research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Evaluation of real estate investment projects with framework theory of real options: A case study in the shopping center project (Baghdad Mall)
تقييم مشروعات الإستثمارات العقارية بإطار نظرية الخيارات الحقيقية دراسة حالة في مشروع مركز تجاري (بغداد مول)

Author: صبيحة قاسم هاشم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 87 Pages: 72-101
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Focused research aims to provide a framework cognitive analytical nature of real estate investments and how they evaluated in the light of the assessment tools of modern theory of real options, and the possibility to rely on that theory in the detection of the true value of projects, real estate investments that would maximize the value of the investment decision taken, and the analysis of those projects that arise in the real estate markets and environments is the organization, which she was to make sure cases and high-risk, compared with entrances techniques, discounted cash flow (net present value). Based on the assumption lies in the possibility of the application of the implications of the theory of real options in evaluating real estate investments as input a complement to the entrance of the net present value, which would add value to these investments. Iraq and the fact that the real estate market is one of the markets with high dynamic, research has dealt him a sample assessment of real estate investment project being built in Iraq among several real estate investment projects are being built in Iraq represented a draft mall (Mall of Baghdad) to be applied in the analysis scope. The solution to the problem of search of the gap between the use of theoretical and practical implications of the theory of real options in the evaluation of projects, real estate investments, to reduce the risk and uncertain situations faced by investors as a result of investment in the real estate sector. Concluded the research that employ the theory of real options in evaluating the decision to project real estate investment, working to harness the resources of investment projects, not only to achieve a net present value is positive, but also help to generate multiple options and integrated future exceed the value of the net present value achieved, and that back at the end of ultimately to the creation of value-added withdraw to maximize the total value of the project. Find the need and recommended the adoption of the theory of real options is complementary input when evaluating projects, real estate investments, which are surrounded by cases of uncertain.

انصب هدف البحث على تقديم إطاراً معرفياً تحليلياً لطبيعة الاستثمارات العقارية وكيفية تقييمها في ضوء أدوات التقييم الحديثة كنظرية الخيارات الحقيقية، ومدى إمكانية التعويل على تلك النظرية في الكشف عن القيمة الحقيقية لمشروعات الاستثمارات العقارية التي من شانها تعظيم قيمة القرار الاستثماري المتخذ، وإجراء التحليل لتلك المشروعات التي تنشأ في بيئات وأسواق عقارية غير منظمة، تنتابها حالات لاتأكد ومخاطر عالية، مقارنةً مع مداخل تقنيات التدفقات النقدية المخصومة (صافي القيمة الحالية). مستنداً إلى افتراض يكمن في مدى إمكانية تطبيق مضامين نظرية الخيارات الحقيقية في تقييم الاستثمارات العقارية كمدخل مكمل لمدخل صافي القيمة الحالية، الذي من شانه إضافة قيمة لتلك الاستثمارات. ولكون أسواق العراق العقارية تعتبر من الأسواق ذات ديناميكية عالية، فقد تناول البحث كعينه له تقييم مشروع استثمار عقاري يتم تشييده في العراق من بين عدة مشروعات استثمارية عقارية يتم تشييدها في العراق متمثلا بمشروع مركز تجاري (بغداد مول) ليكون مجاله في التحليل التطبيقي. وحلاً لمشكلة البحث المتمثلة بالفجوة ما بين استعمال المضامين النظرية والتطبيقية لنظرية الخيارات الحقيقية في تقييم مشروعات الاستثمارات العقارية، للحد من المخاطرة وحالات اللآتأكد التي يواجهها المستثمرون جراء الاستثمار في قطاع العقارات. استنتج البحث أن توظيف نظرية الخيارات الحقيقية في تقييم قرار مشروع الاستثمار العقاري، يعمل على تسخير موارد المشروعات الاستثمارية، ليس فقط بتحقيق صافي قيمة حالية موجبة فحسب، وإنما تساعد على توليد خيارات متعددة ومتكاملة مستقبلية تتجاوز في قيمتها صافي القيمة الحالية المتحققة، والتي تعود في نهاية المطاف إلى خلق قيمة مضافة تنسحب على تعظيم القيمة الكلية للمشروع. وأوصى البحث بضرورة اعتماد نظرية الخيارات الحقيقية كمدخل مكمل عند تقييم مشروعات الاستثمارات العقارية التي تحاط بحالات اللآتأكد.


