research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
عقيدةُ الآخِرَة بين اليهوديةِ والمسيحيةِ والإسلامدراسةٌ مقارنة

Author: حاتم جاسم محمد
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 16 Pages: 14-39
Publisher: University of Samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

قال الله ـ تعالى ـ في كتابه الكريم : ـ
{تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ } سورة القصص : الآية 83.
{يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ}
سورة غافر : الآية 39
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّمَنْ خَافَ عَذَابَ الآخِرَةِ ذَلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ وَذَلِكَ يَوْمٌ مَّشْهُودٌ } سورة هود: الآية 103

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ } سورة البقرة : الآية 62




المقدمة
الحمد لله الذي خلق الموت والحياة ليبلو الناس أيهم أحسن عملا وجعل الآخرة دار القرار, والصلاة والسلام على رسوله محمد المبعوث مبشرا بالجنة ومنذرا من النار , وعلى من سبقه من الأنبياء والمرسلين الأخيار, وآله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين الأبرار , ومن اهتدى بهديهم وعلى نهجهم سار , من العالمين إلى يوم الدين ... وبعد ...
فإن موضوع الآخرة يعد أهم ما بعث الله ـ تعالى ـ به أنبياءه ورسله بعد الإيمان بالله ـ تعالى ـ وتوحيده , ومن ذلك جاء إهتمام الناس ولاسيما المؤمنون منذ أقدم العصور بمسألة ما بعد الموت ، ومما لاشك فيه أن هذه العقيدة التي انتشرت بين الناس في مختلف المجتمعات والفترات الزمنية ما كانت إلا تصديقاً لدعوات جاء بها أنبياء الله ـ تعالى ـ ورسله ـ عليهم الصلاة والسلام ـ منذ وجود الإنسان الأول على وجه الأرض وظلت راسخة في الذهن الإنساني حتى في الفترات التي لم يبعث الله ـ تعالى ـ فيها أنبياء أو رسل ـ أي عند الأقوام التي تعـرف بـ ( أهل الفترة ) ـ ورغم ما كان لهذه الفترات من أثر سلبي على مجمل العقائد ولاسيما هذه المفردة من العقيدة حيث شط الناس وإنحرفوا وتمكنت منهم الخرافات وأهواء الأنفس ووسوسة الشيطان ومما ساعد في ذلك هو أن هذه العقيدة من الأمور الغيبية , فقد بقي لدى الكثير من الناس شعور بأن الحياة الدنيا ما هي إلا مرحلة عابرة تعود بعدها النفس بعد مفارقتها البدن إلى حياة أخرى ، حيث أن العقل السليم لا يمكن أن يقبل مساواة الأخيار بالأشرار والصالحين بالفجار ، فهذا ليس من العدل في شيء ، ومن أجل ذلك لا بد أن تكون هناك حياة أخرى بعد هذه الحياة يلقى فيها كل إنسان جزاء ما قدم ، إن خيراً فجزاؤه خير ، وإن شراً فجزاؤه شر، وأن الحياة الدنيا ليست نهاية المطاف وإنما نهايتها بداية لحياة أخرى .
ولما لهذا الموضوع من أهمية كونه من أصول الدين والعقيدة في جميع الأديان فقد وجدت أن البحث فيه له ثمار كثيرة خصوصا إذا ما كان طابعه المقارنة بين ما تقوله الأديان الثلاثة ـ اليهودية والمسيحية والإسلام ـ بخصوصه في مختلف الفترات الزمنية وقد إقتضت طبيعة البحث أن يكون على أربعة مباحث وكالآتي :ـ
المبحث الأول : خصصته لاستعراض معنى الآخرة في اللغة والاصطلاح وجاء على مطلبين , المطلب الأول : المعنى اللغوي , والمطلب الثاني : المعنى الاصطلاحي .
المبحث الثاني : إستعرضت فيه عقيدة الآخرة في الديانة اليهودية .
المبحث الثالث : عقيدة الآخرة في الديانة المسيحية .
المبحث الرابع : الآخرة في الديانة الإسلامية .
حيث راعيت التسلسل الزمني في الكلام عن هذه العقيدة في كل من الديانات الثلاث , إلتزمت فيه الحيادية والموضوعية , واستشهدت في طرح ما يقوله أصحاب كل ديانة بنصوص من كتبهم نفسها ولم أعتمد في ذلك إلا على أكثر المصادر تعبيرا عن ماتقوله وتعتقده كل ديانة . وأسأل الله ـ تعالى ـ أن أكون قد وفقت في عملي هذا , وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم , وأن ينفع به من ابتغى في عقيدته الحق والصواب , إنه نعم المولى ونعم المجيب , والحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومن والاه .


Article
معنى صفة الكلام الإلهي وتاريخ ظهوره

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe meaning of divine speech And the History of its EmergenceThe study deals with a number of basic issues and question that accompanied them .The study shows that the age of sahaba is void of this problem it shows the efforts paid by scholars and officials to eliminate this problem .The study focuses on the historical death for the problem through mentioning the first person to call for this question and the factors that helped in its widespread .

