research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Evaluate the efficiency of health services in the city of Amiriyah
تقويم كفاءة الخدمات الصحية في مدينة العامرية

Author: حميد حسين فرحان
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2010 Issue: 1 Pages: 177-196
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Experiencing the city of Ameria of fluctuating level of efficiency to the variables of health services between what is positive efficiently, and what is negative is low, and that this fluctuation in the indicators between the robbery and yes, indicates that the city of Ameria did not reach the required score in the performance of its health services, which can result in a lotof social and economic problems if not treated by finding a balance between the variables of health services in the city and the main criteria and indicators adopted in the measurement.

تعاني مدينة العامرية من تذبذب مستوى الكفاءة لمتغيرات الخدمات الصحية بين ماهو ايجابي كفوء ،وما هو سلبي متدن ،وان هذا التذبذب في المؤشرات ما بين السلب والأيجاب يؤشر الى ان مدينة العامرية لم تصل الى الدرجة المطلوبة في تادية خدماتها الصحية الامر الذي يمكن ان ينجم عنة الكثير من المشاكل الأجتماعية والأقتصادية اذا لم يعالج من خلال ايجاد موازنة بين متغيرات الخدمات الصحية في المدينة والمعايير والمؤشرات الرئيسة التي اعتمدت في القياس .


Article
Geographical Analysis for the Population Attraction Area in Kirkuk City
تحليل جغرافي لمنطقة الجذب السكاني في مدينة كركوك

Author: Dr/ Hameed Hussein Farhan د. حميد حسين فرحان
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2019 Issue: 1 Pages: 19-43
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

It is possible to know the direction of the population movementor the direction of the cities development through indicating the population attraction region of the city. It means the fair distribution of people around this certain region. To explain the regional discrepancy, it depends on two alternatives which are population and the urban invested area and the amount of alterative through sequences of time It gives a vivid image of actual value in the city in present time and future which is taken to be a guidance for the urban Planner to design a plan to the current use and the probable use inside or at the edges. The population use is necessary to provide service which is by the urban inhabitant to create environment away from complication.

يمكن التعرف على اتجاه حركة السكان او اتجاه نمو المدن من خلال تحديد منطقة الجذب السكاني للمدينة ، والتي يقصد بها هي المنطقة التي يتوزع حولها السكان بصورة عادلة في كل اتجاه في المدينة ، ولتوضيح التباين الموضعي لها يمكن الاعتماد على متغيرين هما السكان ومساحة الحيز الحضري المستثمر ومقدار التغير بينهما خلال سلسلة متعاقبة من الزمن ، ونظرا لارتباط السكان بالأنشطة الاقتصادية المستثمرة في الحيز الحضري ، فإن متابعة الصيغة التي تنتقل بها منطقة الجذب السكاني تعطي صورة حية للمناطق ذات القيمة الفعلية في المدينة حاليا ومستقبلا يهتدي بها المخطط الحضري لرسم خطة للاستعمال القائم والمحتمل سواء داخل المدينة او عند اطرافها الحضرية لاسيما الاستعمال السكني ليضع ضمن اعتباره توفير الخدمات التي يحتاجها السكان من اجل خلق بيئة بسيطة بعيده عن التعقيد


Article
مقارنة التركيب الداخلي لمدينة الرمادي مع النظريات العامة لتراكيب المدن

Authors: م.م. حميد حسين فرحان --- أ.م.د. حسن كشاش الجنابي
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2009 Issue: 2 Pages: 125-145
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

تعرف الجغرافية بأنها العلم الذي يدرس التباين المكاني للظواهر الجغرافية الطبيعيةو البشرية في اية منطقة من المناطق والعلاقات المكانية التي تربط بينهما لتعطي للمنطقة صورتها التي تميزها عن المناطق الأخرى . ولما كانت المدينة واحدة من الظواهر البشرية التي تهتم الجغرافية بدراستها من جوانب عدة يأتي في مقدمتها طبيعة تركيبها الداخلي والعوامل التي تسهم في تشكيل هذا التركيب، فأن دراسة طبيعة التفاعل والتشابك الحاصل في استعمالات الأرض في كل مدينة وما ينجم عنه من إعطاء خصوصية تتميز بها عن باقي مدن العالم، شغلت اهتمام المفكرين من علماء الاجتماع والاقتصاد والجغرافيين منذ العقود الأولى للقرن الماضي، من خلال صياغة نماذج نظرية تفسر تشكيل الكل الحضري المتمثل بالمدينة . لا سيما وان التراكيب الداخلية للمدن تأخذ أشكالاً مختلفة حفزت الباحثين على البحث في أسباب ذلك الاختلاف وما نجم عنه من وضع مورفولوجي مميز.
اختار الباحثان الخوض في موضوع مقارنة التركيب الداخلي لمدينة الرمادي مع النظريات العامة لتراكيب المدن،لعدم وجود دراسة تأخذ بشكل نظامي واقع التفاعل المكاني بين استعمالات الأرض في مدينة الرمادي وإمكانية انسجامة مع أي من نظريات التركيب الداخلي، فعلى الرغم من وجود العديد من الدراسات والبحوث التي تناولت استعمالات الأرض في مدينة الرمادي، إلا أن الباحثين لم يجدا من حاول تبيان إمكانية تطبيق طبيعة التركيب الداخلي للمدينة على أي من تلك النظريات، وبناء على ذلك فان من مبررات اختيار الموضوع هو عدم وجود دراسة سابقة وبهذه الشمولية على مستوى الباحثين وتقارير الهيئات الحكومية.
يعتقد الباحثان أن دراسة هذا الموضوع تفيد في تشخيص واقع العلاقة بين استعمالات ارض المدينة المدروسة وهل ان هذه العلاقة جاءت بمحظ الصدفة أو بشكل عشوائي أو كنتيجة لتفاعل واقعي وحقيقي بين ما موجود من استعمالات ارض ووظائف.
ولقد واجهت المدينة المدروسة كما هو حال بقية مدن العراق مراحل نهوض وتراجع في مسارات تخطيط وتنظيم استعمالات الأرض أثرت على واقعها سلبا وإيجاباً.
يحاول هذا البحث التطرق إلى الآلية التي من خلالها تشكل الكل الحضري الموجود في المدينة ابتداء من البوادر الأولى لنشاتها وصولا إلى ما هي عليه الآن
يأمل الباحثان أن يكونا قد أضافا شيئا جديدا إلى الدراسات التي تناولت المدينة وبما يسهم في تعزيز إمكانية معالجة القصور الحاصل في دراسة هذا الجانب الذي نعتقد انه لا بد أن يدرس بشيء من التفصيل ومن الله التوفيق


Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2010 (1)

2009 (1)