research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
The Human Trade Crime
جريمة الاتجار بالأشخاص

Author: نوال طارق ابراهيم
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2011 Volume: 26 Issue: 1 Pages: 194-294
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

It is important to point out that human beings-in nature- cannot imagine been traded on. However, humanity, against all the values prevailing in every community, has known a kind of illegal trade the subject of which is humans, that is human trade. That is regarded the modern version of slave trade in spite of the achievement that have been made by the activists in the seventeen century. However, this kind of slavery remained spread specially in relation to women and children who fall prey to new kind of slavery called " human slavery". That will be the subject of our paper. The international Anti- Slavery Organization has revealed this crime which made humans just like any other material goods. The said organization also says that human trade includes taking people through the use of violence, deceit or fraud or coercion or by imposing forced labour and slavery. While child trade does not require any kind of violence of deceit. It only requires that children are taken two work which is a kind of trade.

الاتجار بالاشخاص شكل من اشكال الرق في العصر الحديث وانتهاك لحقوق الانسان ، فعلى الرغم من المناداة بحقوق الانسان في العالم وتوسع جمعيات حقوق الانسان الا انه وعلى مر العصور وحتى الان نجد ان المرأة تمتهن وتباع في جميع ارجاء الارض على مرأى ومسمع من الجميع ، بل ان بعض الحكومات تساعد في هذه الصفقات ، حيث انها جريمة تتعارض مع الكرامة الانسانية والتي هي اساس الحقوق البشرية لانها تشكل وصمة عار في جبين الانسانية سواء بالنسبة للفرد ولاسرته وحتى للمجتمع الذي يعيش فيه مما اقتضى معالجتها والحد من تفاقهما ،لانها ظاهرة نشطت بشكل كبير وواسع لما تحققه من ارباح وفيرة نتيجة الممارسة لها . وقد كنا نحسب ان العبودية وتجارة الرقيق الابيض وبيع الاطفال صور اجرامية تغلب عليها النظام العالمي وانتهت منذ زمن بعيد بعد ان اتفقت الدول على ابرام العديد من الاتفاقيات الدولية التي تجرم مثل هذه الافعال باعتبارها تخالف النظام العام الدولي . وقد تبين ان هذه الجريمة تمتد الى جميع الفئات البشرية من اناث وذكور وكذلك جميع الفئات العمرية من صغار وكبار باستثناء المسنين مما اقتضى بنا بحثا . فبالرغم من المؤتمرات الدولية التي حاولت الحد من الاتجار بالبشر الا ان هذه الجريمة اخذت تتفاقم سواء على مستوى النساء اللاتي يوهمن بانه سيتم تشغيلهن باعمال شريفة الا انهن يجدن انفسهن سلعة تباع وتشترى من اجل الدعارة كما لا يغفل الاشارة الى ان الاطفال يتعرضون لمثل هذا النوع من الاجرام حيث يتم تشغيلهم في ظروف صحية صعبة لا تتلائم مع قابليتهم اضافة الى عرضهم للبغاء . لهذا فالتعاون الدولي بين الدول جميعا مهم للقضاء على هذه الجريمة وخاصة بعدما اخذت هذه الجريمة صورا دولية اضافة الى عدها عابرة للحدود وهذا يحتم وجود تعاون دولي وخاصة بين اعضاء الجماعة الدولية خصوصا دولة المنشا ودولة العبور ودولة المقصد مع ضرورة تاكيدنا على تبني موقف دولي بشأن الدول التي لاتذعن للاتفاقيات الدولية في شأن مكافحة مثل هذا النوع من الجرائم ، حيث ان ممارسة هذه التجارة قد استهانت بهذا العضو المهم في بناء الدولة وتقدمها مع ان الله كرمه من بين جميع المخلوقات وجعله خليفته في الارض فلا يكون وفق ذلك ان يكون موضع تجارة او تسعيرة اوتهريب .


