نتائج البحث : يوجد 1

قائمة 1 - 1 من 1
فرز

مقالة
The impact of cross-nested method and random sequential exercise to learn some basic basketball skillsExperimental research to a classroom of fourth preparatory
تأثير الأسلوب التبادلي متداخلا بالتمرين المتسلسل و العشوائي لتعلم بعض المهارات الأساسية بكرة السلةبحث تجريبي على طالبات الصف الرابع الإعدادي

المؤلفون: م.م. حاتم شوكت إبراهيم --- م.م. بشائر رحيم شلال
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2009 المجلد: 5 الاصدار: 42 الصفحات: 252-266
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

أصبح من الواضح أن زيادة وقت التمرين وتحسين نوعيته هي من الأهداف المهمة للمدرس الذي يسعى لإيجاد أفضل الصيغ للوصول بالمتعلم إلى المستوى الجيد فإن اكتساب المتعلم أثناء الوحدات التعليمية الهادفة إلى تعلم المهارات المطلوبة. وبوجود عدد غير قليل من الأساليب التي يمكن أن ينظم بها التمرين داخل الجزء التطبيقي للوحدة التعليمية حيث أن تكرار المهارات المركبة يمكن أن تحدث في أوقات عدة وفي أماكن مختلفة على وفق أساليب تنظيمية مختلفة, فقد تعددت وتباينت أساليب وجدولة التمرين على وفق متغيرات عدة, منها ذات صلة بالمتعلم نفسه وأخرى ذات صلة بالمهارات من حيث نوعها ودرجة صعوبتها أو تنظيمها ( ), ولا شك إن هناك اتفاقا ُ بين الباحثين على أن احد أنواع الممارسة هما: أسلوب التمرين العشوائي, والمتسلسل وان المبدأ الذي يحدد هذان الأسلوبان هو التمرين على عدة مهارات مختلفة خلال الدرس بدون مقاطعة أي إذا كان هناك ثلاث مهارات (أ – ب – جـ ) فعند استخدام التمرين العشوائي على المتعلم أن يدور بين المهارات الثلاثة دون التمرن على نفس المهارة في مهارتين متكررتين , أما الأسلوب المتسلسل فعلى المتعلم أن لا ينتقل للمهارة الثانية ألا بعد تكرار المهارة الأولى لعدة مرات وهكذا بالنسبة للمهارة الثانية.
بالرغم من أهمية أنواع الممارسة لتعلم المهارات الحركية, إلا أن أساليب تعلم هذه المهارت التي من شأنها تنظيم العلاقات التي تنشأ بين الطالب والمدرس وتوزيع قرارات السلوك, حيث يتم بعض نقل قرارات السلوك إلى الطالب خلال عملية التمرين وتكرار المهارات الحركية لضمان عملية التعلم الحركي ورفع درجتها. ومن اجل الارتقاء بمستوى الطلاب في تعلم مهارات تعلم كرة السلة استخدم الباحثان في تنفيذ عملهما استراتيجية تعلم جديدة تعتمد على التداخل في البيئة التعليمية بين أساليب التمرين والتي اخترنا منها أسلوبين التمرين العشوائي والمتسلسل مع الأسلوب التبادلي والغاية من ذلك التداخل هو التعريف على التعلم الأمثل لبقية البحث في بعض المهارات لكرة السلة , وهنا تكمن أهمية كونه ممادلة جادة في استنباط أساليب جديدة تخدم وتساهم في تطوير العملية التعليمية والتدريسية بشكل عام وكرة السلة بشكل خاص.

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 1 من 1
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (1)


السنة
من الى Submit

2009 (1)