research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
موقع العراق في بيئة اقتصاديات الاعمال الدولية واهمية الاستثمار في القطاعات الاقتصادية المستهدفة

Author: الاستاذ الدكتور ثائر محمود رشيد
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2015 Volume: 2015 Issue: 6 Pages: 93-112
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

يرتكز الاستثمار وبشكل مباشر على بيئة تتسم بالاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي ، ومن خلال مجموعة السياسات والمؤسسات والقوانين الاقتصادية التي تؤثر في ثقة المستثمر الخاص وتقنعه بتوجيه استثماراته إلى بلد دون آخر، حيث جملة الأوضاع والظروف المؤثرة في اتجاهات رأس المال وتوطنه ، والأوضاع السياسية للدولة وما تتصف به من استقرار أو اضطراب فضلا عن الأوضاع الاقتصادية التي تتأثر بما يتميز به البلد من خصائص جغرافية وديمغرافية تنعكس على توافر عناصر الإنتاج وما شيده البلد من بنى تحتية . ويعد الاستثمار احد المصادر المهمة لتمويل المشاريع الاستثمارية واحد اهم مصادر التنمية مما دفع بدول العالم باختلاف توجهها الى السعي من اجل اجتذابه بتشريعات وقوانين ووسائل مختلفة بالرغم مما يثيره من تناقضات سياسية واقتصادية لاتزال مثار جدل ومناقشات حادة حتى في الدول الام للشركات المستثمرة . اذ ينبغي ان تتميز البيئة الاستثمارية بوجود المحفزات الضرورية الساعية لجذب واقامة الاستثمار الخاص المحلي والاجنبي حيث وجوب ان تعكس مؤشرات الاقتصاد الكلي حالة الاستقرار المالي والنقدي ، ووجود اطار قانوني يقدم الضمانات الاستثمارية اللازمة وحوافز مادية ومالية وامتيازات والتسهيلات اللازمة لدعم النشاط الخاص . فعدم مرونة المؤسسات الحكومية ومركزية الدولة لادارة الاقتصاد والبيروقراطية الادارية وغياب العمل بالنافذة الواحدة , ووجود عوامل اخرى تضمنتها التقارير الدولية ( تقرير سهولة ممارسة الاعمال مثلا ) من شانها ان تنعكس سلبا على مؤشر سهولة ممارسة انشطة الاعمال ومدى سهولة تأمين النشاطات التجارية وذلك ما يجيب عن التساؤل حول اسباب عدم قدوم الاستثمار الخاص في العراق ولماذا عملت الدول حتى تلك التي اتسمت بطابع المركزية في ادارتها للاقتصاد الى سن مختلق القوانين والتشريعات لجذب الاستثمار وتشجيع النشاط الخاص . ونظرا لأهمية الاستثمار في سد فجوة الادخار – الاستثمار ، يسعى العراق للاستفادة من حركة رؤوس الاموال العالمية من اجل النهوض باقتصاد البلد وتوفير التمويل اللازم لمشاريع البنية التحتية وقد تبلور السعي نحو هذا المنحى بشكل واضح بسن قانون رقم (13) لسنة 2006 المعدل . الا ان الاهتمام بالبيئة الاستثمارية لقطاع الاعمال الخاص ما يزال ضعيفا فالقطاع العام مايزال المسيطر على النشاط الاقتصادي على الرغم من الترويج لآلية اقتصاد السوق والخصخصة والسماح لدور اكبر للنشاط الخاص . فلم يسهم القانون الا بحدود ضيقة في جذب قطاع الاعمال مما يعني ان البيئة الاستثمارية في العراق تحتاج الى بيئة ملائمة ودور فاعل للدولة لتامين بيئة تنافسية سانده لقانون الاستثمار واقرار قواعد لاقتصاد السوق .

Keywords


Article
analyze the situated of Iraqi economy depending on analyze the competitiveness almightiness، that will induct to characterize the general lineament for strategy of build the national competitiveness almightiness to arising the economy situation.
نحو رؤيا استراتيجية لبناء القدرة التنافسية للاقتصادوالصناعة في العراق

