research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
إعادة الأعمار السياسي في الولايات المتحدة الأمريكية بين النظرية و التطبيق 1865-1877م

Author: حيدر طالب حسين الهاشمي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2008 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 122-128
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

ادت الحرب الأهلية الأمريكية دورا مهما في صناعة تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، ولكن في الوقت ذاته فقد عملت دمارا و خرابا لا مثيل له ونخص بالذكر الجنوب (جنوب الولايات المتحدة الأمريكية)، لذلك بعد أن وضعت الحرب أوزارها سعى النظام السياسي إلى إعادة أعمار ماخلفته الحرب في الميادين كافة سيما السياسي، فقد خلفت الحرب أضرارا مادية فضلا عن الأضرار المعنوية التي أصابت كلا المجتمعين في شمال وجنوب الولايات المتحدة 0وعليه ونظرا لأهمية هذا الموضوع وحقيقة خطة الأعمار السياسي وماهيتها وهل أنها جاءت متماشية مع الواقع الجديد الذي فرضته الحرب 0تاتي أهمية اختيار موضوع البحث. جاء البحث بمقدمة وثلاث محاور وخاتمة ،تم الإيضاح في المحور الأول (إعادة الأعمارالسياسي الرئاسية) دور الرئيس الأمريكي في رسم وتطبيق هذه السياسة وموقفه من الجنوب بعد الحرب وأصداء الخطة التي تبناها لإعادة الأعمارالسياسي . أما في المحور الثاني(إعادة الأعمارالسياسي الكونغرسية) فقد تم التركيز بشكل مفصل عن دور الكونغرس في رسم خطة اعادة الاعمار السياسي وموقفه من دور الرئيس الأمريكي الذي تبنا خطة مغايرة لما كان يبغيه الكونغرس بمجلسيه (النواب،الشيوخ) ،والانقسام الذي اعترى أعضاءه في هذا المجال. أما في المحور الثالث (الواقع العملي لخطة اعادة الاعمار السياسي) تناولنا فيه تطبيق الخطة الاعمارية التي تبناها أكثرية أعضاء الحزب الجمهوري في الكونغرس (الناقمين على الجنوب) وحقيقة هذه الخطة ومدى تطابقها مع ماتم رسمه لها ، ثم مدى نجاحها في تحقيق الأهداف المرجوة من إعادة الأعمار.وأخيرا أتمنى أن أكون قد وفقت في انجاز البحث وفقا للمنهج العلمي الصحيح. منذ أن وضعت الحرب الأهلية الأمريكية أوزارها في 9/4/1865م (1)، حتى بات لزاما على الرئيس ابراهام لنكولن Abraham Lincoln (2)القيام بإعادة تنظيم الجنوب والشروع بسياسة الأعمار في كافة أنحاء البلاد سيما منها الجنوب.وبالفعل فقد كان الرئيس لنكولن قد وضع الخطط اللازمة للقيام بتنفيذ خطة إعادة الأعمار السياسي ، إذ كانت أول بوادر تلك الخطة هي محاولة المحافظة على النظام وتجنب انجرار الولايات الجنوبية إلى هاوية الفوضى وما يتبعها لذلك عين قائداً عسكرياً لكل ولاية جنوبية منفصلة يتم السيطرة عليها من قبل القوات الشمالية لكي يدير شؤونها إلى حين إتمام عملية إعادة الولايات المنفصلة إلى الاتحاد الأمريكي(3). إن حسن النية التي كان يحملها الرئيس لنكولن تجاه الولايات الجنوبية وبادرته في إعادة اعمارها لم تلقى النور في مدة حكمه، إذ سرعان ماتم اغتياله على يد احد معارضيه من أبناء الجنوب يدعى جون بوثJohn Both (4) .

