research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
حكم الوتر وآخر وقت الأداء

Author: حسين غازي حسين
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 16 Pages: 147-166
Publisher: University of Samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله علم الإنسان ما لم يعلم ، أحمده وهو المتفضل بالنِعم ، وأصلي وأسلم على من جعل أمته أفضل الأمم .
إن التفقة بالدين من أفضل القربات التي تستحق منا أنفس الأوقات ، لأنه السبيل الذي تعرف به العباد الأحكام التي يتعبدون بها ، ويميزون بين الحلال والحرام ، وكفى بذلك شرفًا وسموًا ، كيف لا والمشتغلون به ينهلون من ميراث محمد () ويرتسمون خطاه ، زيادة على ذلك أن الله تعالى قد أراد بهم خيرًا إذ هداهم للتفقه في دينه.
ولكن هذا الشرف لا يتأتى لطالب العلم إلا إذا خلصت نيته لله رب العالمين فلم يخالط قلبه رياء ولا سمعة ولا حب لمماراة العلماء أو مجاراة السفهاء ، وسلمت نيته من كل شائبة تتنافى مع ما يدعو إليه العلم من الإخلاص وسلامة الصدر .
لقد اخترت في بحثي هذا مسألتين من مسائل الوتر كثر الخلاف فيها ألا وهما1-حكم صلاة الوتر 2-آخر وقت الاداء لصلاة الوتر، وبما أن صلاة الوتر من الأمور التي تتكرر في حياتنا اليومية العبادية فقد ارتأيت أن أبحث فيها ولاسيما أن البحث في فقه العبادات مهم وذو لذة ، فموضوع حكم الوتر له صدى عند طلبة العلم ، فمن قائل بالوجوب وقائل بالسنية المؤكدة فأحببت أن أكشف اللثام بهذا البحث المتواضع عن قول الحق المستند إلى الدليل والنقاش العلمي الرصين .
وأما المسألة الثانية وهي آخر وقت الأداء لصلاة الوتر ، فإن كثيرا ممن يحرص على أداء الوتر في وقته يسأل عن القول الفصل الذي ينتهي به وقت الوتر ، فجاء هذا البحث ليبين للقارئ والمهتم بهذا الجانب آخر وقت الوتر . فإن وفقت فمن الله العون والسداد ، وإلا فمن نفسي وعجزي ...







Article
الاستشراف ونماذج من تطبيقاته الفقهية

Author: أ.م.د.حسين غازي حسين
Journal: Journal of The Iraqi University مجلة الجامعة العراقية ISSN: 18134521 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 3 Pages: 130-147
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...أما بعد فإن استشراف المستقبل يعد معلماً مهماً في نجاح الفقيه والمفتي ، فالفقه الاسلامي بحاجة ماسة إلى رؤية مستقبلية متكاملة وواضحة ، بعيداً عن الارتجال والعشوائية والتخبط ، فالفقه أولى الدراسات باستشراف المستقبل والتخطيط له ، فمن اهل العلم من يعمل وفق ما تمليه عليه أيامه وظروفه من غير تخطيط ولا استشراف لما هو قادم ، فيقع في مشكلات كان يمكنه له تجاوزها .والاستشراف من الموضوعات الحديثة ، تجعل الفقيه ذا سعة وإطلاع في الامور الفقهية ، وله اعتبار مهم في استنباط الاحكام وتنزيلها ، لما يبنى عليه من تحقيق للمقاصد ، لكن ينبغي التحوط في تقديره، حتى لا ينتهي الأمر إلى الاستشراف الموهوم فيبنى عليه حكم في غير موضعه، ويكون في ذلك خطأ في تقرير أحكام الشريعة أو تنزيلها؛ ولذلك ينبغي أن لا يُعتبر في الاستشراف إلا ما يتحقق العلم به على وجه اليقين أو الظنّ الغالب.أن التفكير في المستقبل امر فطري في النفس البشرية لكن ينبغي ان ينضبط بضابط الايمان بالله والرضا بقضائه وقدره. وان يكون وفق الممكن والشرع والقانون ، ومن المعلوم ان النظر في الماضي يساعد على اصلاح المستقبل ومعرفة الحاضر بما فيه من احداث وسنن تمكن المستشرف من الوقوف على مالات الامور وخفاياها ، فالأمة بها حاجة الى استشراف المستقبل في كل مجالات الحياة وبخاصة في مجال الفقه وقضاياه المستحدثة ونوازله الممكنة الوقوع لا سيما وان الشريعة الاسلامية اهتمت بالمصالح والمفاسد في الحاضر والمستقبل وقعدت لذلك القواعد الكثيرة .فلا بد من الاستعداد لكل نائبة متوقعة من نوائب الدهر عن طريق الاستشراف والتخطيط المسبق ، لذا ينبغي للعقل الاسلامي المعاصر التصالح مع المستقبل والانفتاح عليه استشرافا وتخطيطا وعملا ، كي نحرر العقول من التعصب ونأخذ من الماضي المشرق والحاضر المستنير بالدليل من اجل الاهتمام بقضايا المستقبل . فالإنسان مطالب بأن يمتلك صورة مستقبلية توضح له معالم هذا المستقبل، لكي يتسنى له النظر إلى المستقبل كما في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا اْلَذِينَ ءَامَنُواْ اتَّقُواْ اْلله وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَا قدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اْللهَ إِنَّ اللهَ خَبِيُرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ﴾ فالآية تطالب المؤمنين بتقوى الله، والنظر إلى الغد بالنظر العلمي القائم على المعطَيات الملموسة، كي يصبح الغد حاضراً في اليوم ، بل إن العمل من أجل الغد هو مقياس لتقوى الله في اليوم، وقيمة اليوم هو فيما يقدمه للغد من حلول شرعية علمية لما يستجد في مستقبل الامة .وان عدم اهتمام المسلمين في استشراف المستقبل نتج عنه انتشار العادات السيئة والاعمال المحرمة كإتيان الكهنة والعرافين و السحرة و التجسس والظن المجرد من القرائن والدليل ، بينما نرى كثيرا من الامم الاخرى تتقدم وتتطور بسبب التخطيط للمستقبل وفق استشرافه ومالاته فالأمة مدعوة الى تجديد النظر والفكر ففي الحديث ( ان الله يبعث على راس كل مائة سنة من يجدد لها امر دينها ) لذلك يحرم عليها الاستكانة وعدم النظر الى مالات الامور ومقتضيات العصر ، فالمسلم مدعو لصناعة المستقبل والمساهمة في ترشيد التاريخ فالخير والتقدم لا ينحصر في فترة من الفترات.

