research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
Determine the extent of the correlation between the International Accounting Standards (IAS) and Iraqi Local Accounting Rules (Comparative Study)
تحديد مدى علاقة الارتباط بين المعايير المحاسبية الدولية IAS والقواعد المحاسبية المحلية العراقية (دراسة مقارنة)

Author: أ.د. سعود جايد مشكور
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2017 Volume: 1 Issue: 25 Pages: 213- 238
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص تحتل الدراسات المقارنة في مجال المحاسبة اهتماما متزايدا من قبل الكثير من المحاسبين والاكاديميين والمهتمين في مهنة المحاسبة، اذ ان هذه الدراسات تلعب دورا كبيرا وحيويا في مجال فهم النظم المحاسبية السائدة في دول العالم المختلفة وفي المنظمات المهنية الدولية، وتشخيص الصفات والملامح الرئيسية لتلك النظم ، وتوضيح أوجه الشبه والاختلاف فيما بينها ، وتحديد الأسباب التي ساهمت بشكل او بأخر في بلورة هذا الشبه أو ذلك الاختلاف والسعي إلى الاستفادة من جوانب القوة في بعض النظم المحاسبية وتفادي جوانب الضعف والقصور فيها . لقد تم إعداد هذا البحث على أساس المنهج المقارن الذي يتضمن تسليط الضوء على الأحكام والقواعد والطرق التي أصدرتها لجنة المعايير المحاسبية الدولية (IASC) منذ عام 1973 بخصوص القياس والإفصاح المحاسبي والموضحة في المعايير الصادرة عن هذه اللجنة من جهة ، ومن جهة أخرى مقارنة هذه المعايير مع القواعد المحاسبية المحلية العراقية ومعالجات النظام المحاسبي الموحد في العراق.بهدف إجراء هذه المقارنة تم استعراض كل معيار محاسبي دولي بشكل منفرد وتوضيح باختصار الأحكام التي أكد عليها في مجال القياس والإفصاح المحاسبي للموضوع الذي تناوله. وبعد الانتهاء من عرض المعيار تم بيان الموقف أو الرأي الذي تبنته القواعد المحاسبية المحلية العراقية بخصوص المعيار نفسه، فضلا عن معالجات النظام المحاسبي الموحد واختلافه عن المعيار الدولي. توصل البحث إلى ان هنالك بعض القواعد المحاسبية المحلية العراقية ترتبط ارتباطا كاملا بالمعايير المحاسبية الدولية وتجسدها في الهدف والعرض والتطبيق والإفصاح ، والبعض الآخر من القواعد المحاسبية المحلية العراقية ، أما ان تكون علاقتها علاقة جزئية بالمعايير المحاسبية الدولية أو أنها ليس لها علاقة على الأطلاق بالمعايير المحاسبية الدولية .  وعليه فان هذا البحث يوصي بضرورة تبني تدريجيا المعايير المحاسبية الدولية بالكامل من قبل الجهات المحاسبية المهنية في العراق والعمل على الغاء القواعد المحاسبية المحلية المطبقة في القطاعات الاقتصادية المختلفة طالما ان تطبيقها من قبل النظام المحاسبي الموحد لا يمثل تمثيلا فعليا وكاملا لجميع المعايير المحاسبية الدولية.

AbstractThe comparative studies occupies in accounting growing interest by a lot of accountants, academics and interested in the accounting profession, since these studies play a major and vital role in the field of understanding prevailing in the various countries of the world and in international professional organizations and accounting systems, and diagnose qualities and main features of these systems, and to clarify the similarities and differences among them, and to identify the reasons that have contributed one way or another in the development of the similarities or differences and that seek to take advantage of the strengths in some of the accounting systems and avoid the weaknesses and shortcomings.This research is prepared on the basis of comparative approach, which includes highlighting the provisions, rules and methods issued by the Committee of International Accounting Standards (IASC) since 1973 concerning the measurement and disclosure of accounting and described in the reports of the Committee on the one hand standards, on the other hand, compared to these standards with Iraqi local accounting rules and treatments of standardized accounting system in Iraq.The aim of this comparison was reviewed every international accounting standard individually and clarify short sentences confirmed in the field of measurement and accounting disclosure of the subject dealt with. After the completion of the standard display is a position statement or opinion, which was adopted by the local Iraqi accounting rules regarding the same standard, as well as the treatments of standardized accounting system and it's different from the international standard.The research found that there are some Iraqi local accounting rules are entirely linked to international accounting standards, embodied in the target and the supply and application and disclosure, and others from the Iraqi local accounting rules, but that the relationship with a partial relationship with international accounting standards, or are they have nothing to do at all with international accounting standards.Accordingly, this research recommends the adoption of gradual international accounting standards fully by professional accounting bodies in Iraq and work to abolish the local accounting rules applied in the various sectors of the economy as long as that applied by the unified accounting system does not represent the actual and complete representation of all the international accounting standards.