Article
The construction of Investment Portfolios in the Iraq Stock Exchange: Market Timing Vs. an Efficient Selection
بناء محافظ الأستثمار في سوق العراق للأوراق المالية: تــوقيـت الســوق مــقــابـــل الاخـتـيار الكــفــوء

Authors: صبيحة قاسم هاشم --- مصطفى منير إسماعيل
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 70 Pages: 63-77
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Uncertainty, the deeply-rooted fact that surrounding the investment environment, especially the stock market which just prices have taken a specific trend until they moved to another one for its up or down. This means that the volatility characteristic of financial market requires the rational investor an argument led towards the adoption of planned acts to gain greater benefit in the goal of wealth maximizing. There is no possibility to achieve this goal without the burden of uncertainty and the risk of systematic fluctuations of investment returns in the financial market after the facts of efficient diversification have proved the removal possibility of unsystematic fluctuations in stock returns. As long as the investor has ambition since his first nature questing to maximize the benefit of his limited resources, he has no way but to try to ease that volatility and restrain it to the extent that it guarantees to achieve acceptable returns on the acquisition of shares as a compensation for bearing the risk of investment. Perhaps the investor has an options that appear in the form of an efficient portfolio construction or market timing in accordance with its ups and downs and what could be resulted from those options on the performance of the portfolio. The Iraqi investor may face in the Iraq market Exchange the same problem to be the cause of a motivation to make a trade-off between the market timing and an efficient portfolio in light of the Iraqi financial market conditions. Accordingly, this problem has been tested in the Iraq market Exchange, including the listed companies which have stocks traded at its seven economic sectors maintained a continuation of the traded regularly for the duration of the research were the monthly returns being used between the years (2008-2009) for the construction of investment portfolios and measure their performance using the Treynor Index. The (Fabozzi & Francis, 1977) model was used to determine market trends in terms of the rise and fall and then to build equity portfolios according to market timing, and the (Simple Ranking Model, 1976) for the construction of an efficient selected portfolio. Among the several conclusions that were reached was the fall in market timing performance of the portfolio compared to the portfolio of an efficient selection. This suggests the difficulty of timing the Iraq market Exchange as far as the time frame covered by the research, and therefore need to heed the efficient selection of the components of the portfolio that the testing results have proven high levels of performance in light of market volatility in both directions upward and downward , and in a manner which is consistent with what is the prevailing prepositions in the financial thought that ensure the efficient portfolio for the investor to achieve the best trade-off between risk and return, especially when there is a valid trade-off between them with no longer need to decrease the risk of the portfolio to the lowest levels.

عدم التأكد، حقيقة راسخة تكتنف بيئة الأستثمار ولا سيما سوق الأسهم الذي ما إن إتخذت فيه الأسعار إتجاهاً محدداً حتى إنتقلت الى آخر مقابل له صعوداً أو هبوط، وهذا يعني أن التقلّب سمة مميزة للسوق المالية تلزم المستثمر برشده حجة تقوده صوب تبني أفعال مخططة غايته منها كسب منفعة أكبر تصب في بلوغ هدف تعظيم ثروته المحدودة. ولا يمكن التسليم بأمكانية بلوغ هذا الهدف دون تحمل أعباء عدم التأكد ومخاطرة التقلبات النظامية لعوائد الأستثمار في السوق المالية بعدما أثبتت حقائق التنويع الكفوء إمكانية إزالة التقلبات غير النظامية في عوائد الأسهم. وطالما أن المستثمر طموح منذ جبلّته الأولى له سعيه في تعظيم منفعته من موارده المحدودة، ولا ملجأ له سوى محاولة التخفيف من ذلك التقلّب وكبح جماحه الى الحد الذي يكفل فيه تحقيق عوائد مقبولة على إقتناء الأسهم التي تعوضه عن تحمل مخاطرة الأستثمار فيها. ولعلّ للمستثمر في ذلك خيارات تظهر في صورة بناء المحفظة بين الأختيار الكفوء لمكوناتها من الأسهم أو توقيت السوق طبقاّ لتقلباته صعوداً وهبوط وما يمكن أن تسفر عنه تلك الخيارات من إداءٍ للمحفظة.ولربما يواجه المستثمر العراقي في سوق العراق للأوراق المالية المشكلة ذاتها لتكون سبباً دافعاً نحو المفاضلة بين محافظ توقيت السوق والمحافظ الكفوءة في ظل معطيات السوق المالية العراقية. وانطلاقا من ذلك جرى اختبار هذه المشكلة في سوق العراق للأوراق المالية بما فيه من شركات مدرجة ضمن قطاعاته الاقتصادية السبع حافظت على استمرار تداول أسهمها بانتظام طيلة مدة البحث التي استخدمت فيها العوائد الشهرية بين عامي (2008-2009) لبناء محافظ الاستثمار وقياس أدائها باستخدام نموذج Treynor. كما جرى استخدام نموذج Francis, 1977) Fabozzi &) في تحديد اتجاهات السوق من حيث الصعود والهبوط ومن ثم بناء محافظ الأسهم طبقاً لتوقيت السوق، ونموذج التدريج البسيط (Simple Ranking Model, 1976) لبناء محفظة الاختيار الكفوء.ومن بين مجموعة الأستنتاجات التي تم التوصل اليها هو تراجع أداء محفظة توقيت السوق مقارنة بمحفظة الاختيار الكفوء، وهو ما يوحي الى صعوبة توقيت سوق العراق للأوراق المالية قدر تعلق الأمر بالمدة الزمنية التي شملها البحث ومن ثم ضرورة إلتفات المستثمرالعراقي الى التركيز على الأختيار الكفوء لمكونات المحفظة التي أثبتت نتائج الأختبار التجريبي بلوغها مستويات أداء عالية في ظل تقلبات السوق بكلا الأتجاهين الصاعد والهابط وبالشكل الذي يتفق مع ما هو سائد من طروحات في الفكر المالي من أن المحفظة الكفوءة تضمن للمستثمر تحقيق أفضل مبادلة بين العائد والمخاطرة لا سيما عندما تكون المبادلة بينهما صحيحة تنتفي معها ضرورة إنخفاض مخاطرة المحفظة الى أدنى مستوياتها.


