research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Undesirable behaviors for university students by their instructors view
المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم

Author: هدى جميل عبد الغني
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2015 Volume: 12 Issue: 44 Pages: 256-286
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Undesirable behaviors for university students by their instructors viewUndesirable behaviors among students are consider one of the danger problems threating societies and educational and scientific institutions of countries because its one of the way to express aggression , so the instructors consider one of the most important people could be trust their evaluation and logical view , therefore the present research aimed to : 1.Recognize undesirable behavior in students of University by the view of their instructors 2. Measure the level of undesirable behavior in students of university by the view of their instructors 3. Recognize more common undesirable behavior in students of University by the view of their instructors 4.Recognize undesirable behavior in students of University according to , range and percentage 5.The researcher built scale of undesirable behavior in students of University by the view of their instructors contains from (33) items distributing on three Field (verbal behaviors, motion and group behaviors, the results appears :1.the mean sample was (102) degree is higher than hypothetical mean which was (82.5) degree is significantly effect in (5 %)2.the most common behaviors are , agreement of group absence , postpone the exam for un logical excuse . while the less common behaviors was , laughing without real reason in class , discussion without respect 3. undesirable behavior in students of University by the view of their instructors contains underline second level (high) with (54 – 74 ) range because of (32) frequency ratio at 51 % . According to results ,the researcher concluded with recommendations and suggestions

ملخص البحث تُعَدّ المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى الطلبة من المشكلات الخطيرة التي تهدد المجتمعات والمؤسسات الحكومية بصورة عامة والتربوية والعلمية بصورة خاصة فهي احدى المسالك المعبرة عن العدوان وأحد أساليب التعامل غير المــــــــرغوبة الشائعة في المؤسسات التعليمية كالمحيط الجامعي وبما ان أساتذة الجامعة من الشرائح المهمة في المجتمع فهم الركيزة التي يعتمد عليها في التقدم والرقي فضلاًعن انهم اكثر الفئات التي يمكن الاعتماد عليها في عملية التقويم ووجهات النظرلذا هدف البحث الحالي الى :1 . معرفة المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة من وجهة نظر اساتذتهم2 .قياس مستوى المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة من وجهة نظر اساتذتهم3. . معرفة نوع المظاهر السلوكية غير المرغوبة الاكثر شيوعا لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم4 .معرفة على مستويات المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية وفق المدى والنسبة المئوية . قامت الباحثة ببناء اداة للمظاهر السوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم مكون من( 33) فقرة موزعة على مجالات المقياس الثلاث (سلوكيات لفظية ،سلوكيات حركية ،سلوكيات جماعية ) كما تم اختيار (63 ) تدريسي بواقع( 15) اناث و (47 )ذكور تم اختيارهم بطريقة عشوائية من الاقسام العلمية والانسانية في جامعة زاخو وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائيا في حقيبة العللوم الاحصائية SPSS ،أظهرت النتائج :1 .ان متوسط العينة البالغ (102 ) درجة اعلى من الوسط الفرضي البالغ (5 . 82 ) درجة وهو دال معنويا عند مستوى (5 0.0) 2 . ان اكثر المظاهر السلوكية شيوعا هي (الاتفاق على الغياب الجماعي ) التي حصلت على نسبة تكرار 35 من العينة ونسبة 56 % ،( تأجيل الامتحان بعذرغير منطقي) التي حصلت على نسبة تكرار 32 ونسبة 51 % في حين كانت اقل المظاهر السلوكية غير المرغوبة شيوعا (الضحك بدون سبب اثناء المحاضرة ) ،(النقاش بدون احترام ) بتكرار 9 من العينة ونسبة 14 %3 . اندرجت المظاهر السلوكية غير المرغوبة لدى طلبة المرحلة الجامعية من وجهة نظر اساتذتهم ضمن المستوى الثاني (مرتفع ) بمدى 54- 74 ،لحصوله على تكرار ات 32 ، ونسبة 51 % وعلى ما توصل اليه البحث الحالي خرجت الباحثة بعدد من التوصيات والمقترحات

Keywords


Article
Tolerance of Disagreement For Instructors University of Baghdad
تحمل الاختلاف لدى تدريسيي جامعة بغداد

Author: هدى جميل عبد الغني
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2017 Issue: 122 Pages: 393-414
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Tolerance of disagreement defined as the person ability to accept the differences in thoughts , opinion , beliefs from others , and his ability to avoid argues and conflict . the recent research aimed to identifying tolerance of disagreement for Instructors in University of Baghdad . To achieve the aims of current research , the researcher presented the scale to group of experts To extract the validity translation (back translation ) for the scale which consist of 15 items , face and construct validity achieved ,as well as reliability of scale was (0,924) by Cronbach’s Alpha .the sample 200 Instructors selected (85) female, and (115) male who were from deferent departments of Arts and Science .the results which statically calculated by One-Anova was as fallowing. There’s no differences significant effect in tolerance of disagreement according to gender and specialization, depend on results many recommendation and suggestion was listed .