Keywords


Article
نشأة الصراع الحزبي في الولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 1804م

Author: حيدر طالب حسين
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2012 Volume: 10 Issue: 4 Pages: 90-108
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Great Britain had affected the United States economically ,socially ,politically and culturally .This influence appeared clearly since the foundation of the first colony in the new world in 1607 by the British . The colonies had adopted the British laws and rules. But gradually they began to change these laws not as the first .As an example for this influence the parties foundation and their organization during the colonial period and even after independence. The people of colonies were affected by the British party system (Wighs and Tories) .They were divided into supporters for ( Wighs and Tories) in the last decade before the American independence war. Besides, after independence and in the end of the last decade of the eighteen century a division had appeared between the so- called ( federal and anti federal ). Those two organizations were the base of American parties. So this research deals with hypothesis that there had been an influence directly or indirectly on forming parties in colonies . The research also shows that there is a conflict for power in the United States among parties ,but this conflict does not move against Americas high interests . This paper is divided into three parts: dealing with hypothesis of this study and concluded some results among which that the dispute among parties had emerged since the birth of forming parties before or after independence. Whatever this dispute was ,it was mere a dispute for Americas interests as it had happened between the two main parties during the last decade of the eighteenth and the first decade of the nineteenth century .It shows that aims and programs of each party have been just points of view each party wanted to achieve to take power . For that , there is a flagrant evidence which was buying Louisiana in 1803 by the Democrats party Head ( anti federal ) and the president of U.S.A himself , while one of their aims which they wanted to achieve was not explaining the constitution flexibly so that minority rights could not be changed to dictatorship according to which big states take power over small and weak states . So, according to the U.S.A s interests they explained the constitution so flexibly that they were allowed to buy Louisiana . Hence , it is clear that dispute between parties which appeared from the very beginning of the parties w3as just for the interest of the United states and not for the interest of the parties disputing .

أثرت بريطانيا العظمى بتاريخها السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي على وليدتها الولايات المتحدة الأمريكية في العالم الجديد ، اذ تجلى ذلك التاثير بأحسن صوره منذ تأسيس اول مستعمرة بريطانية في العالم الجديد في عام 1607 باستنباط الأحكام القانونية والعسكرية والدستورية البريطانية من قبل المستعمرات ، وان اخذ قالبا جديدا بدا تدريجيا ينحى منحى مغاير لما الفه سكان المستعمرات في الوطن الام ، الا انه لم يبدا بداية مغايرة للتقاليد والنظم البريطانية ، ومن بين تلك المؤثرات نشأة التنظيم الحزبي في عهد الاستعمار ومن ثم بعد الاستقلال ، اذ ان نشأة التنظيم الحزبي البريطاني ( الويغز Whigs) و( التوريز Tories) ترك انطباعا واضحا لدى سكان المستعمرات الذين انقسموا بين تنظيمي ( الويغز والتوريز) ايضا ابان العقد الاخير الذي سبق حرب الاستقلال الأمريكية ، اما في مرحلة الاستقلال وتحديدا في اواخر العقد التاسع من القرن الثامن عشر ظهر الانقسام بين من أطلقوا على أنفسهم ( فدراليون) و(لا فدراليون ) وكان هذان التنظيمين نواة التنظيم الحزبي في الولايات المتحدة الامريكية ، لذا يعالج البحث فرضية مفادها ان هناك تاثير بريطاني وان لم يكن مباشرا في نشأة التنظيم الحزبي في المستعمرات في المرحلة الاستعمارية وان هناك صراعا حزبيا في الولايات المتحدة ولكن هذا الصراع لا يتقاطع مع تحقيق المصلحة العليا للبلاد بل يسعى لتحقيقها . قسم البحث على ثلاثة محاور عالج فيها فرضية البحث وتم التوصل الى جملة من النتائج ، اهمها ، ان الصراع الحزبي نشا منذ نشأة التنظيم الحزبي سواء في المرحلة الاستعمارية ام في مرحلة الاستقلال ، وان هذا الصراع مهما بلغ بين الحزبين خلال العقد الاخير من القرن الثامن عشر ومطلع القرن التاسع عشر فانه لا يعدو كونه صراعا من اجل تحقيق المصلحة العليا للبلاد ، وان البرامج الحزبية والأهداف التي يسعى كل حزب لتحقيقها لا تعدو كونها وجهات نظر يسعى اعضاء الحزب من خلالها الوصول لكرسي الرئاسة ، والدليل العملي لذلك هو شراء لويزيانا عام 1803 من قبل توماس جفرسون رئيس حزب الجمهوريين الديمقراطيين (اللافدراليين ) ورئيس الولايات المتحدة في الوقت نفسه ، في حين ان من اهم اهدافهم التي يسعون لتحقيقها هي عدم تفسير الدستور بشكل مرن كي لا تضيع حقوق الاقلية وحقوق الولايات ، ولكي لايتحول الاتحاد الفدرالي الامريكي الى سلطة دكتاتورية على الولايات قد تطغى فيها الولايات الكبيرة على الولايات الصغرى ، واذا بهم امام اقتضاء مصلحة البلاد العليا فسروه بتلك المرونة التي اباحت لهم شراء لويزيانا ، من هنا يبدوا جليا ان الصراع الحزبي الذي ولد مع نشأة الاحزاب لا يعدو كونه صراعا من اجل المصلحة العليا للبلاد وليس فيها ، ولكن لكل حزب وجهة نظر تختلف عن وجهة نظر الحزب الآخر للوصول لكرسي الرئاسة ومن ثم لتحقيق تلك المصلحة.

