research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The effect of Islamic civilization in modern political thought
أثر الحضارة الإسلامية في الفكر السياسي الحديث

Author: د. وجدان فريق عناد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2016 Volume: 4 Issue: 4 Pages: 9-20
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of Islamic civilization in modern political thoughtPhd. Wejdan F. Enad Center of revival of Arabian of science heritage University of Baghdad (Abstract)There are many opinions about modern political thoughts for future , trying to draw a map of strong powers in the world and one of these thoughts is the conflict with civilizations. Both of these phenomena search for future and western civilization. It is important to mention that Islamic civilization has special place and clear effect through its conditions.The first theory deals with (civilization dialogue) which looks to Islamic civilization as good example for the sake of making the it to be everlasting because Islamic civilization is active and able to be treated with all ones that had vanished inside them , whereas the second one (attack civilization)looks that the Islamic civilization will be a basic reason to fall western one and that will be a conflict with in future but, its results will be a basic for developing history because Islamic civilization has developing bases and the ability of leading the world in other time .

(خلاصة البحث)في الفكر السياسي الحديث الكثير من الآراء التي تنظر للمستقبل، وتحاول رسم خارطة القوى السياسية في العالم، ومنها فكرة صدام الحضارات وحوار الحضارات، وكلتا النظريتين تبحثان في مستقبل ومصير الحضارة الغربية، والجدير بالذكر أن للحضارة الإسلامية مكانة وأثر واضح في أركانهما. إذ ترى الأولى ( حوار الحضارات ) أن الحضارة الإسلامية هي خير مثل يمكن أن يحتذى به من أجل أن تستطيع تلك الحضارة أن تدوم مدة أطول، لأن الحضارة الإسلامية حضارة حية قادرة على التعامل مع كافة الحضارات التي انطوت تحت لوائها، وفيه أقدم دعوة للحوار بين الحضارات. بينما ترى الثانية ( صدام الحضارات ) أن الحضارة الإسلامية ستكون سبباً أساسياً في سقوط وانهيار الحضارة الغربية، لأن الحضارة الإسلامية من الحضارات المتحدية للحضارة الغربية، والتي ستكون في صراع معها في المستقبل، والذي ستكون نتيجته أساسية للتطور التاريخي، لأن الحضارة الإسلامية تملك مقومات النهوض مجددا والقدرة على قيادة العالم مرة آخرى.


Article
The General Conditions of the Andalusians in Granada in Post Arab-Islamic Rule : Historical Study
الأحوال العامة للأندلسيين في غرناطة بعد انتهاء الحكم العربي الإسلامي دراسة تاريخية

Author: د. وجدان فريق عناد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 47-80
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The harsh human suffering experienced by the Andalusians were a religious conflict and racist impact on all aspects of public life. The religious factor most important factors that determined the nature of the hostile relationship between the Andalusian and Castilian, Castile has sought to make them Christians by force through laws that deprived them of all their rights. In spite of the large number of those laws, the authority admitted inability to subdue the Andalusians to its will through the issuance of the final decree of expulsion.Discuss Search: Naming Andalusians Balmaurickyin, the Treaty on the surrender of Granada, and public life of the Andalusians after the fall of Granada, through the study of religious life, economic, social, cultural, and political.

إن المعاناة الإنسانية القاسية التي عاشها الأندلسيون كانت صراعاً دينياً وعنصرياً أثر على كل جوانب الحياة العامة. وكان العامل الديني أهم العوامل التي حددت طبيعة العلاقة العدائية بين الأندلسيين والقشتاليين، فقد سعت قشتالة إلى جعلهم مسيحيين بالقوة من خلال القوانين التي حرمتهم من كافة حقوقهم. وعلى الرغم من كثرة تلك القوانين، فإن السلطة اعترفت بالعجز عن إخضاع الأندلسيين إلى إرادتها من خلال إصدار مرسوم الطرد النهائي.ناقش البحث : تسمية الأندلسيين بالموريسكيين، ومعاهدة استسلام غرناطة، والحياة العامة للأندلسيين بعد سقوط غرناطة، من خلال دراسة الحياة الدينية، الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، والسياسية .