Keywords


Article
علاقة نظام الحوكمة بجودة التدقيق واثرها في محاربة الفساد المالي والإداري " (دراسة عملية في عينة مختارة من المدققين)

Author: أ.د.سعود جايد مشكور م.م.حيدر عباس عبد
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2016 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 235-263
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIn recent years, the majority of countries in the world take care, with great attention, to the application of the governance system in all sectors of the economy after the financial and economic crises that have occurred in many countries of the world at the end of the twentieth century, because of the declining audit quality that reflect the efficiency of performance and financial position of the economic unit level,ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من اطروحة دكتوراه للباحث الثاني. which has led to weakness confidence in the accounting information produced reports and financial statements, and then reflected on the spread of the phenomena of financial and administrative corruption in most societies.There is a strong correlation between the audit quality or weak relationship and the existence of the phenomenon of financial and administrative corruption in the economic units, when the audit effectively and efficiently, it contributes significantly to the fight against financial and administrative corruption, but if the audit is weak, it is easy to pass the financial and accounting operations illegal and thus be a major cause the occurrence of financial and administrative corruption. This study aims in its theoretical framework to display the entrance of a conceptual about governance and its importance system, as well as the concept of audit quality, and then clarify the nature of the relationship between the corporate governance system and the quality of the audit, and the relationship of each of the corporate governance and quality audit system in the fight against financial and administrative corruption.This study was conducted on a sample of auditors working in the public and private sectors numbered (61) Checker to find out opinions regarding the quality of governance and audit system and their impact in the fight against financial and administrative corruption. The study found that there is a correlation and effect relationship between two variables are the corporate governance system and the quality of the audit in order to reach the objective of reforming the financial and administrative corruption which is spreading in most economic units. This study recommends that the application of corporate governance and audit quality both as they both link and the impact of the financial and administrative reform process relationship system.

المستخلص:- اهتمت غالبية دول العالم في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا بتطبيق نظام الحوكمة في جميع القطاعات الاقتصادية بعد الأزمات المالية والاقتصادية التي حدثت في العديد من بلدان العالم نهاية القرن العشرين بسبب انخفاض مستوى جودة التدقيق الذي أنعكس على كفاء الأداء والمركز المالي للوحدة الاقتصادية ، الأمر الذي أدى إلى ضعف الثقة في المعلومات المحاسبية التي تنتجها التقارير والقوائم المالية ، ومن ثم انعكس ذلك على انتشار ظواهر الفساد المالي والإداري في اغلب المجتمعات.هنالك علاقة ارتباط وثيقة بين جودة أو ضعف التدقيق أو ضعفه ووجود ظاهرة الفساد المالي والإداري في الوحدات الاقتصادية ، فعندما يكون التدقيق فعال وكفوء فانه يساهم بشكل فاعل في محاربة الفساد المالي والإداري ، أما اذا كان التدقيق ضعيف فانه يسهل تمرير العمليات المالية والمحاسبية غير المشروعة وبذلك يكون سببا رئيسا لحدوث الفساد المالي والإداري. تهدف هذه الدراسة في إطارها النظري إلى عرض مدخل مفاهيمي عن نظام الحوكمة وأهميته، فضلا عن مفهوم جودة التدقيق ، ومن ثم توضيح طبيعة العلاقة بين نظام الحوكمة وجودة التدقيق ،وعلاقة كل من نظام حوكمة الشركات وجودة التدقيق في محاربة الفساد المالي والإداري. أجريت هذه الدراسة على عينة من المدققين العاملين في القطاعات الحكومية والخاصة بلغ عددهم (61) مدقق لمعرفة أراءهم بخصوص نظام الحوكمة وجودة التدقيق واثرهما في محاربة الفساد المالي والإداري. توصلت الدراسة إلى أن هنالك علاقة ارتباط وتأثير بين متغيرين هما نظام حوكمة الشركات وجودة التدقيق بغية الوصول إلى هدف محاربة الفساد المالي والإداري الذي ينتشر في اغلب الوحدات الاقتصادية. توصي هذه الدراسة بضرورة تطبيق نظام الحوكمة وجودة التدقيق على حد سواء لما لهما من علاقة ارتباط وتأثير في عملية محاربة الفساد المالي والإداري.