Keywords


Article
EFFECT OF SULFUR AND VITAMIN C ON SOME VEGETATIVE GROWTH CHARACTERS OF CORN CROPS (Zea mays L.)
تأثير الكبريت وفيتامين C في بعض صفات النمو الخضري لمحصول الذرة الصفراء Zea mays L.

Author: حيدر طالب حسين
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2016 Volume: 14 Issue: 3 Pages: 81-88
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out at a private field in Babylon governorate / Al-Mashrooa-Al-Mussseib during Autumn season of 2015. The aim was to study the effect of sulfur and vitamin C on some vegetative growth characters of corn crop. Randomized Complete Block Design (R.C.B.D) was used by arrangement of factorial experiments using three replications, the study included two factors, the first was the addition of sulfur at 4 levels (0,2,4,6) Mega gram.ha-1 as a single dose a month prior to planting, symbols used are (S0,S2,S4,S6) respectively. The second was spraying of 4 concentrations of vitamin C (0,1,2,3) gram.L-1 after month of planting as symbols used are (V0,V1,V2,V3). Results showed a significant difference in leaf area, stem diameter, and delay in emergence of ear and silking when sulfur used at level 4 Mega gram.h-1 however level 6 Mega gram.h-1 dominated in plant height. while addition of vitamin C spraying at concentration of 2gm.L-1 resulted in a significant difference in all studied characters.

نفذت تجربة حقلية في حقل احد المزارعين في محافظة بابل/ناحية مشروع المسيب خلال الموسم الخريفي 2015 بهدف دراسة تأثير الكبريت وفيتامين C في بعض صفات النمو الخضري لمحصول الذرة الصفراء. استخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة R.C.B.D وحسب ترتيب التجارب العاملية وبثلاثة مكررات ، تضمنت التجربة عاملين الاول اضافة الكبريت الزراعي بأربعة مستويات 0 و2 و4 و6 ميكاغرام.هــ-1 دفعة واحدة وقبل الزراعة بشهر ، ورمز لها S0 و S2وS4 وS6 على التتابع والثاني اربعة تراكيز من فيتامين C 0 و1 و2 و3 غم . لتر-1 ورمز لها V0 وV1 وV2 وV3 وتم رشها بعد شهر من الزراعة. اظهرت النتائج تفوقا معنويا في صفات المساحة الورقية للنبات ، قطر الساق ، وتأخيراً في ظهور النورة الذكرية والانثوية عند اضافة الكبريت بمستوى 4 ميكاغرام.هـ-1 في حين تفوق المستوى 6 ميكاغرام.هــ-1 في ارتفاع النبات. اما بالنسبة لتأثير فيتامين C تفوقت معاملة الرش بتركيز 2غم.لتر-1 معنوياً في الصفات المدروسة