Keywords


Article
Social attraction among Baghdad University Teaching Staff
الجاذبية الاجتماعية لدى تدريسيي جامعة بغداد

Authors: ناطق فحل الكبيسي --- هدى جميل عبد الغني
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2011 Volume: 8 Issue: 28 Pages: 276-312
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص بحث
خلال العقدين الاخيرين على الاقل ازداد الاهتمام بمتغير الجاذبية الاجتماعية من قبل علماء علم النفس والاجتماع وذلك لتعدد إبعادها وارتباطها بمتغيرات نفسية وانفعالية ،ولما تشكل من اهمية في عملية التواصل الانساني والقيادة، والعلاقات الاجتماعية.
كما يهتم علماء النفس الاجتماعي بالجاذبية الاجتماعية وعلاقتها بالتاثيرالاجتماعي والعلاقات السياسية والمهنية
وتعرف الجاذبية الاجتماعية بانها" قدرة الفرد على توظيف مهاراته في استقطاب الجماعة بما لديه من مهارات اجتماعية وشخصية قيادية وتاثير اجتماعي، بحيث تكون الجماعة المسند الفعال للفرد وتدعمه ليحقق اهداف المجموعة.
يهدف البحث الحالي الى:
. التعرف على الجاذبية الاجتماعية لدى تدريسيي جامعة بغداد.
. ايجاد الفرق في الجاذبية الاجتماعية وفقا لمتغير الجنس لدى تدريسيي جامعة بغداد.
ومن اجل تحقيق اهداف البحث، تم بناء مقياس (الجاذبية الاجتماعية) المكون من ( 30 ) فقرة بصورته النهائية، بعد ان حذفت الفقرات غيرالدالة احصائيا عند مستوى (5 0‚0) كما وزعت فقرات المقياس على ثلاث مجالات (المظهرالشخصي، البعد الانفعالي، الكفاءة المهنية)، الظاهرة التي وضعت لأجله.
كما اختير(100) تدريسي وتدريسية، بواقع (53) انثى و (47 ) ذكر بطريقة عشوائية من كليات مختلفة في جامعة بغداد، كما استخرج الثبات بطريقة التجزئة النصفية لكل مجال من مجالات المقياس ككل، والتي كانت (89‚0) (82‚0) (80‚0) لمجالات المقياس و(93‚0) للمقياس ككل، في حين بلغ ثبات مجالات المقياس وعلى التوالي (76‚0)(80‚0) (2 8‚0) و(84‚0 ) للمقياس ككل بطريقة اعادة الاختبار.
وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائيا، باستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين اظهرت النتائج وجود فروق في الجاذبية الاجتماعية بحسب متغير الجنس، دالة احصائيا ولصالح الذكورفقد بلغت القيمة التائية المحسوبة (7‚ 43) وعند مقارنتها بالقيمة الجدولية البالغة (750‚2) وهي ذات دلالة احصائية عند مستوى( 5 0‚0 ).
وخرج الباحثين بعدة توصيات منها :
1.ضرورة التاكيد على اهمية الجاذبية الاجتماعية واثرها في المجتمع.
2.توضيح ماهية الجاذبية الاجتماعية للتدريسي، في انتقاء الاشخاص للمراكز القيادية في مجال المهنة ومجالات الحياة الاخرى.
كما اقترحت مقترحات عدة لدراسة:
- المهارات الاجتماعية وعلاقتها بالجاذبية الاجتماعية لدى طلبة جامعة بغداد.
- الجاذبية الاجتماعية وعلاقتها بالاقناع لدى تدريسيي جامعة بغداد.
- الكفاءة الانفعالية وعلاقتها بابعاد الجاذبية الاجتماعية (الاجتماعية، المظهرالشخصي، جاذبية اداء المهام).

Keywords


Article
الأفكار الاوتوماتيكيه لدى طلبة المرحلة المتوسطه

Authors: إنعام مجيد عبيد --- هدى جميل عبد الغني
Journal: Psychological Science العلوم النفسية ISSN: 1816/1970 Year: 2017 Issue: 23 Pages: 326-358
Publisher: Ministry of higher education and scientific research وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