Article
Theories of the structure of modern finance : practical application of pecking order theory and the life cycle of the company/analytical research of asmple of foreign companies
نظريات هيكل التمويل الحديثة : تطبيق عملي لنظرية الالتقاط ودورة حياة الشركة/ بحث تحليلي لعينة من الشركات الاجنبية

Authors: صبيحة قاسم هاشم --- هالة تركي ناجي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 83 Pages: 64-85
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Is the subject of the financial structure of the most important topics for which she received the interests of scientific research in the field of financial management , as it emerged several theories about choosing a financial structure appropriate for the facility and behavior change funding them , and in spite of that there is no agreement on a specific theory answer various questions in this regard , and a special issue of the financial structure optimization.The objective of the research was to identify the most important theories of the structure of modern financial theory has been to focus on the capture of financial firms in two different stages of their life cycle , so-called growth and maturity.As demonstrated research variables in one variable independently , which represents the rate of sales growth as it turns variable adopted in the rate of growth in retained earnings , while the research community has been represented by (23) U.S. companies large and diverse activities listed in the fortune 500, has been using some statistical methods The task of calculating t) tabular (f t) calculated ( to see the strength of the association between the two variables and were used as well as (f spreadsheet ( and f) the calculated ( to see the degree of influence between the two variables .The research has come to several conclusions was the most prominent of the existence of a variety of factors and hidden phenomenon that will affect the behavior followed by funding companies through the stages of their life cycle is the most important of these factors retained earnings . The most important recommendations that came out of the current research is to encourage companies to pay attention to the life cycle of established financial terms and define the behavior of financial companies followed at every stage .

يهدف البحث الى التعرف على اهم النظريات الحديثة للهيكل المالي وتم التركيز على نظرية الالتقاط المالية بين المنشآت في مرحلتين مختلفتين من دورة حياتها، يطلق عليها النمو والنضج.كما تناول البحث موضوع الهيكل المالي ويعد أهم المواضيع التي نالت اهتمامات البحث العلمي في مجال الإدارة المالية، أذ ظهرت عدة نظريات حول اختيار الهيكل المالي المناسب للمنشأة وتغيير السلوك التمويلي لها، وبالرغم من ذلك لا يوجد اتفاق على نظرية معينة تجيب عن مختلف التساؤلات في هذا الصدد، ولاسيما قضية الهيكل المالي الامثل .فيما تجلت متغيرات البحث في متغير واحد مستقل وهو ما يمثله معدل نمو المبيعات فيما اتضح المتغير المعتمد في معدل نمو الارباح المحتجزة , اما مجتمع البحث فقد تمثل ب(23) شركة امريكية كبيرة الحجم ومتنوعة النشاطات المدرجة في fortune 500 , وقد تم استخدام بعض الاساليب الاحصائية المتمثلة والمتمثلة بحساب t) الجدولية( وt) المحسوبة( لمعرفة قوة الارتباط بين المتغيرين وفضلا عن تم استخدام (fالجدولية( و f) المحسوبة( لمعرفة درجة التأثير بين المتغيرين .وقد توصل البحث إلى عدة استنتاجات كان من ابرزها وجود مجموعة من العوامل الظاهرة والخفية التي تؤثر من شأنها على السلوك التمويلي الذي تتبعه الشركات خلال مراحل دورة حياتها ومن اهم تلك العوامل الارباح المحتجزة . اما اهم التوصيات التي خرج بها البحث الحالي هو تشجيع الشركات على الاهتمام بدورة حياة المنشأة من الناحية المالية وتحديد السلوك المالي الذي تتبعه الشركات في كل مرحلة .