Authors: ثائر محمود رشيد --- ربيع خلف صالح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 58 Pages: 104-122
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of study is to analyze the situated of Iraqi economy depending on analyze the competitiveness almightiness، that will induct to characterize the general lineament for strategy of build the national competitiveness almightiness to arising the economy situation. The study hypothesis indicate that the Iraqi economy have been suffer from big misfires in performance did not connect with nature of Iraq also it’s not conceder one of features but it’s impermanent although its existing since a long time.The reason of weakness the economy activities because of absence of long strategic vision to arise in these activities to high competitive levels has well elements and basis which dependence on it.The classic theory of trade did note determine in all measurement because of absence the fundamentals which the theory depend on ( the perfect competitive theory) for many reasons، the most important one is the technology changes، which become difficult on the countries because of high cost of high investment.Consequently according to these circumstances for incompletely economy the political become one of the most important point in appointing the competitiveness almightiness and passing the misfire of the markets and determine the balance through indications which divided to three phases، the first one connected to the bases requirements، the second is the eligibility and the third is the knowledge and creation. All the previous description depending on behavior which controlling FDI to develop national almightiness and to agreeableness with the development strategy. Thr past fifty tears has blurring in hulk of Iraqi economy because of the political and military events addition Dutch Disease and the bad economic policy for alternate governments.The simple attempt of reccing the opinion for a little Iraqi unities business groups except Kurdistan region around 12 basal competitive، the result indicate that the Iraqi economy sufferd from general misfires in competitive ( 60 %) and that appear the most important misfires is process the depravity and stabile in political and security situation also the loyalty in work and the clearance in the taxes system addition to filing in other bases.The actual attempts for government still humble effort to bring the foreign investors through legislated investment low and through some of other investment convention.The base strategy for hulk decision musy be repair that will lead to long stability in political and security situation as a condition tp repair the economy which creates new strategy for competitiveness almightiness as follow:Primary Phase: Build team work for competitiveness also national censorship . for Competitiveness. Start Phase : 1)Distribute the holistic competitive concept among different fillers of business groups and build the national competitiveness.2)Measuring the indications of Iraqi economy and compare it with other countries.3)Help to support the competitiveness almightiness for Iraqi business groups through establish new analysis system for technology concatenation depending on report of office.4)Legislated the policies for business groups according to analysis which mention above and deliver those policies to the decisions maker to support the procedure of bring the investments. مقدمة

استهدفت هذه الدراسة تحليل واقع الاقتصاد العراقي على خلفية تحليل القدرة التنافسية بما يفضي الى وضع ملامح عامة لإستراتيجية بناء للقدرة التنافسية الوطنية للنهوض بالواقع الاقتصادي. وقد افترضت الدراسة ان الاقتصاد العراقي يعاني من اخفاقات شديدة في الاداء لا تتصل بطبيعته ولاتعتبر سمة اصيلة من سماته بل هي ظرفية وطارئة رغم وجودها منذ عقود.
ان حالة الوهن المرافق للفعاليات الاقتصادية تتصل بغياب رؤية استراتيجية طويلة الاجل للنهوض بهذه الفعالية لمستويات تنافسية متماسكة العناصر والمرتكزات القائمة عليها، حيث اصبحت نظرية التجارة الحرة الكلاسيكية وهما بكل المقاييس لعدم تحقق الفرض الأساسي الذي تقوم عليه النظرية
(المنافسة التامة) لأسباب عديدة لعل اهمها المتغير التكنولوجي العسير على كثير من الدول اضافة لتكلفة الاستثمار العالية.
وبالتالي وفي ظل اقتصاد هذا السوق غير الكامل تلعب السياسات دورا كبيرا في تحديد القدرة التنافسية والتغلب على اخفاقات السوق وتحقيق التوازن من خلال مؤشرات وركائز تقسم الى ثلاث مراحل، تتصل الاولى بالمتطلبات الاساسية ثم مرحلة الكفاءة وصولا الى مرحلة المعرفة والابتكار، وكل ذلك في ظل سلوك يتحكم بالاستثمار الاجنبي المباشر لتنمية القدرات الوطنية والتناغم مع الاستراتيجات التنموية.
لقد شهدت العقود الخمسة المنصرمة تشوها مستمرا في هيكل الاقتصاد العراقي بسبب الاحداث السياسية والعسكرية التي تخللتها فضلا عن تداعيات المرض الهولندي والسياسات الاقتصادية الخاطئة التي تبنتها الحكومات المتعاقبة.
وفي محاولة مبسطة فقد استطلعت الدراسة اراء عينة صغيرة من وحدات الاعمال في العراق
(باستثناء كردستان) حول 12 مرتكزا للتنافسية وظهر ان الاقتصاد العراقي يعاني من اخفاق عام في التنافسية بنسبة 60% . وظهر ان اهم تلك الاخفاقات كامنة في معالجة الفساد والاستقرار السياسي والامني وولاء قوة العمل ووضوح الانظمة الضريبية اضافة الى فشل باقي المرتكزات.
ان المحاولات الحالية للحكومة لا زالت متواضعة وهي جذب الاستثمارات الاجنبية من خلال قانون الاستثمار وبعض الاتفاقات الاستثمارية الواعدة. الا ان ما ينبغي فعله يرتكز على اصلاح هيكل القرار الاستراتيجي المفضي الى استقرار سياسي وامني طويل الاجل وراسخ كشرط للإصلاح الاقتصادي الذي يؤطر استراتيجية للقدرة التنافسية تتخذ الملامح التالية:
المرحلة الابتدائية : بناء فريق عمل التنافسية وبناء المرصد الوطني للتنافسية.
مرحلة الانطلاق:
1) نشر مفهوم التنافسية الشامل بين مختلف شرائح قطاع الاعمال وبناء القدرة الوطنية.
2) قياس مؤشرات تنافسية الاقصاد العراقي ومقارنتها مع مجموعة الدول الاخرى.
3) المساعدة على تعزيز القدرة التنافسية لقطاع الاعمال العراقي عبر وضع منهجية تحليل السلسلة التكنولوجية بالاعتماد على البحث الميداني والبحث المكتبي.
4) صياغة السياسات القطاعية بناءا على التحليل المذكور ودفعها لمتخذي القرار بهدف تعزيز ودعم آلية جذب الاستثمارات.