Keywords


Article
Suggesting Model to Food supply systems improvement in Iraq ,Afield study for Ration Card Systems
نموذج مقترح لتحسين نظام التموين الغذائي في العراق دراسة ميدانية عن البطاقة التموينية

Loading...
Loading...
Abstract

The program of distribution of food , or the so-called Supply systems of important programs used by the nations of the world with different political systems to overcome the scarcity of food supplies following the emergency situations such as war , natural disasters and international economic sanctions , then being dispensed at the demise of the emergency. Iraq has been applied a comprehensive system for the distribution of basic food items through what has been termed the ration card system since the imposition of sanctions in August 1990.Despite the fact that the system was presented in the earlier stages case distinct in most cruelty circumstances during the economic blockade , it doesn’t achieve its purpose in attaining required food security for citizens , because the lack of regularity the distribution process and the significant shortage of food poor quality and the appearance of clear corruption cases in procurement and supply contracts showed a sensation among the popular classes and the political and government on the feasibility of continuing with this system .Opinions divided among overturn a deadline for the demise of the envelope , under which this system was established or continue to do with the development of vocabulary .In addition to that there is a different opinion put forward strongly recently is to replace the current system by a cash allowance (which was adopted by the government at end of 2012 and then dropped it ) .Hence our study aimed to shed light on the Iraqi experience in the field of food Supply and the failures and their causes that accompanied with, as well as to review number of international experiences in this field .In order to know the views of the public of Iraqi society has embraced the study distributed of a questionnaire that included all questionnaires being traded in the Iraqi area on the ration card to the a different segments in community in the province of Al-Muthanna .

تعد برامج التوزيع الغذائي او ما تسمى بنظم التموين من البرامج المهمة التي تلجا اليها دول العالم على اختلاف انظمتها السياسية لتجاوز الشح في امدادات الغذاء اثر الحالات الطارئة كالحروب والكوارث الطبيعية والعقوبات الاقتصادية الاممية , ثم يجري الاستغناء عنها عند زوال الطارئ .وقد طبق العراق منذ فرض العقوبات عليه في اب 1990 نظاما شاملا لتوزيع المواد الغذائية الاساسية عبر ما اصطلح عليه بنظام البطاقة التموينية .وعلى الرغم من ان هذا النظام كان يعمل في مراحل سابقة حالة متميزة في اشد الظروف قسوة ابان الحصار الاقتصادي , إلا انه حاليا لم يحقق غايته في تحقيق الامن الغذائي المطلوب للمواطن , اذ ان انعدام انتظام عملية التوزيع والنقص الكبير في المواد الغذائية ورداءتها وظهور حالات فساد واضحة في عقود الشراء والتجهيزات اظهر جدلا واسعا بين الاوساط الشعبية والسياسية و الحكومية حول جدوى الاستمرار بهذا النظام , وتوزعت الآراء بين الغاءه نهائيا لزوال الظرف الذي اسس بموجبه هذه النظام او الاستمرار به مع تطوير مفرداته , اضافة الى ذلك هنالك رأي اخر طرح بقوة مؤخراً وهو الاستعاضة عنه ببدل نقدي (وهو ما تبنته الحكومة نهاية عام 2012 ثم تراجعت عنه ).ومن هنا جاءت دراستنا لتوجه الضوء الى التجربة العراقية في مجال التموين والإخفاقات التي رافقتها وأسبابها وكذلك استعراض العدد من التجارب الدولية في هذا المجال .وبهدف الوقوف على اراء العامة من المجتمع العراقي فقد تبنت الدراسة اضافة الى الجوانب النظرية توزيع استمارة استبيان محكمة وشاملة لجميع التساؤلات التي يجري تداولها في الشارع العراقي حول البطاقة التموينية وجرى توزيعها على شرائح مختلفة من المجتمع في محافظة المثنى , وجاءت النتائج لتظهر ان نسبة كبيرة من العينة المنتخبة تميل الى القبول بنظام البديل النقدي المجزي الى جانب نسبة اخرى تميل الى القبول بنظام المساهمة النقدية لتحسين جودة المواد الغذائية .


