research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
حركة الشاي السياسية في الولايات المتحدة الامريكية

Authors: د.أسعد غالي حمزة --- أ.م.د.داود مراد حسين الداودي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 120-137
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The tea movement is an American political movement that has been called partly conservative, partly libertarian and partly populist. At the grass roots level, the emergence of the tea party movement can best be understood as an overgrowth of the increased conservatism of the Republican electoral base, and particularly the more politically engaged segment.The survey conducted on October, 2010 wave of the American National Election Study Evaluations of the Government and Society Survey indicates that the majority of the tea party supporters were Republicans, and much more conservative than over Republicans. While conservatism is by far the strongest indicator of support for the Tea Party movement, racial hostility also has a significant impact on support. The rate of their political activity suggests that the Tea Party movement has a potential to strongly influence the republican congressional and presidential elections, putting substantial pressure on Republican candidates. The movement has attracted enormous attention since 2009. However, there has been considerable disagreement among political observers about the numbers and motivation of those participating in Tea Party protests, the prevalence of racist sentiments among Tea Party activists, and the role played by wealthy individuals, conservative groups and media figures in fomenting these protests.A key question raised by the spread of Tea Party protests and the emergence of Tea Party candidates in numerous House, Senate, and gubernatorial elections is whether this movement represents a new force in American politics or whether it is simply the latest, and perhaps the noisiest, manifestation of the long-term rightward shift of the Republican Party—a shift that can be seen as part of a larger trend toward increasing partisan polarization in American politics. Most Liberal wing political analysts argue that the Tea Party protests are driven by well-funded conservative interest groups and media figures, it’ s clear that right-wing organizations have provided important logistical supports for the movement and that conservative media figures associated with Fox News, have played crucial roles in publicizing and encouraging attendance at Tea Party protest, yet these efforts do not explain the existence of a large, receptive audience among the American public.

تعد حركة الشاي المعاصرة من أهم الحركات الفاعلة سياسياً في الولايات المتحدة الأمريكية واختلف الخبراء السياسيين في توصيف هذه الحركة حيث تم أدراجها تحت راية الحركات المحافظة1 ووصفها البعض الآخر بأنها حركة ليبرالية2 أو ذات قاعدة شعبية3. ولكن على أرض الواقع يرتبط فهم مقومات ظهور حركة كحركة الشاي المعاصرة بزيادة أعداد المحافظين المتطرفين في القاعدة الانتخابية للحزب الجمهوري ، حيث تشير أحد الدراسات الاستقصائية المتعلقة بتقييم الانتخابات الأمريكية على المستوى الحكومي والاجتماعي لعام 2011 بأن أغلبية أنصار حركة الشاي ينتمون سياسياً لقاعدة الجمهوريين ويمثلون العنصر الأكثر تطرفاً وعنصرية، كما أظهرت الدراسة بأن انخراطهم الفاعل في السياسية الأمريكية سيؤثر على نتائج الجمهوريين في انتخابات الرئاسة والكونجرس الأمريكي القادم مما يشكل ضغطاً هائلاً على المرشحين الجمهوريين. ويهدف هذا البحث الى التطرق إلى تاريخ هذه الحركة قديما وأوجه الشبه والاختلاف بينها وبين الحركة المعاصرة ، كما يهدف البحث الى تحليل التركيبة الديموغرافية للحركة المعاصرة وأهدافها وتوجهاتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية. أن الجدل الذي صاحب بدايات أنشطة الحركة منذ عام 2009 حول دوافع وحجم المظاهرات التابعة للحركة لا يغير حقيقة أن ظهور مرشحين تابعيين للحركة في انتخابات مجلس الشيوخ والكونجرس وحكام الولايات دليل كافي للاعتراف بأنها أحد القوى الأساسية الجديدة اللاعبة في المشهد السياسي الأمريكي الحالي أو قد تكون آخر وأخطر مراحل التطور الذي مر به الحزب الجمهوري وميل أعضائه للفكر اليميني المتطرف نتيجة الاستقطاب الحاد4. الا ان الجبهة الليبرالية المعارضة في الحزب الجمهوري دائما ما تشكك بحجم الحركة الأصلي وترجع نجاح أنشطتها من مظاهرات وغيره إلى وجود دعم وتمويل كبير من قبل المجموعات المحافظة اليمينية وقنواتها الأعلامية5. كما ان الدعم اللوجستي الذي وفرته المنظمات اليمينية وقنوات الأعلام مثل فوكس نيوز قد ساعدت بشكل ملموس على زيادة الحشد في الأنشطة التابعة للحركة، الا ان الليبراليون من الحزب الجمهوري اغفلوا وجود قطاع كبير من الشعب الأمريكي لديه دوافع وأسباب تجعله أكثر استجابة لتلك الدعوات خصوصا في خضم الركود الاقتصادي العالمي .

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2016 (1)