Article
order management on the water
ادارة الطلب على المياه

Authors: جاسم محمد الذهبي --- ثائر محمود رشيد العاني
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2007 Volume: 13 Issue: 47 Pages: 1-19
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

مع مطلع القرن الحادي والعشرين فأن الصراع على امدادات المياه الحيوية هو خطر قائم على الدوام في جميع مناطق العالم حيث يتجاوز الطلب على الماء بشكل كبير العرض القائم ولكون اغلب المصادر الرئيسة للمياه وخاصة في المنطقة العربية يشترك فيها بلدان أو أكثر ولان هذه الدول نادرا ما توافق على الاجراءات التفاوضية الخاصة بأقتسام الامداد المتاح من المياه مما يعني زيادة الخلافات على الوصول الى الموارد المتنازع عليها وربما مثيرة الصراع، وسيكون هذا الخطر شديدا بشكل خاص في المناطق التي ينخفض فيها هطول الامطار بالنسبة للعديد من الدول العربية المعتمدة على مصدر رئيسي للمياه (نهر النيل، نهر الاردن، نهري دجلة والفرات) لتلبية حاجاتها الاساسية، وما لم يتم ايجاد السبل الكفيلة لتخفيض الاستهلاك الفردي في هذه الدول من الموارد المتاحة فأن أية زيادة في أستخدام المياه من قبل بلد واحد في المنظومة، سيؤدي الى تقليل الماء المتاح للدول الاخرى مما يعني حصول أزمة حقيقية وخاصة في ظل زيادة عدد السكان والاستخدام الصناعي والزراعي. من جهة اخرى ان تغير المناخ العالمي سيزيد من تعقيد معادلة عرض المياه لما كانت غازات الدفيئه تتراكم في الغلاف الجوي، فان متوسط درجة الحرارة سيرتفع وانماط هطول المطر ستتبدل في اجزاء كثيرة من العالم، يمكن ان يؤدي ذلك الى مستويات اعلى من المطر في بعض المناطق ومستويات اقل في مناطق اخرى. ويعتقد العلماء والباحثين في هذا المجال ايضا ان معظم المناطق الداخلية الدافئة مثل شمال افريقيا التي يمر عبرها نهر النيل وجنوب غرب اسيا التي يجري عبرها نهري دجلة والفرات ستقل امداداتها من المياه.وعلى اساس ذلك تهدف الدراسة الى بيان ما تعانيه الدول العربية وبخاصة العراق من شح الموارد المائية، وزيادة التنافس بين الاستخدامات القطاعية المختلفة المنزلية والصناعية والزراعية والسياحية، حيث تنامي الطلب على المياه لتأمين احتياجات النمو السكاني في ظل ضعف المنظومة الادارية والمؤسسية التي تؤلف ادارة مختلف جوانب قطاع المياه فضلا عن ضعف التعاون بين مختلف الاطراف العربية في مجال ادارة المياه المشتركة مما يتطلب معالجة التحديات وتبني الادوات والتدابير المناسبة وصياغة اللوائح القانونية وبناء القدرات البشرية بما يكفل حسن إدارة المياه وترشيد استخدامها لضمان علاقات أفضل بين الدول وبعيدا عن الازمات وبالنسبة الى العراق ففي ظل الاستخدامات المتعددة للمياه ينبغي الاخذ بالمتضمنات الاقتصادية لادارة استخدام المياه، فبالرغم من وفرة مياهه الا انه يعاني من تحديات ومعوقات مائية صعبة ينبغي مواجهتها في اطار من الادارة المتكاملة كمدخل اساس للتنمية المستدامة.