Article
الشرف أساس التمييز ضد المرأةدراسة ( وفق المادة 409 من قانون العقوبات العراقي )

Author: naeal tareq ebrahem نوال طارق ابراهيم
Journal: Al-Hiqouq مجلة الحقوق ISSN: 20751532 Year: 2010 Volume: 3 Issue: 8,9 Pages: 208-230
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

From appearance. Figures. Of Reorganization Between woman and man there is crime killing or assassination under allegation protection the Honor. And which consider or classify more dangerous figures violent . Recognized against the woman and it may Happened death . for woman not for man. We can under stand when two parts ( woman. Man) decided to make Relation ship bat without marriage. It seem like terrible and horrible thing. It consider shameless for woman But its not for man. And its Immoral criminal for woman and also shameless thing for woman but its not for man. It seem this thing ( Illegality Relation ship) allowed for man . But its not allowed for woman . And it is crime must punish the woman who commit this crime. So there are big difference we can see it and feel it in this crime Big Recognize ion against woman. And we must understand that thing name is Honor if mean Big value and imp portent thing Especially in Eastern community . And These Eastern community Rejected and Refused Any kind of Relationship Between two parts ( man – woman) without marriage. And its big dangerous there for all Eastern families make ( fence) social ( defensive – line) for keeping the thing more important is Honor. And we can see the Eastern Community more conservatism for this point we con understand or Imagination if some thing hopped for Easter family and may be caused asocial isolation for the family ( members of the family and its such Accusation . and this Accusation Extend and include the other Relatives. So some members of their families Accelerated . To Refused this shameless and dishonor thing by killing . under what they Believed so this crime its seem a Break of Justice and also in criminal enactment and that is Required for Searching and it seem confliction not just Bad Habits only But its consider confliction of default of community Beginning from the family to High level. In the sometime that punish By death penalty especially woman we see moderate for man. Despite the Both ( woman. Man) made Illegality Relationship. Of course under wishes of Both man- woman. But on tribal community who committed crime by killing , or assassin nate one of Their Daughters . or women. And the justify that’s she was made or committed criminal work . and there for she must punish by death penalty . But from anther Hand it not look for man who kill his wife or Daughter he criminal or murder despite from community or from members of tribe and even law. But look for murder like Hero and Honor And noble man. Because He did a good job by erase the shameless family) and keep the Reputation for His family in the community and even the law provide for murder biggest protection by moderate adjudication.In this kind of this crime we can see Cleary difference Between Honor , And crime the Honor contain value moral its not Became abettor for commit crime. Especially excite = or execution spirit of Daughter or woman . and committal it not mean a adjective Honor. Honor it mean Resistance a Bad factors that’s push to commit this kind of crime and over come. So under standing means of Honor. Treason legal and Illegal it looks more in one social direction only from males to females