Keywords

Granada --- غرناطة


Article
علم الصيدلة في الحضارة العربية الإسلامية

Author: أ.د. وجدان فريق عناد
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 3عدد خاص بمؤتمر كلية التربية Pages: 383-391
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص عرف العرب الطب والأدوية قبل الإسلام معرفة ارتبطت بالسحر والكهانة ، وكانت بسيطة عبر ما تناقلته ذاكرة الأجيال في ما بينها انتقالا شفهيا ، بحيث يمكن أن يسمى طبا شعبيا يمارسه عدد من الأشخاص معتمدين في علاجهم على الأعشاب والأشربة البسيطة ، فضلا عن الكي والحجامة والفصد . وكان للإسلام فضل كبير في تطور العلوم ومنها العلوم الطبية ، ذلك إنه فتح الأبواب أمام المعرفة المرتبطة بالعقل والبعيدة عن الأساطير ، فكان القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة تهدف إلى الفصل بين الطب والسحر ، وحث المسلمين على الاهتمام بالصحة واللجوء إلى الأطباء عند الإصابة بالمرض ، وأكد على النظافة والطهارة والفروسية . ومن الأطباء الذين كانوا في بلاد العرب قبل الإسلام وعاصروه ، وكانت لهم معرفة بالطب والعلاج الحارث بن كلده الثقفي ، والنظر بن الحارث بن كلده الثقفي ، وابن أبي رمثة التميمي ، والشمردال بن قباب الكعبي البحراني ، وضماد بن ثعلبة الأزدي ، ومن النساء الشفاء بنت عبد الله ، ورفيدة ، وأم عطية الأنصارية . وكانت ممارسة الطب في صدر الإسلام تعتمد على المعرفة بالطب والتطبب أساسها الدين الجديد الذي يشترط العلاج والوقاية وصحة المؤمنين ، وعندما بدأ الاحتكاك بالثقافات المحلية والأجنبية على أثر حروب الفتح والتحرير فإن الطب بدأ بدور آخر ، فلمعت أسماء أخرى كانت على معرفة بالأدوية المفردة والمركبة ، وكانوا على صلة بالخلفاء ، ومنهم ابن أثال الذي قرّبه معاوية بن أبي سفيان ، وأبو الحكم ، وحكم الدمشقي . وقد ازداد اهتمام العرب بالمؤلفات الطبية اليونانية والفارسية في عهد الخلافة العباسية ، وأخذت حركة الترجمة تزداد وتتسع ، وكان نصيب الكتب الطبية المترجمة إلى العربية كبير ، فبدأ دور آخر بعد دور الممارسة الطبية هو دور الترجمة والتأليف المبكر ، ومن الأسماء التي اشتهرت بذلك حنين بن إسحاق ، وإسحاق بن حنين ، وحبيش الأعسم ، ويوحنا بن ماسويه ، وثابت بن قرة . وبعد ذلك بدأ دور آخر بعد الترجمة والتأليف المبكر على غرار المصنفات الطبية السابقة لليونان وهو دور التأليف المستقل الذي دل على معرفة العرب بفروع المعرفة الطبية ، فاعتمدوا على الخبرة الطبية والتجربة والمعتمدة على الملاحظة والدرس والقدرة على الاستنتاج ونقد الآراء الخاطئة التي وجدت في الكتب اليونانية المختلفة ، فاحتوت المؤلفات العربية الطبية على قدر كبير من الإضافات العلمية في عالم الطب والصيدلة ومهدت السبيل إلى المنهج الذي يجب إتباعه عند التأليف الجامع لكل ما يحتاج إليه الطبيب والمتعلم للطب . ومن هؤلاء أبو الحسن علي بن ربن الطبري صاحب كتاب فردوس الحكمة ، وله كتب أخرى منها كتاب منافع الأطعمة والأشربة والعقاقير وغيره . وكذلك الرازي صاحب كتابي المنصوري والحاوي وغيرهما من الكتب ، وابن سينا صاحب كتاب القانون . إن هذه هي بعض النماذج البسيطة لما حققه العلماء العرب نتيجة البحث والدراسة ، حيث تمكنوا من خلال هذه المؤلفات أن يصححوا الكثير من الأخطاء الشائعة لدى أطباء اليونان ، حتى إنهم تجاوزوهم في مجال علم التشريح ، وأثبتوا خطأهم في الكثير مما ذهبوا إليه . لقد حقق الأطباء العرب تطور كبير في المعرفة الطبية بكل فروعها في التشريح وعلاج الأمراض وأساليب تشخيص العلل والعمليات الجراحية والعلاج بالأدوية والأغذية ، ويعود الفضل في ذلك التطور إلى التقدم الذي أصابه المجتمع في مختلف مجالات الحياة ، واتساع الثقافة العربية ، وتعدد الشعوب التي دخلت تحت لواء الحضارة الجديدة ، فقد تطورت المؤسسات العلاجية التي منحت الطبيب العربي فرصة الدراسة المباشرة لمختلف الحالات المرضية وتوفير العلاج والتتبع آثار الأدوية في الأمراض ، والعلاج بالأدوية والغذاء ، فتطورت بذلك أساليب تحضير العقاقير الطبية النباتية منها والحيوانية والمعدنية . ومن ذلك يبدو واضحا أن الطبيب والصيدلاني كان شخصا واحدا ، إذ إن الصيدلاني يطبب أيضا ، ومن أمثال ذلك أبا قريش عيسى الذي كان صيدليا في معسكر الخليفة المهدي . وسيناول البحث بدايات علم الصيدلة عند العرب ، وجهود العرب المسلمين في تطوير علم الصيدلة ، وأقسام الصيدلية العربية .


