research centers


Search results: Found 17

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by

Article
الراضي بالله ... الخليفة الشاعر دراسة في الأغراض والخصائص

Author: حسين عبد العال اللهيبي
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2010 Volume: 14 Issue: 62 Pages: 125-152
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

لما بويع المقتدر بالله بالخلافة بعد وفاة أخيه المكتفي سنة 295هـ ، وهو ابن ثلاث عشرة سنة ، اضطرب حبل الخلافة ، وشهد البلاط العباسي صراعاً دموياً على السلطة ، بسبب تغلّب الأتراك وسيطرتهم على الأمور ، واستبدادهم بالسلطة ، وكان من آثار هذا الصراع أن خلع المقتدر ثلاث مرّات ، وانتهى أخيراً بمقتله .
قرّر الأتراك بعد مقتل المقتدر تنصيب القاهر بالله خليفة له ، وقد عرف القاهر بعدائه لآل المقتدر ، فما إن تمت البيعة له حتى قبض عليهم وعذبهم ، وصادر أملاكهم ، واعتقل الراضي بالله بن المقتدر ، وعذب جدّته شغب – أم المقتدر – عذاباً شديداً خلافاً لما كانت تعامله في خلافة ولدها المقتدر من الإحسان إليه ، والترفق به ، فقضى الراضي مع جدّته وأخوته سنتين من خلافة القاهر في فاقة وبؤس .
اعتمد القاهر في سياسته على البطش والقوّة ، فأخذ شرُّه يتفاقم ، وقد نال الأتراك أنفسهم من بطشه شيءٌ كثير ، إلاّ أنّ هذه السياسة لم تعقب منه إلاّ تقويض ملكه ، وزوال سلطانه ، فسرعان ما انتقض عليه الأتراك ، وخلعوه ، ونصبوا الراضي بالله خليفة مكانه .
وتبدو مكانة الراضي بالله بين خلفاء بني العباس في أمورٍ كثيرةٍ منها : ( أنّه آخر خليفة له شعرٌ مدوّن ، وآخر خليفةٍ انفرد بتدبير الجيش والأموال ، وآخر خليفة خطب له على منبر يوم الجمعة ، وآخر خليفة جالس الندماء ، ووصل إليه العلماء ، وآخر خليفة كانت مراتبه وجوائزه وخدمه وحجابه تجري على قواعد الخلفاء المتقدمين )(1) . وهذا ما أكد لي أهمية الموضوع فاخترته لدراسة شعره الذي جمعه أبو بكر الصولي ضمن كتابه (أخبار الراضي بالله والمتقي لله) .

Keywords


Article
شِعْرُ مُحْي الدِّين بن قُرناص الحموي دراسة وتوثيق

Author: حسين عبد العال اللهيبي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 31 Pages: 74-115
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Muhiyydeen bin Qurnaas al-Hamawi is a Syrian poet from a noble and famous family in Hamat . He was born and lived in the Seventh Century A. H. He was on of the anonymous forgotten poets to whom researchers and scholars did not pay enough care and attention.Although Ibn Qurnaas was a famous poet who devoted his life for and was faithful to his poetry, his biographers did not define him sufficiently. Their biographies did not even enrich his curriculum vitae and that of his family. Availability of information on him was one of the obstacles that face the current researcher in collecting his works and writing his biography.Al-Miqreezy, for instance, was so interested in him, even so, he did not mention but fewer of his poetry and little biography of his family. Paradoxically, none has talked about his birthday, bringing up, or study. Amazingly, Ibn Qurnaas was neglected though he was among the top poets who wrote Divans in the Middle Ages and was so eloquent, witty, and of a high ability to express his emotions and sensations. Accordingly, the researcher believes that a study of Ibin Qurnaas and his poetry will contribute to the literary studies.The present study aims at collecting and verifying his poetry. Such poetry reflects the nature of life the poet had practiced and, in a way, has a rich material that deserves to be studied and contemplated. The researcher has consulted literary as well as historic resources such as al-Miqreezy (died in 845 A. H.), al-Umary (died in 749 A. H.), and Ibn Hujja al-Hamawi (died in 837 A. H.). The study has fallen into two parts: the first deals with his life and poetry while the second is his divan, verified and collected from literary and historic resources. Part One, however, includes three sections the first of which deals with his biography, the second with the different purposes of his poetry, and the third with the artistic zcharacteristics of that poetry .

