research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
الجملة غير المستقلة صناعة في اللغة العربية

Authors: إستبرق تركي مهجهج --- أسيل عبد الحسين حميدي الخفاجي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 2 Pages: 520-532
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

In the name of Allah the compassionate the merciful prayers and peace be upon the master of prophets Mohammad bin-Abdullah, upon the purified Ahlul-bait and his honest followers.Allah has glorified the Arabic language when he sent the glorious Quran and promised to keep it since many scientists have dedicated their lives for the sake of science and knowledge. So, I decided to be one of its lovers al swords though I am at the first steps. It is well known that the sentence in Arabic language has gained a great attention from the Arab linguists since it is the basic unit that has the features of the language.I decided to study one of the types of the sentences in Arabic which is the non-sentences. The non-independent sentences in Arabic are classified into three types:1-Non-independent sentence by origin.2-Non-independent sentences by a reason.3-Non-independent sentences by artificially.The chapter is called "The Non-Independent Sentence in Arabic Artificially". Its "conceptual function" and it divided into introduction, two chapter and preface. Chapter One: The sentences in which swear is ellipted, such as: Ellipting the swear which is referred to by speech. Ellipting the swear which is referred to by meaning or its speeches are treated as swear. Chapter Two: Ellipting the verb after the imperative conditional sentence such as: Ellipting the condition in non-imperative conditional sentences. Ellipting the verb after conditional conjunction. Ellipting the verb after the particles concerned with the verb لوما، لولا، الا، هلا .There are other cases in which the verb is omitted as follows:1-If it is a predicate and generic.2-Ellipting the verb in interrogative responses.The conclusion include: 1-The independence in Arabic is attributed to nature of predication which is either non-original or non-international by itself.2-The non-independent sentence, mean the sentences which are related to other sentences in their meanings. At the end of the paper, I would like to thank my beloved brilliant teacher Dr. Aseel Abdul HussienHumeidi without when this work has not been completed. I with that she will be a guide to follow. Praise be due to the Almighty Allah and Prayers and Peace be upon his Prophet Mohammed and his Household

والصلاة والسلام علي سيد المرسلين محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الأطهار وصحبه المنتجبينالأبرار.أما بعد ... فلما كانت العربية التي شرفها الله عزّ وجل بنزول القرآن الكريم بها ووعد بحفظه فجعله عناية كثيرين، من العلماء الذين وهبوا حياتهم للعلم والمعرفة، أثرت أن أكون من عشاقها، ومن سيوف عزتها، وإن كان علمي ما يزال غرّاً صغيراً.من المعلوم أن الجملة العربية نالت اهتمام علماء العربية اهتماماً كبيراً؛ لأنّها الوحدة الأساسية التي تشمل أهم خصائص اللغة.لذا فقد رغبت في دراسة احد اقسام الجمل غير المستقلةوهو الجمل غير المستقلة صناعة، التي تقسم على ثلاثة أقسام:((الجمل غير المستقلة بالأصالة،والجمل غير المستقلة لأمرٍ عارض،والجمل غير المستقلة صناعة))، فجاء عنوان البحث ((الجملة غير المستقلة صناعة في العربية)) واقتضت طبيعة البحث أن يكون على مقدمة ومبحثين وخاتمة.تطرقت في المبحث الأول إلى الجمل التي يضمر فيها القسم وهي على قسمين: أ- إضمار القسم الدال عليه اللفظ، ب- إضمار القسم الدال عليه المعنى، أو كانت ألفاظه جارية مجرى القسم.أما المبحث الثاني فقط تطرقت إلى إضمار الفعل بعد الجملة الشرطية الطلبة، أو غير الطلبية. ويحذف الفعل المجاب له بالشرط في المواضع التي يتقدم فيها جواب الشرط، نحو: حذف الفعل بعد الأدوات الخاصة بالفعل: "هلا، ألّا، ولولا، لوما".ويضمر الفعل في مسائل اخرى منها: إذا وقع خبراً، وكان كوناً عاماً. ثم خاتمة تضمنت اهم النتائج منها:1-الجملة غير المستقلة صناعة يكون الاسناد فيها إما غير أصلي أو غير مقصودٍ لذاته.2-الجمل غير المستقلة تعني الجمل التي تكون خاضعة الى جمل اخرى في معناها.وفي نهاية البحث اتقدم بجزيل الشكر والتقدير الى أُستاذتي الفاضلة المتألقة بهاء الدكتورة أسيل عبد الحسين حميدي التي كان لها الفضل الأكبر في استواء هذا البحث على سوقه واكتماله على هذه الهيأة.أدعو الله عزّ وجل أن يوفقني الى الصواب ويسهل عليّ إنجاز هذا العمل، خدمة للقرآن الكريم ومن الله التوفيق والصلاة والسلام على محمد النبي المختار وآله الطيبين الطاهرين.


Article
ظاهرة تنوع جموع التكسير للمفرد الواحد في نهج البلاغة دراسة صرفيَّة دلاليَّة

Authors: عبد الزهرة حسين إبراهيم كامل الجبوري --- أسيل عبد الحسين حميدي الخفاجي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 2 Pages: 562-576
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is concerned With Variation of plurals, one of the outstanding linguistic phenomena in Arab tongue . It is divided into two sections in addition to the introduction and conclusion. Broken plural, its types and reasons to be Varied are discussed in the first section. This phenomenon , on the other hand, is studies in Nahjul Balaghah (the path of Eloguence ) in the second section . The study is concluded with important results such as plural variation is not arbitrary , it aims to some hidden meaning that different types of plural might mean. Such variation could also be used to implicate numeric meaning , in addition to other uses .