Article
المملكة الصلاحية من كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير (ت630هـ/1233م)

Author: أ.د. وجدان فريق عناد
Journal: Magazine of historical studies and archaeology دراسات في التاريخ والاثار ISSN: 20753047 Year: 2018 Issue: 64 Pages: 27-80
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Ibn al-Atheer of the famous historical figures in the Islamic civilization, obtained the status of his books and perhaps the most famous full book in history, which kept us news about that time period of the history of the Islamic world, and from those news, the important information about Salah al-Din Ayyubi, which was an important source for Studying the life of Salah al-Din.

ابن الأثير من الشخصيات التاريخية المشهورة في الحضارة الإسلامية، نال تلك المكانة من مؤلفاته التي من ابرزها كتابه الموسوعي الكامل في التاريخ الذي حفظ لنا أخبار مكنتنا من رسم صورة عن الحياة في معظم جوانبها في تلك المدة الزمنية الحرجة من تاريخ العالم الإسلامي .ومن بين تلك الأخبار ما ذكره عن صلاح الدين الايوبي، فكان مصدراً لاغنى لكل من درس وبحث في سيرة ذلك القائد المسلم، لكونه مؤرخ يتسم بالدقة في تحري الأخبار، فضلاً عن كونه معاصر لتلك الحقبة الزمنية .

Keywords


Article
Emirate of pilgrimage in the reign of Caliph Abu Abbas incest 132-136 AH / 749-753 AD
إمارة الحج في عهد الخليفة أبي العباس السفاح 132-136هـ/749-753م

Author: أ.م.د. وجدان فريق عناد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 25-40
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research found a number of conclusions related to the Emirate of pilgrimage in the reign of Caliph Abu Abbas killer, including that the emirate was so important to the Caliph of incest, because it is the center important for propaganda of the Abbasid Empire emerging, and it seems that through his interest princes who have been appointed to take over that task on behalf of him. The conditions of political prevented between him and assume his own Emirate of pilgrimage, was keen to be Prince of the Emirate of pilgrimage a people of the house Abbasi, or relatives of the caliph, to be able to which to send messages that he wants to pilgrims from different parts of the Arab Islamic state, and to prevent the exploitation of the season for the propaganda of his enemies, were of statesmen and not of the clergy. Has been paid Caliph butcher any of the princes of pilgrimage in his reign for more than one season, to have some sort of reward and honor the men of his era, the importance of the emirate and its place among the Muslims, so the mandate of the princes of the pilgrimage in the custody of all kind of mandate for the pilgrimage. The care of the Caliph Abu Abbas killer penguin pilgrimage, and the homes of the road, and building palaces in it, to ensure the comfort and safety of the pilgrims, as well as it has tried to remove the effects of the Umayyad princes in Mecca all.