Article
The use of water resources in light of the challenges of water security in Iraq
استخدام الموارد المائية في ظل تحديات الأمن المائي في العراق

Authors: ثائر محمود رشيد العاني --- علا علاء حسين
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 103 Pages: 275-294
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Iraq suffers from lack of water resources supply because the headwaters of the rivers located outside its borders and the influence of upstream countries on the quantities of flowing water, in addition to the increase of pressure on available water as a result of population increase and not adopting the principle of rationalization where misuse and wastage and lack of strategic vision to treat and manage water use in accordance with the economic implications fall. This is reflected fallout on water security and subsequently on national and food security, while the issue of using water resources is development top priority in different countries in the world because of the importance of water effect on the security of individuals and society in light of population increase and the fluctuation of water resources and lack of incoming water in addition to the increase of salinity and the decrease of water levels and its fluctuation and its reflect on the agricultural sector and its deterioration, as well as the need of industry of all types to water in light of the expansion of industrial activities that Iraq might experience, in addition to the importance of using water in power plants , water law prices is considered one of the factors that led to disruption of water security in Iraq where waste and misuse and loosing big quantities of water in terms of not applying economic implications for water use and hence the importance of adopting a comprehensive strategic plan to determine the factors of water deficit problem and taking in consideration the economic vision and the international experience in managing supply and demand on water that can be applied in Iraq, this is why this study focused on the economic implications of integrated water management in accordance to a strategic perspective to limit the crisis of water in Iraq

المستخلص يعاني العراق من نقص امدادات الموارد المائية لوقوع منابع الانهار خارج حدوده وتأثير دول المنبع على الكميات الواردة من المياه، كما ازدادت الضغوط على المياه المتاحة نتيجة الزيادة السكانية وعدم اعتماد مبدأ الرشادة والعقلانية حيث سوء الاستخدام والهدر، وغياب الرؤية الستراتيجية لمعالجة وادارة استخدامات المياه وفق المتضمنات الاقتصادية، مما انعكس بتداعيات على الامن المائي، ومن ثم على الامن الغذائي والقومي، في حين تعد قضية استخدام الموارد المائية قمة اولويات التنمية في بلدان العالم المختلفة لأهمية تأثير المياه في امن الفرد والمجتمع في ظل زيادة عدد السكان وتذبذب مصادر الموارد المائية وقلة الوارد منها ، فضلا عن زيادة نسبة الملوحة ونقص مناسيب المياه وتذبذبها وانعكاس ذلك على القطاع الزراعي وتراجعه؛ فضلا عن حاجة الصناعة الى المياه بكل فروعها في ظل التوسع في الانشطة الصناعية التي يمكن ان يشهدها العراق، فضلا عن اهمية استخدام المياه في محطات توليد الطاقة، ويعد رخص المياه احد العوامل التي ادت الى اختلال الامن المائي في العراق حيث الهدر وسوء الاستخدام وضياع كميات كبيرة من المياه في اطار عدم تطبيق المتضمنات الاقتصادية لاستخدامات المياه من هنا تأتي اهمية تبني خطة ستراتيجية شاملة للوقوف على ابعاد مشكلة العجز المائي والاخذ بنظر العناية الرؤية الاقتصادية والتجارب الدولية في ادارة العرض والطلب على المياه التي من الممكن تطبيقها في العراق، لذا ركزت الدراسة على المتضمنات الاقتصادية للادارة المتكاملة للمياه على وفق منظور ستراتيجي للحد من ازمة المياه في العراق .


Article
The use of water resources internationally and their implications for the water issue globally
(استخدامات الموارد المائية دوليا وتداعياتها على قضية المياه عالميآ

Authors: ثائر محمود رشيد العاني --- علا علاء حسين
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 104 Pages: 239-254
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The rivers are the main source of fresh water for many countries and the great development which is considered as one of the sustainable development elements in its various agricultural, industrial, domestic and environmental fields .The countries of the world seek food security and water security in order to ensure the basic needs of citizens .Because their distribution is uneven in many regions of the world with different human needs, which leads to conflicts over water sources, especially those located in one international river basin .This has led to the emergence of internationallegal rules governing the management of The problem revolves around the dialectic between limited water resources and increased need for water use based on increased water consumption, ie, the need for drinking water, the need for expansion in the economic sectors, and the attendant increase in consumption and consumption .Water in industry, agriculture and other economic activities in light of the lack of guidance in water use and the lack of strategic planning for many countries in this world on the demand side either supply side there is an increasing demand for countries to increase their quotas And the lack of strategic planning, especially in the Arab region .All indications indicate that the future of water is very dangerous, so that everyone agrees that the conflict on water is the characteristic that will characterize the next decade, so it is represented by the administration It is not the right of any coastal country to invest inshared water resources in away that harms other countries and to enhance confidence and cooperation through the establishment of joint committees that are concerned with the management and management of international water Common