Article
The Reality of Accounting in Non-Profit Organizations in the Iraqi Environment and the Foundations of Development Applied Research in a Sample Civil Society Organizations
واقع المحاسبة في المنظمات غير الهادفة للربح في البيئة العراقية وأسس التطوير بحث تطبيقي في عينة من منظمات المجتمع المدني

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to develop a proposed framework for the accounting system in non-profit organizations because they occupy a growing area of the activities of units in most societies of the countries of the world. Based on the growing activity of these organizations, there has been increased interest in the countries of the world and professional accounting organizations to develop the accounting system for non-profit organizations. Due to the increasing need for their administrations to control the funds received from the supporters of their activities, and to assess their performance and activities by providing the necessary information to the users of the financial statement and reports. Non-profit organizations (non-governmental organizations) do not have a unified accounting system or even a theoretical accounting framework that can be relied upon in accounting applications of a special nature for their activities. Based on this specificity, this research was applied in one of the non-profit organizations (Center of Dhar for Development) in Muthanna Governorate, to get acquainted with its accounting reality and draw the necessary conclusions and recommendations. The research showed a number of conclusions, most notably, that non-profit organizations rely on local indicative accounting models such as the common accounting system, and does not have its own accounting system. Therefore, the research concludes with a set of recommendations, the most prominent of which is that non-profit organizations have become an important part of the life of societies in most countries of the world. Because of the interest of international organizations as an ideal strategy for the pursuit of comprehensive sustainable development, and should be allocated to these organizations accounting guide generally acceptable resulting in reports and financial statements for monitoring and performance appraisal purposes.

يهدف هذا البحث إلى وضع إطار عام مقترح للنظام المحاسبي في المنظمات غير الهادفة للربح وذلك لأنها تشغل حيزا متناميا من أنشطة المنظمات في معظم مجتمعات دول العالم. واستنادا إلى النشاط المتنامي لهذه المنظمات، فقد ازداد الاهتمام في بلدان العالم والمنظمات المحاسبية المهنية بتطوير النظام المحاسبي للمنظمات غير الهادفة للربح، بسبب الحاجة المتزايدة لإداراتها بغية أحكام الرقابة على الأموال الحاصلة عليها من الجهات الداعمة لأنشطتها، وتقييم أدائها وأنشطتها من خلال توفير المعلومات اللازمة لمستخدمي القوائم والتقارير المالية. إن المنظمات غير الهادفة للربح (غير الحكومية) لا يوجد فيها نظام محاسبي موحد ولا حتى إطار نظري محاسبي يمكن الاعتماد عليه في التطبيقات المحاسبية ذات الطابع الخاص لأنشطة هذه المنظمات. واستنادا إلى هذه الخصوصية، فقد طبق هذا البحث في احدى المنظمات غير الهادفة للربح (مركز ذر للتنمية) في محافظة المثنى، للاطلاع على الواقع المحاسبي المطبق فيه واستخلاص النتائج والتوصيات اللازمة. اظهر البحث مجموعة من الاستنتاجات أبرزها يتمثل في أن المنظمات غير الهادفة لربح تعتمد على النماذج المحاسبية الإرشادية المحلية مثل النظام المحاسبي الموحد، ولا يوجد فيها نظام محاسبي خاص بها. لذلك خلص البحث إلى مجموعة من التوصيات أبرزها يتمثل في أن المنظمات غير الهادفة للربح أصبحت تمثل جانباً مهما من حياة المجتمعات في معظم بلدان العالم، بسبب اهتمام المنظمات الدولية فيها بوصفها استراتيجية مثالية للسعي نحو تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، ويتعين أن يخصص لهذه المنظمات دليل إرشادي محاسبي مقبول قبولا عاما تنتج عنه تقارير وقوائم مالية لأغراض الرقابة وتقييم الأداء.