Keywords


Article
استيطان البيوريتان وابرز معتقداتهم ونشاطهم في المستعمرات البريطانية في امريكا الشمالية

Author: حيدر طالب حسين
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2019 Volume: 21 Issue: 201-143 Pages: 67-78
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

اعدادالمقدمة حضي تاريخ الولايات المتحدة الامريكية بقدر لا باس به من تسليط الضوء من قبل المختصين في ميدان الدراسات التاريخية سيما في الآونة الاخيرة بحيث شمل ذلك القدر جوانب مهمة من تاريخ هذه الدولة سواء السياسية ام الاقتصادية ، الا ان الجانب الاجتماعي والديني يكادان يفتقران الى اهتمام المختصين ، لذا جاء اختيار عنوان هذا البحث لكي نسلط فيه شيء من الضوء على طبيعة هجرات اتباع المذهب البيوريتاني واستيطانهم في المستعمرات البريطانية ( الولايات المتحدة الامريكية ) ثم ماهي ابرز معتقداتهم ونشاطهم في تلك المستعمرات ، لكي نحاول ان نعطي مقدمة يمكن من خلالها التوسع في هكذا دراسات مهمة واساسية في التاريخ الامريكي . قسم البحث على عدة محاور هي استيطان البيوريتان في المستعمرات البريطانية ، وماهي اسباب هجرتهم من بلدهم الام ( بريطانيا ) ، ولماذا كانت هجرتهم تحديدا الى الولايات المتحدة، وفي المحور الثاني تم تسليط الضوء على سلوك البيوريتان وتطرفهم ( تزمتهم ) سيما مع المذاهب الدينية الاخرى التي استوطنت ضمن منطقة نفوذهم ، اما المحور الثالث فقد خصص لدراسة ابرز معتقدات البيوريتان ، وفي المحور الرابع نوقشت انطباعاتهم الاقتصادية وابرز نشاطاتهم في الجانب التعليمي ضمن منطقة نفوذهم والمناطق التي توسعوا على حسابها ، علما ان مادة البحث استقيت من مجموعة من المصادر الرصينة سواء المترجمة منها ام تلك التي لاتزال مكتوبة باللغة الام ( الانجليزية ) ، واخيرا اتمنى ان يشكل هذا البحث دراسة ينتفع بها سواء للمختصين ام للباحثين بشكل عام .

Keywords

اعداد المقدمة حضي تاريخ الولايات المتحدة الامريكية بقدر لا باس به من تسليط الضوء من قبل المختصين في ميدان الدراسات التاريخية سيما في الآونة الاخيرة بحيث شمل ذلك القدر جوانب مهمة من تاريخ هذه الدولة سواء السياسية ام الاقتصادية ، الا ان الجانب الاجتماعي والديني يكادان يفتقران الى اهتمام المختصين ، لذا جاء اختيار عنوان هذا البحث لكي نسلط فيه شيء من الضوء على طبيعة هجرات اتباع المذهب البيوريتاني واستيطانهم في المستعمرات البريطانية الولايات المتحدة الامريكية --- ثم ماهي ابرز معتقداتهم ونشاطهم في تلك المستعمرات ، لكي نحاول ان نعطي مقدمة يمكن من خلالها التوسع في هكذا دراسات مهمة واساسية في التاريخ الامريكي . قسم البحث على عدة محاور هي استيطان البيوريتان في المستعمرات البريطانية ، وماهي اسباب هجرتهم من بلدهم الام بريطانيا --- ، ولماذا كانت هجرتهم تحديدا الى الولايات المتحدة، وفي المحور الثاني تم تسليط الضوء على سلوك البيوريتان وتطرفهم تزمتهم --- سيما مع المذاهب الدينية الاخرى التي استوطنت ضمن منطقة نفوذهم ، اما المحور الثالث فقد خصص لدراسة ابرز معتقدات البيوريتان ، وفي المحور الرابع نوقشت انطباعاتهم الاقتصادية وابرز نشاطاتهم في الجانب التعليمي ضمن منطقة نفوذهم والمناطق التي توسعوا على حسابها ، علما ان مادة البحث استقيت من مجموعة من المصادر الرصينة سواء المترجمة منها ام تلك التي لاتزال مكتوبة باللغة الام الانجليزية --- ، واخيرا اتمنى ان يشكل هذا البحث دراسة ينتفع بها سواء للمختصين ام للباحثين بشكل عام .


