research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The fluctuation of the Exchange rate of Iraqi Dinar in the Economic growth for the period (1990-2015)
أثر تقلبات سعر صرف الدينار العراقي في النمو الاقتصادي للمدة (1990ـ2015)

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to clarify the economic effects of the Iraqi dinar exchange fluctuations in economic growth rates during the period (1990-2015), and to determine the direction of these effects and the nature of their impact on the economy, The economy, like all developing countries exposed to many of the economic imbalances and even more sharply since the early nineties and until now, which led to the loss of the factors of economic stability, and then the absence of an enabling environment for economic growth, due to wars and blockades Iraq experieuced, the weakness of domestic resource mobilization, and the increased reliance on external financing, in addition to the external debt problem. However these are the wrong economic decisions which had an influential role in most of the distortions and crises the economy suffers from, Thus the importance of the study lies in the role that could be played by the exchange rate in effect on economic growth rates in Iraq and the advancement to overcome the problems.

هدفالبحثإلىإيضاحالآثارالاقتصاديةلتقلباتسعرصرفالدينار العراقي في معدلات النمو الاقتصادي خلال المدة (1990-2015)،وتحديداتجاهتلكالآثاروطبيعةتأثيرهاعلىالاقتصادالعراقي، كما أن الاقتصاد العراقي شأنه شأن جميع البلدان النامية تعرض الى العديد من الاختلالات الاقتصادية وبشكل أكثر حدة منذ مطلع التسعينات وحتى وقتنا الحاضر مما أدى الى فقدانه لعوامل الاستقرار الاقتصادي، ومن ثم غياب البيئة الملائمة للنمو الاقتصادي، بفعل الحروب والحصار الاقتصادي الذي مّر على العراق، كذلك ضعف تعبئة الموارد المحلية، وتزايد الاعتماد على التمويل الخارجي، إضافة الى مشكلة المديونية الخارجية، هذا فضلا عن القرارات الاقتصادية الخاطئة التي كان لها الدور المؤثر في أغلب التشوهات والأزمات التي حلت بالاقتصاد العراقي، ومن هنا تأتي أهمية الدراسة من الدور الذي يمكن أن يؤديه سعر الصرف في التأثير على معدلات النمو الاقتصادي في العراق والنهوض والتغلب على المشاكل التي يعاني منها.

Keywords


Article
ادارة الجودة الشاملة واثرها في تحقيق الميزة التنافسية دراسة ميدانية في مصنع المحاقن الطبية في بابل

Authors: أحمد خليل الحسيني --- كامل شكير الوطيفي --- عبد الخالق دبي الجبوري
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2013 Volume: 21 Issue: 4 Pages: 1317-1336
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Gaining TQM great interest by the corporate management of the conviction of its importance in the pursuit of excellence from its competitors, due to the lack of most of these companies for their ability to compete with similar foreign companies in many of the requirements of the competition, it became incumbent upon interest the adoption of the principles of total quality management. The current research aims to identify the nature of TQM and its importance in improving the overall quality and create competitive advantages for these companies. This research was adopted on the existence of the effect relationship between the application of these principles and achieve competitive advantage. The search reached a group of Alastnajat from the most important to the proper application of total quality management requirements can be the organization to achieve competitive advantages as well as a correlation statistically significant effect between the application of total quality management and competitive advantage. The most important recommendations of the research are:Strive towards finding an appropriate system of incentives for the company and apply the principles of total quality management as a means in many successful companies to achieve excellence at the lowest cost.

تكتسب ادارة الجودة الشاملة أهتمام كبير من قبل أدارة الشركات لقناعتها بأهميتها في تحقيق التميز عن منافسيها، ونظرا لافتقار معظم هذه الشركات لقدرتها على منافسة الشركات الاجنبية المماثلة في كثير من متطلبات التنافس، اصبح لزاما عليها الاهتمام بأعتماد مبادئ أدارة الجودة الشاملة. وهدف البحث الحالي للتعرف على ماهية ادارة الجودة الشاملة واهميتها في مجال تحسين الجودة الشاملة وايجاد مميزات تنافسية لهذه الشركات. واعتمد هذا البحث على وجود علاقة تأثير بين تطبيق هذه المبادئ وتحقيق الميزة التنافسية. وتوصل البحث الى مجموعة من الاستناجات من أهمها ان التطبيق السليم لمستلزمات ادارة الجودة الشاملة يمكن المنظمة من تحقيق مزايا تنافسية فضلا عن وجود علاقة تأثير ذات دلالة احصائية بين تطبيق ادارة الجودة الشاملة والميزة التنافسية. اما اهم توصيات البحث فهي:السعي الجاد نحو ايجاد نظام حوافز ملائم للشركة و تطبيق مبادئ ادارة الجودة الشاملة بأعتبارها وسائل ناجحة في العديد من الشركات لتحقيق التميز باقل التكاليف

Keywords


Article
Measuring and Analysis of the Economic Growth Model in choosen Arab countries with refers to Iraq economy for the period (2000-2013)
قياس وتحليل إتجاهات النمو الإقتصادي في دول عربية مختارة مع التركيز على العراق للمدة (2000-2013)