Loading...
Loading...
Abstract

The automatic thoughts is one of the variables that has attract great attention of many psychologists and theorists in the field of general and Clinical Psychology , where being they were classified to "positive automatic thought" which gives the individual the motivation , the sense of optimism , satisfaction and determination to achieve goals. and negative automatic thoughts which is in contrast with the first type that discourage motivation and make the individual with a pessimistic vision effecting his mood , waking his view negative and with alittel degree of estimation estimation of him/herself (Sanne M. Hogendoorn Lidewij H. Wolters 2010)Therefore the following research aims to the following:•translation of the automatic thought of children and teenagers for of the two scientists (Schniering and Rapee.2000)•Recognizing the automatic thoughts among the Scecondary school students according to gender variable •Measuring the automatic thoughts level among the Scecondary school students To achieve the current research goals, the two researchers have presented the scale to the experts that consist of (40) items in order to verify the sincerity of the translation basing on the staging quartet (strongly disagree, disagree, agree, strongly agree)The scale has been applied on a sample of (200) students from Baghdad schools in which the two researchers found the following:1-The sample for which the research has been made have no automatic thoughts 2-There was no significant differences at the %5 level in the automatic thoughts according to the gender variable.The two researchers suggested the following recommendations:1-Despite there is no automatic thoughts among the research sample ,it would be better educationally to poy more attention to the Scecondary school students by activating the role of the clinical psychologist and the social workers 2-The family need to continue containment their children emotionally and give the required time to listen to their problems and not looking at them disgrracefully.Also the two researchers suggested conducting the following studies:1-Studying the automatic thoughts of advanced educational stages such as university students.2-Automatic thoughts and it relationship with social anxiety amony students university.

يعد متغير الأفكار الاتوماتيكية Automatic Thoughts من المتغيرات التي نالت اهتمام العديد من العلماء والمنظرين في مجال علم النفس العام وعلم النفس السريري، وتصنف الافكار الاتوماتيكية الى افكار اتوماتيكية ايجابية "Automatic Thoughts Positive"،والتي تعطي للفرد الدافعية والاحساس بالتفاؤل والرضا عن الحياة والاصرار على تحقيق اهدافه، و النوع الثاني الافكار الاتوماتيكية السلبية Negative Automatic Thoughts “" وهي على النقيض من النوع الاول اذ تثبط الدافعية وتجعل الفرد ذو نظرة تشاؤمية مؤثرة على مزاجه وتجعل نظرته سلبية مع تقدير واطئ لذاته ( Sanne M. Hogendoorn Lidewij H. Wolters 2010 ).لذا يهدف البحث الحالي الى:-ترجمة مقياس الافكار الاتوماتيكية للاطفال والمراهقين للعالمين شنايرك وريبي Schniering and Rapee.2000)).-التعرف على الافكار الاتوماتيكية لدى طلبة الملرحلة المتوسطة. -قياس دلالة الفروق في الافكار الاتوماتيكية لدى طلبة المرحة المتوسطة على وفق متغير (الجنس). ولتحقيق اهداف البحث الحالي قامت الباحثتان بعرض المقياس على الخبراء لاستخراج صدق الترجمة المكون من (40) فقره وبالتدريج الرباعي (اعارض بشده ، اعارض ، اوافق، اوافق بشدة). تم تطبيق المقياس على عينة مكونة من( 200) طالبة وطالب من مدارس محافظة بغداد وتوصلت الباحثتان الى مايلي :1.ان عينة البحث ليس لديهم افكار اوتوماتيكيه. 2.ليس هناك فروق دالة عند مستوى 5 % في الافكار الاوتوماتيكيه وفق متغير الجنس. توصلت الباحثتان الى عدد من التوصيات منها: 1.رغم عدم وجود افكار اوتوماتيكيه لدى عينة البحث ألا ان من الافضل اعطاء اهتمام اكثر من الناحية التربوية لطلبة المرحلة المتوسطه من خلال تفعيل دور الاخصائي النفسي والباحث الاجتماعي في المدارس.2.استمرار الاسره في احتواء ابناءهم عاطفيا واعطاء الوقت الكافي للاصغاء الى مشكلاتهم وعدم النظر اليها نظرة هامشية اوسطحية.كما اقترحت الباحثتان اجراء الدراسات: 1.دراسة الافكار الاوتوماتيكه لدى مراحل دراسيه متقدمه للطلبه كطلبة الجامعه. 2.الافكار الاوتوماتيكيه وعلاقتها بالقلق الاجتماعي لدى طلبة الجامعه.

Keywords


Article
Translation & Adaptation of(Patterns) & (Assembly) Scales of The Flanagan Aptitude Classification Tests (FACT)
ترجمة وتقنين مقياسَي (الأشكال Patterns) و (التجميع Assembly) لبطارية فلانجان Flanagan لتصنيف الاستعدادات