Article
The Importance of the Application of Just-In-Time System Specified in Public Companies
أهمية تطبيق نظام الإنتاج في الوقت المحدد (JIT) في الشركات العامة

Loading...
Loading...
Abstract

The just in time system (JIT) is consider one of modern productive systems that have entered production techniques at the end of the twentieth century. This system is reflected on the accounting process because it is used as the main tool to reduce the costs of products through the fundamental item of the elements of cost accounting; this element is represented by the inventory with keeping the quality of the products. Depending on this system is not impossible but it may be difficult in the beginning due to not providing of availability requirements and the requirements applied.We study the problem emerged in the inability of local companies to enter the field of active competition with other companies operating in the same economic sector due to the high cost of their products, hence, the companies that want to apply this system can effectively compete in order to achieve those objectives. So this study focused on the goal of reducing the cost of products by reducing the cost inventory to a minimum, as the study was based in its hypothesis on the ability of companies to application this system, which in turn leads to increased profits under conditions of normal working and the power available and their potential in improving the quality of its products, as well as the need for full coordination between production management and purchases and sales.Based on which enjoys the advantages of this system is important for companies has called on the need to study the possibility of its application in public companies that apply the accounting system standardized by choosing one of these companies as a sample to find a company Our General Engineering Industries. Divided into two sections to this study, reviewed the first section the conceptual framework for the production technology in time (JIT), while the second section dealt with the practical side, the study included financial statements showing the impact of this approach is compared with the traditional method.The findings of this study to the possibility of application of local companies for that system, and then built on the basis of the study's recommendation that all local companies with the potential application of this system because of its advantages and benefits of achieving the objectives of those companies to reduce the cost of their products and increase the level of performance.

يعد نظام الإنتاج في الوقت المحدد (JIT) من الأنظمة الإنتاجية الحديثة التي دخلت على تقنيات الإنتاج في نهاية القرن العشرين، وهذا النظام انعكس بدوره على العملية المحاسبية لأنه يستخدم كأداة رئيسية من أدوات خفض كلف المنتجات من خلال عنصر أساس من عناصر محاسبة التكاليف يتمثل في المخزون مع الإبقاء على جودة المنتجات .إن الاعتماد على هذا النظام ليس بالأمر المستحيل ولكن قد يكون صعبا في بداية الأمر وذلك لعدم توفر مستلزمات ومتطلبات تطبيقيه.لقد انبثقت مشكلة الدراسة في عدم قدرة الشركات المحلية على دخول مجال المنافسة الفاعلة مع الشركات الأخرى العاملة في نفس القطاع الاقتصادي وذلك بسبب ارتفاع كلف منتجاتها، ومن هنا فان الشركات التي ترغب في تطبيق هذا النظام تستطيع بشكل فاعل ان تنافس مثيلاتها بغية تحقيق أهدافها.لذلك ركزت هذه الدراسة على تحقيق هدف خفض كلف المنتجات من خلال تخفيض كلف المخزون إلى أدنى حد ممكن، كما استندت الدراسة في فرضيتها إلى قدرة الشركات على تطبيق هذا النظام الذي يؤدي بدوره إلى زيادة أرباحها في ظل ظروف العمل الاعتيادية وبالطاقة المتاحة وإمكانياتها في تحسين جودة منتجاتها ،فضلا عن ضرورة وجود تنسيق كامل بين إدارة الإنتاج و المشتريات والمبيعات.وانطلاقا مما يتمتع به هذا النظام من مزايا مهمة للشركات فقد دعت الحاجة إلى دراسة إمكانية تطبيقه في الشركات العامة التي تطبق النظام المحاسبي الموحد من خلال اختيار إحدى هذه الشركات كعينة للبحث وهي شركة أور العامة للصناعات الهندسية.قسمت هذه الدراسة إلى مبحثين، استعرض المبحث الأول الإطار ألمفاهيمي لتقنية الإنتاج في الوقت المحدد (JIT) ، في حين تطرق المبحث الثاني إلى الجانب التطبيقي، وقد تضمنت الدراسة قوائم مالية تبين تأثير انتهاج هذا الأسلوب ومقارنته مع الأسلوب التقليدي .وخلصت هذه الدراسة إلى إمكانية تطبيق الشركات المحلية لذلك النظام ، ومن ثم بنيت توصية الدراسة على أساس أن جميع الشركات المحلية لديها إمكانية تطبيق هذا النظام لما له من مزايا وفوائد في تحقيق أهداف تلك الشركات في خفض تكاليف منتجاتها وزيادة مستوى أدائها.

