research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
اكتفائية الأمــن الإنساني والقومي في الدولــة العراقـيــــــــة الحديثــــــــة 1921- 1963م

Loading...
Loading...
Abstract

Sufficiency means the successful endeavor to meet the needs necessary to ensure the survival of a decent life and progress, has limited meaning to meet a specific need to satisfy itself. And security is not intended to be that assigned to the community of the state to defend him as a unit in the context of the international system but also security in a holistic view, which focused upon first Alsosiologion when analyzed inability of nation-states for satisfying the essential needs of individuals and the impact of this deficit in the weak capacity to defend the state, phenomenon colonial is a result of the superiority of peoples sufficient security in the required levels on poor people and vulnerable groups or people rich and poor, you might not achieve its objective of this when faced with communities a coherent and has a kind of moving from the Homeland Security document on human security, in the case of a lack of people vulnerable to human security arrange the outlets of the interventions International and the UN at the expense of cracking the national security of the weak countries such as that in Bosnia for the period 1992 - 1995 and the situation Rwandese in 1994 and the situation of Cambodia in 1975 and the Palestinian situation after the First World War until the present day and the situation of Iraq and Afghanistan's with the U.S. occupation and the situation of Lebanon, which arranged the political sectarianism which accepts the occupation Israeli and Syrian military presence and the compatibility of regional and international at the expense of cracking the security of the Lebanese state, state of the Somali people increasingly suffering life and violations of basic rights in the form that made him incapable of producing countries agreed on the construction of by all blocs human to the Somali people, who became a tool of warlords and international and regional powers, all cases still cause serious damage to human security for the peoples of these countries

تحقيق ألاكتفاء يعني الاجتهاد الناجح لتلبية الحاجات الضروريــة لضمان بقاء الحياة الكريمة وتقدمها ، وقـد ينحصر المعنى في تلبية إشباع حاجة معينة بذاتها. والأمن المقصود ليس الواجب الذي أوكله المجتمع للدولة للدفاع عنه كونها وحدة فــــــــــي سياق النظام الدولي حسب بل الأمن في النظرة الشمولية التي ركز عليه أولا السوسيولوجيون عندما حللوا عجز الدول الوطنية عن إشباع الحاجات الضرورية للأفراد وأثر هذا العجز في ضعف القدرة للدفاع عن الدولة، فالظاهرة الاستعمارية هي نتيجة لتفوق شعوب مكتفية أمنيا في المستويات المطلوبة على الشعوب الفقيرة والضعيفة أو الشعوب الغنية والضعيفة ، قد لا تستطيع تحقيق هدفها هذا عندما تجد أمامها مجتمعات متماسكة وتمتلك نوع مؤثر من الأمن الداخلي المستند على الأمن الإنساني ، وفي حالة افتقار الشعوب الضعيفة للأمن الإنساني يرتب ذلك منافذ للتدخلات الدولية والأممية على حساب تصدع الأمن القومي للدول الضعيفة كالحالة في البوسنة للفترة 1992 – 1995 والحالة الراوندية عام 1994 والحالة الكمبودية عام 1975 والحالة الفلسطينية ما بعد الحرب العالمية الأولى ولغاية يومنا هذا ثم الحالة العراقية والأفغانستانية مع الاحتلال الأمريكي والحالة اللبنانية التي رتبت الطائفية السياسية فيها تقبل الاحتلال الإسرائيلي والتواجد العسكري السوري والتوافق الإقليمي والدولي على حساب تصدع امن الدولة اللبنانية ، والحالة الصومالية لشعب تزداد معاناته الحياتية وانتهاكات حقوقه الأساسية بالشكل الذي جعله عاجزا عن إنتاج دولة متفق على بنائها من قبل جميع الكتل البشرية للشعب الصومالي الذي أصبح لعبة بيد أمراء الحرب والقوى الدولية والاقليمية ، وكلها حالات مازالت تلحق الضرر البالغ بالأمن الإنساني لشعوب هذه الدول

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2011 (1)