المستخلصتعد الانهار المصدر الرئيس للمياه العذبة بالنسبة للعديد من الدول وما صاحبه من تطور كبير اذ ان المياه واحدة من عناصر التنمية المستدامة في مختلف مجالاتها الزراعية والصناعية والمنزلية والبيئية, وان دول العالم تسعى لتحقيق الأمن الغذائي ومعه الأمن المائي بغية تأمين الاحتياجات الأساسية للمواطن ،فمشاكل المياه كانت وما تزال مستمرة، وذلك لأن توزيعها لا يتكافأ في مناطق عديدة من العالم مع الاحتياجات البشرية المختلفة ، مما يؤدي إلى نشوب النزاعات حول مصادر المياه ، لاسيما تلك التي تقع في حوض نهر دولي واحد ولقد أدى ذلك إلى ظهور قواعد قانونية دولية تنظم إدارة واستغلال الأنهار الدولية إلا أنها غير فاعلة ؛ فضلاً على اعتماد المياه ورقة ضغط سياسي واقتصادي , فتتمحور المشكلة حول الجدلية القائمة بين محدودية الموارد المائية وازدياد الحاجة الى استخدامات المياه بناء على زيادة استهلاك المياه اي الحاجة الى مياه الشرب والحاجة الى التوسع في القطاعات الاقتصادية ، وما يصاحب ذلك من زيادة استخدام واستهلاك المياه في الصناعة والزراعة وبقية الانشطة الاقتصادية الاخرى في ظل عدم الرشادة في استخدامات المياه وغياب التخطيط الستراتيجي للعديد من دول العالم هذا من ناحية الطلب اما جانب العرض فأغلب الدول تطالب بزيادة حصصها المائية على حساب الدول الاخرى المرافق الى تخلف طرق الاستهلاك المائي وغياب التخطيط الستراتيجي لا سيما في المنطقة العربية وتشير كل الدلائل إلى أن مستقبل المياه هو في غاية الخطورة حتى أن الكل يجمع على أن الصراع على المياه هو السمة التي سوف يتميز بها العقد القادم ، لذا تتمثل الادارة المثلى للاحواض المائية المشتركة بالتفاهم المشترك والاستخدام الامثل للموارد المائية ولا يحق لاية دولة متشاطئة ان تقوم بأستثمار الموارد المائية المشتركة بأسلوب يلحق الضرر بالدول الاخرى ، وتعزيز الثقة والتعاون من خلال اقامة اللجان المشتركة التي تختص بأدارة وتنظيم المياه الدولية المشتركة.


Article
The priority of government investment for companies manufacturing sector in Iraq
أولوية الاستثمار الحكومي لشركات قطاع الصناعة التحويلية في العراق

Authors: ثائر محمود رشيد العاني --- مهج صالح مظلوم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 107 Pages: 382-395
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe study aimed at clarifying the contradictions of the general industrial companies despite the investment allocations and the government investment expenditure on manufacturing activities under the so- called rehabilitation programs. However, this did not contribute to a certain extent in the growth and industrial leap in the direction of developing the activities of the sector Industrial sector in Iraq because of the lack of adoption of a number of basic principles towards the need to take priority of investment in the field of manufacturing and industrial decision-making in the restructuring of industry according to the priorities of investment in light of the international industrial trend, Tosmarah available to the manufacturing industry and the selection of those companies that can achieve successful investments and ensure the restructuring of general industrial companies. As well as the presentation and explanation of the legislative and institutional frameworks that facilitate the process of industrial investment and the definition of industrial capabilities and the possibilities of cooperation with the private sector through various mechanisms and methods to adapt to the reality of the competitive advantages of industrial companies globally, including the ability to meet domestic demand, to develop production processes and workers and improve product quality and systems Working and securing the legal and banking environment for companies, including the development of industrial policy legislation that protects the national product to avoid external pressures