Article
EFFECT OF SULFUR AND VITAMIN C ADDITION ON YIELDAND COMPONENTS OF CORN (Zea mays L.)
تأثير اضافة الكبريت وفيتامين C في حاصل ومكونات الذرة الصفراء Zea mays L.

Author: HaiderTalib Hussein حيدر طالب حسين
Journal: Euphrates Journal of Agriculture Science مجلة الفرات للعلوم الزراعية ISSN: 38752072 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 190-200
Publisher: Al-kasim University جامعة القاسم الخضراء

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out at a private field in Babylon province/ Mashrooa-Al-Mussseibtown during autumn season of 2015. The aim was to study the effect of sulfur and vitamin C on some yieldcharacters of corn crop. Randomized Complete Block Design (R.C.B.D) was used by arrangement of factorial experiments using three replications.The study included two factors, the first factor was the addition of sulfur in 4 levels (0,2,4,6) Mega gram.ha-1 as a single dose a month prior to planting, and the symbols used were (S,S2,S4,S6) respectively. The second factor was spraying 4 concentrations of vitamin C (0,1,2,3) gram.L-1 after month of planting and the symbols used were (V0,V1,V2,V3).Results showed significant superiority in corn cob, weight of 300grain and plant yield when sulfur used at level 4 Mega gram.h-1 , while addition of vitamin C showed that spraying at the concentration of 2gm.L-1caused in superiority differencein all studied characters

نفذت تجربة حقلية في حقل احد المزارعين في محافظة بابل/ناحية مشروع المسيب خلال الموسم الخريفي 2015 بهدف دراسة تأثير الكبريت وفيتامين C في بعض صفات الحاصل لمحصول الذرة الصفراء. استخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة R.C.B.D وحسب ترتيب التجارب العاملية وبثلاثة مكررات. تضمنت التجربة عاملين الاول اضافة الكبريت الزراعي بأربعة مستويات 0 و2 و4 و6 ميكاغرام.هــ-1 دفعة واحدة وقبل الزراعة بشهر، ورمز لها S0 و S2وS4 وS6 على التتابع والثاني اربعة تراكيز من فيتامين C(0 و1 و2 و3 غم . لتر-1) ورمز لها V0 وV1 وV2 وV3 وتم رشها بعد شهر من الزراعة. اظهرت النتائج تفوقا معنويا في صفات طول العرنوص ، وزن 300 حبة ، وحاصل النبات عند اضافة الكبريت بمستوى 4 ميكاغرام.هـ-1. اما بالنسبة لتأثير فيتامينC تفوقت معاملة الرش بتركيز2غم.لتر-1 معنوياًفي الصفات المدروسة.