المقدمة الحمد لله المتفضل بالجود والإحسان المنعم على عباده بنعم لا يحصيها العد والحسبان ، أنعم علينا بإنزال هذا القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان, وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله سيد ولد عدنان، المؤيد بالحجة والبرهان، المبعوث بأكمل الأديان، المنعوت في التوراة والإنجيل والقرآن صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأزواجه وأصحابه ومن تبعهم بإحسان؛ صلاة وسلاما ما ترجم اللسان عن مخفي الجنان. ثم أما بعد: فهذا بحث في بيان معنى صفة الكلام الإلهي وتاريخ ظهوره, وتكمن الغاية منه في الوقوف على معنى الكلام الإلهي وتحرير المصطلحات المتعلقة به عند اللغويين والنحاة وأرباب الفرق الإسلامية التي تناولته بالتفصيل باعتباره من أقدم المشاكل في تاريخ العقائد الإسلامية, والتي ظهرت منذ وقت مبكر في تاريخ دعوته ونهضته . وقد جاء هذا البحث منقسما إلى خمسة مطالب رئيسة: المطلب الأول: في بيان معنى الكلام الإلهي عند أصحاب اللغة وأرباب اللسان, ولما كان للنحاة رأي آخر في حديثهم عن الكلام وأقسامه, لذلك جاء المطلب الثاني ليتحدث عن مذاهب النحاة في تحريرهم لمعنى الكلام, ثم مطلب ثالث في بيان معنى الكلام الإلهي من حيث تركيبه الإضافي, والذي تناول بيان معنى شقي المركب كل على حدة, فأفصح عن معنى الكلام أولا, وتلاه ببيان معنى الشق الآخر ألا وهو معنى نسبته للإله سبحانه وتعالى, ثم تطرق المطلب الخامس إلى معنى الكلام الإلهي عند أرباب المقالات الإسلامية وأصحاب العقائد الذين تباينت آرائهم ومذاهبهم في تحديد المراد من الكلام الإلهي, وأخيرا المطلب الخامس والذي عرج على العمق التاريخي لظهور الكلام الإلهي على صورة مشكلة أحدثت انقسامات فكرية كبيرة ترتب عليها فيما بعد إلى ظهور مذاهب وتيارات متنوعة حرصت على إثبات آراءها في معترك الخلافات العقائدية والفكرية, ثم خاتمة واهم النتائج التي توصل إليها البحث .


Article
الالوهية في فلسفة ابن رشد

Authors: د. فرحان محمود شهاب --- د. حاتم جاسم محمد
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2008 Volume: 15 Issue: 2 Pages: 233-259
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

غير متوفرة

Keywords


Article
أقوال الإمام ابن ماكولا ـ رحمه الله ـ في الجرح والتعديل دراسة نقدية

Authors: د. حاتم جاسم محمد الجميلي --- م. عدي جاسم حمادة الجبوري
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 19/2 Pages: 78-110
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Gaze at the Yazidi
نَظَراتٌ في الديانةِ الإيزيديَّةِ

Author: Hatam Jasim Mohammed Haedar حاتم جاسم محمد حيدر
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2015 Issue: 23 Pages: 89-115
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Find the subject of Yazidi religion is of great importance because it highlights one of the most religions mysterious and unfathomable depths of human group closed itself cut off from other human groups of ethnic, religious and cultural terms and other aspects of other life because the nature of confidentiality and anonymity of all time and did not know about anything but of the Yazidi birth, and although it is a religious minority, but the vocabulary of nodal status and legislation of most historical eras, And Tqmst a number of manifestations of religion brought by the prophets of God and His messengers peace be upon them for survival and the preservation of its existence and continuity, even looked like a book historically tells the story of religion in all its forms and types where borne lumpy between a semblance of uniformity and dualism and polytheism and idolatry exclusive and characterized from other worship Satan, who they call (Melek Taus) for fear of it and impetus to evil and make it intended first and most important in worship and the owner of the largest share of the Creed and prestige, then after comes a number of gods which are have degrees of significance is much less than the devil and value or (Melek Taus) Which asserts that it is not an Islamic band and makes them more often like Matkon beliefs of ancient pharaohs, known as (individualization) any belief great God and to his side a number of small gods, and wholesale, the Yazidi religion is a small window to the human community and all its contradictions and Archive for most of the movements and calls religiosity of the various from the far right to the far north hence the importance of the study and research on the subject. As the Yazidi religion characterized by secrecy and isolation, it has not been enough study and research, and it represents one of the most important religious minorities in Iraq, which abounded words and ideas in what they were and what they and their assets and their origin, it is the man who said to be Islamic band and attributed to Yazid, and the man who said it was one of the religious difference Zoroastrianism, and the man who said it monotheistic religion old veered over time due to social and political factors and even geographical due to the nature of the place, which is spread when followed and frequent boredom and the bees that surround them, and the latter is to say, whom I adopted in determining the nature and origin of this religion because it is powered by a lot of realism evidence That was why I chose to write on this subject.