المستخلصاستهدفت الدراسة توضيح جملة التناقضات التي تعاني منها الشركات الصناعية العامة بالرغم من التخصيصات الاستثمارية و الانفاق الاستثماري الحكومي على انشطة الصناعة التحويلية , الا ان ذلك لم يسهم الى حد معين في احداث نمو وقفزة صناعية باتجاه تطوير انشطة القطاع الصناعي العام في العراق وذلك بسبب عدم اعتماد جملة مبادئ اساسية بأتجاه ضرورة الاخذ بأولوية الاستثمار في مجال الصناعة التحويلية واتخاذ القرار الصناعي وفق اولويات الاستثمار في ظل التوجه الصناعي الدولي لذا ينبغي تحديد الفرص الاستثمارية المتاحة بالصناعة التحويلية واختيار تلك الشركات التي يمكن ان تحقق استثمارات ناجحة وضمان اعادة هيكلة الشركات الصناعية العامة . فضلا عن عرض وشرح الاطر التشريعية والمؤسسية التي تسهل عملية الاستثمار الصناعي والتعريف بالقدرات الصناعية وامكانيات التعاون المشترك مع القطاع الخاص من خلال اليات واساليب عدة للتكيف مع واقع المزايا التنافسية للشركات الصناعية عالميا بما يتضمن القدرة على تلبية الطلب المحلي, لتطوير عمليات الانتاج والعاملين وتحسين جودة المنتج وانظمة العمل وتامين المحيط القانوني والمصرفي للشركات مع ما يتضمن ذلك من وضع تشريع السياسات الصناعية التي تؤمن الحماية للمنتج الوطني لتفادي الضغوط الخارجية .


Article
strategic of development to mini industrial
ستراتيجية دعم وتطوير الصناعات الصغيرةفي ضوء تقويم فاعلية مبادرات القروض في العراق

Authors: محمد علي موسى المعموري --- ثائر محمود رشيد العاني
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2010 Volume: 16 Issue: 58 Pages: 80-103
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

أفرزت الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي عانى منها الاقتصاد العراقي العديد من الاثار السلبية وتكريس بيئة من شانها التشجيع على اقامة مشاريع صناعية وخدمية لا تتناسب وتغيرات السوق وتعتمد على آلات ومعدات بسيطة وتشتمل أعمال حرفية يدوية الصنع وبائعي التجزئة ومختلف انواع الورش والمصانع والمعامل غير المرخص لها وغير المجازة قانونا، حيث أنتشار المشروعات بشكل عشوائي غير منتظم بعيدا عن رقابة وسيطرة الدولة. وسعيا الى تحقيق موازنة نسبية تسمح لها الاستمرار في البقاء ولعدم قدرتها على المنافسة مع نظيرتها من المصانع تلك التي تتمتع بمزايا تنافسية فأنها تكون مضطرة اغلب الأحيان إلى زيادة مستوى الغش الصناعي والتجاري في منتجاتها وخفض مستوى الجودة. باعادة تدوير الإنتاج لبعض المواد الأولية مثل البلاستيك والألمنيوم وأستخدام قطع الغيار المستعملة ليصبح ذلك جزء من ثقافة السوق والقائمين على القطاع الصناعي (أفراد وشركات) .
ان مجمل هذه الاسباب تعزى اساسا الى عدم تبني ستراتيجية صناعية لدعم قطاع الاعمال الخاص وخصوصا المصانع الصغيرة، وغياب التنظيمات المسؤولة عن توجيه المستثمرين الصغار في ظل تزايد اعداد العاطلين وماينجم عن ذلك من تزايد مستويات الفقر، بحيث دفع ذلك الى العمل في اقتصاد الظل ليجتذب مختلف الانشطة الصناعية وخصوصا الخدمية منها والاعمال النمطية بسيطة التكنولوجيا من مثل ورش الميكانيك والكهرباء والخدمات الصناعية الاخرى وأنشطة الخدمات المنزلية والتصليح والصيانة وهذه الانواع من الانشطة تتصف بعدم وجود ترخيص رسمي بمزاولة المهنة ولا تخضع لقوانين العمل، وتفتقر لمعايير الصحة والسلامة المهنية ولا يوجد كيان مستقل أو تنظيم نقابي او اتحادي لها. حيث سهولة مزاولة النشاط سواء كان إنتاجيا أو مهنيا. بناء على ذلك ان تحليل الجوانب المحيطة بالصناعات الصغيرة تلك التي عملت واثبتت نجاحات طيلة فترة الحصار الاقتصادي في تلبية الطلب المحلي قبل تعرضها لحالة الانهيار والتوقف وتحقق خسائر يتطلب تذليل العوائق الادارية والتمويلية والتسويقية والفنية خصوصا وان انشاء المشاريع الصغيرة تعد مدخلا اساسيا لحل مشكلة البطالة والفقر في العراق .


