research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The Role of the Economics of Sales Management in the Optimal Estimate of Financial Needs An Analytic Study of the Inventory of the Company General of Automobiles and Equipments/Battery Factory for the Period (2006-2015)
دور اقتصاديات إدارة المبيعات في التقدير الأمثل للاحتياجات المالية دراسة تحليلية لمخزون الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات/مصنع البطاريات للمدة (2006-2015)

Author: ظاهر القيسي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2018 Issue: 56 Pages: 81-100
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to clarify the importance and the study of analyzing the economic nature of administrative decisions in general before choosing them for execution, especially the decisions using the quantitative forecasting methods of future sales, as a base for the optimal estimate for the financial needs for the inventory, rather than depending only on the qualitative methods based on the personal experiences and experiments of the marketing director and the employees working with him in the Battery Factory-the Company General of Automobiles and Equipments.The main results were as the following:1. The possibility of applying the quantitative methods of sales to the inventory of the Battery Factory.2- The personal estimates of the director and the employees working in the marketing management are no longer of fruitful effect helping the plant management in the possibility of achieving the optimal estimate of the financial needs in the present.3. It is necessary that the administrative leadership working in the Battery Factory recognizes the importance and effect of analyzing the economic nature of sales decisions and the results expected from them, such as the quantity of sales and their profits as well as the costs resulted from them, on the optimal estimate of the additional financial needs for the inventory.

يهدف البحث إلى توضيح أهمية ودراسة تحليل الطبيعة الاقتصادية للقرارات الإدارية عامة قبل اختيارها للتنفيذ، وبشكل خاص القرارات باستخدام أساليب التوقع الكمية للمبيعات المستقبلية، كأساس للتقدير الأمثل للاحتياجات المالية من المخزون بدلاً من الاعتماد فقط على الأساليب النوعية القائمة على الخبرات والتجارب الشخصية لمدير التسويق والعاملين معه في مصنع البطاريات- الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات. وكانت من النتائج الرئيسة للبحث ما يأتي: 1- إمكانية تطبيق الأساليب الكمية للمبيعات على مخزون مصنع البطاريات.2- لم تعد التقديرات الشخصية للمدير والعاملين في إدارة التسويق ذات تأثير مُجدٍ يساعد إدارة المصنع في إمكانية تحقق التقدير الأمثل للاحتياجات المالية في الوقت الحاضر. 3- من الضروري، أن تدرك القيادات الإدارية العاملة في مصنع البطاريات، أهمية وتأثير تحليل الطبيعة الاقتصادية لقرارات المبيعات والنتائج المتوقعة منها؛ مثل كمية المبيعات وأرباحها والتكاليف الناجمة عنها في التقدير الأمثل للاحتياجات المالية الإضافية من المخزون.


Article
Evaluating the Economies of Investment Management in Receivable Account of the Company of Modern Sewing for the Period (2008 - 2014)
تقويم اقتصاديات إدارة الاستثمار في الحسابات المدينة لشركة الخياطة الحديثة للمدة من (2008-2014)

Author: Dhaher Al-Qaisi ظاهر القيسي
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2017 Issue: 39 Pages: 272-302
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at clarifying the concept of the economies of investment management in account receivable (forward sales) through establishing or inventing economic management specialized in the trade credit management that works at improving the investment decisions in account receivable by estimating and forecasting the achievement level of economic goals due to their adoption, represented by the suitable liquidity and profitability and the reduction of investing costs as possible using the instruments and means of economic analysis such as analytical tables, logic data, financial ratios and statistical methods.. since the research limitations and its goal achievement are framed to face the current problems witnessed by the national (local) industry represented by the Company of Modern Sewing as a study case, the research significance came and the conclusions it has arrived at, the most important of which are: 1. The main factor which made the Company of Modern Sewing fully stop their products of ready clothes is that its management was and is still dealing with the factors of environmental effect as fixed non-changeable factors, defined and known for the company. 2. Thus, the company does not have now the proper and necessary plans for adapting with the effect of its environmental periphery novelties. Therefore, the research addresses the most important main recommendations as the following: 1.Inventing a department specialized in managing the trade credit with which an economic section is connected under the name (the Section of Studies and Economic Analysis) concerned with studying and analyzing the investment decisions in account receivable. 2. The company management should look into the work at achieving the balance between liquidity and profitability and try to reduce the costs due to investing in account receivable, as being the economic problems which should be controlled and treated within the frame of changeable environment unstable or always known to it.