Article
موقف الحزب الشيوعي العراقي من الوزارات العراقية 1949 – 1958

Author: مؤيد شاكر كاظم الطائي حيدر طالب حسين
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 2 Pages: 1-18
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

ظل الحزب الشيوعي العراقي على الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها ، خصماً عنيداً للوزارات المتوالية على حكم العراق ، ولم تحد حالات الاعتقال بين قياداته من يساريته ومعارضته لهذه الوزارات .وعلى الرغم من تعدد القيادات التي توالت على الحزب بعد اعدام قادته في شباط 1949 وحتى حزيران 1955 الا ان اساليب الكفاح في مواجهة تلك الوزارات كانت تقليدية سبق وان استخدمت في المدد السابقة من تاريخ الحزب ،بشكل لا ينسجم مع تفنن الاجهزة الامنية العراقية في سعيها للقضاء على النشاط الشيوعي ،وكان طابع اساليب الكفاح هذه المغالات في قوة الحزب الفعلية وقدراته الحقيقية ،الا ان ثمة حقيقة اثبتها البحث وهي حالات التخوف والارتباك والتحير التي ظهرة على نظام الحكم في العراق بشكل واضح في كيفية القضاء على النشاط الشيوعي في العراق حتى خلطت عليه الاوراق في تمييز المعارضين له أذ ما كانوا شيوعيين ام غير شيوعيين وحاول اعادة ترتيبها بالغاء الحياة الحزبية في البلاد عام 1954.


Article
قانون كنساس – نبراسكا ونشأة الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية 1854م

Authors: حيدر طالب حسين --- مؤيد شاكر كاظم
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2005 Issue: 12 Pages: 146-162
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

لقد شهدت الولايات المتحدة الأمريكية للفترة بين عامي (1789م-1861م)، جملة من الخلافات منها السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية. كان معظمها يتركز على مسألة العبودية، وموقف كل قسم من أقسام البلاد منها، فقد وقف معظم الرأي العام الرسمي والشعبي الشمالي ضد العبودية. في حين وقف الجنوب وقفة إصرار بالدفاع عنها، وترويجها ، لأنها تمثل العمود الفقري الذي يستند عليه اقتصاد الولايات الجنوبية، لاسيما زراعة محصول القطن الذي تعتمد زراعته على العبيد (الرقيق) . وقد جاءت الخلافات بين قسمي البلد تباعاً، فقد تركزت تلك الخلافات، في موقف كل قسم ، من الأقاليم الجديدة التي تدخل الاتحاد الأمريكي ، فقد أرادت الولايات الشمالية تحريم وجود الرق فيها، في حين أرادت الولايات الجنوبية إباحته .

Keywords


Article
قضية شفيق اسحاق عدس وتاثيرهما على الحكومة العراقية عام 1948

Authors: حيدر طالب حسين --- نعيم عبد جودة الشيباوي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2007 Volume: 5 Issue: 3 Pages: 116-120
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
دور العرب في اكتشاف العالم الجديد قبل عام 1492م

Author: أ.م.د. حيدر طالب حسين
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 393-416
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Most modern and historical studies focused on the big role done by the Spanish to discover the new world . AlthoughChristophorus Columbus had done a significant role in this respect , his role had become secondary as compared to the role played by Americus Vespucius who proved that the new land on which the Spanish stepped was a new land and had no relation to the old world and as a result it was a new continent . Thus, such studies which gave Columbus a secondary role neglected also all roles done by those other than the Spanish in discovering the new world . So the aim of this research is to prove that Arabs had a certain role in discovering the new world . This research consists of two parts . The first , which is under the title '' Arab achievements in the field of geography '' concentrates on the most important Arab scientific achievement whether it was mentioned in their books or what they invented such as the devices of astrolabe and Hookah .As for the second part which is '' Arab role through the historical evidences in ancient cultures '' focuses on the cultural similarities between the eastern cultures and the cultures of American continent and this proves that there is a cultural link between these cultures and proves that Arabs were the first who contributed in finding this link by spreading their culture all over these regions. This research makes use of some sources and references especially the book '' Navigation and Arabs sea sciences '' by Anwar Abdul-Aleem and the book '' History of kanani and phoenecian civilization '' by Jean mazil and the book '' History of geographical Arab literature '' by Kratchcofiski and moreover the book '' sorry colombus'' by zoedhove Hienke, and other books. We have proved by this study that Arabs had their own role and contribution in discovering the new world before 1492 A.D and this is clear through the given facts displayed in this study .