Article
الابعاد الاقتصادية لستراتيجية ادارة المياه في ضوءتحديات أزمة المياه وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

تحولت المياه في ظل تزايد النمو السكاني ومعدلات الاستهلاك والندرة الملحوظة في مصادرها إلى محور من أهم محاور الصراع الدولي في الربع الأخير من القرن الماضي . حتى أن البعض تنبأ بنشوب حروب بين الدول بسبب المياه خلال القرن الحالي في ظل صدور العديد من التقارير الدولية التي تحذر من "شح" المياه وندرتها، وتبنيها لسياسات جديدة تعتمد ترشيد استهلاك المياه احد اهم اهدافها ومنها ما صدر عن البنك الدولي والمجلس العالمي للمياه ..
ويتزايد مع ذلك أيضًا تبني العديد من الدول والمؤسسات لفكرة تدويل المياه وطرح مشاكلها على المستوى الدولي، وصولا الى تسعيرها كما اقترح البنك الدولي ونتيجة لهذا وغيره أصبحت المياه في ظل الصراع المحموم عليها إحدى مرادفات الأمن القومي ، فمع مطلع القرن الحادي والعشرين يكون الصراع على امدادات المياه الحيوية خطر قائم على الدوام في جميع مناطق العالم في ظل وضع الطلب المتزايد ، ولكون ان اغلب المصادر الرئيسة للمياه والاسيما، في المنطقة العربية يشترك فيها بلدان أو أكثر ولان الدول المتشاطئة غالبا لاتوافق على الاجراءات التفاوضية الخاصة بأقتسام الامداد المتاح من المياه ، فأن ذلك يعني زيادة الخلاف وربما اثارة الصراع ، وسيكون هذا الخطر شديدا بشكل خاص في المناطق التي ينخفض فيها هطول المطر كما هو حال معظم الدول العربية المعتمدة على الانهر كمصدر رئيسي للمياه (نهري دجلة والفرات ، نهر النيل، نهر الاردن) لتلبية حاجاتها الاساسية ، ومالم يتم ايجاد السبل الكفيلة لترشيد الاستهلاك من موارد المياه المتاحة فأن أية زيادة في أستخدام المياه وسوء استغلاله سيؤدي الى أزمة حقيقية ولاسيما ؤ في ظل زيادة عدد السكان والاستخدام الصناعي والزراعي المتزايد.
من جهة اخرى ان تغير المناخ العالمي سيزيد من تعقيد معادلة عرض المياه والطلب عليه فكلما ازدادت كلما كانت غازات الدافئة في الغلاف الجوي، فان متوسط درجة الحرارة سيرتفع وانماط هطول المطر ستتبدل في اجزاء كثيرة من العالم ، ويمكن ان يؤدي ذلك الى مستويات اعلى من المطر في بعض المناطق ومستويات اقل في مناطق اخرى ويعتقد العلماء والباحثين في هذا المجال ان معظم المناطق الداخلية الدافئة مثل شمال افريقيا التي يمر عبرها نهر النيل وجنوب غرب اسيا التي يجري عبرها نهري دجلة والفرات ستقل امداداتها من المياه .


Article
الصناعة وحماية حقوق الملكية الفكرية في بيئةالاعمال الصناعية غير المنظمة في العراق

Authors: د. ربيع خلف صالح --- د. ثائر محمود رشيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 30 Pages: 207-231
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تشهد البيئة الاقتصادية في العراق مزيدا من التدهور وشيوع مظاهر الفساد المالي والاقتصادي وحالات الغش الصناعي والتجاري والتقليد واختلاف أنواعه وأشكاله للمواد والسلع الصناعية غير المطابقة للمواصفات ولمنتجات غير معروفة مصادرها في بيئة تتسم بعدم اقرار قواعد منظمة لأقتصاد السوق حيث نشوء ومزاولة صناعات وحرف غير رسمية وبيع وتسويق واستيراد مصنوعات في اقتصاد يتسم بعدم الشفافية حيث اقتصاد الظل ، اذ لا يوجد تراخيص لمزاولة الانشطة بحيث يلتزم صاحب العمل او المستثمر بقوانين الدولة ويخضع لقانون العمل والضوابط الادارية والتنظيمية الحكومية فهو بعيد عن امكانية انفاذ القوانين والتشريعات التي تصدرها الدولة فضلا عن سهولة الدخول الى هذا النوع من الانشطة .
وفي ظل الاوضاع الحالية فانه من المتوقع استمرار تدهور الصناعة العراقية في بيئة اعمال غير رسمية وتفشي حالات الغش الصناعي والتجاري حيث الانفتاح والمنافسة الدولية ومواجهتها تحديات جدية في ظل الضغوط الدولية جراء تطبيق اتفاقيات دولية وخصوصا اتفاقية حماية حقوق الملكية الفكرية في حال انضمام العراق الى منظمة التجارة العالمية في ظل التشوهات الهيكلية التي تعاني منها الصناعة . وعليه فأن عملية نقل وتوطين التكنولوجيا وتطويعها سيكون أمرا صعبا ومكلفا للغاية اضافة الى تضييق الخيارات امام خيار القبول بالاستثمار الاجنبي المباشر مع ضعف الاستفادة في ظل ضعف القاعدة العلمية والمعرفية ونقص في كفاءة رأس المال البشري .