Article
Financial investment strategies – Conceptual Framework
إستراتيجيات الاستثمار المالــي - أطـار مفاهيمـي

Authors: صبيحة قاسم هاشم --- يسرى عامر عبد الكريم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 88 Pages: 94-107
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The investor needs to a clear strategy for the purpose of access to the financial market, that is, has a plan to increase The share of the profits thinking entrepreneur and new, and highlights the importance of this in that it sets for the investor when it goes to the market, and when it comes out of it, and at what price to buy or sell the stock, and what is the the amount of money it starts. Fortunately, he does not need to invent his own investment strategy, because over the years the development of effective methods of buying and selling, and once you understand how to work these methods investor can choose the most appropriate methods and adapted image that fit his style investment . Here we note that the presence of a specific investment strategy exempt investors from sudden losses like any field of life, which is no doubt that the strategies adopted by the investor will affect the choice of type of securities that it intends to invest in it, leading to investors' preferences varied and thus contrast the behavior of investors and the desired goal of investment . Therefore , the goal of current research is to review a variety of investment strategies that guarantee for the investor the right investment decision when the financial market being efficient or inefficient. In the event that the financial market prefers to efficiently build investor's portfolio in light of considerations relating to diversification, risk , tax and liquidity and the timing of the investment, but if the financial market is efficient in front of the investor to follow a set of strategies based on several methods to evaluate securities .

يحتاج المستثمر إلى إستراتيجية واضحة لغرض الدخول الى السوق المالي ، أي أن تكون لديه خطة لزيادة حصتة من الأرباح بفكر منظم وجديد ، وتبرز أهمية هذا الأمر في أنه يحدد للمستثمر متى يدخل للسوق ، ومتى يخرج منه ، وعند أي سعر يشتري أو يبيع السهم، وما هي حجم الأموال التي يبدأ بها. ومن حسن الحظ انه لايحتاج الى اختراع ستراتيجية استثمار خاصة به ، لانه وعلى مدار السنين تم تطوير اساليب فعالة للشراء والبيع وبمجرد فهم كيفية عمل هذه الاساليب يمكن للمستثمر اختيار الاساليب الاكثر ملاءمة وتكييفها بالصورة التي تلائم اسلوبه الاستثماري .وهنا يشار الى ان وجود إستراتيجية استثمار محددة تعصم المستثمر من الخسائر المفاجئة مثلها مثل أي ميدان في الحياة ، ومما لاشك فيه ان الاستراتيجيات التي يتبناها المستثمر ستؤثر في اختياره لنوع الاوراق المالية التي ينوي الاستثمار فيها ، مما يؤدي الى تباين تفضيلات المستثمرين ومن ثم تباين سلوكيات المستثمرين والهدف المرجو من الاستثمار . يعد البحث الحالي بحثاً اساسياً الهدف منه استعراض تشكيلة من استراتيجيات الاستثمار التي تضمن للمستثمر اتخاذ القرار الاستثماري السليم عندما يكون السوق المالي كفوء او غير كفوء . ففي حالة كون السوق المالي كفوء يفضل ان يبني المستثمر محفظته في ضوء اعتبارات تتعلق بالتنويع والمخاطر والضريبة والسيولة وتوقيت الاستثمار ، اما اذا كان السوق المالي غير كفوء فان امام المستثمر اتباع مجموعة من الستراتيجيات معتمدا على عدة طرق لتقييم الاوراق المالية .


Article
The causal relationship between debt size and Economic value added With contrast of the Frim Size
العلاقة السببية بين حجم المديونية والقيمة الاقتصادية المضافة في ظل تباين حجم المنشأة

Authors: صبيحة قاسم هاشم --- مهدي عبد الحسين كريم
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 91 Pages: 70-89
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the nature of the relationship between the level of debt used and economic value added of companies listed on the Iraq Stock Exchange under the Contrast sizes of these companies , The research addressed the theoretical concepts associated with each of the debt financing , economic added value and Organization size With the use of financial techniques in the practical side to measure these variables, The research community Represent of the shareholding companies listed on the Iraq Stock Exchange with a choice of intentionally sample of 24 joint stock companies representing approximately 27% of the research community after achieving to certain conditions and for the period of time from (2013-2008) , and Used a set of statistical methods in analysis relationship between the variables and test research hypotheses are linear regression model both types simple and multiple, Pearson correlation coefficient, coefficient of determination , analysis variance one -way ANOVA as well as conducting all of a test (t) and (f) in order to identify the moral statistical relationship between the variables .Concluded the research results to the existence of a significant effect of level of the debt used in the economic value added , and this effect increases with entry the Organization size as a third variable in the test sample that relationship , The results also showed there are clear differences in the economic value added between the sample companies during the six years of the study . Consequently the research recommended need to the attention of corporate management of approaches based on the value in the measurement of profits earned , and The Importance a realization of the positive impact resulting from use of appropriate ratios of debt in maximize shareholder wealth and value added for the firm .