المقدمة ركزت معظم الدراسات التاريخية الحديثة والمعاصرة على الدور الكبير الذي بذل من قبل الأسبان في اكتشاف العالم الجديد ، ورغم الدور الذي أداه كريستوفر كولومبس في هذا المجال ، إلا أن دوره اصبح ثانويا قياسا بالدور الذي أداه خليفته امريكو فسبوتشي في تأكيد ان الأرض التي وطأتها أقدام الأسبان الذين رافقوا كولومبس في رحلاته في الابحار غربا إنما هي ارض جديدة عن ارض العالم القديم وبالتالي فهي تمثل قارة جديدة لاعلاقة لها بالعالم القديم . ومن هنا فان هذه الدراسات التي أعطت الدور الثانوي لكولومبس في اكتشافه وغيرها من الدراسات قد أهملت ايضا الادوار التي بذلت من قبل غير الاسبان في اكتشاف العالم الجديد ، وكذلك الاشخاص بغض النظر عن انتمائهم سواء لهذه الدولة ام تلك ، وانطلاقا من ذلك يركز البحث عن طريق الادلة العلمية المقروءة والموروثة لاثبات ان للعرب دورا لايمكن تجاهله في اكتشاف العالم الجديد وفي حقب زمنية سبقت العام 1492م . تضمن البحث محورين تم التركيز في الاول الذي جاء تحت عنوان (( انجازات العرب في ميدان الجغرافية )) على اهم ما خلفه لنا تاريخ العرب من انجازات علمية قيمة في ميدان الجغرافية والبحار والملاحة ، سواء كان ذلك في المؤلفات العربية التي جاء كثيرا منها عن طريق الرحلات البحرية او عن طريق الاختراعات التي عززت من الاهتمامات الجغرافية لديهم ، وياتي في مقدمة تلك الاختراعات اختراع آلتي ( الحقة والاسطرلاب) اللتان أصبحتا من الالات الاساسية التي يعتمد عليها في الرحلات التجارية سواء كانت البحرية منها ام البرية ، وبالتالي فان هذه الانجازات العربية مهدت وساعدت على حصول تطور كبير في علم الجغرافية واكتشاف البلدان. اما في المحور الاخر المعنون (( دور العرب من خلال الشواهد التاريخية في تراث الحضارات القديمة )) فقد تم تاكيد ان للعرب دورا في اكتشاف العالم الجديد قبل كولومبس وحتى في رحلاته نفسها من خلال اهتدائه بالمعلومات الجغرافية العربية او باصطحابه اشخاص عرب في رحلاته تلك هذا من جهة ، ومن جهة اخرى فان المتشابهات التاريخية في تراث الحضارة المصرية وحضارات قارة امريكا تدلل على وجود ارتباط حضاري فيما بينهما الامر الذي يؤكد مايذهب اليه البحث من ان للعرب دورا في اكتشاف العالم الجديد.