توصل البحث إلى عدد من النتائج التي تتعلق بإمارة الحج في عهد الخليفة أبي العباس السفاح، منها أن هذه الإمارة كانت على درجة من الأهمية لدى الخليفة السفاح ، لكونها المركز المهم للدعاية للدولة العباسية الناشئة، ويبدو ذلك من خلال اهتمامه بالأمراء الذين عينهم ليتولوا تلك المهمة نيابة عنه .فالظروف السياسية حالت بينه وبين أن يتولى بنفسه إمارة الحج، فكان حريصاً أن يكون أمير إمارة الحج أحد أبناء البيت العباسي، أو من أقرباء الخليفة، ليتمكن من خلاله إرسال الرسائل التي يريد للحجاج من مختلف بقاع الدولة العربية الإسلامية، وليمنع استغلال الموسم للدعاية لأعدائه، فكانوا من رجال الدولة وليسوا من رجال الدين .ولم يول الخليفة السفاح أي من أمراء الحج في عهده لأكثر من موسم واحد، ليكون نوعا من مكافأة وتشريفا لرجالات عهده، لأهمية تلك الإمارة ومكانتها لدى المسلمين، لذا كانت ولاية أمراء الحج في عهده كلها من نوع الولاية الخاصة على الحج .وقد اهتم الخليفة أبو العباس السفاح بطريق الحج، ومنازل الطريق، وبناء القصور فيه، لضمان راحة الحجيج وسلامتهم، فضلاً عن ذلك فقد حاول من خلال أمرائه إزالة الآثار الأموية في مكة المكرمة كافة .

Keywords


Article
The art of deportation (binding) in the Maghreb during the reigns of the Islamic
فن التسفير(التجليد)في بلاد المغرب خلال العهود الإسلامية

Author: أ.م.د. وجدان فريق عناد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2011 Volume: 4 Issue: 4 Pages: 115-132
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The art of deportation (binding) in the Maghreb during the Islamic erasDr.Wijdan Fareeq EnadThe Arabs before the advent of Islam write on the stones and animal skins, and then used the slavery of the writing, and so moved the form of the book of the Muslims of the file to the Koran, and after this development took the parchment to cover external saves, was the art of bookbinding, or the art of conveyance as is known in the country Morocco.This art began in the monasteries and churches, has gone through several stages of evolution at the hands of Muslim scholars, as used in the first two sheets of wood between them the book, then use the skin, derived from label binding.To study the art of binding the Muslims great importance to know what became of the Muslim countries of the progress in this art, which is an important part of civilization of any nation, research has focused on the art of bookbinding in the Maghreb during the Islamic eras.The art of deportation of Muslims over the different roles, and is the eighth and ninth centuries AD / fourteenth and fifteenth centuries, the golden age art deportation, and the binding of the Islamic role in the development of the art when the Europeans.Moroccan and the folder in the decoration of brilliant book cover and Tzoaiqa, so the book became amasterpiece, it is used several tools in the implementation of decoration, Kaldguet and punching and punching, with the giving nature of the Moroccan private travel of the book. As for the decoration, the decoration and plant engineering and written material was the basis for the folder in the Moroccan decoration packages.

كان العرب قبيل ظهور الإسلام يكتبون على الحجارة وجلود الحيوانات، ومن ثم استخدموا الرق للكتابة، وبذلك انتقل شكل الكتاب لدى المسلمين من الملف إلى المصحف، وبعد هذا التطور احتاجت هذه الرقوق إلى غلاف خارجي يحفظها، فكان فن التجليد، أو فن التسفير كما يعرف في بلاد المغرب . ابتدأ هذا الفن في الأديرة والكنائس، وقد مر بمراحل تطور عدة على يد العلماء المسلمين، إذ استعملوا في أول الأمر لوحين من الخشب جُمع بينهما الكتاب، ثم استخدم الجلد، ومنه اشتقت تسمية التجليد . ولدراسة فن التجليد عند المسلمين أهمية كبيرة لمعرفة ما وصلت إليه البلاد الإسلامية من التقدم في هذا الفن الذي هو ركن مهم من أركان الحضارة لأية أمة من الأمم، وقد ركز البحث على فن التجليد في المغرب العربي خلال العهود الإسلامية .إن فن التسفير عند المسلمين مر بأدوار مختلفة ، ويعد القرنين الثامن والتاسع الهجريين/ الرابع عشر والخامس عشر الميلاديين العصر الذهبي لفن التسفير، وكان للتجليد الإسلامي دور كبير في تطوير ذلك الفن عند الأوروبيين .وكان المجلّد المغربي بارعاً في زخرفة غلاف الكتاب وتزويقه، حتى أصبح الكتاب تحفة فنية، وهو يستخدم عدة أدوات في تنفيذ زخرفته، كالضغط والتثقيب والتخريم، مع إضفاء الطابع المغربي الخاص على تسفير الكتاب . أما عن الزخارف ، فإن الزخارف النباتية والهندسية والخطية كانت هي المادة الأساس للمجلّد المغربي في تزويق الأغلفة .