إن البحث في موضوع الديانة الإيزيدية له أهمية كبيرة لأنه يسلط الضوء على واحدة من أكثر الديانات غموضاً ويسبر أغوار مجموعة بشرية مغلقة على نفسها منقطعة عن غيرها من الجماعات البشرية من الناحية العرقية والدينية والثقافية وسائر نواحي الحياة الاخرى لأن طابعها السرية والكتمان على مر العصور ولا يعرف عنها شيئ الا من كان إيزيديا بالولادة, ورغم أنها أقلية دينية لكن فيها مفردات عقدية وتشريعات وضعية من معظم الحقب التأريخية, وتقمصت جملة من مظاهر التدين التي جاء بها انبياء الله تعالى ورسله عليهم الصلاة والسلام من أجل البقاء والحفاظ على كيانها واستمراريته, حتى بدت وكأنها سفراً تأريخياً يحكي قصة التدين بكل أشكاله وأنواعه حيث تنقلها العقدي بين ما يشبه التوحيد والثنوية وتعدد الآلهة والوثنية الخالصة, وتميزت عن غيرها بعبادة الشيطان الذي يسمونه ( طاووس ملك) خوفا منه ودفعا لشره وجعله المقصود الاول والاهم في العبادة وصاحب الحصة الأكبر من العقيدة والمكانة, ثم يأتي بعده عدد من المعبودات التي تحظى عندهم بدرجات من الاهمية والقيمة اقل بكثير من الشيطان أو (طاووس ملك) الامر الذي يؤكد أنها ليست فرقة إسلامية ويجعلها أكثر الاحيان أشبه ما تكون بمعتقدات الفراعنة القدماء التي تعرف بــــــ ( التفريد) أي الاعتقاد بإله كبير وإلى جانبه عدد من الآلهة الصغيرة, وبالجملة فإن الديانة الإيزيدية نافذة صغيرة الى المجتمع البشري بكل تناقضاته وإرشيف لمعظم حركات ودعوات التدين على إختلافها من أقصى اليمين الى أقصى الشمال ومن هنا جاءت أهمية الدراسة والبحث في هذا الموضوع .وحيث ان الديانة الإيزيدية تميزت بالسرية والانغلاق فإنها لم تحظ بما يكفي من الدراسة والبحث, ولكونها تمثل واحدة من أهم الاقليات الدينية في العراق التي كثرت الاقوال والآراء في كنهها وماهيتها وأصولها وأصلها, فمن قائل أنها فرقة إسلامية ونسبها الى يزيد بن معاوية, ومن قائل انها إحدى الفرق الدينية الزرادشتية, وقائل أنها ديانة توحيدية قديمة انحرفت بمرور الزمن بفعل العوامل الاجتماعية والسياسية وحتى الجغرافية بسبب طبيعة المكان الذي ينتشر فيه اتباعها وكثرة الملل والنحل التي تحيط بهم, وهذا الأخير هو القول الذي تبنيته في تحديد ماهية وأصل هذه الديانة لأنه مدعوم بالكثير من الأدلة الواقعية وهذا كان سبب اختياري للكتابة في هذا الموضوع .


Article
أدلة المعتزلة السمعية على أن القران مخلوق وأهم الاعتراضات عليها

Authors: م. سامي عويد احمد --- أ. م. د. حاتم جاسم محمد الجميلي
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2013 Volume: 20 Issue: 11 Pages: 33-53
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This research deals with the doctrinal issues in the history of the seclusion school especially, and our Islamic heritage in general. When the matter of the divine speech one of the most important ones which stuck to the exclusionists and proceeded their doctrine since its establishment and development until its decline as an independent doctrine then its inclusion within other teams adopter as origins from which they extract their religious doctrines. This aspect toah a wide range of the political, doctrinal, and scientific conflict that leaves its considerable effect on the concentration on its researches and researching about its inside aspects.The importance of this subject lies un the stocking the most important auditory evidences independently from the mental ones which were the forerunner in the activities of the seclusions all in their reporting this doctrine which belongs to there, because it is known for them that concentration on mentality in attestation the religious doctrines ; therefore their interests in the auditory evidences dispersed here and there in the details their compositions and researches, whereas this research came to shed light on the most important evidences and emendations about them. This research included three points: the first one dealt with the attribution of this article from the mouths of their people not from the toques of the opponents, the second dealt with their most important evidences which they took from the Holy Quraan not from the generous prophetic tradition. Then, the third one dealt with their most important evidences by which they inferred from the holy Holy Quraan, showing the most important objections, also the third one was about their inference by the honest prophetic tradition, then the most important emendations of these evidences, and finally an abstract of the most important outcomes.

Keywords

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2015 (1)

2013 (3)

2009 (1)

2008 (1)