Authors: هدى جميل عبد الغني --- عادل عبد الرحمن صدّيق الصالحي
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2010 Volume: 7 Issue: 25 Pages: 234-281
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث
تعدّ اختبارات فلانجان لتصنيف الاستعدادات The Flanagan Aptitude Classification Tests التي يرمز لها اختصاراً بـ(FACT) إحدى البطاريات التي تقوم بتقييم الاستعدادات التي تعدّ مهمة للأداء الناجح في المهام ذات الصلة بالوظائف المختلفة. إذ يمكن أن يكون استعداد الفرد مناظراً للعمل المكلف به. وتساعد بطارية فلانجان على تحديد المهام التي يكون لدى الشخص فيها كفاءة محدّدة. علماً أن كلّ اختبار يقيس مهارة تعدّ مهمة لوظائف معيّنة. كما صمّمت بطارية فلانجان لتزويدنا بقياسات لاستعداد الفرد على كلّ عنصر من العناصر الـ(16) من عناصر العمل.
وتتكوّن بطارية فلانجان لتصنيف الاستعدادات من (16) مقياساً/اختباراً فرعياً تستعمل لقياس الاستعدادات المهمة للأداء الناجح في العديد من المهام المهنية. وتزوّدنا تلك الاختبارات بقاعدة واسعة لتوقّع النجاح في الحقول المهنية المختلفة. علماً أن جميع تلك الاختبارات هي اختبارات ورقة وقلم يمكن أن تطبّق على فرد أو على مجموعة كبيرة من الأفراد، ومن ممتحن واحد فقط.
ومن الجدير بالذكر أن كل اختبار/مقياس من تلك الاختبارات الـ(16) في سلسلة اختبارات بطارية فلانجان لتصنيف الاستعدادات مطبوعة في كراسة منفصلة. وهذا يسمح بتطبيق الاختبارات بشكل منفرد أو على شكل بطارية متكاملة. وإن إحدى تلك الاختبارات/المقاييس هي (مقياسَي (الأشكال Patterns) و (التجميع Assembly)) موضوع البحث الحالي، ويتكوّن كل من هذين المقياسين على مجموعته الخاصة من الفقرات التي تحتاج إلى جواب من المفحوص.
لقد استعملت اختبارات بطارية فلانجان لتصنيف الاستعدادات من مختلف الجهات والمنظمات. ومنها الشركات الصناعية وشركات العمل، والمؤسسات التربوية، والمستشفيات، ومدارس التمريض، ومؤسسات حكومية مختلفة وغيرها. وقد تستعمل اختبارات فلانجان في انتقاء وتصنيف الأفراد، وإعادة التعيين، وفي الإرشاد المهني. علماً أن هنالك مجموعة من الاختبارات الموصى بها لـ(37) مهنة، فضلاً عن الاستعداد الجامعي العامّ، ويمكن الإطلاع على كلّ هذه الاختبارات في الدليل الأصلي للبطارية.
الانتقاء والتصنيف: قد تستعمل اختبارات بطارية فلانجان بشكل منفرد أو كبطارية جزئية أو متكاملة للمساعدة في انتقاء وتصنيف الأفراد. فأن استعملت في الانتقاء، عندها يمكن للبطارية أن تكون مساعدة ثمينة في التقرير إن كان لمقدّم الطلب القدرة على تعلّم متطلبات العمل. أما إن استعملت البطارية في تصنيف الأفراد، فأنها يمكن أن تميّز الأفراد الذين عندهم قدرة واستعداداً أكثر ملائمة لمتطلبات عمل واحد أفضل من غيرهم. فالشخص الذي يحصل على استعداد هندسي عالي، على سبيل المثال، يجب أن يكون قادراً على تعلّم المهارات الهندسية بسرعة ويتمتّع بالنجاح فوق المعدّل بصفته مهندس. أما الفرد الذي يحصل على درجة استعداد منخفضة في الهندسة عندها من المحتمل أن يكون لديه صعوبة في تعلّم المهارات الهندسية. كما أن الوظائف المختلفة تتطلّب مجموعات اختبارات مختلفة لتقييم المهارات ذات الصلة بعمل معيّن التي تعدّ ضرورية للأداء على نحو ملائم في كلّ موقع من مواقع العمل.
الإرشاد المهني: يمكن تطبيق اختبارات بطارية فلانجان على الأفراد أو على مجموعة كبيرة منهم. إذ يمكن تطبيق اختبارات منفردة منتقاة بحسب الطلب. فالاختبارات المنتقاة من بطارية فلانجان قد تستعمل مع فرد قرّر التقديم على وظيفة معيّنة بشكل تجريبي. كما أن الدرجة المعيارية المهنية التساعية Standard Nine التي تسمّى بـ Stanine، (التي سيتمّ مناقشتها في هذا البحث)، تزوّدنا بمؤشر عن النجاح المحتمل في مهنة معيّنة. فالدرجة العالية تشير إلى قدرات عالية في تلك المنطقة. بالمقابل تشير الدرجة المنخفضة إلى قدرات منخفضة في تلك المنطقة. كما أن بطارية فلانجان لتصنيف الاستعدادات يمكن أن تساعد كلاً من الفرد والمرشد على حد سواء في توفير خطط مهنية واقعية.
التصنيف المهني: يمكن أن تستعمل اختبارات بطارية فلانجان لتصنيف الاستعدادات أيضاً في الفصول الدراسية للتخطيط المهني. فبعد أن يكمل الطلبة اختبارات فلانجان، على كلّ طالب أن يحسب درجته المعيارية المهنية التساعية Stanine. إذ أن تلك الدرجات يمكن أن تكون في تلك الحالة بمثابة مركزاً للمناقشة ليتمحور حولها كلاً من الشرح والتفسير. فدرجات بطارية فلانجان تزوّد الطلبة بفهم ذاتي متزايد عن مدى كفاءاتهم المهنية. حينها يمكن لأي طالب أن يتّخذ قرارات مهنية بحكمة وذلك عن طريق مجاراة قدراته بمتطلبات العمل. وعموماً، تزوّدنا درجات بطارية فلانجان بمعلومات ثمينة جداً للتخطيط المهني للأفراد وبرامج مدرسية واسعة للتوجيه المهني Vocational guidance.
ومما ذكر آنفاً، تبرز أهمية البحث الحالي، الذي استهدف ترجمة وتقنين (مقياسَي (الأشكال Patterns) و (التجميع Assembly) لبطارية فلانجان لتصنيف الاستعدادات) ليكونان أداتين صادقتين وثابتتين، ملائمتان للمجتمع العراقي.
وبعد الخوض في إجراءات هذه الدراسة، تمّت ترجمة هذين المقياسين وتكييفهما على البيئة العراقية على وفق إجراءات الترجمة والتقنين العالمية القياسية للاختبارات والمقاييس النفسية، والخروج بنسخة معرّبة ومقننة ومصممة لتلائم البيئة العراقية. وخرج البحث أيضاً ببعض التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
رهاب الأسنان لدى عينة من مراجعي العيادات الخارجيةلطب الأسنان في العراق