يهدف البحث الى التعرف على طبيعة العلاقة القائمة بين مستوى الديون المستخدمة والقيمة الاقتصادية المضافة للشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية في ظل تباين احجام تلك الشركات ، وقد تناول البحث المفاهيم النظرية المرتبطة بكل من التمويل بالدين والقيمة الاقتصادية المضافة وحجم المنشأة مع استخدامه الاساليب المالية في الجانب التطبيقي لقياس تلك المتغيرات ، وتمثل مجتمع البحث بالشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية مع اختيار عينة عمدية مكونة من 24 شركة مساهمة تمثل ما يقارب نسبة 27% من مجتمع البحث بعد تحقيقها لشروط معينة وللفترة الزمنية من ( 2013 - 2008 ) واستخدمت مجموعة من الاساليب الاحصائية في تحليل العلاقة بين المتغيرات واختبار فرضيات البحث هي نموذج الانحدار الخطي بنوعيه البسيط والمتعدد ، معامل ارتباط بيرسون ، معامل التحديد ، تحليل التباين الاحادي ANOVA فضلا عن اجراء كل من اختباري t و f بغرض تحديد المعنوية الاحصائية للعلاقة بين المتغيرات . وتوصلت نتائج البحث الى وجود تأثير معنوي لحجم الديون المستخدمة في القيمة الاقتصادية المضافة وان هذا التأثير يزداد مع دخول حجم المنشأة كمتغير ثالث في نموذج الاختبار الخاص بتلك العلاقة ، كما واظهرت النتائج ايضاً وجود اختلافات واضحة في القيمة الاقتصادية المضافة بين شركات العينة خلال السنوات الست للدراسة وبناء على ذلك اوصى البحث بضرورة اهتمام ادارة الشركات بالمناهج المستندة الى القيمة في قياس ارباحها المتحققة ، واهمية ادراكها للأثر الايجابي الناتج عن استخدام النسب الملائمة من الديون في تعظيم ثروة المساهمين والقيمة المضافة للشركة ككل .


Article
The Possibility of Applying Quality Management System ISO9001: 2008 in Station Project Al Rustumiya - A Case Study
أمكانية تطبيق نظام أدارة ألجوده الايزو ISO9001:2008 في مشروع محطة الرستمية - دراسة حالة

Authors: صبيحة قاسم هاشم --- قيس قاسم طه
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 99 Pages: 72-102
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research study of the possibility of the application of the quality management system under the international standard ISO ISO9001: 2008 in the station project Rustumiya wastewater treatment of the Department of SEWER BAGHDAD - Baghdad MOREALITY as the first step in the right direction towards the implementation of total quality management (TQM), and the research Find the gap between the international standard and the quality system used in the organization surveyed through the use of checklists to analyze the gap, the checklist have included (191) items distributed on five basic requirements, according to the appearance in the international standard, namely, (quality management system, management responsibility, resource management, product realization, measurement, analysis and improvement), and after the diagnosis of the gap the search using some means of quality control statistically as PARETO DIAGRAM and CAUSE-EFFECT DIAGRAM for the purpose of analysis that gap and identify the strengths and weaknesses of the organization and the priorities to be followed by the TOP management in the organization in order to bridge the gap and including contributes to absorb and adopt the TOP management of the specification as Standard international, for the rehabilitation of the organization in the direction of obtaining a certificate of conformity to ISO ISO9001: 2008, the most important findings of research is a gap between the requirements of international standard and the reality of the application and documentation actual in the surveyed organization, which was increased by 52.7% due to partial application and the weak to the requirements specification in addition to documenting it partial, as well as the search Aograe some exceptions in the requirements of international standard and exclusively in the requirements of sub contained in item No. (7) of the International Standard ISO ISO 9001:2008, for the reason of the nature of the work of the organization and the type of products, the exception was in the following sub-requirements (3-7: Design and development ,2-5-7: validating processes for production and service delivery, 3-5-7:IDENTIFICATION AND TRACEABILITY, 4-5-7 : customer property, 5-5-7: reservation of product), these exceptions have been made under item (1-2: Application) of international standard.