محي الدين بن قرناص أديبٌ شامي من أهل حماة ، من بيت معروف بالفضل والأدب ، عاش في القرن السابع الهجري ، وهو أحد الذين لم تطلهم يد الدراسة والبحث والاهتمام والعناية من قريبٍ أو بعيد ، بل ظلّ في عداد الأدباء المغمورين بل المنسيين . ولا نكاد نظفرُ في مصادر ترجمته بشيءٍ ذي غناءٍ عن سيرته ، أو ما يتعلّق بنشأته ودراسته وأسرته ، إذ تظلُّ معلوماتنا عنه قليلة جدّاً ، لا تفي بالغرض المطلوب ، إذ لم تصلنا ترجمة وافية عنه ، وهي إحدى العقبات التي واجهت الباحث خلال تتبعه لسيرته ، وجمع شعره . وربما كان المقريزي ( ت 845 هـ ) أكثر عناية به من غيره ، ومع ذلك فإنّه لم يذكر شيئاً عنه سوى نسبه وشيءٍ من شعره ، أما مولده وما يتعلّق بنشأته ودراسته فلا نجد له أثراً عنده ، ولا عند غيره ، وهو أمر يثير الدهشة والاستغراب ، إذ كيف أغفلت هذه المظان ترجمة أديب موهوب مثل محي الدين بن قرناص الذي يعدُّ بحقّ في الذروة من كتاب الدواوين في العصر الوسيط ؛ لبلاغته ، ودقة تفكيره ، وحسن تأنيه في الكتابة مع ما يمتلك من قدرة عالية في التعبير عن أحاسيسه ومشاعره .


Article
ظاهرةُ الاقتباس في شعر صفي الدين الحلي دراسة بلاغية

Author: حسين عبد العال اللهيبي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2014 Volume: 17 Issue: 4 Pages: 521-551
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

برزت مدينة الحلة كحاضرة إسلامية منذ أن اتخذها المزيديون مقرّاً لملكهم سنة 495هـ ، وقد عاشتْ أوج حضارتها ومجدها على عهدهم ، ومنذ ذلك الوقت أصبحت الحلة موئل العزِّ ، ومنار العلم ، وموطن العلماء والأدباء ، وقد حملت مشعل الحضارة الإسلامية ردحاً من الزمن ؛ بل صارت رمزاً يعبِّرُ عن طموحات الأمة في الأصالة والإبداع ، ونشر الثقافة العربية والإسلامية.

Keywords


Article
صورة الإمام الحسين عليه السلام في الموروث الشعري

Author: حسين عبد العال اللهيبي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 43 Pages: 389-407
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