يتناول هذا البحث دراسة ظاهرة لغوية تكاد تكون من الظواهر اللغوية البارزة في كلام العرب,وهي تنوع جموع التكسير للمفرد الواحد في نهج البلاغة.وقد اقتضت طبيعة الموضوع أن يُقسَّم هذا البحث على مبحثين زيادة على المقدمة والخاتمة وقد خصَّصت المبحث الأوَّل بالحديث عن جمع التكسير,وأَمَّا المبحث الثاني فقد خصَّصته لدراسة هذه الظاهرة في نهج البلاغة.ومن أهم ما خرجت به هذه الدراسة أنَّ التنوع الذي نجده في الجموع لم يكن ترفًا,بل إنَّ هذا التنوع في الجموع يدل على شيء ما,فقد يكون لبيان المعاني المتعددة التي يدلُّ عليها المفرد,فتكون كل صيغة من صيغ الجمع دالَّة على معنى معين من معاني المفرد.أو يكون غرضه بيان الدَّلالة العدديَّة؛إذ تأتي صيغة بدلالة العدد القليل وأُخرى بدلالة الكثرة أو غير ذلك من الأغراض الأُخَر.


Article
(المُحَال في الفضلات)

Authors: سهاد محمد جواد عبد الحسين الحسناوي --- أسيل عبد الحسين حميدي الخفاجي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 3 Pages: 54-76
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research tackles the study of impossibility in language as an entrance to its study in residuals After the introduction , the study is divided into three sections . the first one is devoted to the study of impossibility in language and as a term along with its synonyms , the second section deals with the study of impossibility in structure like the implicit prier to the explicit , the multiplicity of adverb in addition to the (Munada Ila AL-kafl) , the vocative to (Kaf) . The third section includes the study of impossibility in meaning like the limitation to the first object of ( عَلِمَ)and the addition of the time adverb to the verb , together with the affirmative in the notion of exception , finally , the conclusion is devoted to the findings of the study . It finds that three is an impossibility in structure like pronoun ellipsis after (الاّ) or it , ellipsis as Sibawayh and Abo Ali Alfarisi have mentioned that its ellipsis or the pronoun ellipsis after it have an obvious effed . An example is ("No one came except you ) : ( ما أتاني إِلَّا أنتَ ) Additienally , combining two discourses after it is impossible , like ( يا غُلامَك ) due to the impossibility of the added and to in one case , the study also finds that the there is an impossibility in meaning besides the structure whidi is represented in combining two different times together : ( I will never come ) the past , represented buy ( never ) , and the future , represented by (لا) leads to contradition . In this case , the impossibility shows no unfamiliarity and it viclates no rules . So , grammatical rules should be maintained in order not to arous impossibility .

يتناول هذا البحث دراسة المُحَال لغة واصطلاحًا للدخول إلى موضوع البحث , وهو المُحَال في الفضلات. وقد اقتضت طبيعة البحث أنْ يُقسَّم بعد المقدمة على ثلاثة مباحث ,اختصّ المبحث الأول بالحديث عن المُحَال لغةً واصطلاحًا و الألفاظ المرادفة له . أمَّا المبحث الثاني فقد اختص بدراسة المُحَال في التركيب كالإضمار قبل الذكر, وعامل نصب الحال وتعدده ,وكذلك إضافة المنادى إلى الكاف , وأمَّا المبحث الثالث فقد اختصَّ بدراسة المُحَال في المعنى كجواز الاقتصار على المفعول الأول لـ (عَلِمَ) , وإضافة ظرف الزمان إلى الفعل , والتفريغ في الإيجاب في باب الاستثناء , ثم الخاتمة وفيها أهم ما خرج به البحث حيث وجد أنَّ هناك مُحَالًا في التركيب كحذف الضمير الواقع بعد( إلَّا) أو حذفها حيث ذكر سيبويه وأبو علي الفارسي أنَّ حذفها أو حذف الضمير الواقع بعدها مُحَال ؛ لما له الأثر الواضح في المعنى نحو:(ما أتاني إلَّا أنتَ). وكذلك الجمع بين خطابينِ مُحَال أيضًا نحو : يا غُلامَكَ ؛ لاستحالة المضاف والمضاف إليه في حالة واحدة . كما وتوصل البحث أيضًا إلى أنَّ هناك مُحَالًا في المعنى إلى جانب التركيب والذي يتمثل باجتماع زمنينِ مختلفينِ في آنٍ واحدٍ نحو: (لا آتيه قَطّ) حيث اجتمع الماضي المتمثل بـ(قَطّ) والاستقبال المتمثل بـ(لا) ممَّا يؤدي إلى التناقض وعلى هذا فالمُحَال ما كان خارجًا عن الوجه الذي تعارف عليه العرب , وما كان مخالفًا لأصول النحو التي وضعها النحويون , لذا لا بدَّ من مراعاة القواعد النحوية والتزامِها حتى لا يؤدي إلى المُحَال ؛ حفاظًا على الكلام العربي خدمة للقرآن الكريم .

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2015 (2)