المستخلص :يقدم البحث دراسة لأمكانية تطبيق نظام أدارة الجودة بموجب المواصفة الدولية ايزو ISO9001:2008 في مشروع محطة الرستمية لمعالجة المياه العادمة التابع لدائرة مجاري بغداد- أمانة بغداد بوصفه الخطوة الأولى بالاتجاه الصحيح نحو تطبيق أدارة الجودة الشاملة (TQM), وشخص البحث الفجوة القائمة بين المواصفة الدولية وبين نظام ألجوده المتبع في المنظمة المبحوثة من خلال استخدام قوائم الفحص (chak lists) لتحليل الفجوة (gap analysis), وقد تضمنت قائمة الفحص (191) فقرة موزعة على خمسة متطلبات أساسيه وبحسب ورودها في المواصفة الدولية, وهي (نظام إدارة الجودة, مسؤولية الإدارة, إدارة الموارد, تحقيق المنتج, القياس والتحليل والتحسين), وبعد تشخيص الفجوة قام البحث باستخدام بعض وسائل ضبط الجودة أحصائيا كتحليل باريتو ومخطط ايشكاوا لغرض تحليل تلك الفجوة وتحديد نقاط القوه والضعف في المنظمة والأولويات الواجب أتباعها من قبل الأدارة العليا في المنظمة من أجل تجسير الفجوة وبما يسهم في أستيعاب وتبني الأداره العليا لتلك المواصفة بوصفها مواصفة قياسية دولية, من أجل تأهيل المنظمة باتجاه الحصول على شهادة المطابقة للمواصفة الدولية الايزو ISO9001:2008, ومن أهم النتائج التي توصل اليها البحث هو وجود فجوه بين متطلبات المواصفة الدولية وواقع التطبيق والتوثيق الفعلي لدى المنظمة المبحوثة والتي كانت بنسبة 52.7% بسبب التطبيق الجزئي والضعيف لمتطلبات المواصفة فضلا عن التوثيق الجزئي لها, وكذلك قيام البحث بأجراء بعض الاستثناءات في متطلبات المواصفة الدولية وحصريا في المتطلبات الفرعية الوارد في في البند رقم (7) من المواصفة الدولية الايزو ISO 9001:2008, وذلك لسبب من طبيعة عمل المنظمة ونوع منتجاتها, اذ تم عمل استثناء في المتطلبات الفرعية الاتية (3-7: التصميم والتطوير,2-5-7: اقرار صلاحية العمليات للأنتاج وتقديم الخدمة,3-5-7: التمييز والتبعية,4-5-7: ملكية الزبون,5-5-7: المحافظة على المنتج), ولقد تم أجراء تلك الأستثناءات بموجب البند (1-2: التطبيق) من المواصفة الدولية.


Article
The Relationship between Operational Performance and Financial Risk in Private Banks in Iraq
دراسة العلاقة بين الأداء التشغيلي والمخاطرة المالية في المصارف الأهلية في العراق

Author: Sabeeha Q. Hashim صبيحة قاسم هاشم
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2019 Issue: 44 Pages: 1-18
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to demonstrate the importance of both operational performance and financial risk in the life of organizations and their business, and hence the relationship of the impact of financial risk on operational performance. In order to achieve the results of this research and to show the extent of the impact and relationship with each other, we relied on the analytical method, in order to ensure the reliability and accuracy of the results we reached. The research society was represented by a group of 18 banks operating in the private sector, and listed in the Baghdad Stock Exchange, The problem of the study was formulated in a statement of the impact of financial risk on operational performance. A virtual model was constructed in a descriptive format, which is the most important step in the scientific studies, to reflect the picture of the summary of the relationship between the two variables in order to construct a specific system that reflects the research and its hypotheses. To clarify the relationships between the two variables in an inexplicable manner. The measurement of the operating performance was used to measure the margin of sales, while the financial risk was measured by the probability of their occurrence. In order to measure the variables of the research, a set of statistical tools was used through the Spss program and Excel 2010 to extract financial indicators and knowledge of the banks research sample, in order to reach the final outcome.

يهدف هذا البحث الى بيان أهمية كل من الأداء التشغيلي والمخاطرة المالية في حياة المنظمات وأعمالها، ومن ثم معرفة علاقة التأثير لكل من المخاطرة المالية على الأداء التشغيلي، وسعياً لتحقيق النتائج المتوخاة من هذا البحث وبيان مدى قوة التأثير والعلاقة مع بعضها البعض، جرى الأعتماد على المنهج التحليلي، من أجل رصانة ودقة النتائج التي توصلنا أليها. وقد تمثل مجتمع البحث بمجموعة من المصارف العاملة في القطاع الخاص، وكانت (18) مصرفاً، ومدرجة في سوق بغداد للأوراق المالية، وقد تبلورت مشكلة البحث في بيان تأثير المخاطرة المالية على الأداء التشغيلي، وقد جرى بناء إنموذج أفتراضي بشكل مخطط توضيحي والذي يعد أهم خطوة في الدراسات العلمية، ليعكس صورة لملخص العلاقة بين كلا المتغيرين، وذلك من أجل بناء نظام محدد يعبر عن البحث وفرضياته، مع مساعدته على توضيح العلاقات بين كلا المتغيريين بشكل يمكن تفسيره. وأستعمل في قياس الأداء التشغيلي نسبة هامش الربح من المبيعات، في حين قيست المخاطرة المالية من خلال حاصل ضرب أمكانية حدوثها في تأثيرها، ولأجل قياس متغيرات البحث، فقد جرى أستعمال مجموعة من الأدوات الأحصائية من خلال برنامج SPSS وأستعمال برنامج Excel 2010 لأستخراج المؤشرات المالية ومعرفة ماهية الأداء التشغيلي للمصارف عينة البحث، بغية الوصول الى المحصلة النهائية لها.