Loading...
Loading...
Abstract

The study of the economic growth of any country of important topics and difficult at the same time because its importance comes from the need for continued economic growth and influenced its development and sustainability with the times in order to achieve the goal of development and promote the economic well-being of the number of current and future populations. The growth process of the Arab countries selected in the study (United Arab Emirates, Egypt) may be an easy and understandable There is no need to complicate it for the enjoyment of their economies, the kind of stability and diversity of resources, while in Iraq, the issue of complex growth and spiky from several aspects, some dating back to previous eras, and the other is up to the events political and security experienced by the country up to the present. So what eating Find in the first section (theoretical framework for economic growth and economic development) distributed to the three demands of the first demand theoretical framework of economic growth and the second requirement sources of economic growth and demand for the third theoretical framework for economic development. The second topic was divided (analysis of macroeconomic variables for the sample countries and Iraq for the period (2000-2013)) to three demands also included a requirement in the first analysis of the UAE economy and demand variables second analysis of the Egyptian economy variables and the third requirement analysis Iraqi economy variables. It was in the third section (measurement and analysis of the economic growth of the sample countries and Iraq for the period (2000-2013)) taking the first two demands requirement characterization and formulation of standard models and demand the second estimate and analysis of standard forms elected. As well as in the third section was conducted test preprocessing indicators included growth in the standard models by testing unit root (Test Dickey Fuller expanded), where the results indicate that the growth indicators Emirates to the states and Egypt stable at second difference and the level of significance of 5%. As in Iraq, the indicators growth has stabilized in the first difference and the level of significance of 5%. Add to the use of economic measurement methods through a model of the production function (Cobb - Douglus) and model (Kaldor) and methods of mathematical measurement through a model (Harrod - Doumar) to see economic growth in those countries level as well as in support of the analysis which was based on numerical facts. It turned out to be the best model for a function Production (cup Douglus) is in Egypt, where the flexibility of the labor (salaries and wages) 0.23 and flexibility of the total fixed capital formation 0.22, the best model for Kaldor is in the reaching

تعد دراسة النمو الإقتصادي لأي بلد من المواضيع المهمة والصعبة في الوقت نفسه لأن أهميتهُ تأتي من ضرورة استمرار تأثر النمو الأقتصادي وتطورهِ وأستدامتهِ مع الزمن من أجل تحقيق هدف التطور وتعزيز الرفاه الإقتصادي لعدد السكان الحالي والمستقبلي. فإن عملية النمو للبلدان العربية المختارة في الدراسة (الإمارات، مصر) قد تكون سهلة ومفهومة ولا حاجة للتعقيد فيها لتمتع أقتصادياتها بنوع من الإستقرار والتنوع في الموارد، أمّا في العراق فإن موضوع النمو معقد وشائك من عدة جوانب، بعضها يعود للعهود السابقة، والأخر يعود للأحداث السياسية والأمنية التي مرَ بها البلد حتى الوقت الحاضر .لذلك فأن ما تناولهُ البحث في المبحث الأول (الأطار النظري للنمو الإقتصادي والتنمية الإقتصادية) توزع على ثلاثة مطالبالمطلب الأول الأطار النظري للنمو الإقتصادي و المطلب الثاني مصادر النمو الإقتصادي والمطلب الثالث الأطار النظري للتنمية الإقتصادية. وتم تقسيم المبحث الثاني (تحليل متغيرات الإقتصاد لدول العيّنة والعراق للمدة (2000-2013)) إلى ثلاثة مطالبأ ايضآ تضمنت في المطلب الأول تحليل متغيرات الإقتصاد الإماراتي و المطلب الثاني تحليل متغيرات الإقتصاد المصري و المطلب الثالث تحليل متغيرات الإقتصاد العراقي .وتم في المبحث الثالث (قياس وتحليل النمو الإقتصادي لدول العيّنة والعراق للمدة (2000-2013)) تناول مطلبينالمطلب الأول توصيف وصياغة النماذج القياسية و المطلب الثاني تقدير وتحليل النماذج القياسية المنتخبة .وكذلك في المبحث الثالث تم إجراء إختبارالإستقرارية لمؤشرات النمو المضمّنة في النماذج القياسية من خلال إختبار جذر الوحدة (إختبار ديكي فولر الموسع)، حيث كانت النتائج تشير إلى أن مؤشرات النمو لدولتي الإمارات ومصر مستقرة عند الفرق الثاني وبمستوى معنوية 5% أمّا في العراق فأن مؤشرات النمو قد أستقرت في الفرق الأول وبمستوى معنوية 5% . أضف إلى ذلك أستخدام طرق القياس الإقتصادي من خلال أنموذج دالة الإنتاج (كوب – دوكلاس) وأنموذج (كالدور) وطرق القياس الرياضي من خلال أنموذج (هارود - دومار) لمعرفة مستوى النمو الإقتصادي في تلك البلدان وكذلك دعمآ للتحليل الذي أستند إلى وقائع رقمية. إذ أتضح أن أفضل أنموذج لدالة الأنتاج (كوب دوكلاس) هو في مصر حيث كانت مرونة العمل (الرواتب والإجور) 0.23 ومرونة إجمالي تكوين رأس المال الثابت 0.22 ، أما افضل أنموذج لكالدور فهو في الإمارات حيث بلغت معلمة الأنتاجية التي كانت أكبر من الواحد الصحيح دلالة على الكفاءة الإنتاجية العالية 2.174، وأفضل أنموذج لهارود – دومار كان في العراق أذ حقق الإقتصاد العراقي أقصى معدل نمو إقتصادي في عام 2004 حيث بلغ 35.13%

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2017 (2)

2013 (1)