يهدف البحث إلى توضيح موضوعة اقتصاديات إدارة الاستثمار في الحسابات المدينة (المبيعات الآجلة) من خلال قيام أو استحداث إدارة اقتصادية متخصصة في إدارة الائتمان التجاري تعمل على تحسين قرارات الاستثمار في الحسابات المدينة عن طريق التقدير أو التوقع لمستوى تحقق الأهداف الاقتصادية من وراء اتخاذها، والمتمثلة بالسيولة والربحية المناسبتين وتقليل التكاليف الاستثمارية قدر الإمكان، وذلك باستخدام أدوات ووسائل التحليل الاقتصادي من جداول تحليلية وبيانات رقمية ونسب مالية وأساليب إحصائية... وبما ان حدود البحث وتحقيق الهدف منه تتأطر في مواجهة المشاكل الحالية التي تشهدها الصناعة الوطنية (المحلية) متمثلة في شركة الخياطة الحديثة كحالة دراسية، من ذلك جاءت أهمية البحث وما توصل اليه من استنتاجات أهمها:- 1.إن العامل الرئيس الذي أوصل شركة الخياطة الحديثة إلى التدهور السريع في منتجاتها ومبيعاتها من الألبسة الجاهزة، ان إداراتها كانت ولازالت تتعامل مع عوامل التأثير البيئي على انها عوامل ثابتة لا تتغير، محدودة ومعروفة لديها.2.إن الشركة لا تملك الآن الخطط المناسبة واللازمة للتكيف مع تأثير مستجدات محيطها البيئي. وعليه، فإن البحث تناول أهم التوصيات الرئيسة منها:1.استحداث قسم متخصص بإدارة الائتمان التجاري، ترتبط بها شعبة اقتصادية، تحت اسم (شعبة الدراسات والتحليل الاقتصادي) تعنى بدراسة وتحليل قرارات الاستثمار في الحسابات المدينة. 2.أن تنظر إدارة الشركة إلى أن العمل على تحقيق الموازنة بين السيولة والربحية، ومحاولة ضغط التكاليف من جراء الاستثمار في حساباتها المدينة، على انها من المشاكل الاقتصادية التي يجب مراقبتها ومعالجتها في إطار بيئة متغيرة وليست ثابتة أو معروفة لديها على الدوام.


Article
The economics of production decisions typical of the post-2003 "A case study in the public company Electric Industries "
اقتصاديات قرارات الإنتاج النمطي لما بعد 2003 "دراسة حالة في الشركة العامة للصناعات الكهربائية"

Author: M. D. Zahir Qaisi ظاهر القيسي
Journal: Journal of Administration and Economics مجلة الادارة والاقتصاد ISSN: 18136729 Year: 2013 Issue: 96 Pages: 125-139
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The lack of the Iraqi markets currently to the typical local products, to which the society is used for decades until they became a part of its daily uses at both residence and work places, pushed the researcher to make the Company General of Electric Industry "the place of his research" for its being distinguished in its production of several typical products at the first of which was the product of Al-Naseem ceiling fans which he chose as a case study through it he sought to identify closely the real reasons made the typical product lose its market place in the minds of consumers and breakdown its production decisions from fulfilling their economic goals. The study problem represented by the accumulation of this product with large quantities in the company stores was the beginnings of searching those causes including two hypotheses of how to treat them: 1.The continual development of the product of Al-Naseem ceiling fans. 2.Designing a marketing strategy unrestricted to the administrative command or dictatorship. Yet, the study results came to prove the invalidation of those two hypotheses, and contributed in laying a collection of recommendations through which the company can regain the product place of Al-Naseem ceiling fans and make its production decisions lead to fulfilling the economic goals as a result of adopting them. As to the most prominent recommendations the research arrived at, they were: -removing the administrative restrictions or decreasing their administrative weight and giving the freedom to the managers in their choices and conceptions of how to face their daily work problems. -The necessity of being interested in making the special molds or reengineering them concerning Al-Naseem ceiling fans, as well as working at the uses diversity of these molds so as to give the fan more than one specification upon the market demand. The necessity for the company to promote its typical products in order to remind the society individuals and the various state institutions and offices by the reproduction of Al-Naseem ceiling fans