Article
The Dividend Yield
تأثير عائد المقسوم في اسعار الاسهم العاديةدراسة تطبيقية في سوق العراق للاوراق المالية

Authors: ولاء اسماعيل عبد اللطيف --- صبيحة قاسم هاشم --- محمد علي العامري
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2008 Volume: 14 Issue: 49 Pages: 55-88
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Dividend Yield and is considered as the two of the most important financial indexes that have always got a significant attention due to their important role in determining the market value of these two indexes, depending on the realized earnings as well as on the policy being followed in paying them out. This study has aimed to test the effect of the Dividend Yield on the market value of the common stock in the Iraqi environment. The sample of the study consisted of (12) partnership and private companies, (7) of which are mixed partnership companies and (5) are private partnership companies. This study has covered the years 1995-2004 and that period was divided into two sub-periods, each of them is of (5) years interval. The study has adopted one main hypotheses namely:Dividend Yield and Payout Ratio have positive effect on the market value of the common stock, and this effect different according to the different of the company's ownership.Increase in the Price/ Earning Ratio.For the purpose of analyzing and testing the relation between the variables of the research, beside testing the hypotheses mentioned above, this study has a number of financial and statistical methods, and then it reached to a number of conclusions, the most important of them are the weakness of Dividend Yield and Payout Ratio effect on determining the market value of stocks; that is because the dividend is low.

يُعد عائد المقسوم من أهم المؤشرات المالية الذي حظي باهتمام مميز على الدوام، وذلك لدوره في تحديد القيمة السوقية للسهم العادي، حيث يتحدد السعر في ضوء هذا المؤشر بالاستناد الى الأرباح المتحققة والسياسة المتبعة في توزيعها.لقد سعت هذه الدراسة لاختبارتأثير عائد المقسوم في القيمة السوقية للسهم العادي في سوق العراق للأوراق الماليةإذ تكونت عينة الدراسة من (12) شركة مساهمة مختلطة وخاصة، منها (7) شركات مساهمة مختلطة و(5) شركات مساهمة خاصة، أما مدة الدراسات فقد سجلت ألاعوام (1990-1999)، وقسمت هذه المدة الى مدتين فرعيتين امد كل منها (5) سنوات. وتبنت الدراسة فرضية رئيسية هي ان يؤثر عائد المقسوم تأثيراً ايجابيا في القيمة السوقية للسهم العادي، ويختلف هذا التأثير تبعاً لاختلاف ملكية الشركة. ولغرض تحليل واختبار العلاقة بين متغيرات البحث فضلاً عن اختبار الفرضية استخدمت الدراسة عدد من الأساليب المالية والإحصائية ، وتوصلت إلى عدد من الاستنتاجات أهمها ضعف تأثير عائد المقسوم في تحديد القيمة السوقية للسهم العادي وذلك لضالة مقسوم الارباح.


Article
The Effect of the Organizational Trust in Strategic Performance By Using Balance Scorecard Model (A Practical study In Southern Cement State company of Kufa)
أثر الثقة التنظيمية في الأداء الاستراتيجيباستخدام نموذج بطاقة العلامات المتوازنة(دراسة تطبيقية في الشركة العامة للسمنت الجنوبية في الكوفة)

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at knowing the effect of the organizational trust in strategic performance by using Balance scorecard model. To achieve that aim, through the private theoretical review, Researchers have built a tool includes 15 Items represent variables of organizational trust which represent dependent variables divided into sub variables ( trust in co-workers, trust in the immediate supervisor, trust in upper management ),as well as 8 items represent variables of Strategic Performance divided into four fields ( consumer axis, financial axis, operations axis, innovation axis), They represent independent variables. A hypothetical model has been showing the relationship between variables of that research, the sample consists of 36 individual have distributed the questionnaire of the research after checking its honesty and its stability according to alpha – Kronbach .It reached 0.93, the documents of the research have been analyzed by using spss program. The result showed the agreement of the members of the sample upon importance the organizational trust in Strategic performance of organization. Organizational trust helps to create positive attitudes of employees towards the organization and help to improve the effectiveness of the organization and thus reflected in the achievement of strategic performance. According to the results of the research the two researchers have suggested some of recommendations. Key Words: Trust, Organizational Trust, Balance Scorecard, Balance Scorecard Models.