Authors: سعدي جواد مسلم --- هدى جميل عبد الغني --- ناطق فحل الكبيسي
Journal: Psychological Science العلوم النفسية ISSN: 1816/1970 Year: 2011 Issue: 19 Pages: 129-160
Publisher: Ministry of higher education and scientific research وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

Loading...
Loading...
Abstract

: يعرف رهاب الاسنان بانه خوف شديد لدى الفرد من مراجعة طبيب الاسنان، مع علمه بان مخاوفه هذه مبالغ فيها. وتظهر شدة هذه الاعراض اثناء العلاج او بمجرد الانتظار في عيادة طبيب الأسنان. وتعد مخاوف مراجعة طبيب الاسنان امرا شائعا للكثير من الافراد صغارا وكبارا. ومنهم من يترددون في المراجعة لخوفهم من الام العلاج او نتيجة زيارة سابقة مؤلمة، او مشاهدته لصورة او لوحة او فلما مبالغا فيه يعبر عن معاناة المريض اثناء العلاج.
الأهمية: تبرز اهمية هذه الدراسة من خلال سعيها الى تقديم مقياس يمكن الاستفادة منه في التشخيص في المؤسسات الصحية والاجتماعية والتربوية. فضلا عن تعرف مدى انتشار رهاب الأسنان لوضع الخطط العلاجية والارشادية وخطط المتابعة.
الأهداف: هدفت الدراسة التعرف على عدد المراجعين الذين يعانون من رهاب الأسنان لدى المراجعين لدى طبيب الأسنان، والكشف عن دلالة الفروق في رهاب الأسنان في ضوء متغيرات الجنس والعمر ومتغير الحالة الاجتماعية والتحصيل الدراسي.
الإجراءات: اختيرت عينة من (200) فرد. من مراجعي العيادات للمركز التخصصي لطب الأسنان في العلوية لمدينة بغداد ومن الجنسين للعام 2010-2011، ومن ضمن الفئة العمرية (10- 69) سنة. واستعمل مقياس رهاب الاسنان الذي اعد من قبل الباحثين والذي اتبعت فيه الإجراءات والشروط العلمية التي يجب توافرها في بناء المقاييس جميعها من صدق وثبات وموضوعية. واعتمدت المعالجات الاحصائية جميعها في بناء المقياس وتحليل النتائج على برنامج (SPSS, 1996) في الحساب الالي.
النتائج: اشترك في البحث (200) فرد (89 ذكر، 111 أنثى). بمتوسط عمري ( 20.84) سنة، وبينت النتائج بان 26فردا (14,94%) يعاني من الرهاب وبدرجة منخفضة، و21 فردا (12,7) يعاني من الرهاب بدرجة عالية. وعلى الرغم من ان نسبة المرضى الذين يعانون من رهاب علاج الاسنان هي نسبة قليلة ظاهريا، الا انها نسبة لا يستهان بها لذا يجب التفكير بمساعدة امثال هؤلاء حفاظا على سلامة فمهم واسنانهم.
كما بينت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث. حيث متوسط رهاب الاسنان لدى الإناث أعلى منه في اللذكور.
كما بينت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بحسب العمر والحالة الاجتماعية والتحصيل الدراسي.
ومن خلال النتائج استنتج الباحثون بان هناك حاجات فعلية لمساعدة مرضى رهاب الأسنان وعليه ينصح باعتماد وسائل لمعالجتهم والا سيؤثر ذلك على صحة الفم والأسنان وعليه ينصح بتعاون النفسانيين السريرين وأطباء الأسنان والمرضى. كذلك توعية اطباء الاسنان والمرضى للاستفادة من البرامج النفسية العلاجية مثل العلاج السلوكي والمعرفي في علاج مثل هذه الحالات. وخلصت الدراسة بعدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
ضغوط الحياة لدى طلبة جامعة بغداد