أهل البيت d سفن النجاة، وأبواب الجنة، وغمائم الرحمة، ومعادن البركة، وأعلام الأرض، ومصابيح الإيمان؛ اصطفاهم الله، وفضّلهم على العالمين، وطهّرهم من كلّ رجس ودنس؛ لقد خصّهم الله بلطف عنايته، وحباهم رسول الله i بجميل رعايته، فأكّد على حقّهم، ونوّه بفضلهم في أكثر من موقف ومناسبة، مصرّحاً تارة، وملوّحاً تارةً أخرى، بحسب النقول المروية عنه، والتي رزقت حظّاً كبيراً من الإثبات والوثاقة؛ وما ذلك إلاّ تأكيداً على شرف قدرهم، وعظيم منزلتهم، ورفيع مقامهم عند الله تعالى، وكرامتهم ودرجتهم عند جدّهم رسول الله i؛ وليدلّ بذلك على لزوم طاعتهم، ووجوب إتباعهم، واعتقاد إمامة الأئمة منهم؛ ولأجل هذا فرض الله حبّهم، وحذّر رسول الله i من بغضهم ومعاداتهم.والإمام الحسين a هو الثالث من أئمة أهل البيت d سبط رسول الله i وحبيبه وريحانته من الدنيا، نذر نفسه للدفاع عن العقيدة، مع قسوة المعاناة التي أصيب بها، وما لقيه من شدّة الخصومة والعداء من قبل بني أمية؛ ليقتدي به في طريق الله كلّ من يبحث عن الحقيقة.تعدُّ شخصية الإمام الحسين a عند تأمّل خصائصها وسماتها الخلقية أسمى ما اتسمت به شخصية من قيمٍ ومثل وأخلاق وإباء، وقد ظلّت موضع اهتمام الشعراء وإعجابهم، بل كانت دائماً ملهماً بالغ التأثير في نفسيتهم؛ فهي تحفلُ بمراقي السمو والرفعة، وتزخر بمعاني الخلود والبقاء.لقد وجد الشعراء على اختلاف طبقاتهم وعصورهم ومذاهبهم في شخصية الإمام الحسين a ضالتهم التي ينشدونها؛ فهي أسمى ما اتسمت به شخصية من قيمٍ ومثل وأخلاق وإباء وتضحية، وفي ذلك ما يستهوي قلوبهم، ويحرّك عواطفهم، ويملك عليهم وجدانهم، ويثير شاعريتهم؛ وكيف لا؟، وهو الذي سنّ للناس سبيل الشهادة، والتضحية من أجل الحق، وعدم الركوع للظالمين، وهو القائل في معرض خطبةٍ له خطبها غداة عاشوراء بجموع الضلالة والنفاق الذين تحزّبوا لقتاله (هيهات منّا الذلة يأبى اللهُ لنا ذلك ورسولُه والمؤمنون)، وقوله يوم عرضوا عليه الأمان فأبى وقال a (والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل، ولا أفرّ لكم فرار العبيد). بهذه الكلمات التي تتفجّر عزّة وإباء سجّل التاريخ شهادة رجلٍ ظلّ مجده يتسامى، وذكره يبقى على مرّ الأيام لا تخبو ناره، ولا تضمحّل آثاره، بل يبقى مناراً دائماً يضيء الدرب للأحرار ما ضاع الدليل لديهم. لقد هام الشعراء بالحسين عشقاً، وهم يتقصّون أخلاقه الحميدة، ويتعقبون شمائله العالية، ومواقفه النبيلة؛ وصفاته وأخلاقه، وجرأته في الحق، وثباته على المبدأ؛ إلى غير ذلك مما لا تملّ روايته الألسن، ولا تكلّ ريادته القرائح، ولا تعافُ حكايته الأقلام، وهذا ما دفعني إلى اختياره موضوعاً لبحثي.ولاشك في أن اختيار الإمام الحسين a مادةً للبحث هو خطوةٌ كبيرةٌ للتعريف بجانب مهم من شخصية هذا الإمام المظلوم بما يوضح عالمية هذه الشخصية فكراً وأسلوباً، والدور الذي قام به في تصحيح المسار المنحرف، وجهاده في الله حقّ جهاده، ونصحه للأمة، وهو موضع جليل جدير بالبحث وبذل الجهد.وموضوع البحث لا يؤرّخ لسيرة الإمام الحسين a وأدوار نهضته، وإنما يتركز البحث حول شخصية الإمام الحسين وعظمته، وخصائصه السامية في الموروث الشعري.ومن هنا جاءت هذه الدراسة للوقوف على ملامح وخصائص شخصية الإمام الحسين a وكان الشعر العربي في شتّى عصوره مادة تطبيقية لهذه البحث؛ لما تضمنه هذا الشعر من إشادة بشمائل الإمام الحسين a وخصائصه وأخلاقه.


Article
سيرة الإمام محمّد الباقر عليه السلام من كتب الجمهور

Author: حسين عبد العال اللهيبي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 52 Pages: 387-407
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

بعد هذه القراءة المستفيضة في كتب الجمهور حول سيرة الإمام الباقر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب d، توصّل البحث إلى جملة من النتائج التي نحسب أنها مهمة، وهي كالآتي:1- أثبت البحث أن ولادة الإمام الباقر كانت سنة 57هـ، بعد ذكر الخلاف الواضح بين مؤرّخي الجمهور. 2- أجمع من ترجم له من مؤرّخي الجمهور على الإشادة بفضله، وجليل قدره، والإعجاب بتواضعه وزهده، والثناء على حسن سيرته.3- كان الإمام محمد الباقر من سروات أهل البيت فضلاً ونُبلاً وتقًى، وعرف بدماثة أخلاقه، وحسن تودّده إلى الناس، سالكاً في سيرته سبيل آبائه.4- كشف البحث دور الإمام محمد الباقر - a - في مجرى الحياة العلمية والفكرية ، وكان دوراً مهماً ومؤثراً.5- أثبت البحث أن وفاة الإمام الباقر كانت سنة 114هـ، وقد اختلف المؤرخون في سنة وفاته، وكيفية وفاته.6- للإمام محمد الباقر a كلمات في الحكمة والموعظة، تكشف عن خلاصة تجربته في الحياة.7- كان للإمام محمد الباقر a دور بارز في مجمل الحياة العلمية والعملية، وقد تصدّى الإمام بكلّ! جهده وطاقته إلى نقض الأفكار الهدّامة، وكشف ما التبس على الناس من بعض القضايا التي شاعت في عصره. 8- أثر عن الإمام محمد الباقر a أراء تفسيرية مهمة، فقد كان مفسراً كما وصفته المصادر، وكشفت عنه.