من مظاهر التمييز بين المرأة والرجل جريمة القتل بزعم حماية الشرف والتي تعتبر من أكثر أشكال التمييز ضد المرأة خطورة وأقصاها عنفا لأنها تتعلق بالمرأة فقط دون الرجل حيث أن إقامة المرأة علاقة برجل خارج إطار العلاقة الزوجية يعتبر أخلالا بالشرف في حين لا يعتبر الرجل مخلا بالشرف إذا أقدم على الفعل نفسه ، فيظهر وفق ذلك التمييز الواضح في هذه الجريمة ، وحيث أن الأسرة هي عمود المجتمعات وأساسها فإنها تحاط بسياج حماية وخط دفاع اسمه الشرف خاصة في المجتمعات الشرقية الأكثر محافظة ، من هنا فان الأسرة التي تصاب في شرفها تنهار بالكامل لان الشرف هو قوامها ولان المساس به يسبب له عزلة اجتماعية بسبب اعتياد المجتمعات توسيع دائرة الاتهام للأسرة المطعونة في شرفها لتشمل الإخوة والأخوات والأب وإلام وحتى الأقارب ولهذا يسارع بعضهم إلى التخلص من هذا العار كما يعتقدون بالقتل . فهذه الجريمة تعد خرقا للعدالة الجنائية وشرخا في التشريع الجنائي ما استوجب بحثها كما أنها انعكاس ليس فقط لتقاليد وعادات موروثة سيئة بل إنها انعكاس لتقصير المجتمع ابتدءا من الأسرة حتى أعلى مستوياته . ففي الوقت الذي يعاقب حتى الموت احد شقي العلاقة ( المرأة) ويخفف العقوبة عن الشق الثاني ( الرجل ) علما أن الرجل والمرأة أقدما على الفعل نفسه وفق إرادة كل منهما ولا تعتبر العشيرة أو العائلة التي أقدمت على قتل إحدى بناتها أو نسائها أنها تمارس فعلا إجراميا ولا ينظر للرجل الذي نفذ عملية القتل هذه على انه مجرم لا من وجهة نظر المجتمع ولا من وجهة نظر أفراد العشيرة ولا من وجهة نظر القانون بل على العكس ينظر إليه على انه رجل شريف ( مسح عار أسرته) وأعاد لها مكانتها في المجتمع ويقدم القانون اكبر حماية لمرتكب عملية القتل من خلال الأحكام المخففة التي يحكم بها عليه . ففي هذه الجريمة يكمن التناقض بين الشرف والجريمة ، حيث أن الشرف قيمة معنوية لا يمكن أن يكون دافعا لارتكاب جريمة ، خاصة إزهاق الروح في حين أن الجريمة لا يمكن أن تضفي على مرتكبها صفة الشرف لان الشرف لا يؤخذ من الاستسلام لدوافع الإجرام وغرائزه وإنما من مقاومة هذه الدوافع والتغلب عليها .فمفاهيم الشرف والخيانة والحلال والحرام تسير اجتماعيا في اتجاه واحد فقط من الذكورية إلى الانوثية والعكس غير صحيح ، فإذا كانت الجريمة المرتكبة بحق المرأة بزعم حماية الشرف تعد انعكاسا للتقاليد غير الحضارية في المجتمع فمن المؤسف أيضا أن نجد بان التشريع الجنائي جاء مكرسا لهذه العادات والتقاليد ضمن قوانينه في حين كان عليه أن يمارس دورا رئيسيا في إضعاف وتحجيم مثل تلك القيم وإرساء كل ما هو سليم وصالح للتطبيق في المجتمع بما يزيل كل أشكال التمييز بين المرأة والرجل لأنهما أساس المجتمع . لذا وجب علينا في هذا البحث الإحاطة بالموضوع من كافة جوانبه القانونية من خلال بحث المادة 409 من قانون العقوبات العراقي مع عدم إغفال الجانب الفلسفي لهذه الجريمة كما يستوجب بنا الإشارة إلى موقف الشريعة الإسلامية من هذه الجريمة وفق الخطة التالية:المبحث الأول // الأساس الفلسفي لجريمة قتل المرأة بزعم حماية الشرف المبحث الثاني // الأحكام القانونية لجريمة قتل المرأة بزعم حماية الشرف

Keywords


Article
Financial and administrative corruption: concept, causes, types and ways to address them in Iraq
الفساد المالي والإداري : مفهومه , أسبابه , أنواعه وسبل معالجته في العراق

Authors: نوال طارق ابراهيم --- وائل عذب حاﭼم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 93 Pages: 224-241
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of financial and administrative corruption is not the result today, but not tied to time or designated place, he is the scourge is rampant in all countries of the world, without exception, those developed and developing, a phenomenon that crossed national boundaries and become withstand a global character, and corruption is limited to communities of particular economic systems without the other, but suffered Throughout history most societies to varying degrees, Iraq is one of the countries that suffered and continues to suffer from corruption, which has become, B grumble in most of the Iraqi state institutions, especially after the occupation in 2003 as administrative corruption in Iraq arrived in serious ranges .It was launched study of the first two-dimensional theoretical guarantee the provision of a conceptual view of the concept of financial and administrative corruption because of its importance to the subject of research, and reduce the incidence of financial and administrative corruption through five indicators (bribery, abuse of office, embezzlement, theft, fraud, forgery, mediation and nepotism), and for the purpose of applying this research and testing hypotheses has been chosen Inspector General's Office / Ministry of Finance as a representative of a regulatory agencies operating in the country, while the second dimension of my work included two first side researcher used a questionnaire index through a field study of the Office of the Inspector General of the Ministry of Finance and interviews with some members of the the ministry, while the second has included a presentation of response rates to the questionnaire vertebrae