Authors: غالب محمد رشيد الأسدي --- هدى جميل عبد الغني
Journal: Psychological Science العلوم النفسية ISSN: 1816/1970 Year: 2009 Issue: 14 Pages: 37
Publisher: Ministry of higher education and scientific research وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

Loading...
Loading...
Abstract

يعيش الإنسان في عالم مليء بالتغيرات والتبدلات السريعة والكثيرة في جميع مجالات الحياة مما جعلها أكثر تعقيدا وأكثر ضغوطا على المجتمع عامة وطلبة الجامعة خاصة إذ بدورها تولد ردود أفعال عاطفية تتطلب من الفرد إن يتحداها ويتعامل معها محدثة له التوتر والغضب والإعياء والإجهاد النفسي والبدني ،إذ أنها مشكلات ومواقف غير سارة تواجه الفرد في حياته اليومية او بصورة مفاجئة مثل الفقدان, وفقدان الأمان, والرفض الاجتماعي .
هدف البحث الحالي إلى:
-التعرف على ضغوط الحياة التي يتعرض لها طلبة جامعة بغداد .
-التعرف على الضغوط الأكثر شيوعا .
-المقارنة بين ضغوط الحياة تبعا لمتغير الجنس
ولتحقيق هذه الأهداف ، تبنى الباحثان مقياس ضغوط الحياة ل(عبد الغني 2005 ) لتطبيقه على عينة مكونة من (106 )طالبة وطالباً من جامعة بغداد/الجادرية ،بواقع ( 56) طالبة و(50 ) طالب تم اختيارهم عشوائيا من عدد من الكليات ،كما تم تقسيم إجابات أفراد العينة على مقياس الضغوط إلى ثلاث مستويات (الأدنى)،(الوسطي)،(الأعلى)اذ بلغ
عدد أفراد العينة ضمن المستوى الأول (الأدنى)( 76) طالبا ونسبتهم (71.70 %) ، إما أفراد العينة ضمن المستوى الثاني ( المتوسط ) فقد بلغ عددهم(23 ) طالبا وبنسبة مئوية مقدارها (21.70 % ) في حين بلغ المستوى الثالث وهو ( الأعلى )من الضغوط عددهم (7) طالبا ونسبتهم (6.60 %) إي إن الضغوط موجودة لدى جميع أفراد العينة ولكن تختلف من حيث الشدة والنوع.كما أظهرت النتائج وجود ضغوط أكثر شيوعا لدى أفراد العينة مع تباين في نسبها المئوية ولكلا الجنسين،وأظهرت النتائج أيضا عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الجنسين في متغير ضغوط الحياة. ومما توصل إليه الباحثان من نتائج تم و ضع بعض الوصيات والمقترحات

Keywords


Article
The relation between control center and psychological assurance among the lecturers of Baghdad university
العلاقة بين مركز السيطرة والأطمئنان النفســـــي لدى تدريسيي جامعة بغداد

Authors: أ.م.د.هدى جميل عبد الغني --- أ.م.لطيف غازي مكي
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 209 Pages: 157-204
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The control center regards as an important variable to explain different aspects of human behavior in several situations .so, the study of control center attracts the attentions of psychologists and researchers because it is one trait of personality traits helping individual in recognizing his achievements depending on his abilities and capacities . the psychological assurance and well adjustment of the lecturers participating in achieving successes resulting in the benefit of students and vice versa. This study aims to identify the level of control center among the lecturers of the university , the level of psychological assurance among them , the statistical differences in the control center among them according to sex variable , the 1st is for building the measure consisting of (40) male and female lecturers and the 2nd which is the main application sample consisting of (180) male and female lecturers, where the males are (47) and females (33) . The researcher finds that:- a-the sample of this study suffers from some of vocational stresses at (0,001) significance level. b- the sample of this study have high level of ambition at (0,001) significance level. c-there are no statistical significance differences in the measure of vocational stresses and ambition level one according to sex variable at (0,001) significance level. d-there is appositive correlation relation between the measure of vocational stresses and ambition level one among the lecturers of the university of Baghdad at (0,001) significance level. The researchers has some suggestions and conclutions.

