجتمع البحث هم تدريسي جامعتي بغداد المستنصرية البالغ عددهم (8341)تدريسي وتدريسية، وتم اختيار عينة البحث من هذا المجتمع بالأسلوب المرحلي العشوائي تتكون من مجموعتين الأولى (400)تدريسي و تدريسية من جامعة بغداد و الثانية (400) تدريسي و تدريسية من الجامعة المستنصرية. قامت الباحثة ببناء مقياس للأمن النفسي وحددت المكونات السلوكية وعددها (8) مكونات ،واعدت فقرات بصيغتها أولية (58) فقرة موزعة على المكونات ، وصيغت الفقرات على شكل عبارات تقريرية لكل عبارة ثلاثة بدائل للإجابة (نعم ،لا ادري ، لا)،و أعطيت البدائل الدرجات ( 3 ،2 ،1 )عند التصحيح . وتحققت الباحثة من الخصائص السيكومترية للفقرات المقياس فهي :التمييز باستخدام الاختبار التائي (T- test) لعينتين مستقلتين

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 2 من 2
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (2)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2011 (1)

2010 (1)