ظاهرة الفساد المالي والإداري ليست وليدة اليوم وليست مرتبطة بزمان أو مكان معينين , فهو آفة متفشية في جميع دول العالم دون أستثناء تلك المتقدمة منها والنامية , وهي ظاهرة تعدت الحدود الوطنية وأصبحت تحمل طابعاً عالمياً , ولم يقتصر الفساد على مجتمعات وأنظمة أقتصادية معينة دون الأخرى , بل تعاني منه وعلى مدى التاريخ معظم المجتمعات وبدرجات متفاوتة , ويعد العراق من الدول التي عانت ولا تزال تعاني من الفساد الإداري الذي أصبح وباءً مستفحلاً في معظم مؤسسات الدولة العراقية ولا سيما بعد الاحتلال عام 2003 إذ وصل الفساد الإداري في العراق إلى مديات خطيرة ، مما أصبح يشكل تهديداً لمستقبل بناء الدولة ، على الرغم من وجود مؤسسات رقابية تتولى إرساء دعائم دولة القانون والمؤسسات ومكافحة ظواهر الفساد في البلاد . أنطلقت الدراسة من بعدين الأول نظري تضمن تقديم عرض مفاهيمي لمفهوم الفساد المالي والإداري لما له من أهمية على موضوع البحث , والحد من حالات الفساد المالي والإداري من خلال مؤشراته الخمسة (الرشوة , استغلال المنصب , الاختلاس والسرقة والاحتيال , التزوير , الوساطة والمحاباة ) , ولغرض تطبيق هذا البحث وأختبار فرضياته فقد تم أختيار مكتب المفتش العام / وزارة المالية بوصفه يمثل أحد الأجهزة الرقابية العاملة في البلد , أما البعد الثاني عملي تضمن جانبين الجانب الأول استخدم الباحث فيه مؤشر الأستبانة من خلال دراسة ميدانية لمكتب المفتش العام لوزارة المالية والمقابلات التي أجريت مع بعض أفراد الوزارة , أما الجانب الثاني فقد تضمن عرض نسب الأستجابة لفقرات الأستبانة .


Article
The effect of committee referral tenders decisions to delay projects - (Case - Study in the governorate of Karbala)
تأثير قرارات لجان احالة المناقصات على تلكؤ المشاريع (دراسة حالة في محافظة كربلاء المقدسة )

Authors: نوال طارق ابراهيم --- منذر عبد الامير محمد
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 206-232
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

There is much talk and debate about the faltering companies and the delay in the projects in time and specifications required for this study addressed the practice of referral and implementation of these projects and how to refer them to certain companies without a fair competition by the competent committees and knowing the commitment of these committees instructions and controls the existence of side effects and determine the extent of appropriate method used in the analysis of the bids and choose the most appropriate ones for the purpose of assignment, with the reasons which prompted the executive bodies to work for diffraction for the plan to complete the work through a field study of a sample of lagging projects and by conducting personal interviews and access to information and data from official papers, records and analyzed by check List descriptive, which includes two axes ,the first respect the decision of the committee assignment and the second stands for the real reasons for the reluctance of the project and find out the relationship between research variables and access to the most prominent weaknesses inherent in the Commission's decision and the lack of accuracy in the process of evaluating bids submitted for the tender of the competing companies that need to re-classification of practice and executing business volume and financial competence and expertise possessed by these companies to be rated a real and that is reflected on the process of implementation of the project and get the job done properly and under a contract agreement