Article
افول مكانة الحزب الشعبي سياسيا في الولايات المتحدة الأمريكية 1896-1904 م

Authors: حيدر طالب حسين --- نعيم عبد جودة حبيب
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2014 Volume: 12 Issue: 2 Pages: 215-233
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The last decades of the nineteenth century witnessed so much consequent economic insurrections in the united states that they negatively affected on the most two productive bodies, the industrial and the agricultural ones. Therefore, beside not paid attention to their reforming claims by the two big parties, the Democratic and the Republican, , those populations started organizing their efforts towards the work in politics and the farmers and the laborers established the Popular party in the beginning of the last decade of the nineteenth century. This party nominated Games Weaver as a candidate for the presidential elections of 1892. Although this candidate lost in the elections but he acquired so great scores in the votes that he turned the minds of the dominated partial powers who both began to aim to demolish his influence in deferent ways. Hence. Weaver could not succeed in facing those aggressive activities and failed in the elections of 1896 when there happened a close approach between the west southern wing of the Democratic party and the Popular party. Indeed this approach was just a penetration to the main accepted principles of the Popular party when they adopted similar agendas in hope pulling publics of the Popular party to their side. Theses identical programs and ideologies, in fact, led to the support of the Popular Party members to Democratic candidate, Genggens Bryan, who Represented the west southern wing because the Democratic party had already been split into two nominees. In spite the fact that west southern wing gained sizable votes but it did not win in the elections and it was the beginning of its death. The loyalists of Popular party did not realize their mistakes and, alternatively, continued supporting Bryan in the bulls of 1900 and did not select a candidate of their own therefore they lost as ever, this the hopes the Popular party got collapsing. The Republicans, who won the elections of 1900, could neutralized Popular party politicians when they put set of reforms in agriculture and at last the reasons behind the existence of the Popular party disappeared by these actual reforms by the Republicans thus the Popular party members did not nominate a candidate for the presidential elections of 1904 which resulted in abolishing their position in the political scene after their social basis scattered among the two dominated parties .

شهد الربع الأخير من الفرن التاسع عشر اضطرابات اقتصادية متكررة في الولايات المتحدة الأمريكية ، الأمر الذي اثر سلبا على أهم شريحتين إنتاجيتين في ميداني الصناعة والزراعة ، وأدى بهما الى الاتجاه نحو تنظيم جهودهما وممارسة العمل السياسي ، بسبب عدم إصغاء الجهات السياسية لمطاليبهما الإصلاحية سيما الحزبين الكبيرين (الجمهوري والديمقراطي ) وان تم اتخاذ بعض الإجراءات الإصلاحية فإنها لم تطبق بل بقيت حبر على ورق ، لذا تم تأسيس الحزب الشعبي في مطلع العقد الأخير من القرن التاسع عشر من قبل المزارعين وبعض العمال ، ورشح عنه جيمس ويفر لانتخابات عام 1892 الرئاسية ، الا انه خسر فيها ، ولكن حقق نتيجة مهمة في صناديق الاقتراع ، وهذا ما لفت انتباه الحزبين الكبيرين وأخذا يعملان على تقويضه بشتى الوسائل ، وكانت انتخابات عام 1896 الرئاسية بداية ذلك التقويض ، اذ تقارب الجناح الجنوبي الغربي للحزب الديمقراطي ببرنامجه الانتخابي مع برنامج الحزب الشعبي الاصلاحي في الميدان المالي والزراعي ، الامر الذي أفضى الى تأييد الشعبيين مرشح الحزب الديمقراطي وليم جننجز برايان الذي مثل جناح الحزب الجنوبي الغربي ، لان الحزب الديمقراطي شهد انقساما بين مرشحين في انتخابات هذا العام ، ورغم تحقيقه نسبه مهمة في الانتخابات ، الا انه لم يفز بها ، وكانت هذه بداية النهاية للحزب الشعبي . وبدلا من إدراك هذا الخطأ استمر الشعبيون بتأييد برايان في انتخابات عام 1900، ولم يرشحوا ممثلا عنهم ، وكسابقتها خسر برايان الانتخابات الرئاسية ، وبخسارته قُضي على آمال الشعبيين بالفوز . وخلال مدة حكم الجمهوريين الذين فازو في هذه الانتخابات سحبوا البساط من تحت أرجل الشعبيين عندما قاموا بجملة من الإصلاحات أبرزها في الميدان الزراعي ، وبالتالي فان الأسباب التي أدت لظهور الحزب الشعبي زالت بإجراء تلك الإصلاحات من قبل الجمهوريين ، ولم يرشحوا لانتخابات عام 1904 الرئاسية، ما أدى لافول مكانتهم سياسيا بعد ان تشتت قاعدتهم الجماهيرية بين الحزبين.

Keywords

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (12)

Arabic and English (5)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2016 (3)

2015 (2)

2014 (1)

More...