يعد مركز السيطرة متغيرا مهما في تفسير مختلف جوانب السلوك الإنساني وفي مواقف عدة ، لذا شغلت دراسة مركز السيطرة علماء النفس والباحثين لما له من أهمية بوصفه سمة من سمات الشخصية التي تساعد الفرد على أن ينظر إلى انجازاته من نجاح أو فشل في ضوء ما لديه من أستعدادات أو قدرات, وأن الأطمئنان النفسي والتكيف الجيد لعضو الهيئة التعليمية يسهم بالكثير من الحصول على النجاحات التي تنصب في صالح الطلبة والعكس صحيح ويهدف البحث الحالي الى التعرف على"مستوى مركز السيطرة لدى التدريسيين في الجامعة"و"مستوى الأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في الجامعـة"و"دلالة الفروق الأحصائية في مركز السيطرة لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالجنس)"و"دلالة الفروق في الأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في الجامعة تبعاً ( لمتغيرالجنس)"والتعرف على "العلاقة الأرتباطية بين مركز السيطرة والأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في الجامعة, وتتكون عينة البحث الحالي من خلال أخذ عينتين من مجتمع البحث "الأولى" عينة بناء المقياس عددها (20) تدريسيا وتدريسية"والثانية"عينة التطبيق الأساسية والبالغ عددها (120) تدريسيا وتدريسية, علما أن العينة الأولى عينة بناء المقياس تختلف عن عينة التطبيق الأساسية,أذ بلغ عدد التدريسيين من الذكور (60) وبلغ عدد التدريسيات من الأناث (60) وتم أختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية لكلا الجنسين ليتسنى للباحثان توزيعهما بالتساوي حسب متغير الجنس, فقد توصل الباحثان من خلال أهدافهما إلى جملة من النتائج المهمة ومن أهمها:أ‌-أن افراد عينة البحث الحالي يتمتعون بمركز السيطرة عند التدريسيين في جامعة بغداد عند مستوى دلالة (0،001).ب‌-أن افراد عينة البحث الحالي يتمتعون بمستوى من الأطمئنان النفسي لدى التدريسيين في جامعة بغداد عند مستوى دلالة (0،001).ت‌-عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية في مقياس مركز السيطرة وفقا لمتغير الجنس(الذكور والأناث) عند مستوى دلالة (0،001).ث‌-عدم وجود فروق ذات دلالة أحصائية في مقياس الأطمئنان النفسي ,وفقا لمتغير الجنس (الذكور والأناث )عند مستوى دلالة (0،001).ج‌-وجود علاقة أرتباطية أيجابية عالية والبالغة (0,88)بين مقياس مركز السيطرة ومقياس الأطمئنان النفسي عند التدريسيين في جامعة بغداد عند مستوى دلالة (0،001) ,وأستنتج الباحثان مايأتي: الى عدم وجود فروق ذا دلالة احصائية في مستوى مركز السيطرة ومستوى الأطمئنان النفسي وفقا لمتغير الجنس بين أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعة ,وقد توصل الباحثان الى أن تدريسي جامعة بغداد يتمتعون بمستوى جيد من مركز السيطرة عند مستوى دلالة (0,001).,و أن تدريسي جامعة بغداد يتمتعون بمستوى جيد من الأطمئنان النفسي وفقا للظروف الراهنة الحالية عند مستوى دلالة (0,001).

Keywords


Article
Gelotophobia in the students of high School
الجيلوتوفوبيا لدى طلبة المرحة الاعدادية

Authors: Huda Jameel Abdul Ghani هدى جميل عبد الغني --- Anaam Majeed Abeed إنعام مجيد عبيد
Journal: Nasaq نسق ISSN: 23120150 Year: 2014 Volume: 2 Issue: الجيلوتوفوبيا لدى طلبة المرحة الاعدادية Pages: 219-264
Publisher: Iraqi Association for Educational and Psychological Studies الجمعية العراقية للدراسات التربوية والنفسية

Loading...
Loading...
Abstract

Gelotophobia Means that individual fear of being laughter, it is one of the variables that gained great interest by psychologists , psychiatrists and social psychologists since 2008 and after a hundred years ago when discovered by a German scientist Michael Titze The recent research aims to : 1. The preparation and translation of Gelohp 15 scale for measuring and diagnose Gelotophobia2 measure the level of Gelotophobia in students of secondary stage. 3. Identify the differences in Gelotophobia according to Gender (male - female) at the secondary school To achieve the goals of current research , the researchers offered scale which consists of (15) items to the experts for extracting sincerity of translation The scale has been applied on a sample of (200) students , so that the researchers found the following:1.The higher ratio was (62,5%) of students has medium level gelotophobia 2.Significant differences in gelotophobia in male more than female

يعد متغير الجيلوتوفوبيا Gelotophobia من المتغيرات التي نالت اهتمام كبير من قبل علماء النفس والاطباء النفسيين وعلم النفس الاجتماعي منذ عام 2008 بعد تم اكتشافه منذ مئة عام من قبل العالم الالماني مايكل تيتز Michael Titze 1996) (Titze, M. ويقصد بها خوف الفرد الشديد من الضحك ومن ان يكون محط سخرية للاخرين لذا يهدف البحث الحالي الى:1.اعداد وترجمة مقياس كيلوف (15) Gelohp لقياس وتشخيص الجيلوتوفوبيا. 2.قياس مستوى الجيلوتوفوبيا لدى طلبة المرحلة الاعدادية.3.التعرف على الفرق في الجيلوتوفوبيا وفق متغير الجنس (ذكور – اناث ) لدى طلبة المرحلة الاعدادية.ولتحقيق اهداف البحث الحالي قامت الباحثتان بعرض المقياس على الخبراء لاستخراج صدق الترجمة المكون من (15) فقره وبالتدريج الرباعي (اعارض بشده ، اعارض ، اوافق، اوافق بشدة). تم تطبيق المقياس على عينة مكونة من( 200) طالبة وطالب من مدارس محافظة بغداد وتوصلت الباحثتان الى مايلي :1.ان النسبة الاعلى البالغة (62,5%) لديها درجة متوسطة من الجيلوتوفوبيا. 2.وجود غروق دالة عند مسنوى 5 % في الجيلوتوفوبيا ولصالح الذكور