إن افتقار الأسواق العراقية في الوقت الحاضر إلى المنتجات النمطية المحلية التي اعتاد عليها المجتمع لعقود زمنية حتى أصبحت جزءًاً من استخداماته اليومية في مواقع السكن والعمل على حدٍ سواء، دفع بالباحث إلى أن تكون الشركة العامة للصناعات الكهربائية "محل بحثه" لتميزها المشهود بإنتاجها للعديد من المنتجات النمطية والتي كان يأتي في مقدمتها منتج مراوح النسيم السقفية الذي اختاره الباحث حالة دراسية يسعى من خلالها على التعرف عن قرب على الأسباب الحقيقية التي أفقدت المنتج النمطي مكانته السوقية في أذهان المستهلكين وعطلت قرارات إنتاجه عن تحقيق أهدافها الاقتصادية. وكانت مشكلة الدراسة التي تمثلت بتكدس هذا المنتج وبكميات كبيرة في مخازن الشركة بدايات البحث عن تلك الأسباب، والتي تضمنت فرضيتين في كيفية معالجتها، وهما: •التطوير المستمر لمنتج مراوح النسيم السقفية. •تصميم ستراتيجية تسويقية غير مقيدة بنوع من الآمرية أو التسلط الإداري. •إلا أن نتائج الدراسة جاءت لتثبت عدم صحة هاتين الفرضيتين، ولتساهم في وضع مجموعة من التوصيات يمكن للشركة من خلالها استعادة مكانة منتج مراوح النسيم السقفية وأن تكون قرارات إنتاجها توصل إلى تحقيق الأهداف الاقتصادية من وراء اتخاذها. أما أبرز التوصيات التي توصل إليها البحث فهي: - رفع القيود الإدارية أو التخفيف من ثقلها الإداري على حرية المديرين في اختيارهم وتصوراتهم للكيفية التي يواجهون بها مشاكل عملهم اليومية. - ضرورة الاهتمام بصناعة القوالب الخاصة بمراوح النسيم السقفية أو إعادة هندستها من جديد، والعمل على تعدد استخدامات هذه القوالب لتعطي للمروحة أكثر من مواصفة وحسب طلب السوق. - ضرورة قيام الشركة بالترويج لمنتجاتها النمطية لتذكير أفراد المجتمع ومؤسسات الدولة ودوائرها المختلفة بإعادة إنتاج مراوح النسيم السقفية.


Article
إستثمار المياه الجوفية في زراعة المحاصيل الزراعية وتوجهاتها المستقبلية في قضاء بلد(*)

Authors: أ. د. ظافر إبراهيم العزاوي --- أ. د. حاضر ظاهر القيسي
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2013 Volume: 20 Issue: 6 Pages: 238-281
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
The project of llisu dam its impact upon Iraq i economy
مشروع سد اليسو وسد كيبان/ أتاتورك في تركيا وتأثيره على الوضع المائي العراقي

Author: Prf: Hader Daher Mohmad AL qaisi أ.د. حاضر ظاهر القيسي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 263-278
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The project of llisu dam which as going to be constructed on Tigris south of turkey raises an international controversial were varied between an advocate and an opposing for this step this project will leave dangerous negative effect not only upon Iraq and Syria but also extend to include Arab gulf region too “ technical studies mode, in Kuwait confirmed that certain areas north of the gulf wall be affected by this project as well as the natural systems like the marshes being a transitional station for see fish.The effect this project come from immigrating a large number of people especially the Kurds an south east of Anatolia and the drowning hundreds of archaeological sites in addition to the pollution of the waters due to the usage of the chemical fertilizers by the farmers.