Keywords


Article
مبادىء المحاسبة المالية (نظرة معاصرة)

Loading...
Loading...
Abstract

انــــه يحتوي على فصلا خاصـــا في موضوع حوسبة العمليات المالية , وهذا ما ينسجم مع حالة التطور الالكتروني في تعليم مهنــــة المحاسبــــــــــة .علاوة على ان هذا الكتاب تم اعداده بطريقة علميــــة تتفق مع المستوى العلمي المطلوب لطلبتنا الاعزاء في التعليم الجامعي وينسجم كذلك مع مفردات اللجنــــــــة القطاعيـــــة المحاسبية التي تعنى بإعداد المفردات للمواد الدراسية ضمن اطــــار عمل هذه اللجان في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .ولذلك فان هذا الكتاب يتضمن ثلاثة عشر فصلا تناول الفصل الاول تاريخ ونشأة المحاسبة واهدافها وطبيعة مستخدمي المعلومات المحاسبية ، وعلاقة المحاسبة بالحقول الاخرى بالاضافة الى مستويات الاطار النظري للمحاسبة ، في حين تناول الفصل الثاني تسجيل العمليات المالية في السجلات المالية والتطرق الى نظرية القيد المفرد ونظرية القيد المزدوج ، اما الفصل الثالث فقد تناول العمليات التمويلية ومعالجة عمليات الاقتراض ومفهوم الموجودات الثابتة ، والتمييز بين النفقات الرأسمالية والايرادية ، في حين تناول الفصل الرابع العمليات الايرادية والتعرف الى المبيعات النقدية والآجلة وكيفية تسجيلها في السجلات المالية بالاضافة الى التطرق الى الخصم وكيفية معالجته ، وكان الفصل الخامس قد خصص للاوراق التجارية والمزايا الناتجة من استخدامها وكيفية معالجتها محاسبياً ، أما الفصل السادس تناول ميزان المراجعة وماهو الهدف من اعداده وانواعه وكيفية تنزيل الارصدة فيه ، وقد ركز الفصل السابع على اعداد الحسابات الختامية وقائمة الدخل في الشركات التجارية والمشروع الفردي ، اما الفصل الثامن فقد تناول الميزانية العمومية وكيفية اعدادها وماهو الفرق بين اعداد الميزانية العمومية في الشركات التجارية عن الميزانية العمومية في الشركات الصناعية اضافة الى التعرف الى معادلة الميزانية وكيف يتم الاستفادة منها ، كما تناول الفصل التاسع التسويات القيدية التي تقوم بها الشركات في نهاية السنة المالية وماهو المقصود بها اضافة الى التعرف على القيود العكسية وكيفية تسجيلها في السجلات المالية ، وقد تناول الفصل العاشر الى الاندثارات وكيفية احتسابها وتسجيلها في السجلات المالية وما هي مزايا وعيوب طرق احتساب الاندثارات ، اما الفصل الحادي عشر فقد اختص بتصحيح الاخطاء المحاسبية وما هو تصنيفها وما هي الطرق المعتمدة في التصحيح ، في حين تناول الفصل الثاني عشر السجلات المساعدة المستخدمة في الشركات وماهي انواعها وكيف يتم تسجيل البيانات المحاسبية فيها ،اما الفصل الثالث عشر والاخير فقد ركز على حوسبة المحاسبة المالية والتعرف على البرامج الالكترونية المستخدمة في حوسبة المحاسبة المالية وما هي الخصائص التي يتمتع بها هذا النظام .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (1)

English (1)


Year
From To Submit

2020 (1)

2017 (1)

2016 (1)

2013 (2)

2012 (1)