يكثر الحديث والجدل حول تعثر الشركات وتأخرها في انجاز ما بذمتها من مشاريع بالوقت والمواصفات المطلوبة لذلك تناولت هذه الدراسة الواقع العملي لإحالة وتنفيذ تلك المشاريع وكيفية احالتها الى شركات معينة دون اجراء التنافس العادل من قبل لجان مختصة ومعرفة التزام هذه اللجان بالتعليمات والضوابط بوجود المؤثرات الجانبية وتحديد مدى ملائمة الطريقة المستخدمة في تحليل العطاءات المقدمة واختيار الانسب منها لغرض الاحالة وبيان الاسباب التي دفعت الجهات التنفيذية للعمل للحيود عن الخطة الموضوعة لإنجاز العمل وذلك عن طريق دراسة ميدانية لعينة من المشاريع المتلكئة وذلك عن طريق اجراء اللقاءات الشخصية والحصول على المعلومات والبيانات من الاوراق والسجلات الرسمية وتحليلها بموجب قائمة الفحص الوصفية والتي تتضمن محورين الاول يتعلق بقرار لجنة الاحالة والثاني يقف عن الاسباب الحقيقية لتلكؤ المشروع ومعرفة العلاقة بين متغيرات البحث والوصول الى ابرز نقاط الضعف التي تلازم قرار اللجنة وعدم مراعاة الدقة في عملية تقييم العروض المقدمة للمناقصة من الشركات المتنافسة التي تحتاج الى اعادة تصنيف من الواقع العملي وحجم الاعمال المنفذة والكفاءة المالية والخبرات التي تمتلكها هذه الشركات ليكون تصنيفاً حقيقياً فضلاً عن الاعتماد على اقل العروض المالية المقدمة في مبدأ التنافس بين الشركات وبغض النظر عن المواصفات والكفاءة الفنية المطلوبة للتنفيذ وباقي الميزات التنافسية الاخرى المقدمة في المناقصة وهذا سوف ينعكس على عملية تنفيذ المشروع وانجاز العمل بالشكل المطلوب وبموجب عقد الاتفاق .

Keywords


Article
the administrative investigation and its impact on the performance of the offices of the inspectors General.
التحقيق الاداري وتأثيره في اداء مكاتب المفتشين العامين

Authors: نوال طارق ابراهيم --- محمد حسين علوان
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 102 Pages: 130-149
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this research is to highlight the relationship between the administrative investigation and the improvement of institutional performance, and the research sought to achieve a set of cognitive and applied goals. the administrative investigation is the modern trend of managing the offices of the general hginspectors and the main source to build the necessary standards to manage and invest its resources efficiently and effectively required to achieve the goals it seeks. The institutional performance is the cornerstone for the implementation of all tasks and duties carried out by institutions operating within the borders of a particular country, The significant changes in the environment in which the offices of the Inspectors are operating are many, many of which are looking for ways to help them achieve many of their competitive advantages. The problem of research was that there is a clear lack of application of the administrative investigation and the omission of its role in improving the institutional performance of the investigated offices. Based on this problem and the objectives, and to clarify the relationship between the main and secondary research variables, The questionnaire was used as a tool for collecting data and information related to research. It was prepared on the basis of a number of ready-made measurements and the use of the Lycert quintet. The questionnaire was distributed to a sample of 40 staff members of the inspectors' offices in Diyala Governorate. To analyze the research data, use SPSS and Excel. The statistical methods produced a number of results, most notably the existence of a significant correlation between the administrative investigation and the improvement of the institutional performance, and it emerged that there is a significant effect for all dimensions of the quality of the administrative investigation in improving the institutional performance indicators of the investigated institution. In the context of discussing the results, the study presented a number of conclusions, the most important of which is that the administrative investigation is the most important sources for improving the institutional performance of the research institution in light of the dynamic environment in which it operates, which necessitates increasing the interest in applying its indicators to learn about the experiences of developed countries in this field Form possible.