Article
Assessing the efficiency Economic performance of the diyala General company for electrical industries for the Period (2000-2010)
تقييم كفاءة الاداء الاقتصادي لشركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية للمدة (2010 - 2000)

Authors: ثائر محمود رشيد العاني --- علي وهيب عبد الله
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 75 Pages: 242-275
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Facing industrial companies many pressures and challenges due to rapid changes in the business environment of contemporary, which requires them to do their performance look more inclusive rather than limiting performance evaluation on the financial perspective in spite of its importance, prompting companies to rethink their reality competitive through the adoption of methodologies and new philosophies to manage competitiveness of total quality management, and re-engineering of production processes, and knowledge management,... etc., as This study framework cognitive and practical "to evaluate the performance of a company Diyala General Electric Industries and how to rehabilitate in light of the options and alternatives strategy available, due to problems experienced by companies Diyala General under exposure trade of goods and services and weak competitiveness, and aims to stand on the results of evaluating the performance of the company for the development of alternatives and options Alstratejahlaadh rehabilitation company to correct its course to raise the competitiveness of the industry itself, in light of the speed changes in the economic environment domestically and internationally, in order to prophylaxis of their standard competitive to keep up with technological developments and industrial. study included three axes president, the first dealing with (the concept of assessment Aladaoualaguetsada and analysis strategic environment industry) The second phase offender Applied to study, which showed efficient economic performance of companies Diyala during the search, which led to lack of capacity utilization productivity of the company as required as well as the intensity of competition for industrial products, it all led to not to create added value to the desired level, which in turn led to low volume profit in the company as a whole, and the third dealt with ways to improve the competitive company Diyala within the vision and rehabilitation of the company. The study concluded with a number of conclusions and propose some solutions that suit and the possibility of the state and the requirements of the future stage to contribute to raising the competitiveness of the company.

تواجه الشركات الصناعية العديد من الضغوطات والتحديات بسبب التغيرات السريعة في بيئة الأعمال المعاصرة مما يتطلب منها أن تقوم أدائها بنظرة أكثر شمولية بدلاً من اقتصار تقويم الأداء على المنظور المالي بالرغم من أهميته ، مما دفع الشركات لاعادة النظر في واقعها التنافسي من خلال تبني منهجيات وفلسفه جديدة لادارة التنافسية منها ادارة الجودة الشاملة ، واعادة هندسة عمليات الانتاج ، وادارة المعرفة،...الخ ، اذ تناولت هذه الدراسة إطاراً معرفياً وتطبيقيا" لتقييم اداء شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية وكيفية اعادة تأهيلها في ضوء الخيارات والبدائل الستراتيجية المتاحة، نظرا للمشاكل التي تعاني منها شركة ديالى العامة في ظل الانكشاف التجاري للسلع والخدمات وضعف القدرات التنافسية، وتهدف الى الوقوف على نتائج تقويم اداء الشركة لوضع البدائل والخيارات الستراتيجية لاعادة تأهيل الشركة لتصحيح مسارها لرفع القدرة التنافسية للصناعة نفسها ، في ظل سرعة التغيرات الحاصلة في بيئة الاقتصاد المحلي والدولي، بغية الارتقاء بمستواها التنافسي لمواكبة التطورات التكنولوجية والصناعية. وتضمنت الدراسة ثلاث محاور رئيسة ،فقد تناول الاول ( مفهوم تقييم الاداء الاقتصادي والتحليل الستراتيجي لبيئة الصناعة ) اما الثاني فيتناول الجانب التطبيقي للدارسة، والذي أظهر عدم كفاءة الاداء الاقتصادي لشركة ديالى خلال فترة البحث مما ادى الى عدم استغلال الطاقات الانتاجية للشركة بالشكل المطلوب فضلاً عن شدة المنافسة للمنتجات الصناعية المستوردة، كل ذلك ادى الى عدم خلق القيمة المضافة بالمستوى المطلوب والذي ادى بدوره الى انخفاض حجم الارباح في الشركة ككل، والثالث تناول سبل تحسين تنافسية شركة ديالى ضمن الرؤيا المستقبلية واعادة التأهيل للشركة. وقد خلصت الدراسة الى عدد من الاستنتاجات واقتراح بعض الحلول التي تتناسب وامكانية الدولة ومتطلبات المرحلة المستقبلية للمساهمة في رفع القدرات التنافسية للشركة .

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (9)

Arabic and English (7)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (3)

2017 (1)

2016 (2)

2015 (1)

More...