Keywords


Article
Diagnosis and treatment of incurable diseases in the Arab heritage (cancer model)
تشخيص الأمراض المستعصية وعلاجها في التراث العربي (مرض السرطان أنموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

تناول الأطباء العرب والمسلمون الأمراض المستعصية في كتبهم بشكل مفصل وشخصوا أعراض تلك الأمراض ووسائل الوقاية منها وطرق علاجها . ومن بين الأمراض التي اهتموا بالكتابة عنها في كتبهم بشكل كبير مرض السرطان ، إلا إن من الملاحظ إنهم لم يفردوا مؤلفا خاصا يبحث في هذا المرض ، ولم يكن هذا المرض يمثل فرعا مستقلا كما هو الحال في إمراض أخرى . والمصادر الطبية التراثية فيها الكثير من الكتابات التي لها علاقة بهذا المرض ، وبأسبابه ، وطرق علاجه ، والوقاية منه .


Article
Andalusian civilization impact on Europe - a model mental science
تأثير الحضارة الأندلسية على أوروبا - العلوم العقلية أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

تعد الأندلس أحدى أهم الطرق التي انتقلت من خلالها الحضارة العربية الإسلامية إلى أوروبا، وذلك للقرب الجغرافي بين هذه المنطقة وأوروبا، وكانت الأخيرة تدرك أنها إذا أرادت أن تتطور وتخرج إلى عصر النهضة، فلا بد أن تتصل بمراكز الحضارة العربية الإسلامية، ومنها الأندلس.


Article
The Aspects of Imam Mousa al-Kadhim’s Pilgrimage and Omras to Mecca
أخبار حج الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) وعمراته

Author: Prof. Dr. Wijdan Fareeq Enad أ.د.وجدان فريق عناد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2014 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 109-128
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract Research)The imams are the keepers of religion and the law to be that they are in the pilgrimage season is necessary to be Hidayat Nur of the pilgrims, and the Imam Moussa al-Kadhim was one of them. And his relationship to begin the pilgrimage since he was born, he was born in Aloboa after completing his father Imam Jafar Sadeq pilgrimage. After that sources said many historical stories about the pilgrimage of Imam reflected the extent of his knowledge and wisdom, and most of those stories were about the news with the Abbasid rulers, was a contemporary of Imam Kadhim and the Righteous: Mansour, and al-Mahdi, and the Pacific, and the rational. The meeting took place between some of the caliphs and those between the Imam Musa al-Kadhim in Mecca or Medina in the years that their pilgrimages. And some stories where the disorder in terms of time, and some of them are free from reference to the incident place and time, and try to search through the use of scientific historical method to address that. Obarhj was Imam Musa al-Kadhim had a whale of different scientific information, especially debates that had come out of the Imam and Homtfouk argument and meth.