Keywords


Article
Comparison Study in Sarcasm For University of Baghdad Staff
دراسة مقارنة في السخرية لدى موظفي جامعة بغداد

Authors: Huda Jameel Abdul-Ghani هدى جميل عبد الغني --- Natiq Fahal Al-Kubaisi ناطق فحل الكبيسي --- In'am Majeed Obaid إنعام مجيد عبيد
Journal: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2016 Volume: 27 Issue: 3 Pages: 951-966
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Sarcasm is conceders one patterns of undesirable communication, which causes social problems in humans relationships because of the contradictory verbal and nonverbal expressions is known sarcasm may defined , statements with intent to belittle others in different situations, dealing with the individual deliberately, to diminish the will or overwhelmed by the recipe stupid, which generate a reaction when a person listener, raising the intentions of ridicule and undermine it, and this may happen is different from the irony interest increased in sarcasm since the development of scientists "Watzlawick '" and Bevin "Jackson's" in 1967 theory interactive and considered the sarcasm one interaction patterns in the social relationship, which used by peers and adults in our society, so the current research aims to:-Introduce the sarcasm for University of Baghdad staff which achieved when researcher build scale of sarcasm- identify the level degree of sarcasm among the staff for University of Baghdad The comparison in sarcasm between males and females of Baghdad University staff-The current research is determined by University of Baghdad staff in colleges , institutes and centers to achieve the current research goals, sarcasm scale applied on sample consist of (158) employees ,(77)females and (81)males who selected randomly from colleges and centers of researches for University of BaghdadAfter collecting and manipulate data statistically by using: T- test for two independent samples, Pearson's correlation coefficient , standard-degree amended and the percentage, the research found the following results- low level degree of sarcasm in (68%)of the staff were level degree (40 and under), while the percentage accounted the highest level (15%) of employees who were level degree (60 and higher), while the percentage of the middle group was (17 %) the level of scores between (40-60) - Differences was found in staff, indicates males use sarcasm more than female As a complement to related aspects of this research, the researchers has put a number of recommendations and suggestions.

تعد السخرية احد انماط الاتصالات غير المرغوبة التي تسبب مشكلات في العلاقات الانسانية لما فيها من تعابير متناقضة لفظية وغير لفظية، وتعرف السخرية كعبارات إستفهامية تحمل نوايا تقلل من شأن الاخرين في مواقف مختلفة، يتعامل بها الفرد بشكل متعمد، للانتقاص من شأنه او تطغى عليها صفة البلادة، مما تولد رد فعل عند الشخص المصغي، فتثير نوايا الاستهزاء والانتقاص فيه، وهذا مايجعلها مختلفة عن المزاح. وازداد الاهتمام بالسخرية منذ ان وضع العلماء واتزلاويك "Watzlawick’" و بيفن Beavin"" وجاكسون" Jackson’s" عام 1967 النظرية التفاعلية واعتبروا السخرية احد انماط التفاعل في العلاقات الاجتماعية، التي يستعملها الاقران والراشدين في مجتمعنا لذا يهدف البحث الحالي الى:- التعرف على السخرية لدى موظفي جامعة بغداد، وقد تحقق هذا الهدف عند بناء مقياس للسخرية - التعرف على مستوى درجة السخرية لدى موظفي جامعة بغداد. - المقارنة في السخرية بين الذكور والاناث لدى موظفي جامعة بغداد.كما يتحدد البحث الحالي بموظفي جامعة بغداد من الكليات والمعاهد والمراكز.ولتحقيق اهداف البحث الحالي قام الباحثون بتطبيق مقياس السخرية على عينة مكونة من (158) من الموظفين بواقع (77 ) اناث و (81 ) ذكور تم اختيارهم عشوائيا من الكليات والمراكز والمعاهد، وبعد جمع البيانات ومعالجتها احصائيا توصلوا الى مايلي :– انخفاض مستوى درجة السخرية نسبة (68 % ) من الموظفين والذين كانت درجاتهم من (40 فما دون ) بينما بلغت اعلى مستوى للدرجات نسبة (15 % ) من الموظفين الذين كانت مستوى درجاتهم (60 فاعلى ) في حين كانت المجموعة الوسطى نسبة (17 %) بمستوى درجات (40 – 60 ) - وجود فروق في السخرية، والذكور يستعملون السخرية اكثر من الاناث.واستنادا الى ماتوصل اليه الباحثون من نتائج فقد وضعت عدد من التوصيات والمقترحات.

Keywords

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (3)

English (1)


Year
From To Submit

2017 (2)

2016 (2)

2015 (1)

2014 (2)

2011 (2)

More...