يثير مشروع سد أليسو المزمع إقامته على نهر دجلة في جنوب تركيا جدلاً دولياً واسعاً تباينت فيه المواقف وردود الأفعال الدولية ما بين مؤيد ومعارض لهذه الخطوة, بسبب ما سيخلفه من آثار سلبية خطيرة لا ينحصر نطاق تأثيرها على العراق وسوريا فحسب, بل يمتد لتشمل منطقة الخليج العربي أيضاً. فقد أكدت الدراسات الفنية التي أجريت في الكويت مؤخراً, تأثر مناطق صيد الأسماك والروبيان الواقعة ضمن مجاري الأنهار العراقية ( دجلة والفرات). والأنظمة الطبيعية لها كالأهوار باعتبارها تمثل محطة انتقالية للإسماك البحرية التي تتخذ من أنهار العراق وأهواره أماكن للتكاثر ثم الهجرة تتو مياه الخليج العربي.تبرز آثار هذا المشروع الخطير في تهجير عدد كبير من السكان، لاسيّما الأكراد الساكنين في منطق جنوب شرقي الأناضول في تركيا وإغراق المئات من المواقع الأثرية المهمة بالمياه فضلاً عن تعرض مياه النهر لخطر التلوث الناجم عن كثرة استخدام المزارعين الأتراك للمبيدات والأسمدة الكيماوية.وبعد إكمال تنفيذ المشروع بحلول عام 2013 سوف تباشر تركيا ببناء مشروع مائي آخر اكثر خطورة وتأثيراً منه يعرف باسم مشروع ( اليسود جزره). وتكمن خطورته في تحويل جميع المياه المخزونة من نهر دجلة إلى تركيا قبل دخولهما الأراضي العراقية الواقعة قرب الحدود الدولية المشتركة.بالنسبة للعراق سوف يتحكم مشروع سد اليسو بكميات المياه الواردة إليه بعد الانتهاء مباشرة من تنفيذه, إذ سينخفض وارد النهر من (20.93 ) مليار م3 / سنة إلى (9.7) مليار م3 سنة وهذا لا يشكل سوی ( 47%) من الإيراد السنوي للنهر مما سيولد انعكاسات خطيرة على وضع البلاد بصورة عامة لاسيّما ( الزراعية والصناعية ومشاريع توليد الطاقة).كما سيعاني القطر من انخفاض كبير في إنتاج الطاقة الكهرومائية, بسبب تأثر محطاته الواقعة على نهر دجلة بهذا المشروع ولاسيّما محطتي سد الموصل ( السد الرئيس والسد التنظيمي) وسدة سامراء, اللذان سيتعذر عليهما أمداد المصانع ومحطات ضخ المياه وبقية المؤسسات الأخرى بما تحتاجه من طاقة ضرورية لتشغيلها. ومن هذا المنطلق, فإنه يتوجب على الحكومة العراقية القيام بتحرك سريع لمواجهة هذه العواقب المحتملة, والا فان الكارثة ستقع لا محالة عندما يأتي موعد إملاء الخزان السد، كما حصل في عام 1990, عندما قام الأتراك بقطع مياه الفرات مدة (30) يوماً تمهيداً لإملاء خزان أتاتورك العملاق فتأثر كل من العراق وسوريا بهذا العمل غير المشروع. وأصيبت قطاعاتهما الاقتصادية الرئيسة بأضرار فادحة لاسيّما مشاريع توليد الطاقة الكهرومائية التي توقف بعضها عن العمل جراء انخفاض مستوى مياه النهر.كما يتوجب أيضاً القيام بدراسة أخرى حول ظاهرة وقوع الزلازل في منطقة جنوب شرقي تركيا، ومدى تأثير ذلك على مشاريع المياه المقامة فيها. وحث الجانب التركي على عدم القيام بإملاء بعض الخزانات الكبيرة بكامل طاقتها الخزنية خوفاً من احتمال تعرضها لموجات زلزالية قوية وانهيارات أرضيه مفاجئة من شأنها أن تتسبب في حدوث انشقاقات وتصدعات في جسم السد, سيما وأن هناك إشارات واضحة تدل على وجود بعض الأخطاء الهندسية في بناء سد كيبان وقره قايا وأتاتورك المقامة جميعها على نهر الفرات، فهذه المشاريع من الممكن لها أن تنهار في أية لحظة اذا ما تعرضت لزلزال عنيف وينطبق هذا الأمر على مشروع سد اليسو العملاق.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2013 (2)