(خلاصة البحث) المصادر التاريخية فيها الكثير من الأخبار التي لا تزال المعين الذي لا ينضب، لما فيها من الأحداث والعبر والتجارب الإنسانية، التي تعد دروساً يمكن الإفادة منها في حياتنا الحاضرة والمستقبلية . كما ذكرت تلك المصادر أسماء بعض الشخصيات التي غدت مناراً يهتدى به، ويضرب في الكيفية التي دخلت من خلالها بوابة التاريخ، ولم يتمكن قانون الزمن أن يمنعها من الخلود. وممن كانت لهم هذه الكرامة الأنبياء والأئمة (عليهم السلام) والصالحين . والإمام موسى الكاظم (عليه السلام) أحد تلك الأسماء التي طرز التاريخ اسمه بحروف من ذهب لما في سيرته (عليه السلام) من توهج لكل من يطلب أن يخلده التاريخ .فأخباره مع الحكام العباسيين الذين عاصرهم الإمام الكاظم (عليه السلام) (المنصور، والمهدي ، والهادي ، والرشيد ) فيها الكثير من العبر التي بينت قوة الإمام (عليه السلام) وحكمته وذكائه في الدفاع عن عقيدة آل البيت . وعلى الرغم من ظلم الحكام العباسين له ومضايقته، إلا إن ذلك لم يمنعه من أن يؤدي دوره بان يكون الحامي لرسالة جده الرسول محمد ( صلى الله علية واله وسلم )، مع علمه أن ذلك سيؤدي به إلى الصدام مع أولئك الحكام، الذين لم يترددوا في سجن الإمام (عليه السلام) الأمر الذي انتهى به أن يموت في سجنهم .


Article
The effect of Andalusia civilization from Arabic
تأثير الحضارة الأندلسية في الحضارة الأوربية انتقال أصناف من الأغذية إلى مائدة الطعام الأوروبية

Author: Prof. PhD. Wejdan F. Enad أ. د. وجدان فريق عناد
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2015 Volume: 4 Issue: 4 Pages: 55-72
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

(Abstract ) The progress that happened in Andalusia civilization was affected by Arabic through taking care of agriculture by entering of new kinds of planets that were more important as political sides which led to prominence new kinds of food transported to Europe that had showed a real reflect of how chat of civilization among people who had lived in various ages until now. Needs and conditions worked together to create connection among civilizations that also led nature humanity utilize to use anything making their life more beauty reflected the touch of European civilization to Arabic one taking more to appear a reason of creating development which had emphasized by many evidences.In summary , civilization chat between two ones through the ages seems clearly by the effect of traditions of Arab to Europe that Andalusia was one of them .

(خلاصة البحث)توصل البحث المسمى" تأثير الحضارة الأندلسية في الحضارة الأوربيةانتقال أصناف من الأغذية إلى مائدة الطعام الأوروبية "الى عدد من النتائج أهمها: إن التطور الذي أصاب الزراعة في الأندلس من دخول أصناف جديدة من المحاصيل والتطور في العناية بزراعة المحاصيل المزروعة الجديدة والمعروفة في تلك البلاد، أدى الى ظهور أصناف جديدة من الأطعمة التي انتقلت إلى أوربا، فكانت أنواع لم يسبق أن وجدت في موائدهم الغذائية. إن البحث في الجوانب التاريخية للحضارة من الدراسات التي أصبحت تأخذ عناية وتركيزا لا يقل عن الجوانب التاريخية السياسية من المعنيين لكونها تظهر الكثير من الحقائق، وتعكس كيف انّ الحوار الحضاري بين الأقوام والشعوب الذين يعيشون في كنف حضارات مختلفة يحدث حتى في الأزمان التي تكون فيه تلك الأقوام والشعوب في حالة من العداء السياسي. إنّ الحاجة والتكيف تعمل على خلق روابط مهمة بين الحضارات، والطبيعة البشرية تميل الى الإفادة من كل ما من شأنه أن يجعل حياتهم أجمل وأرقى، وهذا هو الذي جعل الحضارة الأوروبية تتطلع الى الحضارة العربية الاسلامية لتأخذ منها الكثير، مما كان سبباً في خلق تلك النهضة التي وصلت بتلك الحضارة الى ما أصبحت عليه الآن. ومع محاولات الإنكار لذلك ومحاولة إضعاف تأثير الحضارة العربية الاسلامية في الاندلس على العادات والتقاليد في الحضارة الأوروبية، تأتي الشواهد الحضارية بما لا يمكن إنكاره. وخلاصة القول إن الحوار الحضاري بين الحضارتين العربية الاسلامية والأوروبية يبدو بشكل واضح من تأثير العادات والتقاليد التي انتقلت الى الحياة الأوروبية عبر عدة منافذ عدة كانت الاندلس واحدة من أهمها.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic (15)


Year
From To Submit

2018 (4)

2017 (1)

2016 (1)

2015 (2)

2014 (2)

More...