يهدف البحث إلى معرفة أثر الثقة التنظيمية في الأداء الاستراتيجي للمنظمة باستخدام نموذج بطاقة العلامات المتوازنة، ولتحقيق هذا الهدف توصل الباحثين من خلال الأدب النظري الخاص بالموضوع إلى بناء أداة تتضمن 15 فقرة تمثل مؤشرات الثقة التنظيمية موزعة على ثلاثة مجالات هي: (الثقة في الزملاء، والثقة في الرئيس المباشر، و الثقة في الإدارة العليا) وتمثل المتغيرات المستقلة، بالإضافة إلى 8 فقرات تمثل مؤشرات قياس الأداء الاستراتيجي موزعة على أربعة مجالات هي: (محور الزبائن، والمحور المالي، ومحور العمليات، ومحور الإبداع) وتمثل المتغيرات المعتمدة. وتم بناء أنموذج فرضي يوضح العلاقة بين متغيرات البحث، وتكونت العينة من 36 فرداً وزع عليهم استبيان البحث بعد التحقق من صدقه الظاهري وثباته وفقا لطريقة ألفا-كرونباخ حيث بلغ 0.93. وقد تم تحليل بيانات البحث باستخدام برنامج SPSS وأظهرت النتائج اتفاق جميع أعضاء عينة البحث على أهمية الثقة التنظيمية في الأداء الاستراتيجي للمنظمة، وفي ضوء استنتاجات البحث التي كان من أهمها تبين أن الثقة التنظيمية تساعد على تكوين اتجاهات إيجابية لدى العاملين تجاه المنظمة وتساعد على تحسين فعالية إدارة المنظمة وبالتالي ينعكس على تحقيق الأداء الإستراتيجي وضع الباحثين مجموعة من التوصيات والمقترحات.

Keywords


Article
Philosophical Framework To Intellectual Capital Readiness in Iraqi Organizations
تأطير فلسفي لجاهزية راس المال الفكري في المنظمات العراقية

Authors: سعد علي حمود العنزي --- صبيحة قاسم هاشم --- حسام حسين شياع
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 75 Pages: 1-28
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research aim to present theoretical and philosophical framework regards topic of intellectual capital readiness in Iraqi universities. That is, by using strategic map in balanced score card of Norton and Kaplan (2004). This research discusses theoretical content for three main aspects reflect in its nature elements of intellectual capital readiness in organizations. This includes human capital readiness, information capital readiness and organizational capital readiness. To clear each element, the authors relay on mechanism to determine gape per element of intellectual capital elements.

يسعى هذا البحث الى تقديم تأطير نظري وفلسفي حول موضوع جاهزية رأس المال الفكري في الجامعات العراقية من خلال توظيف مفهوم الخارطة الاستراتيجية لنموذج بطاقة الدرجات الموزونة المقدمة من قبل (Norton & Kaplan, 2004). ويحاور المحتوى الفكري لهذا البحث ثلاث جوانب رئيسة تعكس في طبيعتها عناصر جاهزية راس المال الفكري في المنظمات وهذا يتضمن جاهزية راس المال البشري وجاهزية راس المال المعلوماتي وجاهزية راس المال التنظيمي. وقد اعتمد في توضيح كل جانب من هذه الجوانب الثلاثة على بيان الية تحديد فجوة كل عنصر من عناصر راس المال الفكري الثلاثة من خلال بيان ما هو مطلوب وما هو موجود فعلاً من موجودات فكرية داخل المنظمات واهم ما يميز عملية تحديد جاهزية رأس المال الفكري للمنظمات باستخدام بطاقة الدرجات الموزونة الانطلاق من العمليات الجوهرية الى الموجودات غير الملموسة للمنظمة, وبعد ذلك العودة من الموجودات غير الملموسة الى العمليات الداخلية الجوهرية للمنظمة. تسهم العملية بشكل كبير في تحقيق ديناميكية بطاقة الدرجات الموزونة, كما ترتقي لخلق التكيفّ الاستراتيجي ما بين الموجودات غير الملموسة من جهة, واستراتيجية المنظمة الشاملة من جهة اخرى. وتبدأ عملية تحديد التكيفّ من خلال التطرق الى قياس الموجودات غير الملموسة الحالية, وقياس الموجودات غير الملموسة المطلوبة والمرغوبة, وبعد ذلك يتم تحديد فجوة الموجودات غير الملموسة, والتي تمثل جاهزية رأس المال الفكري بمجموعها.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic and English (8)

Arabic (5)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (2)

2016 (5)

2015 (1)

2014 (1)

More...