Article
Shihabul-Din Bin Al-Attar Al-Dunaysari His Life and What is left of his Poetry Study and Aestheticism
شهابُ الدِّينِ بن العطَّار الدُنَيْسَريحياتُهُ وما تَبَقى من شِعْرِهِدراسة وتوثيق

Author: حسين عبد العال اللهيبي حسين عبد العال اللهيبي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 20 Pages: 219-294
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Shihabul-Din Bin Al-Attar Al-Dunaysari is one of the poets of Egypt who lived in the eighth century after Al-Higra, he is a creative poet, who well capable in his art, with a great ability in expressing his feelings and senses. He started writing poetry early in his life what helped him to refine his pietism and literary genius is the artistic nature of Egypt as well as his knowing all what is related to the poetry collections of the Arab poets and memorizing their poetry, therefore he had a high ability in writing poetry which made people ask for his poetry and read it.His poetry is an honest image reflecting the nature of life which he lived, and the specifications of his time which was full of political concerns and social disturbance. Therefore, I found that the poetry of this poet should be collected, studied and documented for its richness with images and full of meanings making it worthy of study.The status of Shihabul-Din Bin Al-Attar Al-Dunaysari among the poets of his time lies in several points; he was one of the icons of thought and literature in the eighth century of Al-Hijra for the heritage he left which is evidence of his creativity and genius and out performing many of his colleagues, also, his poetry is regarded as an important historical document in which he recorded the facts of his time in a precise way that no event took place without describing it with poetry and his poetry was full of such events which gave him a social and historical value for this reason. His poetry is lines and short stanzas that do not exceed two or three lines and sometimes five. It is full of inspiring effective images and he wrote in most types of poetry that was known at his time; praise, love, description, satire, blame and mourning


Article
دور الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) في الحراك الفكري والسياسي

Author: أ.م.د. حسين عبد العال اللهيبي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2012 Volume: 15 Issue: 4 Pages: 35-46
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

كان استيلاء العباسيين على مقاليد الحكم مفاجأة لكثير من العلويين وأنصارهم الذين اعتقدوا أن الأمر صائرٌ إليهم ، لاسيما وأن الدعوة قائمة باسمهم ؛ إلاّ أن العباسيين كانوا يرون أنَّ الله اصطفاهم للخلافة دون سواهم ، وأنَّ وصولهم إلى سدّة الحكم إنّما هو ثمرة سيوفهم التي قتلوا بها أعداءهم من الأمويين . أدرك العباسيون أنّ استيلاءهم على السلطة بالقوة يعني أنّ الأمور لن تستتبّ لهم ، ولن تسير على وفق ما يريدون ، ما دام هناك من العلويين من يعارض حكمهم ، ولدعم موقفهم السياسي ، واثبات حقّهم الشرعي في الخلافة بما يوجب لهم الطاعة من الرعية ، ويضمن لهم عدم الخروج عليهم ؛ فإنّهم لجأوا إلى نظرية الحقّ الإلهي التي تمنح الخليفة حقّ ممارسة السلطة المطلقة ، وإن من يخرج عليه يعد خروجاً عن الملّة .ومن هذا المبدأ الفاسد لجأوا إلى اضطهاد العلويين وملاحقتهم ، والتنكيل بهم ، ولم تعقب هذه السياسة الظالمة منهم غير النتائج السيئة ، ولا نكاد نصل إلى خلافة المأمون حتى تشتد موجة الثورات العلوية التي كادت أن تعصف بعرش الخلافة ، وتزعزع أركانها .