المستخلصالغرض من هذا البحث تسليط الضوء على العلاقة بين التحقيق الاداري وتحسين الأداء المؤسسي، وسعى البحث لتحقيق جملة من الأهداف المعرفية والتطبيقية. اذ يشكل التحقيق الاداري الاتجاه الحديث لأدارة مكاتب المفتشين العامين والمصدر الرئيس لبناء المعايير اللازمة لإدارة واستثمار مواردها بالكفاءة والفاعلية المطلوبة لتحقيق الأهداف التي تسعى لها، كما يعد الأداء المؤسسي الحجر الاساسي لتنفيذ المهام والواجبات كافة التي تقوم بها المؤسسات التي تعمل في حدود دولة معينة، ونتيجة التغييرات الكبيرة التي تتسم بها البيئة التي تعمل فيها مكاتب المفتشين العموميين، فان الكثير منها بدأت تبحث عن السبل التي تساعدها في تحسين اداؤها. وتمثلت مشكلة البحث بوجود قصور واضح في تطبيق التحقيق الاداري وإغفال دوره في تحسين الأداء المؤسسي للمكاتب المبحوثة، وبناء على هذه المشكلة والأهداف، ولتوضيح العلاقة بين متغيرات البحث الرئيسة والفرعية تمت صياغة فرضيتين رئيستين وتفرعت عنها (8) فرضيات فرعية. وقد اعتمدت الاستبانة كأداة في جمع البيانات والمعلومات المتعلقة بالبحث، إذ تم إعدادها بالاستناد إلى عدد من المقاييس الجاهزة وباستخدام مدرج ليكرت الخماسي، وتم اخضاعها لمقاييس الصدق والثبات، ووزعت على عينة مكونه من (40) فرداً من العاملين في مكاتب المفتشين العامين في محافظة ديالى، ولتحليل بيانات البحث استخدم البرنامج الاحصائي الجاهز (SPSS) وبرنامج (Excel). وقد أفرزت الأساليب الإحصائية عدداً من النتائج لعل ابرزها وجود علاقة ارتباط معنوية بين التحقيق الاداري وتحسين الأداء المؤسسي، وظهر ان هناك تأثير معنوي لكل ابعاد التحقيق الاداري في تحسين مؤشرات الأداء المؤسسي للمؤسسة المبحوثة. وفي إطار مناقشة النتائج قدم الباحث عدداً من الاستنتاجات أهمها ان التحقيق الاداري يعد المصدر الأكثر أهمية لتحسين الأداء المؤسسي للمؤسسة المبحوثة في ظل البيئة الدينامية التي تعمل فيها، الأمر الذي يستلزم منها زيادة الاهتمام بتطبيق مؤشراتها بالاطلاع على تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال والافادة منها بأفضل شكل ممكن.


Article
إجراءات الاعتمادات المستندية ودورها في إلتزام المتعاقد مع الادارة بالتسليم في عقد التوريد

Authors: غسان مصعب علوان --- نوال طارق ابراهيم
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2018 Issue: 55 Pages: 207-232
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the relationship between the letters of credit analysis procedures ,its one of the most important services provided by banking institutions to their customers and the proper implementation of the management contracts through the contractor's commitment to deliver in a sample of Iraqi commercial banks, Use current research descriptive and analytical approach it Where designed a questionnaires tool main research to gather information, (70) form was Distributed stainless them for analysis (67), and has been analysis of the answers by using the arithmetic mean and standard deviation. And it shows the importance of these procedures and based on the conclusions it was formulated several recommendations, the most important encourage banks to finance the opening of credit, Reconsider the instructions of the Central Bank of Iraq for opening credits, End credits and re amounts to the Treasury.

يتناول هذا البحث تحليل العلاقة بين إجراءات الاعتمادات المستندية وهي من أهم الخدمات التي تقدمها المؤسسات المصرفية لزبائنها وبين التنفيذ السليم لعقود الادارة من خلال إلتزام المتعاقد بتسليم او تجهيز موضوع العقد لدى عينة من المصارف التجارية العراقية ,إستخدم البحث الحالي المنهج الوصفي التحليلي فبالرجوع الى أدبيات الموضوع تم تصميم إستمارة إستبيان وهي أداة البحث الرئيسة لجمع المعلومات للتعرف على أهمية إجراءات الاعتمادات المستندية في إالتزام المتعاقد بتجهيز او تسليم موضوع العقد حيث وزعت (70) إستمارة وكان القابل منها للتحليل (67), و تم تحليل الإجابات باستخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري .وقد تبين إتفاق أراء أفراد العينة على أهمية تلك الاجراءات واستنادا الى الاستنتاجات تم صياغة مجموعة توصيات كان أهمها تشجيع المصارف على تمويل عمليات فتح الاعتمادات المستندية , وتصفية مبالغ الاعتمادات المفتوحة وإعادة مبالغها الى خزينة الدولة , وتشكيل لجنة عليا للمناقصات والمزايدات العامة , وإعادة النظر بتعليمات البنك المركزي العراقي الخاصة بفتح الاعتماد وإقتراح اصدار ضوابط جديدة تتضمن إجراءات فتح الاعتماد تطبق من المصارف العاملة في هذا المجال .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic and English (4)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2016 (1)

2011 (1)

2010 (1)