Keywords


Article
Matters of the provisions of the use of mosques and its Suffixes
مسائل من أحكام الانتفاع من المسجد وتوابعه

Author: Hussen ghaze hussen حسين غازي حسين
Journal: journal of islamic sciencec collge مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 20578626 Year: 2019 Issue: 60 Pages: 323-363
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Allah the Almighty started building mosques, and ordered to seek in its architecture, and competition, and to allocate them with types of worship that are not valid in others, and to maintain the sanctity and non-abuse and take them for worldly purposes and special benefits, because it is one of the most prominent features of Islam and rituals of the Islamic community, so this research came to show the rule Sharia in a variety of contemporary issues and needed by the imams of mosques and their officials and those responsible for them.Building mosques above or below buildings and factories is a matter of necessity, which is due to the rules of interests and mischiefs. Insulting the sanctity of the mosque by taking it as a factory, factory or shop. It is not permissible to take the mosque as a way as a matter of habiThen the original planting of trees in the prohibition mosque, and if found fruit eaten in exchange for Awad spend on the interests of the mosque, and in other forms may eat without AwadIt is permissible to praise and praise in the mosque, which included a rule and sermons and a call for good and good conditions and controls, as well as sports and games taking into account the sanctity of the mosque and cleanliness and the limits of need, and that praying for the dead in the mosque that the security of contamination may be legitimately, and request religious and secular knowledge in the mosque is legitimate and controls , God and the Pacific to either way

شرع الله تعالى بناء المساجد، وأمر بالسعي في عمارتها، والمسابقة إليها، وتخصيصها بأنواع من العبادة لا تصح في غيرها ، والمحافظة على حرمتها وعدم امتهانها واتخاذها لأغراض دنيوية ومنافع خاصة ، لأنها تعتبر من أبرز معالم الإسلام وشعائر المجتمع الإسلامي ، لذا جاء هذا البحث ليبين حكم الشرع في مسائل متنوعة ومعاصرة ويحتاج اليها أئمة المساجد ومتوليها والمسؤولين عنها ومن المسائل التي بحثت فيها بحثا فقهيا مقارنا وتوصلت الى الراي الراجح فيها هي :بناء المساجد فوق العمارات والمصانع او تحتها امر تدعو اليه الحاجة وهو راجع الى قواعد المصالح والمفاسد ، وأن اللغط ورفع الصوت وانشاد الضالة ونحو ذلك من الاغراض الدنيوية امر محظور شرعا ، وأنه يجوز النوم في المسجد لمسافر او مضطر على أن لا يتخذه عادة ، كما لا يجوز امتهان حرمة المسجد باتخاذه مصنعا او معملا او متجرا ، وكذا لا يجوز اتخاذ المسجد طريقا على سبيل العادة ، وأن استخدام مكبرات صوت المسجد لمصلحة خاصة منهي عنه ، وجاز لما فيه اسعاف لمضطر او محتاج او امر فيه نفع عام . وعدم جواز استخدام ماء المسجد وكهربائه لمصلحة خاصة دون اذن مسبق من متولي المسجد او المسؤول عنه وأن الاصل في محتويات المسجد واشياءه الوقف كما يجوز الاكل والشرب في المسجد بضوابط محددة وأن جواز عقد النكاح في المسجد لحصول بركة المكان أمر مشروع .ثم الاصل في غرس الاشجار في المسجد المنع ، وإن وجد فتؤكل ثمرته مقابل عوض يصرف على مصالح المسجد ، وفي صورة اخرى يجوز الاكل بغير عوضويجوز الانشاد والمدح في المسجد مما اشتمل على حكم ومواعظ و دعوة للخير والصلاح بشروط وضوابط ، وكذا تجوز الرياضة والالعاب مع مراعاة حرمة المسجد ونظافته وبحدود الحاجة ، وان الصلاة على الميت في المسجد إن أمن تلويثه يجوز شرعا ، وطلب العلم الديني والدنيوي في المسجد امر مشروع وبضوابطه ، والله الهادي الى سواء السبيل.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (2)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (2)

2009 (1)