Keywords


Article
الإمام الحسن عليه السلام ودورُهُ في أحداث عصره

Author: أ . م . د حسين عبد العال اللهيبي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2014 Volume: 17 Issue: 1 Pages: 483-504
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

قال الله تعالى في محكم كتابه المجيد : ( إنّما يُريدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهلَ البَيْتِ ويُطَهِّرَكُمْ تَطْهيِراً [ سورة الأحزاب : 33 ] ) ، إنهم أهل البيت الذين هم سفن النجاة ، وأبواب الجنة ، وغمائم الرحمة ، ومعادن البركة ، وأعلام الأرض ، ومصابيح الإيمان ؛ اصطفاهم الله ، وفضّلهم على العالمين ، وطهّرهم من كلّ رجس ، وافترض مودّتهم على جميع المسلمين ؛ لمكانتهم من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم فقال عزّ وجل : ( قُل ْلا أسألُكُمْ عَلَيْهِ أجراً إلاّ المودّةَ في القُرْبى [ الشورى : ٢٣ ] ) ؛ وجعلها فرضاً على جميع المسلمين ، بل إن الصلاة المفروضة لا تقبل على وجه الكمال إلاّ باقتران الصلاة عليهم مع رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم .

Keywords


Article
ظاهرةُ الاقتباس في شعر صفي الدين الحلي دراسة بلاغية

Author: أ.م.د. حسين عبد العال اللهيبي
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2014 Volume: 17 Issue: 3 Pages: 197-202
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

برزت مدينة الحلة كحاضرة إسلامية منذ أن اتخذها المزيديون مقرّاً لملكهم سنة 495هـ ، وقد عاشتْ أوج حضارتها ومجدها على عهدهم ، ومنذ ذلك الوقت أصبحت الحلة موئل العزِّ ، ومنار العلم ، وموطن العلماء والأدباء ، وقد حملت مشعل الحضارة الإسلامية ردحاً من الزمن ؛ بل صارت رمزاً يعبِّرُ عن طموحات الأمة في الأصالة والإبداع ، ونشر الثقافة العربية والإسلامية.وما كادت شعلة النور تنطفيء في بغداد سنة 656هت حتّى حلّت محلها الحلّة ، فهاجر إليها الناس على مختلف طبقاتهم إذ وجدوا في الحلة ملاذاً آمناً يلوذون به من شرّ التتار ، فتوجّهوا إليها ، وأقاموا فيها يستفيدون ، ويفيدون .

Keywords


Article
ظاهرةُ التورية في شعر العصر المملوكي وأثرُها في تعميق المعنى

Author: أ . م . د حسين عبد العال اللهيبي
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 212 Pages: 61-90
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة :التورية وجهٌ من وجوه التعبير الفني التي يستعين بها الأديب في التعبير عمّا يقصد دون أن يكشف أمره ، أو يفتضح شأنه ، حينما لا يريد الإفصاح عن مقصوده ومغزاه ؛ كما تمكّنه من إخفاء المعاني التي يخشى التصريح بها ، فيورِّي بمعانٍ تُفهم من لفظ التورية ، وبهذا يد فع المحذور مع الصدق ؛ فضلاً عمّا يتصل بها من إيجاز مع ما تثيره في نفس المتلقي من تأملات ، وتدفع إليه من مقارنات لما لها من القدرة على الربط بين المعنيين والتوفيق بينهما ، فهي تنمّ بحسن اختيارها ، ولطف ابتكارها ، عن ذوق سليم ، وطبع قويم ، وأدب جمّ ، وحسن لطيف ، وفهم رقيق .وتمتلك التورية خصائص إبداعية ، بعيدة الغور لا تدرك بغير الروية والتأمل ؛ كونها تجمع بين معنيين مختلفين أحدهما بعيد ، وآخر قريب ، بما يكشف عن إيحائية في التعبير لا يحسُّ بها المتلقي إلاّ بعد جهد وكد ، وذلك عن طريق تسخير قدرة التورية الخارقة في تلوين المضمون بضلال مبتكرة ، وألوان متنوعة ، فتضفي على المعنى جمالاً ، وتزيده قوة ، لما لها من عمق التأثير ، وجمال الأسر ، وروعة الأداء .

Keywords

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (17)


Language

Arabic (16)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (2)

2015 (2)

2014 (6)

More...